24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. عدوى كوفيد-19 تعرقل إيقاع الحياة في الدنمارك (5.00)

  5. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الحمامات تشتكي الإغلاق وتبتغي الظفر بإعفاءات

الحمامات تشتكي الإغلاق وتبتغي الظفر بإعفاءات

الحمامات تشتكي الإغلاق وتبتغي الظفر بإعفاءات

أمام استمرار إغلاق مجموعة من المرافق على الصعيد الوطني، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خرج أرباب الحمامات الذين لم يقدموا على فتح محلاتهم منذ بداية الجائحة للتعبير عن تذمرهم من هذا الوضع ومن المشاكل التي يتخبطون فيها.

ووجهت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب رسالة إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تطالب من خلالها باتخاذ قرارات لتخفيف آثار الجائحة عليهم، وعلى رأسها العمل على فتح أبواب الحمامات مع الالتزام بالتدابير الوقائية والسلامة الصحية المسطرة من طرف لجنة تدبير الجائحة.

ودعت الجامعة العثماني، بالنظر إلى ما خلفته القرارات الولائية القاضية بالفتح تارة والإغلاق تارة أخرى، إلى إعفاء المهنيين من الضرائب المتراكمة، مع الإعفاء الكلي من أداء واجبات كراء المحلات التي هي في ملك وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وإيجاد صيغة قانونية بالنسبة لمكتري الحمامات من الخواص.

وشدد أرباب الحمامات، في رسالتهم التي توصلت بها جريدة هسبريس الإلكترونية، ضمن المقترحات التي تم رفعها إلى رئيس الحكومة، على وجوب اعتماد الحمام كمرفق صحي ضمن برنامج وزارة الصحة، ورد الاعتبار للحمام التقليدي باعتباره موروثا ثقافيا ضمن برنامج حكومي.

كما طالبت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية الحكومة بدعم الحمام تقنيا وفنيا لضمان وجوده واستمراره داخل النسيج الاقتصادي، تماشيا والبرنامج العالمي لحماية البيئة.

وأكد رئيس الجامعة، ربيع أومشي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الوضعية الوبائية وضعت أرباب الحمامات ومستخدميهم على حافة الإفلاس، علما أن قطاع الحمامات مشروع سوسيو اقتصادي كتلته المالية لا تقوى على مثل هـذه الصعقات والاهتزازات المتمثّلة في قرارات الإغلاق"، وفق تعبيره.

وأوضح المتحدث نفسه أن مراسلة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تندرج ضمن تقديم مقترحات لتخفيف وطأة الجائحة على مالكي الحمامات ومسيريها، وكذا لإنقاذ هذا الموروث الثقافي الوطني من الاندثار بسبب القرارات التي يتم اتخاذها.

ويرفض مسيرو وملاك الحمامات تجاهل السلطات هذا القطاع رغم أهميته في النسيج الاقتصادي والاجتماعي الوطني، باعتباره يشكل مصدر رزق العديد من الأسر، وكذلك لمكانته في الموروث والثقافة الشعبية المغربية.

ويشغل هذا القطاع الآلاف من الرجال والنساء على الصعيد الوطني، الذين يعيلون أسرهم، ويعيشون وضعا مزريا بسبب قلة الدخل اليومي؛ ناهيك عن الأمراض المترتبة عن الحرارة بالحمامات، في ظل عدم انخراطهم في صندوق الضمان الاجتماعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - bravo الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 21:37
كنعرف بزاف ديال الناس أرزاقهم قطعت لأن الحمامات التي يشتغلون بها قفلت يعيشون فقط بما يجود به المحسنين و هناك من لديه التزامات عائلية و مصاريف كثيرة على عاتقه الكراء والكهرماء و المأكل و الأدوية و التطبيب كان الله في عون الكسالة و الكسالات و أصحاب الفرنتشي لو فعلا الحمامات تشكل بؤرا لانخفض عدد المصابين منذ اغلاق الحمامات لكن سلوكات المواطنين هي المسؤولة عن انتشار الوباء و ليس الحمامات
2 - Hamza الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 23:19
الى صاحب التعليق 2
قل خيرا او اصمت
3 - مهدي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:23
إلى إبن البادية. بركة من الحقد و اتقى الله
4 - med الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:04
و طلقوا الحمامات أقسم بالله العظيم لا دخل للحمامات في كورونا وطلقونا نترزقوا والله والله والله إلى ما وصل االأجل ديالك لمتي وباراكا من تقليد الغرب . كل ظالم جنى على رزق عباد الله
5 - ملاحض الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:16
الكل يعرف أهمية الحمامات في النظافة وارتياح البال وكذا العامل الاقتصادي والاجتماعي لفئات عريضة داخل المجتمع،لكل هذه الاسباب واجب على الدولة القيام بواجبها تجاه أرباب الحمامات ومساعدتهم حتى يتخطوا هذه المرحلة العصيبة(كوفيد 19) واعفائهم من واجب الكراء و ودعمهم لما هو فيه صلاح.
6 - مهتم الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:41
إن قطاع الحمامات له أهمية كبيرة على الفرد وعلى النسيج الإقتصادي وهو يشغل فئة عريضة من المجتمع لذا وجب على الحكومة الاهتمام بهذا القطاع والحوار مع أرباب الحمامات ومساعدتهم واعفائهم من واجب الكراء حتى يرفع الله علينا هذا الوباء.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.