24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "مّالين الحوانيت" يتبرؤون من ارتفاع الأسعار ويتهمون تجار الجملة

"مّالين الحوانيت" يتبرؤون من ارتفاع الأسعار ويتهمون تجار الجملة

"مّالين الحوانيت" يتبرؤون من ارتفاع الأسعار ويتهمون تجار الجملة

انتشرت خلال اليومين الأخيرين مقاطعُ فيديو على الشبكات الاجتماعية تُظهر وقوف أعوان السلطة ولجان المراقبة، في إطار عمليات مراقبة الأسعار، على زيادات كبيرة في أسعار المواد الغذائية التي تباع بالتقسيط للمواطنين في محلات البقالة بعدد من المدن المغربية.

وفي الوقت الذي توجّه فيه أصابع الاتهام إلى أصحاب متاجر بيع المواد الغذائية بالتقسيط، وتحميلهم مسؤولية الزيادات غير المبررة في أسعار بعض المواد، خاصة القطاني، فإن هؤلاء من جهتهم يبرّئون أنفسهم ويحمّلون المسؤولية لتجار الجملة.

وسارع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط إلى دعوة السلطات ولجان مراقبة الأسعار إلى الاطلاع على أحوال السوق لمعرفة مستوى الأسعار من منبعها، أي من سوق الجملة، ومقارنتها بالأسعار التي تباع بها في المحلات التجارية الصغرى.

وقالت النقابة المذكورة في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، إن نشر الفيديوهات الموثِّقة لعمليات مراقبة الأسعار "يؤدي إلى تغليط الرأي العام، لأنها تأخذ رأي طرف واحد فقط، وهو رأي السلطة، ما يجعل المتلقي يفهم أن التاجر هو السبب في تذبذب الأسعار"، وأن هذا الوضع، يضيف المصدر، "سيتسبب في تجييش المواطنين ضد التجار الصغار".

وفي تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أوضح عيسى أوشوط، الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط، أن مشكل غلاء أسعار القطاني راجع إلى الزيادة التي طالتها في "الرحبة" وعند البائعين بالجملة، بعد الإقبال الكبير للمواطنين على اقتنائها قبيْل وغداة إعلان السلطات فرض حالة الطوارئ الصحية.

وأوضح أن هذا الإقبال الكبير أدى إلى نقص هذه المواد في السوق، ما أفضى بشكل أوتوماتيكي إلى الزيادة في أسعارها، لكنّ التجار الصغار وحدهم حُمّلوا مسؤولية هذه الزيادة، باعتبارهم آخر نقطة لتصريف السلع إلى المواطنين، رغم أنّ هامش ربحهم لم يعرف أي زيادة.

"أكثر من هذا، نحن في المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط دعونا التجار الصغار إلى التخلّي عن هامش الربح أو تخفيضه إلى أدنى حد إذا استطاعوا، كمساهمة منا في التخفيف عن المواطنين في هذه الظرفية"، يقول أوشوط، مشيرا إلى أن انتشار فيديوهات عمليات مراقبة الأسعار "جيّش المواطنين على التجار الصغار".

وذهب المتحدث ذاته إلى القول إن هناك "تمييزا" ضد التجار الصغار، لأنهم وحدهم الذين يتعرضون للمساءلة والمراقبة من طرف السلطات تحت عدسات كاميرات الهواتف التي تنقل كل شيء إلى المواطن، في حين إن تجار الجملة المسؤولين بالدرجة الأولى عن ارتفاع الأسعار لا يخضعون للمراقبة.

ولجأ عدد من التجار الصغار إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن "حيرتهم" إزاء التعاطي مع غلاء بعض المواد الغذائية في سوق الجملة، معتبرين أنهم يوجدون بين مطرقة البيع بسعر مناسب، امتثالا لأوامر السلطات، وبين غلاء اقتنائها من الأصل.

في هذا الصدد، كتب فوزي الماحي، صاحب متجر لبيع المواد الغذائية في قرية گيگو نواحي بولمان، بعد أن استعرض الأسعار المرتفعة للقطاني في سوق الجملة، يقول: "هناك خياران، إما أن يقتني التاجر هذه المواد ويبيعها بهامش ربح معقول، بين درهم ودرهمين، أو لا يقتنيها أصلا ويريح نفسه".

وعبّر الماحي عن امتعاضه من الأسئلة التي تنهال على التجار الصغار من قبل المواطنين حول أسباب غلاء بعض المواد الغذائية، وتحميلهم مسؤولية هذا الغلاء، قائلا: "ما يمكنش لي جا يشري يفتح معاه (التاجر) محاضرة ديال غالي هادشي لواه سلعة غلات...".

ويواجه التجار الصغار إشكالا إجرائيا أثناء عمليات مراقبة الأسعار، يتمثل في عدم التوفر على فواتير اقتناء السلع من تجار الجملة أو الموزعين، من أجل مقارنة سعر الشراء بسعر البيع للمواطنين؛ إذ يكتفون بتسليمهم ورقة تدوّن عليها أسعار البيع.

ويتخوّف التجار الصغار من أن يؤدّي استمرار ارتفاع الأسعار في سوق الجملة إلى تعرضهم لاعتداءات من طرف المستهلكين، باعتبارهم هم الذين يحتكون بهم يوميا.

في هذا السياق، أورد الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط واقعة جرت لتاجر قدم لزبون علبة "الحار" بسعر 11 درهما، رغم أنه اشتراها بـ9.80، لكن الزبون اعتبر أن البقال زاد في السعر واعتدى عليه لفظيا، وهدده بالاتصال بأعوان السلطة.

وقال عيسى أوشوط: "التجار الصغار في الواجهة، معرضون لخطر الإصابة بفيروس كورونا، ومع ذلك يتم تحميلهم مسؤولية غلاء الأسعار رغم أنهم ليسوا مسؤولين عنها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - ben lebsir ahmed الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:18
اكيد هدشي معروف في المغرب ان اصحاب الجملة هم السبب لابد من الدولة هي من توزع المواد الاساسية
2 - GHATISSI BOUCHRA الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:21
بقاو تحطولينا الأسعار في الأخبار بحال سعر الدرهم هادشي لينفع مع هاد المضاربات
3 - مغربي حر الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:21
الأسعار جد مرتفعة خصوصا الخضر والفواكه. ومحلات المواد الغذائية تحتكر السلع المطلوبة من المستهلك ولا وجود للمراقبة فقط مجرد كلام أمام الإعلام. المرجو من المسؤولين الوقوف على هذه الظاهرة خصوصا في هذه الظروف و إلزامية كشف لائحة السعار أمام المستهلك و المراقب
4 - abou manal الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:23
رخفو على خوتكوم الله يرحم الوالدين...
ماديروش بالمقولة ديال : "مصائب قوم عند قوم فوائد"
5 - jjjjj الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:24
الجمعيات دورها حماية المواطن وليس الزيادة عليه اذن يجب عليكم ان تقومو انتم بدوركم في سوق الجملة وجد بعض التجار ينتهزون الفرصة وليس الجميع اذن هاذه مبادة جميلة من بعض القدات على وضع لائحة الاسعار
6 - مغربي حقيقي الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:24
تجار الازمات خونة الوطن مجرمون بلا ضمير وبلا وطنية يجب معرفتهم ومعاقبتهم اشد العقوبات ...
7 - Mourad الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:24
السلام عليكم. الذي يستغل هذه الظروف للزيادة في الاسعار اللهم انتقم منه شر انتقام
8 - idmono الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:25
كل التجار يخترقون القانون عندما لا يعلقون لائحة الاسعار.
ثم يجب فرض التوفر على الفواتير لكل السلع و الا تعتبر غير قانونية.
و هذا ان يسري على الجملة كذلك.
9 - درغال الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:27
يجب تخصيص ارقام للتواصل بين المواطن والسلطة لمواجهة هذه الفئة الفاقدة للضمير الانساني لابنسبة للتجار الكبار أو الصغار.
10 - Hamido الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:27
وماذا عن اسعار البنزين وفواتير الناء والكهرباء،؟يقول المثل المغربي "لحيط لقصير كلشي يطلع فوقو"
11 - اسامة الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:27
كل واحد بخبيزتو.
في سوق جملة الاتمنة زايدة درهم او درهم و نص على المعقول.
أراك لأغلب الناس لي تيبيعو بتقسيط فرق 4 تال نص بنص ديال الربح هنا اتكلم عن الخضر و الفواكه.
و الا تكلمنا على القطاني مالين جملة زايدين فيه كتر من القياس كل واحد تايديروليه تمن كيف ما بغاو.
مع العلم هاد الكلام عندو ٤ ايام ماندي دنوب ماخرجتش منين بدا الحجر الصحي لهاد الأماكن
12 - ملاحظ الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:31
لا يجوز ان نقول ان جميع تجار التقسيط يزيدون في الاسعار كما انه من غير المعقول ان نقول لا احد منهم يفعل ذلك
الخلاصة بنادم فيه الصالح والطالح وهاذي هي الدنيا واتمنى الهداية للجمبع
13 - mhamad الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:31
السلام عليكم إخواني التجار اصحاب البقالة رسالة رلكم اي سلعة ارتفعا تمنها م تجبوهاش ل بغا لوبية او لعدس اولا لحمص راهم ف كارفور او مرجان او اسواق السلام او رحبة نصحة من اخوكم حيدو لكرديات تمن مناسب ممنوع لكردي وخا غير 5درهم رفع راسك تكون عزيز
14 - rahimoun الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:32
الحل جد جد سهل عند التجار هو بكل بساطة اشهار الاثمان لتفادي كل التصادمات مع المواطنين ، بعد ذلك هناك مساطر يجب سلكها من طرف المستهلك ، اما االتبليغ او الشكاية اذا كان غير راضي ، نصيحة لكل التجار اتقوا الله فينا راه اغلبيتكم محتكرون وغاشون سواء في الجودة او الثمن او الميزان حسبنا الله ونعم الوكيل .
15 - observer الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:33
il est très facile de connaître qui est responsable de de la spéculation sur les prix
1 - les grossistes doivent délivrer une facture à chaque détaillant
2- les détaillants doivent demander une facture aux transporteurs
- 3 ils doivent afficher le prix de vente de chaque produit et présenter les factures d 'achat aux contrôleurs de l'état
16 - marocain الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:34
التقوا الله في اخوانكم الفقراء. لا تستغلوا ظروف الضعفاء يا مصاصي الدماء . الجشع باد في وجوهكم لدرجة انكم نسيتم الوباء..لا يهمكم الا الدرهم..مع الاحترام والتقدير للمواطنين الصالين الواعين المتقين..
17 - Brahim الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:35
معالجة المشكلة يجب أن تكون من سوق الجملة حيث المضاربين و السماسرية.
18 - Nawfal الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:35
يجب على البائع بالتقسيط أن يقوم بإخطار السلطات إذا ما كانت هناك زيادة من البائع بالجملة، مع العلم أيضا أن التاجر الصغير ليس ملاكا، مثلهم مثل أصحاب الطاكسيات..، و على السلطات مراقبة أسعار الطاكسيات أيضا..
19 - نانوس الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:35
فعلا هم العفاريت الكبار اصحاب الجملة .....
اما الباعة العاديون فمغلوب على امرهم الا ما نذر
20 - مغربي الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:36
الكل يعلم ان اتجار الكبار كروش الحرام هم سبب في ارتفاع الاثمان الله ياخد فيكم الحق
21 - عبدالرحمان الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:38
الحل هو ان يمتنع التجار من شراء هذه المنتوجات وكذلك المستهلك حتى ينعدم الطلب وبالتالي سيتم بيعها من سوق الجملة بأقل من ثمنها وبعد ذلك يستفيد التاجر الصغير والمستهلك معا
أنا أناشد المغاربة بمقاطعة كل مادة تفوق ثمنها العادي و لماذا لا نصوم لكي يتخلص جسمنا من السموم والأمراض، لماذا نحن دائما نبحث عن الحاجة التي يكون ثمنها خياليا، يا أمة محمد عيشو بما هو مستطاع ولا تعلقوا آمالكم بالمستحيل، تحياتي لكل من له الغيرة على المساكين لأنهم هم من يتحمل عبئ كل أزمة في بلدان العالم، ونناشد الحكومه بأن تنزل إلى أسواق الجملة لكي يتم ضبط أسعار كل المواد وشكرا.
22 - من وجدة الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:40
باختصار الاثمنة جد متبابنة بين التجار . الكل يبيع بحسب هواه .... لا يعقل ان الفرق يصل الى ثلاث دراهم للكيلو ..( الخضر ) اما السمك فيصل الفارق الى 10 دىاهم للكيلو ...؟؟؟؟
23 - كبار صغار الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:42
الرؤوس الكبيرة لايقترب منها احد لانها تحرك الشفرة خلف الستار,والضحايا كالعادة هم الصغار
24 - hassan الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:44
قال الحكماء " عام الججججيفة كيسمانو غيير الكلاب " الله قاد بييهم ، الله كبير.
25 - مواطن2 الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:45
هذا اليوم بالذات قصدت بائع الخضر في دكان فوجدته يتهيأ للاغلاق احتراما لقرار الدولة قبل الساعة السادسة. وهو امر مرغوب فيه .سالته عن سبب الغلاء رغم ان الدولة اعلنت لاصحاب الشاحنات ببيع سلعهم مباشرة الى تجار الخضربالتقسيط ما يعني اعفاؤهم من الرسوم المفروضة عند ولوج سوق الجملة فاكد لي ان هذا الاجراء غير وارد وانهم يؤدون رسوم السوق كما في السابق علما بان هذا الشخص تاجر في سوق الجملة وله دكان خارج السوق.مما يعني ايضا ان ما نقرأه من اخبار اغلبه غير صحيح اذا كان ما قاله التاجر صحيحا.اين الحقيقة اذن ؟ وبمن سنثق والحالة ان الاسعار ارتفعت والكل يتملص من واجبه. المواطن يبقى المتضرر الرئيسي في نهاية المطاف.
26 - Slimane sak الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:46
كثير من التجار يستغلون الفرصة لغلاء الاسعار ..كانوا يتذرعون بالمضاربة والوسطاء...رغم ذلك تحية للتجار الذين يفتحون دكاكينهم لعموم الناس... البعض
الآخر اغلاقوا محلاتهم ومنهم محلات للجملة والتقسيط...المرجو من السلطات اجبار هؤلاء التجار على فتح دكاكينهم حتى يتمكن المواطن التبضع من اقرب دكان..
27 - اتضامن مع محماد الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:50
خير الكلام ما قل و دل و هو ما قالته المستشارة الالمانية في خطابها الى الشعب الالمانى في اطار ازمة طاعون كرونا حيث قالت ,,ان الذين يشتغلون في المحلات التجارية اليوم لابد من تقدير شجاعتهم و خدمتهم لالمانيا و المواطن الالمانى, انهم بحق يستحقون احترامنا و اعتزازنا. ان مهنتم بجانب مهن مستخدمى المستشفيات من اخطر مهن المانيا لاءنهم اكثر تعرضا لفيروس كرونا,, اما في المغرب نرى بعض اعوان السلطة للاءسف يتعاملون بدون احترام و بتهديدات و وعيد ضد اصحاب الحوانت. هذا غير معقول لابد للدولة المغربية التدخل و لجم ممارسات بعض هؤلاء اعوان السلطة ا المتعجرفين الذين لايعرفون اءلا كلام التهديدات بدون حق, و حتى ملامحهم تضهر عنصرية بغيضة فى حق هذه الشريحة من الشعب المغربي المعروفة بتفانيها فى العمل و الاجتهاد. لحسن الحض يتبين من خلال الفيديوهات ان اغلبية اعوان السلطة محترمون و يتكلمون باحترام مع اصحاب الحوانت. اما تلك الاقلية المتعجرفين فلا مناص لهم الا احترام البقال
28 - بنعبد السلام الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:52
على التجار بالتقسيط إعلام السلطات فورا عند رفع المزودين بالجملة للثمن و ليس السكوت و تمريرها للمواطن و الا فإنهم يساهمون في رفع الاسعار بدون حق.
نعم هم يلعبون دورا حاسما لانهم من يحددون ثمن البيع للمواطنين و لذلك عليهم أن لا يقبلوا اي زيادات عند طلب تزويدهم بالسلع و اخبار السلطات بكل مضاربة او زيادة غير قانونية
29 - rais الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:52
وهاد الدولة فبن هيا ؟ مايعرفو غير يخرجوا قوات ديالهم للشارع ليعرضو عظلاتهم امام المواطن المغلوب على امره
فين هي المراقبة ؟
فين هي العقوبات الزجرية لردع تجار الجملة الجشعين؟
ام ان العقوبات الزجرية فقط للمواطن الذي يخالف قانون الطوارىء
فين هي مساعدة الفئة التي فقدت مناصب شغلها وارغمت على الاقفال كالمقاهي والمطاعم مثلا وهم ا لان محتجزين بين سندان الجوع وسندان كورونا
منظمة الصحة العالمية تقول الان الحجر الطبي الانفرادي فقط لن يوقف زحف الوباء اذا لم يكن مصحوبا باجراء اكبر عدد من التحاليل للساكنة للتاكد من خلوها من الفيروس.
30 - اسماعيل الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:53
مجرد اقتراح علاش المعامل متضامنش مع الشعب و الحكومة او تحيد هامش الربح او الدولة دير ليهم تحفيز ضريبي او تلغيه فهاد المدة مجرد رأي
31 - حميد الداودي الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:54
انا غنهضر على راسي كبقال الحمد لله راضي بداكشي ليقسم الله ولكن حشومة هادشي ليطاري اصحاب المراقبة سيرو طلو على سوق الجملة تشوفو الحبوب في واصلين لوبيا 20 درهم بالجملة وتيكوليك مزال بغيتها هو هداك مبايتيهاش حطها الدقيق الفينو مكاينش كاع وتيعطيوه لكليان ديالهوم راه هادشي عيب وعار رخفوا على المواطنين وباركا متوجهوا اصبع الاتهام لاصحاب المحلات الصغرى
32 - الشفرا بالعلالي الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:56
حتى اصحاب الحوانت بخبيزتهم كاين غير اللي كايتسنا الفرصة. مثلا هذا الصباح في بوفكران اخذت 100 غرام من القرنفل ب 20 درهم سوم 200 درهم للكيلو من عند مول الهري بحال الى كيبيع الذهب. من قبل كانت 250 غرام كتعمل 20 درهم واش ماشي حرام اعباد الله واش هدالنوع من البشر ما بقاش كيخاف من الله. والمشكل هو ما عندنا لمن نشكيوا الله.
33 - مغربي الأربعاء 25 مارس 2020 - 20:58
على تجار التقسيط ان يفرضوا الفواتير على اصحاب الجملة،واذا رفض احدهم ذلك فليقاطعه اصحاب التقسيط.المسألة تحتاج وعيا وتضامنا لمحاربة اولئك المضاربين والمحتكرين،ودور الجولة ان تستعمل كل الوسائل للمراقبة كالمراقبين في ثوب الزبناء والكاميرات الخفية.بعضنا نحن المغاربة يخاف ما يحشم
34 - هذا واضح الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:15
الامر واضح كالشمس. لا يعرفه. الا لجان المراقبة. بدلا من ان يقصدوا. سوق الجملة للخضر. السمك. المواد..... يضيعون الوقت على اصحاب البقالة......
او تماسيح الجملة لهم اسنان حادة.... يحتكرون البطاطس. طماطم يوميا
35 - التأميم هو الحل الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:20
التأميم هو الحل .........ماكرون كان ذكيا عندما هدد باللجوء الى التأميم ...فهو يعلم ان البعض سيستغل الأزمة ......فالقطاع الذي سيحاول استغلال الفرصة ويرفع الأسعار ستنتزع منه بالقوة الممتكلات ....مستودعات ...أراضي ....ثلاجات التبريد.... سلع......محاصيل .....وضيعات ........وتتحول ملكيتها للدولة التي ستنشر فيها عناصرها من جيش وقوات مساعدة وستعمل على استخدام اليد العاملة لفائدتها و ستبيع للشعب بثمن معقول والربح سيذهب لخزينة الدولة وهو سيخسر ثروته ولن يكون له الحق في اي تعويض وبطريقة قانونية ....
36 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:23
المطلوب من المسؤولين إلزام تجار الخضر والفواكه بتقديم الفواتير انطلاقا من المصدر إلزام أصحاب الجملة باستعمال الفواتير لأن الخاسر الأكبر هو الفلاح بالدرجة الأولى والمستهلك والمستفيدين هم تجار الجملة من المصدر وفي مواقع البيع بالتقسيط
37 - chihab الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:27
الدولة تعلم جيدا أن الغلاء يأتي من تجار الجملة والمضاربين وبالرغم من كل هذا لا تحرك ساكنا بل تلجأ للتجار الصغار وهاته الضاهرة هي ليست وليدة اليوم بل هي قديمة ولكن لا حياة لمن تنادي
38 - ابو محمد الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:46
وباء كورونا عری واقعنا المرير ۔ لن ينسی المغاربة الحملة الشرسة التي افشلت محاولة الزام التجار بضرورة التوفر علی سجل تجاري يتضمن فواتير جميع المواد الموجودة في الدكان ۔
لو تم تطبيق القانون لكنا اليوم في غنی عن المضاربات
39 - محمد الأربعاء 25 مارس 2020 - 21:48
على أصحاب القرار مراجعة الامتيازات التي منحوها لتجار الجملة. على الدولة تطوير اساليب التسويق المباشر بدل الوسطاء و المضاربين لانهم لا يعرفون الله ،يتاجرون في أزمات الوطن بدل الانخراط في دعم إخواننا و أخواتنا الضعفاء في ظل الجائحة العالمية.
40 - بلحاج الأربعاء 25 مارس 2020 - 22:11
هناك حل فعال لهذا
وهو امتناع التجار الصغار عن شراء هذه المواد مما سيخفض الاثمان
41 - مول الحانوت الأربعاء 25 مارس 2020 - 22:34
اولا على سلامتك الالة النقابة تعطلتي شوية . صراحة تحكروا مالين الحوانيت وأصبح الكل يبين حنة يديه فيهم وتم تقزيم دورهم الاجتماعي والاقتصادي وتم اظهارهم بمظهر الانتهازي اللص ومصاص الدماء.أعيدو الاعتبار لمول الحانوت لأن دوره لا يقل عن دوركم و اللي هو الأمن الاجتماعي الكارني يا اللي مكتعملوش بالكارني
42 - لوسيور الأربعاء 25 مارس 2020 - 22:37
الغبثية عندنا لا تنتهي تجار الازمات والحروب لايستحيون ..يجب وضع قانون اجباري لتحديد ثمن السمك والسلع...نرى رجال السلطة يراقبون الدكاكين الصغيرة ولا يراقبون ارباب الهريان والتجار الكبار...في اوروبا كل سلعة عليها ثمنها...متى نصل الى ما وصل اليه الاوربيون..والله احيانا ارى اننا خارج الزمن ......الله اشوف من حال الناس المتوقفة عن العمل والارامل...بعد اسبوع سترون المستور ممن لا يجدون ما يقتاتون به
43 - مغربي وأفتخر الأربعاء 25 مارس 2020 - 22:55
صراحة اقترح ان تشهر الدولة اتمان المواد الغذائية في التلفزة في هذا الوقت الحرج وخصوصا الضروريات
فهذا الحل يجعل التجار بالتقسيط محميين من المشادات مع المستهلك لانني اعرف ان المشكل ياتي من أصحاب الشكاره اي تجار الجملة
44 - رشيد الأربعاء 25 مارس 2020 - 23:37
المهم الكلام هذا موجه للمتسببين في هذا الارتفاع الصاروخي لاي مادة غذائية أن المال الذي تجنوه فهو حرام وسحت وبإجماع الأئمة الأربعة.لأنك تمارس سياسة الاحتكار المحرم شرعا وانتهاز الظرف الحساس الذي تمر به البلاد وسائر بقاع العالم.وانكم مجردون من أي حس وطني اتجاه بلدكم في الوقت الذي تجند فيه الكل ملكا وشعبا وحكومة .والايام كفيلة بعاقبكم على أفعالكم الدنيئة.
حفظ الله مملكتنا من كل مكروه.
45 - حلا الأربعاء 25 مارس 2020 - 23:53
على تجار التقسيط التبليغ عن كل تاجر جملة يضاعف الاثمان.وعلى كل مستهلك التبليغ عن كل مول كانوا يتلاعب بالأسعار.من يستغل الظروف ليزيد العبء على المواطنين يقاطع ويبلغ عنه ويشوه شوهة عالمية بالتصوير والفيديوهات.الناس كتخاف ماكتحشم.الاجراءات التي اتخذتها الدولة في ردع الزيادات في الأسعار وتنظيم المواطنين وتوعيتهم وفرض النظام والنظافة عليهم يجب أن تبقى مستمرة طيلة السنة وبعد كورونا ولا تبقى رهينة فقط للظرفية الحالية.مايحصل الآن أنه إذا كانت هناك إرادة وعزيمة لدى السلطات للإصلاح والتربية فهي قادرة على فعل ذلك.يجب أن يستمر هذا الدور إذا كنا فعلا نريد أن نتقدم.لابد من تكاثف الجهود بين الملك والحكومة والسلطات والشعب لتغيير للافضل.
46 - طنسيون الخميس 26 مارس 2020 - 00:21
لازلنا في حاجة لدروس في الإنسانية والتعايش وإلا ما كان مجتمعنا متخلفا. تعليمنا لايزال تقليديا متخلفا يعتمد التدريس بمواد مشتتة ولا تنفع. صحتنا متهورة وليست كافية لمواجهة المشكلات الكبرى. التغيير لازم يكون.
47 - جمال الدين الخميس 26 مارس 2020 - 00:21
السلام عليكم بالنسبه لتجار الجملة أو بالتقسيط لائحة الأسعار والمواطن سوف يعرف من يتلاعب في الاتمان وشكرا
48 - KALIMET 7A9 الخميس 26 مارس 2020 - 02:38
أنا بغيت غير نعرف واش هاد البياعة والشراية سواء كانوا أصحاب الجملة أو التقسيط ماستافدوش من الفيروس واش ماعرفوش بلي هاد البلاء الوباء مضرب ناقوس إلينا من الله عز وجل
اتقوا ألله فينا قبل فوات الأوان يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم
49 - belahcen الخميس 26 مارس 2020 - 03:01
الزيادة في الاثمنة والغلاء راجع إلى عدم المراقبة والضرب على يد تجار الجملة أولا وتجار التقسيط ثانيا لأنهم يحبون الاغتناء الفاحش في كل مناسبة .بما ان الأسواق غير مراقبة فإن التجار لا يريدون البقاء داخل السوق لان هناك المراقب اما خارج السوق فليس له الحق المراقبة .الفوضى تعم كل قطاعات البيع في بلدنا تحفزه الرشوة .و غياب المحتسب في الأسواق غير مجرى التنافس والتجارة الغير المهيكلة نتيجتها فوضى الإثمان.
50 - سليم الخميس 26 مارس 2020 - 03:14
انا بدوري يوميا في جدال مع المستهلكين حول اسعار الحبوب والقطاني مع العلم أن هامش الربح لم يعد كما كان قبل الأزمة وسوف أغلق محلي هذا الأسبوع بسبب غلاء السلع بالجملة والتزم الحجر الصحي في منزلي
51 - حسن حسن الخميس 26 مارس 2020 - 06:38
السلام عليكم يجب البدء من المصدر الاول للسلع اي اصحاب الجمله اما اخر حلقة البيع اي الباءع بالتقسيط فهذا سيخدم فقط مصالح المتاجر الكبرى -les superbes marché- ويشرد الأسر
52 - الله يحفظ الخميس 26 مارس 2020 - 12:44
المشكل اين؟
اظن في الالعاب الاولمبية وقانون حمو رابي وان لم أخطأ في فريق الملودية الوجدية.
مجرد وجهة نظر
53 - Khalid الخميس 26 مارس 2020 - 21:49
التقوا الله في اخوانكم الفقراء. لا تستغلوا ظروف الضعفاء يا مصاصي الدماء . الجشع باد في وجوهكم لدرجة انكم نسيتم الوباء..لا يهمكم الا الدرهم.حتى المسؤولون ساكتين و متواطؤون....
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.