24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929

"كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929

"كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929

أكد صندوق النقد الدولي، الخميس، أن جائحة فيروس كورونا المستجد ستتسبب في أسوإ أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير سنة 1929.

وقالت رئيسة صندوق النقد الدولي، كريستينا جورجيفا، في كلمة ألقتها قبل اجتماعات صندوق النقد الدولي الربيعية عن طريق الفيديو، إن أكثر من 170 دولة من أصل 189 دولة عضو في الصندوق ستشهد انكماشا في دخل الفرد لديها.

وأضافت جورجيفا أن الاقتصاد العالمي سيشهد في أحسن الأحوال "انتعاشا جزئيا" في سنة 2021، شريطة أن يتم احتواء الوباء في النصف الثاني من سنة 2020، ويكون من الممكن رفع تدابير العزل للسماح باستئناف النشاط الاقتصادي.

وحثت على تجنب أن تتحول أي صعوبات محتملة في السيولة إلى مشاكل في القدرة المالية للأسر والشركات، مما قد يترك "ندبة على الاقتصاد العالمي ستزيد من صعوبة الانتعاش".

وكان صندوق النقد الدولي أعلن أن أكثر من 90 دولة طلبت مساعدات مالية طارئة من الصندوق في ظل دخول العالم أزمة اقتصادية غير مسبوقة بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - MOMO الجمعة 10 أبريل 2020 - 01:16
تمنى ان ترفع حالة الطوارء عن المدن التي اتضح خلوها من هذا الوباء بعد مرور فترة الحضانة لهذا الفيروس مع ابقاء التنقل بين المدن على حاله متوقف
2 - citoyen الجمعة 10 أبريل 2020 - 01:17
لن تتضرر الا الفئات الفقيرة والهشة في المجتمعات النامية
اما الشركات الكبري فستستفيد من اعفاءات ومساعدات استثنائية وصناديق انقاذ وتاجيل اداء المستحقات
الفئات التي تمارس السياسة لن تتضرر لانها هي من توقع علي القروض وهي اولي بها قبل ان ترمي بالفتات للفئات الهشة
ومن يسدد الدين طبعا الفئات المتضررة من رسوم وضرائب ولاضير ان ارتفعت الاسعار
المهم ان يحافظ اصحاب الامتيازات علي مستوي عيشهم لا ان تتحسن حصة الفرد من الناتج الاجمالي الخام
الفقراء ذلك قدرهم او كذلك قيل
مشكل الكرة الارضية ليس الانكماش او حتي الكساد فبعده ولو بعد حين تعافي وانتعاش
المشكل: الاحتكار والمضاربات
3 - إيكو الجمعة 10 أبريل 2020 - 02:13
أزمة 1929 أو ما سمي بالكساد الكبير (Depression ) كانت نتيجة اتباع الدول المتقدمة وخاصة أمريكا سياسات كلاسيكية و نيوكلاسيكية بعد الحرب العالمية I و التي تؤمن بأن السوق ينظم نفسة تلقائيا وبالتالي كل منتج إلا وله مستهلك، مما دفع الدول إلى زيادة كبيرة في الإنتاج بدون وجود طلب حقيقي عليها وهو ما أدى إلى انهيار الأسعار، إفلاس الشركات، ارتفاع البطالة، انهيار أشهر البورصات خاصة وول ستريت...
أزمة الركود (Recession) تختلف عن الكساد من الناحية التعريفية والتقنية لأن الركود ليس إلا (كساد صغير) يستمر شهورا فقط و أقل حدة من الكساد؛ لكن أزمة كورونا تختلف عن الكساد و الركود معا لأنه و لأول مرة في التاريخ المعاصر يتوقف العرض والطلب معا وهي ظاهرة جديدة يجب دراستها من طرف علماء الاقتصاد!
4 - عدم الموازنة ؟ الجمعة 10 أبريل 2020 - 02:22
الدول الكبرى اغتنت من أموال الشعوب الفقيرة و خلقت لها بطرق ملتوية منها بؤر إجرامية و خلافات و حروب و تهديد و حقوق وهمية و خطف موارد أوطانهم...الخ ثم تركتهم لأنفسهم يتقاتلون بينهم ...فيما هي تغلب جهة على الأخرى و تبيع الأسلحة للأنظمة حتى تتحكم فيها عن بعد... هناك طرد شعوب من أراضيها و اغتيال الأقليات الدينية السموية ...ووو
الاستيلاء على أموال الدول بالقوة و التهديد كما وقع في حرب الخليج...؟ فإذا به جاء أمر الله من حيث لا يعلم الإنسان. . (؟) لكي تتبعثر و تتبخر الأنانية و الظلم ... !
و قد كانت قبل ذلك زلات في تصرفات البعض مثل قبول زواج الرجل بالرجل...و المرأة بالمرأة...و تغيير النظام الطبيعي على وجه الأرض... ! و إذا جاء غضب الله فلا يستثنى أحد........!!!
5 - حمزة صياد الجمعة 10 أبريل 2020 - 23:53
يبدو أن العالم على وشك الدخول في مرحلة بداية النهاية.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.