24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3421:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أب طفلين ينتحر شنقا داخل شقّته نواحي أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | وطأة الجفاف تفاقم معاناة الفلاحين وقطعان الماشية بقصبة تادلة

وطأة الجفاف تفاقم معاناة الفلاحين وقطعان الماشية بقصبة تادلة

وطأة الجفاف تفاقم معاناة الفلاحين وقطعان الماشية بقصبة تادلة

التمس عدد من الفلاحين والكسابة بتراب قصبة تادلة بإقليم بني ملال من والي جهة بني ملال خنيفرة التدخل قصد إيجاد حلول لقضاياهم المستعجلة ذات الصلة بالزراعات البورية المؤمّنة، التي يودون استغلالها في الرعي بعدما تضررت من الجفاف.

ويطالب المصرّحون، وخاصة منهم الكسابة، من خلال جريدة هسبريس الإلكترونية، الجهات المسؤولة عن تأمين المحاصيل الزراعية بالخروج من أجل معاينة المحاصيل الزراعية والإسراع بالموافقة لهم على استغلالها بعدما تضررت من الجفاف في الرعي لإنقاذ ماشيتهم.

ويشكو الفلاحون من قلة مواد العلف وتأخر لجنة التأمين في الإطلاع على محصولهم الزراعي الآيل إلى الزوال بسبب الجفاف، ويشيرون إلى أن الكمية التي وصلتهم من الشعير في إطار الدعم المخصص لدعم الفلاحين غير كافية إطلاقا؛ وهو ما يستدعي توفير المزيد.

وأكد عبد الحميد السموزي، وهو من فلاحي قصبة تادلة، أن العشرات من الفلاحين تضرروا من الجفاف؛ إلا أن المرحلة الحرجة التي يمر منها المغرب جعلتهم يحبسون أنفاسهم، تعبيرا منهم عن انخراطهم في كل الإجراءات التي اتخذتها الدولة لتفادي جائحة كورونا.

ودعا الفلاح ذاته الجهات المكلفة بالتأمين الفلاحي إلى التفاعل مع مطالب الفلاحين والخروج إلى الضيعات الزراعية من أجل تقييم المحصول، الذي يود الكسابة استغلاله في العلف قبل أن يتعرض للتلف.

ونبه السموزي إلى خطورة الوضع، وإلى بدء ظهور بعض الإشكالات التي ترهق الكسابة بالمنطقة؛ ومنها هروب الرعاة، الذين صعب عنهم مواكبة قطعان الماشية في غياب مواد للكلأ ومساحات للرعي، مشيرا إلى أن بعض الفلاحين اضطروا إلى الاعتماد على أغصان أشجار الليمون كمواد علفية بسبب الجفاف في انتظار قرار لجنة التأمين.

ومن جهته، طالب عزيز أحمد من دوار آيت السموزي التابع لجماعة الكامون بقصبة تادلة السلطات الإقليمية بالتدخل من أجل السماح للفلاحين باستغلال ما تبقى من محصولهم الزراعي بالأراضي البورية في الرعي، خاصة أن 80 كيلوغراما من الشعير لا تكفي لعلف ليلة واحدة بالنسبة للذين يتوفرون على أزيد من 350 رأسا من الغنم.

وقال المتحدث ذاته: "إننا كفلاحين مواطنين نُقدر ظروف المرحلة التي يمر منها المغرب. وعليه، نوضح أن دعوتنا المستعجلة لا يراد منها استغلال الظرفية من أجل الحصول على دعم مجاني، إنما إثارة انتباه المسؤولين حول حاجة الفلاح إلى مزيد من العلف وحاجته إلى استغلال ما تبقى من محصوله الزراعي المتأثر بالجفاف في الرعي، إلى حين انتهاء هذه المرحلة التي يمر منها المغرب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - MCO الاثنين 06 أبريل 2020 - 06:30
ألم تعلموا بعد أيها البشر بأن الله غاضب ..
2 - mmm1962 الاثنين 06 أبريل 2020 - 06:54
avec l injustice et la corruption qui existent de partout dans le pays comment vous voulez avoir de l eau du ciel !revenez à Allah et rendez les biens aux propriétaires
3 - مول البيكالة الاثنين 06 أبريل 2020 - 07:34
عمل الفلاح هو أساس استمرارية الحياة بعد رعاية الله سبحانه وتعالى . رغم أن المجتمع لايلتفت لقيمة هذا الجندي الخفي الذي يوفر الطعام اليومي لتستمر الحياة .
بدون ماء ولاطعام تتوقف الحياة ولاقيمة لما يصنعه الإنسان دون توفر الماء الكافي للشرب وللزراعة
تحية تقدير للفلاحين !
يجب الرفع من قيمة الدعم للاعلاف ولو تطلب الأمر حذف الدعم لقطاعات أخرى تأتي في درجة متأخرة من الأهمية وتوجيهها لهذا القطاع قطاع استمرارية الحياة.
4 - garbawi الاثنين 06 أبريل 2020 - 09:11
تحيه احترام لكل فلاح انتم الامن و الاستقرار ،نعرف جيدا انكم تعانون في صمت ليس وحدكم وعائلتكم وماشيتكم ، اصبروا فبعد العسر يسر إنشاء الله
5 - الله يرحمنا من سيئ الاسقام الاثنين 06 أبريل 2020 - 11:04
هاهو الحل اعباد الله راه ما كاين لمشاكل المناخ لا والو قال تعالى(وقل استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا) صافي ومعظم مساجد القرى والدواوير كتلقاها مقفلة العام كامل وما ادراك بمراحضها وزيد الجيران يتناحرون على ممربينهم والاخوة يقفون ضد بعضهم في المحاكم على الارث ومنهم من يهجر امه او اباه طمعا بالارض او ارضاءا لزوجته فمن اين تريدون المطر والغيث
6 - صوت الفلاح تحية للفلاحين الاثنين 06 أبريل 2020 - 11:18
لازال الفلاحون بالعالم القروي ينتظرون الفرج من عند الله سبحانه وتعالي وازالة هذا الوبا@الخطير لان الدولة الان تشتغل في معالجة جميع المطالب الاقتصادية والاجتماعية لجميع الف@ات المتضررة وستتوصل بالدعم وان الامور راه غادية بوثيرة مزياتة لاداعي لبعض التعليقات المتشايمة بالنسبة لمطالب الفلاح ونتمني من السيد وزير الفلاحة تحيين الدعم للفلاحين المتضررين وخاصة في مادة الشعير والعلف لانقاذ الماشية في بعض المناطق.
7 - وا اسلماه الاثنين 06 أبريل 2020 - 11:38
وهل الفلاح يزكي من الدخل، وهل مربي الماشية يشفق ويرحم المواطن لما ياسله عن ثمن الاضحية. وهل اثمان الخضروات والفواكه والقطني لم يرتفع ثمنها وخاصة عند تفشي الفايروس. انتم لا ترحمون البشر وتريدون رحمة الله، والرسول يقول: " ارحموا من في الارض، يرحمكم من في السماء.
تدندنون فيهغالب اوقاتكم انكم تحبون الرسول ولكن ما هي الا تفوهات فحسب "والله يقول ان كنتم تحبون الله فاتبعون يحببكم الله". ما اجمل حب الله وما اصعبه عند البعض.نحن حقا مسلمون لكن بالجلباب فقط والدليل هو كثرة المصلين ايام الجمعة وفي الاعياد وطوال ال 27 يوم من رمضان. واش الله يعبد الا في تلك الايام? هل الزكات مفروضة الا على المسكين الذي يكسب ماله من عرق جبينه كاموظف البسيط الذي تؤخد منه الضريبة على البح بالقوة رغم ان اصحاب القفاف ديال الدرهم لا يؤدونها? لك الله يا اسلامي.
8 - Abdou الاثنين 06 أبريل 2020 - 12:40
طبعا;يعتبر الفلاح اساس توفير المنتجات الفلاحية لهذا البلد الحبيب .وعليه فمن واجب السلطات التي يعنيها الامر; ان تتدخل لدعمه وتحفيزه خاصة الفلاح الضعيف .اما الفلاحين الكبار فلاباس ان يوظفوا راسمالهم لترك زملائم يستفدون من صندوق كورونا.
9 - فلاح الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:28
ليس بغريب أن المغرب يعرف من حين لآخر سنوات متقطعة للجفاف مرة كل 4 أو 5 سنوات وهذا حاليا ليس بغريب في ظل التغيرات المناخية والتصحر..
بالإضافة إلى ندرة المياه في بعض المناطق و قلتها.في الفرشة المائية إذن فلماذا التباكي.
مثلا منطقة دكالة تستهلك مياه كثيرة في السقي.بدون تنقيط.فالمقدار المخصص لهكتار.ربما كاف ل 10 هكترات أن كان تنقيط.ضياع وضياع
والكل لايعرف ما معنى قطرات الماء
10 - مواطن2 الاثنين 06 أبريل 2020 - 13:39
نحن جميعا علينا ان نتضرع الى العلي القدير ان يرفع عنا البلاء. الفلاح يعد من جنود الخفاء الذي يساهم في توفير مصدر الحياة للمواطن.وعلى الدولة ان تاخذ حالته بعين الاعتبار ...السنة الحالية عرفت جفافا اتى على الاخضر واليابس.اذا اضيف له الوباء المنتشر لابد وان تكون النتائج كارثية.الموسرون في حالة رعب فكيف للذي لا يتوفر على غذاء اليوم.الامل في ان تعطي الدولة لهؤلاء الاهمية القصوى والدعم المادي الضروري لاستمرار نشاطهم.والا سيتضاعف حجم الكارثة.
11 - تعقيب على التعليق رقم 7 الاثنين 06 أبريل 2020 - 16:53
المسؤول عن ارتفاع الاثمنة ليس الفلاح ولا الكساب، بل الوسطاء (تجار الجملة و الشناقة أي المتطفلون على المهنة الذين يشترون من الفلاخ و يبيعون للمواطن ويربحون أكثر من الفلاح نفسه) لو كان الفلاح هو الذي يبيع للمواطن مباشرة لعشنا في الرخاء مثلا البرتقال : درهم ونصف إلى درهمين الحامض : درهمان ونصف . ..الخ .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.