24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  3. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  4. قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني (5.00)

  5. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | اقتصاديون يقترحون مخطط عمل بـ5 محاور لإنقاذ سياحة المغرب

اقتصاديون يقترحون مخطط عمل بـ5 محاور لإنقاذ سياحة المغرب

اقتصاديون يقترحون مخطط عمل بـ5 محاور لإنقاذ سياحة المغرب

اقترحت "رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين" مخطط عمل بخمسة محاور إستراتيجية لإنقاذ السياحة المغربية، باعتبارها أكبر قطاع متأثر بتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الرابطة، في وثيقة أصدرتها في هذا الصدد، إن مرض "كوفيد-19" أدخل السياحة العالمية في شلل غير مسبوق، نتج عن تدابير الحجر الصحي واسعة النطاق وإغلاق الحدود، وتتوقع أن ينخفض نشاط السياحة عالمياً بنسبة 70 في المائة إذا استمرت عمليات الإغلاق حتى شتنبر المقبل.

وفي المغرب، تضرر قطاع السياحة بشكل بالغ، فهو يمثل حوالي 2 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة، وتبلغ إيراداته حوالي 80 مليار درهم من السياحة الخارجية و45 مليار درهم من السياحة الوطنية.

ومن أجل إنقاذ هذا القطاع، تقترح الرابطة كمحور إستراتيجي أول اعتماد حكامة جماعية للحماية وإعادة تشغيل القطاع من خلال إحداث لجنة متابعة ويقظة خاصة فقط بالسياحة، وتضم الحكومة والمهنيين والنقابات والنظام البنكي.

وترى الرابطة أن السياحة والصناعة التقليدية يجب أن يُدرجَا ضمن الإجراءات والتدابير الاقتصادية الاستعجالية على المستويين الوطني والجهوي، وإطلاق خطة طوارئ ما بين يوليوز 2020 ودجنبر من سنة 2022 من أجل إعادة الفتح التدريجي للوجهات والمرافق السياحية، وضمان حد أدنى من ملء بنيات الاستقبال.

ويشير المحور الثاني المُقترَح إلى ضرورة الحفاظ على الوظائف وتقوية خبرة القطاع من خلال إعفاء المقاولات التي تحافظ على 50 في المائة من أجور موظفيها ما بين 2020 و2021 من الضريبة على الدخل واشتراكات الضمان الاجتماعي حتى نهاية 2020 واعتماد النصف لسنة 2021.

كما يتضمن المحور الثاني اقتراحاً بالاستفادة من فترة النشاط التي تقل عن المستوى الطبيعي لاعتماد برامج التكوين في مجال التدبير وخدمة الزبناء والرقمنة والنظافة، بتمويل من مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

مقترحات الرابطة ضمن المحور الثالث تضمنت إعادة هيكلة الوضع المالي للشركات العاملة في القطاع من خلال إطلاق عمليات تجارية ومالية، لتوليد السيولة النقدية وتعزيز الموارد المالية على المديين القصير والمتوسط، والحد من تكاليف التشغيل والضرائب على الفاعلين في السياحة والصناعة التقليدية.

وترى الرابطة ضمن المحور الرابع أن هناك ضرورة لتكييف عرض السياحة المغربية مع المتطلبات الصحية العالمية الجديدة، من خلال إنشاء علامة مغربية ذات نطاق دولي «Green & Safe» عبر وضع إجراءات ومعايير بيئية وصحية وضمان تطبيقها الصارم.

وفي نظر الخبراء الاقتصاديين في الرابطة فإن الوضع الحالي للسياح يتطلب أيضاً إعادة النظر في محتوى العرض الشامل، من خلال إطلاق مشروع التحول الرقمي للفاعلين في السياحة، والاهتمام بالسياحة الطبية والصحية.

أما المحور الخامس فيتضمن مقترحات بشأن تنويع الأسواق الداخلية والخارجية للسياحة والصناعة التقليدية، وذلك عبر تحفيز السياحة الداخلية وتكييفها مع متطلبات الطبقة الوسطى وزيادة الرحلات الجوية الداخلية بدعم من الجهات، وإضفاء الطابع الإقليمي على العطل المدرسية لتمديد الموسم السياحي.

وأوصى خبراء الرابطة ضمن مقترحاتهم بتطوير ذكاء اقتصادي جديد عبر رصد الدول المصدرة للسياح واستهداف الأسواق الجديدة، وإطلاق حملة ترويجية تستهدف المغاربة المقيمين في الخارج في الحدود، وتسريع نشر الخطة الرقمية للترويج للوجهة المغربية، ولاسيما من خلال شبكات المؤثرين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - زين العابدين الجمعة 22 ماي 2020 - 20:07
الاقتراح الاهم في السياحه الدخليه هو تحسين الخدمات للمواطنين والخفظ في ايام المبيت التي هي اصلا مرتفعة
2 - ياسين الجمعة 22 ماي 2020 - 20:07
ما فهمتش شركات و مؤسسات و فنادق تعمل منذ ازيد من 40 سنة وهي تجني ملايير الارباح، تغلق لشهرين فتعلن افلاسها وتصرخ مطالبة بالدعم!!! اللي فهم يفهمني عفاكم تين هي ارباح ومداخيل عشرات السنوات؟!
3 - mre الجمعة 22 ماي 2020 - 20:12
المخطط الأساسي هو الثقة و هذه فقدت و إذا فقدت لا تعود. عواقب عقلية الهمزة. كيف للسائح المغربي أن يفضل الخارج رغم امكانياته المتوسطة فقط بسبب ما يراه في قطاع السياحة ببلاده ؟.
قمة الفشل أن يهرب من الدار أهلها.
4 - سعيد اوستي الجمعة 22 ماي 2020 - 20:15
سياحة بالمغرب خاصها تكون عندها برنامج رائع واحترام السياح الأجانب للعودة لسياحة وكاشي شفار حشومة راه سياحة ماشي سوق الهماج
5 - Daiul minou الجمعة 22 ماي 2020 - 20:16
Il faut toujours écouté les experts de l'Istiklal
On connaît leurs compétences
Et amour du pays
Il faut juste faire le contraire de leurs recommandations
6 - زمن كورونا الجمعة 22 ماي 2020 - 20:17
لانقاد السياحة على اصحاب الفنادق والمطاعم وغيرها تخفيض الاثمنة والاسعار وتغيير طريقة التسيير من معاملة واعطاء قيمة للسائح المحلي وخفض الاسعار الخيالية المبالغ فيها هناك بعض الفنادق لانظافة مزيانة ولا تهوية الغرف رحيت الغمولية كتعطعط و 150 درهم ليلة 200 درهم عيب مايستاهلوش 50 درهم هاداك هو ثمتنهم وجب اعادة النظر في عدة امور لانعاش السياحة وتتبيت تخفيض الى %70 ليكون الاقبال حتى تنتهي كورونا بشكل نهائي، قد يكون هناك اقبال.
7 - لكي تزدهر السياحة الجمعة 22 ماي 2020 - 20:18
أقترح إخلاء الشوارع والساحات من المتسولين والشحاذين وشطاح القرود ومحير الثعابين والملتسقين المحتكين ،هؤلاء يعطى لهم عمل بديل يقتاتون منه وللسائح حق الإقتراب واختيار السلع والخدمات والأماكن الي يريدها دون مضايقات ، هذا رأيي.
8 - N.H الجمعة 22 ماي 2020 - 20:19
كل مجال كيبكي و يشكي و كيشاركونا الخسائر ديال 60 يوم من الإغلاق أما سنوات و عقود من مراكمة٠ الأموال لم نسمع بها أو يشركها معنا أحد
9 - العريشي الجمعة 22 ماي 2020 - 20:19
إنقاذ السياحة والحدود مغلوقة الى شتنبر !!! Peut-être du tourisme virtuel !!!
10 - لا سياح ولا هم يحزنون الجمعة 22 ماي 2020 - 20:23
القاطنين في الخارج المسجلين كمغاربة في وزارة الخارجية والداخلية واعون كل الوعي انهم فقط مسجلين لحاجة الدولة للعملة الصعبة.. وجاءت كورونا لتؤكد هذه الحقيقة 150 في المائة.
.
11 - عمر الجمعة 22 ماي 2020 - 20:25
المشكل هو الخوف من عودة الاستغلال والاتجار والتلاعب في اثمان وتعاريف الخدمات السياحية كالعادة في مغربنا الحبيب فنادق ومقاهي ومطاعم تستغل وقت الذروة للربح الغير المشروع
12 - Stop الجمعة 22 ماي 2020 - 20:25
الدول الاوروبية لي فاتت مليون ونص حالة حيدات الحجر وبدا السفر والسياحة الداخلية ,اغلاق الحدود وعدم رفع الحجر رغم ان عدد الحالات 6000 و 1 في المئة حالات خطيرة قتل الاقتصاد والسياحة وزاد الفقراء فقرا
13 - بوعيون الجمعة 22 ماي 2020 - 20:26
اول اجراء اقتصادي قامت به كل الدول مع التخلي شيئا فشيئا مع الحجر الصحي هو قطاع السياحة وهنا تكمن قيمته بغالبية دول العالم فهو يشغل عشرات المرات مما تشغله شركان او مصانع . لذا اشار رئيس فرنسا ماكرون الى اننا بصدد القيام بشبه مشروع "مارشال" لانقاذ القطاع السياحي . فقد ارد على العديدين الذي بالنسبة لهم يمكن لدولة ما التخلي عن هذا القطاع وهذه افكار محدودي النظرة او المتشددين ديينا . فالقطاع السياحي يجب ان ننقذه بسرعة فما من مجال الا ويشتغل فيه عشرات من المواطنين سواء في الفنادق والمطاعم والمطارات وامكنة بيع التذاكر بالمدن الى الملكفين بتوجيه السياح الى الصناعة التقليدية الى العاملين بحافلات السياحة الى مدن جل سكانها يعيشون من قدوم السياح سواء المحليين او الاجانب . لذا يجب ان تتظافر كل القطاعات الوزارية وولاة وعمال المملكة لكي نبدا من الان في الاستعداد طبيا وعمليا في التهييئ لشهري يوليوز وغشت لاستقبال جالياتنا بالخارج والسياح الذين سيحلون بمدن وشواطئ المغرب . السياحة لو عرف المغرب الاهتمام بها كثيرا لكان كنزا لا ينضب
14 - ابوزيد الجمعة 22 ماي 2020 - 20:27
اقترحوا ما شءتم و خططوا كما تحبون . لكن اتركوا الجالية في حالها فكل ما تريدونه من الجالية هي العملة الصعبة فقط .
يكفينا ما رأيناه من تصرفات و عدم الاهتمام بإخواننا العالقين سواء في الخارج او في الداخل لان الدرس المستنتج هو أن ما وقع لكل واحد من أفراد الجالية العالقين كان ممكن أن يقع لاي فرد من الجالية .
والغريب هو تجاهل السلطات لجميع نداءات العالقين
فلا حكومة ولا وزارة الخارجية ولا مجلس الجالية حددت و لو تاريخ لرجوع العالقين .وبصراحة الجالية كاعية كما نقول بالدارجة . امبارك عواشركم وعيد مبارك سعيد.والله الموفق
15 - Ahmed الجمعة 22 ماي 2020 - 20:29
في غياب وجود لقاح أو دواء ضد covid19 فإن مخطط إنتشار الوباء يبقى قائما ولا ينفع معه مخطط خبراء الإقتصاد لإنقاذ السياحة .
16 - Bettich الجمعة 22 ماي 2020 - 20:34
La politique du tourisme était axée sur les étrangers et ils ont oublié les Marocains. Maintenant ils doivent payer leurs erreurs. Les Marocains avaient le droit de passer des vacances dans des hôtels qui correspondent à leurs revenus et à leur pouvoir d'achat
. Comme dit le dicton: اللي دارها بيده يفكها بسنه
17 - Abdelaziz الجمعة 22 ماي 2020 - 20:34
المحور السادس إعادة الثقة للمواطن المغربي عبر فرض أثمنة مشجعة السائح القادم من المدن المغربية.
إذ كيف يعقل أن السائح الأجنبي يؤدي ثمنا أقل من المغربي المقيم في المغرب. لهذا يفضل المغاربة قضاء عطلة في منازل جميلة ب 50 أورو في اسبانيا عوض خربات ب 1000 او 2000 درهم في شمال المغرب
18 - أطلسي الجمعة 22 ماي 2020 - 20:35
والله وما تنقصو فالفنادق والطيران وتحسنو الخدمات بانواعها ماتبقا شي سياحة.
19 - زهير الجمعة 22 ماي 2020 - 20:38
يجب تسجيع السياحة الداخلية. ذلك بخفض الاثمان. حتى يتمكن المواطن المغربي من الاستفادة من المرافق السياحية الوطنية. ومن المؤكد انه سيرتفع الطلب عليها.ما دامت التكلفة ستكون بالمتناول. مع العلم انه في السنوات الاخيرة كان المغاربة يتجهون للسياحة الخارجية لما تقدمه من خدمات راءعة باثمنة في المتناول. فلماذا لا نغير وجهة هؤلاء السياح المواطنون الى الوجهة الداخلية.
لن تكون هناك عملة صعبة ولكن قد ننقد ما يمكن انقاده.
20 - خالد الجمعة 22 ماي 2020 - 20:39
يجبب حذر موقع بوكينك كما فعلت توركيا لانه لا يأدي اي ضريبة لدولة مع حذر dotation touristique التي اقرها بنك المغرب في حدود 15000 درهم خاصة بشراء منتوجات عبر الانترنيت لأن المغرب في حاجة للعملة الصعبة كما يجب على الفنادق تخفيض ثمن الحجز بالنسبة للمغاربة وعلى اصحاب النقل السياحي كذلك والقطارات وعلى المطاعم كذلك خفظ ثمن الوجبات والمقاهي حتى يشجعون الناس على شراء الحجوجات السياحية الداخلية .هذا والله اعلم
21 - مواطن غيور1/ المستحيل الجمعة 22 ماي 2020 - 20:40
ااسلام عليكم
جل الدول العالمية فتحت أجواءها للسياح بما فيها أوربا امريكا و الصين، لاكن الوباء لا زال يسيح في الكرة الأرضية و هناك أزمة ثقة حيث أن السائح ما زال يجتر في مخيلته الفضائع التي وقعت هدا العام و غلق الحدود و تشريد في الفنادق...
حتى السائح المغربي لا أعتقد أنه مستعد سواء ماديا و حتى نفسيا للمغامرة بصحته و صحة عائلته جراء الوباء، ناهيك أن هدا العام عيد الأضحى يواكب أوج العطلة الصيفية في غشت، زيادة على الدخول المدرسي في شتنبر.
أغلب العائلات تعيش اليوم برزقه، فلا أعتقد المستحيل، النتيجة: صبر كبير و الله المستعان.
22 - Khalil الجمعة 22 ماي 2020 - 20:41
10000 تحليلة في اليوم غير كافية، الدار البيضاء لوحدها خصها 10000 تحليلة.
23 - Rachid Saddam الجمعة 22 ماي 2020 - 20:41
للنهوض بالقطاع السياحي يجب تشجيع الرحلات الداخلية وإنشاء خطوط جوية جديدة داخلية وباثمنة مناسبة وفي متناول الجميع فلا يعقل أن تكون ثمن تذكرة الدار البيضاء فرنسا أرخص من تذكرة الدار البيضاء اكادير و كدلك يجب وضع اثمنة مناسبة في الفنادق هده هي الطريقة الوحيدة للنهوض لهدا القطاع
24 - توفيق الجمعة 22 ماي 2020 - 20:49
لم أقرأ في هذا التقرير أي إجراء بشأن تخفيض أسعار الفنادق و الشقق و الأثمنة الخيالية للمقاهي و المطاعم و ملاهي الأطفال.......هذه الأخيرة تعتبر المواطن المغربي كأنه بقرة حبوب.
أظن أن آخر شيئ سيفكر فيه الكثير من المغاربة هو
السياحة. بعد هذه الأزمة و التي يأتي بعدها عيد الأضحى ثم الدخول المدرسي.
كما يعلم الجميع فإن الطبقة الوسطى أصبحت تحت ضغط كبير جدا . و دون الحديث عن الطبقة الكادحة .
25 - Karim الجمعة 22 ماي 2020 - 20:53
اضن فعلا وأتمنى أن يتبنى كل الفرقاء والمسؤولين على قطاع السياسة حملة تحسيسية لتشجيع سياحة داخلية استثنائية هده السنة لغرض إعانة هدا القطاع من الكساد والإفلاس وكدلك من أجل عدم السفر إلى الخارج حفاظا على العملة الصعبة. اتمنى ان يتبنى كل المغاربة نفس هدا التوجه.
26 - مول الزعتر الجمعة 22 ماي 2020 - 20:55
يجب إنقاذ الاقتصاد المغربي في جميع المجالات و ليس السياحة وحدها مثل:

إلغاء الاستيراد السلع الكماليات مدة 3سنوات .
تشجيع الاستثمار في جميع المجالات.
تشجيع المقاولات الشبابية.
إعطاء القروض للتجار الصغار.

إعطاء أهمية كبيرة لمنعشين العقاريين في مجال البناء السكن الاقتصادي و متوسط الدخل
Si bâtiments marche tous va marcher
البناء ينعش الجميع من يد العاملة و الشركات الصغرى ثم الممولين التجار مع المهندسين و كذالك أصحاب الشاحنات النقل .

حينما يتحرك البناء و الأعمار الكل يستفيد .
.
27 - lacel الجمعة 22 ماي 2020 - 21:05
كووولشي باغي ينتف من الدولة بسبب شهرين من التوقف القسري .
وفين اكتر من اربعين نصف قرن من العمل واستغلال التروات السياحية المغربية في القطاع من طرف وكالات و منعشين سياحيين .
واش الفنادق في حالة يرتى لها بتمن طالع للسما و خدمات بالجميل و الماكلة جودتها غير سلاك و صافي و الدقة للنيف .
المهم الله يدير الخير نتمناو تظافر الجهود و تشجيع السياحة الداخلية بمنطق رابح رابح للدولة و الفاعلين في القطاع و المواطن على قدم المساواة .
الله يحد الباس
28 - المخطط السادس الجمعة 22 ماي 2020 - 21:07
لتشجيع السياحة الداخلية على الوزارة المعنية احترام ذوق المغاربة وتحريم رواج الخمور والدعارة داخل المنشآت الفندقية
29 - البحث العلمي أولى الجمعة 22 ماي 2020 - 21:09
الدول المتقدمة(تكنلوجيا) لا تعول في تقدمها على السياحة لأنها قطاع هش سريع التأثر  بأبسط الأحداث عبر العالم.
الدول الغربية تقترح علينا و تزين لنا (و ربما تفرض علينا) بناء وتجهيز المركبات السياحية الفخمة حتى نضخ فيها الأموال الباهظة حتى ننافس هذا البلد أو ذاك ثم تفعل نفس التحفيز مع ذاك البلد وتشجع الإثنين بالقروض  ؛ و الحصيلة  كما يلي:
-  في أوقات السلم، يأتينا السياح الأوروبيون ليتفرجوا علينا و نحن نطبل ونشطح و نردح مع القردة و الأفاعي في مشهد لا يرضونه لأنفسهم، ثم يرمون لنا بعض الدريهمات كما يرومونها للمتسولين.  و هم يستمتعون بكل ما شاؤوا و يتجولون في أسواقنا شبه عراة غير آبهين بأخلاقنا وثقافتنا و يستغلون فقراءنا في تفريغ مكبوتاتهم القذرة.....!!!!!
30 - said الجمعة 22 ماي 2020 - 21:11
ترى اين غاب مراسلكم من مدينة اكادير التي انتقلت في الايام الاخيرة الى السرعة القصوى من اجل تدارك ما فاتها من حالات الاصابة بفيروس كورونا ....نتمنى ان تعود مقالاته التي كان ينورنا بها و يجعلنا نتابع بالتفاصيل الحالة الوبائية بهده الجهة
31 - البحث العلمي أولى الجمعة 22 ماي 2020 - 21:11
- إذا حدث أي حادث عبر العالم ، لا يأتينا السائح الأوربي و تبقى الملايير التي أنفقت  في الفنادق الفخمة  راكدة بل تتطلب هذه الفنادق نفقات حراستها و صيانتها .
-  يا للحسرة ،  لو أنفقت تلك المليارات على تنمية  أولئك المساكين الذين يرقصون في جامع الفنا وغيره ، لو أنفق جزء من تلك الأموال على من مستواهم التعليمي ومهارتهم المهنية لكانوا منتجين نافعين حقا ، أما الآن و قد تركهم الأوروبيون فالخسارة عليهم و على البلاد كلها .
32 - hamid الجمعة 22 ماي 2020 - 21:11
أولا السياحة لن تعود كما كانت حتى يوجد اللقاح ورغم ذلك ستكون مرحلة النقاهة لا يغامر فيها الإنسان ويفضل التباعد الإجتماعي. ثانيا سأتكلم على ميدان الصناعة التقليدية، فالصانع كان يعاني والآن الله يمون في عونه، ولكن المستفيدون هم الجهة المكلفة بهذا القطاع أي الوزارة الوصية و المندوبيات التي كانت تسرف المال في المعارض والمؤتمرات والسفريات للخارج والتعويضات الخيالية. فحان الوقت للحساب وعدم هدر مال العام.
33 - احمد الجمعة 22 ماي 2020 - 21:11
شخصيا انا أشتغل في القطاع منذ 23 سنة واقر ان هذه الازمة هي آخر ما قد أعيشه في هذا القطاع الذي كان مهماً جدا لكن ومع هذه الضاهرة لا اضن ان يسترجع عافيته لكل هدا قررت اغلاق الوحدة التي اسيرها ولن ارجع لهذا الميدان ولو تحسنت الضروف لانه قطاع جد هش ومهدد بالدرجة الاولى .
عندما نتكلم على السياحة الوطنية اضن انني في دولة ذات تقاليد وتقافة سياحية عريقة ومتجذرة..
مؤسف جداً مااقرأه وما اراه في وسائل الاعلام وهي اشياء كلها تشير وتبين جهل الساهرين على القطاع بأسراره .
ما يؤلمني في هدا القرار هو فقدان 10 اشخاص لعملهم لي ولهم الله
34 - ali1 الجمعة 22 ماي 2020 - 21:12
Il faut encourager le tourisme interne et ceci en créant des offres à la portée des différentes couches sociales et évidemment en tenant compte de la sécurité de nos concitoyens. Un séjour en all inclusive d'une semaine pour une famille de 4 personnes en 3* ou 4* par exemple à partir de 7000dhs pourquoi pas...
35 - ربيع في المنزل الجمعة 22 ماي 2020 - 21:12
الدول الاوروبية طلبت من مواطينها السفر والسياحة في الصيف المقبل داخل بلدانهم.طلبوا من مواطينهم نفس الشيء الذي طلبه المغرب من المغاربة.كل دولة محقة في اختيار ما يناسبها لانقاد اقتصادها.
الاعتماد على السياحة اختيار للحل الاسهل.يشبه شخص يملك رأسمال ولا يملك دراية وتجربة حرفية فيختار مشروع مقهى. لهذا المقاهي كثيرة والدول التي تنتظر السياح أيضا كثيرة
36 - منعش سياحي الجمعة 22 ماي 2020 - 21:13
اسيدي طلقوا لينا غير الرحلات الجوية و احنا قادين اتجيبو السياح .راها احرفتنا هادي سنين اوماتعطيونا والو .ما ابغينا منكم والو .
37 - البحث العلمي أولى الجمعة 22 ماي 2020 - 21:13
- شيئ آخر تربحه أروبا مقابل خسارتنا الكبيرة وهو أنه بدل أن نستثمر تلك الأموال في الاحتفاظ بكفاآتنا الكبيرة و نمكنها من الإنتاج في بلدها بأقامة المؤسسات الكبرى و مختبرات البحث العلمي ، فإننا نهديهم تلك العقول جاهزة لم تنفق عليها سنتيما واحدا مقابل أننا نبقى و أكثرنا جهال مستهلكون لا نصلح إلا للترفيه عليهم إن هم جاؤوا عندنا للترويح عن أنفسهم بعد العمل المنتج في بلدهم.
يا للخسارة  !!!
ثرواتها أنفقت بإيعاز من الغرب لتكوين علماء ليعملوا في الغرب لا عندنا، و أمولنا دفنت بإيعاز من الغرب في فنادق فخمة ليلهو فيها سياح الغرب وليعبثوا بأخلاقنا كيف ما شاؤوا ؛
و هكذا يبقى الغرب هو المنتج ونبقى نحن المستهلكين و المستهلكين (بفتح اللام).
38 - كيف نسترجع ثقة السائح اولا.؟! الجمعة 22 ماي 2020 - 21:14
على مهندسي القطاع السياحي و شراكائهم...في خلق تدابير واقعية،
لاسترجاع ثقة السائح وتبديد كل مخاوفه من العدوى./ منذ اختياره
الوجهة ،و الاسئلة تتنهمر عليه في
باب سلامته.ماهي نسبة الامان في ركوب الطائرة او الحافلة او طاكسي الى المطار...!!؟ وصل الى الفندق.عمال الفندق ،يغادرونه الى بيوتهم.و غدا سيعودون.هل تعقيم اياديهم و احديتهم كافية بعدم ترحيل الفيروس من أحيائهم .؟؟
هذا لا يفكر في المتهاونون و
المقصرون في واجباتهم بالفندق ،خاصة التعقيم و النظافة.
هي اسئلة تحتاج الى اجابات واضحة.
ومن خلالها نؤثث صورة لعلامة مغربية مميزة تحظى بثقة السائح.(k.jabrane)
39 - اشرف الجمعة 22 ماي 2020 - 21:17
من لا زال يعتمد على السياحة و تحويلات المهاجرين في الخارج كدعامة لاقتصاد بلده فهو اما غبي او مجنون .
لقد تم تأبين ما يطلق عليه بالسياحة الاجنبية آن الاوان ان نعتمد على انفسنا و نفكر في تحقيق الاكتفاء الذاتي في كل شيء
40 - من الخارج الجمعة 22 ماي 2020 - 21:23
يجب اولا تغيير العقليات في المغرب و ذلك في التعليم، زرت المغرب في 2019 و اصطحبت 5 زملاء في العمل اوروبيين لكي أعرفهم على بلدي في اول زيارة لهم ل المغرب، و الله حشمت و ندمت على الزيارة،في الرياض لقينا سراق الزيت و ثمن الغرفة 95 اورو ل الليلة، السعاية في كل بلاصة و لاصقين فينا، الاثمنة غالية اكثر من اسبانيا، الوسخ في الشوارع و ما كاينش النظام، اصحاب الطاكسيات شلاهبية و خا دايرين اللحية و الطبعة في الجبهة ،ما كاينش المصداقية و القناعة، اما داك مطار مراكش حلفت من نعاود نزل فيه، بهدلونا ، 5 سوايع وحنا واقفين في طوابير و الحرارة داخل المطار، اللي مكلفين ب تسجيل الباݣاج ݣالسين كيتهاودو و السياح كيتفرجوا.و كنا غاديا تمشي علينا الطيارة و خا جينا بكري ل المطار. السياحة راه خصها الدراسات و حسن التسيير ،ماشي جيب النخل و الجمال و قول بلد سياحي. السياحة هي اسبانيا،فرنسا،اليونان،ايطاليا...
41 - غير داوي الجمعة 22 ماي 2020 - 21:23
أين هي الطّبقة المتوسّطة التي يُخطّط لها لإنقاذ قطاع السّياحة، لقد دكّت دكّاً بغلاء المعيشة ولا يعوّل عليها في مخطّطاتكم. واعتبروا المحور الخامس من برنامجكم فاشل وانتهى الكلام.
42 - البقالي محمد الجمعة 22 ماي 2020 - 21:33
ادى اردتم تشجع السياحة الوطنية اعملو متلا مصر ناقس 70/فى الماءة داءمة على طول السنت والمتاحف بثمن رمزي واتركيا عندا تمن خاص للمواطنين
43 - هشام الجمعة 22 ماي 2020 - 21:46
الغريب انه كان بعض الفنادق الا حجزتي من طرف صديق بالخارج كتخلص اقل من الاحجزتي من داخل المغرب . وفهم تسطى. دبا ملزمين يخفض الاثمنة ويشجعو السياحة الداخلية لانه لا حل لهم .مازال المجال الجوي والبري مغلق.
44 - Mohamed الجمعة 22 ماي 2020 - 22:17
اخي الكريم رغما دليك منساوش أجور العمال الضرائب
إلى اخيره ...
منشوفوش غي الجنيب الاجابي ....
45 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 22:19
بغيتو تعاودو لينا البلان ديال 2009؟ فمن منا لا يتذكر لجوء القطاع السياحي إلى مخطط ما سمي آنذاك برمانج كنوز بلادي على يد ياسر الزناكي. عندها أطلقت هذه المبادرة من أجل إنقاذ السياحة المغربية من آثار الأزمة العالمية وذالك عن طريق تقديم خدمات سياحية للمغاربة بأثمنة تفضيلية. لكن ما إن تعافت شيئا ما حتى رجعت حليمة إلى عادتها القديمة بل و تفاجئ المغاربة بتنصل الفنادق من تلك الآثمنة اللتي وضعتها وزارة السياحة و قبل الصيف أعادوا الأثمنة كما كانت في وجه المغاربة رغم أن تلك الأثمنة كانت مبرمجة طيلة الصيف ففضلت الفنادق الرجوع إلى الآثمنة الخيالية وفضلت استقبال السائح الأجنبي. السائح المغربي كاتستعملوه غير رويضة سوكور ملي كاتكون الأزمة ومن بعد كاترميوه لسلة المهملات. لذا من جيهتي أنا ما كاين لا سياحة داخلية لا والو فذاكرة المغاربة ليست قصيرة
46 - مغربي الجمعة 22 ماي 2020 - 22:22
الإنسان أصبح رخيص عندكم؟ لا أحدا ضد السياحة، ولكن ربما الاجانب يتسببون في هدا الوباء. على الدولة أن تكون حذرة من القادمين من الخارج. هذا تحذير
47 - صديق الجمعة 22 ماي 2020 - 22:29
لتشجيع السياحة الداخلي:
الطريق السيار نثمن مناسب،الوقود في الطريق السيار بثمن مناسب،باحات الاستراحة نثمن مناسب،الفنادق ،المنتجعات السياحية...اعملوا مقارنة بين الدخل المتوسط و ليس الادنى على أقل تقدير/النفقات و ستجدون أنه من شبه المستحيل السفر في الظرف الراهن بالأثمنة الراهنة.
والله ولي التوفيق.
48 - rahimoun الجمعة 22 ماي 2020 - 22:57
سياحة ف مراكش الله يرحمها ، لي اصدقاء اجانب قالو لي قبيل كورونا بايام اسفين لن نعود ، في مدينة لقديمة تعمل مافيات منظمة باستقبال سياح ب ابتسامة ملغومة قصد مساعدتهم في الدروب الضيقة ثم سلبهم كل ما بحوزتهم ثم ضربهم بالموس ، ف ساحة جامع لفنا كذلك نصب واحتيال مروضو الافاعي يبتزونهم بثمن 500درهم لاخذ صورة اصحاب القرود كذلك نقاشات حناء كذلك وعلى مرئى ومسمع المسؤولين ، رحمك الله يا سياحة وسمعة مكين غير الله وافيقوا.
49 - Tazi tazi الجمعة 22 ماي 2020 - 22:57
Il ne faut pas faire du tourisme national une roue de secours comme c’est la cas malheureusement il faut changer cette vision et reconsidérer ce marché à chaque fois qu’on a une crise on parle tourisme national au point de laisser penser le citoyen qu’il n’est pas au centre de la stratégie touristique de son pays
50 - Simo الجمعة 22 ماي 2020 - 23:00
دابا عاد وقفو على السياحة الداخلية و الطبقة المتوسطة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه! بالأمس القريب كانت الفنادق و المنتجعات السياحية تدير ظهرها لهم و توصد أبوابها أمامهم برفعها لأثمنتها فوق طاقة الأسر المغربية لأنها كانت تراهن و تلهث ورا السياح الأجانب لملإ حساباتها البنكية.. كورونا الآن عرت كل شيء..
51 - Lina الجمعة 22 ماي 2020 - 23:03
لانقاد السياحة يجب فتح الحدود هناك جالية مهمة تريد قضاء العطلة والعيد مع الأهل بعد هده الأزمة النفسية التي يمر منها الجميع الكل يريد لقاء والديه والأخوة والاحباب و على غرار المطارات في العالم يجب التحضير للإجراءات الوقائية ومن الافضل طلب من كل مسافر إجراء اختبار الفيروس ب 24ساعة قبل موعد السفر هده الشهادة تتبت خلوه من الفيروس
52 - محمد إسماعيلي الجمعة 22 ماي 2020 - 23:16
باللغة الدارجية رخصوا فالمبيت والخدمات راكوا شعلتوا فينا النار واش غادي تحشموا والا غدي تزيدوا على خدمتكوم
53 - imad السبت 23 ماي 2020 - 00:07
prenez un séjour de 10 jours en Espagne, en Turquie ou similaire avec le même nombres de personnes et les mêmes prestations dans la même catégorie d'hôtel
vous verrez que c'est nettement moins cher que le Maroc et ce, sans parler du comportement du personnel et autres.
changez la boussole tant que c'est encore temps.
54 - مغربية السبت 23 ماي 2020 - 00:19
انا مغربية و اذا سافرت مع عائلتي لجهة اخرى كسائحه اتعرض لمختلف عمليات النصب و الابتزاز. من اسعار الفنادق و الشقق. الى اسعار السلع و التذكارات . الى الشحاتة في الشارع كتولي تعطي فلوسك لشمكار غير باش تخرج منها سالم.زيد بعض الممارسات الغير اخلاقية لا معنا كسياح داخليين و لا مع الاجانب... كنتمناوا نزوروا كل شبر فبلادنا بالموارد اللي عندنا و لكن الا ماكاينش حماية لنا و احترام و تقدير من اهل القطاع الواحد كيجلس فدارهم احسن
55 - abdelmajid السبت 23 ماي 2020 - 00:25
السياحة للأجانب فقط.انا شخصيا ازور مراكش رفقة عائلتي شهريا و أحيانا كل أسبوع لاني ابعد ب 200كلم فقط.ولكت للاسف.يتم التعامل مع الأجنبي كأنه ملاك . ولا تسمع إلا oui monsieur. و عندما تجلس للاكل فإنه ويعطيك للزنفارة مع العلم ان السائح الأجنبي غير دايو مع الطريق. والعالم الله اشنو جايبو..و تعاملوا مع السياحة الوطنية بالمعقول..هانتوما وقفتوا عليها
56 - حسن السبت 23 ماي 2020 - 00:47
المغرب باش يتقدم خاص الدولة تستمر فاامواطن فتعليمه ، تثقيفه ، احترامه ، امنه و عدله ..و هكدا هنقدرو نتقدمو فللاسف المغرب خسر هد الغشرين السنة اللخيرة فالتربية و التعليم و لا خسر الانسان خسر عمله.
الجهل و الفقر كيخلفو الشعوب و بالعلم و النور كتقدم ، لو المغرب يصلح نفسه تستمر الجالية فيه و تعيش فيه و لكن للاسف خسرنا سنوات فوالو.
فالله ياخد بنا لان البلاد زوينة و ممكن يدار بزاف و لكن باش تجلب الناس خاص باش ، معندناش ماثر اسبانيا و ايطاليا و فرنسا و لا شواطء الكرايبي ، خاصنا نقديو باش عندنا و كاين الخير و الى خدمنا ربي هيبارك.
57 - منير السبت 23 ماي 2020 - 01:03
السياحة على الصعيد العالمي لن تتعافى الابعد سنوات من اكتشاف لقاح فعال ضد كرونا و جعله في متناول الجميع.مع ان اكتشاف هدا اللقاح لايزال حلما بعيد المنال.
58 - مغربي السبت 23 ماي 2020 - 01:08
لن تنتظر من مغربي ان يسافر الان بعد ان نفد زاده في هده الاشهر الثلاثة.....ادا لم يكن ضخ لاعانات المغاربة لكي يسافروا فلن تتحرك السياحة الداخلية....!!!!! نحن نسافر مع اولادنا وفراد العائلة كلها يلزمنا فنادق بشقق وليس بيوت او بانكالويات...
نتمنى ان يدخل هدا الوباء ويرجع الاقتصاد الى ما كان عليه وكل فاقد للعمل ان يعود لعمله ان شاء الله تعالى
59 - الموغريب السبت 23 ماي 2020 - 03:53
شي باغي ناقص 50 شي آخر ناقص 70 لالا فابور حسن و الاكل و الشرب مجاني و يعطوكم طوموبيل و مصروفكم قهرتونا بالأفكار ديالكم تكمشو راه اقتصاد المغرب كيموت ونتوما كيجيب ليكم راسكم عندكم الصناعات الثقيلة و العملة ديالنا حسن من الدولار. الايام لي جايا اسود من قرن الخروب تكمشو و تفرجو في روتيني بهاديك كونكسيون حسن من التعاليق ديال الهواة. بالعربية نحن لا نساوي شيء نستناو اسبانيا تحل و يجيو خوتنا من الخارج بالعملة باش نتنفسو و ندعيو الله يفك مشكلتنا لكبيرة سي العثماني راه نااااععععسسس كنهدرو بحال ميريكان و حنا فالحقيقة كفاااس من تشاد نجيب غير خوتنا لي عالقين في بلادات الناس بوووزبال باغي فندق مصنف ب 50 dh هههه
60 - ABC السبت 23 ماي 2020 - 04:20
كلام فارغ ونحن على بضعة أيام من فصل الصيف والنقل البري مغلق داخليا ٱس من سياحة تكلموا عليها.
61 - عبدو السبت 23 ماي 2020 - 04:41
واش حماقتو السياحة مع راحة البال ماكاينة راحة البال ماعمرها تكون شي سياحة.وكيت اللي جرات فيه.
62 - عبدو كندا السبت 23 ماي 2020 - 06:44
افتحوا الطيران الدولي وستكون الجالية المغربية هي الرافعة والمنقدة للسياحة
63 - مواطن حر السبت 23 ماي 2020 - 12:24
ادا ارادت الحكومة للنهوض بالسياحة الداخلية يجب عليها النظر الى الأسعار الخيالية التي تفرضها الفنادق المغربية سواء المصنفة أم غير المصنفة بما في دالك المطاعم والمقاهي التي تقدم وجبات مغربية ليست في المستوى المطلوب وباسعار لا تتناسب مع جودة الأكل
كما ان اصحاب الطاكسيا يسرقون المواطنين على سبيل المثال من ساحة جامع الفناء الى مطار المنارة التسعيرة ب 100درهم أثرك لكم التعليق وشكرا
64 - ابو احمد السبت 23 ماي 2020 - 16:31
الاثمان مرتفعة بالزاف مقارنة بدول آخرى كراء الفنادق والسيارات وكذلك الحال في المطاعم والاماكن السياحية ويوجد احتيال على السائح
65 - امين فايز الأحد 24 ماي 2020 - 14:15
كيف يعقل هده الدولة لم تفكر في الجالية العالقة في الخارج مع العلم ابنتي في سن 6 اشهر وزوجتي عالقان في اوروبا مند 16 مارس اقسم باسم الله العضيم عندما يفتح الحدود لن ارجع الى هده البلاد في حياتي
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.