24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | "حماية المال" تُقدر كلفة الفساد في المغرب بـ50 مليار درهم سنويا

"حماية المال" تُقدر كلفة الفساد في المغرب بـ50 مليار درهم سنويا

"حماية المال" تُقدر كلفة الفساد في المغرب بـ50 مليار درهم سنويا

قدَّرت جمعية مغربية كُلفة الفساد في المغرب بحوالي 5 في المائة من الناتج الداخلي الخام، أي ما يعادل 50 مليار درهم سنوياً.

وذكرت الجمعية المغربية لحماية المال العام، في بيان لها توصلت به هسبريس، أن الرشوة والفساد في الصفقات العمومية يُكلفان حوالي 27 مليار درهم.

وحذرت المنظمة غير الحكومية، عقب اجتماع لجنتها الإدارية في الدار البيضاء، من "ارتفاع حالة القلق في ظل استمرار التطبيع مع الفساد وسيادة الإفلات من العقاب".

واعتبر البيان أن أي "نموذج تنموي مهما كانت مواصفاته ومُخرجاته سيكون مصيره هو نفس مصير البرامج والمشاريع والسياسات العمومية الموجهة للتنمية؛ ما لم يتم القطع مع الفساد والرشوة واقتصاد الريع وربط المسؤولية بالمحاسبة".

وشددت الجمعية على أن "الاستمرار في التطبيع مع الفساد والإفلات من العقاب يُشكل خطورة حقيقية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ويُقوِّض سيادة القانون والعدالة، ويُساهِم في احتكار الثروة من طرف فئة محدودة وخلق تفاوتات مجالية واجتماعية".

ودعت إلى "إعادة النظر في النص الجنائي المتعلق بتجريم الإثراء غير المشروع حتى يتضمن عقوبات سجنية تُحقق الردع الخاص والعام مع توسيع المشمولين بمقتضياته، بمن فيهم الزوجان معاً، والأبناء سواء كانوا قاصرين أو راشدين".

وسجلت الهيئة ذاتها "غياب إرادة سياسية حقيقية للتصدي للفساد والرشوة ونهب المال العام رغم النوايا المُعبر عنها في أكثر من مناسبة بخصوص تخليق الحياة العامة".

وترى الجمعية أن الوضع يستلزم "تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، وصياغة منظومة قانونية موحدة وعصرية ضد الفساد والرشوة، انسجاماً مع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد".

وللفساد، حسب الجمعية، تداعيات خطيرة على مستقبل المغاربة في الحرية والكرامة والعدالة"، موردة أنه "يجعل المغرب يُصنف ضمن تقرير الأمم المتحدة المتعلق بالتنمية البشرية في المركز 123، كما يأتي في آخر الترتيب الدولي بالنسبة للدخل الفردي وتتقدم عليه دول إفريقية وعربية في هذا المجال".

وكان المغرب قد أطلق استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد بشكل متأخر سنة 2016، تمتد من 2015 إلى غاية 2025، بهدف توطيد النزاهة والحد من الفساد بشكل ملموس، رُصدت لها ميزانية ضخمة تقدر بحوالي 1,8 مليار درهم.

ويرى محمد الغلوسي، مُحام رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أنه بعد مرور سنوات من انطلاق الاستراتيجية، لم تظهر على أرض الواقع أية نتائج رغم العديد من النوايا التي صرح بها المسؤولون.

وقال الغلوسي، في حديث لهسبريس، إن الاستراتيجية سالفة الذكر "لم تحدث لها الآلية المكلفة بتتبعها إلا سنة 2017، واليوم قطعنا من عُمر الاستراتيجية 5 سنوات ولم يتم تنزيلها على أرض الواقع".

وبحسب الغلوسي، فإن "العديد من القطاعات والمسؤولين المعنيين بها، في القضاء والأمن مثلاً، لا يعلمون عنها أي شيء، كما لم يتم تسويق هذه الاستراتيجية بالشكل المطلوب لدعم الانخراط الكامل فيها".

وذكر المحامي ذاته أن "الأحكام القضائية في مجال محاربة الفساد في المغرب تبقى محتشمة ومحدودة الأثر ولا تشجع على القطع مع الفساد، ناهيك عن اقتصار المتابعات القضائية على بعض الموظفين والمنتخبين".

وخلص المتحدث إلى أن "هناك غياباً لإرادة سياسية حقيقية للتصدي للفساد يجعل هذا الأخير يستمر ويُكلف الكثير على المستوى الاقتصادي والاجتماعي في المملكة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - khalid الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:07
وفين هو القضاء وفين هي الشرطة القضائية و مجلس الاعلى للحسابات. فدار خفلون !!!!!
2 - محمد الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:16
المسألة مسألة تربية و سمو اخلاق وصحوة ضمير.
3 - Aziz1 الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:18
المشكل كيف يمكن استرجاع هده الاموال واغلبها خارج المغرب؟
انه من المستحيل ارجاعها..
4 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:18
اخواني الأعزاء أتسائل دائما عن الجواب عن المواضيع التي تقترح للنقاش الهادف والبناء يقف أمامي الجواب السلبي (من يحاسب ومن يحاسب ) لقد طغى الفساد في البر والبحر وأصبح آفة يصعب التشفي منه بسهولة أعتقد أن الدواء الناجع لهذا الداء الفتاك بيد قاعد البلاد أعزه الله ورعاه وأعانه على فعل الخيرات وصالح الأعمال
5 - ليلى البصيري الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:19
تهريب الاموال و الفساد هو سياسة و طريقة لتدبير و تخريب الدول الضعيفة... سبق لي ان قرأت عن رؤساء دول من افريقيا يمتلكون قصورا و فنادق و اقامات في بلدان متعددة يقيمون فيها بل منهم من يمول باموال الشعب البلدات في الخارج التي توجد فيها تلك القصور و الاقامات و من اموال دول افريقيا هذا من دون اي حرج من تلك الدول الاجنبية التي تتغنى بالديموقراطية و حقوق الانسان و العدالة و المساواة و المناخ و الحداثة و الحرية الفردية...بل انهم يشجعون على مثل هذه الخروقات...و نرى بعض رؤساء دول افريقيا يقيمون بصفة دائمة في تلك البلدان في تحد صارخ للقوانين و الاعراف اذ ان من يقيم و يمتلك قصرا في تلك الدول الاجنبية فلا محالة تعطى له اوراق اقامة او جنسية...و هنا كيف لرئيس دول ان يكون محايدا او مستقلا حين يتعلق الامر بصفقات التجارة و الاقتصاد بل على المستوى الامني انهم يضعون اسرار دوله في خطر لانهم مراقبون هناك و اذنى حركاتهم محسوبة و مراقبة بل انه يعالجون في تلك الدول مع ما يمثل ذلك من خطر على اسرار الدولة...العجيب ان الدول الديموقراطية صامتة بل تشجع الفاسدين الناهبين المستبدين...
6 - majhoul الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:22
أحق أنا بشر كاقي البشر أو رجل كباقي الرجال تمت العديد من المحن و المشاكل واجهتها في حياتي لا أعرف حتى إن كان إخوتي فعلا إخوتي أو والدي فعلا والدي تمت أمور لم أعد أستوعبها هل أنا أحلم أم أتوهم لكن تمت أشياء عديدة تحيرني هل جدي حمزة ابن العباس ولي صالح أم أنه كان يزعم ذلك المهم هو أنني لم أعد أرى الصحيح من الخطأ على كل حال أنا أعرف أنني في وضعية صعبة لكن الحمد لله الذي كساني و أطعمني منذ الصغر و أنه يعرفني أنني موجود على الأقل الحمد لله على ربي الكريم اللطيف أتمنى عدم نشر هذا التعليق و شكرا
7 - كول جطك الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:24
* طالما أن كلفة الفساد معروفة ، فكل شيء واضح و معروف .
* هل الفساد قضاء و قدر؟ أم شر لا بد منه.
8 - الشيطان استقر وفرخ بالمغرب ! الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:28
الناس تموت بسب انعدام المراكز الطبية والمستشفيات ، العطش يهدد سكان المناطق الريفية والحضارية ، البنية التحتية والطرقات غير صالحة لﻻستعمال ، أزمة البطالة والديون. ... وأموال ضخمة جداً تنهب وتسرق !! امام أعين المواطنين ، اين الحكومة المنتخبة؟ اين قضاة مكافحة الفساد؟ اين أﻻحزاب ، والديموقراطية ، والفقهاء والمجلس العلمي و..و..؟ أو ان الفساد منكم واليكم... ( ستكتب شهادتهم ويسألون )
9 - Mhamed الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:29
استيقضت على هذا الخبر وانا اتالم من من مرارة البطالة.وقمت بعملية سريعة لهذا الرقم المنهوب من المفسدين المغاربة يالعتماني وكم من العاطلين يشغل بالمغرل . قمت بقسمة 50 مليار ذرهم على 5000 درهم راتب موجز والنتيجة قسمتها على 12 عدد الاشهر . الرقم مهول يا اخواني .يعني ان هذا المبلغ المنهوب من المسؤولين المغربة يكفي لتوظيف جميع حملة الشواهد في المغرب وتشغيل جميع العاطلين الغير الحاملين للشواهد.هناك فساد اخر من امتيازات وريع وزيد وزيد.....المغرب الله ايحسن اعوانوا مع سرطان الفساد.الله ايخد الحق .!
10 - منير التولالي الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:31
إذا كانت تكلفة الفساد هي 50 مليار درهم ...فإن سوء التدبير و عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب و عدم وجود دراسات للمشاريع و البرامج المنجزة يكلف الدولة 50 مليار دولار .
لأن كل المشاكل في التعليم و الصحة و الأسرة تنخر ميزانية الدولة لهذه الأسباب .

مشكلة الفساد أن من يفترض فيهم تحريك المسطرة و المحاسبة هم فاسدون بدورهم ..

لهذا فإن أول جهاز ينبغي مراقبته هو جهاز القضاء .

و بعدها ينبغي وضع قوانين صارمة و عقوبات رادعة تصل للمؤبد في حق من يختلس أموال الدولة...و الحديث هنا عن الرشاوى الكبيرة التي لا نراها ..
ماشي مالين 20 درهم ..
و لكم في القوانين الصينية خير مثال حيث تصل العقوبة للإعدام للفاسدين .

مع الأسف رأينا أن بنكيران عفا عن كبار المفسدين و العثماني أقر بتسهيلات مالية للتصريح بالممتلكات في الخارج مع منح حصانة لأصحابها ..

لهذا لا بد من وقفة حقيقية تجاه الأحزاب المتورطة في حماية الفساد أيضا .

الخلاصة أن الطريقة الوحيدة هي المحاسبة الشعبية في انتظار ظهور رجال مخلصين لهذا الوطن .
11 - عباس فريد الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:35
الفساد سببه طبيعة منظومة التحكم وانعدام وجود مقومات دولة حسب المعايير الحديثة وهي دولة مؤسسات ولا تعتمد على اشخاص وجود دولة الحق والقانون وجود قضاء مستقل هذه الشروط غير متوفرة في هذا البلد اذا الفساد يبقى متفشي ما دامت الإرادة السياسية من فوق غير واردة من اجل التغيير والإصلاح
12 - مواطنة 1 الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:39
لن يستقيم حال المغرب ما لم يتم القضاء على الريع أولا ، الامتيازات الغير مشروعة والتي لا توجد إلا بالمغرب : الرواتب السمينة للوزراء والبرلمانيين ، معاشهم الذي لا يتقاضاه أمثالهم في أي دولة من دول العالم . نفقات أسفارهم هم وذويهم . القضاء على الإثراء الغير مشروع لأي مسؤول مهما كان مهمامه : يجب أن يصرح بممتلكاته وممتلكات زوجته وأولاده وحتى أمه وأبيه ، والضرب بيد من حديد على كل من استغل منصبه لاقتناء الأراضي والشقق التمينة وغيره سواء داخل المغرب أو خارجه . القضاء على الرشوة عند بعض المسؤولين المكلفين بمهام ذات طابع سلطوي : قضاة ، محامون ، رجال أمن ، عمال ، ولاة ، حتى السلطات المحلية بما فيها القايد والمقدم الذين يتسببون في مأساة السكن الغير لائق ويسمحون ببناء دور القزدير ... هذا صعب ولكنه غير مستحيل لو انخرط جميع أفراد الشعب وذلك برفض إعطاء الرشوة والتبليغ عنها وبمناهضة المسؤولين الذين يتمتعون بالريع ....
13 - رشيد الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:44
النسبة والمبلغ غير صحيحان لماذا لاتقول نسبة 50٪لا الصفقات تمر بالرشاوي ولكيفوز بالصفقة يتملص من عدة اشياء ويغش في الشيء المتفق عليه وهي غادية من الكبير حتى للصغير حتى يجي آخر واحد يوقع على جاهزية المشروع وفي الاخير الشعب يدفع التمن بنيات متهالك أجهزة غير صالحة،،،،،
14 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:47
هذا المبلغ 27 مليار درهم سنويا بإمكانه بناء مستشفى جامعي على مساحة 200 هكتار... لكن مهما قيل ويقال محاربة عن الرشوة والفساد تبقى مجرد شعارات فضفاضة
15 - محمد فوغال الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:48
اللهم احيني مسكينا و أمتني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين.... أو لا يعلمون أن الفقير يوم القيامة يسبق الغني بنصف يوم... و اليوم عند ربك بخمسين ألف سنة مما تعدون.... بصحتهم خليهم يجمعو
16 - العماش والعمية الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:50
مهما يكن يستحيل ان نصل لما هو حاصل في الجارة الشرقية حيت لم يظهر اثر لالف مليار دولار من مداخيل الغاز والبترول وحيت لاتكتمل المشاريع ابدا متلا الطريق السيار والمسجد الكبير رغم مضاعفة الاعتمادات وحيت غياب رقم اخضر للاطاحة بالمرتشين بمجرد التبليغ عنهم مباشرة للنيابة العامة
17 - jawad الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:56
سياسة متابعة المال الفاسد و ضياع المال العام ترغم الدولة وخصوصا مصلحة الظرائب من فرض ظرائب مشددة على حساب الطبقات المتوسطة و الضعيفة و الزيادة في المعيشة لإسترجاع ما نهب الاخرون
18 - عبد الرحمان بن الراضي الأربعاء 22 يناير 2020 - 09:57
الفساد كذلك هو تلك الامتيازات الزائد قدرها عن المعقول والاجور الضخمة الخيالية التي يتمتع بها من يوصفون بخدام الدولة ك.ل هذه الامور تنهك كاهل الميزانية ويجب محاربتها لانها كذلك نوع من الفساد وجب التصدي له
19 - Samir الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:03
هذا ٥٠ مليار ما هي إلا بقشيش مقارنه مع النهب الحقيقي لاموال الشعب من قبل لصوص محترفين وعلى اعلى مستوى.
هناك حسابات مضاعفه ومفتاح الخزينه الوطنيه يوجد في مكان اخر غير المكان الذي يجب ان يكون فيه كما هو المعمول به دوليا.
رفض اقامه دوله ديموقراطية حقيقيه من قبل التماسيح والعفاريت وقضاء مستقل عندنا له ما يبرره.
20 - احمد الكلميمي الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:14
كتشوف هذا الكم الهائل من النقوذ كتخرج بدون رقيب وحسيب .. هؤلاء المسؤولين والله تا غالباهم مصالحهم الشخصية ولا تهمهم مصلحة هذا الوطن العزيز ......فساد مالي ، فساد اخلاقي ،الخ .
21 - كل ما يجري الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:14
* كل ما يجري ، هو نتيجة تربية . وعدم قناعة .
* المعوزون يعانون في صمت ، قانعين بالقليل الذي بين أيديهم .
* والمفسدون الفاسدون ، غير مقتنعين بالثروة الفاحشة التي راكموها
من المال العام .
* (غني وفقير) كلهم سائرون مع الوقت ، فذاك يأكل القوت و ينتظر الموت ،
و الآخر يأكل الموت و ينتظر القوت .
* ما دمنا كلنا راحلون ، فلماذا و لمن نراكم الثروات ؟ و نترك الغير في فقر مدقع .
* إنها التربية الفاسدة : الشره و النهم و الجهل و....
22 - ملاكم الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:21
اصلا لا يمكن القضاء على البعوض بدون تجفيف المستنقعات..و المغاربة اليوم أضحو يعرفون جدا من يمثل البعوض و من يمثل المستنقع!
23 - باااااااعْ الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:36
-والشعب المغربي يتفرج على الفساد ساكتا متطبعا معه؛ فلولا الضوء الأخضر من المفسدين الصغار، لما كان هناك المفسدون الكبار معششين ومرتاحي البال.
-السكوت من علامات الرضى؛ كل من سولت له نفسه تسمية مفسد ضخم وعظيم جدا، يتعرض لأبشع العقوبات، ولا يدافع عنه الشعب؛ لأن كل واحد من أفراده يقول مع نفسه: )أنا وبعدي الطوفان؛ واشْ نَهْضَرْ غيرْ أنا؟( هذا إن لم يكن مشاركا في الفساد منقريب أو بعيد؛ أما إذا كان العكس، فذاك كلام آخر.
24 - Immigre الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:46
Dans tout les pays non démocratique c’est toujours comme ça donnant donnant moitié moitié 50/50 no
More comment
25 - عينك ميزانك الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:52
الفساد المالي هو سياسة لكسب الولائات باستغلال ادوات الدولة في الصفقات العمومية و اقتصاد الريع بعيدا عن القانون و هضما لحقوق فئات عريضة من المغاربة الدين يعيشون الفقر و الهشاشة الاقتصادية.
26 - فضولي الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:55
غادي يبقاو على الشفرة والاختلاس حتى تنوض في شي جهة هذا اذا ما نا ضتش في جميع الجوايه .وعند ذلك يقولو ليك الاننفصاليين اعداء الوطن مدعومين من جهات خارجية . شوفو سياسة الشياطين , يسعون الى الفتنة بشتى الطرق .
27 - رب ضارة صالحة الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:58
نعم، فإن التذمر عام والسخط شامل على تفشي الفساد بشتى أنواعه في دوالب الدولة
لكن بالنسبة لفئة معينة فهو الضامن للاستمرارية والاستقرار، وأن دار لقمان لن تبقى على حالها مع غيابه...!
28 - مواطنة 1 الأربعاء 22 يناير 2020 - 10:59
محمد فوغال : ونعم بالله يا أخي ، ولكن ليس هذا هو الحل . هم يستغلون فكرة أن الناس مهما تم تفقيرهم لن يتحركوا ولن يتكلموا بما أنهم يظنون أنهم إن عاشوا فقراء سوف يغنيهم الله يوم القيامة . هذا غلط ، لقد نجحوا في توظيف الدين من أجل مصالحهم . سوف يحاسبنا الله لأننا أمة خنوعة وتتكل على الغيب . لو كانت الدول المتقدمة تعمل بهذا المنطق لما تقدمت . يجب تطبيق القوانين الكونية التي تنظم الناس وتضمن حقوقهم وكفى خنوعا ... " وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا".
29 - الرقم الاخضر الأربعاء 22 يناير 2020 - 11:12
بدل لعن الظلام اشعل شمعة فيوميا يتم الاطاحة بحيتان كبير ة من خلال الرقم الاخضر البارحة برلماني ورئيس جماعة وقبله مدير الوكالة الحضرية ورئيس القسم الاقتصادي بمراكش بل وصل الامر لقاضي مدى الحياة ورئيس غرفة بمحكمة النقض لدلك بدل البكاء لنشجع اللجوء لهده الوسيلة
30 - الحل بيد الشعب الأربعاء 22 يناير 2020 - 11:45
الحل بيد الشعب هو من سيقضي تماما على الفساد بالمقاطعة ومحاربت الجهل وأمية بالتعليم الداتي.
هكدا قضت شعوب أروبا على الفساد.
31 - معا لمحاربة الفساد والعدمية الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:15
معك حق يا اخي يجب القيام بحملة تعبوية شاملة لتشجيع المتضريرين باللجوء للرقم الاخضر في مواجهة الفاسدين والمرتشين ويعم الرعب والفزع بينهم ويتم ردعهم عن الممارسات الاجرامية
32 - ازول الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:26
كنا نعتقد سالفا أن القضاء هو الذي يصنع الفساد لكن من الملاحظ أن الفساد هو الذي يصنع القضاء. وبالفساد والتسلط نأمر بما نريد.
33 - karim الأربعاء 22 يناير 2020 - 12:27
انها مجرد ارقام فلا ناهي و لا منتهي الفساد يعم جميع القطاعات و الجميع يتفرج
34 - منطقة كزناية المنهوبة الأربعاء 22 يناير 2020 - 13:50
السرقة والنهب في كل مكان...نحن مثلا بجماعة كزناية التابعة لولاية طنجة احدى اغنى جماعات المغرب...!!!..النهب والسرقة واللصوصية عنوانهم...لايتغير شيء هنا...!!! لا طرقات...لا ازقة...لا انارة...لا مرافق عمومية...الغبار صيفا والوحل شتاء...والاموال الطاءلة تدخل لكونها تضم مراكز جد مهمة كالمنطقة الصناعية الكبرى...وموضفوها ومنتخبوها يتجولون في سياراتها...والمواطن مطحون...ولا مجيب...ولا حول ولا قوة الا بالله...ونعم بالله...!
35 - مواطن مغربي الأربعاء 22 يناير 2020 - 14:33
تصور معايا كون اشدو هاد 50 مليار و كل مغربي اشد مليار .و غاتشيط ليهوم 10
تأ واحد مغاديش اتشكا و كل واحد غادي يغاد زنقتو و طريقو و ....
و تقول واش غادي يبقى الفقر
36 - عزيز الدحماني الأربعاء 22 يناير 2020 - 15:32
مهما ضخم الرقم الصادر عن الجمعية يبقى أقل بكثير من الرقم الحقيقي الكل ينهب حتى الجمعيات الصحية و التنمية البشرية مع أن الحل ليس بالصعب يكفي معاقبة كل متورط في خيانة الأمانة مع إسترجاع المال المنهوب
37 - لنحارب الرشوة الأربعاء 22 يناير 2020 - 15:39
القانون يعاقب الراشي والمرتشي لدلك يجب الامتناع عن تقديم الرشاوى وبدل الهدرة الخاوية التبليغ عنها للرقم الاخضر
38 - شعب فاسد الأربعاء 22 يناير 2020 - 16:40
ليس المشكل في الفساد والمفسدين المدعومون من الداخل والخارج، وإنما يكمن في ثقافة شعب يحب الفساد بكل مافي كلمة من معنى.
39 - أستاذة وطنية الأربعاء 22 يناير 2020 - 16:56
الفساد متجدر في المغرب لا يمكن محاربته الا بالمحاسبة التي لا تتم رغم اكتشاف اختلالات من طرف مجلس جطو ثم التصريح بالممتلكات حيث تداول القانون في البرلمان وبرفض الزوجات تم وضعه فوق الرفوف لا حل اذن . ثم مع هذا وذاك تحريك الضمائر الحية التي تغار وتحب الشعب وتفضل التضحيات الجسام ما عدا ذلك رآها ما جات لا بمسلم ولا علماني ولا ولا
40 - تعقيب على رقم ٣٨ الأربعاء 22 يناير 2020 - 17:14
حاشى ان يكون الشعب المغربي فاسدا لانه مهما كان هنا ك فساد فلا يقارن بالجارة شرقية التي اضاع حكامها الاف الملايير من الدولارات وبنيتها التحتية لازالت كما تركها الاستعمار الفرنسي
41 - الى mjhoul الأربعاء 22 يناير 2020 - 20:02
اخي مجهول كلمة تمت معناها اكتملت ، يبدو انك تقصد ثمة ، على اي حال يبدو انك لم تر هذه الكلمة مكتوبة في حياتك والا كنت عرفت رسمها ، عليك بالقراءة والانعتاق من الدارجة عندما تكتب بالفصحى
42 - مواطن2 الأربعاء 22 يناير 2020 - 22:35
صدق من قال " المغرب بلد العجائب " لما تقوم جمعية او مؤسسة بنشر معلومات وافية عن الفساد في المغرب وتعزز ذلك بارقام " 50 مليار درهم " ككلفة للفساد في البلاد يعني ذلك ان المفسدين انفسهم معروفون ...وبالتالي يجب تفعيل القانون لحماية المال العام .ولا يمكن باي حال من الاحوال ان تتبخر تلك الملايير دون معرفة من نهبها. نشر مقالات عن الفساد لا يكفي.يجب تفعيل القوانين وربط المسؤولية بالمحاسبة والمتابعة واسترجاع تلك الاموال.ومحاسبة من ينهبها ومن يهربها ومن يساعد على تهريبها.غير بعيد نشر مقال عن زعيم حزب هرب اموالا الى الخارج واستقر في دولة عظمى ويتمتع بالحياة بلا خوف وبكل طمانينة....الكلام لا يكفي.وقد حان الوقت لتغيير الخطاب والانتقال الى الفعل.الامور استفحلت ...والتغيير لابد منه.
43 - إستيقظ أيها النائم الخميس 23 يناير 2020 - 02:00
إستيقظ من نومك أيها الغافل، من أجل محاربة الفساد والمفسدون الذين ينخرون خيراتك بدون حسيب ولا رقيب.
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.