24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الموانئ تؤهل المغرب للتموقع ضمن العشر الأوائل في الربط البحري

الموانئ تؤهل المغرب للتموقع ضمن العشر الأوائل في الربط البحري

الموانئ تؤهل المغرب للتموقع ضمن العشر الأوائل في الربط البحري

أعلن عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، الإثنين، أن المغرب مؤهل لأن يكون من الدول العشر الأولى في العالم في الربط البحري، بانتهاء ميناء الناضور والميناء الكبير للداخلة، مبرزا أن هذا التنويع يجعل قدرة المغرب التفاوضية كبيرة في مجال المحروقات.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة البنيات الأساسية بمجلس النواب لدراسة موضوع "انعكاسات الهبوط الحاد المسجل في أسعار النفط الخام في الأسواق الدولية حاليا، وكذا مطلع سنة 2020، على أسعار المواد الطاقية في السوق الوطنية، والإجراءات المتخذة على مستوى التخزين وتأمين تزويد السوق الوطنية بالمحروقات والغاز".

رباح أكد أن أهم شيء بالنسبة للمغرب أنه أطلق سياسة طاقية منذ 2009، "تتميز بعدد من الأمور، منها تنويع الأبواب التجارية، وهي الحدود البحرية عبر الموانئ"، موضحا أن المغرب انتقل سنة 2004 من المرتبة 84 في الربط البحري إلى الرتبة 17.

من جهة ثانية، كشف رباح أن بالمغرب اليوم 22 شركة لتوزيع المحروقات، موضحا أن "المملكة تتوفر على 2618 محطة، بعدما انتقل ترخيص المحطات من 60 سنويا إلى 180 عن طريق تبسيط المساطر".

وبخصوص غاز البوتان، أوضح وزير الطاقة أن "14 شركة تستورد هذه المادة للمغاربة، و15 شركة تقوم بالتوزيع"، مشيرا إلى أن "المغرب اليوم يعد الدولة الثالثة في العالم من حيث الاستيراد مقارنة بعدد السكان".

وكشف وزير الطاقة والمعادن والبيئة أن المغرب بحث، بالإضافة إلى لاسامير، عن الآبار لتخزين البترول عبر كرائها لشركات عالمية، مثلما فعلت الصين التي تتوفر على خطة للتخزين، لكن لم يتم العثور على هذه الآبار.

وأكد رباح أن قدرات المغرب التخزينية تفرض قانونيا على الشركات التوفر على 60 يوما من التخزين، موضحا أن "التخزين الاحتياطي في البنزين هو 42 يوما، وفي غاز البوتان هو 30 يوما".

واعتبر رباح أن هناك نقصا في التخزين، الذي يفترض أن يحدد في شهرين، مبرزا وجود مجهود استثماري في هذا المجال انطلق منذ ثلاث سنوات بلغ 415 مليون درهم. أما الاستثمارات التي توجد قيد الإنجاز وستنتهي سنة 2022، فتبلغ قيمتها 4 مليارات و164 مليون درهم.

وأعلن رباح في هذا السياق أنه بالإضافة إلى الاستثمارات في مجال التخزين، فقد فتحت المملكة المجال أمام فاعلين جدد في مجال الاستيراد، كاشفا أنه "تم منح الموافقة لـ15 شركة جديدة"، بعدما كان هذا المجال متوقفا، موردا أن شركتين بدأتا عمليا في الاشتغال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ابن الجبل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:13
اقول لسي الرباح اولا انك لم تعد وزيرا اللتجهيز للحديث عن جاذبية الموانئ التي هي نتيجة سياسة ملكية و كان الأحرى ان تفسر لنا كوزير للطاقة لمادا لم تنخفظ أسعار بيع المحروقات بنفس مستوى انخفاظها في السوق العالمية لأن سعر 7 و 8 دراهم لازال غاليا بالنظر للطاقة الشرائية للمغربي و اش استرخصتوا على المغاربة يفرحوا و لو شويا بانخفاض سعر البترول أو كتب علينا دائما ان نؤدي ثمن فشل سياستكم راه أغلبية المغاربة يندرجون ضمن الدخل المحدود حتى الطبقة المتوسطة اجهزتم عليها
2 - امغار ناريف الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:42
الحمد لله أصبحنا نسمع اخبارا مفرحة عن المغرب تخفف عنا هموم الحجر الصحي الذي تجاوز شهرين نسال الله عز وجل ان يرفع عنا هذا الوباء ويصبح بلدنا المغرب احسن بلد في العالم ان ذلك على الله يسير فالشعب المغربي حباه الله بالذكاء لا ينقصه إلا دعم المسؤولين وتشجيع المواطنين لقد قام شبابنا باختراعات هامة في خصم المعركة مع الوباء الفتاك بشهادة دول العالم اتمنى المزيد من الرقي والازدهار لوطننا الحبيب
3 - المغرب العريق الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:44
بعد إنتهاء ميناء الداخلة الكبير إن شاء الله
إقليم شنقيط المغربي (ما يسمى موريتانيا ) سوف يأكلون الرمال. لأن المغرب سوف يتحول إلى إستخدام الطريق البحري مباشرة نحو الأشقاء في دولة السنغال ومنه إلى بقية غرب إفريقيا و التخلي نهائيا عن طريق القحط البري الغير آمن و ما على الشنقيطيين إلا التوجه للجمهورية الصحراوية الديمقراطية الشعبية العربية الوهمية من أجل إستيراد الغداء إن وجدوه.... أو إن وجدوا تلك الدولة أصلا ههههه
4 - Abdou الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 05:46
حين يفتح الميناء الكبير الداخلة سوف يكون البوابة البحرية المغرب بدل لكركرات الدي تراهن عليه الجزائر موريتانيا الابتزاز المغرب ،السفن سوف تخرج من الداخلة باتجاه افريقيا دون المرور على موريتانيا ،اقول لموريتانيا ان الجزائر تورطك في مشكل ينهار معه اقتصادك ويزيد تخلفك اما المغرب فله أدمغة تفكر دائما في الحلول
5 - عاش المغرب الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 06:13
اتمنى من السلطات العليا في المملكة المغربية الشريفة أن يقوموا لإتمام ميناء الداخلة و توسيعه و تجهيزه ليصبح من أكبر المواني قاريا و حتى عالميا هذا لما فيه مصلحة تنمية الصحراء المغربية و كذلك التفكير في الاستغناء بشكل تام عن موريتانيا كممر للبضائع المغربية نحو أفريقيا و مشروع الغاز مع نيجيريا. لا بد في التفكير في الاستغناء الكلي عن موريتانيا و هذا سيجعل موريتانيا تغير مواقفها من قضية وحدتنا الترابية لان اكبر تهديد لنا هو الجزائر العدو الدائم و تواطؤ موريتانيا و هذا سيخنق مدينة نواديبو لأنها عصب اقتصاد موريتانيا.
6 - rachid الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 06:55
متى تتموقع مستشفياتنا ومدارسنا ضمن العشر الأوائل ؟
7 - الشبح الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:15
نصيحة من ذهب يمكن تخزين البترول في منجم جرادة المهجور يا أولي الألباب الله يهديكم الحيل كثيرة و الوزراء غير بَلَبْلَ كلهم بدون استثناء و زيد حتى الفلاحة التي لا تشجع خلق شركات لتحويل و المواد الفلاحية إلى العصائر أو المربى مثلا
8 - الورزازي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:21
الدول المستوردة للبترول والغاز بنت ولازالت تبني وتوسع في باء احتياط استراتيجي للمواد الطاقية كما تفعل الصين و الهند و كوريا وحتى الولايات المتحدة . هل علينا تقليد فرنسا?? وهل هي مثلنا الاعلى علما ان المادة الطاقوية الفرنسية تاتيها خصوصا من المفاعلات النووية
لن يصيبني الكلل حتى ارى الشروع في بناء احتياطي استراتيجي يتوفر على 100 مليون برميل من النفط الخام و 20 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال .
اذا كان جيل الحسن الثاني قد بنى السدود و ابعد عنا بعد الله شبح العطش الكبير فلى جيل محمد السادس الاستمرار في بناء السدود ومحطات تحلية مياه البحار اضافة الى بناء الاحتياط الاستراتيجي للنفط و الغاز خلال السنوات الخمس القادمة و يوزع على كبريات الموانئ من الشمال الى الجنوب!!
9 - توفيق المسفيوي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:39
بعد سياسة السدود التي انتهجها الملك الراحل الحسن الثاني الان سياسة النقل البحري و السككي و المطارات سياسة رشيدة من الملك محمد السادس ، بوأت المغرب مكانة عالية بين دول العالم و جعلت منه منصة عالمية للنقل اللوجيستيكي .
10 - زيادة الشحمة في كرش ... الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:49
تنبيه للسيد وزير الطاقة حول ممر الغاز الجزاري عبر التراب المغربي ، فمنذ سنين و الجزائر تستغل ترابنا و أراضينا لبيع غازها لأوروبا ، و أنتم تعلمون أن هذا البلد يعد من بين الأعداء اللذوذين لنا ، و الطامعين في أراضينا الصحراوية ، و تسعى الى تمزيق بلادنا ، و مع ذلك تسمحون لها إستغلال أراضينا لتوزيع منتجاتها الغازية عبر ترابنا ، و لهذا يجب توقيف هذا الأنبون الرابط بينها و بين أوروروبا عبر التراب المغربي . أتمنى أن يحدث ذلك في أقرب وقت ممكن مع الكف عن إقتناء محروقاتها لأنها حرام في حرام كونها مسروقة من الشعب الجزائري الشقيق.لهذايجب الكف في زيادة الشحمة في كرش المعلوفين الأعداء. و تحياتي للجميع
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.