24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0813:2016:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. نجاح المغربية نعيمة ماجوري يثير الانتباه بأبوظبي (5.00)

  2. هذه تفاصيل عن لقاحات ضد "كورونا" .. الأمان والتبريد والفعالية (5.00)

  3. محامون يرفضون تأجيل الانتخابات المهنية بسبب "تدابير كورونا" (5.00)

  4. عصيد: انخراط الحركة الأمازيغية في أحزاب سياسية مسألة طبيعية (5.00)

  5. فرونسواز.. قبائل الجبال هبة الله لمواشيها؛ فما "ليوطي"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | استعدادات عيد الأضحى تنعش معاملات تجار التوابل

استعدادات عيد الأضحى تنعش معاملات تجار التوابل

استعدادات عيد الأضحى تنعش معاملات تجار التوابل

انتعشت معاملات تجار التوابل بالجملة مع نهاية الأسبوع الجاري، بعد تسجيل إقبال متزايد نسبيا من طرف صغار التجار على اقتناء التوابل الخاصة بعيد الأضحى.

وقال تجار الجملة بسوق المكسرات والتوابل في منطقة قيسارية الحفاري، الواقعة بعمالة درب السلطان الفداء في الدار البيضاء، إن تجار التقسيط شرعوا بشكل ملموس في اقتناء المنتجات الغذائية الأكثر استهلاكا في فترة عيد الأضحى.

وأوضح التجار أن معاملاتهم تراجعت بشكل كبير منذ بداية السنة الجارية، نتيجة الٱثار السلبية التي خلفها تفشي فيروس كورونا، الذي تسبب في تراجع استهلاك التوابل والمكسرات والفواكه الجافة بشكل لافت منذ أواسط شهر مارس.

وقال نبيل النوري، رئيس النقابة الوطنية للتجارة والمهنيين، إن معاملات تجار التوابل تراجعت بشكل ملموس بسبب تفشي وباء كورونا، مقارنة مع الفترة عينها من العام الماضي.

وأضاف النوري، في تصريح لهسبريس، "خلال شهر رمضان الماضي، استطاع تجار التوابل والمكسرات تسجيل رقم معاملات يقل كثيرا عن ذلك الذي حقق خلال الفترة نفسها من سنة 2019، وهذا راجع إلى عدة عوامل ترتبط بتقلص نشاط بيع الحلويات وإغلاق المقاهي والمطاعم في تلك الفترة، ونحن ننتظر نهاية الأسبوع المقبل الذي سيشهد ارتفاعا نسبيا في ترويج منتجات هؤلاء التجار قبيل عيد الأضحى".

وأفاد رئيس النقابة الوطنية للتجارة والمهنيين، أن منتجات التوابل متوفرة بشكل كبير في الأسواق، مشيرا إلى أن فترة ما قبل عيد الأضحى تعتبر من الفترات المهمة بالنسبة إلى التجار لرفع معاملاتهم السنوية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - صوت المواطن الحر الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:58
لو أن مختبرات مراقبة الصحة اخدت عينات تلك الثوابل من عند جميع العطارة وكانت نزيهة. لرمت 90٪ منها في البحر. لكن الغش يبقى له مكان
2 - بنت البلاد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:08
نطالب بالغاء عيد الأضحى في بلادنا ما بقا ما يفرح. ربي عادرنا الى كان الغاء العيد لمصلحة الناس. هكدا نكونو تجنبنا أعداد أخرى من المصابين وفي نفس الوقت الكل يتضامن مع الناس اللي ما قادرينش يشريو الأضحية الله يحسن العوان. اللي متافق معايا يعمل لايك
3 - مصطفى مستور الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:24
سوف نتفادا كارثة لو تم إلغاء عيد الأضحى لهذا العام. لماذا لا يتم إلغائه على غرار الشعائر الدينية الأخرى كالصلاة في المساجد والعمرة والحج رأفة بحال عموم الشعب المتضرر وتفاديا للمزيد من انتشار الوباء
4 - Espoir الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 12:51
Je ne voudrais pas être pessimiste,mais je n'ose plus sortir,tellement j'ai peur de chopper ce maudit virus.Vu le nombre croissant de cas confirmés, et vu que la plupart ne respecte guère les mesures barrières, je suis très étonnée,choquée même de voir qu'il y'ait des gens qui pensen'y à célébrer l'Aid,avec TOUS les risques que cela comporte.Prions Dieu d'aider TOUTE la planète à vaincre ce maudit virus...
5 - رحمان علي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 12:57
الضربة القاضية لمدخرات اغلب العاءلات التي عانت من الحجر وهاهم يصرحون باقامة الذبيحة وما تتطلبه من مصاريف باهضة بالنسبة لأغلب افراد الشعب الذين يعانون من الفقر والبطالة وخصوصا خطر تفشي مرض كورونا بسبب عدم الالتزام .
بوادر كارثة حقيقية من اجل ارضاء لوبي الكسابة وتطبيق اجراءات انتخابية للزعيم المسيطر على القطاع
6 - salmaa الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 13:12
الله ادير لنا تاويل الخير اغلبية الناس كيحتجو وكيطلبو برفع الحجر صحيح كلنا تضررنا ولكنها حماية اجتماعية جماعية فيها خير لصحتنا واخا تضرر الاقتصاد ولكن الله احد الباس هالاسواق والشواطئ وزدها دابا بيع المواشي والاختلاط ......،،،ولاتباعد ولاكمامات واطمة الكبرى هي ان البعض لايصدق وجود فيروس كورونا نترجاو الرحمة ديال رب العالمين واخا الوضع لايبشر بالخير والاوضاع واضحة للجميع
7 - زين العابدين الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 13:21
ما وسعي سوى أن أقول اللهم فرج كرب المكروبين وهم المهمومين وقضى دين المدينين وفرح قلوب المكلومين وارزقهم من حيت لا يحتسبون امين يارب العالمين
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.