24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | نقابات دولية: العمال في صميم السياسات الاقتصادية

نقابات دولية: العمال في صميم السياسات الاقتصادية

نقابات دولية: العمال في صميم السياسات الاقتصادية

عبّر سعود الحجيلان، رئيس الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا، في حفل نظم مساء الخميس بالدار البيضاء، عن أمله في تسهيل هذا التنظيم الدولي للنقابات "التعاون بين المنظمات النقابية العمالية والمؤسسات التنموية".

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي، الذي يوجد مقره في القاهرة بمصر، بحضور عدد من النقابات المغربية والعربية والإفريقية، أن التنسيق الإقليمي "لا يكتمل إلا بوجود تلك الفعاليات على أرض الواقع، ونحسبه عاملا محفّزا في سعينا المستمر لتحقيق أهداف هذا الاتحاد".

ولفت المتحدث نفسه إلى أن الاتحاد، الذي يضم تنظيمات عمالية عديدة، يسعى إلى "القضاء على جميع أشكال العمل الجبري والإلزامي، والقضاء الفعّال على تشغيل الأطفال، وكذا على التمييز في العمل"، مشددا على أنه من أهداف هذا التنظيم "جعل العمالة تحتل صميم السياسات الاقتصادية".

واعتبر سعود الحجيلان، في معرض كلمته، أن النقابات من اللازم عليها في ظل هذه الأوضاع التي تعرفها الطبقة العاملة بمختلف الدول العمل على "تحقيق التقارب الفعّال بين السياسات الوطنية والدولية للوصول إلى عولمة عادلة ومنصفة وتعزيز وتحقيق التقدم في مجال العدالة الاجتماعية من أجل تحقيق العمالة الكاملة، ورعاية مصالح العمال الاقتصادية والاجتماعية ضد تسلط رأس المال".

كما دعا المتحدث الهيئات نفسها إلى "رفع المستوى المهني والثقافي والمعيشي للطبقة العاملة بشتى الوسائل"، مشددا على وجوب العمل على "تطوير التشريعات العمالية والتأكيد على دور الحركة النقابية العمالية لقارتي آسيا وإفريقيا في المحافل الدولية".

وأكد رئيس الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا أن هناك اتحادات عديدة؛ "لكنها لا تحرك ساكنا في قضايا الشغيلة"، مشيرا إلى أن "ممثلي العمال هم من يقودون الشعوب، ولا عزاء للجبناء".

وأوضح رئيس الاتحاد أن العمال بالعديد من البلدان الإفريقية والآسيوية تعرضوا على مدى سنوات لصعوبات جمة وحرمان بأشكال مختلفة، كما هددت التماسك الاجتماعي وأدت إلى إعاقة التنمية الشاملة بمعظم بلدان القارتين وزادت من حدة الفقر والتهميش.

من جهته، أكد عز الدين بنجلون التويمي، الكاتب العام لاتحاد النقابات الشعبية المغربية، أن هذا اللقاء للاتحاد الدولي الهدف منه توحيد الرؤى وصياغة قوانين للدفاع عن الطبقة الشغيلة بكل من القارتين الإفريقية والآسيوية.

ويأتي هذا الاتحاد الدولي، بحسب المنظمين، لتعزيز "الحراك العمالي بالقارتين، بإيمان راسخ بأن بناء قدرات البشر على الصمود في وجه الأزمات يمثل دعامة من دعائم التنمية البشرية للصمود في مواجهة الأزمات والقدرة على مواجهتها والتعافي من آثارها والاستفادة من عصر المعرفة وعصر التكنولوجيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - سيمو الجمعة 24 يناير 2020 - 14:19
بعيد على النقابات الدولية لي فيها غير كثرة الهضرة, فين هما أصوات النقابات المغربية لي من المفترض تكون كتدافع على حق العمال ؟ و لا واقيلا كلهم شراتهم الدولة و لعقاتهم باش يبقاو ساكتين و يخونوا العمال, العامل المغربي للأسف كيعاني بزاف : التكرفيس في الخدمة, الأجر الضعيف, الحكرة, غياب التأمين .. إلخ القائمة طويلة دالمشاكيل
2 - عزالدين لعيون الجمعة 24 يناير 2020 - 15:57
نقابات متل الأحزاب كترت الأقوال بدون أفعال. بحكم اشتغالي في عدت شركات اقول ان العمال المغاربة هم الدين يهديمون حقوقهم وليس ارباب العمل.ان أردت تردك من أي شركة فتفق مع العمال عن تكلم عن الحقوق لن يقف معك وقت الجد اي احد .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.