24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | بنشعبون ولفتيت يحشدان الولاة لإنجاح برنامج دعم المقاولات

بنشعبون ولفتيت يحشدان الولاة لإنجاح برنامج دعم المقاولات

بنشعبون ولفتيت يحشدان الولاة لإنجاح برنامج دعم المقاولات

بحضور وزير الداخلية عبد الوفي لفتيت، قدم محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، رفقة عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، تفاصيل برنامج "انطلاقة" لدعم وتمويل المقاولات للولاة والعمال ورؤساء المراكز الجهوية للاستثمار.

وجرى تنظيم هذا اللقاء بمركز التكوين التابع لبنك المغرب في مدينة العرفان بالعاصمة الرباط بحضور رؤساء الأبناك المغربية المشاركة في البرنامج، ومسؤولي كل من صندوق الضمان المركزي وصندوق الإيداع والتدبير والاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وقال بنشعبون في كلمة افتتاحية للقاء، الذي أشرفت على تنظيمه وزارة الداخلية، إن طموح هذا البرنامج يذهب إلى أبعد مدى من التمويل ليُشكل فرصة يجب أن تسهم في التحول الهيكلي للاقتصاد الوطني.

وأضاف بنشعبون أن برنامج "انطلاقة" يخلق ظروفاً جديداً لتحقيق تكامل سوسيو-مهني أكبر للشباب، كما أنه "يشكل قطيعة حقيقية مع كل ما قمنا به إلى حد الساعة، ويتجلى ذلك في اعتماد مقارنة إرادية تهدف إلى إعادة الدينامية للرغبة في المبادرة المقاولاتية وتحفيزها على نحو مستدام".

وقال بنشعبون مخاطبا الولاة والعمال ورؤساء المراكز الجهوية للاستثمار: "لا يتعلق الأمر هنا بإجراء آني وواحد فقط، بل هو طويل الأمد وبطموحات أكبر من حيث الهيكلة والتنظيم الخاصين بمنظومتنا المقاولاتية".

وحسب الوزير، يتوجب توفير سياق ملائم للأشخاص الذين يرغبون في بدء مشاريعهم المقاولاتية، مؤكداً أن هذا يتحقق بفضل تدابير تم اعتمادها في إطار البرنامج متاحة في الفروع البنكية الموزعة على مختلف مدن المملكة بهدف توفير منتجات التمويل.

وأكد الوزير أن برنامج "انطلاقة" فريد من نوعه بفضل عدد من المميزات، سواء من حيث ما خصص له من أموال البالغة 8 مليارات درهم على مدى السنوات الثلاث القادمة، أو من حيث إتاحة القروض بسعر فائدة محدد في 2 في المائة، و1,75 في المائة للمشاريع في العالم القروي، أو من حيث الاستغناء على جميع أشكال الضمان باستثناء تلك المتعلقة بالمشاريع.

وشدد بنشعبون على أن "المواكبة لها بُعد أساسي لإنجاح هذا البرنامج"، مشيراً إلى أنها "لا تساعد فقط على تحويل الأفكار إلى مشاريع فعالة وقابلة للتمويل، بل تدعم أيضاً فرص النجاح والنمو في مرحلة ما بعد الإنشاء".

ولإنجاح عرض المواكبة في هذا البرنامج، يتوجب، وفق بنشعبون، إجراء مسح شامل لعروض المواكبة الحالية، ثم تجميعها وعقلنتها وتسريعها، وعلى المراكز الجهوية للاستثمار أن تقوم بضمان تنسيق عرض الدعم لصالح الفئات المستهدفة في هذا البرنامج أخذاً بعين الاعتبار خصوصيات كل جهة ومميزاتها الاقتصادية.

ويرى الوزير أنه من الضروري تطوير رؤية متكاملة توفر الدعم المستدام للمقاول بناءً على تقوية الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني لتوفير بنيات المواكبة المهنية طوال مسار المقاول ودورة حياة المقاولة.

كما تتطلب الرؤية المتكاملة بناء شبكات من الشركاء المؤهلين القادرين على دعم السكان المستهدفين في إطار المسؤولية الاجتماعية، إضافة إلى الاستفادة من التقدم التكنولوجي والانخراط في عصر رفع الطابع المادي عن الإجراءات من خلال استعمال منصات رقمية للوصول إلى أقصى عدد ممكن من السكان المستهدفين.

وذكر بنشعبون أن التدابير سالفة الذكر تبقى أساسية لبث الدينامية في النشاط المقاولاتي وتمويله، لكن يبقى من الضروري أيضاً العمل على رافعات أخرى حاسمة تتمثل في الولوج إلى العقار لاستضافة الأنشطة المهنية، والوصول إلى الأسواق لتحقيق أول رقم معاملات، إضافة إلى آجال الأداء لحماية سيولة المقاولات الصغيرة وضمان بقائها عل

ولإضفاء طابع التناغم الكامل بين هذه التدابير، أعلن وزير الاقتصاد والمالية عن قرب إطلاق استراتيجية وطنية لريادة الأعمال ينتظر منها تقديم إجابة أكثر شمولية ومستدامة لمختلف الإشكاليات المطروحة في هذا الصدد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Observateur الاثنين 17 فبراير 2020 - 23:12
التنمية لا تقرر بجرة قلم، بينما يمكن القضاء على الازدهار بجرة قلم، و الأمثلة عديدة، حسب ما وصل من الأخبار فهناك نسبة تقارب 100٪ من المشاريع هي إعادة اجترار لما سبق، و هنا تأتي فكرة تنظيم دورات تدريبية للشباب حاملي المشاريع لكي نعرف الجدوى الاقتصادية و المردودية على المدى الطويل، يمكن لشباب البادية الاستثمار في النسيج، في الصناعات الكهربائية و المعدنية، يمكن الاستثمار في ميادين لا تخطر على بال احد، إذا أردنا النجاح، يجب التفكير في ابقاء الفلاحة في نطاق5٪ خمسة بالمائة من ناتج المناطق القروية، و الباقي سياحي و صناعي
2 - مواطن الاثنين 17 فبراير 2020 - 23:32
في الحقيقة ......... حبدا لو تغيرت العقليات نحو التضحية بكثيرمن الامور والاشياء والظواهر حبا في تطوير بنية الاقتصاد الوطني بكل حزم وعزم ونكران دات : ( ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا ص ) .
3 - وحيد الاحد الاثنين 17 فبراير 2020 - 23:37
خاص موقع الإلكترونية لي تشرح الشباب كيفاش ولجوا لهاذ القروض وكيف خاص تسهل في وثائق لا شباب ما عندهمش تباش يديروا فوطوكوبي
4 - ملاحظة الاثنين 17 فبراير 2020 - 23:46
تمويل ومواكبة المقاولات هو في مصلحة الدولة وخزينتها اولا ودالك عن طريق الصرائب المبلشرة والغير مباشرة بعد ازدهار هده المقاولات
5 - ضحية برنامج مقاولاتي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 00:55
واين مصير المستفيدين من برنامج مقاولتي نفس الوعود اطلقت سنة 2006....مصير المستفدين السجن
6 - Le révolté الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 01:04
وأخيرا الجميع أعترف بأن تطور البلاد ومحاربة البطالة لا يمكن أن يتحقق إلا بالتعليم دو الجودة العالية وبإنشاء المقاولات الصغيرة والمتوسطة بمئات الآلاف لأنها هي قاطرة التنمية.
7 - Hollandddddsdss الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 07:21
تتاجر في أو بالبشر :
ان تاخذ حقه
أن تغيره
ان لا علمه
تسكنها ظلما
نسق أمواله
تثطوا عليه في ممتلكاته
تجعل المجتمع طوابق
ترسله خارج البلاد من أجل المال
8 - المواكبة الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 07:27
صورة الوزيرين اعلاه جد معبرة. على ما يبدو ملامح وزير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تقول كيف يمكن لهدا البرنامج ان ينجح بقروض بفائدة فيما لم تنجح فيه المبادرة التى تتبرع بالتمويل.(التشغيل!!)
اسي بنشعبون غي وصي لينا المديرين الجهويين للابناك خصوصا الشعبي اطلقو الفلوس بالسرعة اللازمة ويعطونا المبلغ لي طلبنا بما في دلك السيولة (fond de roulement) تعدى ٣٠ في المائة وبلا مايدخلو معنا الموظفين في دراسة السوق لانهم اصلا من فاقد الشىء لايعطيه.
اسباب عدم النجاح المبادرات السابقة هو كثرة لجن مكونة من موظفين لمواكبة رجال اعمال المستقبل؟ عقلية الموظف لاتؤمن بالمخاطرة ولن تصلح للمواكية.
من مؤمن بان مشاكل التشغيل هو التمويل ثم التمويل و معاملة الابناك.
9 - عسيلة علي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:11
صافي بدء موسم فلكلوري جديد آراك الاجتماعات والتسابق على اخذ الصور في مختلف العمالات والولايات والجميع يعلم ان العملية مرتبطة بالحالة الاقتصادية وبالأسواق وبالبيئة النقية وبالعدالة غير ان هذه الشروط غير متوفرة اذا مهدء ومسكن اخر !! فقد سبقت عملية مقاولتي والشباب والمستقبل والكل يعرف مصيرها
10 - عبد المالك العيادي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:33
كيف يمكن نجاح هذه المبادرة بالعالم القروي و بالخصوص المناطقة البعيدة عن المحاور الاساسية و هو يعاني من عدة اكراهات مثل ( البنية التحتية ، التسويق بعد مراكز التكوين ، القوانين الجديدة لمكتب السلامة الصحية ، المنافسة ...).
11 - علي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:55
اغلبية الشباب تدهب الى البنوك للاستفسار ولا جواب.يجب تغيير عقليات موظفي البنوك اولا.فاحيانا تطلب وثيقة من البنك لا تصلك الا بعد شهور.
هدا البرنامج ممتاز لكن يجب الوقوف عليه لان هده فرصة لاخراج الشباب من البطالة
12 - youness الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 08:56
المرجو من الوزراء المحترمين معالجة اشكالية الولوج للعقار المهني و كذا اشكالية الرخص على مستوى الجماعات قبل الكلام عن التمويل. ا
13 - simohamed الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 09:13
هناك مقاولة كانت تعد اكبر شركة مغربية من حيت رقم معاملاتها ولازالت تنتظر دعم الحكومة المغربية فقط للعودة الى الاشتغال. هي لاسامير الشركة التي توقفت مند 2015 . وزير المالية يعرف جيدا قيمة لاسامير في تحريك عجلة الاقتصاد
14 - عبدالله الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 11:45
راه ساهلة غير اجي او دير مقاولة ، المقاولة خصها تخطيط وتكوين الى بغيتي تنجح او تخطط الى السلبيات ديالها والإيجابيات .
المقاولات الى بغيتوها تنجح خصكوم تفتحو مكاتب خاصة في كل مدينة فيها ناس محترفين وعندهم تجربة لي ينورو عقول الشباب لي اتاجهو لهاذ الميدان وعندما تكون عندهم صعوبات يتجهون اليهم.
راه ساهل تعطيهم الفلوس او تقولهم الله اي عاونكم ولكن الى ما كانتش عندهم تجربة راه بحال الى تا تلوحهم الى جهنم.
15 - BOUANEZI الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 11:52
Depuis l’indépendance du Maroc on entend toujours de l’encouragement du PME. Mais sur terrain les choses restent toujours comme ils ne sont même plus on trouve le taux de chômage des jeunes diplômés qui s’intensifie de plus en plus. La preuve c’est qu'actuellement il y a une unanimité sur la défaillance du modèle économique c’est-à-dire la politique économique mise en œuvre. Donc des réflexions doivent se faire sur le modèle économique qui doit être mis en œuvre. Avec la participation de toutes les organisations politiques et économiques est la société civile. Pour ce qui concerne l’encouragement des jeunes pour l’investissement, je crois que l’investissement demande une grande expérience dans le métier exercé et dans la gestion des affaires. Mais est –ce –que- un jeune qui vient décrocher son diplôme peut réussir son investissement ?
16 - ناظوري الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 12:02
مشيت شخصيا العمالة الاقليم االناظور وتم تصديري بطريقة غير لابقة حيت قاال واحد الموضف فقسم التنمية البشرية قال بالحر . حنا معندناش هنا الدعم سيرو البنكة هي لي غاتدعمكم الم العاملة باقي عاد ممعطاو ليها والو تا يبنيو واحد المكتب في تقدمو الطلابات .
17 - الهاشمي الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 13:16
إتصلت بوكيل الزبناء في أحد البنوك، لا علم لهم بطرق إستفادة الشباب والمقاولات الصغرى و المتوسطة من هذا البرنامج، كما إستمعت إلى السيد وزير المالية وإقراره بإستفادة البعض، نتساءل هل سيتم توزيع الثروة مرة أخرى على الأغنياء في هذا الوطن بمدهم بمزيد من التمويل المريح.
18 - مغربية الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:36
المرجو من السيد الوزير مراقبة ملفات الترقيات لان هناك خروقات في دلك فمن لديه شخصية نافدة يترقى بسرعة البرق ومن فنى عمره لأكثر من 25 سنة ليه الله المرجو الترقية بالعدل وحسب أقدمية الأفواج ولكم جزيل الشكر
19 - تافيلالت الأربعاء 19 فبراير 2020 - 17:04
تافيلالت تعاني التهميش. وعقلية العمالة قديمة جدا..
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.