24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "كورونا" يُعلق مشاريع زيادة القدرة الإنتاجية لشركة "رونو" بالمغرب

"كورونا" يُعلق مشاريع زيادة القدرة الإنتاجية لشركة "رونو" بالمغرب

"كورونا" يُعلق مشاريع زيادة القدرة الإنتاجية لشركة "رونو" بالمغرب

قررت الشركة الفرنسية "رونو" لصناعة السيارات تعليق مشاريع زيادة قدرتها الإنتاجية في المغرب، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك في بيان صحافي للشركة، الجمعة، ضمن خطة تسعى إلى توفير أكثر من ملياري أورو خلال ثلاث سنوات وتقضي بإلغاء حوالي 15 ألف وظيفة في العالم؛ بينها 4600 في فرنسا.

وتتوفر الشركة الفرنسية على مصنع للسيارات بمدينة طنجة بدأ العمل فيه منذ سنة 2012 في إطار شراكة وقعتها مع الحكومة المغربية، وتصل القدرة الإنتاجية السنوية الخاصة بالمصنع إلى أكثر من 300 ألف سيارة.

ويشتغل في مصنع "رونو" بطنجة أكثر من ستة آلاف مستخدم في خطين للإنتاج لتجميع علامات لودجي وسانديروا ودوكر ولوغان، على مساحة تبلغ 300 هكتار.

كما تملك شركة "رونو" مصنع "صوماكا" الموجود بمدينة الدار البيضاء، بخط إنتاج واحد مخصص لعلامتي لوغان وسانديرو ويقع على مساحة 31 هكتاراً.

ويأتي قرار تعليق مشاريع زيادة القدرة الإنتاجية للشركة الفرنسية في المغرب لمواجهة تحديات الأزمة الحالية؛ فقد قالت كلوتيلد ديلبو، المديرة العامة للشركة، في بيان صحافي، إن "هذا المشروع حيوي يعتمد على إجراءات تغيير وظائف وتنقلات داخلية ورحيل طوعي".

ولم يشر البيان الصحافي للشركة حول ما إذا كان إلغاء الوظائف سيشمل مصنعيها في المغرب، خصوصاً طنجة التي يوفر مناصب شغل مهمة.

وتُعاني "رونو" من فائض في القُدرات الإنتاجية على المستوى العالمي، حيث أعلنت في فبراير الماضي عن أولى خسائر لها في عشر سنوات، ودخلت في الأزمة التي نجمت عن وباء كوفيد-19.

وفي المجموع، تنوي "رونو"، المصنعة لخمس علامات، إلغاء حوالي 8 في المائة من وظائفها التي يبلغ عددها 180 ألفاً في العالم.

ويشمل قرار تعليق مشاريع زيادة القدرات الإنتاجية لـ"رونو" أيضاً رومانيا، كما ستدرس الشركة تكييف القدرات الإنتاجية في روسيا وترشيد إنتاج علب السرعة في العالم.

وبموجب هذا الخطة، سيسمح خفض الجانب الصناعي في المجموع بتقليص النفقات الثابتة للشركة بمقدار 650 مليون يورو سنوياً.

جدير بالذكر أن الدولة الفرنسية هي أكبر مُساهم في مجموعة "رونو"، بنسبة 15 في المائة من رأسمالها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - موغرابي الجمعة 29 ماي 2020 - 19:50
الحل موجود فالمغرب و هو ديرو لينا التخفيض ديال 50% و راك لفراجة ويلا درتو هاد التخفيض تكونو كتبيعو بالثمن الحقيقي اللي خاصكم تبيعو بيه.
2 - amine الجمعة 29 ماي 2020 - 19:51
الاقتصاد العالمي وخصوصا الشركات العالمية ستقوم بتقليص استتمارتها وستبدا طبعا بغلق مصانعها التي توجد خارج بلداتها الاصلية ومنها شركة رونو الفرنسية
المغرب مشكلتنا هو اعتمدنا على شركات فرنسية ف صناعة سيارات ولا احد في المغرب قرر صناعة سيارة مغربية و تسويقها على صعيد الوطني او الافريقي ولما لا العالمي
من كان يعرف شركة اسمها فينتي او كيا الكوريتين كيا لم يكن احد يعتقد انها ستنافس يوما ما سيارات تيوطا اليابانية او سيارات اوربا(فرنسا-المانيا) ولكن كوريا جنوبية تامن ب صناعتها الوطنية وهي الان احد عمالقة الاقتصاد العالمي
حنا ف المغرب كلشي بغيناه ديرو لينا فرنسا صناعة تعليم سياحة...لايمكن ان نعتمد على الغير لانه الدولة المغربية بغاتها واجدة طايبة مدام ما فيها لي يصبر على واحد الماركة مغربية وتخسر عليها لفلوس و الجهد باش توصلها وتبقا للدوام
سوف تنسحب اغلب شركات العالمية قريبا ...وسوف نرى ما مدى صمود الاقتصاد الوطني
3 - خلدون عبدالنبي الجمعة 29 ماي 2020 - 19:53
إذن صافي ناس الكابلاج جابو الربحة
4 - طارق حتى لأولاد علي الجمعة 29 ماي 2020 - 19:53
أعطيناه مساحات شاسعة من الأراضي ليقيموا مشروعهم عليها و أعفيناهم من الضرائب واشترينا سياراتهم الرديئة و بأثمنة غير التي يبيعونها في العالم وقابلنا بالعمل عندهم بدراهم معدودات ودون حقوق... وفي النهاية يتراجعون عن توسعة مشروعهم ويفكرون في نقل مصنعهم إلى فرنسا وترك المغرب غارقا في المتسولين العاطلين.... بعدما استطاعوا تغيير عقليتنا التي كانت لا تقبل بغير السيارات الألمانية المتينة. فصرنا نشتري خردتهم بأثمنة مضاعفة هههه
ولكن عليهم أن يعلموا إننا قادرين على استبدال سيارتهم السيئة السمعة بأخرى من كل الماركات إلا التي يصنعونها كما فعلنا مع فياط من قبل....
5 - وعدودي الجمعة 29 ماي 2020 - 19:55
المكسي بلباس البراني عريان. ليخسأ الذين صدعوا رؤوسنا بأن المغرب أصبح يصنع السيارات ووو. الشركة لأصحابها يستغلون موارد البلد لزيادة أرباحهم ليس إلا. فلنتوقف عن الطبيل في مالا ينفع. ونشمر عن ادرععنا ونبني صناعة وطنية خالصة ونشجع المواطن على استهلاك المنتوج الوطني أما غير ذلك فكأنه زبد الماء.
6 - صلاح الجمعة 29 ماي 2020 - 19:56
لا نكون متفائلين جدا سوف تغلق هده المصانع قريبا جدا وخلال خمسة سنوات لن يكون هنالك اسم رونوا لقد انتهي زمان فرنسا وصناعتها المتعثرة
7 - Sabrina الجمعة 29 ماي 2020 - 19:57
لماذا لاتبدؤ بتصنيع الجرارات والآلات الفلاحية.لان المغرب ليس في حاجة فقط للسيارات .والفلاح المغربي يعاني من خصاص كبير .
8 - Marrakchi الجمعة 29 ماي 2020 - 19:57
كن على يقين أن رونورونو المغرب سوف لن تخفض من عدد عمالها لأن اليد العالمة لديها لاتكلفها ثمنا عالي مثل ماتكلفها في فرنسا أو رومانيا زد على ذلك أن المشروع مقام فوق ميناء المتوسطي الذي لاتكلفها إلا القليل من المصنع إلى السفن للتصدير
9 - اسماعيل الجمعة 29 ماي 2020 - 19:59
الجميع حاليا يتوقع دخول العالم في ركود اقتصادي مما يدعو جميع شركات الى الانكماش على نفسها و تخفيض من الاسثتمرات و لكن هدا لا يعني انا رونو قادرا على مغادرة المغرب في القريب للامتيزات جيو اقتصادية العديدة التي يوفرها المغرب فشركة عمرها اكتر من مئة سنة في المغرب . و لكن هدا لا يعني الاتكال على شركات الرأسملي الاجنبية بل السعية الى خلق شركات وطنية دات رؤية دولية بإمتيازات تمكنها من المنافسة الشرسة على المستوى الدولي
10 - المش لا يهرب من دار العرس الجمعة 29 ماي 2020 - 20:01
وفين هاد الشي ياك قولتوا غتجمعوا الباكاج ديالكم ولا تراجع معكم الحال بالنسبة لنا حنا الشعب ر. عندك غير تكون وصلات ليكم شي حاجة من صندوق كرونا بلا خبارنا
11 - مواطين الجمعة 29 ماي 2020 - 20:04
في القراية عمري مافهمت الفرنساوية حيت ماكانش عندنا كتاب في الدار ووليت تنكره فرنسا وتنحسد لي تيهضر بفرونسي ودابا باغي معامل فرانس في الموغريب يسدو والمهاجرين في فرانس يرجعو ولي تيقرا تما يمشي يقرا في روسيا .وكنقول للي بحالي يتعاون مع الخدامة لي هيكترو ملي نتهناو من فرانس ومع المهاجرين لي هيرجعو ونطالب خوتي المغاربة نقصو من ماكلة الخبز را القمح تيجي من عندهم والعملة الصعبة خاص نجيبوها من الشينوا را فيها الخدمة
12 - منى الجمعة 29 ماي 2020 - 20:07
وما مصير المستخدمين الذين استغلوا من طرف هذه الشركة هل سيكون هناك تعويض
13 - ابوج-ن الجمعة 29 ماي 2020 - 20:07
ما يحصل اليوم في العالم خطير و مقلق جدا- كبريات الشركات العالمية هي على حافة الانهيار رغم دعمها بمئات المليارات من اليوروات... و رغم ان هذه الشركات العالمية الضخمة تجني ارباحا كثيرة و مع ذلك هذه الشركات تعلن الافلاس او العجز هكذا بسرعة - شركة رونو شركة عالمية رائدة في قطاع السيارات و لها فروع و معامل و مصانع في كافة القارات و لها تحالفات مع شركات عظمى و مع ذلك تغلق معامل مهمة مثلا في فرنسا لدرجة ان الفرنسيين صاروا لا يفهمون ما يقع حقا في بلدهم: فرنسا تفقد صناعاتها و نسيجها الصناعي و قوتها الاقتصادية الصلبة و كفاءاتها و مهندسيها المكونين افضل تكوين و شركاتها الرائدة منذ 1983 اي منذ وصول اليسار الاشتراكي الى حكم البلد و فرنسا تفقد تاج صناعتها الواحدة بعد الواحدة و بشكل مذهل- هذا البلد الصناعي و صاحب ثقافة علمية قديمة فقد كل شيئ و السبب تسلط نخبة سياسية هجينة خانت البلد و باعت افضل و ادق صناعاتها و مصانعها - فقدت فرنسا حتى روحها مع الاتحاد الاوربي و ذابت هويتها و دولتها في محيط كبير و جاء اليورو و قضى على كل شيئ و تحلل ارباب العمال و المال من الدولة و مراقبتها و هكذا ضاع هذا البلد البهي.
14 - جمال الجمعة 29 ماي 2020 - 20:09
خليتونا حتى بدلنا الساعة!!!
راه دبا عندنا اليد العاملة، خصنا غير المصانع
15 - Anas fes الجمعة 29 ماي 2020 - 20:10
و آلله العظيم قلتونا تتكلمون على المشاريع . أين نحن من هاده المشاريع و البقية تعرفونها
16 - يزيد طبيب الجمعة 29 ماي 2020 - 20:10
لا ادري لما جميع المؤسسات التابعة لوزراة الصحة يا إما يتخبطها العجز او الفساد :
وزارة الصحة المركزية
مديرية الصيانة والمعدات
مديرية الاوبئة
الوكالة الوطنية للتأمين الصحي
الكتابة العامة
المرجو من مسؤولي هاته المؤسسات وضع حد لاهواءهم وتوهماتهم لانه لا نطيق الوضعية التي أصبح يعيشها قطاع الصحة بسببكم
17 - عصمان الناظوري الجمعة 29 ماي 2020 - 20:10
انا مع فشل وإفلاس مثل هذه الشركات التي تأتي لتستنزف جيوب المغاربة, السيّارة في اوروبا ذات جودة عالية, واليد العاملة لديهم غالية, ومع ذالك تُباع السيّارة للمواطن الأوروبي الذي لديه دَخْل جيِّد, تباع له بثمن رخييييص جدا مُقارنة مع الثّمن الذي تبيع به هذه الشركات السيّارة للمواطن المغربي الذي دَخلُه أقل بكثييير من المواطن الأروبي ! مع العِلم أنّ السيّارة تُصنع في المغرب بجودة رديئة واليد العاملة رخييصة, إذا لماذا هذه السّرقة ؟ نعم هي سرقة مثلهم مثل شركات المحروقات أيضا وبتواطىء مع المسؤولين في هذه البلاد الذين لا يُبالون بتاتا بمصلحة المواطن المغربي, لماذا هذا النّهب ؟ على المواطن المغربي أن يقاطع هذه الشركات, فهذا أضعف الإيمان واضعف موقف يقوم به.. وأتمنّى ان لا تعتقلوننا بدعوى أنّنا نُحرِّض على المقاطعة ! فهذا ما يجيدُه المسؤولون في دولتنا النّهب وتكميم الأفواه لكل من تجرّأ أن يقول اللّهم إنّ هذا لمنكر
18 - mostafa الجمعة 29 ماي 2020 - 20:10
et voila ,le vrai debut de la fin , hier c etait la samir ,apres c est renault et la liste est longue, je pense aux ouvriers les pauvres .
19 - ولد البلد الجمعة 29 ماي 2020 - 20:10
ما احلاك يا رونو ! سيارات أنيقة مريحة جميلة و جد اقتصادية ! للأسف راح هاد المصنع خسارة ! سنفتقد الحوزة الفرنسية العالية !

و الرونو تزود أيضا مرسيدس بالمحركات الصغيرة الحجم ! ستكون هي أيضا خاسرة
20 - مغربي الجمعة 29 ماي 2020 - 20:13
عقد من الزمن لشركة اجنبية تستغل الارض و ما عليها و ما فيها و الربح منها هو تشغيل 6000 شخص اعلاهم اجرا 15000dh و اضعفهم لعددهم هو 90 % كيخلصه بسير الله يرحم الولدين .
ياريت لو الدولة تشجع الشباب في كل الميادين و تشجيع الاستثمارت الداخلية و الاستهلاك الانتاج الوطني . و الله العظيم سينتعش كل شيء .
21 - زين العابدين الجمعة 29 ماي 2020 - 20:15
أوليس لدينا اطر في تصنيع السيارات لما لا تساعد الدولة الاطر المغربيه في تصنيع سيارات مغربية الصنع لما كل التبعيه لفرنسا نعم ما زلنا مستعميرين وكل خيراتنا تأخذها فرنسا كفانا عباثا وكفانا تهميشا لشبابنا
22 - زكري☆مغربي الجمعة 29 ماي 2020 - 20:20
لقاو السبة بكورونا جات و جابت الازمة الله يفرجها علينا شحال و ناس خادمين و دابا مع سلامة صعيبة شوية
23 - امغار نا ريف الجمعة 29 ماي 2020 - 20:21
الحمد لله المغرب يتوفر على ايادي ماهرة متدربة دات خبرة عظيمة خاصة عمال شركة رونو طنجة يجب استغلالها في صناعة السيارات الكهربائية التي تمكن المغرب من صناعتها مؤخرا وكشف عن نمودج منها وهي تعمل بالبطارية التي تشحن بالكهرباء صالحة لقطع مسافة مئة وثمانون كيلمتر الرجاء من الحكومة ان تستثمر هؤلاء العمال في هئا المشروع العظيم لان فرنسا تهددبتسريحهم فلتستفد المملكة المغربية من مهارات ابنائها
24 - yas الجمعة 29 ماي 2020 - 20:25
المثال يقول رضينا بالدل و هو ما رضا بينا ... هاداك الشعب هو لي دايم ليك ... هادو ما يكونو غير دعاوي الساعة جديدة ... ااناس لي تكرفسو على ود خالتي فرنسا ... كيما هوما تراجعو على الزيادة في المشروع ... تالمغرب خاصو يكون جريء و نحيدو الساعة الاضافية
25 - دعاوي المظلومين. الجمعة 29 ماي 2020 - 20:28
اودابا ديك الساعة الجهنمية لي زتوها على قبل شركة رونو حيدوها و هنيونا من العداب . مارابحينش ما رابحينش.
26 - swissmor الجمعة 29 ماي 2020 - 20:28
إذا كانت دولة مثل سويسرا مقبلة على أكبر أزمة اقتصادية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، فما بالك بدولة مثل المغرب ؟
دولة اقتصادها يعتمد فقط على السياحة وتحويلات المهاجرين وتبرعات الخليج
السياحة مشات
المهاجرين كرهتوهم في بلادهم
والخليج انهار لهم البترول

لك خالقك يا شعب المغرب
27 - شرف 58 الجمعة 29 ماي 2020 - 20:38
الى المعلقين السلبيين.على مايبدو تجهلون الكثير عن المحنكين الاقتصاديين المغاربة.وعلى راسهم الخبير العلمي وقبله جلالة الملك.والله انني اراكم سادجيين بمعنى الكلمة.اولا ،هل تظنون ان المملكة استقطبت هذه الاستثمارات بدون مقابل؟ فالقطار الفاءق السرعة اوالطرق السيار او الالاف الشركات الفرنسية كلها بالمقابل( كما يقول الفرنسيين donnant-donnant). فالمغرب وما ادراك مالمغرب ،داءما ما بحوزته اوراق الجوكير. لقد نسيتم ان هناك القطار فاءق السرعة :اكادير - مراكش.واللعاب ،في افواه كثير من الدول ومن بينها كما تسمونها ماما فرنسا.تريثوا اذن.فلى داعي للفرح فاللمغرب قادم وبقوة انشاء الله.
28 - رأية من الداخل الجمعة 29 ماي 2020 - 20:50
عدد عمال رونو طنجة 9000 و ليس 6000، بعد العودة في رمضان وصلة طاقة سلسلة الانتاج الى 50% من طاقتها ، والان تحاول الوصول الى 70%، وستبقى في حدود هذا الرقم الى نهاية السنة مع الاستغناء عن نحو ثلت عمالها من العمال الاستراتيجك دوي العقود المحدودة، ادكر ان هناك سيارتان جديدتان تنتظر الخروج في بداية 2021.
29 - Ingénieur الجمعة 29 ماي 2020 - 20:54
أظن أن التعاليق تتكلم على غلق مصنع رونو فس حين أن الأمر يتعلق بوقف مشروع جديد يعني و توسع (extension) أما ماكان يصنع في رونو من قبل فسيبقى دون أي تغيير
30 - اذكى شعب في العالم الجمعة 29 ماي 2020 - 21:05
سيارات فرنسا لا تباع إلا بمساعدة اللوبي الفرنسي. في أمريكا وآسيا وحتى دول الخليج لا تجد سوى سيارات أمريكا واليابان وألمانيا. تبيعون الخردة بأسعار تفوق قيمتها الحقيقية.
31 - عمر الجمعة 29 ماي 2020 - 21:12
رونو ستخفض الانتاج ليس بسبب كورونا بتاتا، فقد صرحت خلال شهر فبراير بأن أرباحها تقلصت بسبب فائض في الإنتاج، و لا علاقة لذلك بكورونا فرونو كانت أصلا مريضة، وستعمل على إلغاء 15000منصب شغل من بينها 4600 منصب داخل فرنسا، و للعلم فجميع الشركات التي تأثرت خلال هذه الجائحة كانت لديها مشاكل متراكمة أما كورونا فهي بريئة براءة الذئب من دم يوسف، وقد عادت الشركات الى الدوران بكل طاقتها بعد رفع الحجر الصحي.
32 - سعر 80000 درهم الجمعة 29 ماي 2020 - 21:15
المصطفى :
سعر السيارات في سعودية ما بين 80000 و 10000 درهم
يجب تخفيض %50 انا اول اشتري 5 سيارات منكم
33 - ichouali الجمعة 29 ماي 2020 - 21:19
مؤسف أن تتخلي الشركات عن المعرب، لكن ألم يحن الوقت لكي يأخد الرأس المال المغربي بزمام الأمر،وحفز العقول المغربية من مهندسين وتقنيين واداريين ويكمل في تصنيع الألات الفلاحية وألات الصيد البحري والسيارات في وحدات متكاملة يسند بعضها البعض أولا للأكتفاء واشباع السوق الداخلي لما لا السوق الخارجي افريقيا؟
34 - abdou الجمعة 29 ماي 2020 - 23:33
سعر السيارات في بلادنا السعيدة يفوق الخيال .وحدهم التماسيح والعفاريت هم من في استطاعتهم شراؤها.
35 - MABCHOUR الجمعة 29 ماي 2020 - 23:39
شركات السيارات الفرنسية لموجودة فوق تراب المملكة هي لمحتاجة للمغرب و ليس العكس بإستفادات و إمتيازات لا حصر لها و يد عاملة رخيصة (الأجر) و حرفية عالية...على أي حال المغرب وصل إلى 80% من تصنيعها يعني إلى غبروا علينا كمامرهم غادي إديروا فينا نفس و عطونا حافز باش الأطر الوطنية توصلها ل100% وتكون سيارة وطنية خالصة ولكن حتى هما إديروا نفس و خرجوا دوك شركات الفرنسية لمهرسة الإقتصاد الوطني و ما أكترهم (centrale laitière, lydec. les banques...
36 - oussama السبت 30 ماي 2020 - 01:00
فرنسا تظن نفسها عظيمة لكن نهايتها قد يكون على يد فيروس لا يرى بالعين المجردة وكذلك كل الدول التي نهبت خيرات البلدان وأفقرت شعوبها
37 - français السبت 30 ماي 2020 - 01:06
Heureusement que j'ai appris l'arabe pendant 5 ans à Rabat et je sais parler le dialecte marocain. Mais ce que vous avez écrit est tout à fait faux, le Maroc et la Roumanie font parties des pays où il y a réduction d'effectifs. En France c'est dans la banlieue de Paris à
Choisy où l'usine va fermer. Il faut comprendre que Renault souffrait déjà avant le covid, rappelez vous de l'affaire Ghosn, Renault et Nissan ne s'entande pas bien, en plus la tendance est qu'il faut produire des voitures électriques, donc cette restructuration de Renault allait être faite même sans le covid. Ceux qui parlent des voitures électriques et de l'absence d'un leader au Maroc qui prend les décisions ont tout à fait raison. Salam oulikom..
38 - العدميين كالعادة السبت 30 ماي 2020 - 01:29
مصنع رونو مملوك لشركة رونو بنسبة 51% لذلك لا يمكن اغلاقه اقصى ما تستطيع فرنسا هو بيع حصتها وطلب تغيير الماركة المصنوعة وهذا بعيد جدا عن الزاقع لان المصنع ينتج السيارات low cost موجهة للدول العالم الثالث وهو يسجل ارباح جيدة عكس مصانع haute gamme
39 - Karim السبت 30 ماي 2020 - 10:05
Au Numéro 1
50%
De réduction sur les voitures Renault met les clefs sous la porte tout de suite
Ce n’est pas une solution
De toute façon
Il n’y aurait pas de licenciement massif dans l’usine de Tanger ni de Casablanca car dans usines Renault est très gagnant vu la TVA et le Salaire des employés dans ces usines
Le salaire minimum des employés chez Renault en France est 1500 Euro
Contre 450 Au Maroc
Il y des salariés chez Renault qui touches jusqu’à 3000 Euro uniquement le salaire des mains d’œuvre qui ont l’ancienneté
La vie en France est trop chère
Un salarié en France lui faut minimum 1200 Euros pour vivre contre un salarié au Maroc qu’il lui faut seulement 350 Euro
40 - الثعلب السبت 30 ماي 2020 - 13:03
السيارات في المغرب باهضة الثمن و رغم أنها تصنع في المغرب.
41 - كن اسدا وكلني السبت 30 ماي 2020 - 13:11
في رأيي المتواضع ، نصيحة مجانية ،قوموا بتخفيضات مهمة ،هذه الايام ، كما تقام في رأس السنة في عدة دول ، علامة رونو او داسيا أو أي علامة أخرى ،تفهم المواطن و مع المواطن و من اجل راحة المواطن ، لهذا ستقوم باجراء غير مسبوق و ذلك بتخفيضات كذا وكذا ،وايضا قرض مجاني

عندما الغت بعض العلامات الضروض المجانية ،فقدت الكثير من زبنائها ، لهذا يجب ان تعود هذه القروض لكي ينتعش الاقتصاد و بيع السيارات وبالتوفيق للجميع
Un coup de massue pour le secteur d'automobile covid-19 ,qui souffre depuis quelques temps de stagnation, un conseil/idée de commercialisation ,et pour tirer profit de la situation , faites des promos spécial Covid 19 sous le slogan la marque Renault ,Dacia ou autre ,a été conçue en pensant au client ,pour son confort ,s'adapte à sa situation actuelle ,pour lui ,elle baisse le prix ,mais pas le confort ,ni la qualité !t
Ou des slogans dans ce genre qui titille l'égo du consommateur ou ses sentiments , je vous donnerai l'adresse pour m'envoyer un bouquet de fleur ou une voiture lol!
42 - كن اسدا وكلني السبت 30 ماي 2020 - 14:00
A Karim ,
Vu que la main d'oeuvre coûte trois fois rien au Maroc ,et le TVA reste très avantageux , pourquoi le prix de la voiture made in Maroc reste le même que celui de made in France !!!!!!!
Il est temps d'afficher des prix que méritent réellement ces voitures low cost ,et non pas des prix en déphasage avec la logique !
Plusieurs clients solvables , désertent les agences d'automobile ,
Si vous voulez vendre au maximum faites une promotion surprise Covid 19, une vraie promotion ,avec crédit 0 ,
Pour vendre , vite et en masse limitez pour un premier temps sur 6 semaines ,puis reconduisez la promo parce que les achats vont monter en flèche !!!

Mr jawahri ,il est temps de fermer les yeux sur le crédit à taux 0 , les frais de dossier aussi doivent être annulés !
Et encourager le client à consommation locale en baissant le TVA sur made in morroco ,laisser l'arrogance à côté, autrement , l'économie de pays va souffrir !
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.