24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3708:0713:2016:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بعد تصاعد التوتر في الصحراء .. الجزائر تروج لصفقات تسلح وهمية (5.00)

  2. الموت ينهي حياة حافلة لأسطورة كرة القدم مارادونا (5.00)

  3. "الوصم" يدفع شباب الأحياء الصفيحية إلى إنكار "المجال الجغرافي" (5.00)

  4. عندما فتح الحسن الثاني "أبواب التّوبة" أمام انفصاليي البوليساريو (5.00)

  5. "مسيرة تارغونا" تندد بألاعيب عصابة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | ملايير "النقد الدولي" تَصل إلى المغرب وترفع رصيد العُملة الصعبة

ملايير "النقد الدولي" تَصل إلى المغرب وترفع رصيد العُملة الصعبة

ملايير "النقد الدولي" تَصل إلى المغرب وترفع رصيد العُملة الصعبة

توصل بنك المغرب بمبلغ 31 مليار درهم بالعُملة الصعبة بعد قرار المملكة استخدام خط الوقاية والسيولة المُوقع مع صندوق النقد الدولي لدعم رصيده من الاحتياطات الأجنبية الضرورية لاستيراد المواد الأساسية.

ووفق إحصائيات صدرت عن بنك المغرب فقد قفز صافي الاحتياطيات الدولية للمملكة إلى 286.3 مليارات درهم في العاشر من أبريل الجاري، مقابل 255.3 مليارات درهم في الثالث منه، أي بزيادة بلغت 31 مليار درهم، وهي قيمة قرض النقد الدولي.

واضطر المغرب لطلب هذا القرض في 7 أبريل، تحت ضغط تداعيات الأزمة الناتجة عن فيروس كورونا المستجد، إذ أصبح رصيده من العُملة الصعبة مهدداً في ظل توقف الأنشطة المُدرة لها، وهي السياحة والتصدير والاستثمار المباشر وتحويلات الجالية.

وسيكون على المغرب سداد هذا القرض البالغ 3 مليارات دولار، والموجه أساساً إلى تمويل ميزان الأداءات، على مدى خمس سنوات، مع فترة سماح لمدة 3 سنوات.

ورصيد العملة الصعبة أمر بالغ الأهمية وحساس في ظل الظرفية الحالية، ففي مستواه الحالي يضمن المغرب أكثر بقليل من خمسة أشهر من واردات السلع والخدمات من الخارج، والتي تتطلب أداءً بالعملة الأجنبية.

وفي حالة استمرار أزمة "كوفيد-19" واستمرار تضرر الاقتصاد سيكون على المغرب اللجوء من جديد إلى الاقتراض من الخارج، لأن الرصيد الحالي سيتم استهلاكه ما دامت مصادره متوقفة ويصعب إعادة تشغيلها من جديد بسرعة.

وأقرت الحكومة بداية الشهر الجاري مرسوماً يسمح لها بتجاوز سقف التمويلات الخارجية المحدد ضمن قانون مالية 2020 في 31 مليار درهم، ليصبح غير محدد، وبالتالي بات الباب مفتوحاً أمامها للاقتراض كلما تطلب الأمر ذلك.

ومن المتوقع أن يلجأ المغرب خلال السنة الجارية إلى السوق الدولية لاقتراض 11 مليار درهم، كما تم في نونبر الماضي بالمبلغ نفسه بعد غياب دام سنوات. وفي ظل الظرفية الحالية قد تضطر السلطات لإجراء هذا الخروج إلى السوق الدولية مبكراً.

ويُحذر عدد من الاقتصاديين من خطر اللجوء المفرط إلى الاقتراض الخارجي، كما يؤكدون على ضرورة الموازنة بين إجراءات حماية الاقتصاد وعدم زيادة الأعباء التي يمكن أن تُصبح في المستقبل مصدر خطر على الاستقرار الاقتصادي.

ويركز المغرب في الظرفية الحالية على الحفاظ على رصيد مهم من العملة الصعبة وضمان استمرار بعض أنشطة التصدير، إضافة إلى حشد التبرعات في صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد لتوجيه الدعم المالي للمقاولات والأسر المتضررة.

وبعد مرور شهر من الحجر الصحي وتمديده شهراً آخر، بدأت الحكومة تدرس السيناريوهات من أجل إعادة التشغيل التدريجي لمختلف الأنشطة وعودة الانتعاش الاقتصادي. ومن المرتقب أن يتم إعلان مخططات العمل المرتبطة بذلك في قادم الأيام من قبل لجنة اليقظة الاقتصادية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (107)

1 - سملالي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:11
نحل مشكل بمشكل آخر . كورونا مهما طالت فسيذهبها الله و ترجع الحياة إلى مجراها الطبيعي و لو جزئيا .... أما كارثة قروض البنك الدولي فستكون نهايتها قاضية ...لأننا تحرأنا على الله بالحرب بالربا ... لذا لا تفرحوا كثيرا
2 - yass الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:14
اقسم بالله حتا الاجيال القادمة فالمغرب غاتعيش واحد الدل لي ليس له مثيل ..باش تخليو ولادكوم عايشين تحت احتقار النقد الدولي والكريديات لي كاتهزو منوا باش تسلكوا راسكم وتخونوا الاجيال القادمة ....لاحول ولاقوة الا بالله
3 - sabah الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:15
سلام عليكم خاصنا نتمشاو على قد جيبنا في هاد الظروف في زمن كورونا ناكل خيرات بلادنا الله اجعل البركة
4 - jamalCH الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:16
وبهدا دق المغرب اخر مسمار في نعشه أمام البنك الدولي. قال اجدادنا المغاربة قديمًا القولة الشهيرة. اش يدير الميت قدام غسالو..
5 - هنا الحق الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:16
تغرقوننا في الديون صباحا مساءا، الدين الخارجي تسمونه احتياطا، فمن يسدد هذه الملايير من الديون، اين احتياطات المملكة من واردات الفوسفاط، السياحة، ااصناعة و الانتاج الفلاحي الذي نراه يذهب إلى أوروبا من موانئنا و لا نرى من خيراته الا القليل.
حتى الجارة الشرقية التي نهبها الجنرالات، ز فيها أكثر من ستون مليار أورو احتياطات و صفر دين خارجي، اين الخلل يا ترى، حلل و ناقش.
6 - نور الله الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:19
خاص التقشف إلا أقص حد .و شراء الضروريات فقط.
7 - المخلوف الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:21
هذا إن دل على شيء فإنما يدل على فشل جميع التدابير والاستراتيجيات الاقتصادية التي كانت متبعة من قبل.
لو اتخدت سياسات احترازية لمواجهة الازمات من قبل لكانت الوضعية احسن مما عليها الآن،الا أن التهور واللامبالات والاعتباطية في اتخاد الاجراءات الانتاجية والوقئية الناجعة أفضت الى ما نحن عليه فتبخر الامل وحلت مكانه السعاية و انعدم التوفير وحل مكانه الاقتراض.
قولو الان لمهرجانات العار وحتالة فنانيه، والمختلسين، والمضاربين والمتهربين ضرائبيا....ان يرحموكم او حتى يتضامنوا معكم.هيهات ثم هيهات.ظهر الحق وزهق الباطل.
بقا فدارك وصوم رمضانك وصلي تراوحك ،فإن بعد العسر يسرا وإن بعد العسر يسرا
8 - moh الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:21
فيما يخص الدعم الموجه للطبقات الاجتماعية في إطار الرميد ،اريد ان اشير هنا الى ان مجموعة من الاسر لهم أرصدة مهمة في الابناك تقدر بلايين الدراهم إستفادت من الدعم مؤخراً ،حيث عدد كبير من الاسر يشتغلون في ميادين التحارة والفلاحة ومهن اخرى لديهم أرصدة مالية في الابناك ،نظرا لانهم يتوفرون على بطاقات الرميد اغلبهم استفادوا من الدعم ،ويجب على الكومة ان تنتبه الى هذه الفئة وذلك بتنسيق مع الابناك سيتتضح ما لم يكن في الحسبان حيث مجموعة من الشيوخ والمقدمين منحوا بطاقات الرمبد الى عاءلات ميسورة بطرق مشبوهة ويجب اخد هذا المنعطف الخطير بعين الاعتبار،
9 - ابراهيم الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:21
في ضل الأزمة الصحية والنفسية الثي خلفتها كورونا بجل دول العالم. لابد للمغرب باعتباره من الدول الثي ستتأثر كثيرا من الناحية الاقتصادية كذلك أن يبدأ في التفكير والعمل على الجانب الإقتصادي وإعطاء المجال لأهل الاختصاص للدلو بدلوهم لطريقة الخروج تدريجيا من الأزمة والعمل مع كوادر الصحة لاخد الاحتياطات لحماية العمال في نفس الوقت.
أنا أعيش بفرنسا عدة معامل بدأت في الإنتاج بصيغة محدودة وتدريجية وعلى أساس إرادي من العمال أي انهم ليسوا مجبرين للعودة في ضل الحجر.
كذلك لا يجب أن يتملكنا الخوف أكثر من اللازم فالاف الأشخاص يتعايشون يوميا مع الفيروس لكن باحتياطات معقولة وفي بلد عدد الموتى والإصابات بالآلاف.
10 - مجرد وجهة نظر الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:23
هل دور الحكومة والبرلمان هو الكلام فقط و تخصيص مبالغ خيالية للتعويضات والبريمات وشراء السيارات الفارهة ومحروقاتها و... ؛ قدِمت كورونا لم تجد أي شيء ، لولا تدخل جلالة الملك لإنشاء صندوق التصدي للجائة ولولا كرم المغاربة و تضحيات كل الفاعلين لشهد المغرب أسوأ كارثة في تاريخه ، كلما واحجهتهم مشكلة بسيطة تلجأ الحكومة للقروض حتى بالدرهم ، كل مغربي قادر على فعل هذا حتى ولو كان أميا، ما هو الرهن الذي تقدمونه مقابل هذه القروض.
11 - حر بالرغم الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:23
ما نايضش ما نايضش غير زيدو الثقل.
12 - هشام الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:24
العالم يتجه إلى كساد في الاقتصاد (زيادة التضخم) وبالتالي الاحتفاظ بالدولار كاش خطوة غير محسوبة، أفضل شيئ شراء الذهب من أجل إمتصاص التضخم في الدولار
13 - حميد م الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:27
اتسائل لماذا نستدين وعندنا اموالا طائلة مهربة الى الخارج ؟ ولماذا نستدين وسعر البنزين لم يعد يتجاوز 1 دولار؟ اعتقد اننا ان نجد احسن فرصة لاغراق البلاد في الديون
14 - ouadie الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:28
انا مع القرض و لكن ضد استعماله بغباء يجب ان نزرع و نصنع ما نستعمل المستقبل مجهول هذه هي الفرصة لتغيير اسلوب اشتري من الخارج كل شيئ بما انه رخيص يجب ان نكون قادرين ان نصنع كل شيئ
15 - rima الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:30
يجب وقف استيراد السلع الاجنبية وتشجيع المنتوج المحلي كما فعلت ماما فرنسا عندما اوقفت استيراد الفواكه وغيرها
16 - عزالدين من الدار البيضاء الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:31
التفكير في إعادة عجلة تشغيل عجلة الاقتصاد سابق لاوانه .
17 - إيكو الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:33
لو كانت الدول العربية فعلت دور صندوق النقد العربي عبر خلق عملة موحدة وتسهيل مبادلات العملات فيما بينها كما هو مقرر منذ خلق صندوق النقد العربي لما سقطنا في فخ شح احتياطيات الصرف..نفس الشئ ينطبق على الاتفاقيات المشتركة الموقعة بين بلدان المغرب العربي منذ عقود و التي تسمح باستعمال العملات الوطنية في المبادلات البينية لكنها تبقى حبر على ورق على أرض الواقع..أعلم بأن عدد كبير من الناس لا يعلمون مثل هذه الأمور وقد تتعجبون عندما تعلمون أيضا أن المغرب لم يقترض من صندوق النقد منذ 1993 و أول محاولة للاقتراض بعد 93 كانت سنة 2012 بعد وصول حكومة "اللحى" إلى الحكم!..لا يجب خلط صندوق النقد مع البنك الدولي، فالمغرب يقترض دائما من البنك الدولي لأنه يمول مشاريع بعينها وليس اختلالات ميزان المدفوعات.
18 - هشام متسائل الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:33
وسيسدد كل مغربي كل سنتيم من هذه المليارات والتي سيستفيد منها مستوردو السيارات الفارهة واليخوت وأصحاب البيزنيس الكبيرة.
19 - الأندلس الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:36
يجب على المغرب ألا يستعمل هذا القرض إلا للضروريات كالمحروقات والحبوب والمعدات الطبية والأدوية..ولا يجب استعماله في الكماليات كالسيارات والعطور وما شابه
والاعتماد على كل ما هو وطني وصنع محلي ....
20 - واحد من الناس الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:40
هدا القرض يلزمه خمسة عقود لستخلاصه وبهدا السحب سيدخل المغرب النفق المضلم ويدفن معه كل أحلام الشباب في المستقبل رحمة الله عليك يا وطني
21 - مقتصد . الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:41
في الحقيقة سنحتاج الئ عصئ سحرية لكي نوازن بين المداخل وبين المصاريف ادا ما اردنا تحقيق نوع من الطمءنية الروحية لتحريك عجلة الاقتصاد مرة اخرئ نحو ءافاق رحبة ومضمونة ولن يتاتئ هدا الا بتغيير العقليات ليكون هدا الاقتصاد في صالح المجتمع ككل .
22 - جواد الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:42
ماذا عن فوائد القرض و كم تبلغ ؟
23 - السيزي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:44
غير الله يحفظ وصافي، ايلا بقاينا غادين في هاد الطريق، راهم غادين يخدوا المغرب بكل ما فيه ويديروا لينا السيزي، ها الجفاف، ها كورونا ونوضوا تخدموا اعباد الله راه المغرب غرق كريدي، واحد شد تقاعد استتنائي ضربها بنعسة تا يعيش بالريع وكايطالب باش كل شي عيش بالريع وزيد تيشجع الناس على النعاس، وما عمرني شتو شجع الإنتاج والعمل، ايوا منين غادي نخلصوا هاد الكريدي
24 - بوحتى الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:49
سنفقد سيادتنا لأن المديونية أصبحت خارج التغطية و بالتالي تهتري الموازنة و ستصبح المحكومة فريسة املاءات المؤسسات الدولية النقدية .
25 - [email protected] الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:49
لمادا حكومتنا المباركة تلجأ دائما الى الحلول السهلة رغم الازمة اللتي يعيشها العالم؟؟ اليس من السهل ترشيد النفقات اللتي لا تنفعنا كشعب في اي شئ من قبيل اسطول السيارات والامتيازات الامحدودة؟؟ لمادا يتم رهننا كمواطنين للصناديق الدولية؟؟ الم تملو من هاد العبت والاستهتار بعقولنا؟؟حكومة العبت
26 - Amazigh الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:50
اهلكتم الشعب بالقروض. هدا يبين ان تسيير الحكومة فاشل بمعنى الكلمة. الحمد لله ان الموت حق على الجميع.
27 - ahmad الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:54
مكرهناش الحكومة تقول لينا شحال اتخلص نسبة الفائدة في % على هاد المبلغ في السنة أكيد النسبة ستصدم الجميع لان الحكومة دارت بحال شي شخص سحب مبلغ كبير ببطاقة الأتمان تخيلو ا نسبة الفائدة كم
28 - Walo walo الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:56
بعد هذه الازمة يلزم الدولة العمل على تشجيع الانتاج الوطني باحتضان شركات مغربية منتجة لما نستوده من اجهزة الكترونية وميكانيكية وكهرباءية ولاتشجع الاستيراد لما نصنعه والاكتفاء الذاتي من الغداء فنحن نستود الزيوت والاجبان حتى مطشة ديال الحك وجلب اساتذة باحثين لتاطير التلاميذ والطلبة الباحثين لان نظامنا التعليمي يعتمد على النظري والكوبي كولي وهناك خلل في الانتفال الى الاكنولوجيا الجديدة بواسطة قدرات وامكانيات محدودة لاساتذتنا الذيت يعانون من تجاوز تقني
29 - مغربي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 09:58
لا مزيد من القروض لأن قول أجدادنا كله حكمة "السلف تلف" نرجوا من الله أن يرفع عنا الوباء وتعود المياه إلى مجاريها على الدولة أن تعيد ترتيب أوراقها بمزيد من المجهودات الجماعية لجميع المدخليين المغاربة في تطور المغرب بما في ذلك دعم وتشجيع الإستتمار وتطوير البحث العلمي وتصحيح أخطاء الماضي
30 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:00
ملايير النقد الدولي وصندوق كورونا و الاقتطاع في الاجور، والله حنا متضررين اذا تم الاقتطاع، الكراء ومصاريف المنزل والاولاد، ناهيك عن اقتطاعات القروض، ولاحول ولا قوة الا بالله.
31 - MEKNASSI الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:00
قالها الجد رحمه الله الدين تيدل مولاه
32 - كريم من طنجه الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:02
خبز الدار ياكلو البراني و حنا غادين نتسلقو من من صندوق الرهن و الهدم الدولي.
أنا ( أسغفر الله ) ديرت العيال و ندمت..
33 - السلام الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:03
الدولة اللي مكاتعرفش تسير راسها هدا هو حالها ديما غارقة كريديات و الشعب يخلص من جيبو و من موارد طبيعية ديالو. أنا بعدا بريء من هاد فلوس الحرام و الله يطعمنا حلال
34 - من القطيع الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:08
هكذا وعدنا وزير الاقتصاد والمالية الاسبوع الماضي عن التقشف في تدبير الشأن العام وترسيخ مبادئ النهوض بالاكتفاء الذاتي الوطني.وكان الوعد هكذا تأكيدا ان نصف هذه القروض تتحول بوجه أو آخر إلى بنوك بنما وسويسرا وإسبانيا. ويظل الوضع الاجتماعي في السماء المغرب من أسوء الى اسود حتى يوم القيامة.وستحيا موازين والمهرجانات.والسيارات الفاخرة وكل عام ونحن بخير رمضان مباركة على الجميع ان شاء الله.
35 - ali الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:10
العالم متجه الى أزمة اقتصادية حقيقية ، وقع اختلال كبير في المعايير حيث ان السيولة في العالم اكثر بكثير من قيمة الإنتاج
الولايات المتحدة تتطبع بليونات الدولارات ولكن ليس لها مقابل في الإنتاج
ضخت السوق بالسيولة ليس الا طريقة لتأخير الكارثة
الحل هو ان نصنع كل ما نحتاج ونحقق اكتفاء ذاتي
أتمنى ان تنشر هسبريس تدخلي المتواضع ،
36 - نقطة انتباه الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:11
هذه السنة ستكون كارثية على الدول ذات الإقتصاد الهش الذي يعتمد على السياحة والقطاع الخدماتي أما تحويلات الجالية فلا يمكن إدراجها لأن الجالية ليست راضية عن السياسة التي نهجتها الدولة تجاه رعاياها خارج الوطن تزامنا مع انتشار هذا الوباء.
37 - مهاجر الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:12
للاسف عندما بدا الكثير يهاجم الجاليا قمنا با سحب الرصيدة من البناك المغرب خوفا فقط نرسل الاهل معاش الشهىر فقط الان الكثر خصل فا المغرب والاخرون حصلو على الحدود للاسف
38 - حمزة الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:14
يمكن الحصول على العملة الصعبة عبر
"شرائها بالذهب" ، لا قروض و لا دفع الفائدة و لا شروط القرض و التقشف .
الكثير من الدول تضع احتياطي الذهب في دول أخرى خاصتا دول العملة الصعبة و دول التركيز التجاري عندما تحتاج العملة الصعبة تشتريها بواسطة احتياط الذهب الموجود في تلك الدولة.
39 - karim الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:14
A ceux ou celles qui critiquent l’empreinte du devise étrangère
La France est en déficit actuellement de 170 000 Milliard de dollars
70 %des entreprises sont à l’arrêt
Rien que Aire France perd 1 Miliard Euro par jour
La France a demandé de l’empreinte de la banque mondiale
Le Maroc empreint uniquement 4 Milliard Euro =$
Il faut que vous saviez une chose
Le déficit de la sécurité sociale française est de 300 Milliard $
La dette française va encore augmenter elle va rester pour la génération future
Le devise Marocain dépend
Du tourisme et des investissements Et des exportations agricultures et maritimes
Tout ça est à l’arrêt
Vous voulez qu’on fabrique du devise ?

Il faut comprendre les relations internationales sinon vous restez à l’époque de la pierre
40 - Abdelghani الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:15
حتئ وان قامت جميع بنوك الدول المتقدمة بتحويل اموالا بالملايير من ارصدتها كهدية للمغرب فقط فان الشعب المغربي سوف لن يرئ منها ولو سنتيما واحدا.حالة المواطن المغربي هي نفس الحالة منذ الاستقلال الئ يومنا هذا,علئ الاقل وفي عهد الاستقلال كانت هناك امكانيات وكان هناك شغل وتعليم وتطبيب قوي ولاوجود لاسم
بطالة,البطالة خلقها ادريس بنهيمة وقام بتثبيثها ادريس البصري الئ يومنا هذا.فكل ما يتوفر عليه المغرب من ثروات مهمة وانتم تعرفونها كمغاربة ولاتتوفر عليها دولا كفرنسا واسبانيا والبرتغال وحتئ انجلترا وشعوبهم تعيش الرفاهية والحرية والازدهار فانك ترئ المغاربة عكسهم لاننا تحت رحمة عصابة كبيرة جعلت من الرباط عاصمة ومن المدن الغنية ابقارا تحلب.اذا كان المغرب يستلف من امريكا وبالدولار الامريكي فلماذا الحكومة لاتبيع هذا المغرب وشعبه الئ امريكا وهكذا يكون قد سدد جميع ديوناته الخارجية واطمئن علئ شعبه بانه سوف يعيش كمواطن بمعنئ كلمة الديمقراطية.
41 - ناشط الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:15
سبحان الله بنك المغرب ملي كيقترض من الخارج كيخفض سعر الصرف في البلاد الى درجة الإذلال بأفراد الجالية. العملة الصعبة في البلاد متوفرة بأكثر بكثير لدى المواطنين بصفة عامة لكن على بنك المغرب الرفع من سعر الصرف إن أراد تسديد ما بذمته.
42 - مغربي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:21
نحن نريد ان تاتي الملايير من العملة الصعبة بالتصدير من خلال علامة صنع في المغرب وليس بالقروض المقرونة بفائدة ربوية
43 - مواطنة الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:22
السلام عليكم اسمحوا لي عندي راء أظن ان كثرة السيارات و ما يلزمها من سوار و التقاعدات السمينة بعد الخدمة ستة اشهر و ما فوق و السفاريات و الأجر السمينة و زيد و زيد رها هي السبب فيما نحن فيه المهم مجر رأي و هناك أطباء و أمنيون و جيش لي كيموت بتمر و تقاعد هزيل اللهم انت الألم بكل ما يجري براك علي
و
44 - Le visir الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:28
Il faut absolument une plus grande solidarité de notre part que les MRE envoient le plus de devises possible et que tous les marocains de l’extérieur et de l’intérieur achète la dette marocaine.
45 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:28
"ويُحذر عدد من الاقتصاديين من خطر اللجوء المفرط إلى الاقتراض الخارجي، كما يؤكدون على ضرورة الموازنة بين إجراءات حماية الاقتصاد وعدم زيادة الأعباء التي يمكن أن تُصبح في المستقبل مصدر خطر على الاستقرار الاقتصادي" بل خطر كبير على السيادة المغربية،المرجو تسمية الأمور بمسمياتها.
46 - العلم والمعرفة أساس التقدم الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:28
سيكون على الأجيال القادمة سداد القرض من دمهم لأن الديون تراكمت بشكل مهول بدليل الأرقام الخيالية. كان من ممكن تجنب كل هذا لو أن المغرب أولى أهمية لقطاع الصناعة والإعتماد على الذات بدل استراد كل شيء مثل ما فعلت تركيا للتخلص من ديونها في ظرف سنوات، ولا يمكن تحقيق هذه الغاية إلا بعمل خطوات مصيرية من بينها أولا استئصال الفساد من جذوره من تقليص للنفقات التي تُثقل كاهل الدولة ولا داعي للخوض في هاته المسألة لأن الكل يعرف ماذا أعني ثانيا اعطاء أهمية قصوى للتعليم والصحة، فك الإرتباط التدريجي والتبعية للخارج، تشجيع الشباب على الإبداع والإختراع لأن المغرب ما شاء الله يتوفر على طاقات هائلة تضطر للهجرة إلى الخارج لأنها لا تجد من يُساندها وتتعرض للتهميش متعمد. خلاصة القول طالما نفس الوجوه ونفس العقليات تُسير هذا البلد منذ عهد الإستعمار فلا أعتقد أننا سنسمع يوما ما بمغرب بدون ديون.
47 - مواطن2 الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:30
هي شؤون الدولة بدون ادنى شك.وتعليق المواطن ياتي حسب فهمه للامور.وانا واحد من المواطنين.رايي المتواضع يقول = الشخص عندما تحل به ضائقة مادية اول ما يفعله ينظر فيما حوله وفي ما يملكه شخصيا.فيبدأ باستهلاك ما تحت يده وفي حوزته.وينتقل الى بيع ما هو زائد عن حاجته.ويتقشف في معيشته.ويقطع مع الامور الزائدة...واذا طالت الازمة يفكر في الاقتراض لسد الضروريات.مثال بسيط اوردته لربطه بالموضوع.ارى ان ينظر المسؤولون في الامكانيات المتوفرة بدءا بالقطع مع اي تبذير او اقتناء الامور التي لا ضرورة لها وترشيد النفقات العمومية والعمل بالمراحل.فاذا زاد الضغط تراجع الدولة النظر في النفقات العمومية بدءا بالرواتب العليا التي يجب تسقيفها طيلة الازمة.فلا يعقل ان تصرف رواتب بملايين تفوت الحاجيات.واذا اعتبرنا ان الدولة قررت منح 800 و1000 و1200 درهم للمواطن المعوز..واذا كانت تعتبر ان تلك المبالغ ستفي بحاجيات المواطن العادي .لا حرج في ضرب هذا المبلغ في 20 او30 او حتى 40مرة بالنسبة للاطر العليا .انها فترة التقشف وعلى الكل ان يتحمل..واذا لم تنفع كل هاته الاجراءات لا حرج في اللجوء الى الاقتراض.للمصلحة العليا للبلاد.
48 - ماجد واويزغت الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:32
لا حول ولا قوة إلا بالله اللهم إن هذا منكر
49 - امير الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:32
على المغرب شراء النفط وتخزينها مع الأسعار الحالية فيمكن الاستفادة منها ان شاء الله مع زوال الوباء مع خفض سعر المحروقات الحالية لمساعدة الشعب عكس ما يحدث حاليا نفس الثمن 8 دراهم حرام و الله حرام الله يفرجها علينا من اللوبيات المغربية اكثر ما يفرجها من كوفيد19 ....
50 - الفساد الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:33
الله يحد الباس ويحد الفساد وما ادراك ما الفساد؟ أخطر فيروس عرفته البلاد...
51 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:49
يفترضون ليضمنوا اجورهم المرتفعة على حساب الطبقة الهشة.
52 - مسلم الأربعاء 22 أبريل 2020 - 10:57
الحمد لله لم اتزوج....العالم خطير والقادم اخطر....بالكاد اقدر ان اسلك نفسي..
53 - الزمر الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:04
السؤال هنا هل هناك طريقة أخرى كان على المغرب ان يتبعها بأقل من الخسائر البشرية و المادية طبعا لا، و هنا يطرح نفس السؤال هل هنآك إختيار آخر، نعم هناك إختيار آخر و هو عدد الخسائر البشرية و أقل المادية أي لا نوقف الإنتاج الوطني .
لأنه لا يمكن حماية هذه الفئة المعرضة الى الوفاة التي لها أمراض مزمنة أو غيرها إلى حماية على الدوام مدام ليس هناك لقاح فعال، و على ما اضن شخصيا انه هنآك فأة كبير من الشعب المغربي تكونت لها مناعة ضد هذا الفايروس دون علمها بذالك طبعا ، وأخيرا في نضري المتواضع كان على المغرب إختيار طريق متوازن في الخسائر من هنا و هناك حتى لا يطيح في ديون متراكمة التي لا نعرف نهايتها ولا الخسائر البشرية التي لا نعرف نهايتها و الله أعلم.
54 - farid الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:06
جزاكم الله خيرا أنا مَقَرِيشي خصني نعرف مشكل فين هو ؟؟
55 - خدوج خنيفرة عاجل الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:12
الخراب و الأسوأ القادم

مليارات تلو المليارات فقط خلال عقدين من الزمن كانت المديونية الخارجية للمغرب في حدود 25 مليار دولار

حتى سنة 2018 فاقت 94 مليار أورو حسب مجلة الغارديان البريطانية بينما الأموال المنهوبة خارج الوطن فاقت 125 مليار دولار حتى سنة 2016 حسب نفس المجلة

من يستفيد من هذه القروض و من سيدفع الأقساط ؟

المستفيد من القروض الدولية هم من يستفيدون من الثروات و الصناديق السوداء و الفوسفاط و الغاز و الصيد البحري و الضرائب مقالع الرمال الغسول

من سيتكفل لدفع الأقساط الفقراء و الطبقة العاملة و المتوسطة على مدى الأجيال القادمة أن كان في العمر بقية

لا يعقل فقط شهر من كورونا المغرب يفترض أكثر من 4 مليار دولار نهيك عن شحنات الخرذة من الأسلحة الأمريكية المتهالكة بقيمة 10،5 مليار دولار أيضا عبارة عن قروض

أين الثروة أين الإستثمارات في إفريقيا و بناما و بيتز الفرنسية

الجالية المغربية أقرت نهائيا و قطعا الحد من إرسال العملة الصعبة إلى الوطن بسبب النصب عليها و إغلاق الحدود و المطارات عليها
56 - محمد الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:13
سؤال
هل نستدين لكي نشتري الماركات العالمية من البسة و عطور و مأكولات و شكلاطة و أثاث... و أداء سفريات الأطر و النجوم و......... إنها الوقاحة بعينها و
الذهاب بالاجيال إلى المجهول.
57 - Sabas الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:18
لمادا لا يعتمد غداء الملكات والعكبر في مكافحة هدا الوباء بينما نجد بعض الدول العربية بدأت تتحسن باستعماله وتتكتم في دالك
لمادا هدا التعنت
58 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:22
صدق من قال الدين هم بليل وذل بنهار، الله المستعان
59 - احمد اصيلة الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:27
ان المبالغة في الاقتراض سيرهن الاجيال القادمة و سيزيد احوالنا الاجتماعية و الاقتصادية اكثر سوء
كان من الافضل ان تقوم الدولة باسترجاع الاموال العامة المنهوبة و الاموال المهربة
60 - ما فاهم والو الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:34
السلام عليكم الملاحظة الغريبة ان الشعب غير واعي بهذه الديون التي ستدخل المغرب باكتر من 30 سنة من الفقر و ماتبعه من جميع الضواهر الاجتماعية ؟؟؟؟؟!!! و اغراق حلم الشباب بغد أفضل ؟؟؟! الان كملنا لي باقي استعدو أيها المغاربة لسنوات من التقشف والميزرية ؟؟؟؟! الان عيشين فيها ولكن المستقبل أكتر بكتير ؟؟؟؟! انصح الآباء بعدم دفع ابناءهم للزواج أو بالأحرى للإنجاب حتى تكون ضروفه ملاءمة ؟؟؟! لكي لا ينجبو عبيد المستقبل ؟؟؟! تذكرو كلامي جيدا ؟؟؟؟!
61 - لمن له ضمير حي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:37
31 مليار درهم.!!يكفي 6 اغنياء مغاربة تبرع من مالهم الخاصة لدولة .بقيمة 5 مليارات للفرد. ورغم دلك لن ينقص من مالهم شيئا. لكن قال تعالى وزين لناس حب الشهوات من النساء والبنين والقنطير المقنطرة من دهب والفضة ........نتمنا من الله تعالى رفع البلاء
62 - mohammed الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:48
لكي نفهم كيف تجري الأمورالإقتصاديه في بلدنا .. الدولارات كالكمامات : رأيينا في التلفزيون مصانع تشتغل وزراء مدراء.. يتباهون و يأكدون صنع ملايين في اليوم(نحن أقل من ٤٠مليون نسمة) قوانين تؤطر الثمن وتجبر الإستعمال... انتظرنا و انتظرنا لكن في الواقع لا وجود لها كنقضيوا بلي كاين والعثمان بكل سذاجة يردد هناك مضاربين بينكم أي هذا خطأكم أيها الشعب
63 - انا الحر الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:48
31 مليار درهم لإنقاذ شركاتهم من الإفلاس والشعب يخلصها مضاعفة.
اللهم ان هذا منكر
64 - المزابي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:54
في الدول االمتحضرة ذات سيادة، يحسب احتياطي العملة الصعبة من الناتج الوطني الخام الصافي،
بالمغرب، يحسب احتياطي العملة الصعبة من الديون الخارجية.
هذه فرصة أخرى من أجل النهب و الافتراس.
أغرقوا الوطن و المواطنين بالديون و المصائب.
لا صحة، لا تعليم، لا تشغيل، لا خدمات اجتماعية، لا استثمار،
فقط الكوارث تلو الكوارث
لك الله يا وطني
65 - Fouad الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:58
هذا هي سياسة التسرع. شد على ملشي و دابا كطلبو الكريدي. واش دبا هذه سياسة. الاغلاط كانت من البداية. لا مراقبة على لا والو. زاج عليها شد الحدود على كلشي، ختى الخضر والحوت ما بقاش يصدروه. من الاول كان خاصهوم يتبعوا كوريا الجنوبية هو ماشي يتبع في فرنسا.
66 - mostafa الأربعاء 22 أبريل 2020 - 12:02
المغرب اقتصاده مبني على اقتصاديات العصور الوسطى الزراعه فقط وقليل من الفوسفات بتصدير 3 مليار دولار في احسن الاحوال مع العلم ان ميزانية 2020 تساوي 51 مليار دولار المغرب لايوجد لديه صناعات طائرات او سيارات او الكترونيات انما شركات عالمية تفتتح مصانع لمنتوجاتها في المغرب لتجميع السيارات وغيرها لرخص اليد العاملة في المغرب لابد للمغرب من الاقتراض لاستيراد الادوية والسيارات والمواد الخام لايوجد في المغرب الا الزراعه والفوسفات فقط فقط
67 - خدوج خنيفرة عاجل الأربعاء 22 أبريل 2020 - 12:56
الخراب و الأسوأ القادم

مليارات تلو المليارات فقط خلال عقدين من الزمن كانت المديونية الخارجية للمغرب في حدود 15 مليار دولار

حتى سنة 2018 فاقت 94 مليار أورو حسب مجلة الغارديان البريطانية بينما الأموال المنهوبة خارج الوطن فاقت 125 مليار دولار حتى سنة 2016 حسب نفس المجلة

و تخطى المغرب الخط الأحمر في القروض الدولية حسب تصنيف تريندينغ الأمريكي سنة 2019

من يستفيد من هذه القروض و من سيدفع الأقساط ؟

المستفيد من القروض الدولية هم من يستفيدون من الثروات و الصناديق السوداء و الفوسفاط و الغاز و الصيد البحري و الضرائب مقالع الرمال الغسول

من سيتكفل لدفع الأقساط الفقراء و الطبقة العاملة و المتوسطة على مدى الأجيال القادمة

لا يعقل فقط شهر من كورونا المغرب يفترض أكثر من 4 مليار دولار نهيك عن شحنات الخرذة من الأسلحة الأمريكية المتهالكة بقيمة 10،5 مليار دولار أيضا عبارة عن قروض

أين الإستثمارات في إفريقيا و بناما و بيتز الفرنسية

الجالية المغربية أقرت نهائيا الحد من إرسال العملة الصعبة إلى الوطن بسبب النصب عليها و إغلاق الحدود
68 - brahim الأربعاء 22 أبريل 2020 - 12:58
Dans les pays souverains civilisés, les réserves en devises fortes sont calculées à partir du produit national brut net
Où sont les réserves du Royaume d'importations de phosphates, de tourisme, de fabrication et de production agricole?
Même le voisin oriental pillé par les généraux, a plus de soixante milliards d'euros de réserves et zéro dette extérieure, .
69 - احمد الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:08
ليس هناك اي حل غير الاقتراض ومن يدعي العكس فليدلي به راه سميتها العملة الصعبة حتى التضامن لا يكفي
70 - Foumf الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:13
الاقتراض والتوازن الاقتصادي له مختصوه . اطلب وارجو من من المسؤولين ، وخلية اليقظة وكل من له غيرة على هذه البلاد ان يزودوا السوق بالكمامات خصوصا انه الى حدود الساعة لا وجود لها في صيدليات فاس ،حيث بحثنا عنها في عدة صيدليات وبدون جدوى .
71 - Abrada Mohamed الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:18
خليهم اورطوا الأجيال الماجية في القروض اما نحن الفقراء مشديت لا معاونة تاع الماءونة ولا حتى تاع الرميد أو ....المهم لحد الآن لم اتوصل برقم المرجع باش نمشي نسحب التعويد تاع كورونا
اولا كدبتوني طيحوا معايا للطبلة أو هناك الكثيرين بحالي خدامين في الطاكسيات
72 - ملاحظ الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:36
في هذه الازمة وجب على البرلمانيين، وقف تقديم المعاشات للبرلمانيين القدامى، والوزراء، لأننا في أزمة وسوف نوفر ملايين الدراهم التي يمكن توجيهها لمساعدة السكان الأكثر فقرا، كما يمكن لنا تشجيع التصنيع في المواد والتجهيزات الصحية وتصديرها بالعملة الصعبة، ويمكن لنا أيضا عدم استيراد المواد التكميلي والاقتصار على الضروريات مثل القمح الجيد، دواء، تجهيزات طبية لانصنعها، ويمكن تخفيض أجور الموظفين العموميين لان اغلب الموظفين حاليا في بيوتهم وانخفاض إنتاجهم...ماعادا موظفي التعليم والصحة والامن والقوات المساعدة... لأن من يحب وطنه عليه بالتضحية لأننا في مثل حالة الحرب.
73 - مصطفى الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:45
كفى من الديون التي سوف تقهر المغاربة
74 - عبدو الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:55
صندوق النقد هو سبب تدهور الصحة و التعليم و جيوب الفقراء ... لفينا يكفينا ;;;;
75 - لهويشري الأربعاء 22 أبريل 2020 - 13:55
على الحكومة أن تجعل الاستيراد فقط للمواد الأولية التي تدخل في الصناعة المعدة للتصدير. اما ميزانية الدفاع فيجب خفضها لأنها تستهلك العملة الصعبة و السلام
76 - مغترب s الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:02
على دوله ان تفعل مثل اروبا ادا اردت ان تعود شركات لي العمل في اروبا يدرسون ان يقسيمو عمال على مرحلتين مرحلة بي نهار ومرحله بي ليل كي لا يكون كتظاظ عمال وبي هدا يظمنون عوده حياه الى طبيعتها
77 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:03
وخا حيدنا صندوق المقاصة ماقدرناش نصمدوا ولو حتى 6 اشهر
علا هاد لحساب كون غير خليتوه
78 - sun shine state الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:03
ou sont les perroquets hypocrites qui disent que le maroc est mieux que les etats unis. ce n,es que le commencement.
79 - الوطني الحر الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:07
لا نكتب (ملايير) وإنما نكتب مليارات

مليارت"النقد الدولي" تَصل إلى المغرب وترفع رصيد العُملة الصعبة

ووجب التصحيح
80 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:17
الى رقم التعليق 2 yass الحل الوحيد أمام الدول المتخلفة مند القرن الثالث عشر التي تخلت عن العلم في هده الظروف الصعبة هو اللجوء إلى القروض للحصول على العملة الصعبة خاصة إدا كانت تستورد اغلب المواد الضرورية المصنعة و ببعضها يستورد حتى القمح .السؤال الذي يجب أن نتكلم فيه هو اين هو التضامن من الدول العربية الاسلامية الخليجية واصحاب البيترودولار ياك احنا مسلمين وعار المسلم عن المسلم كما نقول اما الاقتراض فهو شر لا بد منه وها العار غا تلقا لي يعطيك الكريدي في هده الظروف. راه كاينا شروط.
81 - مول الشباكية حبوب الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:23
Les banques privatisent leurs gains et socialisent leurs pertes
La monnaie reste un moyen de la domination
Nous sommes dominé par une oligarchie financière
Sans dettes y a pas d'économie
قالها الزبردشي في كتابه :كيف تصنع الثروة على ظهور بقر علال
......يتبع
82 - حمزة الأربعاء 22 أبريل 2020 - 14:47
للاشارة، خط السيولة هذا لا تفرض فيه اية شروط كاعادة الهيكلة و والخوصصة....
هذا الخط معطي فقط لدول قليلة من بينها المغرب.
بالنسبة للاحتياطي 255 مليار... فهي في الأيام العادية تكفي المغرب لمدة 5 اشهر
لكن الآن الكل متوقف
لم نعد نستهلك وقود و كثير من الأشياء المستوردة ثم ان النفط اصبح ارخص ... هذا يعني ان الاستيراد سيكون اقل وبثمن اقل
يعني ان 255 مليار يجب ان تكفي لاكثر من 7 اشهر على الاقل.
83 - حمزة الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:01
المغرب كالعادة اتخد خطوات استباقية لكن للأسف من خلال التعاليق يبدو ان معضم الناس لا يفهمون ما هو خط الوقاية والسيولة...
هذه الاجرائات هي في صالح المغرب.
انصحكم بالبحث عن خط الوقاية والسيولة، المغرب كمعضم الدول لا يدري متى تنتهي هذه الأزمة يريد ان يستغل الفرصة الآن في أخد القروض، من هذا الخط الذي يصقف المبلغ في 31 مليار والذي لن يخضعنا لشروط اعادة الهيكلة والخوصصة... المغرب اراد ايضا اخد قروض من ابناك اوروبية لكن قانون المالية 2020 يمنعه من ذالك،
لماذا هذه القروض لانه كما صبق ان قلت نحن لا ندري متى تنتهي الازمة، وربما تنتهي وتكون اوروبا اكثر تضررا والابناك الاوروبية قد ترفض اقراضنا وبالتالي سنلجأ لصندوق النقد الدولي الذي سيفرض علينا شروط صعبة فتكون الكارثة اكبر
84 - Lym الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:05
الله يعطيك الصحة ياصندوق النقد الدولي .
85 - لنا الله الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:06
يجب مراجعة و تسقيف أجور كل العاملين في القطاع العام لكيتخلصوا من خزينة الدولة. أما الناس البرلمانيين خاص ليبغا ادوز اخدم بلادوا خاصها بدون اجر فابور او ثمن رمزي. وقتها مغديش اكون زحام في الانتخابات.
ههههه ويبقى هذا حلم
86 - مواطن مغربي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:07
هذا إعلان واضح بخيانة الأجيال القادمة التي ستعيش تحت الذل لأنه لن تستطيع تأدية هذه الديون و التاريخ سيسجل هذه الخيانة
87 - Arbila a الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:10
مبدأ المقايضة خير من الإقراض..
ضخ أموال رجال الأعمال كسندات خير من الإقتراض ..
كل القروض ستؤثر على الطبقة الفقيرة عجز..تراكم ديون...أزمة بطالة..ناتج قومي ..إلخ...
الله يحفظ أمير المؤمنين....
.
88 - STOP STOP الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:26
هذه هي نتيجة التبدير وفساد المال العام وسياسة الريع ،والأجور والتعويضات الخيالية بالنسبة للوزراء والبرلمانيين والمستشارين والموظفين السامين .
89 - متشائم بلوس+ الأربعاء 22 أبريل 2020 - 15:58
جل جلسات الحكومة والبرلمان كيناقشوا او كيصادقوا وفي أسرع وقت غير على التعيينات ديال المناصب العليا والمعاشات والتعويضات ديال الوزراء والبرلمانيون والموظفون السامون .
90 - لعنة الجوع الابدي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 16:00
كم ستنهب التماسيح كالعادة ؟
تماسيح اصابها مرض الجوع و اللهطة ،فمهما أكلت لا تشبع و مهما نهبت كالماء المالح .
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاها به ،هذا الجوع الابدي و كعدم الإحساس بالشبع
91 - احمد بنعلي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 16:06
يجب الحفاظ على هذا الرصيد قدر المستطاع والاعتماد على المنتوج الداخلي للبلاد والتركيز على الاساسيات والضروريات ورب ضارة نافعة فالبترول اصبح ثمنه في الاسواق اقل من ثمن البطيخ وعليه يجب ان تقوم الدولة بشراء وخزن هذه المادة وملء جميع الخزانات التي لديها ولم لا شراء ثلاث ناقلات ضخمة تكون في ملكيتها مملؤات بالبترول وتتستعملها كخزان لهذه الماة الحيوية مستقبلا .
92 - Kent_Hna الأربعاء 22 أبريل 2020 - 16:10
و كما هي العادة! المعلومات المغيبة :

ما هي النسبة الربوية للقرض ؟
ما هي الضمانات التي قدمها المغرب ؟
ما هي البنود الواجب وقعنتها مستقبلا ؟
93 - Fellah الأربعاء 22 أبريل 2020 - 16:17
S'il vous plaît arrêtez d'importer les produits de luxe comme les 4*4, produits hautes gammme, vin, parfum, qui épuisent nos avoir en devises.
Idem pour les produits débat disponible au Maroc..
Il faut consommer des produits locaux pour encourager notre économie....

L'état doit aussi exiger des standard de qualité pour le éviter que les opérateurs et industriels locaux produisent la mauvaise qualité et décourager la consommation des produits nationaux e
94 - عمر هولندا الأربعاء 22 أبريل 2020 - 17:10
السلام عليكم ورحمت الله، الغاية تبرر الوسيلة يعني هذه كانت خطتهم منذ البداية اي قبل تفشي هذا الوباء المفتعل. خطتهم كانت اصطناع وباء باي وسيلة وتدمير ماتبقى من الاقتصاد العالمي واستعباد الشعوب والاجيال القادمة.
95 - نادي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 17:10
الرابحين من كورونا صندوق النقد الدولي وطبعا منطمة الصحة العالمية وشركات أنترنيت الخاسر الأكبر هو الشعب المسحوق والمسروق لأن جيبه المثقوب سيبقى للأبد مثقوب المهم هو جلس فالدار وغسل يديك بالصابونة إلي سنوات وحنا دايرين لينا صابونة
96 - من قرض الى قرد قردوح الأربعاء 22 أبريل 2020 - 18:20
ايوا راه الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال الى هذه الحكومة وهما عيشين غير بلكريدي ديال البنك اىدولي لانهم ما فيديهمش عيانين ما عندهم ما يقدمو ولا ما يوخرو ذاك ارزَيَّق الّي كاتنجو لبلاد النصف للبنك الدولي والآخر الى جيوبهم وهكذا نبقى ندور في حلقة مفرغة او كدابة الناعورة من كريدي لكريدي والبلاد في تخلفها واغلب شعبها ما يعرف الّيف من الزرواطة أمي جاهل اين ما وجهته لن يأتي بخير لِأمَّيَتِه وجهله.
97 - مراد الأربعاء 22 أبريل 2020 - 19:04
لماذا لم نرى نداء الى الجالية من اجل ضخ مزيد من العملة الصعبة كما فعلت تركيا..
الم تتسرع الحكومة في اللقتراض من صندوق النقد الدولي
الفاس جا فالراس... البلاد مقبلة على ازمة لا يعلمها إلا الله..
98 - صابونيي الأربعاء 22 أبريل 2020 - 21:21
حنا محسودين من طرف العالم وموتوا بالحسد كل شهر كل يوم غتسلفنا الدول والصندوق النقد الدولي وحنا لمغاربة غان ديرو عاون الفريق ردو لفلوس ;;;;;;;;;;;
99 - mohamed bniaiche الأربعاء 22 أبريل 2020 - 21:25
جميل ..مصائب قوم عند قوم فوائد...ما الهدف إذن أن تلجأ الحكومة إلى فرض الإقتطاع من أجور الموظفين لمدة تلاثة أشهر دون مراعاة إلتزامات هؤلاء بخصوص الإقتطاعات الشهرية التي تطال أجور غالبيتهم من طرف الأبناك ومختلف مؤسسات القروض الخاصة..ونحن على مشارف رمضان ...والغريب العجب أن الحكومة والنقابات المركزية كلما تعلق الموضوع بالزيادة في الأجور تطول المفاوضات لشهور وسنوات للوصول إلى اتفاق الهزل في زيادة الدرهمين وعلى أقساط ..لكن حينما يتعلق الأمر بالإقتطاع ومس جيوب الغلبة ...في رمشة عين و خلال الجلسة الأولى أو في منتصفها ربما..
حسم الأمر و تم الرضا و تبادل التهاني والعناق على الإجماع والتوافق...يا للروعة ..
100 - مغربي من المنفى الأربعاء 22 أبريل 2020 - 21:25
الله ما اجعل هذه الاموال على الطبقة الكادحة في جميع الولايات المغربية بالخير والشفاءوالنجات من هذا الوباء في هذا الشهر المبارك الذي هوشهر الغفران رمضان
101 - NeoSimo الأربعاء 22 أبريل 2020 - 22:04
على المغرب أن يتوقف على استيراد الكماليات تماماً إلا ما كان ضرورياً جداً جدا. والاكتفاء بما ينتجه داخلياً و ربما القيام بتعويم الدرهم بشكل اكبر لكي يضطر الجميع إلى استهلاك المواد المحلية فقط و بسبب هذا الإجراء سوف تزدهر الزراعة و الصناعة
102 - Ali الأربعاء 22 أبريل 2020 - 22:33
Avec une logique économique simple, il ne faut importer que l’indispensable. L’importation des autres produits est un suicide et hypothèse les générations futures. Le déficit de la balance de paiement va se creuser dangereusement et est dû : [déficit de la balance commerciale essentiellement +défaillance du secteur touristique+RME en situation délicate (pas de transfert de devise)]. A l’intérieur, il faut plafonner les salaires à 20 fois le SMIG , revoir les retraites et les rémunérations des ministres ,des parlementaires, des commis de l’Etat, des Ets publiques…..Développer l’enseignement, la santé, la justice.Mes doléances modestes sont pour le rapprochement des classes sociales et pour une redistribution démocratique des droits et des obligations et par conséquent une justice sociale ,base de tt développement
103 - Libre الأربعاء 22 أبريل 2020 - 22:40
المغرب أرسل مساعدات إلى بعض الدول الإفريقية لمواجهة وباء كورونا وايضا تبرع لمعدات طبية وتريلها إلى ولاية نيويورك هبة من الملك
104 - Kar الأربعاء 22 أبريل 2020 - 22:55
Si c est pour payer les salariés des fonctionnaires et les avantages voitures et autres, c est pas la bonne gestion,vaut mieux acheter du pétrole a bas prix et le stocker à la samir et ajouter des zones de stockages pour le petrole et le blé les indispensables comme à fait l Australie elle investit dans la réserve stratégiques de petrole .combien des fois on a parlé du stock de 20 jours du petrole a la place du seuil de 90 jours
105 - مراد الأربعاء 22 أبريل 2020 - 23:16
صندوق النقد الدولي هو سبب خلا دار باها...
الم يتعظ المغرب من البلدان التي خربت اقتصاديا و اجتماعيا مثل البرازيل و الارجنتين.. بسبب هدا الصندوق اللعين.
قرار الاقتراض ليس صائبا. حنا مولفين نعيشو بلقليل وان كان لابد من الاقتراظ فربما يكون اخر الحلول
106 - المصطفى الخميس 23 أبريل 2020 - 08:27
لو الطلعتم على الغيب لما اخترتم الواقع
107 - عبدالرحيم الخميس 23 أبريل 2020 - 09:18
صاحب تعليق 83 هو الوحيد لي فهم مامعنى القرض ولماذا المغرب اقترض والباقي اظن مافاهمين والو كيسحبو المغرب غادي يقترض من اكدوم
المجموع: 107 | عرض: 1 - 107

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.