24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وفاة سائق حافلة تعرض للضرب لمطالبة ركاب بوضع كمامات (5.00)

  2. "طاس" تحوّل المغربي بلال ولد الشيخ إلى مليونير (5.00)

  3. فاتورة كهرباء (5.00)

  4. فريق "البام" يرفض بيع وعاء عقاري بمدينة أكادير (5.00)

  5. ثلاث رصاصات توقف مشتبها فيه بمدينة فاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | فيدرالية التجارة والخدمات تضع اقتراحا لخطة إنعاش

فيدرالية التجارة والخدمات تضع اقتراحا لخطة إنعاش

فيدرالية التجارة والخدمات تضع اقتراحا لخطة إنعاش

أعلنت فيدرالية التجارة والخدمات، التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، أنها قامت، باعتماد نهج الذكاء الجماعي عبر التشاور مع الجمعيات الأعضاء في الفدرالية، بوضع اقتراح لخطة إنعاش تتكيف مع الفروع المختلفة لقطاعات التجارة والخدمات.

وأوضحت الفيدرالية في بيان صحافي، توصلت به هسبريس، أنه منذ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ، "تعرضت أنشطة مقاولات قطاع التجارة والخدمات لتأثير قوي يتراوح من 30 إلى 70%، حتى إن بعض المقاولات قد توقفت عن العمل، حيث يقدر فقدان الوظائف للقطاعين بما يعادل 361130 وضيفة، مما يؤثر على القدرة الشرائية للأسر".

بشرى أوتاغاني، رئيسة الفيدرالية المذكورة، صرحت في هذا الصدد بأن "خطة الإنعاش التي تم وضعها بالتشاور مع أعضائنا تهدف إلى الحفاظ على استمرارية نشاط مقاولات القطاعين مع خلق القيمة، وبالتالي تجنب الهشاشة الاجتماعية من خلال الحفاظ على الوظائف".

وتمت صياغة خطة الإنعاش، وفق البيان ذاته، حول ثلاثة محاور رئيسية، "تضم 75 إجراءً يتكيف مع خصوصيات القطاعات الممثلة وقدرتها على خلق قيمة مضافة، فجميع الإجراءات المقترحة متوازنة بين تلك التي تهدف إلى تعزيز العرض وأخرى لتعزيز الطلب".

ويهدف المحور الأول، المتعلق بحماية استمرارية الأنشطة، "إلى الحفاظ على قطاعات التجارة والخدمات من خلال السماح للمقاولات بدعم احتياجاتها الفورية من السيولة لدفع التكاليف الحرجة وتجنب الإفلاس. في هذا الصدد، اقترحت الفدرالية تأجيل جميع آجال مستحقات البنوك والتأمين، والتكاليف الاجتماعية والضريبية وتوزيعها على مدى سنة 2021"، يورد البيان.

المحور الثاني، الذي يتعلق بالحفاظ على الوظائف ودعم العرض، "يهدف إلى حماية مهارات المقاولات، خاصة التي تعمل في قطاع الخدمات، من أجل الاستعداد للخروج من الأزمة، وبالتالي الحفاظ على الوظائف لتجنب الانخفاض المحتمل في الطلب".

المحور الثالث المتعلق بوضوح الآفاق المستقبلية والحفاظ على التنافسية، يحتوي، وفق البيان ذاته، على تدابير هيكلية "تهدف إلى تعزيز ثقة الجهات الفاعلة من خلال ضمان مناخ أعمال ملائم للاستثمار والتصدير، ورقمنة وتعزيز رأس المال البشري".

وفي هذا السياق، دعت فدرالية التجارة والخدمات الدولة إلى "لعب دور أساسي من خلال إرساء التفضيل الوطني فيما يخص الطلبيات العمومية، واستراتيجية براغماتية لتشجيع الصنع المغربي، دون الوقوع في الحمائية، وبرامج دعم تتكيف مع طموحات القطاعات وتنفيذ استراتيجية إنعاش شاملة، وتنفيذ تدابير لخفض آجال الأداء بين المقاولات".

وإدراكا منها للعبء المالي لهذه التدابير على ميزانية الدولة، اقترحت الفيدرالية في بيانها سبل تمويل على الحكومة لتقييمها، كما أوصت باتخاذ تدابير تتعلق بالحفاظ على توازن المدفوعات.

وفي إطار استباق استئناف الأنشطة، "تعمل الفدرالية على إعداد أطقم استئناف للأنشطة حسب الفروع بدعم من الجمعيات ذات الصلة والسلطات العمومية، من أجل ضمان الامتثال الصارم للتدابير الصحية والقواعد التي وضعتها السلطات المختصة"، يختم البيان الصحافي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - زين العابدين الجمعة 05 يونيو 2020 - 22:42
يجب الاسراع في خططكم العجيبه لانعاش التجاره وليس حبرا علي ورق يعني أين هو بيت القصيد
2 - محمد لعيوني الجمعة 05 يونيو 2020 - 23:19
الحل هو رفع الحجر الصحي مؤقتا لمدة 15 يوما على اساس تقييمه .فادا سارت الامور بصورة طبيعية فهدا ما نتمناه وادا ظهر جديد ادداك يجب تقييم الوضع.
دول عدة لازالت تسجل المئات والالاف وبدات رفع الججر تدريجيا ونهائيا لانها تاكدت ان لا دواء له في الامد القريب وبالتالي التعايش معه وتحريك الاقتصاد هو الحل على الرغم من مرارته ولكن هدا هو الحل. لان حقيقية هناك ضغوط نفسية ومادية واسرية كبيرة.والناس صبرت ما يكفي والحقيقة انني تعبت من ارتداء الكمامة .
3 - ali b الجمعة 05 يونيو 2020 - 23:35
رفع الحجر خو الحل
اما هادشي كامل غير التخربيق
الفيروس لن يدهب عنا مدى الحياة و الى تسنينا نقضيو عليه راه غير كنكبو الماء في الرملة .
سلام
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.