24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دورة تكوينية تروم الحفاظ على الأرشيف العمومي (5.00)

  2. شغيلة "سامير" تستعجل عودة إنتاج مصفاة المحمدية (5.00)

  3. شرطة فرنسا تطلق عمليات ضد متطرفين إسلاميين (5.00)

  4. المغرب في حرب أكتوبر (5.00)

  5. الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "شركات القروض" تشن حملة لحجز سيارات وكالات النقل السياحي

"شركات القروض" تشن حملة لحجز سيارات وكالات النقل السياحي

"شركات القروض" تشن حملة لحجز سيارات وكالات النقل السياحي

شرعت مؤسسات تمويل القروض الاستهلاكية والليزينغ في مصادرة عربات وكالات كراء السيارات بسبب تأخر معظمها في تسديد الأقساط الشهرية منذ نهاية شهر مارس، بعد توقف نشاطها نتيجة تأثرها بالتبعات السلبية لتفشي فيروس "كورونا المستجد".

وأوضح مهنيون أن العاملين في هذا القطاع ظلوا بدون مدخول أو مساعدات مالية بسبب غياب برنامج لإنقاذ القطاع من الإفلاس؛ وهو ما دفع الكثيرين منهم إلى التفكير في إغلاق مقاولاتهم، وبالتالي فقدان آلاف من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة التي يؤمنها نشاط كراء السيارات.

وأفاد عبد الله أشنان، رئيس فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب، أن مجموعة من أصحاب مقاولات تأجير السيارات فوجئوا بمصادرة سياراتهم من طرف شركات التمويل التي يتعاملون معها دون تلقيهم أي إخبار أو تبليغ بقرار أو حكم قضائي.

وأضاف رئيس فيدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب، في تصريح لهسبريس، أن المهنيين يحاولون في الوقت الحالي إيجاد حلول حبية مع شركات التمويل كي تتراجع عن الإجراءات التي تتخذها في حق أصحاب مقاولات تأجير السيارات.

وتابع قائلا: "نسعى حاليا إلى حل المشاكل التي تسبب فيها إقدام شركات التمويل على مصادرة سيارات المقاولات المعنية، وفي حال استمرارها في ذلك سنلجأ إلى خطوات أخرى، ضمنها التوجه إلى القضاء".

وأوضح مراد العجوطي، المحامي بهيئة المحامين بالدار البيضاء، أن الظهير الشريف الصادر بتاريخ 17 يوليوز 1936، والمنظم لبيع العربات بالمصارفة، هو الذي ينظم عملية شراء السيارات عبر عقد التمويل التأجيري للسيارات، مشيرا إلى أن السيارة تبقى في ملكية شركة القروض إلى حين سداد كل الأقساط الشهرية ودفع القيمة المتبقية.

وأضاف العجوطي "تنص المادة 8 من الظهير نفسه على أنه عند حلول أجل الأداء وعدم أداء الأقساط يحق للدائن فسخ العقد والتوجه إلى قاضي الأمور المستعجلة، إلا أنه يجب أن يسبق ذلك إثبات المطل بتوجيه إنذار إلى المدين وتبليغه، وبعد ذلك مباشرة المسطرة أمام رئيس المحكمة".

وأوضح المحامي بهيئة المحامين بالدار البيضاء أنه "يلزم استدعاء الأطراف وتبليغها كل إجراءات المسطرة، لأنه لا معنى لاستخدام مقتضيات الاستعجال القصوى، لاعتبار الدين ثابت ولا وجود لخطر يهدد ضياع الحق، وبالتالي يجب استكمال كل الإجراءات، من فتح مسطرة التبليغ والتنفيذ بعد صدور الحكم".

وأضاف "بالرجوع إلى المادة 8 من الظهير الشريف الخاص ببيع السيارات بالمصارفة، نجد أنها تنص على ضرورة تعيين المحكمة لخبير من أجل تقييم العربة وثمنها، وفي حالة رفض الثمن المقدر من طرف الخبير يتم بيع السيارة بالمزاد العلني، إذ أن تحديد ثمن السيارة هو الذي يمكن من استيفاء دين المشتري وإرجاع الباقي إليه أو دفع الدين وتحديد ما بقي بذمته"، مشيرا إلى أن "المسطرة المتبعة أحيانا من طرف بعض شركات القروض تعتبر غير قانونية، خصوصا في غياب تبليغ الأطراف بالإنذار من أجل إثبات المطل وباقي إجراءات الدعوى والأمر الاستعجالي. كما أن السيارة موضوع الدين يجب تقييمها وبيعها بالمزاد العلني وليس نقل الملكية إلى شركات القروض".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - ابن خلدون السبت 19 شتنبر 2020 - 23:20
خليوهم ايربحوا بيهم هما اوهادوك لبرطمات انتاع السكن الاقتصادي اوياللهوا نمشيو الشي اخلى انديروا فيها شي مجتمع اخر نبداوه من الصفر.
2 - حقيقة السبت 19 شتنبر 2020 - 23:21
فعلا الجميع استغل الجائحة وأضحت الفوضى تعم. أعرف مدير شركة كبيرة امتنع عن اداء فواتير شركة للاتصالات مع انه لم يتضرر قط من الجائحة. اولياء تلاميذ ميسورين لم يأدوا اقساط ثلات اشهر للسنة الفارطة بغض النظر ان اللوبي الخصوصي يستاهل. المهم الجميع ركب على الجائحة لعدم سداد أقساطه وديونه. وانا لا اتكلم هنا عن من تضرروا فعلا من الجاىحة.
3 - مروان السبت 19 شتنبر 2020 - 23:25
لماذا لا يتكلم هذا المحامي عن جشع اصحاب وكالات تاجير السيارات حينما يطلبون شيكات على سبيل الضمان رغم علمهم بعدم قانونيتها كم من ضحية تعرض للابتزاز من هؤلاء النصابين رغم توفرهم على تامين للسيارات لجميع المخاطر في حالة الاضرار المادية. من ناحية اخرى من اجل استيفاء الديون يمكن لشركات التمويل اللجوء الى الحجز التحفظي.
4 - كرووش جيعانة السبت 19 شتنبر 2020 - 23:28
بنادم عشرات الاعوام وهو تيدخل عشرات ملايين شهريا و6 اشهر كانت كافية ديرلوا فاييت معناه انه لا يستثمر في قطاع النقل السياحي وانه يفضل سيارة نقل بعقد ليزينغ على ان يشتري سيارة نقل خاص به وغالبية من توقفوا عن اداء اقساط عقد ليزينغ ادوا فقط 20 في المائة من قيمة السيارات وبالتالي يعتبر نفسه انه كان يكري سيارة من شركة القرض اما اذا كان ادى 90 في المائة من الثمن فمن المستحيل يتوقف عن اداء باقي اقساط عقد ليزينغ حتى ولو كان افلس ...
5 - يوسف السبت 19 شتنبر 2020 - 23:48
هل أعلنت الأزمة الإقتصادية. الله يستر وصافي. هاذ الحكومة ما نفعاتنا بوالو الشركات تعاني ورئيس الحكومة مازال يوزع ابتساماته يمينا و شمالا بمناسبة وبدون مناسبة.
6 - ولد حميدو الأحد 20 شتنبر 2020 - 00:07
ادا عملت بعض مقاولات كراء سيارات النقل السياحي لعدة سنوات فاين الارباح فواحد كان عنده متجرا واحدا و بالارباح اصبحت عنده عدة متاجر و نفس الشيء بالنسبة لاصحاب الشاحنات و الحافلات و الطاكسيات و حتى المقاهي
عندما تقترض الشركات من اجل وساءل النقل او التجهيزات او حتى العقار فليس معناها بانها محتاجة
بل فقط تفعل دلك اثناء المحاسبة الضريبية
ادا كانت مساعدة من الدولة فللمقاولين الجدد و كدلك للشغيلة اما تعويض اصحاب المقاولات فحتى التامين فيه بند يمنع التعويض عن الكوارث الطبيعية و كورونا تدخل في هدا الاطار
7 - المغترب الأحد 20 شتنبر 2020 - 00:19
أغلبية البنوك التي تعطي القرود للإستفادة منها تعمل فوق القانون وتفعل ما يحلو لها ولا احد يتكلم ولا احد له السلطة الكافية لي ردع و إيقاف هذه المؤسسات عن حدها ياخذون منك السياره بدون علمك وبدون سابق إنذار ويبيعونها في الغد بسرعة خيالية وبي ثمن هزيل بدون حسيب ولا رقيب يفعلون ما يشاؤون ولا جهة تتكلم اين هي هاد لجنة اليقضة ؟؟ المتحدث مؤخرا اين هي الوزارة الوصيه ؟؟؟!!!
8 - Anas Madrid الأحد 20 شتنبر 2020 - 01:31
. هادا هو جزاء الربا. اللدين يحاربون آلله و رسوله. وهاده هي البداية و آلله يستر
9 - اطار بنكي الأحد 20 شتنبر 2020 - 01:32
لا اظن ان شركات القروض لم تخبر وكالات الكراء بضرورة اداء ماعليها من اقساط لان هذه الشركات لها بالطبع مستشاروها القانونيون ويعرفون انه يجب اخبار المدين عبر رسالة مضمونة بضرورة دفع مستحقاته قبل اتخاذ قرار الحجز والا لكانو حجزوا سياراتهم في شهر مارس ، هم اعطوهم مهلة ولم يمتثلوا ،ولو كان اصحاب كراء السيارات على حق لما حاولوا ايجاد حلول توافقية مع هذه الموسسات الممولة كما جاء في المقال.
10 - جمال الأحد 20 شتنبر 2020 - 03:56
ما بني على باطل فهو باطل بنادم موقف مشاريع و باني ديور بقروض رباوية و عند بالو راه ناجح فحياتو و المشكلة تلقاه هاني مع راسو و فرحان و اهلو و الزوجة ديالو فرحانين بيه .... نساو وعيد الله بالحرب للمرابي ماعرفت كيف كايديرو هاد ناس تايديهم نعاس الله يهدي ماخلق
11 - said الأحد 20 شتنبر 2020 - 07:33
عجيب امر أصحاب شركات كراءالسيارات. اغلبهم يربحون الكثير و بطرق ملتوية. ولا يؤدوون الضراىب. وبدل استعمال المداخل في تنمية شركتهم فإنهم يبنون الفيلا ت.
12 - MRE الأحد 20 شتنبر 2020 - 08:16
الأبناك الحقيقية تفاوض الزبناء و تعيد جدولة الديون و تأجيلها و تزيد من أرباحها بذلك على المدى المتوسط، أي بعد الأزمة، و تحول الأزمة إلى فرصة ربح إضافي. هذه عقلية الربا. أما الصناديق التي تسمي نفسها أبناك فتلجأ إلى الحل البليد: الحجز، الذي ستزيد فيه خسارة على خسارة لأن الزبون مفلس و السيارات المستعملة لن تغطي الخسائر. الكلاخ حتى فالحرام.
13 - Badir الأحد 20 شتنبر 2020 - 08:17
اين هي شركات التأمين التي تؤمن المخاطر على القروض، ،لا تتواجد إلا حين إنشاء العقد أما عند الحاجة إليها فتتوارى عن الأنظار و كأنها ليست معنية ...يكفي أن تتدخل هذه الشركات لتسديد اللستحقاقات خلال المدة التي لم يتمكن اصحاب القروض الالتزام بها
14 - جواد الأحد 20 شتنبر 2020 - 08:41
مخهومش اديوها حيت مكيعطيو الحاجة حتي كيخدو الضمانة الريجيست كميرس
15 - لحسن الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:14
لم افهم اين كل الاموالاللتي ربحت شركات النقل السياحي بالمغرب مند سنوات ؟؟؟؟؟؟
16 - صاحب وكالة سيارات الأحد 20 شتنبر 2020 - 10:44
السلام عليكم ورحمة الله الاخوان اللذين يسخرون من اصحاب وكالات السيارات لاتعمموا على الكل والله العظيم انا ابتدئت المشروع قبل الجائحة بشهر ولما دخلت للميدان عرفت الكثير والكثير انا ايضا كنت اقول انهم جشعون ولكن والله العظيم القطاع به مشاكل عديدة انا والحمد لله لم ادخل في الربا اللهم لك الحمد والامور جيدة بفضل الله لاني لا اذخل في الربا والله يبارك في الرزق
فارجوا من الاخوة الكرام عدم التشمت في اخواننا
كل القطاعات متضررة والله يرفع علينا الوباء
17 - Amine الأحد 20 شتنبر 2020 - 12:00
المشكل الأول هو التسيير الضعيف لأصحاب الشركات و عدم الحفاض على السيولة . فمن غير المنطقي عدم توفر الشركة على مخزون مالي كافي لسداد ستة أشهر من الديون .مع العلم انهم معفون من الضرائب.
18 - عبو الأحد 20 شتنبر 2020 - 15:52
كثير من صداع الراس حول الربا. الربا موجود عند غير المسلمين و الناس ناجحة في حياتها نجاحات خرافية و انتم اينما حلت بانسان مشكلة تنسبونها للربا... كفى من هدا الفكر التعميمي البءيس. اما عن تفاجء اصحاب هده المشاريع بحجز سياراتهم فانا ايضا لما كنت زبونا لاحدهم يوما تفاجءت باخد 4مليون كضمانة على شبه سيارة... فكما تدين تدان واللهم لا شماتة.
19 - sun shine state الأحد 20 شتنبر 2020 - 18:41
tant que la carte grise est barrer la voiture ne t,appartient pas.
20 - la verite الأحد 20 شتنبر 2020 - 18:47
ce qui parlent de( RIBA,) vous croyez que c est facile d,avoir un credit d, une banque .
21 - Taibi الأحد 20 شتنبر 2020 - 20:55
الله يجعل شي سلامة وصافي، الاكربة السكنية لا تؤدى لمالكي العقار، لا يعقل شباب يعملون في ميدان المواد الغذائية التي لم توقف أثناء الخمسة شهور الأخيرة واستغلوا وجود الوباء ويرفضون أداء الكراء ما رأي القضاء والمواطنين في هذه النازلة، لا ننس ان الكراء هو مصدر عيشه.
22 - محمد الاثنين 21 شتنبر 2020 - 10:30
قال الله عز وجل "يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وذروا مابقي من الربا "هذه نتيجة الحرب من الله بسبب التعامل مع البنوك الربوية
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.