24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "كورونا" يؤخر إصلاح منظومة التقاعد .. وتهديد المعاشات يتفاقم

"كورونا" يؤخر إصلاح منظومة التقاعد .. وتهديد المعاشات يتفاقم

"كورونا" يؤخر إصلاح منظومة التقاعد .. وتهديد المعاشات يتفاقم

تسبّبت أزمة فيروس كورونا المستجد في تسريع تنفيذ إصلاحات عدة، لكنها في المقابل أجّلت الشروع في تطبيق إصلاحات أخرى لا تقل أهمية، من بينها إصلاح أنظمة التقاعد التي تُعاني من أزمة باتت تُهدد معاشات منخرطيها.

وبحسب تصريحات لمحمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، قبل أيام، فإن الدراسة الخاصة بإصلاح منظومة التقاعد جاهزة منذ أشهر، لكن عرض توصياتها وتطبيقها تأجل بسبب أزمة فيروس كورونا التي فرضت توجيه كل الجهد نحو الأولويات الراهنة.

وكانت هذه الدراسة قد أُعِدّت بطلب من رئيس الحكومة، وعُهد بإجرائها لمكتب دراسات، لكن ليتم اعتمادها يجب عرضها على اجتماع لجنة تترأسها وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وتضم هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي وصناديق التقاعد.

وتترجم الدراسة تصور إرساء منظومة تقاعد من قُطبين، أحدهما للقطاع العمومي والآخر للقطاع الخاص، وهو السيناريو الذي اقترحته اللجنة الوطنية المكلفة بإصلاح أنظمة التقاعد كإطار عام للإصلاح الشمولي في أفق إرساء نظام وطني مُوحد.

يقوم التصور الذي ترغب الحكومة في تطبيقه على دمج كل من الصندوق المغربي للتقاعد والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد لإحداث قطب عمومي، لكن لم يتم الكشف عن شروط وكيفية هذا الاندماج والجدول الزمني لتنفيذه.

وكانت الحكومة قد بدأت سنة 2016 إصلاحاً مقياسياً لأنظمة التقاعد، حيث تم إقرار رفع سن الإحالة على التقاعد والاشتراكات بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد الذي يدبر معاشات الموظفين العموميين، على اعتبار أنه أكثر الصناديق عجزاً.

وفي الواقع، عمل الإصلاح المقياسي على منح مهلة مؤقتة لاستدامة التوازن المالي للصندوق، وهو ما يفرض على الحكومة الشروع بأسرع ما يمكن في المرحلة الثانية من الإصلاح، أي التوجه نحو خلق قطبين لتكوين قاعدة كبيرة متضامنة من المنخرطين.

وقد دعا عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، في تقريره السنوي الذي رفعه إلى الملك في يونيو المنصرم، السلطات العمومية إلى الإسراع بإصلاح أنظمة التقاعد للحفاظ على توازن الصناديق وتفادي سيناريو تهديد معاشات المنخرطين.

وتُعاني منظومة التقاعد في المغرب من ضُعف المعامل الديموغرافي سنة بعد أخرى، أي عدد المنخرطين مقارنة بالمتقاعدين، إضافة إلى عدم انسجامها، ناهيك عن التعويضات السخية لدى بعضها.

ويرتبط ضعف المعامل الديموغرافي بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد بعدم تزايد وتيرة التوظيف في القطاع العام، أما فيما يخص الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي فما يزال المعامل الديموغرافي في مستوى متوسط ويتيح مدة استدامة أطول.

وبالإضافة إلى المعامل الديموغرافي، تُعاني أنظمة التقاعد هشاشة التوازن المالي، وهو ما يسعى الإصلاح المرتقب لتجاوزه من خلال ضمان استدامتها واعتماد إعادة توزيع شفاف وعادل وإعادة النظر في طريقة احتساب التقاعد بشكل يضمن معاشاً يوفر مستوى معيشيا لائقا.

كما تتميز منظومة المعاشات بتفاوتات كبيرة؛ فالمعاش الذي يُتيحه الصندوق المغربي للتقاعد يصل إلى 100 في المائة من الأجر الذي يتلقاه الموظف خلال السنوات الأخيرة من عمله، فيما يبقى المعاش في القطاع الخاص محدداً في 50 في المائة من معدل الأجر الشهري الخاضع للاشتراك.

وتبرز مخاوف لدى عديدين من أن يضر الإصلاح المرتقب بالقدرة الشرائية للمتقاعدين من خلال نزع بعض مكتسباتهم، وقد سبق للحكومة أن أكدت في هذا الصدد أنها ستعتمد مبدأ التدرج في التنزيل والحفاظ على الحقوق المكتسبة.

وتجمع عدد من التقارير الرسمية على أن إصلاح أنظمة التقاعد يجب أن يتم بسرعة لتأخير نفاد الاحتياطيات، لكن يبدو أن الحكومات المتعاقبة ترجح التوازنات الاجتماعية على حساب التوازنات المالية، لكن هذه المعادلة ستكون لها نتائج وخيمة إذا لم يتم الاستدراك.

وقبل أيام قليلة، دعا تقرير مُشترك لبنك المغرب وهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي والهيئة المغربية لسوق الرساميل السلطات العمومية إلى تسريع تنفيذ الإصلاح المقياسي لأنظمة التقاعد الأساسية، وضمان موارد تمويل مناسبة لها لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها.

ويتوفر المغرب على أربعة أنظمة للتقاعد، هي الصندوق المغربي للتقاعد والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد الخاصين بالموظفين العموميين، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق المهني المغربي للتقاعد وهُما موجهان للقطاع الخاص.

وفي المجموع، عدد المساهمين النشطين في هذه الأنظمة يبلغ حوالي 4.7 ملايين مُساهم، أي ما يُمثل 42.4 في المائة من الساكنة النشطة، ما يعني أن 57 في المائة من هذه الأخيرة بدون تغطية اجتماعية، وقد ارتفعت الاحتياطيات التي شكلتها هذه الأنظمة بنسبة 3.3 في المائة مقارنةً مع سنة 2018، لتبلغ حوالي 320.4 مليار درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - noureddine الخميس 13 غشت 2020 - 00:08
وقيلة نحن الموظفين نهزو لخناشي ديالنا ونمشيو نهملو.
2 - رحمان علي الخميس 13 غشت 2020 - 00:11
باركة من اللف والدوران صندوق التقاعد تم نهب امواله بشكل ممنهج منذ عشرات السنين وهذه حقيقة يعرفها جميع المهتمين والغريب ان النهب حصل ولا من سائل ولا بحث جنائي خصوصا اتجاه رموز الفساد السلطوي والسياسي !!
صندوق التقاعد كان ولا زال حديقة بدون بواب بها اشجار مثمرة يدخلها من يشاء من اولاءك يجني الثمار ويدمر العشب في ظروف من اللاعقاب واللامساءلة !!والفاهم يفهم زيادة على ان هناك مؤسسة هامة لم تساهم في الصندوق منذ نشأته لكن الصندوق يدفع رواتب متقاعدي هذه الادارة اللذين يعدون بالالاف
3 - hicham الخميس 13 غشت 2020 - 00:12
كل ماهو يهم الشعب والمواطن تعترضه الحواجز والمبررات ومل مايهم الدكاكين السياسية والديناصورات يلقون له مخرجا قبح اللله سعيكم انتم اخطر من كورونا انتم اكبر فيروس تسلط علينا انتم عبارة عن لصوص المال العام شردتم هذا الشعب ومازلتم تريدون الم تستحيو الا يوجد.فيكم نزيه يقول كفى وبقدم استقالته للتاريخ وللاجيال القادمة لكن بصمتكم الوحيدة هي انمم لطختم اياديكم بالمال الحرام والمحسوبية الى مزبلة التاريخ
4 - Nomade الخميس 13 غشت 2020 - 00:18
أظن أن أي إصلاح لأنظمة التقاعد لا يبدأ بالتحقيق العميق والشفاف والجدي في أسباب إفلاس الصناديق، لن يكون مجديا. لأنه بدون البحث عن أسباب الأزمة، ستنزل الحكومة، بتواطؤ مع النقابات، على المنخرطين بالمزيد من الاقتطاعات، وبالمزيد من القفز على المكتسبات. الإصلاح يستدعي الحساب، وإلا فستعيد حكومة العثماني أسطوانة الشيخ بنكيران.
5 - محاسب الخميس 13 غشت 2020 - 00:22
الورش الذي لم تستطع اي حكومة الشروع فيه خوفا من ان تفقد اصوات الناخبين ولو تم الاصلاح في عهد جطو او اليوسفي او قبلهما لما كان الوضع بالصعوبة التي باتت تحيط بصناديق التقاعد اليوم.
6 - موظف الخميس 13 غشت 2020 - 00:28
اي شيء تأتي به هذه الحكومة تحت مسمى الاصلاح لا اتفاءل به خيرا للموظف البسيط ولنا في ازالة صندوق المقاصة و التغييرات التي حدثت في الاصلاح السابق للتقاعد خير دليل
7 - مغربي الخميس 13 غشت 2020 - 00:40
ان اي اصلاح لصناديق التقاعد من دون ان يتخلل هذا الاصلاح توظيف للاطر العليا المعطلة فهو فقط اصلاح مؤقت لا غير .
فالحل الوحيد من اجل اصلاح انظمة التقاعد هو توظيف خريجي الجامعات و معاهد الدولة ولذلك من من زيادة عدد المنخرطين فعلى الاقل يجب ان يكون عدد موظفي القطاع العام هو ضعف عدد المتقاعدين .
حيث انه من خلال اقتطاعات الموظفين يتم اداء معاشات المتقاعدين .
وما الزيادة في سن التقاعد و ايضا المساهمات سوى حلول ترقيعية يمكن فقط الاعتماد عليها ل4 سنوات او 6 على الاكثر
8 - DRG الخميس 13 غشت 2020 - 00:43
واش متقاعد اخدم 35 سنة ليلها كنهارها، لاحق له في العطل الا بموافقة الإدارة، عاش بين زملائه اكثر ما عاش مع أبنائه، اكثر من نصف حياته ضحى به لخدمة الإدارة وختام ذلك عذاب ومشقة، كيف تحكمون اتقتطعون 1500درهم كضريبة عن القيمة المضافة لمتقاعد لا يتجاوز معاشه الشهري 3000درهم اللهم إن هدا منكر وسوف يأتي يوم تصبحون فيه متقاعدون و اندالك ستحسون بما يحس به المتقاعد وحالة هذه فإن أصحاب القرار (الوزراء و البرلمانيون) بادرو لإصلاح مصالحهم المستقبلية وتزكية معاشاتهم دون النضر إلى الموضفين الصغار والمستخدمين الله يخد فيك الحق يا وزير المالية انت من عارضت حقوق الضعاف وساندت مصالح الاقوياء
9 - المتقاعد محيمدات الخميس 13 غشت 2020 - 01:03
صندوق التقاعد يعاني من نقص الأموال الذي صرفت في مشاريع فاشلة ..المهم هذا لا يحتاج إلى مكتب دراسات ومجموعة من اللجن.. كما قامت بعض الدول ، وجب الزيادة في اقتطاع واجبات التقاعد من الموظفين مع الأسف الشديد..كما وجب كذالك رفع سن التقاعد إلى 63 سنة ... ووجب أخيرا أن تتكلف مصالح وزارة المالية بمراقبة أموال الصندوق المغربي للتقاعد التي يساهم بها في مشاريع استثمارية كبرى ... تكون مدرة للربح... ويعود هذا الربح بالفاءذة على مداخيل الصندوق المغربي للتقاعد...لكن وجب تكليف مصالح وزارة المالية للسهر على صرف أموال اقتطاعات الموظفين ومساهمة الدولة ....
10 - موظفة الخميس 13 غشت 2020 - 01:03
يجب الدفاع عن الغاء تقاعد البرلمانيين والوزراء لانهم ليسوا بمساهمين في هذا الصندوق
عملهم سياسي وتطوعي من اجل خدمة البلد ولكن للاسف اصبح هدفهم هم الوصول الى كسب تقاعد
لم يساهم فيه
لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
11 - مهتم الخميس 13 غشت 2020 - 01:13
ومن طلب منكم الاصلاح.ردوا الى الموظفين ما اقتطعتموه منهم.وهم انذاك سيدخرون لانفسهم ما يكفيهم لبقية عمرهم.
12 - قاهر فاسدي الادارات الخميس 13 غشت 2020 - 02:17
التقرير يعزي اسباب اختلال الصندوق انخفاض المُعامل الديمغرافي، بحيث يرتفع عدد المتقاعدين مقارنة مع المساهمين...وعندما تعلن الوزارات عن نتائج المباريات ستجد من بين الناجحين مئات الموظفين!!!! الذين يتسللون لدرجات اعلى عبر المباريات بالغش والواسطة وهذا يقلل من عدد المساهمين الجدد، يجب على رئيس الحكومة منع الموظفين من اجتياز مباريات التوظيف على الاقل في وزارة تعيينهم والاكتفاء بالوزارات الاخرى ليكون الموظف الناجح على الاقل ذو كفاءة!! لتستفيذ منه الادارة وليس كغالبية من ينجحون بمساعدة مسؤولي الموارد البشرية او النقابات.
13 - رجال التعليم خط أحمر الخميس 13 غشت 2020 - 06:06
جنرال دو كور دارمي 14 لمليون ... إذا كان يشتغل في المنطقة الجنوبية 28 مليون... زائد رخص الصيد البحري الإستثنائية و عشرات الإمتيازات ... بدون أن ننسى التخلويض لي داير فالقشالي ... أش تايدير فملك الله كاع ... جوج ديال البوليزاريو محمقينهوم مئة عام هادي ... أو رجل التعليم قراو على يديه أجيال أو ضحى بوقتو أو نفسو أو أعصابو إطمعولو فجوج دريال ... اللهم إن هاذا منكر ...
14 - حسن الخميس 13 غشت 2020 - 06:09
إصلاح منظومة التقاعد ورش تم فتحه منذ أمد بعيد لكن أي حكومة كانت تتلكأ في تنزيل مقتضياته لما له من أثر على أجرة المنخرطين لذا كل حكومة كانت تترك أمر تفعيله إلى الحكومة الموالية إلى أن جاء دور بنكيران الذي كانت له الشجاعة لإنجاز جزء من المشروع و قد أدى ثمن (مغامرته) غاليا.

صحيح أن صناديق المنخرطين قد تعرضت لبعض التجاوزات لكن لم يكن هذا السبب الوحيد في إفلاسها لأن مشاكلها بدأت بطريقة إحتساب المعاشات في ظل تراجع عدد المنخرطين و إزدياد المستفيدين من المعاشات.
تصفية صندوق معاشات البرلمانين و الوزراء و إن كان ضروري و ذي قيمة أخلاقية لن يحل مشكل صناديق التقاعد.
15 - Samir الخميس 13 غشت 2020 - 08:19
الإصلاح لا يعني الاقتطاعات و كثرتها كل أربعة سنوات بل التفكير في كيفية استثمارات مربحة او إعلان الفشل و إعادة الأموال إلى أصحابها حالا و ليس بعد 63 سنة. اظن ان الصندوق يتم استغلاله بكيفية غير معقولة مما سيودي بدون شك إلى إلغاء التقاعد سنة 2028
16 - هشام متسائل الخميس 13 غشت 2020 - 08:34
أداء معاشات المتقاعدين من مساهمات المنخرطين النشطين ليس مستداما
يجب على صناديق التقاعد استثمار أموالها في قطاعات ٱمنة تدر عليها أرباح.

أما التنزيل دائما على المنخرطين فرهان خاسر لأن عددهم في تناقص وعدد المتقاعدين في تزايد
17 - حبيبة الخميس 13 غشت 2020 - 09:33
هذا اسمه استحمار واستغفال واستنزاف.بالله عليكم هل تعتقدون اننا نصدق ما تحكون من قصص كاذبة عن صندوق التقاعد.نحن فهمنا اللعبة وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل من اكل الحرام ونهب اموال المستضعفين..كل ما يمكن ان اقوله هو احذروا يوما ينفذ فيه صبر المستضعفين.انذاك فقط ستأتون على الاخضر واليابس.نسأل الله ان يجعل تدبيركم تدميركم ويجعل كيدكم في نحوركم وان يضرب الظالمين بالظالمين ويخرجنا من بينكم سالمين غانمين.
18 - أستاذ جامعي الخميس 13 غشت 2020 - 09:36
سلام جاء في المقال"كما تتميز منظومة المعاشات بتفاوتات كبيرة؛ فالمعاش الذي يُتيحه الصندوق المغربي للتقاعد يصل إلى 100 في المائة من الأجر الذي يتلقاه الموظف خلال السنوات الأخيرة من عمله، فيما يبقى المعاش في القطاع الخاص محدداً في 50 في المائة من معدل الأجر الشهري الخاضع للاشتراك." ولكن في الحقيقة لاعلاقة بلاقتطاعات فإقتطاعات الصندوق المغربي للتقاعد هي أضعاف أضعاف إقتطاعات cnss وطيلة سنوات إذن من الطبيعي أن يكون المعاشان غير متساويان. نهدروعلى لاقتطاعات وسنوات لاقتطاعات عاد نهدرو على قيمة المعاش باراكا من المغالطات وقول نصف الحقيقة.
19 - احمد الخميس 13 غشت 2020 - 09:44
عرفتوا علاش حيت قبل كورونا ودائما كنتم بالبرلمان نائمين والآن لما جات كورونا عرات على نقط ضعفكم
والله لاطفرطوه
20 - خبير الخميس 13 غشت 2020 - 09:50
تلجؤون إلى الاقتراض كلما (رشقات ليكم).
ولا تقترضون لإيجاد حل لهذا الصندوق الذي أفلس لا بسبب عدم مساهمة المنخرطين ولا بسبب قلة المساهمين ولكن أفلس بسبب سوء التسيير وعدم الحفاظ على مال اليتيم.
نعم مال اليتيم ومال يتامى الموظف المساهم في الصندوق.
كيف تجبرون الموظف على الاستمرار في العمل بعد سن التقاعد المنصوص عليه في الدستور وهوفي أواخر خريف عمره؟
وكيف تزيدون في نسبة الاقتطاع للتقاعد من ماله؟
تطالبون اليتيم أن يساهم بعمره وماله لتجمعوا له المال الذي أودعه طوال حياته عندكم!!!!
21 - عباس بن فرناس الخميس 13 غشت 2020 - 10:12
ورواتب الوزراء والنواب والمستشارين وكبار الموظفين وامتيازاتهم الا تهددهم الازمة..... سبحان الله
22 - ABDOU الخميس 13 غشت 2020 - 10:42
ان الحكومة وعدت المتقاعدين في الزيادة ابتداءا من ينير 2020 فعليها أن تفي بوعدها امام هده الفءة و أمام الشعب وأمام التاريخ
23 - Said الخميس 13 غشت 2020 - 10:44
اشمن تقاعد عدد من الموظفين في القطاع العام عندهم مشكل في السنوات لخدموها كاين لمحسبوس ليه 5 سنوات .والد عندي 7سنوات مداخلاش ليه فلحساب .
عدد من الموظفين صغار طلباتهم فالعمالات و الولايات .جميع إدارات تتلقى ناس تدير عراقيل للمواطنين و المواظفين.نداء وزارات الداخلية تراقب طلبات المواطنين فالعمالات وجميع الادارات وتسريع المسار ديالها.
عمال دورة شوية فدوك بيرويات ديار رؤساء المصالح راقبهم لعندو شي طلب خابسو فشي بيرو اتتوقف عن عمل ديالو.وزارات ديرو بوالوا إلكترونية لتسريع طلبات الوظفين الصغار .راه كاين لطلب ديالو من 2010.تيتسنى جواب تقاو الله
24 - أحمد الوفا الخميس 13 غشت 2020 - 11:47
هل تمت محاسبة من نهبوا صندوق التقاعد وامام الشعب المغربي؟ وكيف يعقل ان نسترجع ما ضاع بسياسة (عفا الله عما سلف) طبقا للفلسفة الفارغة لبن كيران وسياسة العثماني( طلع تاكل الخوخ اهبط شكون قالهالك) ؟
25 - Chaiba net الخميس 13 غشت 2020 - 16:21
( عهد باجراءها لمكتب دراسات ) يعني المكتب بقي نكرة و دراسات مختلفة و غير محددة هذا ما جاء في الفقرة الثانية من البلاغ. لا دراسة و لا تحديد للافكار الرئيسية لهذا الانجاز الذي طالب به رئيس الحكومة. و المجهول بقي رهين جاءحة كورونا. بعض الإصلاحات رأت النور لدواعي خاصة و الباقي رهين بارادة الحكومة المشؤومة التي حل مع حلولها كل ما هو شقاء و أزمة و مرض و جفاف و احتجاج و هكذا يسير قطار الفحم السلحفاتي حتى تبرز حروب الانتخابات التي ستكون مختلفة كل الاختلاف عن سابقاتها. الأمر مهول و الوضوح لازم. لاشئ ابتدأ مع هذه الحكومة و عرفنا نهايته. الارتجال و الدبدبة البطيءة و الفسوق و تبدير الأموال. رغم النداءات و التعاليق و الاحتجاجات. فحكومتنا تدور دوران بغل السانية، الدراقة للعينين و الكيت في الاذن حتى لا تسمع شيءا. في غياب تام للهدى و الارشاد. حتى يسمع بغل السانية من مالكه كلمة الشششا. ثم يتوقف و يصرح بأنه لم ير و لم يسمع و ليس في علمه. و يظل في خبر كان منصوب و مدلي رجليه لا يهمه الوصول بحيث أن المقصود مجهول.
26 - Hop الخميس 13 غشت 2020 - 19:50
Je pense que tout est fini.....pour ceux qui ont de l argent et des fortunes que pour ceux qui n ont que dieu....la vie est devenue amère...les mauvais l ont polluée depuis fort longtemps....corruption.detournement de fonds..promulgation de faux lois suivant les situations qui les arrangeant et les abroger une fois la mission accomplie...des rôles des diables...dieu va vous récompenser....mais pour réparer tout ça hélas c est trop très beaucoup tard.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.