24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. رصاصات شرطي توقف "سارقا خطيرا" بالمحمدية (5.00)

  3. العثماني يجهض أحلام آلاف العاطلين! (5.00)

  4. احتجاجات كورونا (5.00)

  5. مهنيو نقل المسافرين يعتزمون تصعيد الاحتجاج مقابل طاولة الحوار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الأصول الاحتياطية تقترب من 288 مليار درهم

الأصول الاحتياطية تقترب من 288 مليار درهم

الأصول الاحتياطية تقترب من 288 مليار درهم

أكد بنك المغرب، في مذكرة حول مؤشراته الأسبوعية، أنه لم يتم ما بين 21 و27 ماي الجاري إجراء أي مناقصة في سوق الصرف، مضيفا أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت، إلى غاية 22 ماي الجاري، 287,7 مليار درهم، بارتفاع نسبته 0,9 في المائة من أسبوع إلى آخر، وبـ 22,1 في المائة على أساس سنوي.

يذكر أن الأصول الاحتياطية الرسمية هي الأصول الخارجية الخاضعة للسيطرة المباشرة للسلطات النقدية والمتاحة فوراً تحت تصرفها لتمويل ميزان المدفوعات، أو التدخل في أسواق الصرف للتأثير على سعر صرف العملة، أو غير ذلك من الأغراض ذات الصلة".

وتتكون هذه الأصول، حسب المصدر ذاته، من الذهب النقدي وحقوق السحب الخاصة، والأصول من العملات القابلة للتحويل التي يحوزها البنك المركزي، ووضعية احتياطي المغرب لدى صندوق النقد الدولي.

وفي سياق متصل أشار بنك المغرب إلى أنه ضخ ما مجموعه 36,4 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض.

وباحتساب مبلغ 43,4 مليار درهم على شكل معاملات لإعادة الشراء، و21,1 مليار درهم المخصصة في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، ومبلغ 2,8 مليار درهم المقدمة في شكل مبادلة للصرف، فإن الحجم الإجمالي للتدخلات بلغ 103,7 مليارات درهم.

وأبرزت المذكرة أن المعدل البنكي، خلال هذه الفترة، استقر عند 2 في المائة في المتوسط، فيما سجل الحجم اليومي للمبادلات 4,5 مليارات درهم، مشيرة إلى أن البنك المركزي ضخ مبلغ 37,3 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام، خلال طلب العروض ليوم 27 ماي الجاري (تاريخ الاستحقاق 28 ماي).

وأشار المصدر ذاته إلى أن الحجم الإجمالي للمبادلات استقر في 636,8 مليون درهم مقابل 454,5 مليون درهم خلال الأسبوع المنصرم، فيما بلغ الحجم اليومي المتوسط في السوق المركزية للأسهم 159,1 مليون درهم بعد 90,9 مليون درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - الحقيقة أبشع من ما يبدو الاثنين 01 يونيو 2020 - 08:58
ايجب ان يأخد بعين الإعتبار ما يلي:
1)القرض الي قيد المغرب نفسه به في أيدي صندوق النقد الدولي FMI, بمبلغ 30 مليار درهم في أبريل 2020. 2) مداخيل السياحة اللتي ستكون شبه منعدمة هذه السنة و اللتي ستتبين آثارها بعد نهاية الصيف و ليس في مايو. 3) عودة المغاربة المقيمين بالخارج اللتي لن تتم هذه السنة لسبب سوء تدبير قضية العالقين في المغرب و خارج المغرب!.....أما في المدى البعيد: الإستثمارات الأجنبية سوف تتوقف. 2) المغاربة المقيمون بالخارج، وبسبب تضرر إقتصادات دول المهجر، فسوف تنقص تحويلاته، وأيضا عودتهم الصيفية لسبب احتجازهم في المغرب. 3) أسعار الفوسفاط في أدنى المستويات. 4) قطاع صناعة السيارات في أزمة عالمية، فمصدر المغرب من العملة الصعبة عن طريق تصدير السيارات سوف ينهار خصوصا ان شركة رونو في أزمة عميقة يمكن أن تدمرها. 5) السياح الأجانب لن يعودوا قبل بضعة سنوات لسبب، التدبير الفاشل لعودتهم، تضررهم اقتصاديا و نهجهم أيضا لسياسات السياحة الداخلية.....فلا تستغربوا ان بدأت أخبار أنهار احتياطي العملة الصعبة ابتداء من الشهور 3 القادمة، و لا تشعروا بصدمة ان غرقت البلد في الديون خلال الثلاث 3 المقبلة
2 - النكوري الاثنين 01 يونيو 2020 - 09:11
اقتصاد لبنان اقوى بكثير من المغرب بحيث كان يعرف طبقة متوسطة عالية جدا لكن بسبب نقص العملة الصعبة اصبحوا يعانون مجاعة محققة و انهارت العملة المحلية بحيث لا تساوي شيء و هي الان في طريق الافلاس
المنقذ الوحيد للمغرب هم الجالية و مع جائحة كرونا اصبح المخزن يعي هذه الحقيقة و عليه بتغيير سياساته و الانخراط في الديموقراطية للحفاظ على مصدره للعملة الصعبة لأن الاجيال الصاعدة المختلطة و المتعلمة بالعالم الغربي المتقدمة لا يمكن لها الاستثمار في دولة يحكمها نظام رجعي متخلف
3 - ملاحظ مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 10:50
على المغرب أن يحد كثيرا من الواردات ليقلل من نسبة العجز في الميزان التجاري مع الخارج ويشجع بسرعة البدائل الصناعية المغربية لأن هذا الوقت هو المناسب جدا لظهور صناعات مغربية بديلة لكثير مما نستورده من الخارج.فلا يعقل أن نستورد كل شيء من الإبرة حتى الصاروخ.ولا يعقل أن نستورد كل الدخائر لأسلحتنا ولا نصنع بعضها على الأقل في المغرب وهذا من شأنه استيعاب أعداد كبيرة من اليد العاملة ببلدنا.
4 - المذغري الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:05
حان الوقت لمنع استيراد الكماليات من قبيل الكتشوب والسيارت الفارهة،والاقتصار على المواد الضرورية من قبيل البترول والقمح والشاي والسكر وقطع الغيار،وتقليص مبلغ العملة الصعبة المسموح لاجل السياحة الى النصف.
5 - إبن البادية الاثنين 01 يونيو 2020 - 11:09
كاينين شي جهلة (برق ما تقشع) في هذه الأرقام، ومع ذالك تجدهم يحشرون أنفسهم لإعطاء آرائهم الغبية في ما لا يفهمون، مما يساهم في التشويش على أفكار الناس وانتشار الجهل والفكر الفاسد بين العامة، هناك الكثير من المواطنين يدخلون الى هذا الموقع للاستفادة وفهم بعض الأشياء ويقرؤون كل شيئ دون التفريق بين المقال والتعليقات، وحينما يقرؤون خزعبلاتك وتفاهاتك يتأثرون بها لأنهم يضنون بانها جزء من المقال أو تكملة، بينما يكون عليقك في أغلب الحالات مجرد كلام تافه وانطباعات سطحية بعيد كل البعد عن الحقيقة وتشوش على المقال الأصلي.
يا صديقي الغبي إذا كنت لا تفهم في الاقتصاد ولا في علم المال اي شيئ، فرجاءا احتفظ بتعليقك السطحي لنفسك، واقرأ وحاول أن تفك شفرات الوضوع وفهم المضمون وبعدها يمكن أن تعطي رأيك. أما أن تكتب التخربيق الذي يدور في مخك الصغير فقط وفقط لكي تكتب فهذا لا يصدر سوى عن التافهين الأغبياء ولأن أبيضا ما تكتبه من تفاهات فيه عدم احترام للقراء وفيه تبخيس لمجهود كاتب المقال.
6 - عابر سبيل الاثنين 01 يونيو 2020 - 12:00
عندما ياتي شخص ويقول لك بكل وقاحة اقتصاد لبنان المنهار والمعتمد فقط على الخدمات والسياحة انه اقوى من اقتصاد المغرب وهو لايزفت شيئا في الاقتصاد تصاب بالسعار من الجهل اين وصل فلا حول ولاقوة الا بالله
7 - مجرد معلق الاثنين 01 يونيو 2020 - 13:02
اقتصاد لبنان، الله ا خوتي ، الاقتصاد اللبناني عمرو عرف استقرار ولا ثبات كيخرج من أزمة كيدخل فواحدة كفس
التحسن الوحيد كان بداية الألفية وتراجع من جديد بعد اغتيال الحريري والضربة القاضية كانت حرب لبنان ف 2006
هاد الأباطرة غير يشدو بلدان إقامتهم ويهنيو الوقت ما طلب منهم حد شي حاجة تفرجو علينا وحنا كنغرقو فالديون بصحتنا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.