24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | أزمة "كورونا" تخفض مداخيل الجماعات الترابية

أزمة "كورونا" تخفض مداخيل الجماعات الترابية

أزمة "كورونا" تخفض مداخيل الجماعات الترابية

انخفضت مداخيل الجماعات الترابية في الفترة الممتدة من يناير إلى نهاية ماي المنصرم بحوالي 11.6 في المائة، لتصل إلى 14.9 مليار درهم مقابل 16.9 مليار درهم في الفترة نفسها من سنة 2019.

يأتي هذا الانخفاض في سياق انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد التي فرضت حجراً صحياً وتوقفاً لعدد من الأنشطة الاقتصادية التي تمثل مصدراً مهماً لمداخيل الجماعات الترابية.

وشهدت الضرائب المباشرة انخفاضاً بـ8.1 في المائة نتيجة تراجع رسم الخدمات الجماعية بـ15.9 في المائة، والرسم المهني بـ42.3 في المائة، وضريبة السكن بـ25.7 في المائة، والرسم على العقارات الحضرية غير المبنية بـ5 في المائة.

المنحى نفسه سارت فيه الضرائب غير المباشرة التي انخفضت بـ7.5 في المائة، حيث تراجعت حصة الجماعات الترابية من منتوج الضريبة على القيمة المضافة بـ5.1 في المائة، والضريبة على عمليات البناء بـ37.6 في المائة.

وتمثل المداخيل الضريبية المحولة من طرف الدولة (حصة الجماعات الضريبة على القيمة المضافة وحصة الجهات من الضريبة على الشركات والضريبة على الدخل ورسم عقود التأمين) حوالي 63.9 في المائة من المداخيل الإجمالية للجماعات الترابية.

وفي مقابل انخفاض المداخيل، سجلت النفقات العادية ارتفاعاً طفيفاً قدره 2.2 في المائة نتيجة ارتفاع نسبه 5.2 في المائة في نفقات الموظفين، وارتفاع تكاليف الدين بحوالي 22.6 في المائة.

أمام هذا الوضع، ستتأثر برامج ومشاريع واستثمارات الجماعات الترابية، كما ستكون أمام تحدي الالتزام بعمليات الاقتراض التي أنجزتها، وقد تواجه بعضها عجزاً في ميزانياتها للسنة الحالية ومستقبلاً.

وقد استبق عدد من البرلمانيين هذا الوضع بتقديم مقترح قانون يقضي بتأجيل سداد القروض التي توجد في ذمة الجماعات من قبل المؤسسات المقرضة، كصندوق التجهيز الجماعي، طيلة فترة حالة الطوارئ الصحية وبعد سنة كاملة من رفعها، مع إعفائها من فوائد ومصاريف تأخير السداد.

وكان عبد الوفي لفتيت، وزير الداخلية، قد صرح خلال اجتماع بلجنة الداخلية بمجلس النواب قبل أسابيع بأن مداخيل الجماعات الترابية سوف تعرف تراجعاً كبيراً بسبب تداعيات جائحة كورونا التي فرضت تطبيق حالة الطوارئ الصحية منذ شهر مارس المنصرم.

وخلال الاجتماع ذاته، نبه وزير الداخلية رؤساء الجماعات الترابية إلى التقشف وتفادي توقف العجلة، وذلك بضرورة تحديد الأولويات والسهر على ضمان تدبير أمثل للنفقات المستقبلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عبدالمجيد الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 09:41
لا تخافوا ولا تحزنوا من النقص في المداخيل لان إدارة الضرائب ستعوض لكم كل هذا الخصاص باستخلاصها غرامات عن التأخير واعطيكم مثال واحد وهو الضريبة على السيارات. وزير التجهيز أعلن ام مراكز التسجيل اعدت ما يناهز 240000 ورقة رمادية خلال فترة الحجر الصحي فكل هذا العدد سيؤدي غرامة تأخير احب ام كره وخير دليل كاتب هذه الأسطر وكان كلام مسؤولة مكتب التسجيل هذا ما عندنا في المحسوب او السيستام واخلص وسير اشتكي. فإلى أصحاب الرياضيات ان يقوموا بعملية الضرب ويروا مبلغ الذعائر
2 - [email protected] الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 10:29
المداخيل يجب ان تكون نعمة على الجماعات كإصلاح الشوارع و الإنارة النظافة الرياضه الثقافه الحدائق و كل ما من شأنه الاحساس الفعلي أن هناك تنمية
حال اولاد افرج و خميس متوح إقليم الجديدة نموذج لجماعات أكثر مداخيل و أكثر هشاشة
أين أموال المداخيل علاوة على اعانات الدوله للجماعات أودي شلا كلام .....
3 - متقاعد الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 12:12
الجماعات يمكن لها ترفع من قيمة المداخل ديالها من سومة كراء الباركين المنظم و العشواءي الذي يعطى للمشرملين والشماكرية الذين يستبزون المواطنين والمواطنات لاداء اثمنة خيالية عند توقف السيارات مع استعمال العنف والتهديد لاسيما تجاه النساء والرجال المسنين.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.