24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب يراهن على محاصرة خسائر كورونا في قطاع صناعة السيارات

المغرب يراهن على محاصرة خسائر كورونا في قطاع صناعة السيارات

المغرب يراهن على محاصرة خسائر كورونا في قطاع صناعة السيارات

باشر كبار المسؤولين الحكوميين اتصالات مكثفة مع الشركات المغربية العاملة في القطاع الصناعي لبحث سبل إعداد كافة الشروط التي من شأنها إعادة المصانع لعملها، والتقليص من الآثار السلبية لوقف أنشطتها الصناعية بسبب تفشي وباء كورونا عبر العالم.

وأكدت مصادر مهنية، ضمن تصريحات متطابقة لجريدة هسبريس الإلكترونية أن المسؤولين بوزارة التجارة والصناعة ربطوا اتصالات مع أصحاب المصانع العاملة في قطاع السيارات، وصناعة قطع الغيار والكابلات الكهربائية، منذ نهاية الأسبوع الماضي.

ويروم التحرك الوقوف على كافة التأثيرات التي تسبب فيها وقف التصنيع وعمليات التصدير نحو الخارج، وتتبع كافة التطورات المرتبطة بالقطاع على صعيد الأسواق التي توجه إليها المنتجات المصنعة في المملكة.

وأشارت المصادر المهنية إلى أن صادرات قطاع صناعة السيارات وأجزائها تبلغ 80 مليار درهم، وهو ما يؤكد أهمية هذا القطاع بالنسبة للنسيج الاقتصادي الوطني.

واعتبرت المصادر ذاتها أن أهمية القطاع تتمثل أيضا من خلال حجم مناصب الشغل المباشرة التي يوفرها، البالغة 180 ألف منصب، إلى جانب عشرات الآلاف من مناصب الشغل غير المباشرة.

وأوضحت مصادر هسبريس أن قرار كل من "رونو" و"بوجو ستروين" وقف نشاط التصنيع بالمغرب "قرار ظرفي"، ومن شأن معاودة نشاطهما أن يساهم في إعادة الحيوية للقطاع برمته، علما أن تفشي هذا الفيروس في العالم قد أثر بشكل كبير وغير مسبوق على طلبيات استيراد السيارات.

وتأتي هذه التطورات في وقت يقر فيه المحللون الاقتصاديون بأن صناعة السيارات حول العالم تواجه الكثير من التحديات، على رأسها وضع الاقتصاد العالمي، والرسوم الجمركية، والتحول إلى الشحن الكهربائي بدل الوقود، وهو ما أثر سلبا على المبيعات الإجمالية في كثير من الأسواق، وفي مقدمتها السوق الأوروبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - هشام متسائل الخميس 26 مارس 2020 - 13:08
أكيد أن هذه الشركات ستحاول ابتزاز الحكومة من إجل مساعدات مالية لإعادة فتح مواقع الإنتاج
رغم أن هذه الشركات تتبع شركات عملاقة لا تحتاج للمساعدات لتوفرها على الاحتياطات المالية والأصول الذاتية

كورونا كشف المستور عن شركات غير وطنية وغير مواطنة
2 - Ingenieur الخميس 26 مارس 2020 - 13:09
قطاع ااسيارات مرتبط باوروبا 100%..و مادامت اوروبا متأثرة بكورونا و جل مصانعها اقفلت فمن الصعب التعويل على هذا القطاع في الوقت الحالي
3 - محمد الخميس 26 مارس 2020 - 13:12
لا للعجلة فنحن في أزمة لم تتضح بعد نتائجها
4 - لكم واسع النظر الخميس 26 مارس 2020 - 13:12
المهم يجب أن تضعو صحة المواطن المغربي في الاعتبار. يجب أخد جميع الاحتياطات للعاملين بالقطاع . اللهم احفظ بلدنا من هذا الوباء.
5 - Marocain الخميس 26 مارس 2020 - 13:13
من سيشتري السيارة في هده الأزمة
6 - صحة الافراد قبل الاقتصاد الخميس 26 مارس 2020 - 13:16
صحة العاملين البسطاء أولا ،لانه لا قدر الله لو إنتشر بينهم المرض ،انتهى الفيلم
7 - 3a ana الخميس 26 مارس 2020 - 13:19
مغامرة ذو حدين، السلبي الجائحة و قلة الطلب الايجابي توقف مصانع المنافس العملاق VW
8 - ben lebsir ahmed الخميس 26 مارس 2020 - 13:24
نثمنى ان يمر هدا الوباء وهده الجائحة بدون خسايرة كبيرة وتوقف عجلة الاقتصاد المغربية التي تشغل العديد من العمال نثمنى من الله ان ترجع الامور الى الطريق الصحيح
9 - ملاحظ الخميس 26 مارس 2020 - 13:25
مشكل شركة " رونو و سيتروين" هو في ضعف طلبيات استيراد السيارات في الوضعية الراهنة . و تحفيز مثل هاته الشركات في الظرفية الراهنة بدون جدوى. يجب تحفيز شركات المنتجات الغذائية لكي تتمكن البلاد على الأمن الغدائي قبل صناعة سيارات لن تجد من سيشتريها.
10 - المرتضى الخميس 26 مارس 2020 - 13:28
السلام عليكم.
اولا أشكر هسبريس على حرية الآراء.
لقد أعلنت شركة بوش في شتوتغارت المانيا قبل قليل عن اخترع الة فحص الفيروس خلال ساعتان ونصف بدلا من ستت أيام.
الحقيقة بالنسبة لهذه الجاءحة فكان المراد منها تصفية حسابات بين الدول الكبرى وتفهمون ما اقصد.
الشيء الذي لا يمكن أن ننساه ان الانسان لربه لكنود. لما لا نشكر الله على النعم اللتي لاتحصى.
استغفروا يااخواني في وسط الليل كثيرا فسيرحمنا الله إنشاء الله.

ويبقى امل العلم بالطبع واردا.
والله لو تحلينا نحن المغاربة بالروح الرياضية والتضامن لكنا احسن الشعوب.
الخطى التي يتخذها المغرب ضد كورونا رغم قلة الامكانية لاصنفها احسن ون التي تتخذ في أوروبا.
انني أتحدث عن تجربة .
ولكم واسع النضر
11 - مضارب في البورصة الخميس 26 مارس 2020 - 13:35
الكثير يطبلون ويقولون أن الصحة قبل الإقتصاد. أنا أقول لكم إن لم يكن هناك إقتصاد لن تكون هناك الصحة.
12 - Anwar الخميس 26 مارس 2020 - 13:37
ما ربحوه من زيادة الساعة الملعونة .والتي كبدتنا الخسائر المادية والمعنوية....لا يعلمها إلا الله.
سامحنا ليهم في الرباح كله...الطاقة...والمازوت...وحتى بنكيران
13 - خالد المانيا الخميس 26 مارس 2020 - 13:45
شركة مرسيدس قررت إغلاق مصنع تفادياً لانتشار الوباء مع العلم لم يغلق المصنع مند اكثر من 100 سنة.سلامة العمال اولى
هدا خطأ ستقوم به الحكومة إ اتحدت هدا القرار.
14 - miloud الخميس 26 مارس 2020 - 13:49
شكرا كرونا على تنقية الهواء والهواء النقي مفيد للجميع خصوصا في الراهن
15 - الفلاح المتضرر الخميس 26 مارس 2020 - 13:51
كذلك القطاع الفلاحي بصفة عامة وتربية الدواجن بصفة خاصة يتكبد خسائر فادحة الدجاج اليوم في الضيعة في وجدة 7دراهم من يدافع على هذا القطاع؟
16 - المغرب وطني الخميس 26 مارس 2020 - 13:56
وجدت فرنسا ظالتها في حلب المغرب إقتصاديا فكم حصة المغرب في هذه السيارات لا أظنه تتعدى 25 في المائة فجميع دول العالم القوية ستعيد ترميم اقتصادها عبر الدول التابعة لها والدول الضعيفة ففرنسا لها شمال إفريقيا وأمريكا لها الشرق الأوسط هي وروسيا والصين أدغال إفريقيا
نحن لا زلنا لم نكون جيلًا يستطيع بحنكته مقاومة إقتصادات العالم ففيروس كورونا عرى على عورة الدول التي كانت تعتمد على غيرها لو مثلا أغلقت الدول القوية حدودها بصفة نهائية فعلى الدول النامية قراءة الفاتحة
ولهذا أرجو من الدولة المغربية أن تتجنب الفساد وتعطي أهمية قصوى للتعليم والصحة لان بهما نستطيع أن نبني إقتصاد اليابان أو الصين
17 - أدربال الخميس 26 مارس 2020 - 13:56
نعم لمساعدة الشركات
لكن ليس لدرجة إستنزاف الخزينة العامة من أجل شركات لا يصل للخزينة من أرباحها إلا النزر القليل بحكم سياسة إقتصاد الريع ..
نعم لمساعدة الشركات
لكن ليس لدرجة رفع أسهمها في البورصة و بالتالي ضخ أموال الشعب في جيوب المساهمين .
العالم عامة و المغرب خاصة يمر بأزمة فلابد للجميع أن يتحمل نصيبه من الخسارة في سبيل الوطن الدي كان بمثابة البقرة الحلوب للرأسماليين و مصاصي الدماء لعقود طويلة و اليوم و لم يمر على الأزمة إلا أيام بدأوا في الصراخ و العويل و التهديد بمغادرة المغرب في حالة ما إدا لم ينالوا ما أرادوا من أموال دافعي الضرائب ...
يجب أن نكون مغاربة في السراء و الضراء ....
18 - نبيل يازاكي القنيطرة الخميس 26 مارس 2020 - 14:10
إلا كان هذا الشعب بصح تيفكر فالإقصاد ديالو راه خاصكم تكمشوا فديوركم باش نمشيو لخدمة مرتاحين ماشي شعب نايضة فيه طيارة كلشي باغي يتحدا دولة و خرج و علاش على ود صحتو وعباد الله لتزموا بيوتكم الله جزيكم بالخير دولة راها ضعيفة و الإقصاد ضعيف خلي لقد حسن شوية الوضعية البلاد يمشي يخدم و لي معندو ميدار يمشي تكمش أما دوك المقدمية الله يسمح ليهم مبقاوش تيبنوا
19 - خالد الخميس 26 مارس 2020 - 14:14
معامل السيارات في، ايطاليا كانت وراء انتشار الفيروس
وجب اخد الحيطة والحذر قبل اي مغامرة لا تحمد عقباها
20 - إبن زاكور خالد الخميس 26 مارس 2020 - 14:21
إذا أرادت شركات بيع السيارات عدم توقفها عن العمل يجب عليها نقص في تمن السيارات وان تلغي الفوائذ على السلات وان تعطي مهلة سنة على تسديد أول كمبيالة
21 - رشيد الخميس 26 مارس 2020 - 14:46
خزينة الدولة لا تسفيد من اي ضريبة أو دخل من هذه الشركات لان شركات السيارات هاته تحول جميع ارباحها إلى بلد الام فرنسا. أهمية هذه القطاعات فقط بالنسبة تشغيل اليد العاملة الرخيصة
22 - abdeslam الخميس 26 مارس 2020 - 15:09
Les fabricants de voitures au états unis sont entrain de fabriquer des ventilateurs médicaux comme Ford et Tesla
23 - اليس وقت سيارات الخميس 26 مارس 2020 - 15:17
حاليا بألمانيا شركات صناعة السيارات الألمانية أوقفت صناعة السيارات و تنتج أجهزة التنفس الطبية و أجهزة طبية أخرى و شركات أخرى كانت تنتج مثلا ملابس النساء الداخلية حولت إنتاجها إلى إنتاج الكمامات و اللباس الطبي لأن السيارات لا أحد يحتاجهم الآن في العالم و يكفي ما هناك من منتوج. نتمنى أن يكون بلدنا اليوم في الموعد و ينفع شعبنا داخليا و العالم خارجيا، و لكن بشرط أن تكون الكمامات من النوع الخاص اللذي يمكنه منع الفيروس من الدخوللجهاز التنفس
24 - Yop الخميس 26 مارس 2020 - 15:19
قطاع السيارات والطيران يتأتران في الأزمات وأزمة كورونا أثبتت دلك لأن الأجزاء متفرقة في العالم مع أنهما قطاعان واعدان. يجب الإشادة بدور الملك والدولة في هده الأزمة التي فضلت الصحة على الإقتصاد عكس ترامب وأمريكا متلا التي قللت من شأن الفيروس وفضلت دعم الإقتصاد الأمريكي على حساب صحة مواطنيها.
25 - عاملة في يازاكي مكناس الخميس 26 مارس 2020 - 15:42
هل هدا هو الحل بالنسبة لكم مذا عن صحة العمال و العاملات داخل العمل لا توجد مسافة امان بينهم كافية وكذالك داخل حافلات نقلهم التي تنقل 20 شخصا هذا كله وما يزال الوباء في انتشار
تخاطرون بحياتهم
ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء
26 - ABC الخميس 26 مارس 2020 - 15:59
الشركات المصنعة في المغرب هل تستطيع رفع التحدي بخفض قيمة السيارات العائلية اكثر من الثلث وتسهيلات في الأذاء بخفض الاقساط الشهرية. ستجدون الكثير من الموظفين وغيرهم يقتنون السيارات العائلية. يالله فرحوا الموظفين في هذه أزمة الكترونية وحتى الشركات سيستفدون والدولة تخفض ضريبة اقتناء السيارات الجديدة
27 - يازاكي مكناس الخميس 26 مارس 2020 - 16:43
شركة يازاكي الكابلاج الموجودة بمكناس اخبرت عمالها بظرورة الحضور للعمل ابتدءا من يوم الاثنين علما ان ذالك يشكل خطر كبير وتهديدا لاراوحهم ،لمذا المجازفة بصحة المواطنين؟ لماذا المجازفة بإزدياد انتشار الوباء بهذه المدينة علما انها اصبحت بؤرة لفيروس كورونا مااهمية الربح الذي يأتي بالخسارة، لو فقط تعاينو بأنفسكم كيفية الاشتغال بهذا المصنع والاخطار التي تحدق بعماله وايضا اثناء نقل المستخدمين الهم اني قد بلغت
28 - مواطن الخميس 26 مارس 2020 - 16:57
هؤلاء يشتغلون باليد العاملة المغربية ولا تهمهم إلا مصالحهم الاقتصادية ولا تهمهم مصلحة المواطنين و المواطنات. فهناك شركات تابعة لماركات عالمية فخمة لا زالت تشتغل.
29 - شاف الخميس 26 مارس 2020 - 17:04
شركات السيارات تعترف فقط بالمال، و تريد ابتزاز الدولة ليكون لها نصيب من الدعم، من جهة أخرى استئناف التصنيع مرهون بالطلب و شركات قطع العيار الموردين، و السوق الاوربية مدطربة بأزمة كورونا، و تسيير الشركات المصنعة يعتمد على بيع السيارات فور اكتمال التصنيع و الا سيعتبر ذلك خسارة اي ان هذه الشركات غير قادرة على التخزين، على وزير الصناعة ان يعلم انه في مركز قوة، انا شخصيا مستعد استئناف العمل ففقراء الشعب اولى بصندوق مال كورونا من هذه الشركات الجشعة، فقط سنزيد من تدابير الحماية و وجب الصرامة مع الوافدين من اوروبا و الله المستعان
30 - عاملة في دلفي الخميس 26 مارس 2020 - 17:15
كل مايهمكم هو أنفسكم ولا تهتمون للصحة المواطن الدي وهو عمود الأساس في تطوير نمو الدولة من جديد ودائما تستهدفون طرف الضعيف و هو العامل
وكيف أن الدولة تطلب من مواطنيها الجلوس في المنزل أي الحجر الصحي و الإلتزام بالتعليمات إد نجد الشركات تجبر العمال على العمل في هده الظروف
كيف سيشتغل العامل في هده الظروف من الخوف والوسواس هل ترون كيف هي بيئة المصنع و كيف نشتغل مع بعض بحيث مسافة الأمان لا يسمح لنا بها و وسائل النقل 22 شخص موجود فيها
فتخيلوا معي إن كان شخصا واحدا مصاب
31 - maroc الخميس 26 مارس 2020 - 18:49
لماذا لا يراهنون علي السمك. او الفوسفاط الذي يعتبر المغرب الاول في العالم.... ولا حاجة للحديث عن الثروات الاخري....
32 - sami الخميس 26 مارس 2020 - 21:17
أصلا هذه الشركات كانت تبيعنا سيارات بضعف ثمنها،عدة سنوات وهي تحلب فينا
33 - انسان الجمعة 27 مارس 2020 - 01:00
ممثلو هذه الشركات لا يهمهم صحة العامل،لانهم اعتادوا نص دماء هذه الطبقة المسحوقة،فهمهم الوحيد هو إرضاء المستثمر والمنح والكراسي. المهم إلا يخضع المسؤولون الابتزاز أو الضغط بحجة ركود الاقتصاد لان الوضع في هذه الشركات إذا اشتغلت في هذه الفترة الحساسة من الوباء ستكون كارثة لا محالة ونحن في غنى عنها ،العامل يعاني ماديا والشركات لا تريد شيئا سوا الربح فقط. اتقو الله في إخوانكم.
34 - Hicham الجمعة 27 مارس 2020 - 20:46
اذا كانت الدولة تراهن على هذا القطاع في ظل هذه الظروف فلتتفظل بكل اطيافها لمشاركتنا ظروف العمل والتنقل والاكل من اجل النهوض بالاقتصاد الوطني ماشي الشريف تلوحنا للهاوية من اجل انقاذ الاقتصاد وتكمشو ف الدار
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.