24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الدعم المباشر للأسر يفتح باب إخراج السجل الاجتماعي بالمغرب

الدعم المباشر للأسر يفتح باب إخراج السجل الاجتماعي بالمغرب

الدعم المباشر للأسر يفتح باب إخراج السجل الاجتماعي بالمغرب

فتح إفراج لجنة اليقظة الاقتصادية، المُحدثة من قبل الحكومة، تفاصيل عملية الدعم المؤقت للأسر العاملة في القطاع غير المهيكل، أي من غير المسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، المتضررة من تداعيات "فيروس كورونا"، الباب أمام تجديد المطالبة بالتسريع في العمل بالسجل الاجتماعي.

وبقرار اللجنة دعم القطاع غير المهيكل المتأثر مباشرة بالحجر الصحي، ونظرًا لتعقيد هذه الإشكالية، سيتم في المرحلة الأولى دعم الأسر التي تستفيد من خدمة "راميد"، وتعمل في القطاع غير المهيكل، وأصبحت لا تتوفر على دخل يومي إثر الحجر الصحي، مشيرة إلى أنه يُمكن للأسر الاستفادة من مساعدة مالية تمكنها من تدبير معيشها، ستُمنح من موارد صندوق محاربة جائحة "كورونا"، الذي أنشئ تبعًا لتعليمات الملك محمد السادس.

وترى شريفة لومير، الباحثة في السياسات العمومية، أنه "سيكون من حسنات ما بعد مرحلة هذه الجائحة تسريع إخراج السجل الاجتماعي إلى أرض الواقع"، منبهة إلى أنه إلى حدود اللحظة ليس هناك إطار قانوني لدى الحكومة للاقتصاد غير المهيكل، وللفئات الهشة.

وبعدما أكدت لومير، في تصريح لهسبريس، وجود صعوبة في تحديد الفئات الهشة المتضررة، أردفت: "يمكن أن تكون الجماعات الترابية مرجعا في الاستهداف المباشر لهذه الفئة العريضة في الأحياء الشعبية وضواحي المدن"، مبرزة أن هذا "الأمر يفسر كرد فعل تجاه قانون الطوارئ الصحية، في ظل تأخر الحكومة في إخراج السجل الاجتماعي الذي يحدد هذه الفئة".

وقالت الباحثة ذاتها: "لهذا يمكن أن تساعد الجماعات الترابية الحكومة في الاستهداف السريع لهذه الفئة من المشتغلة في القطاع غير المهيكل على الصعيد الترابي"، موضحة أن هذا هو المدخل "لكي يكون الاستهداف سريعا وفعالا ويتم صرف الدعم لهذه الفئات الهشة في ظل الوضعية الصعبة التي تعيشها اليوم".

وأكدت لومير في هذا الإطار أنه "مع قانون الطوارئ الصحي وفيروس كورونا، يجب استثمار بيانات السلطات المحلية والمنتخبين"، مبرزة نجاعة "الاعتماد على بيانات نظام المساعدة الطبية 'راميد'، ما سيشكل أيضا خطوة إيجابية في هذه الأوضاع".

هذا وتحدد الحكومة هذه المساعدة المالية في 800 درهم للأسرة المكونة من فردين أو أقل، و1000 درهم للأسرة المكونة من ثلاثة إلى أربعة أفراد، و1200 درهم للأسرة التي يتعدى عدد أفرادها أربعة أشخاص، موردة أنه يجب على رب الأسرة الذي يستفيد من خدمة "راميد" إرسال رقم بطاقة "راميد" الخاصة به عن طريق رسالة قصيرة من هاتفه المحمول إلى الرقم: 1212.

يشار إلى أن هذا الإجراء يأتي بعد إجراء سابق أعلنته الحكومة، يتمثل في تقديم دعم شهري قدره 2000 درهم للأجراء المسجلين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذين توقفوا عن العمل مؤقتًا بسبب تداعيات أزمة "كورونا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - هشام متسائل الأحد 29 مارس 2020 - 10:11
رغم أنه أفضل من لاشيء إلا أن المبالغ المعلنة هزيلة جدا

1200 درهم فيها الكراء الماء والكهرباء وماذا سيتبقى ؟
خاص الدولة تلغي مؤقتا فواتير الماء والكهرباء وهي قادرة على ذلك بضغطة زر
2 - rachid الأحد 29 مارس 2020 - 10:11
يا عباد الله نحن مع الدعم لكن أقسم لكم أنه عدد كبير من الناس لديهم بطاقة راميد ولايستحقونها أعرف من له بيت من طابقين وجراجين مكتريين وسيارة جديدة من نوع ممتاز ويتوفر على بطاقة راميد. مارءيكم . ؟خطأ فادح أنه نعتبره خطوة للسجل الاجتماعي. والعديد منهم. ومثال على دالك سيدة اتصلت بقناة راديو تعترف بحملها لبطاقة راميد والناس جيرانها ميسورين . وتناشد الناس الميسورين على عدم الازدحام مع إخوانهم الفقراء المحتاجين فعلا. هدا يبين حجم الخروقات في راميد
3 - youssef azouz الأحد 29 مارس 2020 - 10:11
سنة 2011، كنت إقترحت إبان حركية 20 فبراير أن تعتمد الدولة على سجلات خدمة الماء و الكهرباء. مع أخذ بعين الإعتبار المساكن التي تشترك نفس العداد و المواطنين الذين لا يتوفرون اصلا على الخدمتين.

إقترحت حينها تحويل دعم المحروقات كاملا نحو دعم فاتورة الماء و الكهرباء.

و اقترحت الإعتماد على تلك السجلات كمنطلق لوضع برنامج تغطية إجتماعية يشمل الجميع .. لكن النظام لا يريد العصرنة، يريد النظام الإستمرار في سياسة التجمهر حول الشيخ و المقدم، و هي إستمرارية للرشوة و المحسوبية و باقي موبقات المخزن.

اليوم نحن في 2020، جا و مشا بنكيران .. و لا زالوا يتلوكون في وضع السجلات .. و انتظروا ان تنزل علينا الجائحة ليسارعوا الخطى دون تخطيط.
4 - bonjour الأحد 29 مارس 2020 - 10:13
دعموا كلشي راه المغاربة كاملين متضىررين من هذا الوباء حتى الطبقة المتوسطة متضررة
5 - Beobachter الأحد 29 مارس 2020 - 10:21
La photo est sans aucun commentaire......
6 - معلق الأحد 29 مارس 2020 - 10:24
على المغرب ان يستيقظ جيدا بعد هاته الازمة و ان يعرف ان الخير لن يأتي الا عن طريق الاستثمار في الموارد البشرية و خصوصا في الصحة و التعليم لنشر الوعي

هاته الازمة اظهرت وجه المغرب الحقيقي الذي هو الشعب.. و اظهرت للاسف ان الحكومة لم تكن تعرف غالبية مواطنيها طوال كل هاته السنوات

بل و حتى الحلول التي اقترحتها, وجدتم انه من المستحيل تطبيقها في المغرب العميق بسبب الغياب الكلي لابسط شروط العيش فما بالك بالانترنت

ظننت شخصيا ان شخصية كبور التي جسدها حسن الفذ هي شخصية خيالية لأكتشف انها واقع معاش للكثير من الناس.. و هي نتاج سنوات من تجاهل الحكومة للتربية و التعليم كلبنة اساس لتكوين شعب واع بالمسؤولية و مستعد للتضحية من اجل الوطن
7 - ZakariaJ الأحد 29 مارس 2020 - 10:24
الحد من الهجرة القروية والتشجيع على الإستتمار بها، فتح محل نجارة او إسكافي او ميكانك هو أيضا إستتمار. هنا يكفي ان تقوم الجمعات القروية بإنشاء محلات تجارية بثمن إيجار لا يهلك صاحب المحل. التشجيع على تربية الدواجن البلدية و تربية المواشي و تشكيل تعاونيات محلية لتسويقها. فتح الفرص للتلاميذ للعمل بها فيما يخص الحسابات و التدبير. هي تدابر ترقعية لكنها ذات مغعول.
بالمدن لابدا ان تعيد الدولة قكاعتها الحيوية الى تدبيرها، النقل الحضري، الصحة، الماء الكهرباء، تشجيع التكوين المهني، خلق منح على شمل قروض لطلبة التكوين المهني، بناء أحياء جامعية، و مكتبات عامة، هنا يأتي دور وزارة الأوقاف. وضع حد لسياسة التجزؤات السكنية و وضع هاته الأراضي في خدمة المستتمرين و أعني بدالك بناء معامل صناعية و ليس
المقاهي. المواطنون مطالبون بالمساهمة. وضع حد للمدارس الحرة، فرض ظرائب كبيرة على كل معلم يعطي دروس إظافية فهي تهلك صاعد المواطن المغربي. ارى هاته إجراءات أفضل من توزيع الصدقات.
8 - مراد الأحد 29 مارس 2020 - 10:24
الصعوبة التي واجهتها الحكومة في تحديد الفئات المتضررة بالوطن هي انعكاس لإهمال طال هذه الفئات مع تعاقب الحكومات .. الحكومة لا تعلم حتى بالتقريب عدد الفقراء بالبلاد .. اللامبالاة.. وكأن راع الغنم (الحكومة) الذي لا يعرف كم لديه من حمل (الفئات الهشة) يخرج بالقطيع (الشعب) إلى المراعي الواسعة (فكم سيحتمل الحمل؟).
9 - رحاب الأحد 29 مارس 2020 - 10:25
بالنسبه ليا كمواااطنه كتبتي بلادها احسن دعم تقدموا الدوله هي تعطينا خريطة الاصابات بفيروس كرونا حسب المدينه والاحياء سكنيه وكدلك تزيد تسرع وزيره الكشف عن الاشخاص لا يعقل منين بدا هاد الوباء يلاه وصلنا لا الفين شخص لي تم الكشف عنهم همشي خطير غيخلي مرض ينتشر اكتر ومده الحجر صحي تزاد ناس تعبات نفسيا بزاااف والاقتصاد تهلك.. يجب ع دوله تشغل مختبرات جديده بكل جهات مملكه لتسريع الكشف.. ويجب الزام الاطباء وطاقم لي معاهم باش يخدمون بضمير لانه هناك اهمال كبير فحق المرضى والخوف منهم.. راه المرضى امانه ف عنوقهم.. هدا هو الدعم الحقيقي
10 - المصطفى بهلول صاحب روئية الأحد 29 مارس 2020 - 10:25
بارك الله فيكم اللهم اجعل هاذا الخير دائما على أسر المغربية أتمنا من الله يا ملكنا الحبيب محمد السادس
إن يمن عليك الله بالخير والبركة اللهم ارزق كل محتاج
في المغرب إنك مجيب دعاء صباح الخير هسبريس الحبيبة الغالية أنشرها ولك أجر
11 - mhboub الأحد 29 مارس 2020 - 10:26
هي بادرة طيبة نشكر من قام بها ولو أن هد البركة قليلة ولكن عمش ولا عور نتمنى أن تعود المياه الى مجاريها وأن يرفع الله البلاء عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم .وان يكون درسا لهده الامة الاسلامية لتعود الى الصواب والطريق المستقيم حفظنا وحفظكم الله من شر البرية.
12 - مهاجر الأحد 29 مارس 2020 - 10:28
نامل من الحكومة ان تحول صندوق محاربة جائحة "كورونا"، بعد محاربة الوباء الىً. ولادة صندوق التعويضات الاجتماعية لتدعيم العاطلين عن العمل والمعاقين رسميًا
13 - جلال الأحد 29 مارس 2020 - 10:31
هناك عدة دروس خلاصات يجب تخرج منها الدولة المغربية بعدمرور جاءحة كورونا سوف تنتهي آجلا ام عاجلا هذه الأزمة نقمة من ورائها النعمة طبعا سوف تحصل الوفيات يرحمهم الله نسميهم الشهداء الوباء هذه ضريبة اي الوباء متل هذا الحجم لا يدفعها المغرب وحده بل تدفعه البشرية كلها الوباء اكيد سوف بحمل تغييرات كبيرة العالم موازين القوى سوف تتغير كثير من السلوكيات الماضية التي اعتمدها انسان لن تبقى بداية عدم مصافحة والعناق والتقبيل ضرورة النظافة اليد والجسم حفاظ على البيئة عودة الاهتمام بالتعليم والعلم والعلماء وإعادة اعتبار ومكانة الأطباء الرياضيين الفنانون العياشة الدعاة الرجال الدين مشعوذين الدجالين سيكونون أكبر الخاسرين من الوباء ينتشر التعليم على بعد ضربة إلى المدارس الخاصة دروس الخصوصية تقل زبائن مقاهي الشيشة سوف تنقرض تسعى الحكومة محاربة الاقتصاد غير مهيكل الاجبار الأرباب العمل تسجيل عمالهم في الضمان الاجتماعي حتى لا تجد دولة نفسها في نفس المأزق تصب في مصلحة الطبقات الفقيرة تحسين مستوى عيشها كورونا عندو الإيجابيات متل السلبيات
14 - محمد الأحد 29 مارس 2020 - 10:32
هل يلزمنا نصف قرن لاخراج مشروع السجل الاجتماعي الموحد .يجب على الأغنياء أن يعوا أن السلم والسلام لن يعم إلا بالتكفل بالفقراء و المعوزين والطبقة الهشة.
15 - Mustapha الأحد 29 مارس 2020 - 10:34
يجب التدقيق في لواءح المستفيدين من نضام راميد هناك ميسورون يستفيدون منه ومعوزون لا يتوفرون عليه
16 - Med amine الأحد 29 مارس 2020 - 10:35
هذا القرار بناء في هذه المرحلة الحرجة نتمنى التفعيل السريع واستفادة الجميع لسد حاجيات البعض من المواطنين خاصة الطبقة الهشة . المزيد من التضامن والمواطنة.
17 - bango الأحد 29 مارس 2020 - 10:36
هل يستفيد غير المتزوج و حاصل على الشهادة العليا الراميد
18 - علي بن لحسن تنغير الأحد 29 مارس 2020 - 10:36
ايها السادة الأفاضل ارحمونا يرحمكم الله المواطن مغلوب على أمره لإحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم بإمكان الدولة إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل العالقة في أقرب وقت ممكن المسؤولين والمشرفين على المرحلة الصعبة التي يمر بها المغرب والعالم ينادون المواطنين باحترام الطواريء الصحية ضد الوباء وانتم كما جاء في العرض تكليف الجماعات المحلية بإعداد قوائم ولوائح المعنيين بالمساعدة العاجلة من الدولة بذالك سيتم إلغاء الحضر الصحي مباشرة وتكون مقرات الجماعات المحلية مكان انتشار الوباء بدل محاربته المطلوب وضع الاستمارة الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي ليملئها المعني بالأمر تحتوي على الاسم الكامل رقم البطاقة الوطنية رقم الهاتف العنوان المهنة التي كان يزاولها قبل الحضر ومطالبة المجتمع المدني بالمساعدة الفنية لإرسال البيانات الخاصة إلى الجهات المختصة وكل من أدلى بمعلومات كادبة يحال على القضاء حينما تنتهي هذه المحنة
19 - خالد ونان الأحد 29 مارس 2020 - 10:39
بالنسبة للرقم الدي يستوجب إرساله إلى 1212، فكثير من الأشخاص لا يفرقون بين الارقام المتواجدة على البطاقة فالرقم الدي يوجد تحت الصورة هو الرقم الشخصي للتغطية الصحية أما الرقم المتواجد في الجانب الأيسر والمكتوب بشكل عمودي هو رقم بطاقة رميد الصحيح فيجب على المسؤولين تقديم توضيح للعموم
20 - L.M الأحد 29 مارس 2020 - 10:40
هذا هو نتاج السياسات المتعاقبة التي تناست أن هناك فئات معدومة لا يصل صوتها إلى آذانهم ، هذا هو الواقع المر من غير لمسات تجميل.. فقر وجهل وأمية وانحطاط..بالله عليكم اليوم عرفتم ماهي فائدة السجل الإجتماعي وإن لم تكن هذه الجائحةفالبلاد كالأدغال لا تعرف حدودها ولا من يعيش فيها .
21 - علي الأحد 29 مارس 2020 - 10:40
السلام عليكم ،بغيت نسولكم لعندوا باش يفيدني، انا عندي راميد فاتليها التاريخ ونا غير عامل يومي( كنخدم تيغرادي) واش غادي نستفد بالراميد ولا ندير التصريح فالبوابة الالكترونية ؟
22 - مهاجر الأحد 29 مارس 2020 - 10:40
من صغري و انا كنسمع صندوق
لجنة .زلزال سياسي.تنمية بشرية بلا بلا ونتيجة زيرو
23 - محمد الأحد 29 مارس 2020 - 10:42
ماذا عن الذين يتوفرون على بطاقة راميد منتهية الصلاحية قبل 31 دجنبر2019 وماذا عن الأرامل الذين يستفيدون من الدعم المخصص لهن؟
24 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 29 مارس 2020 - 10:43
المطلوب التعجيل لإيجاد الحلول المناسبة بطريقة سهلة وسريعة بعيدا عن الجماعات المحلية لتجنب الاكتضاض الدي يحارب بواسطة الحضر الصحي والمطلوب من المسؤولين والمشرفين على البرنامج النظر إلى الفئة المتضررة والتي لم ينتبه اليها أحد وهم المتقاعدون دوي الدخل المحدود من 1000 درهم إلى 1500 درهم ولديهم أبناء عاطلون عن العمل بسبب الفيروس الرهيب والله الموفق
25 - مريض بالسرطان الأحد 29 مارس 2020 - 10:43
هاهم الاجراء المسجلين بcnsسياخدون الاعانة 2000درهم واصحاب الرميد الذي اغلبهم اغنياء هناك من يملك خمسين هكتار والابقار والاغنام واملاك اخرى وسيستفيد كالفقير الذي لا يملك شيء وهناك بالمدن منهم افقر يعيشون ظروف جد صعبة في الايام العادية من فقر وامراض مزمنة وكراء وماء وكهرباء اسال من يعيش نفس هذه الظروف مثلي انا اعاني منذ سنوات من السرطان والفقر ولم استفيد من دعم الدولة ولو بدرهم واحد طيلة حياتي والان انا ساكون خارج عملية الاعانة لانني متقاعد معاشي 1500درهم داخل فيها 300درهم تعويضات ابني ويبقى لي انا 1200منها الكراء الماء الضو دواء السرطان مصاريف التنقل للدارلبيضاء للعلاج والاكل والشرب وغيره من ابسط ضروريات الحيات كيف لهم ان يعدلو بين المواطنين
26 - مكلخ مغربي قح الأحد 29 مارس 2020 - 10:46
لقد عاني المغاربة خاصة الفءات الهشةوحتي المتوسطةمعاناة كثيرة منذ مدة ولم تكثرت الدولة في تقديم المساعدة لهم .ان الاوان للابتعاد عن التبدير في التفاهات كالمهرجانات والنفقات الزاءدة في جل القطاعات من تعويضات خيالية واسفار وماشابه ذلك ودعم الاشخاص الذين لا يستحقون بالمءودونيات والاوسمة .فلتكن خطة محمكة تنقذ بلدنا مما لايحمد عقباه .فكوفيد 19عري بالملموس ضعف التسيير الموءسساتي للدولة المغربية.كفي ثم كفي.
27 - chrif الأحد 29 مارس 2020 - 10:53
عن نفسي نفضل نموت بالجوع و ما نشدش هاد المعونة
راه ماشي صدقة هادي هذا حقنا مشروع
أعطيونا تعويضات الكراء لمحلاتنا و ديورنا و أعفيو الناس من القروض خصة الصغرى و أعفيو الناس من الكهرباء و الماء و عاد قولو من 800 إلى 1200 درهم

COVID19 لا يعرف استثناءات عمرية أو طبقية، يستمر في اقتفاء أثر كبار الشخصيات، ورؤساء الحكومات والشخصيات العمومية وكذا الفنانين والرياضيين
إتقوا الله أفضل
28 - البوهالي الأحد 29 مارس 2020 - 10:54
الدعم الذي ستقدمه الدولة لفآت من المجتمع من صندوق خاص هي غير عادلة فيه لأنه كيف يعقل أن تقدم لمن لهم جملة من الامتيازات ومسجلون في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 2000 درهم وبدون شروط وفي المقابل ستعطي لغيرهم ممن ليسوا مسجلين في الضمان الاجتماعي ولا امتياز عندهم من 800 إلى 1200 درهم فقط وبشرووووط مع العلم أن المال المقدم لا علاقة له بالاقتطاعات الشهرية ادللمنخرطين وإنما هو مال خصص لمواجهة تداعيات جائحة كورونا وجبه تبرعات فلماذا لا تعدل الدولة في العطاء ؟
29 - مواطنة مغربية الأحد 29 مارس 2020 - 10:55
مبادرةً حسنة ولكن حذاري من التلاعبات في هذه المساعدات .
كلشي كيعرف ان السكن الاقتصادي استفاد منه الميسورين اكثر من الطبقة المتوسطة لإعادة بيعه
باركة من هذه التلاعبات لازم يكون العقاب لازم وإلا عمرنا من خرجو من هاد الشئ .
الاقتصاد الغير مهيكل كاين لي مستفاد منو وماشي فصالحه يحيد. كنشوفو بعينيا في الأحياء الشعبية شنو كيوقع باش يبقاو مستغلين الملكً العام وسط اوساخ لا تحرك ساكنا ، بحال هذه الأزمات كتعري على كلشي .
الله يحفظ بلادنا
30 - علي بابا الأحد 29 مارس 2020 - 10:57
هناك فئات اخرى في حاجة الى مساعدات منها الموظفين الذي لهم عدد افراد الاسرة يتعدى الاربعة والذين قهرهتم الديون جراء الكراء ومصاريف الدراسة والانترنيت الذي اصبح من الضروريات والتنقل و....
ضروري توزيع الكمامات غلى جميع المواطنين بالمجان لان بدونها ليزداد تفشي المرض والاستخفاف والتهور.

ما يهم الفقراء وانا منهم في هذا الوقت هو الحصول على المواد الغذائية الضرورية ولا باس اذا كانت المساعدة المالية ايضا لان الاحتياجات كثيرة ومتنوعة . الفرحة ستكون كبيرة كبيرة وستزداد الثقة في الحكومة التي انعدمت او كادت تنعدم فلا تبخلو على الفقراء في هذا الوقت لان املهم لا بل حاجتهم ملحة للمساعدة خصوصا جراء تطبيق الحجر الارادي او القهري نتيجة الوباء
لا تبخلوا علينا خصوصا وان المغاربة المعروفين بكرمهم وسخائهم قد ساهموا زيادة على مساعدات دولية خصوصا الاتحاد الاوربي.
31 - مر من هنا الأحد 29 مارس 2020 - 10:58
مهزلة هذه الإعانات لا تسمن ولا تغني من الجوع ماذا عساك أن تصنع ب800درهم إعانة هزيلة هل هي لسد رمق الجوع أم للكراء أم للتطبيب أم ماذا ؟؟؟
32 - عبدالناصر_إفني الأحد 29 مارس 2020 - 11:02
الاستاذة أخطأت و اعتبرت اللجوء الى المنتخبين و الاستعانة بهم في الموضوع الاجتماعي و الطبقات الهشة من الساكنة: فلتعلم الأستاذة جليا أن نسبة كبيرة من المنتخبين لم يصلوا إلى مواقعهم إلا بعمليات ينذى لها الجبين و ذلك بشراء الذمم.
و الفاهم يفهم
33 - محمد الأحد 29 مارس 2020 - 11:04
Créer un genre de numero d'assurance social pour tous les Marocains,et chaque année,chaque Marocain devrait faire une declaration d'impot,et celui qui n'a pas fait cette declaration n'aura pas par exemple les allocations familiales,appliquez l'exemple du Canada.pourtant il y a des ministres dans le gouvernement qui ont étudiés au Canada,ils savent tout ça.
34 - Med taha الأحد 29 مارس 2020 - 11:06
مما يعني 10دراهم في اليوم لكل (مستفيد) و الله مهزلة لك الله ايها الفقير. و حسبنا الله ونعم الوكيل.
35 - محمد الأحد 29 مارس 2020 - 11:08
يجب على الدولة إحداث منصة رقمية خاصة بالأجراء الغير مصرح في صندوق الضمان الاجتماعي فيها البيانات التالية: اسم الشركة. عنوان مقرها. اسم صاحب الشركة. وفيها معطيات خاصة بالأجير المتضرر: الاسم. العنوان. ر ب ت.و. الوضيفة داخل الشركة. تاريخ التوضيف... يملأ هذه المعطيات كل شخص لم يصرح به مشغله. بهذه الطريقة الدولة سيسهل عليها ضبط عملية التفتيش داخل الشركات الكبرى و المتوسطة والصغير وجد صغيرة. حان الوقت لخاصنا فيه جمعو فيه راسنا في جميع القطاعات الصحة .التعليم.احداث قطاع خاص بتدبير الكوارث..... اونتوقعو بأن كارثة عالمية مثل هادي ستقع في وقت لاحق. باش
36 - Imane الأحد 29 مارس 2020 - 11:10
واش يمكن يقدو لنا الوضعية ديال التغطية الصحية هذي تقريبا 4 سنوات وانا خدمة معهم وإلا مبغاش اشنو ندير
37 - هشام متسائل الأحد 29 مارس 2020 - 11:10
عن رأيي الشخصي يجب مساعدة جميع المغاربة
وطواعية أي مغربي يعتقد أنه لا يستحق المساعدة يقرر من نفسه وعن أمانة أن لا يأخد المساعدة
وبعد مرور الأزمة وجهوزية السجل يحاسب أي شخص أحد مساعدة بدون استحقاق

العائلات المكترية لا بد من إعفائها من فواتير الكراء
تعليق سداد قروض السكن
إعفاء كل العائلات من فواتير الكهرباء والماء
مجانية الأنترنيت لمواكبة التطورات
38 - خااد F الأحد 29 مارس 2020 - 11:14
يوجد من لديه بطاقة راميد ويمتلك أراض فلاحية خصبة جدا وقيمتها عند البيع تساوي الملايين، ويوجدمن لا يملك لا عملا ولا دخلا ولا يتوفر على راميد، فهل هذا هو التوزيع العادل للثروة؟ ماهي معايير الإستفادة من راميد في ظل غياب بيانات مالية صحيحة للمصرح عن كل سنة كما تفعل فرنسا مثلا؟ الأمر يقودنا للحديث عن الضرائب؛ من يدفعها ومن يتهرب من دفعها وكيف تساهم في إنعاش موارد الدولة، إذ في الوقت الذي تبحث فيه الدول عن الأقنعة وآلات التنفس يهتم المغرب بجمع الأموال لتوزيعها على الشعب وينسى خطر كورونا، لقد قيل قديما لا تؤجل عمل اليوم إلى الأمس.
39 - متتبع الأحد 29 مارس 2020 - 11:15
أولا المبلغ يرسخ الطبقية والتفاوت التي تعامل به الدولة أبناءها، ثانيا طريقة الرسائل ستعقد من الوضع كان بالأحرى ضخ الأموال بطريقة ما في الابناك وكل من لديه بطاقة راميد التوجه إلى أقرب بنك لاستخلاص المبلغ مع خلق آلية للمعالجة والتتبع اللحظي من طرف وزارة الداخلية والإقتصاد والمالية،هاذ الطريقة ديال الرسائل مش الدعم إلى المجهول
40 - فاطمة الأحد 29 مارس 2020 - 11:16
للي قدر يعاون شي عائلة هادي هي الفرصة،انا وولاد عمي تفارضنا لخمسة ديال الجيران باش يتقداو غير سيمانة، علما انا المدخول ديالنا محدود جدا،كاينين الناس ماعندهمش ماياكلو!!!
41 - Stay home الأحد 29 مارس 2020 - 11:18
ها المجلس الاقتصادي و الاجتماعي
ها لجنة اليقظة
ها صندوق التماسك الاجتماعي
....
المغرب يعج بهته الهيئات الصورية دون وقع على الحياة اليومية للمواطن. تأخر المغرب كثيرا في اتخاذ مثل هذه القرارات المهيكلة و ذلك راجع للمزايدات السياسية ، يجب رفع الدعم عن البوطة و السكر لتخفيف الضغط عن الميزانية و استهداف الطبقة الفقيرة عبر بطاقة الراميد كحل مستعجل في غياب استراتيجية وطنية واضحة و كذلك يجب سحب هذه البطاقة
42 - غريب في المغرب الأحد 29 مارس 2020 - 11:25
وسيبقى القوي يأكل في الضعيف اصحاب المحلات التجارية والكريمات يزاحمون الفقراء والمحتاجين لا مراقبة للمتخادلين ولا انصاف للضعفاء والله المستعان
43 - taika gharmad الأحد 29 مارس 2020 - 11:29
La photo jointe est une preuve qui démontre le niveau de misère de la population de ce pays !!
Loin du tapage médiatique de laam zine
C’est horrible comme ce pays est détruit et abîmé par ceux qui le contrôlent
Un crime historique
44 - حسن القنيطري الأحد 29 مارس 2020 - 11:30
لجنة اليقظة الإقتصادية،كانت مبادرةً ملكيةً وليست مبادرةً حكوميةً،لأن الحكومة همّها امتيازاتها وتقاعدها..
45 - عباد الاندلوسي فؤاد الأحد 29 مارس 2020 - 11:30
ماهي الطريقة التي ستعتمدها اللجنة المسؤولة ليتسلم المستفيد مبلغ الدعم؟
شكرا
46 - صلاح الأحد 29 مارس 2020 - 11:31
انا كنت كنتسخر لناس بحال ليفرور شكون تفكرني لا احد وليدية في البادية و انا كنت في الرباط حتى اغلقت جميع المحطات شكون تفكرني لا احد
47 - ملاحظ الأحد 29 مارس 2020 - 11:32
اتمنى من الحكومة ان يستمر هذا الصندوق بتغيير اسمه لصندوق الزكاة ويبقى مفتوح دائما لمن أراد التبرع داخليا وخارجيا، ويتم تخصيص موارده لدعم الفئات الهشة جدا وتزويج الشباب القادر على اعالة أسرة، وتعويض المتضررين من الكوارث الطبيعية... والمقاولات التي لها خبرة اكثر من 10 سنوات من العمل وتعاني صعوبات مالية وذلك حفاظا على مناصب الشغل وتمكينها من الاستثمار الذي يخلق فرص شغل اضافية.
48 - محايد الأحد 29 مارس 2020 - 11:36
اصلا كل الناس التي تملك بطاقة الراميد ليست بمعوزة وهناك الكتير منها في المغرب؟!
49 - la campagne d"abord الأحد 29 مارس 2020 - 11:38
aider ceux qui sont réellement dans le besoin,la carte Ramed peut ne pas refléter la réalité sociale,l"aide doit d"abord aller aux pays pauvres pour qu"ils restent sur place pour pouvoir travailler là bas ,car la plus part des démunis ont cru trouver le paradis en ville,
aider les paysans pauvres permet aux agriculteurs relativement aisés à trouver des travailleurs ,car un ramasseur d"olives coute 100 dh par jour,c est trop cher,l"agriculteur peut abandonner ses oliviers vue cette situation,
les aides aux campagnards pauvres en priorité pour qu"ils restent pour y travailler,l"avenir du maroc,la vie des marocains vont dépendre uniquement des campagnes pour les nourritures des humains et des animaux,
attention d"abord les pauvres à la campagne,car les pauvres citadins peuvent toujours trouver quoi se nourrir,
alors la campagne ,ensuite la campagne et toujours la campagne
50 - مغربي 2020 الأحد 29 مارس 2020 - 11:40
ماهو دور وزارة النخطيط اذا لم توفر المعلومات الدقيقة عن الطبقات الاجتماعية التي تحناجها حاليا في تسريع مسطرة مساعدة الطبقات المحرومة؟
51 - younes الأحد 29 مارس 2020 - 11:41
يا سادة،هاته الجائحة اظهرت حقيقة سياسة الدولة الفاشلة و اظهرت انا نواب الامة لا يستطيعون تكوين جملة مفبدة يطمئنون بها الشعب.
52 - Yassine الأحد 29 مارس 2020 - 11:45
بغيت بإختصار نقول اللهم 1200 درهم او 0 درهم للعائلات المعوزة....نتمنى يكون صندوق دعم ديما لهد الطبقة...بعد كورونا...و نفكرو نحسنوه من بعد بمبالغ اكبر المهم نبقاو على 1200 درهم ...عفاكم بعد كورونا يبقى دعم ....رسالة الى صاحب جلالة و إلى رئيس الحكومة و إلى المكتب الشريف للفوسفاط و كل الشعب المغربي الواعي ....
53 - مواطن الأحد 29 مارس 2020 - 11:52
المغربي تعود على الاتكال.على الغير يريد كل شيء,مجاني يرغب في وظيفة في سكن في إعانة وقفة خلال رمضان في برنامج تيسير في رميد
تراه عاطلا ويتزوج.مما يزيد من مشاكله ويبدأ في التذمر صعب أن تفهم عقلية المواطن ...
سياخذون هذا التعويض ولكن هل سيستمر
كان الأولى خلق مناصب للشغل عوض مساعدة مادية
صندوق محاربة كورونا اسمه يدل على مضمونه يجب أن تخصص مداخيله.لانجاز بنية صحية قادرة سواء اليوم او في الغد البعيد على حماية صحة المواطنين.
54 - من يغض الطرف الأحد 29 مارس 2020 - 11:53
من غض الطرف عن هذا البنيان العشوائي كالفطر الذي يظهر في الصورة أعلى مثل هذه البنايات العشوائية المتداخلة في بعضها البعض التي لا تتوفر على المرافق الصحية هي مرتع و منبت الاوبئة والامراض بشتى انواعها هناك من ينثر الكوارث و يمهد لهاةالطريق .
55 - رشيد الأحد 29 مارس 2020 - 11:56
هذا هو المشكل لأننا نعيش في مجتمع غشاش
56 - كريم الأحد 29 مارس 2020 - 11:59
مساكين هؤلاء الفقراء يصدقون كل ما يقال لهم , ولا يفرقون بين الدعاية لاستغلا ل الساسي للازمة وبين الواقع , كم يوجد في المغرب من فقير يحتاج المساعدة مليون اثنين او اربعة العدد يقوق نصف الشعب احذفوا فقط عدددالاغياء لتصلوا الى الرقم الحقيقي والذي ان تسلمت كل اسرة فقط عشرون درهما فلن يكفي المبلغ الاجمالى كل الفقراء ويبقى السؤال المطروح كيف يمكن للدولة ان تتكفل بالمحتاجين لمدة ثلاثة اشهر وتدفع لكل محتاج من الف الى الفي درهم شهريا , هذا مستحيل والمستحيل الاقوى هو كيف ستصل هذه المساعدات الى مستحقيها الحقيقيين في الوقت المناسب والمحدد هل عن طريق البريد البنوك او عن طريق القايدات وما اكثرهن في المغرب
57 - سعيدة آسفي الأحد 29 مارس 2020 - 12:11
الكل يعرف ان جل الطبقات الهشة لاتتوفر على رميد، ونعرف ان ليس هناك منظومة تحصي هذه الفئة الهشة من المواطنين إذن آن الأوان لوضع مساطير ومنظومة إلتكرونية والتي بواسطة ظغط على زر بعد إذخال رقم بطاقة الوطنية للشخص يمكن أن نحصل على مذخول معيل الأسرة وهذا المشروع الإحتماعي سوف ينجح ويرى النور بتعاون وروح المسؤولية والوطنية من طرف سلطة القرب المثمتلة بالقائد والمقدم وممثلي الحي، فالبتقنين نستطيع أن نظبط جميع الأمور ونقضي على العشوائية، عسى أن تكون الظرفية الحالية تجني خيرا للمغرب العزيز لأن كورونا لقتنا بأن ليس هناك رفاهية مستقلة نحن كلنا مرتبطون، رفاهيتي هي مقابل العيش الكريم لمن حاولي..........
58 - وديعة الأحد 29 مارس 2020 - 12:14
بطاقة الرميد :

هناك من الطبقة المتوسطة او ميسورة الحال من لديه بطاقة رميد وباستطاعته التداوي بدون اللجوء الى تلك البطاقة ، اي لهم قدرة مادية لا لاس بها .

وهناك طبقة من المجتمع لها دخل لا باس به يكفيها لعيش طيب مع بعض الادخار ، لكنها لجئت الى بطاقة الرميد لان بعض المعالجات الطبية قد تستنزف ميزانها المادي .

وهناك طبقة بالفعل هشة ، مدخول متواضع او ضعيف .. وهي من تستحق الرميد والدعم .

السلام عليكم
59 - هل المساعدة=التجمهر الأحد 29 مارس 2020 - 12:21
بادرة طيبة... وطريقة سليمة لمنع التجمهر. لكن المرحلة لمن لا يتوفر على رميد هي صعبة. اي بوابة الكترونية. يعني تجمهر على نادي الانترنيت. بالعشرات. وسيناريوهات اخرى..
السؤال..... طريقة استلام الاعانة..... هل ستكون. الابناء. والبريد... يعني حرب طاحنة اقتتال. زحام..... الكل يعلم هذا. ستكون قنابل بيواوجيا... اكثر من كورونا سيصبح اسمها كورناs. ###نتقد في حكومتنا ونتمنى ان تدرس هذا الموضوع بعقلانية. مع مقاربات لتنفيذها يساهم فيها الجهاز الامني بصرامة.... وليس الاعتماد على فرد او فردين من المخازنية. لاطاقة لهم. بل قوة منظمة
60 - مواطن الأحد 29 مارس 2020 - 12:21
أُولِی مافحالوش وخذام فی قطاع غیر مهیکل أُسالات لیه رامید ومجددهاش بعد ممشا دوَّز عدة مرات اماعامّر طبیب کشف علیه بسبب طول الروندیفو لیِ من 3 شهور حتی 6 أُوبرا غابلفقصة بوحدو .شنو غدیرو معاه واش غایستافد من رامید اولا مشا فیها
61 - عادل الأحد 29 مارس 2020 - 12:23
إنها مساعدة محدودة المدة الزمنية 3 أشهر فقط و يعود الحال كما هو عليه . في الدورة الانتخابية سنة 2011 عندما فاز حزب العدالة و التنمية كنا نسمع عن آمال كبيرة و رجال اقوياء مثل السيد بنكيران و السيد الازمي و غيرهم . كانوا وعدوا الشعب المغربي القضاء على الصناديق السوداء و كل صندوق له ميزانية مليار درهم و كنا نسمع كذلك ان هناك اكثر من 100 صندوق اسود . فمرت السنين و لم يعد احد يتكلم عن هذه الصناديق السوداء عندما تمنع الزكاة يأتي بعدها القحط و السنون و الجذب و الأمراض .
اللهم احفظ أمير البلاد و احفظ بلاد المغرب و احفظ جميع المسلمين و المسلمات امين يارب العالمين .
62 - مصطفى السوسي الأحد 29 مارس 2020 - 12:31
غير رخصة ديال الخروج كاياخدوها بالتدويرة عند المقدم. عاد نشوفو هاد الطبقة اغير المسجلة في راميد، المقدم والشيخ بانو لي غادين اضربو يديهم.التسجيل في اللاءحة بالمقابل.
الله ادير شي تاويل الخير وصافي
63 - مولاي محمد علوي الأحد 29 مارس 2020 - 12:37
ارجو ان يتم التفكير في خلق بيت مال الزكاة في كل قرية ومدينة
ويتولى العاملون فيه تحديد و احصاء الفقراء والمساكين وجمع الزكولت وتوزيعها على مشتحقيها
وخلق فيديرالية تتولى التعاون بين القرى والمدن في هذا المجال
وهذا المرفق الديني ينهي وبفعالية قضية السجل الاجتماعي ويضع اللبنة الاساسية للتكافل الاجتماعي قد ينهي مشكل التسول في بلدنا هذا الامر كان قد فكر فيه الملك الراحل الحسن الثاني تغمده الله برحمته
64 - مروان الأحد 29 مارس 2020 - 12:41
السلام عليكم ورحمة الله،بادرة كانت تنظرها الأسر الفقيرة بفارغ الصبر،بالرغم من انتقاذات البعض،هذا المبلغ على الأقل سيخفف العبء على الأسر الهشة/
السؤال المطروح من أغلب الأسر : رقم بطاقة رميد الذي يجب أن يرسل هل:
رقم البطاقة الموجود أسفل الصورة أو رقم التغطية الصحية؟
اريد توضيحات وشكرا
65 - مواطن وفي الأحد 29 مارس 2020 - 12:43
لعل من حسنات هذه الوضعية وهذه المساعدات تسريع السجل الاجتماعي الذي سيكون له على ما اظن دور كبير في ان تطفو فءة من المجتمع الى السطح وتظهر حقيقة الأمور اذن فرب ضارة نافعة
66 - ابن سوس المغربي، سؤال الأحد 29 مارس 2020 - 12:44
و اعباد الله دول فاتونا بزاف علاش المغاربة معندهومش رقم وطني؟ هذا الرقم يسجل باسم اي مواطن عندما يولد الى الممات وتسجل فيه كل البيانات عند الدولة دابا كاين ناس ما يستهلوش مساعدة الدولة غادي يدفعو رشاوي ويستافدو من أموال الشعب وكاين ناس محتاجين معارفينش قوانين الإستفادة، علاش مكاينش السجل الإجتماعي لكل أبناء الشعب المغربي؟
67 - magd الأحد 29 مارس 2020 - 12:47
لو قامت الدولة من زمان بتقنين الكراء والشقق الفارغة لما وصلنا ان نرى مثل هذا المنظر البئيس ..تصوروا معي ان مواطنا وصل به الامر الى الى تحقيق حلمه ببناء سكن ياويه واسرته وكان هو هذا الذي في الصورة كيف ستكون نفسيته واسرته واولاده وحثى جيرانه..والله اني ارى انالدولة مقصرة بشكل كبير في امر الكراء حيث نجد ان نصف الدارالبيضاء ومدن اخرى خالي من السكان ..هكذا شقق بل الاف الشقق في منازل من اربع طوابق او ثلاث مجهزة بالكامل لكن اصحابها يخافون كرائها لانه لا يوجدقانونيحميهمكما لا يوجد قانون واضح وصريح لتنظيم الكراء فتجد ان صاحب الدار يطلب ثمنا قد يوازي نصف او اقل بقليل من اجرة الكاري..عذرا ان كان الموضوع في واد وتعليقي في اخر..
68 - ابن سوس المغربي، نداء غيور الأحد 29 مارس 2020 - 12:52
للاسف المسؤولبن عندنا في المغرب ما تيدرو حلول حتى توقع الكارثة، علاش مكاينش سجل العائلات الفقيرة في المغرب راه كاين بزاف الناس دايرين راميد ما يستحقهوش كاين بزاف ناس خدامين مرتاحين و طامعين في المساعدات كاين بزاف الفقراء ماغاديش توصلهم مساعدات في المدن والقرى والجبال و الصحارى المغربية فين دور مندوبية التخطيط و الداخلية؟
69 - Nassim الأحد 29 مارس 2020 - 13:08
يمكن أن نبني على برنامج المريد و نحسنه و نطوره لتستفيد هذه الشريحة مستقبلا من الإعانة الاجتماعية على الدوام. ولكن لتشخيص هذه الفئة يجب أن يكون
المسؤولين عنها نزهاء و ذوي كفائة و غير فاسدين و مرتشين.
70 - لوسيور الأحد 29 مارس 2020 - 13:23
يشارك رجال التعليم في الاحصاء..لماذا لا يشاركون في احصاء المعوزين وذوي الدخل المحدود..لقد ولى زمن الاعتماد كلية على المقدم والشيخ..يجب مشاركة موظفين محايدين من اجل الضبط المحكم .
سأعطيكم مثال بسيط عاملة نظافة في ثانوية تتقاضى شهريا 750 درهما ويفرض عليهاىالتخلي عن بطاقة رميد..ومنهن من ترك العمل براميد وبقين بدون راميد..هناك خفايا كثيرة جدا ..ستجدون بائعي مخدرات لهم راميد واغنياء كبار.
مقارنة بيننا وبين الامارات مثلا ستجدون ان الامارات كسبت الرهان وسبقتنا على الاقل ب50 سنة.يعتمدون على الكاميرات والحاسوب وتحيين المعلومات ..نحن كثرة الاجراءات والتنقل من مكتب الى مكتب ومن مندوبية الى اخرى ومضيعة للوقت
يجب استحداث وزارة لتحديث الادارة المغربية..الجوقة والتخبط والانتظار الممل...حان الان الاعتماد على البطاقة الالكترونية التي يسجل فيها كل سيء
مراقبة الطرق لازلنا نعتمد عاى الانسان نحتاج الى كاميرات لا تعرف الوجهيات ..كاميرات كثيرة تراقب البشر
71 - سعيد الأحد 29 مارس 2020 - 13:38
اعرف ٢ مقاولين اتفقو بينهم لمساعدة الفىة العوزة مبلغ 500 مليون .استعملو تطبيق خاض جمعو بيانات صحيحة وقامو باعطاء كل عاءلة مبلغ 1000 درهم .الله يجازيهم اما الدولة لهيا دولة تجرهم .وغي الاخر هدو 2000 درهم هادو1200درهم هادو 800درهم.
حنا كلنا راكبين في سفيمة واحدة يا اما نوصلو شاطىء النجاة واما لا قدر الله......
72 - ع.دال الأحد 29 مارس 2020 - 13:41
سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أقول للحكومة المغربية كافة، اهتموا اولاً بالشعب سواءً كان فقيراً ام غنياً،وبعد ذلك وزارة التعليم و وزارة الصحة، والتربية الإسلامية لكي نتعلم ديننا الصحيح.والسلام.
73 - جميل الأمزون الأحد 29 مارس 2020 - 13:42
والعجب! مزال عاد عاجزين على كيفية إرسال 2 فرنك ديالكم.لو كان الأمر التوصل من المواطن لتم ذلك في يومه. بما أنه ليس لكم التقة في مسؤوليكم المقربون للشعب لماذا لا تستغنون عنهم بالمرة.تنتظرون أن يموت الأغلبية.
74 - عبدو الأحد 29 مارس 2020 - 13:43
هذه هي بداية الطريق الصحيح ، لتوزيع الثروة . فما على الحكومة إلا ببعض الروتوشات الصغيرة (مع مصالح الضرائب) لاستغلالها كمنحة دائمة ما دام سبب العوز والبطالة ظاهرا للعيان . مما ستكون له أثر في تدوير وانعاش الاقتصاديات المحلية.
75 - مكتري الأحد 29 مارس 2020 - 15:59
على الدولة النضر في تسديد واجب الكراء للطبقة المكترية وبعد ذلك تقديم المساعدة الإجتماعية بما فيها الأغذية هذه هي المساعدة الحقيقية
76 - عبد الكريم الأحد 29 مارس 2020 - 16:09
هناك اناس انتهت صلاحية بطاقة الرميد و هم الان لديهم التوصبل و لم يتوصلوا بالرميد بعد و علما ان التوصيل غير مؤهل في المستشفيات بدون شهاذة ادارية من المقاطعة و حتى المقاطعة لا تعمل بشكل سريع لخدمة الموطن اللهم احفظ ملكنا و نصره
77 - mohamed الأحد 29 مارس 2020 - 16:41
ما هو الرقم الذي نرسله واش رقم البطاقة ولا رقم التغطية الصحية
78 - Rachid maimouni الأحد 29 مارس 2020 - 18:16
انا لدي بطاقة رميد منتهيه الصلاحية ولا يوجد الرقم الجانبي وهو رقم البطاقة ماذا افعل؟
79 - احمد بها الأحد 29 مارس 2020 - 21:45
مادام التكافال الاجتماعي موجود في فطرة الشعب المغربي فلا خوف عليهم من ظروف الحياة القاسية أما نظام رميد الصحي فهو مشروع فاشل نظرا للفئة التي تستفيد منه ويجب على السلطة المحلية واعوان السلطة ووزارة الصحة أن يفكرو في تعديل وهيكلة نظام رميد ليستفيد منه الفقراء والفئة الهشة في مجتمعنا المغربي ،ألله غالب
80 - مغربية الاثنين 30 مارس 2020 - 16:30
وبالنسبة للاشخاص ليخدامين فقطاع غير مهيكل ومعندهومش راميد كيفاش استافدو من الدعم
81 - مسعود الثلاثاء 31 مارس 2020 - 15:37
ناس اليمعندامش راميد كيفش غيستفدو من هاد تعويضات
82 - الثلاثاء 31 مارس 2020 - 17:59
ناس ليمعندمش راميد كيفاش يتوسلو بهاد الدعم و شكراً
83 - الأربعاء 01 أبريل 2020 - 14:24
سلام إخوت أنا عندي ورقت فيها نمرا ديل بطاقة الرميد حينة قلو لي باقي مجات بطاق تعك أش معمول اخوت
84 - مشي مهم الجمعة 03 أبريل 2020 - 13:56
حشومة دولة تعامل بالتفرقة بين مواطنيها لاش اصلا هد الرميد المفروض انشاء لجنة لإحصائية الفقراء بالمملكة او خلقو ليهم معامل ولا اشغال علاش جينا حتى لهاد الحالة شكون السبب ان الله يمهل ولا يهمل شوهة والله حتى شوهة حسبنا الله ونعم الوكيل
بلا منتكلموا في الأسباب لان الله سبحانه قادر على كل شيء
85 - رابحة ضحى الخميس 16 أبريل 2020 - 22:13
انا ورجلي كنا خدمين بزوج اوتوقفنا بسبب كورونا واش نعمروا بزوج طلب الدعم اولازوجي لوحدوا.وشكرا
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.