24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الدولة تعول على مراكز الاستثمار لإنجاح برنامج "دعم المقاولات"

الدولة تعول على مراكز الاستثمار لإنجاح برنامج "دعم المقاولات"

الدولة تعول على مراكز الاستثمار لإنجاح برنامج "دعم المقاولات"

بعد إعطاء الانطلاقة الفعلية لبرنامج "انطلاقة" لدعم وتمويل المقاولات، تُعول الحكومة على المراكز الجهوية للاستثمار في نسختها الجديدة لتقود اللجان الجهوية لتنسيق المواكبة لإنجاح هذا الورش الهادف إلى تشجيع المبادرة المقاولاتية لدى الشباب.

وجمعت وزارة الداخلية، بداية الأسبوع الجاري، الولاة والعمال ورؤساء المراكز الجهوية للاستثمار في لقاء بالعاصمة الرباط بهدف تحقيق تعبئة جماعية لإنجاح هذا البرنامج الذي أطلقه الملك محمد السادس قبل أسابيع قليلة لتمويل مشاريع الشباب بفوائد مخفضة.

وتراهن وزارة الداخلية على اللجان الجهوية لتنسيق المواكبة، بحيث أسندت رئاستها لمدير المركز الجهوي للاستثمار، وتضم أيضاً في عضويتها ممثلي بنك المغرب ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والاتحاد العام لمقاولات المغرب وصندوق الضمان المركزي.

ولهذه اللجان دور أساسي يتمثل في ضمان التنسيق والمتابعة واقتراح مخرجات التحسين والمواكبة بهدف تيسير الوصول إلى التمويل، وتبادل المعلومات مع اللجنة الاستراتيجية الوطنية على المستوى المركزي.

وستعتمد آلية المواكبة الخاصة ببرنامج "انطلاقة" على جميع الأبناك من خلال هياكلها الخاصة بالمواكبة، إضافة إلى المؤسسات العمومية التي توفر برامج المواكبة والدعم لحاملي المشاريع.

ومن أجل تعزيز العرض وزيادة شبكة المواكبين، تم اتخاذ إجراءين يتمثلان في استخدام الشبكات المهنية الموجودة حالياً، ثم في مرحلة ثانية تصنيف الفاعلين من النسيج الجمعوي بهدف تقوية العرض.

وترتكز آليات الدعم، قبل الحصول على التمويل، على تحسيس وتكوين حاملي المشاريع وإنهاء خطة العمل (Business plan)، والمساعدة في إعداد ملف القرض والمواكبة لدى البنك.

وبعد الحصول على التمويل، ستتم مواكبة صاحب المشروع في البداية والدعم خلال تنفيذ الاستثمار، والمتابعة في المرحلة البعدية لمدة ثلاث سنوات.

ويمكن لكل راغب في الاستفادة من آلية المواكبة الخاصة ببرنامج دعم المقاولات التوجه إلى المراكز الجهوية للاستثمار، وشبكة الوكالات البنكية، وفروع بنك المغرب على المستوى الجهوي، والفروع الجهوية للاتحاد العام لمقاولات المغرب.

كما تنخرط أيضاً ضمن آلية المواكبة كل الشبابيك الجهوية الخاصة بالمواكبة التابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، إضافة إلى مراكز الأعمال الجهوية التابعة لصندوق الضمان المركزي.

جدير بالذكر أن برنامج "انطلاقة" خُصص له غلاف مالي قدره ثمانية ملايير درهم، 3 ملايير درهم من ميزانية الدولة، فيما ساهم القطاع الخاص بثلاثة ملايير وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بملياريْ درهم.

وفي الوسط الحضري، يستهدف البرنامج المقاولات الصغيرة والصغيرة جداً، والشباب حاملي المشاريع، والشباب المقاول المبتكر، والمقاولين الذاتيين، والمقاولات الصغيرة المصدرة نحو إفريقيا.

أما في الوسط القروي، فالفئة المستهدفة هي نفسها سالفة الذكر، إضافة إلى الاستغلاليات الفلاحية الصغيرة، والمشاريع المنجزة في إطار عملية تمليك الأراضي السلالية.

وإذا كانت مقاولة ما راغبة في الحصول على تمويل، يتوجب أن يكون عمرها أقل من خمس سنوات. وتعفى المقاولات المصدرة نحو إفريقيا من هذا الشرط. أما على مستوى رقم أعمالها، فيتوجب أن يكون أقل من 10 ملايين درهم. ويمكن طلب التمويل للاستثمار في جميع القطاعات، باستثناء الإنعاش العقاري.

ويقدم البرنامج قروضاً تصل إلى 120 مليون سنتيم، بنسب فائدة محددة في 2 في المائة بدون احتساب الرسوم بالنسبة للمشاريع في الوسط الحضري، و1,75 في المائة بالنسبة للمشاريع المنجزة في العالم القروي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - خالد F الخميس 20 فبراير 2020 - 13:24
Se lancer dans un projet n’est pas toujours chose facile, voici quelques étapes pour bien réussir son projet; développer une idée originale, étudier le marché, vérifier la faisabilité, en parler autour de soi, se fixer un objectif, croire à son projet, analysez les retours utilisateurs pour réaliser d’éventuelles améliorations et en profiter pour prendre vos marques. Une fois cettes étapes franchies, n’attendez plus, lancez-vous.
2 - مغربي الخميس 20 فبراير 2020 - 13:33
على الدولة توفير محلات تجارية و مناطق صناعية حرة للشباب لأن هذه القروض لا تكفي لإيجار أو شراء محلات لإنشاء مشروع معين .
3 - علي الخميس 20 فبراير 2020 - 14:06
الناس تخطط للشباب وسي بوليف يحرم ونسا مني كان ياخد الكريدي من البنك الدولي وكان يجلس مع المسؤولين ديال هاد البنك. سبحان مبدل الاحوال السيد يمكن تاب .ولا بغا تا هو 7مليون باش يسكت .من وزير الى مفتي. غدا يعود لاعب مع البارصا.كيف لوزير سابق ان يحرم مشروع اطلقه ملك البلاد .انها سكيزوفرانيا العدالة والتنمية.
.
4 - ملاحظ الخميس 20 فبراير 2020 - 15:12
لماذا لاتقوم الدولة (الحكومة) بإنشاء لجن جهوية او مرصد جهوي في كل جهة من أجل تتابع وضعية كل المقاولات بدقة ورصد مكامن الخلل لديها قبل وقوعها في الإفلاس، وتخصيص دعم مادي مباشر او غير مباشر لهذه المقاولات حسب الاحتياج، لأن ازيد من 8000 مقاولة سنويا تعلن الإفلاس وتغلق أبوابها وهو مايؤدي إلى فقدان اكثر من 24000 الف منصب سنويا وأكثر... اذن عوض تأسيس مقولات جديدة قد لاتنجح يجب الاهتمام بالمقاولات التي لها خبرة في السوق وهكذا سنتمكن من تشجيع شباب اخرين على تأسيس مقاولات جديدة...
5 - Khalid222 الخميس 20 فبراير 2020 - 15:15
غالبية المراكز الجهوية لا تتوفر حاليا على العدد الكافي من الأطر بعدما تم الاستغناء عن أغلبية الموظفين ذوي الخبرة اللذين عادوا إلى إداراتهم الأصلية أو تم إنهاء عقودهم. بالإضافة إلى إغلاق الملحقات والتمثيليات للمراكز الجهوية، وهو ما يطرح إشكالية تقريب الإدارة إلى المواطنين.
6 - abderrahim ouassfi الخميس 20 فبراير 2020 - 15:56
على الدولة توفير محلات تجارية و مناطق صناعية حرة للشباب لأن هذه القروض لا تكفي لإيجار أو شراء محلات لإنشاء مشروع معين .
7 - ابوزيد الخميس 20 فبراير 2020 - 17:26
يجب صنع كل مانحتاجه بأيدينا لأننا لا نفتقر لا للأدمغة و لا للكفاءات ما ينقصنا هو تغيير العقلية للصعود بمغربنا . فلا يعقل أننا نستورد كل شيء من الخارج
فالقطار فاءق السرعة ليس لنا فيه إلا المسافرين انهم مغاربة أما السكة والقطارات فكل شيء من صنع فرنسا . يجب تشجيع الشباب و تطوير مراكز التكوين ومراكز الاستثمار فلا يعقل أن يكون هدفنا هو فقط خفض البطالة وانعاش الاستثمار وتشجيع رجوع الأدمغة من أفراد الجالية بالخارج الذين لهم تجربة و استحقاق وتوفير الظروف الملائمة لهم .والله الموفق.
8 - chihab الخميس 20 فبراير 2020 - 17:36
لا يجب الاعتماد على هاته المراكز لأنها لا تقوم بأي شيء من أجل دعم الاستثمار لأنها ببساطة تسودها البيروقراطية
9 - س.ر الخميس 20 فبراير 2020 - 17:52
يجب إعادة النظر في كل البرامج المخصصة لإنشاء المقاولات الصغرى لان المقاولين لا يتوفرون على روح المقاولة اما الإدارة المغربية مسكينة غير كيتعداو عليها بهاد البرامج!!!! ما آمين لا مواكبة و لا ستة حمص!!! هما خص اللي يواكبهم ( cri, ofppt, ....). هاد البرامج الواجب يكون فيها النزاهة أولا و التخصص في ميدان المواكبة و التتبع و التمويل.
10 - محلل اقتصادي الخميس 20 فبراير 2020 - 21:49
لماذا لا نقوم بإشهار الحريرة المغربية عب. العالم و كذلك الوجبات المغربية .يمكن ان تنافس (كانتاكي)و (ماك..)و (شيكن)..أحسن الاكلات الصحية في العالم مغربية .بدون مبالغة. في سويسرا يشتغل الملايين في صناعة الجبن.المغرب عنده كل شيء الا المراحيض و الامن و و و
11 - Senhaji الخميس 20 فبراير 2020 - 22:33
Je vois qu'il y'a plusieurs intervenants dans ce programme Intelaka: CRI, banques, bank Al Maghreb, Ggem, OFFPPT. Bref une mosaïque d'intervenants ce qui risquerait un démarrage biaisé.
D'autant plus que les démarches des uns et des autres ne sont pas compatibles.
Je parle en connaissance de cause. L'expérience de "moukawalati" n'est pas loin de nous.
12 - ابو عطر الجمعة 21 فبراير 2020 - 18:42
بسم الله الرحمان الرحيم..اخوتي هدا الغول الجديد اي الرأسمالية المتوحشة اللتي تسير بأمر البنك الدولي اي راس الإمبريالية الغاشمة ..لا يخلق فرص لتشغيل الشباب بل يزيد الأغنياء غنى والفقراء مزيدا من الفقر...عودوا الى التسعينات من القرن الماضي..تم اكثر من دالك بإلزام الإلزام بقانون لتمويل الشباب اكن...لكن النتيجة سرقة الأفكار ودراسات الجدوى وما يسمى besniss plan..لتقترحه الإلزام على زبناءها من أصحاب الثروة...استيقضوا يا فقراء المغرب
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.