24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | اقتصادي ألماني يشيد بتعويم الدرهم ومبادرة الملك بتمويل المقاولات

اقتصادي ألماني يشيد بتعويم الدرهم ومبادرة الملك بتمويل المقاولات

اقتصادي ألماني يشيد بتعويم الدرهم ومبادرة الملك بتمويل المقاولات

أكد لودوفيك سوربان، كبير الاقتصاديين بالمجموعة الألمانية "أليانز" العاملة في قطاع التأمينات على الصعيد الدولي، أن هناك حظوظا ضعيفة كي تساهم التجارة الخارجية في ارتفاع أداء الاقتصاد المغربي السنة الحالية.

وأوضح لودوفيك، في لقاء عقده الثلاثاء بمدينة الدار البيضاء، أن المملكة المغربية مدعوة إلى الاعتماد على إمكانياتها الذاتية الواعدة لتحقيق نسبة نمو تبلغ 2 في المائة السنة الجارية، في ظل التراجع الذي يرتقب أن تسجله مجموعة من الاقتصاديات الإقليمية، وعلى رأسها أوربا التي تعتبر الشريك الاقتصادي الأول للمغرب.

وأشار كبير الاقتصاديين إلى أن الحكومة المغربية اتخذت مجموعة من الإجراءات لإعطاء مزيد من الأولوية لتعزيز الميزانية الموجهة للتعليم والصحة، إلى جانب المساهمة في رفع القوة الشرائية للأسر المغربية.

وأشار المتحدث إلى أن عمل المغرب يتوجه صوب التحكم في العجز المالي العمومي، الذي يتحتم ألا يتجاوز 3.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي سنة 2020.

ونوه لودوفيك سوربان، كبير الاقتصاديين بالمجموعة الألمانية "أليانز"، بعملية تعويم الدرهم، التي تأكد صواب قرارها بعد أن استطاعت العملة المغربية المحافظة على استقرارها.

كما أكد الخبير الأوربي أن قرار توفير تمويلات للمقاولات المغربية، بنسب فوائد تقل عن 2 في المائة، سيساهم في إعطاء دفعة قوية للاقتصاد المحلي، وسينعكس إيجابا على حركية مجموعة كبيرة من القطاعات الحيوية، ضمنها قطاعا الصناعة والخدمات، اللذان يساهمان في خلق قيمة مضافة عالية.

واعتبر لودوفيك أن توجه المملكة إلى اعتماد الخدمات الإلكترونية في الأداء والحصول على الرخص المرتبطة بنشاط قطاع العقار ساهم بشكل كبير في تطور ونمو الاقتصاد المغربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - mre الأربعاء 26 فبراير 2020 - 04:46
غير عومو الدرهم و غادي تهربو لألمانيا و ماغاديش تقبل عليكم.
الألمان نازيون بالطبع و يظنون أن العالم يجب أن يخضع لهم. لو انتصروا في الحرب العالمية التانية لفهم العرب و المسلمون ان الامريكان ملائكة بالمقارنة مع الالمان.
2 - Raagnar الأربعاء 26 فبراير 2020 - 06:21
Combien il a été payé pour réciter récitation? Même un néophyte en économie sait que l'économie marocaine est agonisante, archaique et se base sur la rente. Les modéles et lois économiques ne s'y appliquent pas. Tous les plans du makhzen ne sont que pour calmer les futures tensions. L'explosion est inevitable.
3 - المهاجر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 06:25
هل تعويم الدرهم إنجاز حتى تحسبونه للملك؟
التعويم فرص على المغرب جاء ذلك بعد فشل ذريع في تسيير اقتصاد البلاد وإغراقها بالمديونية شأن المغرب شأن مصر التي فرض عليها التعويم.
4 - خالد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:02
بارك الله فيك السي لودفيج سوريات. طمنتينا ألله يطمنك.
5 - Abdellah Errachidia وو الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:10
هذا رآه معارف والوا على لقوالب نتاع لمغاربة، هو تيشوف شحال ربحات الشركة نتاع ا اصافي، مكاين لا تعليم لا صحة، لقوانين لتيصوتوا عليها اصلحهم لأنهم عنده م مدارس حرة الكلينكات نتاع ا الله احفضهوم من لعين شينة
6 - jacob الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:12
اين هو تعويم الدرهم الذي يتحدث عنه هذا الخبير؟لو كان الدهم عما يقال عنه يعني تحرير الدرهم , فسوف يسقط بشكل كبير امام الاورو.....
7 - مسؤول اقتصادي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:55
اكرر ان التعويم سيؤدي بالبلاد الى الهاوية والغلاء والفوضى وقد تنشب احتجاجات عامة في جميع مدن المملكة وقد يصل الامر حتى الى القصور الملكية مما يعني فوضى كبير مثل ما تعيشه باقي الدول العربية
لذلك على الدولة
1 عدم التعويم
2 التقليص من كثرة الديون الخارجية من الابناك الدولية خاصة البنك الدولي الذي سيدفع البلاد الى الحضيض كما فعل مع البرازيل من قبل
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.