24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تقرير دولي: خمسة مخاطر تهدد العالم في السنوات العشر القادمة

تقرير دولي: خمسة مخاطر تهدد العالم في السنوات العشر القادمة

تقرير دولي: خمسة مخاطر تهدد العالم في السنوات العشر القادمة

نبه المنتدى الاقتصادي العالمي في دورته الـ15 إلى مجموعة من المخاطر التي تهدد العالم، والتي في حال حدوثها ستغير العديد من البلدان والصناعات على مدى السنوات العشر القادمة.

وحسب تقرير المخاطر العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، فإن خمسة مخاطر تعد أبرز ما يهدد العالم، ويستلزم إيجاد حل لها. وتتمثل هذه المخاطر أساسا في ضعف الاستقرار الاقتصادي والترابط الاجتماعي، والتغير المناخي، وفقدان التنوع البيولوجي، وتحديات الولوج إلى الإنترنت، وأنظمة الرعاية الصحية.

وأوضح التقرير المذكور أن العالم يواجه تحديا أساسيا يتمثل في المخاطر الجيوسياسية التي تؤثر على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا إلى أن الاضطرابات الجيوسياسية تتلاشى معها فرص مواجهة التحديات الاقتصادية والبيئية والتكنولوجية الأكثر إلحاحا، مما يفرض على قادة العالم العمل مع كافة قطاعات المجتمع لمجابهة كل أشكال التحديات التي قد تقوض الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، يضيف التقرير.

وتوقع 78 بالمائة من صناع القرار عالميا تصاعد الاستقطاب السياسي وتردي الوضع الاقتصادي العالمي خلال العام الجاري، وهو ما سيجعل الدول عاجزة عن مجابهة تحديات خطيرة، بما فيها أزمة تغير المناخ.

كما تطرق التقرير إلى أزمة تغير المناخ، التي تنامت مع ارتفاع درجات الحرارة، والتي أدت إلى تزايد الحرائق في الغابات وذوبان الجليد في القطب الشمالي، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تغمر المياه المناطق الجغرافية المنخفضة بحلول عام 2050 بسبب سرعة ذوبان الجليد.

وأوضح التقرير أن أزمة تغير المناخ تسببت في تزايد الكوارث الطبيعية الخطيرة، وشهد معها العالم ظواهر مناخية غير عادية في العام المنصرم، الأمر الذي ينذر بحالة طوارئ ستسود العالم، وستؤدي إلى اضطرابات اجتماعية وجيوسياسية واقتصادية.

وأدرج التقرير نفسه، ضمن المخاطر التي تهدد العالم، مسألة التنوع البيولوجي، الذي يعد فقدانه من المخاطر المُحتملة في العقد المقبل، خصوصا في ظل التوسع العمراني وتنامي الصناعة، ناهيك عن اقتلاع الأشجار وإلقاء النفايات السامة في البحر.

ومن شأن هذا الأمر، يضيف التقرير، أن يحدث خسائر في الأرواح بين البشر بدرجات متفاوتة، مشيرا إلى أن النساء والأطفال وكبار السن سيكونون خلال الكوارث الطبيعية أكثر عرضة للموت مقارنة بالشباب الذكور.

وتأتي مخاطر شبكة الإنترنت ضمن المخاطر التي تهدد العالم، ذلك أن الهجمات الإلكترونية صنفت ضمن أعلى المخاطر في هذه السنة، مع توقع تنامي الهجمات في الفترة المقبلة من هذا العام.

وأشار التقرير إلى أن أنظمة الصحة ستصير بدورها غير صالحة مستقبلا، مما سيجعلها ضمن المخاطر التي تهدد العالم، خصوصا مع ظهور أوبئة مقاومة للعقاقير، إضافة إلى ارتفاع الأسعار وضعف البنية التحتية وقلة الكفاءات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - Mogador الاثنين 27 يناير 2020 - 07:08
نظرة واقعية تشاؤمية ، لكن كل شيء بيد الخالق ..وقد يكون العكس بمشيئة الله.
2 - ع-ع الاثنين 27 يناير 2020 - 08:14
العامل الاول والمهم لي كيهدد العالم هو "البعد عن الله"والتعلق بالدنيا ........"اللهم ردنا اليك ردا جميلا"
3 - اجديك الاثنين 27 يناير 2020 - 08:31
سبحان الله؛ كل هاته الأزمات والظواهر مخلصة في قوله تعالي" ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايظي الناس ليديقهم بعض الدي عملوا لعلهم يرجعون" سورة الروم، صدق الله العظيم....
4 - ڤيروس اعتلال الارض هو البشر الاثنين 27 يناير 2020 - 09:05
خلاصة القول عن هذا التقرير الواقعي هو ان لا تقوم الساعة إلا بِشَر من على وجه الارض ، ڤيروس الارض هو البشر .
5 - Camarade Sarfati الاثنين 27 يناير 2020 - 10:31
العام الجديد 2020 سيكون عاما خانقا للعديد من الدول من بينها المغرب، والسبب في الحروب التجارية بين أمريكا والصين، وفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على دول أخرى مما جعلها تقاوم الهيمنة الأمريكية، والعمل على التخلص من الدولار، وهو ما يحصل فعلا، حيث عدد من الدول تتجار في ما بينها بعملتها الوطنية، وليس بالدولار. فما ذا ستكون نتائج هذا الصراع بين القوى الكبرى في العالم لا أحد يستطيع التنبؤ به، لكن يمكن القول أنه سيكون كارثة اقتصادية في العالم.
6 - ملاحظ الاثنين 27 يناير 2020 - 10:38
إلى رقم 3 انتبه:
بسم الله الرحمان الرحيم:
{ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ﴿41﴾ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ} [سورة الروم: 42:41]..

أيدي وليس أبظي
ليذيقهم، الذال معجمة
الذين وليس الدين
7 - عبد المنعم الاثنين 27 يناير 2020 - 10:43
الاحتباس الحراري أكبر كذبة اخترعها الغرب،لمنع تقدم الدول النامية، في الماضي كان هناك فترات يتغير فيها المناخ
8 - des idées الاثنين 27 يناير 2020 - 10:55
le maroc doit absolument développer les campagnes :
d"abord ,limiter l"exode rural,pour contenir les villes devenues incontrôlables,
l"eau:construire des barrages,petits et grands,
arroser les cultures des céréales par les avions pour éviter les effets des sécheresses,
les fruits et légumes doivent être moins chers,
les élevages,ovins,bovins,caprins,
soigner les animaux:cheval,mulet,âne,chiens,chats,
les volailles bildis à développer,
attention,les investissements étrangers ne doivent pas nous tromper,ils peuvent disparaitre à tout moment,
les formations professionnelles des jeunes dans tous les métiers
9 - مواطن الاثنين 27 يناير 2020 - 11:52
هذه المخاطر كلها سببها البشر الذي لا يتقي الله في نفسه وغيره.
الفساد الفساد الفساد هو سبب المصائب كلها.
10 - ابن احمد الاثنين 27 يناير 2020 - 12:11
إن الله قادر على كل شيء من فيكون
11 - دايز بالزربة.. الاثنين 27 يناير 2020 - 12:16
إلى رقم 6
شكراً جزيييييييييلا على التصحيح خويا.
المرجوا الإنتباه وبتركيز في كتابة النصوص القرآنية.
12 - مغربي رغما عن الكل الاثنين 27 يناير 2020 - 13:13
اعتقد ان السبب الحقيقي وراء هذه المخاطر هو الجشع و البعد عن الله، غير ان هناك امر لابد من استحضاره وهو ان الله انعم علينا كامة مسلمة بكل الخيرات و النعم ان استقام حالنا بما يرضيه كنا خير امة اخرجت للناس على كل الاصعدة . الله يقول" واعتصموا بالله جميعا ولا تفرقوا" صدق الله العظيم. و يقول كذلك "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تفرقوا" صدق الله العظيم. تخيلوا لو عملت امتنا بهاتين الايتين كيف سيكون حالنا . والذي نفسي بيده لنكونن استثناءا دون العالمين ولربما تكون فرصة من ذهب لامتنا لتنهض من جديد . فمصاءب قوم عند قوم فواءد. امتنا تحتاج لحكماء لتدبير شؤونها واخراجها مما تتخبط فيه ولكن الامر يبدوا عصيا طالما هناك خونة من الذين يستخدمون ثروات الامة لتشتيت الامة . سبحان الله العظيم. ولكن مع ذلك مدبرها حكيم. نحن امة امل ولسنا امة قنوط. لان الله تعالى يقول " ولا تقنطوا من روح الله" صدق الله العظيم.
13 - ابن البادية الاثنين 27 يناير 2020 - 13:34
أختصر وأقول .. الذى يهدد العالم هو فساد القلوب وقسوتها والفساد الإدارى والمالى والسياسى والمافيات والعصابات المتعددة التى نهبت واختلست وسرقت خيرات البلاد والحكومات الفاشلة ...
14 - saghrou الاثنين 27 يناير 2020 - 14:11
التعليقات التي تقحم الدين في كل شيء أن الدول الأقل تدينا هي التي تضع ضمن أولوياتها سياسات للحد من أثر هذه المخاطر والدول الأكثر تدينا خاصة الاسلامية هي التي تغذي هذه المخاطر والامثلة كثيرة
15 - بودواهي الاثنين 27 يناير 2020 - 16:05
في المغرب وتجتمع كل هده الكوارث و ستزداد عنها كوارث الفساد و انهيار التعليم و سيادة الاستغلال و تطور الإرهاب بكثرة الظلاميين ...
16 - رأي1 الاثنين 27 يناير 2020 - 17:57
اكبر الاخطار التي تهدد مستقبل الانسانية والحياة على وجه الارض هو الانسان.انه الجشع الانساني الذي يستخدم كل الوسائل من اجل اشباعه.فلو حصل تعاقد بين الامم على الحد من هذا الداء المميت لانقدت الانسان والحياة من الاخطار التي تهددها.فشركات البترول والتنافس في بناء المصانع ذات الارتباط بها وتزايد اعداد السكان وانتاج وسائل الدمار بأشكالها المختلفة وتعمد اشعال الحرائق من قبل شركات الاطفاء وغيرها كلها عوامل من صنع الانسان.وكل ما يصيب الانسان من الام سببه الانسان.ومن هنا الحاجة الى مراجعة الانسانية لنفسها من اجل انقاد مصيرها.
17 - الاثنين 27 يناير 2020 - 18:01
تصحيح كسبت ايدي الناس
18 - مغربي رغما عن الكل الاثنين 27 يناير 2020 - 18:09
عذرا ولكن اود فقط ان اصحح خطا غير مقصود الاية الكريمة الثانية بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان" صدق الله العظيم. بعض الدول قلبت الاية و اصبحت تعمل بنقيضها . اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا. امين
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.