24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. خبراء يدعون إلى الحيطة والحذر في مواجهة ذروة تفشي الفيروس (5.00)

  2. مغربيتان ضمن قائمة "فوربس" للسيدات الرائدات (5.00)

  3. نقوش و"أهرامات" الطاوس .. كنوز إنسانية تئن تحت وطأة الإهمال (5.00)

  4. الاستهتار بتدابير الوقاية من "كورونا" يفاقم الخطر بـ"دار الضمانة" (5.00)

  5. "الاشتراكي الموحد" ينادي بإطلاق سراح معتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | بنشعبون ينفي نهج الحكومة سياسة التقشف أمام "أزمة كورونا"

بنشعبون ينفي نهج الحكومة سياسة التقشف أمام "أزمة كورونا"

بنشعبون ينفي نهج الحكومة سياسة التقشف أمام "أزمة كورونا"

نفى محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن تكون الحُكومة نهجت سياسة التقشف أمام تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد من خلال مُقتضيات قانون المالية التعديلي الذي يناقش على مستوى البرلمان حالياً.

وأكد بنشعبون، في معرض رده على تدخلات البرلمانيين خلال مناقشة مشروع قانون المالية التعديلي لسنة 2020 ضمن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب اليوم الجمعة، أن مقاربة الحكومة "تقوم على تعبئة كل الإمكانيات المالية لدعم استئناف النشاط الاقتصادي والحفاظ على مناصب الشغل".

وأشار الوزير إلى أنه "رغم التراجع المتوقع للموارد بحوالي 40 مليار درهم، فقد تم الرفع من استثمارات الميزانية العامة للدولة بـ7.5 مليارات درهم من خلال إعادة ترتيب الأولويات على مستوى النفقات".

وذكر بنشعبون أن الإجراءات التي اعتمدتها الحكومة "تندرج في إطار التدبير الأمثل للنفقات من خلال ربطها بأهداف واضحة، من قبيل الحفاظ على مناصب الشغل وإحداث فرص شغل جديدة وتشجيع المنتوج المحلي".

وأضاف المسؤول الحكومي مُخاطباً البرلمانيين أعضاء اللجنة البرلمانية: "هذه المقاربة المعتمدة من قبل الحكومة بعيدة كُل البعد عن التقشف أو تدبير التوازنات التي تبقى ضرورية على أي حال"، وزاد: "أصارحكم بأنني أمام إشكال كبير أجد صُعوبةً في التعامل معه، فمن جهة تُطالبون الحكومة بالاستمرار في تقديم المساعدات الاجتماعية المباشرة، التي ستكلف 7.5 مليارات درهم شهرياً، ومن جهة أخرى تطالبون بالرفع من الاستثمارات العمومية، ومن جهة ثالثة تحثون الحكومة على عدم اللجوء إلى المديونية".

كما استعرض الوزير أيضاً اعتراف البرلمانيين بتراجع الموارد بـ40 مليار درهم، والتنبيه في الوقت نفسه إلى ضرورة الحفاظ على التوازنات الماكرو اقتصادية والتحذير من تقليص النفقات ومن رفع الضرائب، قبل أن يضيف: "أطلب منكم أن تساعدوني على حل هذه المعادلة المعقدة بستة مجاهيل!".

وبخُصوص أثر جائحة كورونا على مديونية الخزينة، أبرز الوزير أنه من المنتظر أن يُسجل الاقتصاد الوطني انكماشاً في معدل النمو بنسبة ناقص 5 في المائة، وتفاقماً في عجز الميزانية سيصل إلى ما يناهز 7.5 في المائة من الناتج الداخلي الخام مقارنة مع المستوى المقدر أوليا في 3.5 في المائة، ما سيؤدي إلى تضاعف حجم حاجيات الخزينة الذي قُدر بـ 82.4 مليار درهم مقارنةً بتوقعات قانون المالية لسنة 2020، التي حددته في 42.3 مليارات درهم.

ورداً على مداخلات برلمانيين بشأن إلغاء مناصب مالية سنة 2021 بناءً على منشور رئيس الحكومة المتعلق بتحيين المقترحات المتعلقة بالبرمجة الميزاناتية، قال بنشعبون إن هذا التدبير يهم عدم فتح مناصب مالية جديدة ويستثني قطاعات الصحة والتعليم والأمن.

وتمثل القطاعات المستثناة من الإجراء سالف الذكر، حسب الوزير، أزيد من 90 في المائة من مجموع المناصب المحدثة من طرف القطاعات الوزارية، وهو ما يعني أن الحد من التوظيف يهم فقط 10 في المائة من المناصب المالية التي سيتم فتحها.

ووفق المعطيات التي قدمها الوزير خلال اجتماع اللجنة البرلمانية، سيتم إحداث ضِعف المناصب المالية المفتوحة سنوياً من طرف الدولة سنة 2021، وهو ما سيُمكن، حسبه، من فتح آفاق أكبر لتشغيل الشباب.

وأورد المسؤول الحُكومي أنه طبقاً للمادة 32 من قانون المالية لسنة 2012 فإن كل القطاعات الوزارية سيكون بإمكانها توظيف 44 ألف منصب مالي، محدثة برسم قانون المالية لسنة 2020، وذلك إلى غاية 30 يونيو 2021، تنضاف إليها المناصب المالية التي سيتم إحداثها لصالح المؤسسات العمومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - مسألة وطن الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:14
حنا كنطالبو انقصو من رواتب الوزراء والمستشارين والبرلمانيين وكل خدام الدولة والامتيازات والبونات وكاع داك الفشوش لي مولفين فهاد المرحلة لكتمر بيها البلاد الى كانو وطنيين ديال بصح... لي متافق معايا ادير جيم باش اطلع التعليق لعل وعسى اشوفو شي حد منهم.
2 - كمال الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:27
السيد الوزير ملايين الأسر تعول على الدفعة الثالثة لاقتناء اضحية العيد هذه الدفعة التي أصبح مشكوكا في أمرها المرجو منكم تنوير المغاربة بتصريح واضح فالملايين ينتظرون وشكرا.
3 - ghazi said الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:28
vive le roi je peux conseiller le gouvernement de réduire les postes financiers
4 - Immugre الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:28
Les impôts sur les grandes sociétés et surtout sur les riches qui contribuent à rien au Maroc sauf amasser l’argent sur le dos des ouvriers et ouvriers taxez les grandes fermes agricoles exonérées d’impôts depuis longtemps
5 - زين العابدين الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:37
عارفين كولشى لكن المواطنين البسيط هو ليخالص كولشى والسلام ختام
6 - كيفاااااش الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:39
خير الكلام ما قل ودل . اذا اسند الامر لغير اهله فانتظر الساعة
7 - l'expert retraite bénévole الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:45
Monsieur le Ministre, avec une récompense juste et équitable, il est possible de renflouer les caisses de l’Etat avec l’aide précieuse des bénévoles.

La preuve, c’est que les rapports de vos services rt que le nombre de contribuables a augmenté de 52 % en 2019 par rapport à 2018 et nos commentaires à Hespress témoignent que nous y avons contribué.

.L’argent existe à gogo et il suffit de le récupérer

C’est ce qui a été déjà dit.
8 - قولوا العام زين الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:47
يتحدتون عن المليارات والميزانيات والماكرو اقتصادية ولغة الارقام لا يفهمها المواطن البسيط المقهور را المواطن كنتضر غير كسرة خبز واش ماعندكمش المواطن المقهور في خريطتكم الدهنية بنادم عينو عليكم قهرتوه بالارقام لايعرف عنها شيئا
9 - يوسف الجمعة 10 يوليوز 2020 - 20:57
سلام
الحمد لله على كل حال.كلام في الصميم .الجهاد في طريق النمو
10 - مهاجر من الجالية الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:04
مجموع موارد الدولة حوالي 462 مليار درهم، والجالية المغربية المقيمة بالخارج تحول في متوسط السنوات الثلاثة الأخيرة حوالي 65 مليار درهم في السنة، وكذلك مساهمتها في السياحة الداخلية بحوالي 5 % من الموارد ، ونظرا للظرفية الاستثناءية كورونا وكذلك الشروط التعجيزية والمبهمة التي فرضها المغرب من أجل الدخول اليه، فإن حوالي 90% من الجالية لايفضلون زيارة الوطن هذه السنة، وتقدر حسا التحويلات بحوالي 50 مليار درهم،
11 - مواطن2 الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
رواتب وتعويضات فئة عريضة من الموظفين عالية جدا الى درجة المبالغة مقارنة مع رواتب نفس الفئة في الدول المتقدمة.وقد تساوي فئة من الموظفين من غير الوزارء في المغرب درجة وزير في دولة متقدمة.امتيازات لا حصر لها تنهك ميزانية الدولة.لا بد من مراجعة الرواتب العليا . ولا يعقل ان يكون الفارق بين اعلى راتب وادناه يفوق ال40 مرة. هناك من يعيش عيشة ترف وهناك من لا يجد ما ينفق وهذا امر غير مقبول .
12 - الحاج الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:22
شهادة حق: ليس من السهل إيجاد حلول لمشاكل المغرب، هي مشاكل في كل بلاد العالم حتى الغنية بالنفط أو الصناعية الكبرى. ندعوا بالتوفيق لولاة أمرنا و ندعوا الشعب للالتفاف حول القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله.
13 - عتيق من صفرو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:07
متى كان التقشف عيبا أيها الوزير؟
العيب كل العيب في التبذير والنهب في مال الدولة
لقد حان الوقت لإلغاء أجور الرلمانيين والتخفيض من أجور الوزراء والغاء معاشاتهم والتخفيض من كل الاجور السمينة
عاشت مملكتنا المغربية عظيمة
14 - عابر سبيل الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:06
سياسة التقشف تنهجونها منذ زمن بعيد!
15 - ملاحظ الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:18
المقاولات ساهمت في صندوق الدعم لكن ماقدته باليمنى ستاخذه باليسرى فقد جعلها القانون المالي تحتسب ضمن مصاريف المقاولة وهذا سيمكنها من توفير مبالغ مهمة غي اطار ضريبة الدخل انه الطنز على المغاربة بالامس يشهرون هذه المساهمات بنها تبرع واليوم يدخلونها في خانة المصاريف هذا الوطن العزيز.
16 - مجد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:26
تسلف و تبرع ومولاها ربي و من بعد تخرج من المواطن البسيط. على الاقل يجب ولو رمزيا التضامن حتى تفوت الازمة.
17 - أحمد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:42
وبماذا تفسرون تأجيل الترقيات التي تهم شريحة مهمة في المجتمع أغلبها إن لم نقل جلها من الموظفين والاعوان والمستخدمين البسطاء والفقراء.
18 - مناجي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:45
في الواقع نتمنئ نرجوا نبتهل الئ العلي القدير ان يزيح عنا هذا الوباء في اسرع وقت ممكن وهو علئ كل شيء قدير وبالاجابة جدير فقد اظنانا هذا االوباء بحجره مع توقف كل شيء تقريبا مالم نعهده في اي وقت ماجعلنا تاءهين مدعورين الشيء اللدي يستوجب استرجاع الثقة والهمم في النفوس لانهما السبيل الوحيد لاسترجاع الزمن اللدي مضئ دون تحسر او ندم او رحمة نتمنئ نرجوا نبتهل الئ العلي القدير ان يرحمنا برحمته الواسعة .
19 - عصام الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:48
الشفوي و كترة الفقرات و كترة الترترة الفارغة نعم هناك تفقير لشعب بائس لشعب اغلبيته في فقر مدقع ؤ في بؤس و حرمان من شتى أشياء لا يسع ذكرها لكثرتها لا مسنقبل و لا طريق واضح لتقدم هذا البلد كل شيء مبهم ضبابي لا نسع إلا أن نقول غسلنا و نشفنا أيدينا على هذا البلد
20 - تنغيري 2020 السبت 11 يوليوز 2020 - 00:03
نحن نطالب فقط ان تمدونا و تطلعونا عن تفاصيل 32 ملياراو اكثر التيتم جمعها فيصندوك كورونا،نريد ان نعرف اين تم صرفها.ان تصرف 3 مليارات على الصحة و 7 مليارات من اجل دعم الفئة المحتاجة للدعم ،فاين الباقي ؟ واين صرف ؟.
21 - خالد السبت 11 يوليوز 2020 - 00:56
تأجيل الترقية ستضر كثيرا بالموظفين ومستخدمي المؤسسات العمومية خصوصا ذوي السلاليم الدنيا والمقبلين على التقاعد في السنوات القريبة المقبلة.
لهذا يجب على النقابات في أسرع وقت الدفاع عن الشغيلة ومطالبة الحكومة بالتراجع عن هذا التأجيل في القانون الميزانية المعدل لسنة 2020 2020.
22 - زائر السبت 11 يوليوز 2020 - 03:56
باختصار اكثر من 8 سنوات
و هما كيخاطبو المواطنين
زيرو السمطة زيرو السمطة الطيارة غتقلع
والطيارة راها مزالة غير ف المطار والسمطة تقطعات بالتزيار و شي جاجةما.......
23 - Salassi alaouin السبت 11 يوليوز 2020 - 07:55
هو من أحل العرض و واهم من يقول هو رافعة أيضا للطلب
4o مليار هو الرقم الناقص من واردات قانون 2020 الصندوق المحدث فاق 33 مليار بمعنى الناقص 7 مليار و لكن 10 مليار من الميزانية العامة و 1.5 مليار من الجهات بمعنى الناقص 18.5 مليار فقط الفاتورة الطاقية تقلصت أكثر من 20 بالمائة
أخذ الخط الائتماني و المعد للكوارث 4.5 مليار أورو أي يفوق العجز بغض النظر على المساعدات و باقي القروض
تخفيض الضريبة على القيمة المضافة ب نقطتين على الأقل و هو يرفع الطلب و يزيد من مدخول تلك الضريبة لنا تتمة
24 - mbarak السبت 11 يوليوز 2020 - 14:57
وماذا تسمي تأجيل كل ترقيات الطبقة الوسطى السي بنشعشبون؟
وكم وفرتم بعد اتخاذكم الجدار القصير مطية لكم ؟ 1,56% ؟
ولماذا لم تتجرأوا على أصحاب الأجور العليا والتعويضات الضخمة؟
#حسبنا الله ونعم الوكيل
25 - Libre السبت 11 يوليوز 2020 - 18:30
ماهذا الهراء وضحك على المغاربة بين الالغاء مناصب شغل وبين عدم الالغاء مناصب المالية في ازمة كورونا ونهج سياسة التقشف اين نحن واش المغرب دولة متقدمة عندنا النفط والفلاحة.خدمو الشباب وخليونا من سياسة الهروب الى الامام.قولوا الحقيقة المرة.عندنا ازمة مالية مزرية وضعية اقتصادية صعبة تمر منها البلاد.يكفي كوارث كورونا ولا تزال تلقي كل مرة بظلالها تطل علينا بمستجد. اللهم ارفع عنا البلاء وابعد عنا المفسيدين العفاريت الكبيرة.
26 - راي فقط الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 18:30
يجب التاكد من مستوى السادة البرلمانيين في مادة الرياضيات ، اعتقد ان اغلبيتهم لا يعرف حل معادلة من الدرجة الأولى وبمجهول واحد، كما ان مادة المالية العامة و مادة الاقتصاد ، اغلبيتهم لا بفقهون فيها ، بالتالي، فإن عملية الاستيعاب و الاقتناع صعبة للغاية ، لا داعي للقلق ....
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.