24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مبيعات العقار تُنهي سنة 2019 على وتيرة الانخفاض في المغرب

مبيعات العقار تُنهي سنة 2019 على وتيرة الانخفاض في المغرب

مبيعات العقار تُنهي سنة 2019 على وتيرة الانخفاض في المغرب

سجلت مبيعات العقار بالمغرب انخفاضاً في الحجم بلغ 3,8 في المائة خلال سنة 2019، بعدما حققت ارتفاعاً نسبته 4,8 في المائة سنة 2018.

وتُفيد معطيات صادرة عن الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية وبنك المغرب بأن المؤشر الأخير لأثمان الأصول العقارية سجل شبه استقرار خلال السنة الماضية بالنسبة لكل فئات الممتلكات.

وذكرت المؤسستان، في تقرير لهما، أن تراجع المبيعات شمل أغلب فئات الممتلكات بانخفاض نسبته 10,2 في المائة بالنسبة للبقع الأرضية، و4,7 في المائة للممتلكات المُعدة للاستعمال المهني، و1,9 في المائة للممتلكات السكنية.

يأتي هذا التراجع في المبيعات في وقت سجلت فيه نسب الفائدة الممنوحة من طرف الأبناك لاقتناء العقارات مستويات دنيا وصلت في بعض الحالات إلى 4,2 في المائة.

ويعيش قطاع العقار في المغرب منذ سنوات على وقع ركود نتيجة ضُعف الطلب رغم وفرة العرض، ورغم ذلك بقيت الأسعار مستقرة.

ويدفع هذا الوضع عدداً من الخبراء إلى القول إن قطاع العقار لا يخضع لقانون العرض والطلب، بل يخضع لمعيار الكلفة التي يشير المنعشون العقاريون إلى أنها مرتفعة.

ويتجلى من المعطيات الرسمية الصادرة عن المؤسستين أن الرباط سجلت تراجعاً بنسبة 1.5 في المائة في الأسعار، وبنسبة 13,4 في المائة في المعاملات، بعد تسجيلهما ارتفاعاً بنسبة 3,5 و23,1 في المائة، على التوالي، سنة 2018.

وبخصوص مدينة الدار البيضاء، انخفض مؤشر الأسعار بنسبة 0,4 في المائة، فيما سُجل تراجع بنسبة 0,5 في المائة في الممتلكات السكنية، وانخفاض بنسبة 1,6 في المائة للبقع الأرضية، مقابل ارتفاع أسعار الممتلكات ذات الاستخدام المهني بنسبة 1,3 في المائة.

وسجلت العاصمة الاقتصادية للمملكة ارتفاعاً طفيفاً في عدد المبيعات بلغ قدره 5,8 في المائة بالنسبة للبقع الأرضية، وتراجعاً بنسبة 0,3 و2,4 في المائة على التوالي بالنسبة لمبيعات الممتلكات السكنية والممتلكات ذات الاستعمال المهني.

تعليقاً على هذه الأرقام، قال توفيق كميل، رئيس الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، إن الانخفاض المُسجل في مبيعات العقارات خلال السنة الماضية مرتبط بغياب الأراضي العقارية، خصوصاً في المدن الكبرى التي تعرف طلباً على السكن.

وأشار كميل، في تصريح لهسبريس، إلى أن المباني السكنية أصبحت تنشأ في ضواحي المدن التي تعرف ضُعفاً في المرافق الضرورية ووسائل التنقل، وهو ما يجعل المنعش العقاري اليوم يفكر كثيراً قبل الشروع في البناء لكي لا يجد نفسه في منطقة غير قابلة للشراء.

وفيما يخص وسط المدينة، ذكر رئيس الفدرالية أن الأسعار بقيت مستمرة أو ارتفعت، لكنه أشار إلى وجود انخفاض في المبيعات أرجعه إلى ضُعف القدرة الشرائية للمواطنين التي لم تعد تواكب الأسعار، ناهيك عن كون الأبناك أصبحت اليوم تشترط تسبيقاً يصل إلى 30 أو 40 في المائة للحصول على القرض، وهو أمر صعب على المواطن المغربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - سويسرا الجمعة 21 فبراير 2020 - 06:31
انخفاض بيع العقار في المغرب ب 3,8 فقط،لا أظن أن هذا صحيح.
نحن الجالية لا تشتري الآن والسبب يعود إلى عدم جودة البناء، الغش، عدم احترام تاريخ التسليم، الإحتيال، سرقة أموالنا بالسر و العلن.
ونحن نمثل نسبة كبيرة من المشترين. أما إخواننا في الداخل فلهم الله.
إذن الإنخفاض في بيع العقار انخفض بكثير جدا من 3,8.
2 - fta الجمعة 21 فبراير 2020 - 06:52
Il y'a pas que les banques et le pouvoir d'achat qui est responsable de baisse d'activité dans ce secteur. Et si aussi toutes les affaires d'escroquerie dans ce domaine ont leurs part de responsabilité surtout pour les MRE.
3 - سمعة المغرب أولا الجمعة 21 فبراير 2020 - 07:20
السوق المحلي محدود وهناك عوامل عدة في نضري تلعب دورا أساسيا في تحريك عجلة العقار لانه أكبر مشغل
فأولا وقبل كل شيئ سمعة المغرب خارج البلد فيما يخص العيش به والشفافية في المعاملات المتعلقة بالعقار
فكثير من المتدخلين يبحثون عن الربح السريع نضرا لضعف الرقابة الصارمة في جميع مراحل العمليات من التصميم إلى الانجاز وتحرير العقود
انعدام التكوين المستمر لدى المهنيين من عمال وفي كثير من الأحيان أطر
عدم مواكبة التجديد وخلق فكر لدى المواطن لكي يبحث عن كيفية العيش المريح داخل بيته وبالتالي سيكون مطالب بالتغيير كلما وقع تجديد في المعمار
رغم السكن بڤيلات إلا أنها تفتقر للتناسق
فمثلا تركيا الان عروضها خارج البلد لاستقطاب أصحاب المال للعيش بها وهنا لابد من الإشارة أنها دولة علمانية وبالتالي تتوفر على جميع وسائل الترفيه
4 - م. العربي الجمعة 21 فبراير 2020 - 07:42
المزيد من الكساد ان شاء الله حتى يرجع المقاول المغربي إلى رشده و يزيل عنه نزعة الانتهازيةَ.
شقق بائسة في أحياء لاتصلح للسكن في أشباه مدن بأسعار المدن الفاضلة شئ لايقع الا في مغربنا الحبيب
5 - حازم الجمعة 21 فبراير 2020 - 07:43
نسبة الفائدة 4.2 على ما تضحكون. راه نسبة كبيرة المغاربة ميقدوش علىَ هاذ النسبة. وبنادم خدام ب3000/4000. عاد لافكر يشري خاصكم تعاودو رونق والجمالية حيت أغلبية ناس ايتوجهوا سكن اقتصادي. لولا كلشي خايف منوا. لا تصميم عمارة فيها ناس بزاف. الغش بزاف فكلشي ا 25 مليون. توتيق ب2 مليون. شوفوا شي مخرجات زوينة راه الشجع والظلم ديالكم متيشجعش باش درويش يشري.
6 - فهم تسطا الجمعة 21 فبراير 2020 - 07:51
الحقيقة هي ان المواطن اللي ساكن فالمغرب منهك اقتصاديا، و المغترب فقد الثقة في البلاد.
في العالم بأسره ااركود يعني انخفاظ الاسعار عموما لأن الطلب ضعيف، اما في المغرب فهناك العكس تماما، لان المنطق غير موجود اصلا...في مدن و اقاليم ذات بنية تحتية مهترئة و خدمات صحية و تعليمية محدودة تجد ثمن العقار يوازي مدن اوروبية، كيف للمواطن البسيط ان يعيش؟
7 - Mounir oclahoma الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:01
العدالة و التنمية لم نرى منها سوى الكوارت و الافلاسات و والتراجع في كل شيء و الرك ض . هاؤلا اللدين صوتو على هادا الحزب هل يمكنكم أن تشرحوا لي العكس . مادا جنينا من هادا الحزب ؟؟؟؟؟؟
8 - الميلودي الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:16
نريدها ان تنخفض الى 50 في المائة بإذن الله.
9 - CASABLANCA الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:42
السبب في انخفاض وتيرة العقار هي مافيات العقار والفساد الذي ينخر هاد الميدان والغلاء الفاحش وتزايد الفقر وانخفاض مستوى معيشة الطبقة المتوسطة و ارتفاع غناء الاغنياء بلا شرع وبلا حق
10 - younes الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:50
الاحصاءات تقول انخفاض والواقع يشوي الوجوه والجيوب علب كبريت تباع على الورق مع تسبيقات خيالية وتزايد النصب على هذا الاساس اين هو الانخفاض,اللهم مزيدا من الكساد لهذا القطاع حتى تجد اقامات بمصف الثمن ولا تجد من يشتريها
11 - ما فاهم والو الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:55
السلام عليكم العقار بالمغرب تسيطر عليه مافيا والسلام ؟؟؟! الناس تشري ما لقات تما تاكل باق الشراء
12 - Karim الجمعة 21 فبراير 2020 - 08:56
رغم ذلك بقيت الأسعار مستقرة، .ويدفع هذا الوضع عدداً من الخبراء إلى القول إن قطاع العقار لا يخضع لقانون العرض والطلب، هذا كذب و ضحك على الدقون، لأن المنعش العقاري إذا ما قام بالبناء، فعليه إلتزامات لإرجاع القروض مع سعر الفائدة للبنوك، و بما أن بلاد باك صاحبي، فإن المنعش العقاري له أن يأخذ من القروض ما يحلو له دون إحتساب أي فائدة، لأنه أولا بلد الفساد، ما على المنعش العقاري إلا تقديم الرشوة و الهدايا لمديري الأبناك حتى لا يضطر إلى بيع العقار بثمن بخس من أجل تسديد ديونه، هكذا هي اللعبة، لا تخضع للعرض و الطلب بقدر ما تخضع للعب تحت الطاولة . انشري يا هسبريس
13 - مواطن حر الجمعة 21 فبراير 2020 - 09:01
لك الله يا فقير ملي ولى متر مربع بمليون سنتم واكثر اش باقي ميشري الفقبر لي عايش عيشة الدبانة فالبطانة الفقير والموظف الصغير تكسر فيه الجهد ابقا فالكراؤ تا امشي لدارةالدوام بلا متى مربع بلا مليون.
14 - omar الجمعة 21 فبراير 2020 - 09:08
يجب المقاطعة التامة من أجل الضغط على المافيات العقارية لخفض الأتمنة
15 - سعيد الجمعة 21 فبراير 2020 - 09:24
المغاربة تقهروا لا شغل لا تعليم لا صحة في ضل هده الحكومة المشؤومة باش بغيتوا الناس يشريو أقل و أحقر سكن هو السكن الاقتصادي ب 25 مليون و مع الفوائد عبر السنين كيطلع تقريبا مابين 35 و 40 مليون يعني المغربي مرهون طول الحياة بقرض السكن ولا مخلصش السكن يباع في المزاد ويصبح مشردا
16 - معلق الجمعة 21 فبراير 2020 - 09:39
السبب واضح لتفشي ظاهرة النصب في هدا المجال اكتر من خطير...عشوائية في التدبير ون رقيب وحسيب...الملايير تدهب دون اللاستفادة حتى من متر في العراء
17 - عابر الجمعة 21 فبراير 2020 - 09:54
سبب انخفاض البيع يعود لسبب واخد وهو البلد كله اصبح مستقبله بين قوسين من هذه السياسة التي دمرت كل شيء ولا يجد المواطن الأمان في ان يحاول دفع ما لديه من مال في سكن او قرض مبلغ لشراء سكن الكل اصبح يفكر في مغادرت هدا البلد وهذا هو صلب الركود
اما من جهة الاثمنة لشراء سكن ففي أوروبا هناك معايير وضمانة للسكنى اما لدينا فهناك مغامرة لكي تقع عليك تلك للسكنى في كل حين نظرا للغش وقلت المعايير وسياتي وقت ستباع فيه السكنى بثمن بسيط لا يتعدى ثمن ثمن طنا من الدقيق والأيام بيننا
18 - المصطفى بهلول صاحب روئية الجمعة 21 فبراير 2020 - 09:59
ناس لي تسرقات ليها امولها الله إخلفها ليها
اما سكن حبساوي تواحد مبقى رضي عليه .
19 - TPI عامل لروكود السوق الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:06
اتفق مع جميع التعليقات السابقة الاضافة الى ضريبة الارباج العقارية التي اصبحت تحتسب باعتبار الثمن المرجعي عند ادارة الضرائب والدي تم تحديده وقت الاسعار المرتفعة. ولتخفيضه لابد من ارادة سياسية قوية وشجاعة ادارة الضرائب وان يكون ثمن المرجع الضربي اقل من 25./. من الثمن الاعلى في السوق لكي يسمح لمالك العقار ان يخفض ثمنه حسب السوق
20 - عامل طنجاوي الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:34
هناك بعض المنعشين بطنجة وصل بهم الجشع لبيع السكن الاقتصادي ب 38 و42 مليون أمام اعين مفتشي الضرائب لمادا لاتقوى هده الوزارة بتفتيش مباشر وتعاقبهم .
21 - hamid الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:54
المجنون من يشتري عقارا او بيتا او ارضا في المغرب.......المغرب بلاد مستقبلها مجهول ونحن الجالية فهمنا اللعبة: اموالنا وارزاقنا موجهة للضياع والسرقة والنصب والاحتيال...واخيرا مجنون من يظن ان هناك قضاء في المغرب كي تسترجع حقوقك....واخيرا اخواني الجالية استثمرواموالكم بعيدا على المغرب...انا شخصيا املك اكثر من عقار . انا الان اجري بين المحاكم والمحامين والشرطة...ياليتني لم افعل!!! ناصح امين
22 - Smail الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:02
كمغربي ارفض رفضا باثا ان اضع اموالي بيد هؤلاء المنعشين اللذين لا يهتمون سوى بمراكمة الاموال على حساب الضعغاء .انتظرو انا معكم من المنتظرين .
23 - RONPA الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:10
Qui vaudrait acheter dans un pays où le droit a la propriété n’est pas garanti. Il faut être stupide pour le faire. Ceux qui nous gouvernent sont en train de scier la branche sur laquelle ils sont assis. Les différents scandales immobiliers, les escroqueries des notaires et le fait de devoir vérifier tous les 4 ans que le bien nous appartient toujours sont autant de mauvais signaux envoyés aux futurs acquéreurs. En somme,, acheter un bien Immobilier au Maroc peut virer au casse tête chinois. Si vous avez de l’argent, gardez le bien au chaud, l’immobilier n’est plus une valeur refuge au Maroc, c’est plutôt un piège à nigauds.
24 - medo الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:13
انخفاض العقار سببه فاءدة البنك العالية جدا بحيت عندما تشتري عن طريق البنك وتراجع حسابك ستجد نفسك اشتريت شقة بتمن شقتين الهمن هدا منكر فهد البلاد ديرو لينا شي حل ولمادا لاتكون الفاءدة متل هاته القاولات فلان تبقى شقة واحدة على وجه الارض لان المشكيل الكبير هو السكن
25 - مومو الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:18
أحد الأسباب هو عدم وجود وسيلة قانونية تضمن لك ملكية عقارك إن لم تعش فيه يوميا و تتفقد رسمك العقاري عند المحافظة العقارية كل سنة. كي يوم نسمع عن أشخاص تم الاستيلاء على عقاراتهم بوثائق مزورة ثم بيعها فتحفيظها باسم ضحايا آخرين، و نسمع أيضا عن اقتحام المهاجرين الأفارقة للعقارات في طنجة بتكسير الأقفال و الأبواب و استغلالها عنوة و رفض الشرطة استعمال القوة لإفراغهم رغم توفر أحكام قضائية.
هذا دفع المغاربة القاطنين في الخارج إلى العزوف عن اقتناء السكن، كما دفع مغاربة الداخل الميسورين إلى عدم اقتناء سكن ثانوي في مدن الشمال السياحية.
26 - Le révolté الجمعة 21 فبراير 2020 - 11:47
Les gens placent souvent leur argent dans des secteurs rentables, et surtout sûrs, l'immobilier au Maroc est devenu malheureusement un champ de chasse ou tout le monde s'est improvisé promoteur immobilier. Les différentes affaires d'escroqueries poussent les marocains à bien réfléchir avant s'acheter un bien immobilier. Aujourd'hui pour relancer ce secteur l'état doit revenir aux lotissements car la plupart des marocains sont pour des logements individuels, et c'est aussi très bénéfique pour la cohésion sociale. Le logement social a créé beaucoup de mal à notre tissu social.
27 - ملاحظة الجمعة 21 فبراير 2020 - 12:10
صدق اولا تصدق شراء شقة او حتى منزل في ألمانية الاتحادية أرخص من المغرب مثلا في برلين شقة 80 مترا مربعا حوالي 70 ألف أورو أي حوالي 80 مليون سنتيم مغربية.
في حين في الدار البيضاء شقة 80 مترا تصل الى280 مليون سنتيم في احياء بنسبة لبرلين أحياء مهمشة.
28 - chihab الجمعة 21 فبراير 2020 - 12:18
شيء طبيعي أن يعرف القطاع ركودا وهذا كان منتضرا جدا لسبب بسيط أن حلم اقتناء سكن أصبح حلما بعيد المنال بسبب الغلاء والقدرة الشرائية المنهارة للمواطن المغربي دون الحديث عن جشع الابناك والمشاكل والفوضى التي يعرفها القطاع
29 - هي v الجمعة 21 فبراير 2020 - 13:58
كنت أريد الاستثمار في المغرب فعدلت عن الفكرة لسببين
الغلاء الفاحش ،وان اشتريت فساساهم في الارتفاع واغلي على المسكين
قانون الاربع سنوات او قانون مافيا العقار الذي لا يضمن حقي

بعد تحليل اشترينا هنا في فرنسا والحمد لله ،وكل معارفنا فعلوا نفس الشيء ،هنيئا للمغاربة اخييرا سيضطرون لخفض الثمن ،فاجالية لن تشتري الا اصحاب الاعذار كشراء الوالدين او الاخوة
30 - مغترب الجمعة 21 فبراير 2020 - 14:21
ذهبت للمغرب قصد شراء عقار في عطلة راس السنة في المنطقة الساحلية بتطوان. وصدمت حيث الاثمنة تفوق الخيال والجودة متدنية. وتوجهت إلى اسبانيا واقتنيت شقة بestepona ب 600 اورو للمتر المربع تبعد عن البحر ب200 متر جودة عالية اما في سواحل تطوان الاثمنة تتراوح بين1000€و 1500€ للمتر المربع. عامل البناء في اسبانيا أجرته 1000€في الشهر وعامل البناء في المغرب 300€في الشهر. فهل من مسؤول ان يوضح لنا سر هذه الفوارق؟؟؟؟
31 - mmm1962 الجمعة 21 فبراير 2020 - 15:19
Tous les rme n achètent plus au maroc cela fait 46 ans que je vis en france on a acheté des maisons qui pourrissent à abandon nos parents finissent leur dernier jours en France .nos enfants ne veulent plus entendre parler du maroc ils passent leurs vacances en direction de la Turquie ou l Espagne pays stables où la sécurité et le sérieux dans tout les domaines.
32 - Mouhajir الجمعة 21 فبراير 2020 - 16:15
المنهشون المغاربة يعيشون في الوهم وأثمنة خيالية. أتحداكم حتى لو خفضتم الأثمنة ب أكثر من النصف لن تجدوا من يشتري هذه الكاملوت، المهاجرين الذين لهم إمكانيات آمتنعوا نهائيا عن الشراء في المغرب، و يقبلون بكثافة على الشراء في أوروبا والسكن الثانوي في بلدان كإسبانيا وتركيا. أعرف من اشترى شقق فاخرة ب ربعين او خمسين مليون في تركيا في مواقع سياحية، والله لن تجدها في المغرب ولو ب مائتي مليون، أصلا ليس لدينا ذلك الجودة وتلك المواقع
33 - مواطن مغاربي الجمعة 21 فبراير 2020 - 18:06
انخفاض نسبة حركة بيع العقار نسبة كبيرة بدل كتابة 3.8 فيجب كتابة اكثر من 8.3
34 - المتفائل الجمعة 21 فبراير 2020 - 20:13
اغلب من كان سبب وراء غلاء العقار هم المهاجرون لكن بعد توالي عمليات النصب و استغلالهم من طرف شركات العقار اغلبهم احجم عن الاستثمار في العقار خاصة الشقق بالتالي انخفاض الطلب مقابل كثرة العرض.اظن ان ثمن العقار ستهوى اكثر فاكثر بسبب الغش و ضعف البناء و الزبونية و الرشوة اضافة الى الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها اغلب الاسر بسبب ارتفاع المعيشة خاصة الخضر و الفواكه و المواد الغذائية اضافة الى مصاريف الدراسة و التطبيب بسبب الاكتضاض في المدراس و المستشفيات العمومية.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.