24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3421:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أب طفلين ينتحر شنقا داخل شقّته نواحي أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | وزارة المالية: غالبية المقاولات صرحت بتضررها من جائحة كورونا

وزارة المالية: غالبية المقاولات صرحت بتضررها من جائحة كورونا

وزارة المالية: غالبية المقاولات صرحت بتضررها من جائحة كورونا

كشفت معطيات حديثة صادرة عن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن ما يُقارب 62 في المائة من المقاولات المغربية المنخرطة في صندوق الضمان الاجتماعي صرحت بتضررها من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وجرى التصريح في البوابة الإلكترونية المحدثة لهذا الغرض بـ 134 ألف مقاولة تضررت من جائحة كورونا من أصل 216 ألف مقاولة منخرطة في صندوق الضمان الاجتماعي إلى غاية فبراير 2020؛ وهو ما يُقارب نسبة 62 في المائة من إجمالي عدد المقاولات المنخرطة لدى الـCNSS.

أما عدد الأجراء المتوقفين عن العمل، حسب وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فقد بلغ عددهم 810 آلاف أجير من القطاع الخاص من أصل مليونين و600 ألف أجير، أي بمعدل 31 في المائة.

ووفق محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية والإصلاح الإدارة، فإن مقاولتين من أصل 3 مقاولات صرحت بتضررها من تداعيات كورونا، بينما تفيد الإحصائيات بتوقف عن العمل بالنسبة لأجير واحد من أصل 3 أجراء.

ويشرع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ابتداء من الأربعاء 8 من أبريل الجاري، في صرف التعويضات المالية بالنسبة إلى كافة الأجراء الموقوفين من طرف مشغليهم عن العمل بسبب جائحة كورونا فيروس.

وسيتوصل هؤلاء الأجراء بتحويل على حسابهم البنكي (90 في المائة منهم يتوفرون على حساب بنكي)، ويمكنهم صرفه من البنوك أو الشبابيك الأوتوماتيكية.

أما بالنسبة للأجراء الذين لا يتوفر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على أرقام حساباتهم البنكية، فإن صرف تعويضاتهم سيكون عبر وكالات وفاكاش بعد التوصل برمز الأداء بواسطة رسالة قصيرة sms على الهاتف.

وفي حال عدم توفر الصندوق على رقم هاتف المعني بالأمر، سيتم إرسال إليه الرمز عن طريق البريد على العنوان المسجل عند الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وسيستفيد هؤلاء من التعويض الجزافي الشهري المحدد في 2000 درهم الذي قررته الحكومة لفائدة المقاولات المتواجدة في وضعية صعبة بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد؛ وبالتالي سيتم صرف تعويض جزافي شهري صاف خلال الفترة الممتدة من 15 مارس المنصرم إلى 30 يونيو المقبل قدره 1000 درهم بالنسبة لشهر مارس، و2000 درهم بالنسبة لشهور أبريل وماي ويونيو.

وبالإضافة إلى التعويض الجزافي الشهري، سيستفيد الأجراء المعنيون من خدمات التغطية الصحية الإجبارية والتعويضات العائلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - Hamid الأحد 05 أبريل 2020 - 14:13
ملاحظة لايقاع انتشار وباء كورونا فان الارقام لاتبشر بالخير ونحن لا نتمنى لبلدنا سوى الخير ولكن اذا لم يسارع المسؤولين الى فرض الحجر الصحي الكلي اي 24/24 فإن المستقبل الصحي سيبقى غامض،والخوف كل الخوف ان يستمر الوضع لاشهر عديدة على هذا الحال لان بعض الناس اذ لم اقل نسبة لا باس بها لم يستوعبوا بعد خطورة المرحلة ولم يلتزموا بنصف ما طلب منهم،وانا اقول لن يلتزموا ابدا، لانه عبر التاريخ وفي انحاء العالم لم يوجد ولا يوجد شعب واعي بنسبة 100% ولذلك وجب دائما على المسؤولين العالمين بالوضع التدخل الفوري من أجل تقويم تلك النسبة والتقويم يجب ان يكون جادا وسريعا ،فأنا اظن ان شهر من الحجر الكلي باذن الله سيساهم في محاصرة الوباء بشكل تام بدل انتظار المجهول. اذن كما يقال بالدارجة المغربية(كبرها تصغار) وأسرعوا من فضلكم،بشرط تقديم المساعدات الضرورية والمستعجلة للأسر المحتاجة لمساعدتهم على الالتزام،وحتا رجال السلطة مشكورين على مجهوداتهم نرجو ان يعتبروا المرحلة مرحلة حرب حقيقية وان يلتزمو الحجر الصحي خارج بيوتهم للمحافظة على أسرهم.سارعوا من فضلكم
2 - عادل الأحد 05 أبريل 2020 - 14:15
هناك أكثر من 216 ألف مقاولة و مع ذلك للاسف نسبة البطالة مرتفعة بين الشباب.
هذا يدل ان اغلبية المقاولات صغيرة ،او يعمل فيها فقط صاحب المشروع ان لم نقل هناك مقاولات وهمية لا يعمل فيها أحد.
اذا وصلنا الى مستوى الشركات المبدعة و الصناعية التي تشغل مئات الاشخاص في معاملها، آنذاك سنقضي على البطالة على غرار اليابان،الصين،ألمانيا،امريكا،كوريا....
3 - rachid الأحد 05 أبريل 2020 - 14:17
يجب الوقوف بصرامة على هذه الأشياء والمراقب الشديدة لأن هناك من ارد استغلال مثل الظروف
4 - محمد الأحد 05 أبريل 2020 - 14:18
دابا ملي بان الصندوق... كلشي باغي ياخد قطعة منو...
هذه المقاولات سنين و هي تحلب المغاربة...
ان الاوان لمحاسباتها...
5 - Abdou الأحد 05 أبريل 2020 - 14:18
جشع الرءسمالين المغاربة هو سبب التصريح لتسريح العمال فهم لايقتسمون الارباح مع العمال كما في الدول المتقدمة فترى نسبة 90%اجورهم اقل من 3000درهم وارباح الشركات تتعدى الملايير،وتراهم يكترون من الشكوى لكي يظن العمال ان مستقبلهم في خطر.
6 - معلق الأحد 05 أبريل 2020 - 14:21
السلام عليكم
بإختصار نحن نعرف مستوى الصحة بالبلاد . تسيب عدم مسؤولية قلة الكفائة الرشوة قلة الميزانية إسناد الأمور إلى غير أهلها . مما يأدي ألى هذا الوضع ونحن لا ننكر مسؤولية الشعب الذي يغلب على أكثره الجهل. سامحوني على هذا المصطلح. ربما لو ناشد الأطباء البياطرة الناس الذين يستخفون بهذا المرض للزموا بيوتهم أظنكم فهمتم قصدي...لذا وجب تطبيق حضر التجوال العام الصارم لتجنبنا بعض الحالات نحن نعرف بعضنا . كما يقال الكامون ميعطي الريحة حتى إتحك . لم تنفع سياسة الليونة لذا وجبت الصرامة و نزول الجيش في الأحياء الشعبية و تحمل وزارة الصحة مسؤولياتها أظنها تعلمت الدرس وزيادة ميزانيتها بدل المهرجانات التافهة و المواسم الشركية و البرامج التافهة و شكرا لكم لقراءة تعليقي أنشري هسبريس فنحن نعرف عنك المصداقية
7 - Akram الأحد 05 أبريل 2020 - 14:21
كورونا عزت الواقع...اغلب الناس بدون تأمين صحي....بطاقة رميد ضروري يتحكم فيها الحاسوب ونعرفك اي مغربي مادا يملك ...فين خدام...لمقدم عطيه 200درهم يعطيك رميد....البحث عن الاكتفاء الذاتي وبناء ممر للماء لكي لا يذهب الى البحر والاستفادة من كل نقطة...لا يجب التركيز على السياحة ...مشروع متذبذب....وفيقو يا اللي شاذين لبلاد....راه كلشي باين ...
8 - HAFID الأحد 05 أبريل 2020 - 14:22
اللهم الطف بنا من جميع الاسقام، وارحم جميع المحتاجين، اللهم أبعد عنا البلاء والوباء، وكن في عون المساكين والمحتاجين.
9 - زكرياء الأحد 05 أبريل 2020 - 14:24
المغرب استيقظ متأخرا في الصناعة و التجارة، بعدم تشجيع مبادرات الشباب، و دعم التمدرس و البحث العلمي و الصناعات الإلكترونية و الثقيلة كل ما نراه اليوم ليس إلا ترقيع في ترقيع بدون استراتيجيات بعيدة المدى.
ماذا ينقصنا، كاينة الأدمغة المغربية الحمد لله
10 - Vrai marocain الأحد 05 أبريل 2020 - 14:26
Surtout ne demander pas de crédit auprès des établissements internationaux. En ce moment le peuple a besoin de 2 chose : manger et la santé
L’état doit verser que 50% de salaire à tous les fonctionnaires (le reste de salaire doit le verser au mois de juillet) en grand , le fonctionnaire ne peut rien du tout
- les marocains du monde prêtent l’argent à l’état sans intérêt
En ce moment nous devons comptez que sur nous mêmes
11 - ايت واعش الأحد 05 أبريل 2020 - 14:30
الكشف السريع ولعدد كبير جدا من الاشخاص هو السبيل الوحيد لمحاصرة كورونا ، المانيا وكوريا الجنوبية تجريان 2000 فحص يوميا ...وبهذا تم السيطرة على الوباء ..و لننتبه الى طريقة تنقل المفرج عنهم ..الى اماكن اقامتهم حتى لا تتوسع انتشار خريطة الفيروس
12 - Magrhibi الأحد 05 أبريل 2020 - 14:32
الشركات جلها رابحة يد عاملة باقل الاجور زيادة على ذلك الاعفاء الضريبي
13 - mohamed chrif الأحد 05 أبريل 2020 - 14:32
المقاولات اللي استافدت من الإعانة ليست الصغيرة جدا فقط المتوسطة و الكبرى
كاين مقاولة جد بسيطة ماعندها ماعندها cnss وماعندها عمال و لكن عندها مصاريف الكراء و الما و الضو
ما عاونتهم فالأول لأن باش تدخل (appel d offre (marché مثلا خصو صداق عبلة فين هاد العون
14 - belahcen الأحد 05 أبريل 2020 - 14:36
اليوم الكل تضرر ليست المقاولات وحدها اليوم الكل يتسابق الي ماذا سيجني من صندوق كورونا. العكس اليوم كلنا لابد من مساهمة الداتية والمعنوية وتطبيق كامل للحجر الصحي من فضلكم ومساعدة السلطات التي تسهر على حياتكم وانتم تفكرون في المادة. اليوم سنساعد ولا ناخذ سنعطي للفقراء من جلدتنا الذين يعانون. ونحمد الله العظيم وها نحن نعيش في امان واطمءنان انه وطننا يا ناس. اليوم لا ينفع لا مال ولا بنون. اتقوا الله في بلدكم.
15 - موظفون منهكون بالقروض الأحد 05 أبريل 2020 - 14:38
من بنفس كرب الموظفين ويؤجل قروض هم ثلاثة أشهر كيفية المغاربة فالموظفون غارقون في الديون فهل سيستفيدون من عملية التأويل ثلاثة أشهر
16 - بيبرس الأحد 05 أبريل 2020 - 14:47
الغريب ان بعض الاثرياء خاصة القاطنين في النغرب من حنسيات اوروبية يصرحون بتضرر شركاتهم لان بعضهم يخلق شركة لتسيير امور منزله غير انه ليس هناك ما يدعو الى تضرر شركلتهم فقط لانهم سرحوا عمالهن لكي يكونوا في مناى من العدوى
17 - حان الوقت للمحاسبة و التغيير الأحد 05 أبريل 2020 - 14:50
ليست كل المقاولات، نحن نشتغل مند سنوات مع رب عمل، عندما استفسرنا عن طلب التعويض لنستفد كباقي الطبقة الشغيلة، فوجئنا به يتدرع بعدم و جود سيولة للتصريح بالعمال لدى (ص.و.ض.اج ) عن شهري يناير و فبراير 2020, مع العلم انه يلتزم بوثيقة مصادق عليها للتصريح بالعمال لدي الصندوق المذكور، (Attestation de déclaration à la CNSS) ، وهي وثيقة اجبارية تقدم للمعامل و الشركات الكبرى قبل فتح اوراش الشغل، كما ان جميع عقوده موقعة مع كبريات المصانع (OCP, Cimenteries du Maroc...etc)
اذن ما العمل ؟؟ الدولة في شخص جلالة الملك احدثت صندوقا للمساعدة، فهل ستساعدنا بوضع رابط الكتروني لتقديم الشكايات، و محاربة مصاصي الدماء و اكلي لحوم البشر هؤلاء !!!!؟؟؟؟
حسبي الله و نعم الوكيل
18 - fatyاسبانيا الأحد 05 أبريل 2020 - 15:06
في هد الوقت العصيب يجيب علئ الحكومة بمساعدة الطبقة الكادحة والفقراء وهد المقاولة يجيب عليها الانخراط في مساعدات العمال ماشي تستغل الفرصة باش تكون هيا الضحية يجيب علئ الدولة ان تفرض علئ جميع المقاولات الانخراط في صندوق كرونة معادا والسلام
19 - ملاحظ الأحد 05 أبريل 2020 - 15:16
أمريكا فيها أكثر من 30 مليون مقاولة في أكبر اقتصاد وأقوى اقتصاد في العالم، وعدد المستخدمين الذين يطلبون دعم الدولة اكثر من 7 ملايين مستخدم العدد قابل للارتفاع. لي ماعارف شي حاجة من الأحسن له أن يسكت، هناك مقاولات في المغرب تعيش فقط. ولاتدخر ومثل هذه الازمات يمكن أن تتسبب في إغلاقها نهائيا.
20 - Entrepreneur ingénieur الأحد 05 أبريل 2020 - 15:44
حان الوقت لمحاربة الكسل و الحقد. يطالبون باقتسام
الأرباح. أخي الحقود من منعك من انشاء مقاولاتك الخاصة و تمتع بكل المزايا وأقتسم ارباحك حتى مع الانسانية جمعاء.
21 - amine الأحد 05 أبريل 2020 - 16:22
كلام جميل لكن الدولة سمحت لشركة الكبلاج عودة العمل ابتداءا من بم غد مكناس
22 - مقاول الأحد 05 أبريل 2020 - 16:59
ليكن في علمكم أن جل المقاولات تعيش أزمة قبل كورونا من هو في المحاكم ....
23 - loubna الأحد 05 أبريل 2020 - 17:46
pour les entreprises des riches veulent profite de la taxes et de l argent de people de corona,la l argent ramasse par le people va directement a la poche des entreprise plus ne pas paye la taxes,avec l absence de transparence,c est riche von vole l argent destine pour les pauvres et la lute contre la maladie
ne pas donne l argent directement au entreprise
ministere de finance doit envoye l argent directement et donne un repot de taxes a l entreprise des familles riches,de plus il faut donne la chance a la justice d etre faits sans besoin d intervention de politician et elites pour donne l argent a leur entreprise de monopole
24 - محمد الأحد 05 أبريل 2020 - 18:39
غريب امر بلدنا العزيز : أناس و مقاولات بجميع أحجامها
الكل يمتهن الفقر وصعوبة الحال و الأحوال
فتراهم يطلبون بل يسعون المساعدات في كل المناسبات:
اول العام. و اخر العام
الدخول والخروج المدرسي
العطل
الأعياد : عيد الأضحى . رمضان ...
الأمطار الجفاف ....
ما لا تجده حتى تقريبا في أي دولة
25 - Mohamed الأحد 05 أبريل 2020 - 19:05
Tous les citoyens de l’interieur Comme de l’exterieur Essaient de contribuer mais à quoi bon si
Cette contribution va dans les poches de ceux qui ne veulent jamais sortir de leur situation précaire par ce que ils se sont y seulement habitués ( les vrais pauvres ne sont pas dans les villes )
Soit dans les caisses des grandes entreprise
BARAKA ... si on veut instaurer un vrai esprit de contribution et de solidarité chez tous les marocains
26 - فاس الأحد 05 أبريل 2020 - 20:44
هد الناس مكيحشموش احالوا جميع موظفيهم على الصناديق وافتعلوا الافلاس ليستفيدوا من صندوق انشئ للمحتاجين.فليقرؤوا صلاة الغائب على وطنيتهم ........
27 - Lamborghini الأحد 05 أبريل 2020 - 21:25
إلى صاحب التعليق 12-Magrhibi
شنو شنو؟ الاعفاء الضريبي؟ وسير أولدي نقولك شحال كنخلصو فالضرائب تحشم.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.