24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  4. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  5. مغاربة ينتقدون "خرق الحجر" ويَعْزونَ الاستهتار إلى تخبط الحكومة (0)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | نجاح المغرب في مشاريع طاقية ضخمة يثير قلق الجارة الجزائرية

نجاح المغرب في مشاريع طاقية ضخمة يثير قلق الجارة الجزائرية

نجاح المغرب في مشاريع طاقية ضخمة يثير قلق الجارة الجزائرية

لا تتوانى الجزائر عبر مختلف الوسائل في الهُجوم بشكل مجاني على المغرب بمناسبة وبدونها، حتى بات يُخيل للمرء أن الرباط هي السبب وراء مشاكل الجارة الشرقية، اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً.

آخر فصول هذا الهجوم المجاني برز في مقال لصحيفة "الشروق"، المقربة من المخابرات الجزائرية، اتهمت فيه المغرب بالتشويش على الجزائر لافتكاك جزء جديد من مشروعها المغمور "ديزرتيك" (Desertec)، الذي كانت تسعى من خلاله منذ سنة 2003 لتمويل القارة الأوروبية بالكهرباء، انطلاقاً من الطاقة الشمسية بالصحراء الجزائرية.

وقالت الصحيفة إنه "تزامناً مع إعلان الجزائر عن عودة طرح هذا المشروع المجمد لسنوات، فتحت المملكة المغربية مفاوضات مع بريطانيا لافتكاك جزء جديد من هذا المشروع، بحضورها كافة المؤتمرات والتنظيمات الخاصة بالطاقة الشمسية والمتجددة، عربياً وعالمياً".

وأورد المصدر الإعلامي تصريحاً لعُضو لجنة المالية والميزانية بالبرلمان الجزائري، عمار موسي، أشار فيه إلى "غياب تمثيل للجزائر في اجتماعات الهيئة العربية للطاقات المتجددة، المنعقدة الأسبوع الماضي"، مورداً أن هذا الاجتماع، الذي شاركت فيه شركات نفطية ووزراء عرب، حضره ممثلون عن وزارة الخارجية المغربية.

وذهب المقال إلى "دعوة الجزائر للانخراط في هذه الهيئات التي تضم الجهات الرسمية وغير الرسمية، حتى ترسم لنفسها مكاناً في سوق الطاقات المتجددة، وتمنع سيطرة المغرب والأردن واكتساحها لجميع المشاريع"، مضيفة: "يجب عدم ترك المغرب تستحوذ على السوق، وتكون لها سلطة التوجيه".

تعليقاً على الموضوع، قال نوفل البعمري، مُحام وباحث، إن "الحملة التي يقودها الإعلام الجزائري على المغرب، خاصة فيما يتعلق بموضوع الطاقة، ما هي إلا تعبير عن انزعاج وقلق من المشاريع الطاقية الكبرى التي أطلقتها المملكة منذ سنوات".

وأضاف البعمري، في تصريح لهسبريس، أن "الجزائر منزعجة بالأساس من مشاريع الطاقة البديلة التي تم تدشينها بورزازات التي ستُحول المغرب إلى مُنتج للطاقة الكهربائية ومُصدر لها، خاصة مع استمرار تطور المشروع الذي تشرف عليه الوكالة المغربية للطاقة الشمسية التي عملت من خلال الرؤية التي وضعها الملك للمشروع لاستغلال الثروة الطاقية الشمسية، خاصة بورزازات، وإعادة إنتاج الكهرباء".

وأورد الباحث المغربي أن هذه المشاريع "فتحت أسواقاً جديدة للمغرب في هذا الباب، وأصبح بفضلها منافساً قوياً في السوق العالمية الطاقية".

ولفت البعمري في هذا الصدد إلى أن "انزعاج النظام الجزائري هو تعبير عن نجاح مغربي في إطلاق مشاريع عملاقة تتعلق بتوليد الطاقة ودخول المملكة للسوق الطاقية كمنافس حقيقي".

في المقابل، ذكر البعمري أن "مشاريع النظام الجزائري أفلست، وهي تعتمد فقط على البترول والغاز، وما يعرفه هذا القطاع من مشاكل حقيقية أثر على الاقتصاد الجزائري وأدى به إلى الإفلاس".

وبحسب المتحدث، فإن "إفلاس الاقتصاد الجزائري كان واحداً من الأسباب الحقيقية التي أدت إلى خروج الشارع الجزائري ومطالبته بالعدالة الاجتماعية وتوزيع الثروة ومحاكمة ناهبي المال العام الجزائري، خاصة الجنرالات المتورطين في ذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (113)

1 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:05
نجاح المشاريع طاقية الفوصفاط البحر مقالع رمال ذهب كل هد الخيرات .اين هو حق المواطن من هده الخيرات ؟
2 - Dr. Yasser الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:10
الجزائر بلد شقيق والجزائريون اخواننا. بلا ماتبقاو تلاقيو السلوكا بيناتنا، عايقين بيكم من شحال هادي. يلا الحكومة عندها شي حاجة تخدم وبالسكات اما نبقاو نكذبو على الشعب، آحقا راه الطاقة الشمسية و TGV خلاو المخابرات الجزائرية خايفة... وانوووووووضو باراكا من السخافات. مشكلة صغيرة ديال العالقين فسبتة ومليلية ماقادرينش تحلوها. الشعب عاق بالمسرحية.
3 - سعيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:12
الفتنة نائمة نعل الله من ايقضها
لما الغوص في مثل هذه المواضيع ولما اثارة الجيران
اللهم يسر امورهم و امورنا وامور المسلمين اجمعين
من ناحية اخرى فواتير الكهرباء تلهب جيوب المغاربة و المديونة الطاقية للبلد في ارتفاع اذن اين هو النجاح
4 - عبدو المغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:13
تركيا العثمانية خير جار للمغرب
5 - محمدين الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:13
مخابرات عسكر الجزائر أصبح همها الوحيد هو التجسس على قدرات المغرب في المجالات كلها رغم أن الحدود الوحيدة التي أصبحث أكثر أمانا لها هي حدود المغرب والعكس بالنسبة للمغرب حيث أصبحت حدود الجزائر تشكل تهديدا لأمن المغرب سواء من حيث الإرهاب أو الهجرة السرية أو المخدرات وخاصة القرقوبي
6 - Abdel الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:14
يوما ما، ستخرج المنابر الإعلامية الجزائرية المقربة من الجنرالات لتشتكي لمن يقرأها من إنتاج المغرب للطماطم وما تمثله من مخاطر على السيادة الجزائرية، إذ يستعملها المغرب كسلاح فعال في توطيد العلاقات المغربية مع عدد من الدول الأوروبية الوازنة في الأمم المتحدة.
7 - مغربي قح الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:14
كل مشاريع التنمية بالمغرب تقلق الجزائر ،بما في ذلك البنيات التحتية والفوقية من مطارات وموانئ ومصانع وفنادق وسدود ومدارس عليا وجامعات و طرق سيارة وقطارات سريعة و محطات قطار و مشاريع الطاقات المتجددة و سياحة متقدمة واللائحة طويلة....المغرب هرب على الجزائر فوق عقدين من الزمن اقتصاديا ومشاريعيا .لو إن المغرب أعطيت له 1000 مليار لكان افضل من الخليج .
8 - عادل الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:14
الشعوب تتكتل ونحن نكره بعضنا حتى في نجاح بعض القطاعات. لو فهمت الجزائر ان أوروبا تقدمت عندما انتهت من بلقنة الشعوب. المغرب مد يده وأراد ان يتعاون اقتصاديا ومزال يده ممدودة. الا ان الجزائر النظام وليس الشعب. عقليته رجعية لا ينظر إلى المستقبل. الاسيويين لهم خلافات في الحدود... لكن توحدوا من أجل غد افضل. يا نظام العسكر اعلم ما يصيبكم يصيبنا. بالتعاون وترك الخلافات وجمع الشمل سوف نكون اقوياء في المنطقة لدينا تروات هائلة وفئات عمرية نشيطة لما لا نتقدم ونأخد العبر من الشعوب
9 - أبو عادل السجلماسي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:15
متى ينتهي جار السوء من خلق الدسائس و التشويش على المغرب بمناسبة و بغير مناسبة و متى ينظر إلى أحوال بلده التي تغرق في المظاهرات و المطالب بالاستقلال
10 - متتبع من كازا الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:18
وهل يستفيد المواطن المغربي من هاته الطاقة المتجددة. لا شيئ يدكر
احسن دليل الفواتير للكهرباء التي توصلت بها جل البيوت.
زد الى دالك شجع مؤسسات التوزيع
بحسب علمي تبقى الطاقة في الجزاءر من الارخس في افريقيا على الاطلاق
11 - مغاربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:18
في الوقت الذي كان فيه المغرب منهمكا في تطوير مصادره الطاقية المتجددة كان النظام
الجزائري منهمكا في نهب اموال الشعب
الجزائري من عائدات النفط والغاز
12 - مغترب الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:18
لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة أعيت من يداويها
13 - حسن الرباط الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:19
عين الحسود فيه في عود الله أكبر الله الكبر
14 - الحسد الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:20
حسدونا حتى فالسمش و عندهوم أكثر منا. گليك كنزرعو المطيشة و نبيعو الما، ها الما أسيدي كيتطلق ساعتين في اليوم في العاصمة الجزائر و المطيشة بثمن البنان. اللهم العرا و لا العطش و الجوع.
15 - نكين الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:21
ما عندهوم علاش إحسدونا لأن المواطن البسيط مازال ما استافد والو كاع من دكشي ، مازالين عل الله
16 - Azizo الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:23
مشاريع طاقية ضخمة ومن بعد، شنو ستافدنا من المشاريع الطاقية راه كاتخصو فاتورة الكهرباء باضعاف الثمن العادي
17 - Daka الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:24
ذكر البعمري أن "مشاريع النظام الجزائري أفلست، وهي تعتمد فقط على البترول والغاز، وما يعرفه هذا القطاع من مشاكل حقيقية أثر على الاقتصاد الجزائري وأدى به إلى الإفلاس".

ان "إفلاس الاقتصاد الجزائري كان واحداً من الأسباب الحقيقية التي أدت إلى خروج الشارع الجزائري ومطالبته بالعدالة الاجتماعية وتوزيع الثروة ومحاكمة ناهبي المال العام الجزائري، خاصة الجنرالات المتورطين في ذلك".
ان الجزائر تحاول ان تكون رائدة أفريقيا في صناعة الأدوية لكن اعتمادهم عن الهند بدل الدول الأوروبية لن يمكنهم من ذالك لان مافيا اختلاس أموال الشعب تحب التعامل مع مافيا صناعة الأدوية بالهند لانها تمكنهم من الحصول على فواتير مزورة خيالية تمكنهم من سرقة أموال الشعب و تضخيم حساباتهم وحسابات أقاربهم بالخارج. كيف يعقل ان ارباب العمل في الجزائر لهم افخم السيارات وطائرات خاصة تنقلهم الى أوروبا وقت ما شاؤوا والشعب يخبط في الغلاء وكأنه لا حق له في الغاز الجزائري
18 - MAO 1951 الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:26
هاذ الهدرة ديالك، سير قولها لإخوانك الجزائريين و جريدتهم الشروق .
19 - Ahmed الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:28
Salam le jaloux reste tjrs le même vive le roi Med 6 vive le Maroc de Tanger a laguiraaaà
20 - الإنسان الثوري الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:28
الشيء الوحيد الثابت في الأنظمة هو أن وحدة الصف تستدعي خلق عدو مشترك، مجرد خدعة من طرفين.
21 - عبدالله التطواني الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:29
استغرب من بعض الاخوان الذين ينجرون مع الإعلام أين هي الإنجازات المغربية منذ عقد من الزمن ونحن نسمع نفس الكلام عندما تحقق اي دولة تقدم وانجازات فهذا يظهر على المواطن ويظهر على البنية التحتية للدولة لكننا لانرى شيئ يتغير بل يستمرون في ملأ المواطن بأمور هو في غنى عنها لايهمنا ماتفعله الجارة الجزائر فهم مثلنا الفساد ينخر في كل الدول العربية ومهما حققوا او اكتشفوا من خيرات فتقسم بين الطبقة الحاكمة والمواطن يطبل ويهلل
22 - desertec الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:30
مشروع Desertec ليس جزائريا بل اوروبي (الماني اساسا) بمشاركة مؤسسات تونسية، جزائرية و مغربية وغيرها. و يعتبر الخلاف الجزائري المغربي حول الصحراء آهم عائق امام تنزيل هدا المشروع الضخم اضافة الى لوبيات البترول الدين يرون في الطاقة النظيفة تهديدا لمداخيلهم من المنتجات النفطية.
المشروع يرمي الى ضمان تزويد اوروبا بالطاقة الكهربائية على اعتبار ان كل كلم مربع من الصحراء يتلقى مقابل 1.5 مليون برميل من النفط . و هده الطاقة تضيع بفعل الخلاف الاقليمي بين حكام الجزائر و المملكة المغربية
عرقلة المشروع ليس في مصلحة المغرب و حكام الجزائر يرون ان هده العرقلة في مصلحتهم لانهم يبيعون النفط كما ان النظام الجزائري لم يرغب يوما في تطوير قطاع خاص او شبه عمومي او عمومي يمكنه المشاركة في مثل هده المشاريع الكبرى. الجنرالات يريدون مراقبة كل شئ في الجزائر و هم وحدهم بامكانهم مراكمة الثروة.
الم يقل رئيس الوزراء السابق الجزائري (= اويحيى) "جوع كلبك يتبعك"
23 - إييه أو بشحال؟ الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:30
كل هذا جيد، لكن يبقى السؤال : ما أثر ذلك على الفاتورة الشهرية وجيوب المواطنين؟ إضافة إلى كيفية تشغيل الشباب في هذا المجال حيث لا نجد أثرا لإعلانات لعموم المواطنين من طرف هذه الشركات الكبرى!!
24 - mus الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:38
المغرب لا يفوت اي اشارة تقارب من الجزائر ليتجاوب معها سريعا ، لكن قادة الجزائر يستغلون الموقف فيلجؤون للمغرب لقضاء مصالحهم ثم يغلقوا الباب
امثلة كثيرة على ذلك في الفلاحة ، البورصة ، الكماماة الخ وسيزيدون حنقا حينما سيعلمون ان اي مغربي بسيط سيستطيع استعمال الطاقة الشمسية لاغراضه الشخصية
25 - مواطن 7 الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:38
الجزائر غير كفأ و غير مأهلة لكي تحضر مثل هده الإجتماعات لأن تريكزها حاليا منشغل بأكدوبة القرن التي تسمى البوليزريوا و التي تتمنى من خلالها الحصول على منفد على المحيط الأطلسي و الدي لا يرى من الغربال فهو أعمى كما يقال
26 - abouali ait zaid الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:38
غير تدكير
مجمع النور الطاقية بورزازات من لم يعرفه
الحمدالله الخير موجود
27 - المغرب الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:39
بل يقلق المغاربة الذين تفاجئوا بفواتير "ضخمة" في عز أزمة كورونا،
أودي خليونا ساكتين.....
28 - ماهذا الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:39
ماهذا ايها القوم ، يكفي صب البنزين على النار , من الطبيعي ان تتوجس اي دولة من المشاريع الموجودة في اي بلد اذا كانت هذه المشاريع سوف تأثر عليه ، نحن ايضاً نتوجس التهديد من توجه السعودية لانتاج الفوسفاط بكميات تجارية ولكن لايعني هذا اننا اعداء ، نتوجس لنضع الخطط لموجهة التطورات الحاصلة ولكننا لا نتمنى زوال نعمة الغير ، الجزائر بنشرها المقال تريد ان تحرك سلطاتها لاحياء مشروع دزرتك فقط لاغير
29 - m'hamed الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:41
أنا في رأيي ،على الجزائر ان تعرض نفسها على مجموعة من الاطباء النفسانيين حتى تكتشف العطب الذي اصاب ذاتها ، إثرها يمكن لها ان تهتم بكل ما يجري داخل بيتها . وترك التدخلات السافرة في شؤون المغرب . كل من يطلع على ما تقوم به هذه الجزائر يجد ان هذا البلد مراهق ويغار بل هنا يحسد ويحقد .فهذا ليس من شيم الجيران . . . اتقوا الله واعلموا ان الاساءة للجار امر مذوم ومنهي عنه شرعا .
30 - شيراز هرمزاني الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:41
وكأن المشاريع الطاقية في المغرب مست أو ستمس الفئات الشعبية !!!
أولا هذه المشاريع خلقت فرص عمل للإسبان و الصينيين وهمشت المهندسين والتقنيين المغاربة إلا فيما نذر
ثانيا هذه المشاريع عبارة عن استثمارات أجنبية وحظ المغرب منها يجعلك تضحك حتى تموت
ثالثا هذه المشاريع بدأت بالانتاج منذ مدة ولم يرى المغاربة أي تأثير لها على المستوى المعيشي
رابعا كفاكم من التحريض بين بلدين شقيقين لهما نفس المنطلقات وينتظرهما نفس المصير
31 - العدناني الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:42
حنا المغاربة غير محسوسين! عن أي مشاريع تتحدث صديقي، المغرب كيف عرفناه باقي... عادي لا شيء تغير
32 - مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:42
ؤُمن بعد لبغا يحسد غير احسد حنا المغاربة في وطننا ولا نكترت (ومستعدون للتضحية من أجل الوطن )
33 - محمد الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:45
عندما يستفيد المواطن المغربي من هذه المشاريع المنجزة نحن من سيصفق له اما و المواطن كيخلص الطاقة الكهربائية مثلا دقة على النيف راه مكاين اللي مسوقكم راه كلام الصحافة كيبردوا على روسهم
34 - الوجدي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:46
بلد جار لا يسعى الى الخير ، الا الى الشّرْ.
نحن في المغرب عندما تحقق الجزاير اي انجاز فاننا نفرح له ، اما نظام كابرانات فرنسا فهو يبشر الا للحقد و الضغينة و يعلق فشله كله على المغرب .
المغرب ليس له بترول و ليس له غاز و ليس له دخل بالملايير لكنه بالشيء القليل و عزيمة ملك و مملكة نجحنا في تحقيق مشاريع كبرى و تفوقنا في مجالات متعددة .
بدل ان الجزاير تطلب منا يد المساعد و تفتح صفحة جديدة لخلق مشاريع كبرى و تستفيد من الخبرة المغربية ، فهي لم تكره ان تدمر كل شيء.

قرن ونصف من الاحتلال الفرنسي مازال له تاثير نفسي
حتى على خطابات تبون ، #نحن اول دولة في المجال الصحي في المغرب العربي ، احب من احب و كره من كره #
مازالت كابرانات فرنسا الحاكمة تتصرف بعقلية سياسات كوريا الشمالي

Le Maroc doit augmenter très la cadence pour passer à autre stade de développement et le Roi
Doit chercher d’autres investisseurs et développer d’autres projets qui ont une grande valeur ajoutée
Le Maroc doit faire venir des sociétés comme
AMAZON , Google, Apple , ou Facebook
A s’installer au Maroc
اللهم اكثر حسادنا
35 - يوسف الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:47
مضحك جدا كلامكم .....مشروع ديزرتيك اعيد احيائه وسينطلق قريبا ...لاعلاقةلمشاريع طاقة في الجزائر بالمغرب ولا تهتم الجزائر به ...فمشروع الجزائر يرمي للاكتفاء وتصدير اما المغرب فمن اجل تخفيف حدة واردات الطاقة من محروقات وغاز ....
36 - Moak الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:48
ما دامت القافلة تسير بثبات و تتسارع خطاها فلتنبح ;;;;; كيف تشاء. فالعالم حين يسمع نباحها يعلم أنه نباحه سعر و مرض و حقد و جنون و خوف . والشعب الجزائر قد سئم و ضاق ذرعا من تصرف النظام الأخضر الكاكي الذي ما فتيء يتفنن في أساليب تبذير ثروته و نهب خيراته، همه الأوحد هو التسليح و الكذب على الرأي العام العالمي و تأبط شر البوليزاريو الذي ينفق عليه مال شعبه بالملايير أملا في أن يجعل منه رأس حربة ضد المغرب العظيم....
عواء الجراء أصبح صراخا من السعر.. لكن القافلة المغربية تسير و تتقدم و ما يزيدها نباحه الجراء المسعورة إلا ثباتا.. و العالم الواعي قد إنزعج من نباح ;;;;;;;
37 - ben lebsir ahmed الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:49
الغريب في الامر ان كلما يتعلق بمشاريع كبيرة وتستفد منها شباب المغرب ماديا وتكوينا تجد دباب الحقد والحسد والبعض يسمي نفسه مواطن ربما من فشل في حياته يكره الخير للاخرين عندما ينجح الانسان لايبالي بمن ينبح هنا وهناك او انهم يدفع لهم لكسر الشباب لكن الكل يعلم ان المغرب يتقدم رغم المنافسة والاعداء وخاصة من الاعراب المنافقين
38 - Isamine الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:52
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ

Il faut que le Maroc et l'Algérie arrêtent cette propagande de haine. Les deux peuples sont frères, uniques et indivisibles
39 - samir الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:53
الانجازات تتحدث عن نفسها ولا تحتاج من يشهر بها
مسالة الطاقة الشمسية انه اسوء شيء يحدث في المغرب الشركات التي انجزت المشاريع في المغرب هي اكوابور السعودية ومشاريعها في المغرب لم تكن الا مشاريع تجربية لبحث اي اخطاء يمكن ام تحدث
من الخطاء وضع الالواح بالقرب من المحيط
اما الجزائر فهي تملك امبر مساحة من الصحراء و خالية من الرياح الملحية
40 - dr Yasser 2 الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:54
أشاطرك الرأي سيدي الكريم
فشلت هذه الحكومة في جميع الميادين والمحاور والمواقف بسبب كورونة وبانت على حقيقتها الفاشلة تجاه الشعب المغربي % داخل وخارج الحدود....
41 - عبد الواحد الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:55
لا تتحاملوا على الجزائر فرغم عداوتها لكل ما هو مغربي وكل نجاح مغربي فهو شيئ مرغوب في المنافسة خاصة للمغرب الذي ليس له الا جهود المغاربة الأشاوس الذين يحبون وطنهم والمغرب يسطع نوره بفضلهم وبفضل تسديد الله لجهودهم اما الجزائر للمغرب فعدو يبدي عداوته قوي خير للمغرب من عدو ضعيف لا يلتفت له
42 - ابراهيم الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:56
واخا نديرو الناًزا وجميع وكالات العالم العملاقة غادي نبقاو بحال كيما كنا فالثمانينات، مازال انا عاقل على اليد العاملة خدمات ب 70/80درهم والى اليوم، افين التعليم والصحة والتغطية، الله اهديهم
43 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:58
من الذي منع الجزائر من اقامة مشاريع طاقية ضخمة على غرار المغرب و هي التي تحصل على ازيد من 70 مليار دولار سنويا من عائدات النفط و الغاز و من الذي منع الجزائر من اقامة مصانع تكرير النفط لتغطية حاجيات سوقها الداخلية و هي التي تصدر النفط الخام و في نفس الوقت تستورد البنزين من ايطاليا و بعض الدول الاخرى في مفارقة غريبة مشكلة الجزائر الشقيقة هي في عقلية حكامها الفاسدين الاغبياء الغير الاكفاء الغير المؤهلين لقيادة الشعب الجزائري الشقيق 45 سنة و هم منشغلون بتفاهة البوليساريو و صرف اموال شعبهم على وهم دولة السراب التندوفية و ضرب استقرار مملكتنا الشريفة لان الاستثمار في دولة تحترف لغة البروباكاندا يحكمها العسكر و تجوب صحراءها مليشيات مسلحة خارجة عن القانون و مدججة بمختلف انواع الاسلحة هو مغامرة محفوفة المخاطر الاستثمار في دولة غير ديمقراطية يحكمها نظام غير شرعي اشبه بنظام عصابات و تغلق حدودها مع جارها الحيوي و تحيط بها بؤر الصراع من كل جانب باستثناء حدودها الشرقية و تفتقد الى مناخ الاستثمار و البنية التحتية و الى المصداقية و ثقة المستثمرين و قطاع بنكي ميت و بدائي كلها عوامل لا تشجع على الاستثمار
44 - محمد المانيا الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:00
....وقال عمار موسى أنه يستغرب غياب الوفد الجزائري في هدا الاجتماع. هذا يعني أنهم ليسوا معنيين بسياسة الاستثمار. غيابهم فرصة للمملكة. لماذا اللوم.؟ جريدة الشرور ( الشروق) تزرع الفتنة بعد فشل حكومتها في التنافس. و ترمي اللوم للمغرب.لا يا سادة اللوم يرجع للمسؤولين في الجزائر.
45 - كن اسدا وكلني الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:01
الفتنة اشد من القتل
الجزائريون قبل ان يكونوا جيراننا ،هم اصهاىنا اخواننا في الدين واللون ونتشارك معهم نفس التاريخ و نفس الهموم والمشاكل
46 - فتيحة الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:01
اتمنى ان يحقق المغرب نجاحات اخرى في الصحة والتعليم ‘ وان ينعكس نجاح المشاريع الكبرى على المستوى المعيشي للمواطن البسيط ‘في القرى والمدن وان تساهم هذه المشاريع في خلق فرص شغل للشباب وعندما يكون بلدنا قويا بمسؤولين يجعلون مصلحة الوطن وحق المواطن في العيش الكريم سيمكننا الحديث فعلا عن النجاح ولا يهمنا انزعاج جيراننا. سكان الجارة الشرقية اخواننا ونتمنى الغد الافضل لنا ولهم.
47 - ولد حميدو الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:03
ادا كان فشل فهو فشلهم في جلب الاستثمارات و لا دخل للمغرب في دلك فقط في صالحنا النظام الحالي الجزاءري و كنت اتمنى لو بقي بوتفليقة
انا مع الدين يقولون بان الجزاءر احسن ديمقراطية و جزاءر جديدة و منظومة صجية راءدة اما المغرب ما عندو والو فلمادا يحسدونه
48 - o m الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:03
الى المواطن .
حق المواطنة يا من تسمي نفسك بالمواطن و هو التشمير عن السواعد والعمل والمشاركة في الإنتاجية و خلق الثروة و القيمة .
وليس الطلب باسم المواطنة دون أي مساهمة فلا يوجد حق بهذا الاسم في اي بلد .
اما اقتسام الثروة فهو يعني التنفع بالمناصفة اما هذا فهو حق.
والمناصفة لها تعاريف متضاربة.
49 - Yoyo الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:09
ما لنا وللجزائر تعطون قيمة لمن لا قيمة له،قارنوننا بالمانيا باليابان،اود ان تقطع كافة العلاقات مع الجارة الشرقية لانه كلما اعطيتومهم قيمة كيف ما كان نوعها استطلعوا وزادوا في غيهم
50 - محمد الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:10
فإذا كان الحسن الثاني الله يرحمه زود المملكة بعدة سدود للمساهمة في الأمن الغذائي فهاهو المغرب تصبح من الدول التي بامكانها تصدير الطاقة النظيفة وذلك بفضل الخطة الحكيمة ديال سيدنا الله يحفظه بعض الدول التي كانت تعتمد على تصدير الطاقة التقليدية هي الان مهددة في مواردها اما بالنسبة للمملكة المغربية تتوفر على عدة موارد لتوليد الطاقة النظيفة كالجبال وبحرين خصوصا المحيط الأطلسي وكذلك ذكاء المهندسين المغاربة
51 - لا امل الا في الحراك الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:10
أزمة دزاير أزمة تسيير وصدق لا غير فما دام زمام الأمور بيد كبرنات فرنسا فلا أمل في الخروج من المستنقع ولو إرتفع ثمن البرميل إلى 200 دولار المشكل في السياقة وليس في السيارة ، أما الإتهامات الموجهة يمينا وشمالا ماهي إلاَّ صرف أنضار الشعب عن جوهر الموضوع ، ولكن حبل الكذب قصير ،
52 - ben الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:13
les generaux ne veulent pas que le Maroc et la Jordanie s empare de la majoriter des projets? malheureusement,vous n avez pas de main d oeuvre qualifier pour s occuper de tel projet,? alors dormer encore tranquillement j usqu a ce que le gaz et petrole s epuise,et la en vas voire votre sort!!!!!
53 - كريم الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:14
المرجو التوضيح للقراء من يبيع كهرباء ورزازت للمكتب الوطني ومن يستفيد
54 - المهدي الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:17
ان تراجعت او تحفظت بعض الدول الأوربية عن التعامل مع الجزائر في مجالات عديدة فذلك لانها ترعى مصالحها و مصالح مواطنيها و ليس مصلحة عسكر المراديا و لا حتى مصلحة الشعب الجزائري !! مشكل الجزائريين انهم لا يملكون مسؤولين يدافعون عنهم بواقعية و طرق علمية و مهذبة ! بحبوحة البترودينار أفرزت شخصية جزائرية أنانية و متعالية حين كان البرميل يساوي 120دولار، زيادة على الإعلام المنبطح للعسكر التي يقتات من عداءه للمغرب و الهجوم عليه بمناسبة او بدونها و يرسخ وهم تفوق الجزائر على الجميع ..الجزائريون و على رأسهم تبون يعيشون وهم التفوق ... الم يقل تبون انه يملك أفضل منظومة صحية في أفريقيا في حين ان بلاده لا تملك حتى كمامات عادية للتصدي لكورونا !!! الم يقولوا انهم أفضل من سويسرا !!؟؟ الم يقل بوتفليقة انه يمكن تنظيم كأسين للعالم في كرة القدم !!؟؟ هذا خليط من الهذيان و النرجسية و سكيزوفرينيا !! اكاد اجزم انهم يتناولون أقراص مهلوسة قبل خطاباتهم !!!!!!!
55 - عمر الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:19
حبدا لو الجارة الشقيقة تخلق منافسة شديدة على أرض الواقع و ليس على أوراق الجرائد فنحترمها على ذلك وتكون لنا حافزا للإجتهاد أكثر فأكثر و تحقيق الرقي و التقدم للشعبين الشقيقين معا كما الحال بالنسبة للجيران في أوروبا و باقي الدول المتقدمة . فالمنافسة الحميدة خير وسيلة الإقلاع الحضاري و التنموي أما المعاكسة الفارغة فلا عنوان لها غير الغل و الحقد و الكراهية نبادر فنافسونا و بادروا فننافسكم .
56 - [email protected] الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:20
نحن شعب وحد خاوة خاوة نريد فتح الحدود نريد اقتصاد مغربي جزائري نحن خاوة
57 - محسن الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:26
قالها ملكنا الهمام نصره الله اللهم كثر حسدنا بلاشك اول عدو لبلدنا الغالي المغرب هيا دولة العدوة الخبيثه المسمات جزاير المغرب لم يكن يوما محضوضا بجيرانه ولكن الحمد لله خيرنا يغلب شرهم
58 - bensaid الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:30
يجب هى الجزائر أن تتحول إلى مملكة. ولا داعي للبحث عن ملك فهو عندنا في المغرب.
59 - JAZAYRIA الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:36
ارحمو ما في الارض يرحمكم ما في سماء
يودي وفر هذه الطاقة لشعبك وخفف عنه فواتير اما الجزائر سائرة في طريقها التي سطرتها ولا تبالي لمن يقطلع لها الطريق
60 - متتبع الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:37
مصادر وزارة الطاقة المغربية والجزائرية:
_ يتصل المغرب بالجزائر بخطين طاقة 225Kv وبقدرة 200Mw لكل منهما تم تشغيلهما على التوالي في عامي 1988 و2006, وتم تركيب ثلث 400Kv في عام 2009,وبذلك ترتفع القدرة التبادلية بين البلدين إلى 1200Mw.بلغت واردات الكهرباء من الجزائر302,31GWh مقارنة بـ 153,20GWh المصدرة بين المغرب والجزائر يتم التبادل "بدون رصيد". يسمح بمساعدة من الشبكتين من خلال تجميع الاحتياطي المتناوب بين البلدين. يشكل حالة الترابط بين المغرب والجزائر تبادل في إطار للمساعدة المتبادلة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء وسونيلغازويهدف إلى ضمان أمن العرض واستقرار الشبكة.
61 - محمد بنحده الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:45
كل ما يحققه المغرب من مشاريع وانجازات وما وصل اليه من تقدم وتطور يزعج الجزائر وسيضل يزعجها هذه عقدتها لا تقبل ان ترى جيرانها احسن منها ومن الاقوى من الاخرى في مجال الطاقات المتجددة المغرب ام الجزائر ؟ الم يراكم المغرب تجارب قويه في هذا المجال وقدرات لا يمكن ان تكون عند الجزائر المغرب اليوم مرجع في هذا المجال ولا تستطيع الجزائر اللحاق به لذلك تشوش كعادتها عليه ولن تجد من يجلس معها اويستمع اليها
62 - عبد. العزيز الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:57
الحمد لله المغرب في الطريق الصحيح انشاء الله وهذا بفضل الله وقيادة صاحب الجلالة نصره الله والمجتمع ككل من اجهزة امنية وعسكرية وطبية وتعليمية وصناعية وفلاحية ولاكن كناك مشكلة معقدة جدا لا زالت موجودة وعلى الجميع ان ينكب عليها وتحل وهي صندوق المقاصة فلا يعقل ان تدفع هذه الاموال لصندوق وتستفيد منه الطبقة الغنية والمتوسطة والفقيرة سواسية كيف لشخص له مدخول شهري يناهز اكثر من 8000درهم يشتري البوتان والدقيق... ووو مع شخص ليس له ولا درهم شهري وهذا ظلم عضيم وعلى الجميع حله ومن اجل هذا على وزارة المالية والداخلية والفلاحة الانخراط من اجل حل هذا واتمنى ذالك من كل قلبي لاني احب وطني والعدالة الاجتماعية تزكي الامن والاستقرلر
63 - أحمد الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:03
تحية من مغربي لجميع الجزائرين و المغاربة المحبين للوحدة والتقدم والإزدهار. لقد قرأت معضم تعليقات الأخوة الجزائرين على مقال جريدة الشروق كانو ضد هادا المنشور و طالبو الحكومة الجزائرية بالعمل و المنافسة بدلا من لوم الأخر.
أحبكم في الله أيها الشعب الجزائري
64 - حامد الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:04
الجزائر شعب شقيق وهذا الكلام احتقان بين الشعبين
65 - mus الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:21
السير على خطى المغرب
هذا الصباح وجه المجلس العلمي الجزائري الى حكومته طلب فتح المساجد سيرا على خطى المغرب الذي قرر ذلك ، ويوصي باتخاذ نفس الاجراءات الاحترازية التي اتخذ المغرب , فهل اصبح احمد التوفيق وزيرا لاوقاف والشؤؤون الاسلامية الجزائرية كذلك؟؟؟؟
66 - مروكي الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:34
احسن تعليق سعيد 5
====
الفتنة نائمة نعل الله من ايقضها
لما الغوص في مثل هذه المواضيع ولما اثارة الجيران
اللهم يسر امورهم و امورنا وامور المسلمين اجمعين
من ناحية اخرى فواتير الكهرباء تلهب جيوب المغاربة و المديونة الطاقية للبلد في ارتفاع اذن اين هو النجاح
67 - مهاجر محظوظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:39
ليست المشاريع الكبرى هي التي تنقذ البلاد من الفقر والتهميش والبطالة بل الإستثمار في التنمية البشرية هو المعيار الأساسي والحقيقي لتقدم أي دولة ما عدا ذالك تبقى مسرحية لتنويم الشعب لاغير.
68 - لم افهم شيء...! الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:40
المغرب يصدر الطاقة الكهربائية الدول الاخرى و نحن الشعب مقهورين مع الضوء الفاتورة غالية و ما فهمت والوا .....؟
69 - الغيرة و الحسد. الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:47
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، إتهامات الجزائر لنا لن تنتهي ، و تتهمنا بسرقة منهم كل شيء ، سرقنا منهم رونو و بوجو و ت ج ف و الآن جاء دور الطاقة الشمسية ، و هذه التهامات مجة للداخل لتكريس العداوة بين الشعبين ، ينامون و يصحون على المغرب ، المروك عندهم هو المسبب في الأزمات التي يشهدها بلدهم من إبعاد الشبوهات عن السراق الذين أفسدوا البلاد و العباد و سد أفواه اللذين يضربون النثل بالمغرب. المغرب دخل نادي صناعة الأسلحة ، و غدا سيقولون أن المغرب سرق منهم صناعتهم . مرض خطير أصيبوا به من جراء المغرب ، و هو مرض الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس ، يا لعيادو بلله ، و الغيرة و الحسد.
70 - بنعبدالسلام الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:51
العقدة النفسية التي أصيبت بها الجزائر تجاه المغرب لا يمكن التعافي منها ، لأنها الفريدة من نوعها في العالم وبالتالي فلا وجود للقاح يعالجها. جاء في المقال ما معناه أن الجزائر تسعى إلى حضور كل اللقاءات الدولية المخصصة للطاقات المتجددة ولكن ليس لتطوير هذه التكنولوجيا في بلدنا أو الاستفادة من هذه اللقاءات ، وإنما فقط لتمنع المغرب من الريادة في هذا المجال. جار السوء لا يأتي منه إلا السوء.
71 - obala الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:05
الحمد لله أن الأرض تدور بقدرة إلاهية وتغرب الشمس في موعدها الشئ الذي لم يقدر عليه الجزائريون وإلا كانو يحجبون الشمس لى أن تغربإتجاه المغرب وصحرائه
72 - Salim الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:05
مغالطات كبيرة...
مشروع ديزرتيك هو مشروع له من العمر ما يقرب من عشرين سنة بشراكة المانية جزائرية... افتكته المغرب بتأثيرات دولية طبعا
مشروع انبوب الغاز النيجيري كان من المفروض ان يمر عبر الصحراء الجزائرية ودولة مالي ليمون السوق الاوروبية.. وكذلك افتكته المغرب بتأثيرات دولية...
حاليا هناك محاولات جزائرية لانتاج طاقة بديلة عن النفط حيث الجزائر تمتلك اكبر امكانية من جميع دول افريقيا والشرق الاوسط بالخصوص أن فترات الاضاءة الشمسية فيها هي الأعلى... وفي نفس الوقت المغرب يلعب على تعطيل المشروع باتفاق مع بعض الدول الاوروبية لأن الجزائر تفتقد الى التكنولوجيا لتنجز المشروع منفردة
بالتأكيد هناك انزعاج لكنه مشروع من طرف الجزائر بسبب ضغط اللوبي المغربي الفرنسي داخل اوروبا...
لكن ليس كما جاء به المقال حول المشاريع المغربية بل بسبب تعطيل مشاريع هي في الأساس شراكات جزائرية أجنبية .. وبتواطؤ اشخاص نافذين في النظام الجزائري.
هذا سينجر عنه تخالفات مستقبلية بين الجزائر ودول أخرى لا تعجب الاوروبيين كالصين وتركيا
المغرب حول صراعه مع الجزائر من صراع سياسي وتسابق عسكري الى ضغوط اقتصادية وتحالفات مشبوهة
73 - رشيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:35
النظام العسكري الجزائري الحاقد هو عدو لنفسه وعدو للشعب الجزائري وانا اعتبره دونكشوت العرب ونحن كمغاربة ليس لدينا مع الشعب الجزائري الشقيق اية مشاكل وارض الجزائر نحبها ونحترمها.
لذلك لايجب أن نعير هذا النظام اي اهتمام لمستواه الهابط جدا والمشي قدما في تطور بلدنا ورخاء الشعب المغربي فيكفيه مايكفيه من المظاهرات ضده وفضائحه المتتالية مع مرتزقة البوليساريو أمام المجتمع الدولي من سرقة المساعدات الدولية للمحتجزين في تندوف العار.
74 - karim_mar الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:37
Poursuivant notre feuille de route économique et sociale tournons le dos a ces malades et ignorons les
75 - فاطمة الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:42
الله الوطن الملك عاش ملكنا الهمام محمد السادس فبفضله وصل المغرب إلى ما هو عليه .والله اسهل على اشقاءنا الجزائريين.واحذروا المندسين الذين يصطادون في الماء العكر .كل الازدهار للمغرب والجزائر
76 - amine الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:48
العقلية الجزائرية واضحة في تصريحات هذا البرلماني فهو يريد انخراط الجزائر في هذه الهيئة العربية ليس لإنجاز مشاريع و رؤية جزائرية على أرض الواقع و لكن أولا وقبل كل شيئ لمنع المغرب و الاردن و قطع الطريق أمامهم. يعني لا يركزون على نجاحهم و إنما على إفشال الاخر.
77 - مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 15:00
قرات المقال في الشروق هجوم مجاني على المغرب كمية من الحسد والحقد رهيبة جدا جدا
المشروع المغربي اسمه ونور ولا علاقة له بديزيرتيك المشروع الالماني انما هو الحقد والشر في نفوسهم فزادهم الله شرا على شر
78 - عزالدين الأحد 12 يوليوز 2020 - 15:06
أولا خذيو عليكوم هدرت العيالات.... الجزائر وحسدونا هادي هدرت العيالات أما الدول المتقدمة تصنع العجب بصمت نتوما الطاقة فضحتونا.... وحاجة أخرى ماذا استفدنا كشعب الضو غالي عندنا نحل تجاري خرجو لينا فزمن كورونا كولشي طافي الكهرباء 3700 درهم بدون أن تكون شغالة أي مصباح.... مع العلم أنني اشتكيت وبعد مراقبتهم للعداد...... دائما الواقع يبقى شيء آخر...
79 - اللهم لا حساد الأحد 12 يوليوز 2020 - 15:18
المشاريع الكبرى يخطط لها بدقة مع إشراك جميع المختصين.ويرصد لها غلاف مالي والتوقيت الذي ينتهي فيه المشروع بعدها تجني ما زرعت.الجزائر لا تقدر والدليل أن كل المسؤولين لا يثقون في بلدهم تجدهم يهربون الأموال إلى الخارج ويحصلون على الجنسيات الأجنبية بالنسبة لهم الجزائر أرض إقامة وليس وطن
80 - سماعيل الأحد 12 يوليوز 2020 - 15:42
انا جزائري واقول لكم بالتقاطقم اخبار الشروق صغيرها وكبيرها بذلك تضعون المغرب مقابل الشروق وهي اساءة لبلدكم .
81 - مغربي حر الأحد 12 يوليوز 2020 - 16:00
مادامت الجزاءر أو نظامها العسكري مصرة على معاكسة المغرب وحقدها له فيما يحققه من إنجازات وتقدم في مختلف المجالات .إذا مادامت كذلك فلا يمكن لها أن تخرج من النفق المظلم والمسدود الذي وضعها فيه العسكر منذ أكثر من 60 سنة.
وذا أرادت الجزاءر أن تخرج من هذا النفق عليها أن تتعاون بجدية مع المغرب في كافة الميادين والتي للمغرب تجربة رائدة فيها وفي نطاق رابح رابح وكذلك بالمنافسة المثمرة و الشريفة لا بالبعض والكراهية.اذذاك فقط ستتمكن الجزاءر أن تتقدم وتتطور .وما عدا هذا فهو ضرب من الخيال.
82 - كريم الأحد 12 يوليوز 2020 - 16:18
هاد النجاحات و القفزات ، كنشوفهوم غي الصحافة الإلكترونية
83 - med الأحد 12 يوليوز 2020 - 16:19
المغرب خطوة وخطوة بدون تهريج و الخطابات الفارغة، وسبب نجاحه لا يتدخل في أي دولة الا بالخير
84 - ابن ايت اورير الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:02
المغاربة والجزائريين اخوة الى الأبد
85 - حمزاوي حقيقي الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:26
إشترى المغرب بندقية تخرج علينا الثحافة ان هذا يثير الجارة الجزائر او اسبانيا حفر الأرض بحثا عن الغاز هذا يثير الجارة الجزائر إستورد قمر صناعي من فرنسا بأموال الإمارات التي إنقلب عليها لاحقا هذا يثير الجارة والجيران والله ولا أحد مهتم بالنغرب فهو في الزاوبة التسعين يواجه أزمة إقتصادية وأخلاقية وأمنية لا مثيل لها وبوادر الأزمة أصبحت ضاهرة حتى للأعمى وكل يوم خبر ان الجيران منزعجين ولست أدري من ماذا المغرب غارق في الديون ولا يستطيع حتى صرف الأجور الا بالكريدي زكل بوم منشور إشترى و إشترى لكن بالخوى الخاوي حتى خياطة قناع جعل منه إنتصار خرافي والعالم كله بنتضر هذا القناع الذي إخواننا في غزة المخاصرة خاطو منه الملايين فكفى تنويم لمن تبقى صاحي من المغاربة .
86 - المستدير الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:42
الرقعة الأرضية الشاسعة والغنية بالموارد التي اقتطعها الإستعمار الفرنسي من أراضي الجوار، وجعلتها تابعة للنظام الجزاءري هي التي سببت للنظام مشاكل لا تعد ولا تحصى، وللحفاظ علىها بدءا من الإنقلابيين منذ الإستقلال، بدأ النظام في ترتيب أوراقه الداخلية أولا بالإنفراد بالحكم العسكري المطلق، الذي ولد شبه حكومة يديرها من وراء الستار للتمكن من مفاتيح هرم الدولة العميقة، ولكي، ومع ظهور الغاز والنفط زادت أطماع الطغمة الحاكمة، باختلاق عوين داخلي وخارجي، بالنسبة للداخلي، فهو مسرحية الإرهاب، الذي يعرف النظام كيف يرهب دول الجوار الرخوة لأجل مصالحه، وتركها في دوامة المساومة والإبتزاز، وحتى شعبه لم يسلم من تفاهة العشرية السوداء، الذي ظل يستعملها كنوع من الترهيب، المملكة المغربية كجار، لم تسلم مكر وخبث النظام، حيث استطاع خلق ميليشيات مرتزقة بتندوف كحجرة في حذاء التنمية، بعدما مني بهزاءم عسكرية ميدانية سابقا، ووظف وساؤل الإعلام بكل قوة للضرب في كل ما هو مغربي، ظنا منه أنه سيضعف المملكة، لكن النتاءج جاءت عكسية حيث أصبحت القضية حافز المملكة، للرقي بالتكامل الإقتصادي،
87 - المستدير الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:42
فنصب عينيه حول الطاقات المتجددة ونجح، البنية التحتية بما فيها الموانىء والمطارات والتحديث العسكري ونجح ، التنمية البشرية بما لها وعليها، وأصبح مملكة لها صوت مسموع حيث شكل عقدة أبدية للنظام الغير مسؤول، يملأ الفراغ بلأكاذيب على شعبه وعلى العالم، بدون خجل. ومحاولة صنع تاريخ وهمي على حساب جار كان يعتبر السند والدعم للجزاءر قبل سرقة الثورة.
88 - سعيدالراوي الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:53
الموضوع منتهي و الشروق انقضت عليه كوسيلة للرد على ما يروج داخل الجزاءر حول قرب انفراج في العلاقات بين البلدين
89 - عمر من ورزازات الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:27
غريب أمر هاذ الجزاءر ....همها الوحيد هو المغرب ...لم تستطع حتى إتمام بناء مسجد منذ 12 سنة و بمساعدة الصين يا حسرة. ...كل شيء ينافسون فيه المغرب القوي ولا يستطيعون فعل اي شيء ...القافلة تسير و ...
90 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:28
الخلاف و الاختلافات بين الجارتين المغرب و الجزائر ليس الا نتيجة للتخلف الحاصل لدى المسؤولين دولتين متخلفتين ليس لديها اكتفاء داتي في جميع المجالات ليس هناك ديموقراطية التعليم في البلدين فاشل وصل الى الحضيض ناهيك عن قطاع الصحة في البلدين الشقيقين هو الادنى عالميا
الفقر مستشري في شريحة كبيرة من المواطنين
91 - ناظوري الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:51
قتلتون بالطاقة الشمسية ورززات ووووو
فرنسا وبلجيكا وهولندا وألمانيا والدول الاسكننافيا على أسطح الشركات الكبرى والصغرى وأسواق كبرى ك سوبر مرسي وحتى المنازل تستعمل ألواح الطاقة الشمسية
اسيل و كوكب ماب
92 - Skoura 360 الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:53
الجزائر بلد شقيق . يلا الحكومة وانوووووووضو باراكا من السخافات
93 - محلل الأحد 12 يوليوز 2020 - 19:12
هم هبل ( النظام بأكمله ) طارق بن زياد، ابن خلدون، ابن بطوطة، جوبا، الكسكس، الراي... الزيت فوق الماء... النرجيسية...العنصرية...الدزيرتيك...و....و...و...كل شيء لهم... حتى الذي لم ينجز بعد بالجزائر و إن أنجز مستقبلا بالمغرب فهو لهم.... اليس بالمغرب الكبير نازية مغاربة أنجزها الاستعمار عمدا بشمال غرب أفريقيا ؟
94 - ملك الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:14
الى رقم 9
انا لا افهم لماذا تنظرون إلى جزاير كامودال صناعي واقتصادي وعسكري وثقافي ولماذا المغاربة لا ينضرون الى إسبانيا وإيطاليا او تركيا على مقابلة مسلمة أصبحت في شمسي وضحاها اكير من فرنسا اقتصاديا
انا اعرف جزاير جيدا اقولها واكررها كذا نجح حراك وحالة جنيرالات الى مزبلة تاريخ تكون أخطر اقتصاديا وعسكريا على مغريب جزاير لها ثروات طبيعية لا تحسب ولا تعد وقاعدة صناعية لباس بيها وتتحول إلى اكبر دولة في سياحة وانا أعلم ماقول انها دولة مغلقة عن سياحة
وعالم يطلب بفتح مجال سياحي في جزاير للاستثمار وعقلية مركسية لشعب جنيرالات
وهل تعلم جزاير لها ثاني بلد اعلىى حرارة تصل تقريب 58 درجة في عين صالح ومعدل حرارة 40 درجة على طول عام
نحنو مغاربة ننضر الى دول متقدمة وليس بلد جار يتخبط في مشاكل داخلية وخارجية
95 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:19
النظام العسكري في الجزاءر ومنذ الاستقلال نهج خطة الاستعلاء والتكبر والعجرفة وزرع في الشعب الجزاءري الغرور والأنانية وعوده على أكاذيب لا مثيل لها والتاريخ المزو والغير واقعي هذا التاريخ المغلوط والذي يدرسوونه للتلاميذ والطلبة منذ 1960 والمعادي للمغرب.
وعودهم النظام كذلك على أن الجزاءر هي الأكبر والأقوى والاحسن والأفضل و..وووو.... في جميع المجالات حتى أصبح المجتمع يومن بهذه الخزعبلات وبالتالي لم يستطيعوا أن يخرجوا من هذا المأزق و هذا الغرور .
وهذا ما أذى بهم إلى هذه الأزمات الخانقة التي هم فيه الآن.
96 - البوليزاريو مزور الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:56
الى 88 حمزاوي
ادا كانت الجزائر لاتهتم كما تقول.عن مادا تبحث ادن هنا 7 ايام في الاسبوع و24 ساعة على 24 انت مع فيلق كامل تابعين للمخابرات العسكرية الجزائرية.لا داعي للتشويش على الحقائق.ادا قرات يوما ان المراحيض في المغرب مراقبة من طرف الجيش الجزائري.فاعلم ان دالك صحيح.فالميزانية المخصصة للمغرب اكبر من ماهو مخصص للجزائر
97 - شلفي الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:58
هل تعلم أم لا تعلم أن رغم هاته المشاريع التي تتكلمون عنها فالمغرب غير مكتفي من الطاقة الكهربائية و بأنه يستورد إلى يومنا هذا نسبة كبيرة منها من الجزائر البلد العدو؟ تواضعوا فالجزائر لا تعبر للمغرب أي اهتمام ونعم مشروع ديزارتك كان مبرمج قبل أن يفكر المغرب في الطاقة الشمسية و ما بناه المغرب يعتبر تكنولوجيا مكلفة بطاقة إنتاج منخفضة أي أن الألواح الشمسية أنذاك لم تكن في تكنولوجيا متقدمة ثم طاقيا لا تقارن المغرب بالجزائر فالجزائر تصدر الطاقة كانت غازا أو بترولا أو كهرباءا للدول الغير مكتفية ذاتيا و من بينها حتى إسبانيا أما المغرب و تونس فمنذ سبعينيات القرن الماضي إلى يومنا هذا، ثم نسبة الربط بالطاقة الكهربائية و الغاز الطبيعي في البلدين فرق كبير فالمغرب هناك أهالي يبيتون على ضوء الشموع سنة ألفين و عشرين. أنشر حق التوضيح و الرد
98 - najwa الأحد 12 يوليوز 2020 - 21:39
حنا كنبغيو يكون الوطن ديانا ديما هو طوب الله يعونهم ويزيد فنجاحهم وكيف ما كان الحال راه الجزائريون اخواننا وجرانونا وحنا كمواطنين كنطالبو بفتح الحدود
99 - متسائل الأحد 12 يوليوز 2020 - 21:39
كفانا من إقحام الجزائر في كل أمورنا. نعم جريدة الشروق الجزائرية لا تفلت مناسبة إلا وأظهرت المغرب على أنه بلد عدو. لكن الشعبين المغربي و الجزائري إخوة. نتمنى للجميع الرفاهية والتطور.
100 - مواطن حر الأحد 12 يوليوز 2020 - 21:49
مادامت الجزاءر و نظامها العسكري تسلك سياسة الهروب إلى الأمام ولا تستوعب الدروس ولا العبر من
فشلهأ في ازماتها السابقة والمتكررة. كفشلها في ما تسميه بالثورة الزراعية والصناعية .وكذلك نفقاتها الباهضة في مشاريع خيالية.و التي
لم تكتمل بعد كالمجسد الكبير بالعاصمة. وكذلك تركيب السيارات والذي يتنافسون فيه مع المغرب الذي يصنع السيارات وأجزاء الطاءرات.الخ.....
إذا مادامت الجزاءر لم تقتنع بما تفعله أو تريده .بل تعاند المغرب بدون دراسة لما تقلده فيه وبدون منافسة شريفة.بل بالحقد والكراهية.فهذا العناد كله هو الذي أوصلها إلى ماهي عليه الآن من تدهور والسير إلى الهاوية.
101 - citoyen الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:56
le grand perdant dans tout ça est les deux peuples marocains et algériens depuis les années 1960 jusqu'aujourd'hui malheureusement
102 - Amin1029176 الاثنين 13 يوليوز 2020 - 04:22
Mes chers freres Marocains et Algeriens ...le soleil est gratuis et les 2 pays sont chanceux de se trouver encregion plein d'opportunites energetique et un marche europeen proche
Developpant nos capacites energetiques ensemble ou separement et concentrons nous dans le development de ces energies et pa ce en ce que faut l'autre pays et coment.
Accomdons nous les uns les autres et vivant ensemble
103 - مواطن من إفريقيا الاثنين 13 يوليوز 2020 - 06:07
على الجزائر أولا أن تعيد الأراضي لأصحابها قبل كل شيء إذا أرادت حكومات وشعوب العالم أن تغير نظرتها إلى الجزائر لأنه ليس من المنطقي أن تستغل دولة خيرات أراضي جيرانها سرقها الحركيين الجزائريين في عهد الإستعمار الفرنسي باستعمال قوة المستعمر الفرنسي وتحت حماتيه.
نحن كل جيران الجزائر نقول للعالم أن الجزائر سرقت أرضنا وماضية في إستغلال خيراتنا ومازالت ترفض فتح الحوار معنا ومع حكوماتنا بشأنها ونفسد عنكم العلاقات مع العالم.
104 - ميميتو الاثنين 13 يوليوز 2020 - 06:38
وماذا تنتظر من نظام عسكري سوى نهب ثروات البلاد وتجويع الشعب الجزائر ستتقدم إذا تخلصت من العسكر نفس الأمر لمصر فحالهما يبكي.
105 - Yassin الاثنين 13 يوليوز 2020 - 07:59
السلام عليكم يا اخوة شعب المغرب والجزائر أخوة في الإسلام ويحب بعضهم بعضا و ملك المغرب ملك شهم وذو حنكة وبعد نضر وقد مد يده لحكام الجزائر لبداية صفحة جديدة لكن تعنت المسؤولين الجزائريين وكرههم يحول دون ذلك و المتضرر من هذا بالاخص الشعب الجزائري
الله يهدي ماخلق
106 - من الجزاير الاثنين 13 يوليوز 2020 - 08:59
ومع هذا فالجزائر البلد العدو مزال ليومنا هذا يصدر الكهرباء الى المغرب وتونس....وهذا الحاج غوغل امامك وسقسوه...
الحمد لله حتى المداشر والقرى في الجزائر تنعم بالكهرباء والغاز منذ السبعينيات....والبلد المتقدم مزال يتعشى على الشمع....
اودي يكثر خير الخلجين خلونا ساكتين
107 - Hacene الاثنين 13 يوليوز 2020 - 10:59
' نجاح المغرب في مشاريع طاقية ضخمة يثير قلق الجارة الجزائرية '

والله بعض الاحيان لم اجد الكلمات لارد على المقالات. هل الجزائر حقيقة يقلقها مشاريع المغرب على عموم?
سياسة المغرب تعمل كل ما لديها لتعطي صورتها للمواطن المغربي انها في طريق التطور و الازهار بمقارنتها مع الجزائر لكن المواطن المغربي ا ليوم ليس هو المغربي بالامس.
من يصدر للمغرب 9/100 الكهرباء للمغرب هي الجزائر.
من يصدر للمغرب الغاز و البترول هي الجزائر.
من كان يصدر المواد الغذائية للناحية الشرقية للمغرب قبل غلق الحدود و هي الجزائر.
من يطالب بفتح الحدود و هو المغرب.
من كان يصدر المخدرات و كيسان خيرة و فناجل مريم و هو المغرب.
من يقوم بتهريب البنزين يوميا و هو المغرب.
هذي صورة حقيقية و لو انها ليس كاملة.
كيف تقارنون انفسكم مع الاخرين و المواطن المغربي يعناني من توفير الكهرباء و الغاز? انا لا استطيع ان اقدم لكم المساعدة لحل عقدتكم, صراحة.
108 - مواطن حر الاثنين 13 يوليوز 2020 - 12:20
المشكل العويص والفخ الكبير الذي سقطت فيه الجزاءر عن علم ام عن غير علم . هو أن هذا النظام العسكري ومنذ ايد من 60 سنة والى حد الساعة.جعل من سياسته الأولى واستراتيجياته الأساسية. هي جعل وتوهيم الشعب الجزاءري أن المغرب هو العدو اللدود والأول له في العالم.وذلك لكي يلهيه عن مشاكله الداخلية وبالتالي لكي يجتم
على رقابه ويسيطر على خيراته بدون رقيب ولا حسيب.
ولكن مع الأسف أن طبقة من الشعب الجزاءري لازالت لم تستفيق من هذ الفخ.فلا حياة لمن تنادي.!!!!!!
109 - متتبع الاثنين 13 يوليوز 2020 - 15:15
لو كانت للجزاءر أو نظامها.ذرة من العقل وارادوا فعلا الخروج من النفق المظلم والمسدود الذي ادخلهم.إليه العسكر مند مايسمى باستقلال الجزاءر. لتخلوا عن السياسة العدائية للمغرب. ولو تصالحوا وتعاونوا مع المغرب بكل جدية في جميع الميأدين سواء الفلاحية أو الصناعية أو السياحية وقطاع الفوسفاط أو. قطاع الخدمات والاستثمارات.وغيرها والتي للمغرب تجربة كبيرة وراءدة في نطاق اقتصاد رابح رابح. لأصبحت الجزاءر أقوى من المغرب (مع ان المغرب لا يحقد على احد ) ولكن المغرب سيسعد بذلك بالمنافسة الشريف.لا كما يعامله النظام العسكري الحالي.بالحقد والكره لا بالتنافس الشريف. ولكن لا حياة لمن تنادي.
110 - عاصم الاثنين 13 يوليوز 2020 - 17:57
أضن أنكم نسيتم يا مغاربة من أين الغاز الذي تولدون به الجزء الكبير من الكهرباء عندكم
ونسيتم من هو الرائد في الطاقة ومن يمول اوروبا بالطاقة كانت غاو أو بترول
ونسيتم مشروع ديزرتك الذي سيجد العام المقبل الذي سيورد اوروبا بالطاقة وليس الاكتفاء الذاتي فقط مثلكم بالاضافة الى المشاريع طاقات المتجددة المسجدة سابقا.
إننا لا نعمل ضجة إعلانية حول مشاريعنا هناك الكثير والكثير، صراحة انتم لستم مصدر قلق ولن تكونو مصدر قلق أبدا نحن نفرح لنجحاكم لسنا مثلكم.
توقفو عن الفتنة من فضلكم.
111 - متتبع الاثنين 13 يوليوز 2020 - 18:58
لنكن صرحاء وواقعبين مع الجزاءريين بكل أطيافهم وطبقاتهم مهما كانت سوء العسكرية أو المدنية أو الاحزاب أو المجتمع المدني او المثقفين والفنانين والخبراء و العلماء وكل المجتمع الجزاءري بكامله .نقول لهم: كونوا على يقين وتأكدوا جميعا ان المغرب كذلك بكل مكوناته وطبقاته من أعلى سلطة في الهرم الى أسفل الهرم من المواطن العادي الخ......فلن يتنازل اي مغربي عن حبة رمل من الصحراء المغربية مهما كانت الظروف والاحوال .ولو انقلب العالم كله رأسا على عاقب .إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .ولو استشهد جميع المغاربة من أجل الصحراء.وعن آخرهم.
ولكن أيضا كونوا على يقيناً المغاربة لن يستشهدوا جميعا حتى يقتلوا ويقضوا
كل أعداء المغرب في صحراءه.أينما كانوا وأينما وجدوا.فهذا بلاغ لمن أراد يتعض ويرجع إلى جادة الصواب.ولايضيع وقته في الأحلام. فالمغرب رقم صعب ولا يلعب.وهو بخير وعلى خير ويسير بخطى ثابتة نحو التقدم والازدهار والتطور. والقافلة تسير و........
112 - ثعلب الصحراء الاثنين 13 يوليوز 2020 - 19:08
إلى 106 من الجزاير
أظن انه لك الحق أن تفتخر بما حققت بل ما حققته الجزائر بالغاز النابع من الأرض في الواقع لو كانت الأمور تسير طبيعيا لصارت الجزائر والمغرب وتونس وكل الدول المغاربية أربعين مرة مما عليه الآن خصوصا الجزائر التي تحتوي على طاقة هائلة من غاز ومعادن ولاكن لسوء الحظ الغرور والجهل يجعل الإنسان لايرى أبعد من رجليه عندم تفتخر يجب أن تعلم أن شعوب جوار الجزائر حاقدة على جينيرلاتكم التي تنهب خيرات أراضيهم التي سرقها الحركيين الجزائريين تحت حماية ومباركة الإستعمار الفرنسي وعندما تتكلم عن الجزائر يجب أن لا تنسى بأن الجزائر الأصلية لا تتعدى مساحتها أكثر من 227000 كيلومتر مربع.
113 - سعودي وافتخر الاثنين 13 يوليوز 2020 - 20:36
أنا نفسي أعرف شي واحد ماهو الشعب الذي لا يعاديه المغاربة . موريتانيا الجزائر مصر الخليج لا أعرف كيف نصنف عقلياتهم حاقدين حتى على بلدهم الدولة الوحيدة التي يفتخر بها بعض المعلقين هنا على حساب بلدهم هي تركيا .
المجموع: 113 | عرض: 1 - 113

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.