24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | مداخيل الجمارك المغربية تسجل رقماً قياسياً بـ103 مليارات درهم

مداخيل الجمارك المغربية تسجل رقماً قياسياً بـ103 مليارات درهم

مداخيل الجمارك المغربية تسجل رقماً قياسياً بـ103 مليارات درهم

تستمر مداخيل الجمارك المغربية في الارتفاع سنة بعد سنة؛ فقد حققت خلال سنة 2019 رقماً قياسياً جديداً ناهز 103,7 مليارات درهم، مقابل 100.8 مليارات درهم سنة 2018، وهي السنة التي تجاوزت فيها سقف المائة مليار درهم.

وتمثل الضريبة على القيمة المضافة حوالي 58 في المائة من مجموع مداخيل الميزانية، تليها الضريبة الداخلية على الاستهلاك بنسبة 31 في المائة، ثم رسوم الاستيراد بـ10 في المائة، وأتاوى أنبوب الغاز بواحد في المائة.

وبحسب مضامين التقرير السنوي للجمارك، فقد ساهم الإصلاح الضريبي الخاص بالتبغ في الرفع من قيمة المداخيل بنسبة 6 في المائة، والتقليص من استهلاك السجائر في بلادنا بنسبة 12 في المائة.

وذكرت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أن مختلف أنواع عمليات المراقبة التي تم إجراؤها مكنت من تحصيل رسوم إضافية تجاوزت 3 مليارات درهم.

وقال نبيل لخضر، المدير العام للجمارك، في تقديم التقرير، إن سنة 2019 تميزت بتحول مُهم في مكافحة التهريب نتيجة إغلاق مركز تارخال 2، وهو ممر كان يسلكه ناقلو السلع المهربة بباب سبتة.

وأضاف لخضر أن "سنة 2019 ستظل راسخة في ذاكرة الجمارك المغربية باعتبارها سنة نزع الطابع المادي، حيث تم خلالها اعتماد قاعدة ورق".

وأكد المسؤول ذاته أن هذا التحول الجذري غيّر من شكل العلاقة التي تربط الجمركي بالفاعل الاقتصادي أو من يمثله، حيث أصبحت أكثر افتراضية بعد ما كانت مبنية بالأساس على الحضور الفعلي.

التهريب والمخدرات والسجائر

فيما يخص مكافحة التهريب، تمكنت الجمارك المغربية من حجز سلع متنوعة بلغت قيمتها 585 مليون درهم، كما أسفرت عمليات التفتيش في المستودعات وعلى الطرق من حجز بضائع تتكون أساساً من الأقمشة والألبسة والملابس المستعملة بقيمة إجمالية تقدر بـ100 مليون درهم.

وتمكنت مصالح الجمارك المغربية خلال سنة 2019 من حجز 119 طناً من الحشيش، مقابل 19,2 طناً سنة 2018، و680 ألف قرص مهلوس من الإكستازي والأمفيتامينات وريفوتريل، مقابل 836.808 أقراص سنة 2018.

كما تم حجز 13,5 مليون سيجارة، مقابل 36 مليون سيجارة سنة 2018. أما المخدرات الصلبة، فقد ناهز المحجوز 63 غراما، مقابل 132 غراما سنة 2018.

وفيما يخص خروقات الصرف، فقد بلغت قيمة العملات الأجنبية التي تم حجزها في مختلف نقط العبور 129,9 مليون درهم، مقابل 92 مليون درهم في سنة 2018.

أما التصريح بالعملة الأجنبية في مختلف المكاتب الحدودية، فقد بلغ 10056 تصريحاً، مقابل 8040 تصيحاً سنة 2018، بمبلغ إجمالي بالعملات الأجنبية يعادل 1,6 مليار درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - تنغيري 2020 الأحد 24 ماي 2020 - 22:06
103 مليار و مازالت الازمة في المغرب.الله اعفوا علينا
2 - خالد الأحد 24 ماي 2020 - 22:09
الجمارك المغربية تفرض مبالغ جد مبالغ فيها على السلع التي يشتريها المغاربة من الخارج لتجبرهم على شراء السلع المغربية والتي تكون جودتها متدنية في معظم الاحيان. الجمارك المغربية تقتل التجارة الالكترونية في المغرب هي بريد المغرب الذي يحتكر توصيل السلع بمبالغ مرتفعة ايضا
3 - الكانبو الأحد 24 ماي 2020 - 22:09
مداخيل بالملايير... الحمد لله ولكن غير كول عام حيدو غير مليار من الحساب و استعملوه في بناء شقق و ووزعوها على ذوي الدخل المحدود... اعتابروها زكاة او صدقة.
هكذا مشكل السكن ميبقاش...
4 - الفقير الأحد 24 ماي 2020 - 22:14
للتوضيح فقط، ف 103 مليار درهم التي تم التصريح بها هي 10300 مليار سنتيم، بالحروف عشرة آلاف وثلاثمئة مليار سنتيم ما يمثل حوالي ثلاثة أضعاف ما تم جمعه سابقا في صندوق كورونا
5 - ربيع الأحد 24 ماي 2020 - 22:17
جل هذه الأرباح يوازيها ارتفاع صعوبة العيش و تحقيق الرفاهية للمواطنين البسطاء ...فجل المداخيل الجمركية تأتي من الضرائب المفروضة على السلع و الخدمات و الاستيراد و غيرها. هذا ما ينتج عنه وصول هذه السلع و الخدمات لنقطة البيع للمستهلك النهائي بأثمنة مرتفعة...و لكم في أثمنة السيارات خير مثال ( سيارة بمبلغ 400 أورو بأوروبا تباع في المغرب ب 100 ألف درهم ) و ذلك بسبب الرسوم الجمركية المرتفعة..
6 - طارق الأحد 24 ماي 2020 - 22:20
الخير موجود ، ديرو مزيان مع الشعب
7 - fez الأحد 24 ماي 2020 - 22:22
فقط في المغرب تحصل على هدية من الخارج يلزمونك دفع ضعف ثمنها انها السرقة نهارا جهارا
8 - لا تخدم مصلحة المواطن الضعيف الأحد 24 ماي 2020 - 22:26
للأسف السياسة و المساطر التي تتبعها الجمارك المغربية منذ الأول تنفع فقط الشركات و ليس أفراد الشعب المغربي الذي يعاني جدا من الهشاشة بسبب ضعف الإقتصاد و نذىة التضامن الإجتماعي في بلادنا الذي لا يتجاوز حدودو قفة رمضانية بسيطة فيها مكونات بسيطة تتركك على قيد الحياة ... هاذا إن كنت من المحظوظين و سمح لك الريع بأخدها ... هناك عائلات في الخارج لديها عائلات في المغرب تعاني هشاشة و فقر و يريدون مساعدتهم بسيارات من الحجم الكبير أو آليات تكنولوجية للقيام بمشاريع تجارية في المغرب ... و يصدمون بالتسعيرة الجمركية العالية ... حتى في التجارة الإلكترونية فأبناء الشعب يصدمون حينما يشحنون بعض الطلبات من الصين حيث يصل فقط بعضعا ... صراحة أتمنى أن تعاد هيكلة قل القطاعات في المغرب لنمر من مرحلة الشبه الدولة ... لمرحلة الدولة ... و التوقف عن سحق الطبقة الفقيرة و المتوسطة و القطع مع الريع و الفساد ..
9 - رجل أعزب الأحد 24 ماي 2020 - 22:27
عفاكم عاونونا في هاد الحجر الصحي راه معدناش كينديرو نجيبو لفلوس ياك حنا هما الشعب ديالكم.
ولنا نسعاكم الله يحفظ.
10 - واحد مر من الناس الأحد 24 ماي 2020 - 22:34
المعلقين جاتهم 10 مليار دولار مبلغ كبير وكان البلاد تمشي بالفاتحة لا نفقات لا اجور ولا ولا ولا كل واحد عنده مشكلة نفسية يحاول ان يتقيئها علينا بدل قول ماء الله اللهم زد وبارك
11 - Mostafa الأحد 24 ماي 2020 - 22:38
Monsieur Lakhdar est un monsieur compétent et honnête. Il fait du bon travail.. Le système douanier au Maroc est entrain d'évoluer il faut le reconnaître. Il faut maintenant que les autres administrations suivent comme le ministère de la santé qui manquent de personnes compétents comme monsieur Lakhdar
12 - مواطن الأحد 24 ماي 2020 - 22:38
كل هذه الضرائب فهي تضاف إلى ثمن السلع ويؤديها المستهلك (الشعب)
13 - عباس فريد الأحد 24 ماي 2020 - 22:42
لا مجال للافتخار هذا يعني ان البلد يستورد كل ما يحتاجه واستنزاف العملة الصعبة وآن الاستيراد يخنق كل صناعة محلية وان السلع الحيوية والاستراتيجية اصبحت تستورد من الخارج من دواء واكل وطاقة ومما يستنزف العملة الصعبة هي استيراد الكماليات التي يستحوذ على العملية رموز المال والأعمال !!
استيراد كل شيء يعني العبش على الخارج وهذا اخطر وبه تقتل كل المقاولات وبتفشي الفقر والبطالة وانهيار القطاعات المنتجة وضعف فرص التصدير !!
14 - كلمة حق الأحد 24 ماي 2020 - 22:46
التخربيق بدل الرفع من مداخيل الاستيراد ....ترتفع مداخيل الاستهلاك و القيمة المضافة هذا يعني ....طبقة فاحشة الغنى ...وطبقة متوسطة و فقيرة فاحشة الفقر ومنهوكة بالضرائب.....المغرب هو البلد الوحيد الذي لا يشجع على الاستهلاك وان شجع فلفائدة المنتجين كما حصل في السكن الاقتصادي الدولة.......الحاصول هذا الخبر فضيحة ضد ادارة الجمارك اكثر منه مفخرة .
15 - فاطمة الزهراء الأحد 24 ماي 2020 - 22:49
اذن لماذا يقترض المغرب؟
لمن تذهب هذه المداخل؟
كيف نفسر ارتفاع نسبة الفقر مقارنة بعدل الإنتاج 1مليار كل يوم، و 103 مليار جمارك؟
16 - زين العابدين الأحد 24 ماي 2020 - 22:51
دبا وش بغيتو تفاقصونا هد الاموال فين كتمشي
17 - امغار ناريف الأحد 24 ماي 2020 - 22:59
مداخيل الجمارك المغربية تسجل رقماً قياسياً بـ103 مليارات سؤال هل يستفيد الشعب المغربي من هذه المداخيل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
18 - أين البديل؟ الأحد 24 ماي 2020 - 23:02
يجبرونك على شراء المنتوج الوطني وهم لا يصنعون شيئا.. باز للشعب اللي صابر فهاد البلاد!
19 - راي الأحد 24 ماي 2020 - 23:02
هده المداخيل لا يستفيد منها أحد نريد أن نعرف فماذا تصرف سؤال يطرح علامة استفهام كل مرة نسمع بكلمة المداخيل ولا نلمس شيء ينعكس على المواطن
20 - Observateur الأحد 24 ماي 2020 - 23:06
برافو هنا المعقول الخدمة والسكات.
21 - الملاحظ الأحد 24 ماي 2020 - 23:15
نفس الاسماء التي تراءس الادارات والوزارات المدرة للمال وكانهم ورثة الاخضر في الجمارك وبناني والعلمي والكتاني وغيرهم يتوارثون الادارات المغربية وكان المغرب تركة لاجدادهم،من المعلوم ان المغرب من اكبر الدول التي ترغم الناس على دفع الضراءب لو وجدوا طريقا لفرض الضريبة على الهواء لفعلوا ذلك في المقابل تجد لاشي ء يرى او يسمع عن هذه المداخيل
22 - مغربي الأحد 24 ماي 2020 - 23:28
الجمارك المغربية تقوم بعمل جبار تتمثل في مراقبة الحدود المغربية وحماية الاقتصاد الوطني فهم جنود الخفاء. والعين التي لا تنام.
23 - مواطن الأحد 24 ماي 2020 - 23:28
الشركات الخاصة على وشك الافلاس و على وشك تسريح موظفيها جراء ثلاثة أشهر من الركود. العامل في القطاع الخاص على أبواب البطالة. طوال حياته يقتطعون من أجرته الضريبة على الدخل، يقتني شقة كريدي فيؤدي ضريبة خمس ملايين. هذه الضرائب لا يرى لها انعكاسا على حياته. الحفاري قدام دارو سنوات لا يتم اصلاحها و أينما تحرك يؤدي ضريبة. و اليوم الدولة لا تغطي أجرته مساندة للشركة اللتي يعمل بها
مجرد تساؤل: أين تذهب كل هذه المليارات؟
24 - مصطفى الأحد 24 ماي 2020 - 23:36
من خلال التعاليق السابقة يبدو ان شريحة واسعة من المواطنين لا يفقهون شيءا في موارد الميزانية العامة واين تنفق ال 103 مليار درهم لا تكفي حتى لتغطية اجور الموظفين فما بالك بباقي النفقات ....اقول للممتعضين من الرسوم الجمركية انها السبيل الوحيد لحماية الاقتصاد الوطني والحفاظ على فرس الشغل اللهم شعيرنا ولا قمح غيرنا الا ترون الغزو التركي و الصيني للسوق الوطني مذا فعل بالشركات المغربية فمزيدا من الرسوم وتشجيع المنتوج المحلي .
25 - Dhper الأحد 24 ماي 2020 - 23:45
103مليار درهم/34مليون نسمة=3029درهم/فرد.
26 - مواطن الأحد 24 ماي 2020 - 23:49
99% من المسؤولين أنانيين،،مصالحهم اولويتهم،،واللي شاط يعطوه للمواطن،،على العكس،،في الاسلام خاص الشعب هو الاول عاد اللي شاط ياخدوه المسؤولين...
الحمد لله في الاخرة كاين الحساب ،،اي مسؤول كيف ما كانت رتبته سيحاسب في دار الحق والعدل و البقاء
27 - casaoui الاثنين 25 ماي 2020 - 00:01
هذا الارتفاع راجع الى تبني سياسة الرقمنة و التخلي عن كل ما هو ورقي او بعبارة اخرى لا تهاون ولا رشوة مع المعلوميات
28 - Rachid الاثنين 25 ماي 2020 - 00:03
Si les recettes de la douane sont élevées, le maroc importe beaucoup de produits et donc epuise ses reserves en devise.
Il faut encourager la production nationnal et de n'importer que le necessaire.
Si on prend la moyenne de de tva et de la tic et droit de douane, nous allons trouver que nos importations sont de 100 milliard $.
29 - مخالطي الاثنين 25 ماي 2020 - 00:28
الطبقة المسحوقة لها المواطنة والمخملية لها ثروات الوطن أفيق البريق
30 - وجدي الاثنين 25 ماي 2020 - 00:28
جل أفراد الجمارك من الأثرياء ويملكون سيارات فاخرة ومنازل فخمة وأرصدة من البنوك ومشاريع في إسم زوجاتهم وأبناءهم.مواردهم كثيرة جدا ولا يمكنك حصرها...مباريات الولوج إلى هده الوظيفة سرية للغاية وتوزع المناصب الشاغرة فقط بين أبناء العائلة الجمركية حتى برزت أسامي عائلات .هناك أشياء غير مفهومة ..
31 - Mohamed الاثنين 25 ماي 2020 - 01:16
1. Les droits de douanes sont perçus conformément a une loi de finances, votée par un parlement élu. Tous les pays utilisent les taxes douanières pour protéger leurs propres productions. Par exemple, si le Maroc ne taxe pas les importations de blé, les producteurs marocains de blé disparaîtraient et le Marocain serait entièrement dépendant de l’étranger pour sa baguette de pain.
32 - عبد العزيز الاثنين 25 ماي 2020 - 02:01
أما المخدرات الصلبة، فقد ناهز المحجوز 63 غراما، مقابل 132 غراما سنة 2018 !!!!!!!!!!!!!!!!
33 - الدردشة العربية الاثنين 25 ماي 2020 - 03:33
مداخيل بالملايير و الصحة و التعليم و الشغل في الحضيض اين تذهب كل هذه الاموال ؟!
34 - مغربي الاثنين 25 ماي 2020 - 03:48
الناس لي كيسولوا فين كيمشو هاد الفلوس؟ را كيتخلص بيهم موظفي الامن، الصحة ، التعليم، و مشاريع الدولة من الربط بالماء و الكهرباء،طرقات، مدارس، مستشفيات، جامعات، ...
35 - جمال الاثنين 25 ماي 2020 - 04:12
هاد الخير كامل والدولة كتغرق بالكريدي والله مافهمنا والو
36 - سعيد الاثنين 25 ماي 2020 - 06:08
سي لخضر يجب العمل على رفع تقرير أو دراسة تقترح على المالية سن قانون ممنوع استيراد المواد التي تنتج في المغرب و تشجيع الاستثمار الداخلي في إنتاجها و عدم الاحتكار التشديد على تهريب الأموال و القطع نهائيا مع التهريب المعيشي.
37 - مواطن الاثنين 25 ماي 2020 - 06:25
الجمارك ماهي إلا وسيلة تستعملها الدولة لنزف جيوب الشعب بمبالغ قد تفوق 1000٪ مثل عدة شركات أخرى منها(المحروقات، التبغ، الكحول الخ....)
فكل هذه الشركات تفرض عليها الدولة اثمنة خيالية تفوق بكثير ثمن التكلفة قد يصل إلى 1000٪ ويرتفع رقم المعاملات وتجني الدولة الملايير في اليوم من الضرائب وكلها يؤدها الشعب
38 - Samir الاثنين 25 ماي 2020 - 07:24
Le chiffre est très bas par rapport à d autre pays mais le problème que se pose c est la transparence de certains fonctionnaires que font pas Leurs travail correctement ils remplissent les poches ils implique la loi a leurs faveurs
39 - Benalla الاثنين 25 ماي 2020 - 07:25
تحية للجمارك و أرقام كبيرة تظهر قسمة المجهودات المبذولة لكن ما أثار انتباهي هو

132 غرام فقط هو ما تم كشفه خلال سنة من تهريب المخدرات الصلبة ( الكوكايين، الهيروين ...) داخل بلد يعد قنطرة بين دولتين، يدل على وجوب تطوير و تطوير وسائل و طرق الكشف.

و توقيف التهريب المعيشي أكيد أنه ذر على الجمارك بأموال لا بأس بها و سيحمل الاقتصاد و الصناعات الوطنية لكن وجب إيجاد حلول للمواطنين الذين كانوا يشترون منه لسنوات، فحال أسواق مارتيل و الفنيدق بعد الإغلاق يدمي القلب
40 - خالد الاثنين 25 ماي 2020 - 07:40
الضراءب و صندوق كوفيد كلها بالدرهم بينما المغرب في حاجة للعملة الصعبة من اجل شراء المستلزمات الطبية و المحروقات
عندما يكون تضخم مالي فان بعض الدول تضطر لاحراق عملتها المحلية و على ما اظن المغرب فعلها عندما كان على وشك السكتة القلبية
41 - [email protected] الاثنين 25 ماي 2020 - 08:09
كينا واحد المسألة ....يوجد من رجال الأمن من يسرق من هذه الأموال ...عند احتجازها في اول لحظة....من يحاسبهم من الله سبحانه وتعالى
42 - فلوس الحرام الاثنين 25 ماي 2020 - 09:14
لنفترض أنهم يريدون حماية المنتوج الوطني والعامل المغربي، الضرائب والعقوبات يجب أن تفرض على الدولة المصدرة وليس المواطن، هادو غير فلوس الحرام كايمشيو فالحرام
43 - ما فاهم والو الاثنين 25 ماي 2020 - 09:24
السلام عليكم 10 مليار دولار في السنة مبلغ ليس ضخم ؟؟؟؟!!! متلا مداخيل شركة Samsung لكوريا الجنوبية تتجاوز الدخل الخام لدولة المغرب اكتر من 120 مليار دولار ؟؟؟؟!!! قبل التعليق ابحتو عن المبالغ الضخمة وقارنوها ؟؟؟! متلا مداخيل مدينة باريس تتجاوز 700 مليار دولار ؟؟؟! رقم خطير يتجاوز الدخل الخام لدولة المغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر مجتمعة ؟؟؟؟! ابحتو في غوغل فهو مجاني ؟؟؟! يحب ان نعرف قيمتنا ؟؟؟! والسلام
44 - أنس طنجاوي الاثنين 25 ماي 2020 - 10:27
الضريبة الداخلية على الاستهلاك...
45 - Immigre الاثنين 25 ماي 2020 - 10:50
Tout ces millards de dirhams et le peuple marocains crèvent de faim le contraste no more comment
46 - مواطن الاثنين 25 ماي 2020 - 10:59
ويبقد السوال المحير والمطروح اين تذهب كل هاته المداخيل....
علمنا ان اعوان الجمارك يتقاضون أجر هزيله 3000درهم شهريا بالمقارنة مع الأعمال المنوطه إليهم.
47 - لا اكدب الاثنين 25 ماي 2020 - 11:49
اقسم لكم بالله ان هدا المبلغ لا يمثل شيء بالنسبة للمبلغ الحقيقي واقول لكم ان ما خفي اعظم وانا ازاول عملي كتاجر اعرف جيدا ما يروج خلف كوالس الموانىء فكلما مررت من مناء يكون المبلغ الدي ااديه ثلاثة اضعاف المسجل في الاوراق والله هده الحقيقة حسبنا الله ونعم الوكيل
48 - med الاثنين 25 ماي 2020 - 11:57
Sincerement je fais des importations depuis 1995 a ce jour les services de douanes ont beaucoup changes de mieux en mieux la qualite des prestations est sans egale parrapport aux autres directions et ministeres un service digital haut de gamme meme la mentalite des agents douaniers a change puisque y a plus de contacte physique c est normal que les recettes vont augmentees les gens qui critiquent vont tout critique meme si les douanes augmente encore les recettes
49 - ذئب الغابة الاثنين 25 ماي 2020 - 14:01
العمل الجاد و المنتج بدون تطبيل و لا ثرثرة من طرف الإعلام العمومي الذي يمجد من شاء و متى شاء غير مبالي بمن يعمل ليل نهار في زمن كورونا من أجل ضمان موارد مالية لتدبير المرحلة.
للحاقدين فإن هذه الإدارة هي السباقة في رقمنة كل عملياتها دون انتظار كورونا لتفرض عليها ذلك.
الاستمرار في العمل دون ضجيج.
50 - Soumaya الاثنين 25 ماي 2020 - 17:34
وقتاش متحان ديال الجمارك والضرائب غير المباشرة وشكرا
51 - قسيمي الاثنين 25 ماي 2020 - 19:57
نعم يمكن للجمارك ان يكون لها مدخول اكثر من 103 مليار لان المستورد لا يستفيد من ربح البضائع التي يستوردها
52 - abdallah الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:07
إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له و بعد فإن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
اتقوا الله في قرائكم ولا تضلوهم في كثير مما تنشرون. فإنكم مسؤولون غدا أمام الله.
53 - Ali المغربي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 12:36
103مليار لولا السرقة وكثرة الرشوة لكان المبلغ ربما مضاعفا ...
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.