24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الشرطة تتصدى لترويج المخدرات بمدينة الصويرة (5.00)

  2. التصالح مع أرقام الإصابات بـ"كورونا" يتسلل إلى نفوس المغاربة (5.00)

  3. "الفيروس" يُغلق 118 مدرسة ويصيب 413 تلميذا و807 أساتذة (5.00)

  4. ارتفاع الأسعار يؤزم وضعية معيشة الأسر الهشة (5.00)

  5. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | جامعي مغربي يحلل عِلْم "الاقتصاد الكُلِّي" في زمن جائحة "كورونا"

جامعي مغربي يحلل عِلْم "الاقتصاد الكُلِّي" في زمن جائحة "كورونا"

جامعي مغربي يحلل عِلْم "الاقتصاد الكُلِّي" في زمن جائحة "كورونا"

نشر الدكتور إبراهيم منصوري، أستاذ العلوم الاقتصادية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، ورقة بحثية جديدة حول موضوع "شذرات من عِلْم الاقتصاد الكُلِّي في زمن فيروس كورونا المتحوِّر.. إشكالية تسطيح المنحنى الوبائي ومنحنى الانكماش الاقتصادي".

ترمي الورقة، المنشورة على بوابة "Research Gate" الدّولية، إلى إعادة النظر في فرع الاقتصاد الكُلِّي (Macroéconomie) المنضوي تحت اللواء العامّ للعلوم الاقتصادية، بحيث يأخذ بعين الاعتبار الأزمة الصحية-الاقتصادية المزدوجة (Double crise sanitaire-économique) التي تعصف حاليا بالأقطار المتقدمة وتلك "السائرة في طريق النمو"، كنتيجة لتفشي فيروس كورونا المتحور عبر العالم.

وتناقش الورقة البحثية على الخصوص إشكالية تسطيح المنحنى الوبائي (Courbe de la pandémie) ومنحنى الانكماش الاقتصادي (Courbe de la récession économique)؛ كما أنها تتناول وتناقش حزمات التدابير الصحية والاقتصادية الضرورية لكبح جماح الجائحة وإشكالية تزمين (Timing) السياسات العمومية في هذا المضمار ومصادر تمويل الإجراءات المتخذة وضرورة الاستدانة السيادية (Endettement souverain) والتكتلات الإقليمية (Blocs régionaux).

ويتضح من ورقة الدكتور إبراهيم منصوري أن الاقتصاديّين مدعوون الآن أكثر من أي وقت مضى إلى مراجعة زادهم المعرفي وتكييفه مع تداعيات الأزمة الصحية-الاقتصادية المزدوجة.

كما تؤكد ورقة منصوري أن الأزمة الحالية تبين أن تعاليم المدرسة النيو-لبرالية التي تدعو إلى تحرير الاقتصاد وسن حقيقة الأسعار (Vérité des prix) "لم تعُد تؤتي أكلها مع استفحال تفشي فيروس كورونا المتحور وتردي الأوضاع الاقتصادية.

وفي هذا الإطار، ألحّ الباحث على أهمية إعادة الاعتبار إلى دور الدولة في الاقتصاد (Réhabilitation du rôle de l’Etat dans l’économie)، "على عكس ما تنادي به المدرسة الكلاسيكية والنيو-كلاسيكية وتوسعاتها الفكرية مع ظهور النقدويِّين (Monétaristes) والنيولبراليين (Néolibéraux) وأتباعهم من المدافعين عن اقتصاد العرض (Economie de l’offre) والمذهب الهاييكي (Doctrine hayékienne)".

يختتم الدكتور إبراهيم منصوري ورقته البحثية قائلا: "في خضم الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المتحوِّر، لا يتناطح عنزان على الفكرة الأساسية التي تفيد بأن الأولية، على المدى القصير على الأقل، يجب أن تمنح للقطاع الصحي بغية تسطيح المنحنى الوبائي (Aplatissement de la courbe de la pandémie)؛ إلا أن اكتفاء صانعي القرار بتسطيح المنحنى الوبائي دون الاكتراث بتسطيح منحنى الانكماش الاقتصادي قد تكون له تداعيات خطيرة على الاقتصاد والمجتمع على حد سواء". ثم زاد الباحث مستدركاً: "إن الأزمة الصحية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية ستتمخض عنها دروس قاسية عن مدى قدرة الكيانات السياسية على اللعب على حبلين معاكسين، أي حبلَا تسطيح المنحنى الوبائي وفي الوقت نفسه تسطيح منحنى الانكماش الاقتصادي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - الحسين الثلاثاء 04 غشت 2020 - 01:58
سمعنا أن وزارة الداخلية والصحة يناقشون موضوع يخص فرض الحجر الصحي على جميع المدن والقرى المغربية . وربما سيبدأ الحجر الصحي غدا الثلاثاء مساء .بنفس الطريقة التي تعاملت الحكومة المغربية بها مع المواطنين قبل عيد الاضحى والتي اعطتهم مهلة 5 ساعات للرجوع إلى بيوتهم. ...والخطر هذه المرة أن عددا من المواطنين سافروا إلى مدن عديدة بمناسبة عيد الاضحى. وما زالوا هناك ويجب على الحكومة أن لا تكرر نفس الشيء هذه المرة فيجب أن تعطى للمواطنين الوقت الكافي للرجوع إلى بيوتهم وأماكن عملهم .
2 - البلولي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 02:27
راي الأستاذ نظري .. المغرب بعاني مثل باقي الدول.. بالطبع كما جاء في التدخل ، وجب حفظ صحة المواطنين ، ووجب كذالك حفظ الاقتصاد الوطني من الانكماش .. كل دولة ستتخذ،القرار الذي يناسب وضعيتها .. في بلادنا الحمد لله، العالم القروي لحد الان، لا يشكو من انتشار وباء كورونا... والفلاحة ستكون من المصادر المعول عليها في الاقتصاد .. اولا للاكتفاء الذاتي من متطلبات الشعب المغربي .وثانيا : تصدير المننوجات الفلاحية بكل أنواعها إلى الخارج مع تنويع الأسواق العالمية، وذالك لتوفير العملة الصعبة.. وبالطبع الاعتناء بالعالم القروي...وجب كذالك ايجاد موارد مالية تكون كاقتطعات من الرواتب العليا للموظفين التي تفوق 40.000 درهما شهريا بنسبة كبيرة... وجب مساهمة يوم من كل شهر،من صافي مرتب الموظف الذي يفوق 5.000 درهما ..اقتطاعات بيد وزير المالية إلى متم 2021 .. هذه موارد مضمونة .. ويبقى القطاع الخاص ليساهم كذالك ...وجب أخيرا سحب الامتيازات والنفقات الزاءدة التي يتمتع بها البعض من تنقلات وسيارات وعلاوات و و و ...
3 - إيكو الثلاثاء 04 غشت 2020 - 02:39
علماء الاقتصاد مثلهم مثل رجال الدين، بحيث لو سألت بعضهم عن أفضل نموذج تنموي واقتصادي لبلدك فكل منهم سيعطيك اقتراحات مختلفة عن الآخر لأنهم لا ينطلقون من نفس الرؤى الاقتصادية فمنهم الكلاسيكي الماركسي النيو كلاسيكي الكينزي النقدي إلخ حتى أنه ظهرت فروع حديثة لا حصر لها للاقتصاد كالاقتصاد السلوكي البيئي النسوي...عالم الاقتصاد لا يتوفر على وصفة سحرية لحل مشاكل العالم الاقتصادية لأنه إما أن يصف ويشرح لك كيف يعمل الاقتصاد الحقيقي وإما سينظر للكيفية التي يجب أن يعمل بها الاقتصاد، والحقيقة هو أن الاقتصاد الحقيقي لا يعمل حسب نطاق وشروط النظريات الاقتصادية بل هذه الأخيرة هي من تحاول أن تفهم كيف ولماذا يعمل الاقتصاد بهذا الشكل أو بآخر ولنا أمثلة كثيرة كالميكرو اقتصاد الذي يدرس و يحلل سلوكيات المستهلك والمنتج تحت محددات العقلانية و سوق المنافسة الكاملة الغير موجود على أرض الواقع!
4 - جواد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 05:05
هاد الفيروس انا عجبني او الحجر الصحي كنرتاح ليه او مكنرتاحش فديك هيلالة دصداع بصراحة خمسين فلمية دالخدمات خصها تكون فديور دوك القهاوي وخصهم اسدو فخطرة والمواصلات فقط لي يبقاو برا هاداك النضام كامل النفس مكترتاحش فيه شي نتحر شي قتلوه شي تبلا شي داز عليه التران شي طسا اوزيد اوزيد
5 - بداية النهاية الثلاثاء 04 غشت 2020 - 05:22
خوفي من أن العالم ذاخل دهاليز غرفة عمليات مجهولة العواقب، البطالة في أعلى مستوياتها الناتج العام جد هزيل وإن زدنا على ذلك التقلبات الجوية وموجات الجفاف وكثرة العواصف المدمرة... أهَل هي بداية النهاية أن ماذا؟؟
6 - عبدالمجيد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 06:37
الحكومة أو الدولة أو هما معا يجب أن تدرس مليا كل خطوة تريد خطوها قبل تطبيقها فالقرارات المتسرعة غالباً ما تكون في غير محلها وتنتج من الكوارث والمحن للناس أكثر ما كانت ستفرزه الجايحة كوفيد
7 - جميل الثلاثاء 04 غشت 2020 - 07:21
على الأقل أجد الجامعيين يجتهد ... على عكس الكثير من الأخرين الذين كل ما يهمهم هو راتبهم الشهري ... أما الرقي بالبحث العلمي و تطور البلاد آخر همهم ...
8 - داخلاوي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 08:25
إلى السي البلبولي...
واش فخبارك بيلا حنا الموضفين الصغار هم الناس الوحيدين اللي ساهمو فصندوق كورونا؟!! حيت الدولة رجعات للأغنياء و الشركات المبالغ المتبرع بها على شكل خصم من الضرائب؟ واش فخبارك هادشي ولا ناعس على ودنك
9 - مراد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:03
تعليقا على إيكو (اعلاه)، اختلاف اقتراحات الاقتصاديين ليس مرده اختلاف الرؤى لكن لاختلاف حاجيات الناس ومواردهم وكذا اولوياتهم، ما يصلح للبلد الفلاني لا يصلح بالضرورة لبلد آخر، ثم الاقتصاد شأنه شأن العلوم الاجتماعية الاخرى يتبع سلوكيات الإنسان التي هي دائمة التغير. من قرأ تعليقك من غير المتخصصين يظنك تتكلم عن الشعودة.
10 - إيكو الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:34
مراد
يجب التفريق بين المذاهب الاقتصادية الموضوعية والمعيارية إضافة إلى انتماء علماء الاقتصاد إلى مدارس فكرية مختلفة دون الأخذ في الاعتبار حالة البلد لأن النظريات الاقتصادية شاملة وتصلح للتطبيق على جميع الدول من الناحية النظرية ونتائجها قد تكون مختلفة حسب البلد، فقانون العرض والطلب يعمل بنفس الشكل في كل دول العالم مثله مثل التضخم الفائدة النمو عجز الميزانية البطالة إلخ..لماذا يطلب بعض خبراء الاقتصاد طبع مزيد من النقود بينما ترفض الأغلبية؟ لماذا يدعوا الاقتصادي الماركسي إلى تطبيق نموذج اقتصادي يختلف تماما عن نموذج الاقتصادي الرأسمالي بالنسبة لنفس البلد؟ الأسئلة كثيرة جدا في هذا الباب و المدارس الاقتصادية لا تتفق فيما بينها حتى على مفهوم القيمة وكيفية قياسها!!!
11 - البلولي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:07
الى السيد الدخلاوي .. اعرف ذالك وتم اقتطاع من راتبي كموظف مثلك ..لكن ثم لكن ، المغرب يمر بأزمة مالية خانقة ..اللهم نساهم بيوم من المرتب او نفقذه .. لقد رأيت في الاخبار ان عددا كبيرا فقدوا مرتباتهم أو تم اقتطاع مبالغ كبيرة منهم ... أما عن اللذين ساهموا في الصندوق و أعطيت لهم الفرصة لخصمه من الأرباح، فهم رهن اشارة الدولة.. وهو قانون صوت عليه السادة النواب المحترميننننن.. واذا لا قدر الله استفحلت الازمة ، فيمكن أن يساهموا بطريقة أو بأخرى في مالية الصندوق....مع الاحترام والتقدير... ولكم واسع النظر ...
12 - الفارس النبيل الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:36
سبق لهذا الباحث أن نشر مقالا عن كورونا حيث قام بدراسة أرقام كورونا وتحليلها مستخدما نماذج ومعادلات معقدة أوصلته إلى نتيجة تقول أن عدد الحالات المصابة بكورونا بالمغرب سوف ينزل إلى صفر في متم شهر يونيو. البحث موجود على موقع research gate
السؤال الذي يطرح نفسه، هل البحث العلمي بالمغرب يساهم في ترقية بلادنا أم يساهم فقط في ترقية الأستاذ الباحث؟
13 - مراد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:39
إيكو
تتكلم عن القوانين كالعرض والطلب وغيرها وهي صالحة لكل المجتمعات لكن لكل مجتمع اولوياته وحاجياته، الماركسية نجحت في مجتمعات ولم تنجح في أخرى وكذلك الرأسمالية ومن بعدها الليبيرالية.... تختلف الأهداف لأن العالم ليست له "حكومة" شرعية واحدة كل دولة تحاول أن تستفيد ولو على حساب دول اخرى لذلك لا يستقيم تطبيق نفس السياسات. الهيمنة والانتهازية يطغيان على تصرف الدول كمن يأكلون من نفس القصعة كل يأخذ حسب قوته وجبروته او مكره، حتى اننا نتكلم عن الاقتصاد السياسي لان الكلمة في الاخير تعود للسياسي
14 - سيروا الثلاثاء 04 غشت 2020 - 17:35
وجب التدكير ان اقتصاديات السائرة في طريق النمو تعاني من القطاعات غير المهيكلة بنسب جد مرتفعة وتتمادى في الارتفاع مع لاقدر الله استمرار الجائحة والنتيجة ان كل محاولة علماء الاقتصاد لن تتجرا على اصدار اي تحليل لعدم مصداقية المعطيات او معايير القياس التي بطبيعة الحال لاتوجد في القطاع غير المهيكل
15 - علم الاقتصاد الماركسي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 19:02
إلى مراد
قوانين العرض والطلب ومفهوم السوق ليست صالحة لكل المجتمعات كما تدعي بل هي صالحة لنوع معين من المجتمعات إنه المجتمع البرجوازي و لو كان الأمر كذلك لحصلت جميع المجتمعات على نفس النتيجة عند تطبيقها أي على مجتمع الرفاه و الوفرة ، هل هذا ما حدث حقاً؟ و كأن جميع المجتمعات البشرية هي في نفس درجة التطور و في نفس الوضع... ثانياً علم الاقتصاد الماركسي هو في الحقيقة نقد لعلم الاقتصاد الليبرالي البرجوازي ولنتائجه الاقتصادية والاجتماعية ، فذلك العلم الاقتصادي البرجوازي هو صالح للمجتمع البرجوازي و للبيئة البرجوازية في حين أن أغلب المجتمعات البشرية خارج أوروبا الغربية في القرن 19 لم تكن برجوازية بالمعنى الدقيق للكلمة وليست لها أية فرصة في أن تصبح كذلك بتبني السياسات الليبرالية
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.