24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الشرطة تتصدى لترويج المخدرات بمدينة الصويرة (5.00)

  2. التصالح مع أرقام الإصابات بـ"كورونا" يتسلل إلى نفوس المغاربة (5.00)

  3. "الفيروس" يُغلق 118 مدرسة ويصيب 413 تلميذا و807 أساتذة (5.00)

  4. ارتفاع الأسعار يؤزم وضعية معيشة الأسر الهشة (5.00)

  5. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | عدم استقرار الإنتاج من المصادر الخضراء يتحدى الطاقة بالمغرب

عدم استقرار الإنتاج من المصادر الخضراء يتحدى الطاقة بالمغرب

عدم استقرار الإنتاج من المصادر الخضراء يتحدى الطاقة بالمغرب

يُواجه الانتقال الطاقي بالمغرب نحو المصادر المتجددة، كما في دول العالم، عدداً من التحديات ترتبط بشكل خاص بعدم استقرار إنتاج الكهرباء من المصادر الخضراء بسبب انقطاعها.

ويتأثر إنتاج الطاقة المائية بالتساقطات المطرية، وبسرعة الرياح بالنسبة للطاقة الريحية، وأشعة الشمس بالنسبة للطاقة الشمسية؛ وهو ما يطرح صعوبات من حيث التحكم في العرض والاندماج في شبكة الكهرباء.

وحسب التقرير السنوي لبنك المغرب، فإن الرفع من حصة الطاقات المتجددة بالمغرب يتطلب تطويراً موازياً لوسائل أخرى تضمن أمن العرض؛ من خلال تحسين سعة التخزين والتوصيل البيني وتدبير الطلب، إضافة إلى وضع نظام للمصادقة على الكهرباء من مصدر أخضر، سيسمح للمملكة بتعزيز جاذبيتها وانفتاحها على السوق الدولية.

وكان المغرب قد أطلق سنة 2009 إستراتيجية ترتكز على تنويع العرض من أجل مواكبة التزايد المستدام للطلب الوطني على الطاقة وتقليص التبعية الطاقية، من خلال تطوير قدرات مصادر الطاقة المتجددة.

وتشير مُعطيات التقرير إلى إن الإستراتيجية تهدف إلى الرفع من قيمة مصادر الطاقة المتجددة في المنظومة الكهربائية إلى 42 في المائة سنة 2020، بحصة 14 في المائة لكل من المصدر المائي والريحي والشمسي، وإلى 52 في المائة في أفق 2030.

وفي نهاية سنة 2019، بلغ إجمالي القدرة المثبتة 10.946,1 ميجاوات، بارتفاع بنسبة 78,3 في المائة مقارنة مع سنة 2009، وتأتي 64 في المائة من القدرات الإضافية من مصدر حراري، و21 في المائة من الطاقة الريحية، و15 في المائة من الطاقة الشمسية.

ومن حيث الهيكلة، تبقى الطاقة الريحية مهيمنة بحصة 66,3 في المائة، في حين ارتفعت حصة المصادر المتجددة بنسبة 1,6 نقطة لتصل إلى 33,7 في المائة بشكل عام، وقد ارتفعت هذه الحصة بمقدار 7,5 نقط لتصل إلى 11,1 في المائة بالنسبة للطاقة الريحية، وبواقع 6,4 نقط لتصل إلى 6,4 في المائة بالنسبة للطاقة الشمسية، في حين انخفضت بواقع 12,3 نقط لتصل إلى 16,2 في المائة بالنسبة للطاقة المائية.

وأشار بنك المغرب إلى أن هذا التقدم يُعزى إلى استثمار كبير كان وراء تصنيف المغرب من طرف برنامج الأمم المتحدة للبيئة سنة 2018 في المرتبة الـ17 للدول الأكثر نجاحاً من حيث الاستثمار في الطاقات المتجددة.

وحسب إحصائيات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، تصنف المملكة حالياً في المرتبة الثانية على مستوى إفريقيا والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القدرات المنشأة للمصادر المتجددة غير الكهرومائية.

لكن بنك المغرب أشار إلى أن التطور المهم لقدرات الطاقة المتجددة لم ينعكس سوى بشكل جزئي على تطور هيكلة الإنتاج، حيث تتسم بهيمنة الطاقة الحرارية بنسبة 80,2 في المائة سنة 2019، مقارنة بنسبة 83,9 في المائة سنة 2009.

ورصد التقرير ارتفاعاً في حجم إنتاج الطاقة الخضراء بشكل طفيف ليصل إلى 19,8 في المائة، حيث ارتفعت حصة الطاقة الريحية من 1,9 إلى 11,7 في المائة لتصبح أول مصدر متجدد منذ سنة 2015، على حساب الطاقة المائية التي انخفضت حصتها من 14,2 في المائة إلى 4,1 في المائة، أما حصة الطاقة الشمسية فقد بلغت 3,9 في المائة سنة 2019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عبدالمجيد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 06:23
رغم كل هذه الطاقات الريحية والحرارية والخضراء وااكهرماء لا يزيد الا غلاء وكلنا يعرف مشاكل جل المغاربة مع شركات توزيع الماء والكهرباء
2 - mounir الثلاثاء 04 غشت 2020 - 06:27
الطاقة المتجددة جات حتى المغرب و رجعت متقطعة.
3 - فريد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 06:33
ماذا لوتقدم احد المسؤولين بإطلاع المغاربة عن الكمية الهائلة من المياه التي تستهلكها محطة نور لغسل الألواح الطاقية.
4 - إبراهيم الثلاثاء 04 غشت 2020 - 07:53
لا أفهم كيف يتم التعاطي مع إستراتيجيات من هذا الحجم هل كان هذا المعطى المتمثل في عدم ديمومة الطاقات المتجددة غائبا مند 2009 أي 11 سنة على إنطلاقةالرؤية ليكتشفه البنك المركزي فجأة في 2020
5 - بيد الله الثلاثاء 04 غشت 2020 - 08:59
حصة الطاقة الشمسية 3.9 كتير من الجهجة بدون طحين
لمادا التطبيل والهرج هاته النسبة القليلة جدا
6 - حلول ترقيعية الثلاثاء 04 غشت 2020 - 09:26
الطاقة النووية هي الحل .... يجب اقامة مفاعلا نوويا لتجنب الحلول الترقيعية .... ما نهب من البلاد كان كفيلا بحل هذا المشكل بالمرة . . . ان الوطن غفور رحيم خربة بيوت المغاربة وبلدهم .
.
7 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:17
استغلال الطاقية الشمسية لا يزال ضعيفا جدا ببلادنا رغم كل هذه الضجة الإعلامية حول محطات "نور" بالجنوب المغربي.ينبغي استغلال هذه الطاقة على نطاق واسع وإطلاق حملة لمساعدة البوادي المغربية على استغلال الطاقة الشمسية لتخفيف الضغط على المراكز الحضرية ومصادر الطاقة الأخرى.
8 - محمد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:59
من اكبر المعيقات التي تعرفها الطاقة الخضراء وهي الكلفة المرتفعة للتخزين ومحدودية تكنولوجيا التخزين الى حد الان اللهم بعض الحلول البديلة التي يمكن ادماجها في المنظومة التقليدية للطاقة كالشبكة الذكية للتوزيع،البنيات التحتية لشحن بطاريات السيارات الكهربائية و ملىء السدود الإعادة انتاج الطاقية .
9 - امين الثلاثاء 04 غشت 2020 - 18:58
الإعتماد على الطاقة النظيفة يحتاج لإستثمارات مالية ضخمة و موارد مالية مهمة لصيانتها. حسن المغرب ميعولش عليها بزاف.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.