24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | تراجعات أداء العقار بالمملكة تخفض مبيعات الإسمنت في 10 سنوات

تراجعات أداء العقار بالمملكة تخفض مبيعات الإسمنت في 10 سنوات

تراجعات أداء العقار بالمملكة تخفض مبيعات الإسمنت في 10 سنوات

تواصل الآثار السلبية للأزمة التي يمر منها قطاع العقار بالمغرب انعكاسها السلبي على النشاط العام لمعظم الوحدات العاملة في مجال صناعة الإسمنت، حيث كشفت مصالح وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة عن تسجيل تراجع لافت في الأداء العام لهذا القطاع خلال العشر سنوات الماضية.

وتشير البيانات الحكومية الرسمية إلى تراجع حجم مبيعات الإسمنت بنسبة قياسية، فاقت 16 في المائة خلال سنة 2019 مقارنة مع المستويات المسجلة في سنتي 2010 و2011.

وعادت التقارير الإحصائية الرسمية لتؤكد أنه بالرغم من هذا التراجع العام في الأداء، فإنه بالمقارنة مع سنة 2018 تم تسجيل زيادة طفيفة في حجم مبيعات الإسمنت بنسبة لم تتعد 1.8 في المائة.

وبلغ إجمالي مبيعات قطاع الإسمنت، خلال العام الماضي، ما يقارب 13.5 آلاف طن، مع تسجيل زيادة طفيفة في مجموع جاري القروض المصرفية الموجهة إلىى اقتناء العقارات، بنسبة 3.2 في المائة.

لكن في المقابل، تراجع إجمالي القروض المصرفية المخصصة لعمليات الإنعاش العقاري، بنسبة ناقص 3.9 في المائة في سنة 2018.

وتفاقمت أزمة القطاع العقاري بالعاصمة الاقتصادية وباقي المدن الأخرى، منذ سنة 2014؛ فقد دخل القطاع المذكور في دوامة من الركود الحقيقي، نتيجة تراجع عمليات بيع الشقق السكنية بنسبة تجاوزت 4 في المائة، وبنسبة 5.4 في المائة في ما يخص المنازل المستقلة، وبنحو 11 في المائة في ما يخص الفيلات السكنية.

كما تسبب هذا الركود في انخفاض طلب الشركات العقارية الكبرى على عمليات اقتناء الأراضي المعدة للبناء، إذ كشفت آخر البيانات الصادرة عن مصالح المؤسسات الحكومية المتخصصة تراجعها بنسبة قياسية تجاوزت 20 في المائة خلال الربع الثاني من سنة 2019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - يوسف الأحد 26 يناير 2020 - 14:19
سلام
يجب الإستثمار في مصادر الطاقة النظيفة و المستدامة و ليس البناء
2 - ahmed الأحد 26 يناير 2020 - 14:28
ا للهم اجعل هدا الركود ركودا خيرا لنا فيه لوقف هاته التضاربات العقارية التي نتج عنها فساد مستمر
3 - عبد الباسط الأحد 26 يناير 2020 - 14:28
هذه نتيجة طبيعية لرداءة المنتوج و الثمن المبالغ فيه. فمعظم الشقق صممت بعقلية متجاوزة و بجودة رديئة فلا هي تصلح لحياة هذا العصر فما بالك أن تصلح للحياة في المستقبل. و لذلك فهي خسارة حتمية لمن يفكر بالاستثمار. مثلا ما معنى بناء شقة في القرن الحادي و العشرين دون أدنى عزل الصوت. فإذا دخل جارك بيت الخلاء سمعت سمفونيته؟ المنعشون العقاريون يتعاملون مع المنزل بمنطق قبر الحياة ، اذا فمتى نعيش؟ لذلك فشباب اليوم ان توفرت له القدرة المالية فلن يتحمس لشراء ما يعرض فمعظمه لا يصلح للعيش فيه اللهم الاختباء من العوامل المناخية و بهذا المنطق فالبراكة تؤدي نفس الوظيفة و الكراء يوفر المرونة للتحول نحو بيت أفضل.
4 - لهلا يزيد اكتر الأحد 26 يناير 2020 - 14:38
العقار بالعككس برطمة طالعة ب 8 المليون كتباع ب 25 والنوطير يدي 2 المليون باردة والضوء والماء باش دخلهم القليلة 7000 درهم فاش ولات وعاد التحفيض وزيد وزيد والكتبة اما البقعة ر60 مليون يعني الفقير لكيتخلص ب 2000 درهم ميحلمش بالدار والغني هو ليسكن والفقير يموت جيفة
5 - الاغلى عالميا الأحد 26 يناير 2020 - 14:40
اسعار الاسمنت بالمخرب هي الأغلى عالميا كما هو الشأن للبنزين الكهرباء النقل والماء وكل ما يتعلق بحاجيات المواطن اليومية دعاينكم الله ياتجار الدين بوجوده النحس والشؤم المبين
6 - اسعيد ولد البناي امجيد الأحد 26 يناير 2020 - 14:42
لو كانت شركات العقار تتعامل بالمعقول لاشترى منها جميع مغاربة العالم العقار ولما ذهبوا لاوروبا لشراء العقار.ولكنها اغلبها فيها(اللتخرويض)،فلتتحمل مسؤولية اللهفة و الجوع الذي كانت تتعامل به مع زبنائها.
7 - أحمد الأحد 26 يناير 2020 - 14:45
ركود حقيقي واثمان ملتهبة في بيع الشقق. اقفاص الذل والعار ب 250000 درهم بلا حشمة بلا عار.
8 - رأي خاص الأحد 26 يناير 2020 - 14:53
من أرادها كلها تركها كلها. لقد اطمأن المضاربون العقاريون والمؤسسات البنكية إلى مداخيل الريع المرتفعة من خلال إقبال المواطنين مضطرين على اقتناء الشقق والعقارات المبنية في التجزئات، كما اطمأنت معهم إلى ذلك الشركات العمومية المنتجة للإسمنت وكذا تجار مواد البناء. لكنهم ظلوا يجهلون ويتجاهلون أن للسوق حدود وللقدرة الشرائية حدود. وأن السوق إذا وقع لها نوع من الإشباع وأيضا القدرة الشرائية المنهوكة بغلاء كل شيء يتعلق باقتناء مسكن، فإن ذلك سيؤدي إلى ركةد في قطاع العقار و إلى أزمة اقتصادية حقيقية على الأقل في هذا المجال. فما بالك والضرائب على القيمة المضافة التي يؤديها المستهلك جد مرتفعة ومفروضة على كل شي. ما بالك أن الجودة مفقودة، والنصب خطر حقيقي على المواطن، والسكن في العمارات أبان عن إفلاس بالمغرب نظرا لغياب ثقافة السكن المشترك وغياب أخلاقياته، وبالتالي كثرة المشاكل، كما أن الغش في البناء وإيصالات الماء والكهرباء يفاقم مشاكل العيش المشترك وغياب القانون وغياب الدولة في تطبيق القانون يزيد من إفلاس الملكية المشتركة حيث يتصرف البعض وكأنهم في براريك أوفي خلاء وليس في عمارات,
9 - كازااااوى الأحد 26 يناير 2020 - 14:53
نبدأ من الفقرة الأخيرة للمقال.. تراجع اقتناء الأراضي من طرف الشركات العقارية .. في الدار البيضاء تمر من صراط كبير للحصول على رخص التجهيز والبناء من طرف المصالح المختصة( الجماعات .مجلس المدينة .الوكالة الحضرية و و و) .ولدينا نموذج من جماعة عين الشق بالدار البيضاء ومجلس مدينة الدار البيضاء.. مصالحهم ترفض الترخيص بمزاولة مهن تجارية في محلات تجارية مبنية حديثا في شارع القدس الإنارة عين الشق بالبيضاء ، والترخيص لتصميم تعديلي جديد حسب التصميم المديري الجديد لسنة 2013 .. المتضرر شركة مدنية عقارية يملكها ازيد من 900 مواطن بحصص متساوية عبارة عن شقق بالملكية المشتركة لسكنهم .. مشروع سكني ترفض الإدارة أن يكون منتجا ويساهم في التشغيل المباشر وغير المباشر ويساهم بالتالي في التطور الاقتصادي والاجتماعي.. الأسباب شكلية فقط .. رفض مقتضيات تصميم التهيءة لسنة 2013 ..المشروع مجهز بكل المرافق العامة...نمودج لمن يهمهم الأمر..لمعرفة أسباب تراجع مبيعات الأسمنت وغيرها مت مواد البناء....انشري هيسبريس وشكرا...
10 - لمهيولي الأحد 26 يناير 2020 - 14:59
سكان العالم القروي يواجهون صعوبات وعراقيل في الحصول على رخص لبناء منازل أو غرف أو حظائر للحيوانات وقد ترفض طلباتهم عندما لاتكتمل الوثائق المطلوبة وهذا مايجعل الكثير من عمال البناء في شبه عطالة مما يشجعهم على الهجرة القروية إلى المدن كما أن هذه العراقيل التي تضعها السلطات من بين أسباب انخفاض مبيعات الإسمنت ومواد البناء في المغرب.
11 - .naturaliat الأحد 26 يناير 2020 - 15:05
مشكل العقار في بلادنا
ننشيء مدن جديدة بدون وسائل التنقل آدمية وبدون مرافق

تشتري شقة أو بقعة لبناء بيت كأنك اشتريتها في حبل ناءي...... وبعد تستصدم بالمشاكل اليومية
12 - Mosi الأحد 26 يناير 2020 - 15:06
من خلال اشتغالي سابقا في مجال العقار أؤكد بما ليس فيه مجال للشك ان تراجع نشاط العقار ليس هو السبب في تراجع مبيعات الاسمنت...وإنما السبب الرئيسي هو الغش في البناء...فقد انتقل معيار الخلط من 1 ف 5 الى 1 ف 8 او حتى 1 ف 10 و هذا المعيار كان في عهد الحماية و السنوات الاولى للإستقلال 1 ف 3...للتوضيح ف 1 ف 5 تعني كيس واحد من الاسمنت في 5 براوط كاياص...وقيس على ذلك.
الغش في استعمال الاسمنت جعل البنايات تتشقق و تصبح ايلة للإنهيار في ظرف سنوات قليلة...اقسم بالله ان الغش في معيار الاسمنت في خلطه مع الكاياص كارثة وطنية...وهذا اليوم فقط شاهدت انهيار سقف ثانوية في طور البناء على هذه الجريدة المحترمة...
هل هناك مراقبة للمصالح البلدية المختصة للمنعشين العقاريين فيما يخص احترام المعايير في مواد البناء...الجواب لا. فقد اشتغلت في المجال لسنوات واعرف الواقع.
ادعو بالمناسبة جريدتنا هيسبريس ان تقوم بتحقيق في هذا الموضوع...فهو موضوع يعني الوطن كله قبل كل شيء.
13 - سوس الأحد 26 يناير 2020 - 15:08
المزيد من الركود انشاء الله حينما يكون الجشع اكثر والربح السريع والاحتكار فستكون النتيجة اسوء
14 - علي الأحد 26 يناير 2020 - 15:11
سياسة التقشف وزيادة الضرائب وعدم إعانة التجار الصغار والشركات الصغرى هو السبب الرئيسي
فكلما تأزمت الطبقة الوسطى يحدث انكماش في الإقتصاد العام. وهذا كله يرجع لعدم كفاءة المسؤولين عن رفع مستوى عيش المواطن
15 - زواقي الأحد 26 يناير 2020 - 15:12
التراجع في بيع الإسمنت هو نتاج قلة الطلب على السكن من طرف المواطنين بسبب فضيحة باب دارنا وعدم الثقة في بعض المنهشين العقاريين و الجودة المفقودة في الدور المعدة للبيع .
16 - Omar الأحد 26 يناير 2020 - 15:16
Quand la corruption touche tout même la construction des bâtiments, les gens ont en marre a un moment et ils finissent par acheter même dans d autres pays (l Espagne par
Où ils ont plus de garantie et où la loi et bien appliquée.(exemple
17 - معلق الأحد 26 يناير 2020 - 15:20
قتلتم عباد الله بالربا والزيادات الصاروخية فماذا تنتظرون منهم!!!!!!
18 - عزالدين لعيون الأحد 26 يناير 2020 - 15:36
تمن الأسمنت مرتفع وزيادة على دالك يتم خلطها بي مواد أخرى ولم تعد كيفا ماكانت في الماضي .
19 - ترقب الأحد 26 يناير 2020 - 15:50
اثار الازمة بادية ومتمثلة في قلة الطلب . اما الاسعار فما زالت مرتفعة . المنعشون ينتظرون واذا استمرت الوضعية على ما عليه فاكيد ستنخفض الاسعار بعد 4 او 5 سنوات من الان .
20 - فيصل الأحد 26 يناير 2020 - 15:56
المقاطعة هي الحل الوحيد للقضاء على جشع المنهشين العقاريين ، و بنوك و مصارف مصاصي الدماء
21 - عبد الجليل الأحد 26 يناير 2020 - 15:57
المشكل سببه الأثمنة الخيالية للعقار فمثلا في بعض المدن تجد شقة ب 20.000 درهم للمتر المربع أي شقة 100 متر مربع ب 2.000.000 من الدرهم. بزااااااااااف
22 - موحا الأحد 26 يناير 2020 - 15:57
أمام كثرة الضرائب المتنوعة والمرتفعة على العقار وأمام الغلاء الفاحش للشقق الغير المبرر وأمام ضعف القدرة الشرائية للمواطن حيث أكدت دراسة أن الدخل لاسرأة متكونة من 4 أفراد وزوجين يجب ألا يقل عن 14000 درهم شهريا هذا دون احتساب كراء السكن. فأين نحن من هذا؟ هل الذي يتقاضى أقل من 10000 درهم يمكنه الدخول في متاهات شراء سكن وذو جودة ضعيفة.
23 - مُـــــــواطِنٌ مغربي الأحد 26 يناير 2020 - 16:29
المنتوج الوحيد في هذا البلد إذا تعرض للكساد أو الركود يظل مستقرا في ثمنه ألا وهو العقار وما ادراك ما العقار في بلادنا إذا أردت تملكه فبع عقارات آخر أو اسجن نفسك مدى الحياة في قروض البنوك
24 - الحمد لله الأحد 26 يناير 2020 - 16:29
السكن الاقتصادي مخصص المساكين اي الطبقة الكادحة اولا الشقة عبارة عن قفص الملكية المشتركة كلها مشاكل لملك قبر الحياة لابد من الالتجاء الى القرض الربا القرض هم بالليل و ذل بالنهار و يجعلك لا تشتري ما تشتهي
25 - Adilusa الأحد 26 يناير 2020 - 16:39
الأثمنة للعقاروفي المغرب صارت غير معقولة بتاتا مع قدرة المواطن الشرائية بالإضافة إلى عدم الجودة. مقارنة مع دول أخرى كتركيا و إسبانيا.
26 - ن.ن الأحد 26 يناير 2020 - 16:53
لقد فاق عدد الشقق والمنازل عدد سكان المغرب ولهدا السبب يجب اعادة صيغ الاستثمار في مجالات أخرى غير السكن
27 - المفضل الأحد 26 يناير 2020 - 17:55
اللهم أجعل العقار ركود في ركود مصاصين دماء المواطن الضعيف إذا أردنا مقارنة ما بين السميك 2500 درهم و طريطا 1500 درهم وبقات ليك 1000 درهم اشنو ممكن ادير بها ملاحضة نتكلم هنا عن السكن الاقتصادي
28 - أبو بكر الأحد 26 يناير 2020 - 18:31
قد يكون السبب هو ما قاله صاحب التعليق رقم 13.
لعلم القراء الكرام أن القطاع لا يعرف ركودا و لا تراجعا . و الدليل هو أن مشروعا سكنيا للشقق الاقتصادية ( 25 مليون ) يحتوي على 1000 شقة تم بيعها كاملة في ظرف زمني قياسي ( أقل من سنتين ) .

و المشروع قريب مما يسمى ( مدينة تامسنا )

فما سبب بيع هذا العدد من الشقق في وقت وجيز و تعثر مشاريع أخرى؟ أضن أن القراء يدركون ان ما يتم الترويج له من " كساد " هو فقط لتشجيع الاستهلاك . ( كساد = أثمان منخفضة )
29 - ZakariaJ الأحد 26 يناير 2020 - 18:33
و هل تراجعت اثمنة الإسمنت ؟ لا.
كام الأولى ان تفوت الأراضي لمستتمرين لبناء معامل و ورشات صناعية اما ان تهدى للضحى و غيرها كي تبني عليها ا قفاز لا منضرها الداخلي او الخارجي يبعت الفرح فهاذه سياسة فاشلة.
30 - youssef الأحد 26 يناير 2020 - 19:04
را حشومة السيما كا نجبدوها في أرض المغرب و دايرة كثر من 60 درهم للخنشة عيب عار ، بنادم كا يحط دم جوفو في البريك و السيما و كا يبني دار غالية بزآآآآآآف ب أدنى شروط العزل الحراري لي كا يسبب أمراد المفاصل لي ولا كثير بزآآف.
31 - ahmed 3asid الأحد 26 يناير 2020 - 19:07
هدا نتيجة الادارة وهلك الموطن
32 - رشيد الأحد 26 يناير 2020 - 19:20
بالرغم من الركود لا تزال الأسعار ثابتة ،بسبب أن الميدان يحتكره اناس يقوموا بتبييض الاموال في شراء العقارات ،فهم ليس لديهم ما يخسروه،يبقى انه المواطن معرض للنهش من طرف المنهش العقاري، ويبقى السكن العشواءي رحيما بالطبقة الوسطى و الفقيرة.
33 - khalid nador الأحد 26 يناير 2020 - 19:33
ca en fait un autre segments economiques industriel comme plusieurs autres qui souffre et va souffrir a cause de la corruption de la justice et de l'administration centrale, on se retrouve devant une sceneou u les indicateurs, rapports nationaux et internationaux pointe nos problemes et de l'autre coté notre administrations dans tout ses visages qui nie existentiellement et maladroitement les degats sous ses pieds...des affaires comme bab darna, et plusieures autres semblables contriberons a plus de scepticisme envers l'offre economique marocaine...malheureu.
34 - aziz الأحد 26 يناير 2020 - 19:40
c'est evident d'atteindre un état de saturation. Vu la non stabilité des nouveux fonctionnaire contractuels,et vu le nombre d'appartement qui existe,et vu le non encouragement de mariage à cause de la modawana etc, la tendence se dérige vers la location et la colocation hors la loi, et les relations hors mariage. Pas de responsabilité, donc pas d'achat d'appartements etc, tout dépends de la société, Encourager les jeunes, et tout va se résoudre.
35 - قرطووف الأحد 26 يناير 2020 - 20:00
هو مشكل القدرة الشرائية للمواطن بامتياز .. المصاريف والغلاء الفاحش لا تستقيم مع المداخيل والمرتبات الهزيلة... الطبقة المتوسطة هي التي كانت تساهم بقدر كبير في عمليات اقتناء الشقق .. لكن اريد لها أن تتحمل أعباء مالية إضافية مع تقليص مواردها .. وهكذا وقع تراجع كبير في بيع الشقق .. وجب إعادة النظر في كل شيء .....
36 - جيلالي الأحد 26 يناير 2020 - 20:08
اشترت الناس في هذه التجزة منذ عشر سنوات ولم تتسلم بقعها إلى هذه اللحظة، ولما تتسلمها يجب أن تمر من الصراط كي تنهي الإجراءات قبل البناء. سؤال هل جلالة الملك على علم بهذا؟ أخي اشترى بقعة في حي شعبي منذ خمسة أشهر ينتظر الرخصة سألته ما المشكل؟ قال البلدية تنتظر الانتخابات! أنشروا! عروا الفساد! بالمناسبة هدش كامل عندي الدليل!
37 - مهاجر الأحد 26 يناير 2020 - 21:19
في تركيا شقة تطل على البحر ومناضر خلابة فيها ازيد من100متر ثمنها لا يتعدى 50مليون وفي المغرب اذا كانت تطل على اللحر في اي مدينة خصك 200حتى 250مليون اللهم ان هذا منكر
38 - abdou الأحد 26 يناير 2020 - 22:31
سبب الركود يرجع الى انهيار القدرة الشرائية عند المواطن بسبب السياسة العمياء التي تنهجها النخب الحاكمة....
39 - مبارك الأحد 26 يناير 2020 - 23:05
اللهم زد وبارك في هذا الانهيار
40 - دباج حسن الأحد 26 يناير 2020 - 23:49
تراجع العقار في المغرب اساسه سياسة الحكومة.
عند كل بيع لبقعة ارضية.تستخلص الدولة نسبة 33 في المائة من قيمة البيع كضريبة.
اكثر من ثلث ثمن البقعة.ضريبة.
بيع نفس البقعة 3 مرات.الدولة تستخلص ضريبة تساوي ثمن العقار. 33 في المئة عند كل عملية بيع مضروبة في 3 تساوي99 في المائة .
بزاف.والله الى بزاف عيقتو.
هدا هو السبب الريئيسي الدى قتل العقار.
ايضا يراد بهدا كبح جماح الافراد في بناء سكنهم الشخصي وتسهيل الامر على المنعشين العقاريين الدين يتمتعون بتسهيلات مهمة من اعفائات كبيرة في الاستحواد على سوق العقار .
اتقوا الله في الطبقة المتوسطة والفقيرة.
41 - طاريق الاثنين 27 يناير 2020 - 09:40
مشروع باب دارنا يعطيكم الخبار لي عند شي فليسات يصبر حتى يلقى شي حاجة طالعة مبنية او يتوكل على الله وخى تكوزن زايدة فالثمن
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.