24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة (5.00)

  3. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  4. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  5. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | مقترح قانون يبتغي إرجاع دعم المحروقات وتحديد الحكومة للأسعار

مقترح قانون يبتغي إرجاع دعم المحروقات وتحديد الحكومة للأسعار

مقترح قانون يبتغي إرجاع دعم المحروقات وتحديد الحكومة للأسعار

في الوقت الذي ينتظر فيه المغاربة مصادقة مجلس المنافسة على قرار يتعلق بالاتفاقات المحتملة في سوق المحروقات السائلة بين شركات التوزيع في المغرب، طالب الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، ضمن مقترح قانون له، بتنظيم أسعار المحروقات، منبها إلى "استمرار الفاعلين الأساسيين في التفاهم على الأسعار وتحقيق الأرباح المعتبرة كيفما كانت تقلبات السوق الدولية، واستغلال ظروف غياب المنافسة الشريفة في سوق المحروقات".

وسيعقد مجلس المنافسة، برئاسة إدريس الكراوي، جلسة للمصادقة على قرار بخصوص هذا الموضوع الذي كان محل إحالة تنازعية وجرى فيه التحقيق لأشهر، لكن تأجل الحسم فيه بسبب حالة الطوارئ الصحية.

ويتعلق الموضوع بُوجود اتفاق بين شركات توزيع المحروقات في المغرب حول أسعار البيع للعموم بهدف جعلها في مستوى محدد ومتفق عليه، رغم وضع التحرير الذي يَفترض وجود منافسة حقيقية في السوق.

الفريق الاشتراكي اقترح أن "يحتسب السعر الأقصى للبيع للعموم على أساس متوسط السعر الدولي ومصاريف النقل والتخزين والتأمين وهامش الربح للفاعلين في التخزين والتوزيع بالجملة أو التقسيط"، مشددا على أنه "لا يجوز بيع المحروقات في محطات الخدمة بسعر يفوق السعر الأقصى المحدد للبيع للعموم ويمكن البيع بأقل منه".

وفي الوقت الذي يستثني فيه مقترح القانون المحروقات من لائحة المواد المحررة أسعارها، ويعهد للسلطات المعنية بتنظيم أسعار المحروقات والمواد النفطية، نص على أنه "يحدد السعر الأقصى لبيع المحروقات للعموم كل يوم اثنين في منتصف الليل"، مشيرا إلى أنه "يحدد بنص تنظيمي، شروط وآليات تدخل السلطات العمومية لدعم أسعار المحروقات في حال ارتفاعها بشكل مهول وغير متحمل".

وبعدما أعلنت الحكومة السابقة تحرير أسعار المحروقات، أكد الفريق المشارك في حكومة سعد الدين العثماني أنه "يمكن للسلطات العمومية أن تتدخل لدعم أسعار المحروقات"، رابطا ذلك بـ"تجاوزها للقدرة الشرائية للمستهلكين والإضرار بمصالح المقاولة المغربية والاقتصاد الوطني".

ونبه الفريق الاشتراكي إلى التداعيات السلبية لتحرير سوق المحروقات في مطلع 2016، مبرزا "غياب الشروط والآليات الضامنة للمنافسة بين الفاعلين في القطاع بغاية توفير الاحتياطات اللازمة للتموين الآمن للسوق الوطنية بالكميات والجودة والأسعار المتناسبة مع حقوق المستهلكين ومع مصالح الاقتصاد الوطني".

مقترح القانون سجل أنه "يعهد إلى وزارة المالية والاقتصاد وإصلاح الإدارة بالتحديد أسبوعيا لأسعار المحروقات ومراقبة وزجر كل المخالفات لذلك"، منبها إلى أن الطلب يتزايد باستمرار حول استهلاك المواد النفطية، ولا سيما الغازوال والبنزين، مع الاستيراد الكامل لكل الحاجيات الوطنية في ظل تراقص أسعار النفط الخام وتعقد العوامل والمؤثرات في السوق الدولية للبترول والغاز.

مستشارو حزب "الوردة" شددوا على ضرورة "حماية القدرة الشرائية للمواطنين والوقاية من الآثار السلبية لارتفاع أسعار المحروقات على مصاريف التنقل وعلى أثمان المواد الفلاحية والسلع والمعيش اليومي"، مبرزين أن قانون حرية الأسعار والمنافسة لم يبلغ المقصود منه في حماية المستهلك من الأسعار الفاحشة للمحروقات بعد تحريرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - أحمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:06
انهم يغتنوا على حساب المواطن البسيط الله ياخذ فيهم الحق
2 - قارئ الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:10
السلام عليكم. راه مللي كتحدد السعر الأقصى بحال اذا كتقول ليهم ها هو السعر اللي غادين تتافقو عليه ا الشركات ديال المحروقات. وبما ان المنافسة ما كايناش غادين يديرو داك التمن او هو ناقص فرنك.
3 - محب لوطنه الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:14
هذا نتاج السياسة العمياء التي نهجها السيد بن كيران خلال ولايته ليترك المواطن وجها لوجه مع شركات المحروقات وبدون حماية تذكر بعدم تفعيل مجلس المنافسة لتلتهب الاسعار وتضرب القدرة الشرائية والرابح الأكبر والوحيد أصحاب الشكارة فهنيئا له على هذا الانجاز العظيم.
4 - said الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:19
الا تذكرون تصريح مسؤولة كبيرة في صندوق المقاصة للجنة تحقيق برلمانية ، كيف تثم عملية احتساب الدعم للمحروقات ، بحيث قالت ان الدعم يقدم للشركات مقابل ما يقدمونه من فواتير فقط ، وليس هناك اي ألية للتحقق من ارقام الاطنان من المحروقات التي يعوض عنها ، يعني قد ما كانت الفاتورة سمينة و لو بالتزوير يكون الدعم من المال العام سمينا كذالك ، الفساد هو اكبر عدو لهاذا الوطن ، لن يجرأ اي كان على محاربته، لانه اقوى من الجميع و الان هو من يحارب الكل ، مطبقا نظرية الهجوم خير وسيلة للدفاع ،،،
5 - sandine الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:22
لا يجب دعم المحروقات و يجب رفع الدعم على السكر و الغاز و تحويله الى دعم مباشر للطبقة الفقيرة و الوسطى كل حسب درجة العوز .. لا يجب ان نرجع خطوة الى الوراء . اكبر مستفيد للوبيات الكبيرة اصحاب الشركات و الضيعات الكبيرة
6 - اكرم الناظور الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:23
الدولة المدلولة ، الطبقة المتوسطة هي المتضررة من الزيادة دائما في المحروقات ، ةالموظف او المعلم لان السيارة ضرورية ، كون جان عندي ندير غير دراجة هوائية ، انا اصحاب كروش لحرام من الوزراء والاخرون لا يؤدون ثمن المحروقات من جيوبهم بل من جيوب المغاربة الفقراء ،
7 - مورشيد الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:23
غادي يحاربو هاد المقترح لوبيات الغازوال، وعلى رأسهم إفريقيا غاز لي عندها ممثل وسط الحكومة، ولكن كل الدعم من طرف الشعب باش الدولة تحدد السعر.
بن كيكان فاش رفع يدو على الغازوال كان كيظن بلي شركات الغازواال غادي تتنافس بيناتها وغادي ينخفض الثمن، ولكنهم اتفقوا على سعر مرتفع، وخير دليل فاش طاح الثمن فهاد الجائحة
8 - إيكو الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:26
هكذا اتفاق، لا يوجد في سوق المحروقات فقط بل في معظم القطاعات الاقتصادية من أبناك شركات تأمين، منعشين عقاريين، مدارس خاصة،إلخ..بل ستتفاجئون عندما تعلمون أن أجور العمال في القطاع الخاص تحدد بتفاهم بين بعض المشغلين سواء عبر CGEM أو الفيدراليات القطاعية وفي أحيان أخرى بين أرباب العمل الأصدقاء الغير المنتمين إلى هذه المنظمات !!!
9 - عبد الحق الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:26
في المغرب تصدر القوانين ويتم مسخها في مرحلة التنفيد.فتؤدي الى عكس ما وضعت لأجله
10 - حليمة القديمة الجديدة الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:28
مجرد الكلام عن تبديل الوتد الدستوري من الخيمة النفطية بالوتد الاشتراكي، لانه لا يمكن للخيمة ان تقف بدون اوتاد..مثل ما عرفنا ان هناك الحزب وحزب الخزب او ما يممن تسميته بالحزب التوأم الصغير..
11 - الفيلالي الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:28
على الحكومة تحمل مسؤوليتها في ارتفاع أسعار المحروقات
12 - البكريمي الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:29
الحكومة هي اللي خاصها دير اللي فجهدها
13 - روهان الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:29
حزب العدالة والتنمية وأتباعه الذي وعد الشعب بالرخاء والتنمية في حملته الانتخابية السابقة ونال تقة المغاربة ، انقلبو فجاة على مبادئهم و تغيرو 180 درجة ولم يفو بشيء من وعودهم بل كرسو الفساد عبر سياسة عفا الله عما سلف ولفقو التهم الى أشخاص يخشونة من انجازاتهم
14 - محمدين الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:29
أكبر مستفيد هو أخنوش الذي يتحكم في توزيع أكثر من نصف المحروقات والمواطن البسيط هو الذي يدفع ثمن قرار حكومة المهرج بنكيران رفع الدعم عن هذه المادة الحيوية
15 - mariam الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:29
كنتمناو يديرو هاد الخطوة حيتاش فعلا المواطن البسيط كيعاني من هاد القرار العشوائي اللي دارو بنكيران
16 - abdo f الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:30
البقره الحلوب كتحلبو فيها كيفما بغيتو كولو وسكتونا راحنا ولفناكم حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم جميعا الاحزاب ديال الشينوا دغيا كتسلا مدة الصلاحية ديالكم
17 - Houda الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:35
اول واحد يتحاسب في هذا البلاد هو هاد بنادم لخرج على الضعفاء باسم الدين قولب المغاربة كاملين شكون سبب الزيادات والديون أودي الله ياخد فيك الحق
18 - منتصر الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:35
ناس حزب العدالة والتنمية فكل مرة كتقص شعبيتهووم فالمشهد السياسي كيقلبو بااش يديرو البووز
19 - محمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:37
يا أرباب المحروقات لا تنظرو حل لمشكلاتكم من حزب العدالة و التنمية لانهم هم سبب في جميع المشاكل التي يعاني منها الشعب المغربي
20 - اميمة الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:37
غلاء الاسعار دالمحروقات سببه تريكة العدالة و التنمية وكلنا هليكوم الله
21 - manal الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:38
حكومة اخر زمان حتى دعم الفقراء مساكن طمعو فيه او حيدوه
22 - عبدالله الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:42
مجلس المنافسة يخدم لوبي المحروقات اكثر ما يخدم لوبي المحروقات نفسه فهو جد حريص على مصالح هده الفءة وكدلك سيفعل مع مصالح لوبي التعليم الخصوصي .
23 - هشام متسائل الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:43
استرجاع لاسامير من طرف الدولة وجعلها شركة وطنية على غرار المكتب الشريف الفوسفاط حتى تكون حافزا للشركات الأخرى من أجل التنافس الحر.
24 - hassan الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:45
لااوافق بالمرة على دعم المحروقات .من له سيارة او غير ذلك فليدفع من جيبه,الدعم من حق الفقراء فقط ولسد الحاجة فقط.
الدول المصنعة للسيارت تجعل اكتسابها جحيم للمستهلك ضراءب, اداءات عن السير و ركن السيارة ,و قوانين عدة ...
الدول المستهلكة ..اشتروا العربات سندفع تمن الوقود من جيب الفقراء
25 - سلوى الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:45
اعيدو دعم المحروقات اترسكة الويل درتو الفلوس على ظهر الشعب
26 - كريط الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:47
أجهزوا على الأموال التي كانت مخصصة لصندوق المقاصة . وهاهم يعيدون الكرة لتجميعها من جديد حتى يتسنى لهم اقتسامها بشكل مريح.
حكومة ألغت صندوق المقاصة وأخضعت السيارات القديمة للضريبة عكس سابقاتها، ورفعت أسعار المواد الاستهلاكية كلها. وهذه كلها مداخيل لم تكن في عهد الحكومات السابقة، ورغم ذلك لم تطرأعلى أجور الوظيفة العمومية أية زيادة باستثناء الفتات الأخير، ولم تكن هناك أية توظيفات رغم الخصاص المهول.
تُرى أين ذهبت المداخيل الطارئة الناتجة عن أموال صندوق المقاصة وأموال تضريب السيارات القديمة؟؟؟؟.
27 - زين العابدين الخميس 09 يوليوز 2020 - 17:48
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكوم يا اشباه السياسيين ولا سياسيين
28 - الشرق الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:03
منذ أزيد من ٤٠ سنة ونحن نسمع بالوعود والأماني لا زلنا نراوح في مكاننا لم يخرج أي قرار للوجود نحن كمن يتبع الصراب. الدول الاوربية تقرر تنفذ في الحين .والطامة الكبرى عشناها مع حزب لا عدالة لا تنمية كله كذب في كذب .
29 - أبو وسيم الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:21
وزير في الحكومة يؤكد أن الضرائب على كل لتر من الكازوال تبلغ 3.50 درهم. وآخرون يقولون يجب دعم قطاع المحروقات من صندوق المقاصة. ما تفهم والو. بالأحرى يجب القول ضرورة تخفيف العبئ الضريبي على قطاع المحروقات الذي يثقل كاهل المستهلك ويضر بتنافسية المقاولات المغربية.
30 - حسام المغرب الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:25
التخربيق صافي وعلاش تحيدو الدعم من الاول ؟! في الاول الحكومة كانت كانت هربانة من البترول لأنه كان بثمن مرتفع واليوم عندما هبط الثمن وظهر جشع أخناتوش ولصوصه وصارو يمتصون دماء المغاربة اليوم فقط استفاقت الاحزاب ومعها الدولة !؟
31 - monir الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:38
الطاقة خط أحمر في جميع أنحاء العالم لايجب أن يكون محل التلاعب و الاحتكار فهو الحذ الفاصل بين السلم و الفوضى لأن الطاقة هي المحدد لتكلفة الانتاج و بالتالي أسعار السلع فالمشرع وجب عليه ضمان استمرار هدا السلم ودالك بوضع قوانين تلجم الاحتكار و التلاعب بالسلم و الاستقرار
32 - mbarak الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:45
لما عجزت الحكومة في تقويم سلوكات موزعي المحروقات ، بحثت عن حل فكاهي للضحك على المواطن هو تحديد السعر الأقصى كل أسبوع ، والواقع أن هذا الحد الأقصى سيكون في صالح أباطرة الذهب الأسود .
33 - محمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 18:51
لو الغيت سيارات الدولة واعطي كل موظف علاوة التنقل نقدا كل حسب مركزه كما في الدول التي تحترم شعبها ولها مسؤولين في المستوى لكانت المحروقات في المغرب أرخص من90% من الدول.
34 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 09 يوليوز 2020 - 19:08
إذا أسند الأمر لغير أهله فانتظر الساعة لايمكن للإنسان أن يدخل الميدان بدون تجارب وينجح في اتخاد القرارات المناسبة نعم ان يأتي الوزير الجديد لتحمل المسؤولية لكن بشرط أن يستشير أهل الكفاءات المهنية قبل اتخاد القرار وأغلب القرارات التي اتخدت في السنوات الأخيرة أغلبها خاطئة للأسف الشديد لكن يقول المثل ايظا من الأخطاء يتعلم الإنسان
35 - omar01 الخميس 09 يوليوز 2020 - 19:20
هدا مجرد مقترح قانون ديال فريق الإشراكي يعني مجرد دغدغة لي مشاعر المواطنين و الإنتخبات على الأبواب
36 - [email protected] الخميس 09 يوليوز 2020 - 20:37
رئيس مجلس المنافسة هو الأستاذ إدريس الكراوي. هو نفسه الذي رفض اقتراح الداودي وزير الحكامة السابق بتسقيف اسعار البترول بحجة التنافي مع مبادىء التنافسية. و السيد الكراوي اتحادي كبير يريد ان ينسب لرفاقه هذا الانجاز. مسرح و صافي !!!
37 - احمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 20:56
أين هي الملايير التي جنيتموها من جيوب الفقراء ظلما وعدونا أيام الغفلة عندما هبط ثمن البرميل من النفط عالميا وحافظتم على ثمن البنزين والكازوال بالبلاد؟ هل من مذكر؟
38 - مراد الخميس 09 يوليوز 2020 - 21:52
اموال هذاك الصندوق كما لو ان مخصصاتها لم تكن، لم نلمس من استرجاعها شيء في الميزانية العمومية
39 - Moha الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:07
مجلس المنافسة لا دور له سوى زيادة العبء على دافعي الضراءب . ماقترحه شخصيا هو تاسيس شركة من الميزانية العامة للتوزيع لتنافس باقي الشركات بتمن التكلفة.
40 - Pik الجمعة 10 يوليوز 2020 - 00:13
نحتاج فقط إلى تسقيف الأسعار و ليس دعم المحروقات ، لقد إرتفعت أسعار السلع و الخدمات مند تحرير القطاع ، و العودة إلى الدعم لن تؤدي إلى إنخفاضها ، و لكن إلى مزيد من الشحم في ضهر المعلوف،
نحتاج فقط إلى التسقيف و مجلس المنافسة لا يتجاوب بفعالية ، كما فعل في الكمامات وووو
41 - بنكيران الاثنين 13 يوليوز 2020 - 03:32
يجب اولا محاسبة بنكيران اما من يريد رفع يده عن دعم المواد الحيوية فل يرفع يده ايضا عن ثروات البلاد
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.