24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | وزارة المالية تشرع في إعداد قانون مالية تعديلي بسبب "كوفيد - 19"

وزارة المالية تشرع في إعداد قانون مالية تعديلي بسبب "كوفيد - 19"

وزارة المالية تشرع في إعداد قانون مالية تعديلي بسبب "كوفيد - 19"

أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أنها تعد مشروع قانون مالية تعديلي، ضمن إجراءات مواجهة فيروس "كورونا" المستجد، الذي أحدث تغييرات كبيرة في الفرضيات التي بنت عليها الحكومة قانون المالية لسنة 2020.

يأتي هذا في وقت سبق فيه لوزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، أن أعلن بلجنة المالية أن إعداد مشروع قانون مالية تعديلي، مرتبط باليقين في الفرضية التي سيبنى عليها، مشيرا إلى أن "هناك عملا تقوم به الحكومة بالتشاور مع القطاعات والمؤسسات والمقاولات العمومية".

وقالت الوزارة، في توضيحات لها، إنه تجري حاليا صياغة مشروع قانون معدل، سيشمل تحيين الفرضيات التي تم اعتمادها لإعداد مشروع قانون المالية لسنة 2020، موضحة أنه تم وضع توقعات جديدة، أخذا بعين الاعتبار تأثير الأزمة على عجز الميزانية وميزان الأداءات والدين.

وفي هذا الصدد، أكدت الوزارة أنه تم وضع خطة عمل متعددة لإنعاش النشاط الاقتصادي، مبرزة أنها بصدد دراسة مجموعة من السيناريوهات لتكون مستعدة لجميع الاحتمالات.

وينص القانون التنظيمي للمالية رقم 113.13 في المادة الـ4 منه على أنه: "لا يمكن أن تغير خلال السنة أحكام قانون المالية للسنة إلا بقوانين المالية المعدلة"، مضيفا في المادة الـ51: "يصوت البرلمان على مشروع قانون المالية المعدل في أجل لا يتعدى خمسة عشر يوما الموالية لإيداعه من طرف الحكومة لدى مكتب مجلس النواب. ويبت مجلس النواب في مشروع قانون المالية المعدل داخل أجل ثمانية أيام الموالية لتاريخ إيداعه".

من جهة أخرى، قالت لجنة اليقظة الاقتصادية، في بلاغ لها، إن لقاءها كان فرصة لتعميق النقاش حول العديد من القضايا ذات البعد التشريعي، التي أثيرت خلال الاجتماعات الأخيرة للجنة.

وقررت اللجنة أن يتم إدراج مجمل القضايا المثارة في إطار مشروع قانون المالية المعدل المقبل، الذي يرتبط إعداده بالسيناريو الماكرو-اقتصادي الذي سيتم اعتماده، معتبرة أن الخيار النهائي يظل رهينا، بالطبع، بتطور الظرفية الدولية على المستويين الاقتصادي والصحي من جهة، وبخطة الرفع التدريجي للحجر الصحي، التي سيتم تطبيقها على المستوى الوطني من جهة أخرى.

يذكر أن فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس النواب، طالبت حكومة سعد الدين العثماني بإعداد مشروع قانون مالية تعديلي؛ ضمن استراتيجية وطنية للإقلاع الاقتصادي، بهدف مواجهة التداعيات الكبيرة لفيروس "كورونا" على الاقتصاد الوطني.

التداعيات الكبيرة لفيروس "كورونا" على الاقتصاد الوطني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - Kénitra City الاثنين 11 ماي 2020 - 01:32
اخي عاطل و ذو ابناء و ايضا ابي لم يتوصلا بعد بدعم راميد
و ايضا العديد من الاسر القريبة ! وصندوق كورونا مازال ممتلئ ..
لك الله ايها الفقير
2 - حلال المشاكل الاثنين 11 ماي 2020 - 01:43
الحل هو..تقليص أجور الموظفين المدنيين العاملين والعسكريين بالثلث. وبالنصف لغير العاملين مثل قطاع النقل الوطني والجوي وقطاع السياحة والتعليم الخ..
الغاء استيراد المواد الفلاحية والمواد الاستهلاكية غير الأساسية.
إنتاج الغاز المكتشف بسرعة أكبر.
إيقاف استيراد الأسلحة.
انشاء صندوق الزكاة وإلغاء صندوق كورونا.
3 - ناصح الاثنين 11 ماي 2020 - 01:43
نصيحة لله:
جاء الوقت لنستثمر في وطننا الحبيب و في شبابا. و نقول للمغاربة استرجعوا أمولكم من الخارج. كذلك جاء الوقت لنصبح دولة صناعية: صناعة في الطاقة الخضراء، الصناعة الفلاحية و السمكية، صناعة البسيطة و المتوسطة،،، و لابأس أن نقبل بجودة متوسطة في البداية حتى نتدرج في الإتقان...و على الدولة أن تسهل الصناعة و المواد الأولية...المهم يجب ان تكون خطة واحدة شاملة، و نتدرج فيها و نصبر و لا نستعجل..و الله ما هي إلا سنوات و سترون الثمرات...أرجوا من الله التوفيق و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
4 - متتبع الاثنين 11 ماي 2020 - 01:46
قانون مالية تعديلي قرار صائب سيوضح
الرؤية خلال ماتبقى من السنة الجارية وسيكرس الشفافية في المالية العمومية حتى يتحمل كل قطاع مسؤوليته وحتى يساهم الجميع في تحمل تكلفة كورونا فيروس.
5 - امر ضروري الاثنين 11 ماي 2020 - 01:50
قانون المالية التعديلي لابد ان يراعي في مجمله قدرة المواطن البسيط الشرائية وان تفرض الدولة على منتجي السلع تخفيض هامش الربح الكبير ليستطيع المواطن البسيط من التمكن من العيش في ظروف مناسبة هناك بعض الاسر لاتتوفر على معاش او ذخل قار او عمل منتظم وتعول فقط على بعض اعانات الاقارب الغير منتظمة مع ان تحرص الدولة على مراقبة الشركات لتوفير المنتوجات باسعار معقولة، اللهم فرج عنا واشملنا برحمتك الواسعة.
6 - داوي خاوي وجدي الاثنين 11 ماي 2020 - 01:59
ادا كان البرلماني ياخد اجرته شهريا ولا يساهم في التكاليف العمومية كما نص على ذلك الدستور اثناء الكوارث فلمادا طبق هدا الفصل على الموظفين فقط ؟؟؟؟؟
7 - موسى الاثنين 11 ماي 2020 - 02:08
اعتقد أن البطن الممتلئة (الشبعانة) لا تفكر في البطن الفارغة (جيعانة ) لذلك وجب التفكير بجدية في ترشيد نفقات المناصب السامية وذوي الدخل المرتفع اجباريا وتفعيل مسطرة من أين لك هذا عاجلا لتدارك ما من شأنه أن يقض مضجع الاستقرار والأمن الذي ننعم به في بلادنا والحمد لله وهذا مجرد رأي يمثل غيرة على ما تحقق من إنجازات كبيرة وقفزة نوعية نحسد عليها
8 - علي الاثنين 11 ماي 2020 - 02:11
الى 2 حلال المشاكل
مكانك في الحكومة .لكن كان عليك اضافة ان يكون راتبك 7ملايين في الشهر لانك وجدت حل لا يخطر عل البال . انت عبقري تشبه العالم جون ناش . كفاءة عالية لا مثيل لها .
9 - عبده الاثنين 11 ماي 2020 - 02:19
الى المعلق رقم 2 حلولك لا نريدها فلمادا الموظفين والعسكريين وهناك مدراء مؤسسات عمومية اجورهم تصل الى 30 ملبون في الشهر وهناك اطر جاءحة كرة القدة فيحب تقليص تجورهم للمرة الثانية فكيف ان حجي سيتفاضى 20 مليون بعد تقليص اجره وزد على دلك
10 - abed fettah الاثنين 11 ماي 2020 - 02:20
السلام عليكم انا احد المتدررين من كورونا وبحالي الملايين من الصناع التقليديين لي وهبو حياتهم في البناء والمعمار داخل الوطن وخارجه وملي كبرنا وقلال لينا النضر هاحنا جالسين بلا تقاعد بلا لتفاته رغم اننا حتى حنا جتاهدنا وسهنا فلعمل لكن الله غالب المرجو الاخد بعين العتبار الصانع التقليدي المسكين وشكرا
11 - fahd الاثنين 11 ماي 2020 - 02:20
نستغرب لماذا احدث هدا الصندوق هل للوباء والفقراء او للاغنياء، اين هو دور الفقراء اللدين ليس لهم لا رميد ولا ضمان اجتماعي لم يستفدو حتى الان، نحن في حالة حضر وليس لنا اي دخل، وانتم تتكلمون عن دعم المدارس الخصوصية والمقاولات والخطوط الجوية والسياحة ، اين دور الشعب الفقير في هدا
12 - يوسف الاثنين 11 ماي 2020 - 02:24
لاشك أن الفيروس المستجد خلق العديد من التغييرات على مجموعة من الأصعدة إقتصادية. إجتماعية وغيرها. ولا شك أن مداخيل الميزانية العامة سيطرأ عليها تغيير مهم. وذلك نتيجة انعدام مداخيل ضريبية للشركات المتوقفة. كما أن تحويلات المغاربة تقلصت بشكل مهول. وكما تقلصت بذلك عائدات القطاع السياحي. وأمام كل هذه المستجدات لابد أن تتخذ الدولة جملة من التدابير الفورية ومنها.:
تقليص أجور موظفي القطاع العمومي إلى النصف.
حذف جميع الإمتيازات التي يتمتع بها أطر الدولة.
تقليص ميزانية الإستثمار.
حذف مقرات الكراء الباهضة الثمن التي يستفيد منها أطر عليا للعديد من الوزارات.
تأجيل جميع الترقيات والمباريات وترشيد المتوفر من الموارد البشرية وإعادة انتشار الفائض منها تحت طائلة الواجب المهني.
حذف جميع الميزانيات المخصصة للحفلات والمهرجانات.
وبهذا تكون الدولة قد خففت على ميزانياتها الضعيفة أصلا جميع الضغوطات إلى حين انفراج الأزمة.
13 - bouhsine الاثنين 11 ماي 2020 - 02:27
في نظري والله أعلم، علاش ماتكونش شركات مغربية مثل الشركات الأجنبية، حيث أنها تشغل يد عاملة مغربية بثمن بخس مع أرباح كبيرة جدا، علاش ماتكونش ها الشركات مغربية 100% وبالتالي رباح كامل ديال الدولة، بهاد الشكل تا لادربنا تمارة نضربوها على ود بلادنا بالتالي تكون صناعات وشركات مغربية مليار بالمئة، اليد المغربية كفوؤة وبزاف وكانخليو الأجانب يحرثوا علينا..
14 - yassine الاثنين 11 ماي 2020 - 02:42
ردا على المسمى"حلال المشاكل" واش بانولك العسكريين ناعسين باش ينقصو ليهم من الصالير ؟ العسكريين هما اللي عساسين عليك باش انت تشخر حدا ولادك أشريف. العسكريين عيون لا تنام ٢٤/٢٤ ساعة وطيلة أيام الأسبوع. ولا مشفتيش الأطقم الطبية العسكرية اللي مشتتين في المستشفيات المدنية والعسكرية بمختلف ربوع المملكة. تحية للقوات المسلحة والدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية وقطاع الصحة وقطاع النظافة.
15 - مهاجر يريد الرجوع الى ايطاليا الاثنين 11 ماي 2020 - 02:52
سنين وسنين وانتم تدرسون قانون المالية كل الوقت و قهر الطبقة المتوسطة بالضرائب القانون لم تجدوه يناسب في ضرف سنة و تريدون ايجاده في ضرف شهر ما بين كتابته و التصويت عليه اتقلتم كاهن البلد بالديون الخارجية من يوم ولدت ونحن نقترض من البنك الدولي.قال تعالى (و لاتقل ان فعال ذلك غدا الا ان يشاء الله.)كورونا عرات على المخبي.
16 - مسفيويها الاثنين 11 ماي 2020 - 03:07
البلاد لي عندها الفوسفاط مخاصهاش تبرزط تامواطنين ديالها بهادشي.
انا بانو ليا هاد الناس كيوجدوا لينا اقتطاع نصف الراتب تحت ذريعة انقاد الوطن والاقتصاد ولإعطاؤها القليل من الموضوعية والقانونية غادي يقوليك البرلمانيون والوزراء والخدام السامون غادي تاهما يساهموا بنصف الراتب على اساس هما عايشين غير بالراتب اصلا هما ممحتاجينش الراتب لباس عليهم حنا لي كنعيشوا بيه واي درهم نقصتوا كنحسا بيها / كورونا غادي تمشي ان شاء الله وغادي تجي ماما غولة الحكومة وغادي تنزل على المواطن بالضرائب والقوانين الجديدة المتعلقة بحركة السير المهم ادي يرجعوا كل سنتيم وبالضوبل ولمن عند الله لحساب
17 - هناك طب الحروب واقتصاد الحروب الاثنين 11 ماي 2020 - 03:12
الله يرحم واليديكم ديك فهامات ديال انعاش القطاعات خليوها عندكم ....معندك متنعش في قطاع السياحة راه مات متهضروا عليها حتى 2021 ولا تربية الخيول ولا ولا ولا .....الاولوية للقطاعات التي تستطيع ان تستمر في الانتاج وليس التي ستستهلك كل شيء وفي الاخير لن تنجوا....القرار خاصوا يكون شجاع بحال قرار الاطباء في قسم الانعاش ...القطاع لي يقدر ينتعش بسرعة عنده الاولوية في ميزانية دولة من القطاع لي مينتعش من هنا لعام
18 - [email protected] الاثنين 11 ماي 2020 - 03:12
ليكن في علم جميع ءن التعليم هو دعامة الءمة وركيزة حضارتها ولبنتها الءساسية، فلا خير في مجتمع يجحد فضل ءهل العلم
19 - زعيتر الاثنين 11 ماي 2020 - 03:16
الى المدعو حلال المشاكل
هل تعلم ان جل الموظفين يتقاضون راتبا دون ،6000 درهم واعلاهم وهم قليل 15000 درهم وكلهم باستثناء قليل غارقون في الديون العقار أو الاستهلاك
وهل تعلم ان الموظفين هم الفئة التي تحرك عجلة الاستهلاك داخل البلاد
وهل تعلم وووووو
مشكلة الموظفين مع فئة أمية وجاهلة واحيانا حقودة اكثر بكثير مع غيرها
سير حتى تقرا وتتعلم وجي تكلم
20 - [email protected] الاثنين 11 ماي 2020 - 03:33
تخيل يا من يبغض الموظفين ، تخيل معي هؤلاء الذي تود لو تقطع ءرزاقهم، لو رحلوا جملة ءلى بلدان تقدر مجهوداتهم بءجور جد محترمة، وتركوا المقاعد شاغرة فهل فتصوراتك الجوفاء هته ستحل مشاكل كل القطاعات
21 - متقشف الاثنين 11 ماي 2020 - 03:49
أضم صوتي لأحد المعلقين وأؤكد أن خيار تقليص راتب الموظفين وإلغاء الترقية للسنوات المقبلة بات مطلبا ضروريا ملحا لتجاوز الأزمة .لأن رواتب الموظفين العموميين في المغرب مبالغ فيها في بعض القطاعات كالتعليم والأمن.
22 - Said الاثنين 11 ماي 2020 - 04:00
للاسف المغاربة دائما يحلمون عندما يسمعون بتعدل ما او اي تغيير كالاستثمار في التعليم والصحة واستثمار الشباب والعديد من الاحلام ناسين انه لم يؤخذ رأي الشعب في أي مشروع وكل ماتريده الحكومة تحققه ولو على حساب الشعب لان هناك اغلبية برلمانية وغياب معارضة بناءة ثم ان هذا الصندوق وضع للفقراء ولم يصرف منه الا الفتاة ولن نعرف مآل البقية والى اين ستذهب فالكلام كثير والسكوت احسن
23 - Omar الاثنين 11 ماي 2020 - 04:10
الله يخليكم، لفهم شي حاجة يشرح لينا
24 - برجوووق الاثنين 11 ماي 2020 - 04:16
سيحدث نفص كبير فيرالمالية العمومية من جراء حاءحة كورونا..وهذا مصادر التمويل..١... المساهمة من طرف موظفي القطاع العمومي والشبه العمومي والخاص بيوم من كل راتب صافي يفوق اربعة آلاف شهريا إلى نهاية ألسنة الحالية ..٢... سحب كل الامتيازات المالية : التنقل ، الغلاوات ،وغيرها التي يستفيذ منها الموظفون ..٣...ترشيد نفقات التسيير للوزارات والمؤسسات العامة والشبه العمومية والجماعات المحلية من نقل ومصاريف زاءدة..٤... منع استيراد المواد الاستهلاكية والاكتفاء بالمواد المصنعة في المغرب ، وتشجيع الصناعات المحلية والاستثمار المحلي مع تبسيط الإجراءات والمساطير الإدارية..٥...الاهتمام بالقطاع الفلاحي والصناعات التحويلية الفلاحية ، وتشجيع التصدير إلى جميع الدول ...٦ ...منع قضاء العطل خارج البلاد والاكتفاء بالسياحة الداخلية، للحفاظ على العملة الصعبة ...٧ ..مساهمة الشركات والتجار اللذين يفوق رقم معاملاتهم مليون درهم عن سنة 2018 بنسبة 1 أو اقل أو اكثر في % ..وكذالك في المداخيل والارباح بالنسبة للقطاعات الأخرى.. وتبقى كل المساهماتى المذكورة ترمي إلى هزم جاءحة كورونا وجبر الأضرار التي تسبب هذا الوباء اللعين....
25 - ع غ الاثنين 11 ماي 2020 - 04:22
الى المعلق رقم 2 اخي الكريم لاتعلم ان الموظف البسيط الذي تحاملت عليه هو اساس الاقتصاد الوطني فالموظف الواحد يعيل اسرة كبيرة من فروع واصول ويؤدي الضراءب بشكل لايقبل التملص حيث تقتطع من المنبع وتعيش معه عدة قطاعات كالتعليم الخصوص والقطاع الصحي الخاص (حيث انه يتكبد مصاريف العلاج بالمصحات الخاصة) وقطاع التشغيل حيث ان جل الموظفين يعيلون اسر هشة عن طريق تشغيل الخادمات ويروجون شهيرا وبشكل مستمر المراكز التجارية الكبري ناهيك عن محطات الوقود نتيجة التنقل المستمر للعمل بسيارات جلها بقروض تساهم في الاقتصاد الوطني بالاضافة الى عدة مهن مرتبطة.
26 - إلى حلال المشاكل و بوسف الاثنين 11 ماي 2020 - 04:23
واش حماقيتو عمركم قريتو شي سطر في الاقتصاد، بحيث اذا الموظفين والعمال ولاو يتخلصو بالنص بحال لي كتقولو لا أحد سيشتري من أحد عندها جميع القطاعات ستنهار و قول ن الدولة تبخر ب دك التقشف لي عملت، بالعكس يجب ضخ الأموال لدى المواطنين حتى تدور العجلة مرة أخرى وهذا هو السبب في تخفيض الفائدة ن 0 و ضخ أمريكا 3 تريليونات في الأسواق كأكبر قرض في التاريخ، باش السيولة تدور فالسوق وشي يشري من شي والسفر و الطاكسي و كولشي يخدم كون كنتو في الحكومة كون الشعب كلاكم يا الفهايمية د
27 - شغل مخك شويه الاثنين 11 ماي 2020 - 04:42
قانون مالية تعديلي لا يمكن ان يكون بفتاوي هذه الوزارة بالخصوص بل لابد من شورى شاملة بين كل الوزارات.

أهم شيء ألا يغفل الأرقام التي ابرزتها لجنة يقظة وجهات الاحصاء لاجل دعم واضح للصحة والتعليم مبدئيا اخذا بعين الاعتبار عدد ذوي الدخل المحدود وعدد حاملي راميد وعدد غير المهيكلين الذين لم تشملهم حسابات الصندوق اصلا بحجة ان الصندوق لمن فقد عملا كان يسترزق به، ونسي بذلك اعداد غفيرة تعيش من معاونات عائلية وتطوعية غير نظامية وهذه العائلات او التطوعيات هي بدورها تضررت من الجائحة سواء الجالية ام الذي كاين يشتغل بالاسود في مقهى مغلق.

المال الى التعليم والصحة والعدالة الاجتماعية فورا لان الفقر عدو ونظام صحي مهمش عدو والجهل عدو فاذا اتحدت هذه الاعداء في ظروف كهذه او مماثلة مستقبلا او اكثر فتكا خاصة واننا لا نحسن الى الطبيعة ولا الى البيئة ولا الى بعضنا بعضا فحينها سلام علينا في الاولين لاننا نحن حينئذ الاخرين!!!
28 - الحل الاثنين 11 ماي 2020 - 04:45
وجب التوقف عن منح الامتيازات المالية الخاصة بالبرلمانيين و المستشارين والوزراء وتقليص اسطول النقل للادارات العمومية عقلنة ومراقبة مقتنيات الجماعات المحلية و تقليص نفقاتها الغير الضرورية والسيارات الفارهة لرؤساء الجماعات و لم لا فك مجلس المستشارين لاني أظن انه لا يقدم اية اضافة وتقليص المنح للاحزاب ولمن يدور في فلكها وكدا بعض التعاونيات الانتهازية
29 - باحث حقيقة الاثنين 11 ماي 2020 - 05:48
إلى رقم2 كن عاقلا قل لابن كيران يرد 9 مليون والوزراء يعطيو الثلث ورؤساء المؤسسات العمومية أجورهم السمينةتنقص والضرائب ترجع الدولة اما صندوق كورونا يبقى ونضيف إليه أموال المهربة وتءهبون إلى الموظف البسيط الله يهديك وماذا عن الصناديق السوداء
30 - عسكري الاثنين 11 ماي 2020 - 06:14
الى اصحاب التعليقين رقم 2 و 12 حلولكم ممتازة تشبه حلول حكومة احد الاحزاب التي ازمة وضعية المستخدم و الموظف و انا متاكد انكم من دبابهم الالكتروني, ما بان ليكم اجور البرلمانيين و الوزراء و التقاعد الا اخلاقي ديالهم ما بان ليكم موظفون سامون اللي عندهم اجور ديال لاعبي كرة القدم ما بانت لكم واحد 1700 مليار اللي ماعرفناها فين مشات ما بان ليكم لوبيات المحروقات و الفلاحة و الصيد البحري و القطاعات الاخرى ما بانو لكم مهرجانات و و و و و
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم او رمضان هدا
31 - Rachid الاثنين 11 ماي 2020 - 07:04
اقول لرقم 2 و 12 الله يعفو عليكم من اللي فيكم. الحقد وما يدير الله يلطف بنا من امثالكم. ومع ذلك نطلب الله يسهل عليكم و يشافيكم مما انتم فيه.
32 - زعيتر الاثنين 11 ماي 2020 - 07:08
السيد محمد بنشعبون خريج البنك الشعبي والخبير بدواليب المال
طبعا ستكون حساباته دقيقة عند تغيير مشروع المالية
33 - l'expert retraite bénévole الاثنين 11 ماي 2020 - 07:22
De par la loi, l’Etat a droit de recourir à un budget exceptionnel en cas de guerre par exemple.

Il peut même réquisitionner tous les biens disponibles pour faire face efficacement aux besoins urgents et imprévus. Dieu merci, nous n’en sommes pas là.

Une loi de finances rectificative ne permet pas par exemple, d’accorder d’office des récompenses exceptionnelles à quiconque aura mobilisé des fonds précieux disponibles, indispensables à la relance économique de l’après virus. Ce n’est pas encore réglementaire malgré ses avantages.

Nous comptons y contribuer efficacement dès la levée du … confinement actuel, et comme il a été dit à maintes reprises, l’argent existe et il suffit de le récupérer, parole d’expert.
34 - ABC الاثنين 11 ماي 2020 - 07:44
هذه فرصة ذهبية للدولة بصفة عامة للتخلص من المرتبات تجربة الكبيرة للموظفين السامين . وكذلك الشأن بالنسبة التعويضات عن التنقل في الداخل والخارج وتعويضات منصب المسؤولية من رئيس الحكومة حتى لرئيس المصلحة . والكبرى هي التخلص من معاشات البرلمانيين والوزراء آعباد الله ممارسة العمل البرلماني والتوزيرة هي عمل تطوعي وليس وظيفي مرتبط بقانون الوظيفة العمومية والترفيه في الدرجة والراية . عمل سياسي صرف تطوعي لتنفيد برنامج انتخابي خلال فترة زمنية محددة وانتهى العمل. يجب كذلك محاربة التهرب الضريبي على قدم المساوات بين المواطن العادي والمواطن السامي . وامتيازات الضريبية انتهينا منها الكل يدفع مستحقاته من الضريبة. الدولة فرصتها في فرض إعادة شروطها مع المجتمع ككل . في تحقيق عدالة اجتماعية واقتصادية والتصالح مع الذات. لبناء مستقبل متساوي في الحقوق والواجبات.
35 - العكاري الاثنين 11 ماي 2020 - 09:04
هناك العديد من العوامل التي تساعد على الدولة لتطبيق برنامج دينامي للسير إلى الأمام من بينها تقليص الوزراء والبرلمانيون والأحزاب واتباعهم مند بداية كورونا الكل محجورين في غار حراء إعادة تكرير النفط تحرير كل القطاع من الإحتكار أكانت نفطية أو بنكية أو الإتصالات أو عقارية تشجيع المبادرات الشخصية تقليص السماسرة والوسطاء يستهلكون ولا ينتجون وإعادة النظر للواقع لإفلاس لارام وميزانيات القصور والأسلحة والتعاملات بالأوراق النقدية جعل سقف وتتبيت الأداآت بوثائق وفرض ضرائب مأوية وعقوبة noir أما المساعدات والتبرج لدول إفريقيا الفقيرة فالمغاربة أولى بها ووووووووووووو
36 - زعيتر الاثنين 11 ماي 2020 - 09:13
ايها الموظفين لا تخافوا علاش
نسبة 80 فالمية من الموظفين اكثر من نصف اجورهم ديون مع الابناك أو مؤسسات القروض بمعنى ان تقليص راتب الموظف سيؤثر بشكل مباشر على تلك المؤسسات وطبعا السيد وزير المالية اصلا إطار بنكي كبير وعارف هاذي شي والدولة هي الحامي الاول لمصالح الابناك وغيرها حيث أنها تقتطع الدين من المنبع
مسألة أخرى الدولة واعية وعارفة بان عجلة الاستهلاك والنقل والتامين وووو رهينة باجر الموظف وطبعا اول من سيتضرر اسطول النقل الحضري طاكسيات طرامواي
وما ادراك ما اصحاب الطاكسيات وشركات التأمين والابناك وشركات القروض.
اذا لا داعي للقلق
37 - كاري الاثنين 11 ماي 2020 - 12:21
أرجو ان يجد الكاري والمكتري والدولة حلا يوافق كل الاطراف في هذه الضرفية التي تمر منها البلاد .
38 - l'expert retraite bénévole 2 الاثنين 11 ماي 2020 - 12:54
و سيخرج المغرب إنشاء الله منتصرا من الأزمة الإقتصادية إذا باشرت الحكومة إلى الزيادة في أجور موظفي الدولة و الجماعات المحلية و المتقاعيدين بدلا من تقليصها لتمكينهم من القدرة الشرائية القوية التي ستمكنهم من إقتناء بسهولة ما تنتجه المقاولات الوطنية و التي ستلجأ بدورها إلى تشغيل المزيد من اليد العاملة لإضاء الزبناء و هكذا يتم الترويج وفقا لمنطق مايير كاينز.

و الزيادة في الأجور ستنعش كذلك السياحة الداخلية و لا سيما في الشواطئ لمعالجة مشكل النقص من مادة فيطامين د التي تنتجها أشعة الشمس و الترفيه عن النفس من كئابة الوباء.

و أما عن التمويل، فل يبادر الجميع إلى أداء زكاة الفطر لفائدة الصندوق الخاص بمحاربة الوباء و الله أعلم
39 - Majid kam الثلاثاء 12 ماي 2020 - 23:23
لمادا لم يستفيدوا المتقاعدين من تاجيل اداء القروض البنكية ؟ لدينا ابناء كانوا عاملين ليس لديهم لا راميد ،ولا CNSS,اصبحوا جاليسين فى منازلهم بسبب هدا الحجر الصحى.اصبحنا نحن من نصرف عليهم مع تازمنا بسب القروض التى نؤديها،لدلك اصبحنا نحن نعانى،وشكرا
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.