24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | جمعية تتهم "السلفات الصغرى" بترهيب المقترضين

جمعية تتهم "السلفات الصغرى" بترهيب المقترضين

جمعية تتهم "السلفات الصغرى" بترهيب المقترضين

قالت جمعية "أطاك المغرب" إن عدداً من المقترضين يتعرضون لـ"ضُغوط نفسية رهيبة من طرف مؤسسات التمويل الأصغر؛ لأنهم غير قادرين على استئناف أداء الأقساط في الظرفية الاستثنائية الحالية بسبب أزمة كورونا".

وذكرت الجمعية أن "مؤسسات القُروض الصغرى تتصل بشكل يومي وفي جميع الأوقات وطيلة أيام الأسبوع بالمقترضين، وتستدعيهم لوكالاتها وتضغط عليهم من أجل أداء الأقساط الشهرية مستعملةً جميع أنواع الحيل والخداع".

وأوردت المنظمة، وفق بلاغ لها توصلت هسبريس بنسخة منه، أن هذه المؤسسات "تلجأ إلى الترهيب والتهديد والقُدوم إلى المنازل ومقرات العمل وتشويه السمعة أمام الجيران والأقارب، والتلويح بتقديم الملفات إلى المحاكم".

كما كشفت الجمعية أيضاً أن "هذه المؤسسات تجبر المقترضين على توقيع عقود قروض جديدة بفوائد جديدة لتسديد الأقساط غير المستخلصة"، متهمةً إياها باستغلال "شروط العجز التي يُوجد فيها ضحاياها لتنشيط استثمار محفظة القروض وبيعها من جديد بشروط مجحفة وقاهرة".

واستنكر البلاغ عدم تفكير لجنة اليقظة الاقتصادية، المكلفة بتدبير أزمة الجائحة، في مصير آلاف مقترضي قطاع التمويل الصغير وأسرهم، بحيث لم تُقر لصالحهم أي إجراء يقضي بتمتيعهم بتأجيل سداد القروض الصغرى.

أمام هذا الوضع، شددت الجمعية على "ضرورة إصدار تدابير عاجلة تمنح المقترضين والمقترضات حق وقف سداد القروض لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد ودون احتساب الفوائد والرسوم المترتبة عن التأخر في السداد".

وطالبت "أطاك المغرب" السلطات الحكومية بـ"سن تعويضات مالية شهرية لا تقل عن الحد الأدنى للأجور لمن تضررت مداخلهم بشكل كبير أو فقدوا مناصب شغلهم جراء جائحة فيروس كورونا".

وألقت الجمعية بمسؤولية تفاقم أوضاع مقترضي ومقترضات السلفات الصغيرة على عاتق الفيدرالية الوطنية لجمعيات القروض الصغرى، التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، إضافة إلى بنك المغرب.

جدير بالذكر أن حوالي مليون مغربي ومغربية، ينتمون إلى الفئات المُعوِزة، يلجؤون إلى السلفات الصغرى التي تمنحها جمعيات خاصة بهدف تأمين مصاريف متنوعة، ونادراً ما تُوجه إلى الاستثمار أو تمويل المقاولات الصغيرة كما يُراد منها.

وأصبح سقف السلفات الصغرى، منذ غشت من سنة 2019، في حدود 15 مليون سنتيم، عوض 5 ملايين سنتيم فقط في السابق؛ وهو رفع يهدف إلى توفير تمويلات أكبر للمقاولات الصغيرة.

وتبلغ قيمة التمويلات التي تُمنح في إطار السلفات الصغرى سنوياً ما يناهز 6.6 مليارات درهم، حسب إحصائيات سابقة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة. وتستفيد الجمعيات والبنوك بشكل غير مباشر من عائدات أقساط تسديدها؛ لكن هذه السلفات الصغيرة كثيراً ما أثارت انتقادات من طرف العديد من الجمعيات، فهي تخضع لنسب فائدة مرتفعة جداً مقارنة بالقروض البنكية العادية، وهو ما يجعل تحقيق ربح باستثمارها أمراً صعب المنال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - سلام عليكم الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:20
واحد وقت ياربي اسمح لية كنت خذيت منو شي ريالات اقسم بالله الاخوان حتى عافية كدخلها لدار كيرجعو مشاكل او صداع ماكتبقاش مرتاح في نفسيتك براكة ماكتبقاش حذاري ثم حذاري لي كيفكر ياخد من هاد فلوس لحرام والله حتى تشوف عذاب لكحل ماعمرني شفت شي واحد نجح بي فلوس قروض
2 - الملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:27
ليس ترهيب فحسب , بل ابتزاز و سرقة و نصب و احتيال ’ و فوائد بنسب خيالية , و الغريب في الامر ان بعد عقود القرود تصل القضاء و رغم كونها مجحفة , الا ان الامر يقتصر على العلاقة بيت قارض
3 - موغرابي الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:39
ما لم أفهمه هو أن هاته المؤسسات هي و نظيرتها البنكية مباشرة بعد الحجر بدؤوا في تسريع وتيرة إرسال رسائل قصيرة و إستدعاءات و كذا مكالمات هاتفية تهدد زبنائها إن هم لم يدفعوا ما بذمتهم من متاخرات بل البعض تجرا على إفشاء السر بتركه الرسالة للجيران او إخبار الجيران بأن الزبون الفولاني له قرض و بذمته متاخرات. ما هذا العبث.
4 - زين انت العابدين الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:43
لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل في هاته القروض الربوية التي تمص جيوب المواطنين والتي تستغل ضعفهم ودات قلة اليد والدين يستغلون ضعفهم مصاصو الدماء فلا يسعني سوى ان اقول اللهم فك أسر المدنين وفرج كربهم وشد ازرهم وثارهم علي من سرقهم
5 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:19
حتى وإن تم تقديم الملفات للمحكمة هذه الأخيرة تعرف معرفة اليقين أن جائحة كورونا كولشي تايدوز في وجهها
6 - Azyz el atyki ganouni الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:36
Salam,franchement les banques marocaines respectent pas les conditions internationaux le taux d,intérêt d,un crédit, et le taux au maroc trop élevé, je vois en France le taux il dépasse pas 2%et au maroc jusqu'à je crois 7 ou 8% c,est heunteux,ça c,est pour aider les gents
7 - الزمكان الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:12
السلام عليكم
عن تجربتي مع مؤسسة القروض الصغرى .
ليس هناك احترام الزبون
انا انصح المغاربة بالابتعاد عن هذه المؤسسات الوحشية التي ترهب المواطنين .
والله يإخوان عندما يتعدر عليا الأداء في الوقت
لن احصي لكم الكم الهائل من المكلمات الهاتفية من الصباح إلى السابعة مساءا .
و تشويه صورتك أمام الجيران
و تخويف العائلة و السراخ أمام الباب ........و......و
تبقى لي معهم شهر من العداب.
اتمنى من الدولة النظر في حماية المواطن من غطرسة هده المؤسسات .
8 - رشيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:54
الإيمان ومؤسسات القروض،محمية من طرف الدولة.لكن هناك بعض الأشخاص الذين لهم تجربة كبيرة في المجال، يتركون أموالهم في أمان ويبحثون على القروض لتمويل مشاريعهم المتعددة،ويتحايلون بكل الطرق الممكنة للتفاوض مع الابناك في سداد الديون وكلما كان المبلغ كبيرا لانت مؤسسات القروض.
9 - القاءد زوريل الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:00
يمكن الدولة ان تستهدف شريحة من حاملي القروض الصغرى و تودي عنهم راس المال المتبقي على أن يسدد الزبون الفائدة للموؤسسة بشروط مريحة له لان المواطن الفقير الله يكون به
10 - moh الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:08
لابد من تدخل الدولة من تأجيل تسديد هذه القروض خصوصا في هذه المرحلة الحرجة. الواقع مر ياسادة
11 - فريد العوني الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:16
ولا ننسى ان معظم القروض اصبحت تمنح بضمانات شيكات بنكية والتي اصبح اصحابها الان في السجون
12 - زيد الشحمة فضهر الحلوف الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:03
واستنكر البلاغ عدم تفكير لجنة اليقضة في هده الفئة المقترضة حلل وناقش واش واحد مسلف وشري طمبيل كيتسركل مع راسو وكاتب المقال كيقول خاص لجنة اليقضة تفكر فهد الناس والحماق هذا
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.