24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | البرلمان يناقش "قانون المالية التعديلي" بعد العيد

البرلمان يناقش "قانون المالية التعديلي" بعد العيد

البرلمان يناقش "قانون المالية التعديلي" بعد العيد

قال مجلس النواب إنه تداول في مراحل اشتغاله المقبل في ظل حالة الطوارئ التي يعرفها المغرب، مشيرا إلى أن عمله في الفترة المقبلة سيرتكز بالخصوص على مشروع قانون المالية التعديلي الذي أعلنت الحكومة أنها تشتغل عليه.

وأضاف المجلس، في بلاغ رسمي له أمس الجمعة، أن "مكتبه تداول في شأن المراحل المقبلة لعمل المجلس"، خاصا بالذكر "ما تعلق منها بدراسة ومناقشة وإقرار مشروع القانون المالي التعديلي، الذي جاء في عرض رئيس الحكومة، والذي سيكون موضوع مشاورات مع الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والفاعلين الاقتصاديين".

ويرتقب أن تحيل الحكومة على المؤسسة البرلمانية مشروع قانون المالية التعديلي مباشرة بعد العيد، والذي أعلنت أنه يأخذ بعين الاعتبار توقعات تراجع معدل النمو، إلى جانب آثار الجفاف وانخفاض الإيرادات الضريبية، مشيرة إلى أن توجهاته العامة سيتم عرضها على المجلس الوزاري، قبل أن يعرض على المجلس الحكومي ثم يحال على البرلمان.

ولأول مرة فرض فيروس كورونا على الحكومة وضع التحول الرقمي ضمن أولويات مشروع القانون التعديلي، إذ أكدت أنها قررت أن يبنى المشروع على قطاع الصحة، وكذلك التعليم والبحث العلمي والتشغيل والحماية الاجتماعية.

حكومة العثماني التي كشف وزيرها في الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، أنه من المتوقع أن يكلف شهران من الحجر الصحي الاقتصاد المغربي 6 نقاط من نمو الناتج الداخلي الإجمالي، تسعى إلى حصر الخسائر فيما معدله ناقص 3 في المائة كنسبة نمو سنة 2020، بعدما توقعت في قانون المالية لسنة 2020 أن يحقق الاقتصاد المغربي نموا يبلغ 3.7 في المائة.

ويرتقب أن تقوم الحكومة بتحيين جميع الفرضيات والمؤشرات الاقتصادية التي اعتمدتها سنة 2020، معلنة أنها ستضع توقعات جديدة أخذا بعين الاعتبار عجز الميزانية والأداءات والدين. كما ستضع خطة عمل متعددة السنوات لإنعاش الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الصدد، سبق لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن كشف أن إعداد مشروع قانون مالية تعديلي فرضته "المتغيرات المرتبطة بالظرفية الاقتصادية الوطنية والدولية نتيجة أزمة كوفيد-19"، معتبرا أن "تأثيرات الأزمة على مختلف الفرضيات التي أطرت إعداد قانون المالية لسنة 2020، دفعت الحكومة إلى إعداد مشروع قانون مالية تعديلي، سيكون مرتكزا على تفعيل خطة إنعاش الاقتصاد الوطني".

وقال العثماني إن الحكومة ستجري سلسلة مشاورات مع القوى الوطنية؛ من أحزاب سياسية ومركزيات نقابية وجمعيات مهنية وغيرها، ابتداء من الأسبوع المقبل، حول إعداد مشروع قانون المالية التعديلي، معتبرا إياه من الأوراش الوطنية التي تحتاج إلى انخراط جماعي وتعبئة رأي الجميع، لإنجاح مواجهة معضلات جائحة كورونا وما بعدها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - براهيم السبت 23 ماي 2020 - 11:22
ما تنساوش تعديل الضريبة على الدخل را قهرتونا. لا تعليم لا صحة فابور أو زايدينها بالضريبة على الدخل. هرمنا
2 - عبدو السبت 23 ماي 2020 - 11:31
لا شك وأن منهج التقشف من الحكومة سيطغى ويطفو على السطح... القادم لا يبشر بالخير..سيزداد الفقير فقرا.. كانت الأزمة قبل ظهور فيروس كورونا، أما بعده فلا يعلم إلا الله كيف ستصبح الأمور. نتمنى أن تعطى الأولوية لمجال الصحة والتعليم والأمن والتشغيل.
الله يكتب علينا مكاتيب الخير.
3 - مغترب السبت 23 ماي 2020 - 11:54
يجب التركيز على رفع عدد التوظيفات في صفوف الأساتذة فلا يعقل تدريس قسم به 40 تلميذا و بأقسام مشتركة تضم مستويات مختلفة مما يؤزم ظروف الاشتغال و يضعف المردودية في ظل جائحة كورونا كما أقترح توظيف ما لا يقل عن 45 ألف أستاذ في ظل الحديث عن خصاص يفوق 120 ألف أستاذ
4 - ممرضة السبت 23 ماي 2020 - 11:58
نتمنى تفكرونا في ميزانيتكم نحن الممرضين و الممرضات
5 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 23 ماي 2020 - 12:11
ان تعديل قانون المالية واضح جدا بعد أن كشف وباء كورونا عن أشياء كتيرة وعيوب عديدة ذالك ومن أجل تدارك الموقف للوصول إلى شاطيء النجات بأقل تكلفة وفي زمن قياسي لابد من العودة إلى الشريعة الإسلامية في تدبير مالية المسلمين أن كنتم تخشون يوم لاينفع فيه مال ولا بنون إلا من ات الله بقلب سليم لايعمل أن يعيش البعض عيشة راضية والبعض تحت خط الفقر كذالك ترشيد النفقات لتلائم الميزانية العامة وإلغاء المبالغ المرصودة للرفاهية من السيارات وآثات المكاتب وتخفيض الأجور العليا وإلغاء التعويضات الخيالية للمسؤولين الكبار وإلغاء التقاعد الخيالي لايعقل أن يشتغل الشخص 5 سنوات أو أقل ويحصل على التقاعد الدي لا يحصل عليه من قضى أربعين عاما من العمل هل هذا حق كذالك إعطاء الأولوية للتعليم والصحة والبحث العلمي والطلب الأخلاقي هو السبيل الوحيد وإنزال الدستور الجديد إلى ارض الواقع بربط المسؤولية بالمحاسبة والحكامة وتكافوء الفرص والعدالة الاجتماعية وإلغاء الزبونية والمحسوبية أن كنتم مؤمنون اتقوا الله في وظيفتكم المسؤولية امانة والأمانة مسؤولية
6 - docteur de marrakech السبت 23 ماي 2020 - 13:13
ماتنساوس الدكاترة المعطلين عفاكوم راه جاتنا أزمة نفسية
7 - عالق بالمانيا السبت 23 ماي 2020 - 13:37
الأولوية للتعليم والصحة والتقليص من الفوارق الطبقية كفى من سياسة إفقار الفقير وإغناء الغني.والنماذج كثيرة مثال سنغفورة .
8 - جمال السبت 23 ماي 2020 - 13:54
تعديل الميزانية يعني أن الأموال موجود بالمغرب باسم التنمية القروية الطوارئ والمساعدات و مداخيل من الضرائب و الصادرات و قتطاعات من أجور الموظفين من أجل صناديق التقاعد والاستثمارات الاجنبية والصفقات فكل هذا من ظهر المواطن فأين الثروة وأين المال المهرب لو كانت سياسات الحكومات المتعاقبة صادقة و شفافة و مسؤولة لكان المغرب خير بلاد العرب وخير بلاد من الغرب ولكان هو يقرض دولا في العالم ولكن فساد السياسيين والمسؤولين أصبحنا ضحية التماسيح والعفاريت والخفافيش والثعابين وكل هذا باسم الديمقراطية تارة وباسم الاصلاح تارة وباسم الوطنية تارة أخرى ولكن لنا الله يا وطني
9 - مواطن السبت 23 ماي 2020 - 13:56
خديتو 800 درهم .. إوا وجدوا راسكوم ترجعوها أضعاف مضاعفة .. اللهم ارحم الطبقة الفقيرة.
10 - mohamed chrif السبت 23 ماي 2020 - 15:24
اللي خدا شي فرنك من الصدقة ( الدعم ) يوجد راسهم يرجعها أضعاف مضاعفة
بل و حتى اللي سيفط و لم يتلقى شيء
الحصول غاتجي فالطبقة الكادحة و جمع م طوي
الله يدير تاويل الخير
11 - ولد باب الله السبت 23 ماي 2020 - 17:10
الاستاد العثمانى جزاك الله خيرا أفرج عن الترقيات الداخلية راه تكرفصنا في الإدارة لما كانت تعتمد على العنصر البشري لم تكن هناك آليات تقنية وافنينا زهرة العمر في خدمة الإدارة فلا يعقل أن نظل في السلم أكثر من 12سنة ولم يبقى سوى القليل جدا لم نكن نعلم أن الإدارة هاكدا والا كما قال الأستاذ بنكيران كون مشينا للتجارة كون حنا دبا دميليونير ماشى تنتسناو الرحمة ديال الأحزاب والنقابات )وانتم ادرى بكل شيء،
12 - boom السبت 23 ماي 2020 - 17:58
الهاجس الوحيد هو الا قتصاد و المال . اما التفكير في الذين لم يستفيدوا من الاعانات ،كانهم تم إقصاؤهم عنوة ودون اي مبرر ، زيادة على انهم عالقين في مختلف انحاء المغرب مع الصيام والحرارة ونفاد المدخرات يعني تفاقم المعانات لهؤلاء الشباب . لكن الطامة الكبرى هي ان لا احد من المسؤولين يقدر معانات هذه الفئة . يعجبونك عندما يقفون امام عدسات الكامرات التلفزية ( للمراوغة والتضليل ) ولكن دون جدوى . المهم انهم يوم العيد سيجدون انفسهم ملتفين حول الموائد مع كل افراد عائلاتهم محتفلين بالعيد . والباقي لا يهمهم . فهذا خطأ من عدة اخطاء ترتكبونها في حق باقي الرعية فلماذا هذه الكراهية تجاه ابناء الوطن . التفتوا إلى الدول الاخرى وانظروا كيف تحس بمعانات مواطنيها وكيف تعاملهم في السراء والضراء .. عجبا امر هؤلاء لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم. حسبنا الله ونعم الوكيل .
13 - driss السبت 23 ماي 2020 - 18:08
الله يجزيكم بخير لمديرو شي حل للناس العالقين في مدن أخرى بعيدين عن ازواجهم وأولادهم الله يجمع شملكم جمع شمل
14 - زعيتر السبت 23 ماي 2020 - 21:21
نأمل أن يكون من بنود هذا التعديل تسقيف الاجور العليا في 40000 درهم مع إلغاء التعويضات العينية والنقدية اعتبارا للظرفية العصيبة التي تعرفها مالية الدولة على الأقل الى حين تحسن الظروف
15 - القنابي الأربعاء 17 يونيو 2020 - 22:43
حتى يعركوها شوا مع راسهم عاد يناقشو الميزانية
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.