24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | دليل يُقرب أرباب المقاولات من "الأمن السيبراني"

دليل يُقرب أرباب المقاولات من "الأمن السيبراني"

دليل يُقرب أرباب المقاولات  من "الأمن السيبراني"

أصدرت لجنة الذكاء الاقتصادي التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM) دليلاً حول الأمن السيبراني لفائدة أرباب المقاولات، لمساعدتهم على تقوية معارفهم في هذا المجال الحيوي.

ويسعى الدليل، الصادر الأسبوع الجاري، إلى مواكبة أرباب المقاولات المغربية في تنفيذ إستراتيجية رقمية فعالة مع مُراعاة التحديات الجديدة التي فرضتها أزمة فيروس "كورونا" المستجد.

وقال إدريس بنعمر، رئيس اللجنة سالفة الذكر، في تقديم الدليل، إن "أرباب المقاولات مدعوون إلى اتخاذ قرارات إستراتيجية أو مالية أو تجارية أو صناعية بشكل يومي، وبالتالي يتعرضون لمخاطر كبيرة في حالة حُدوث انتهاك للحماية في أنظمة المعلومات الخاصة بهم".

وأشار رئيس لجنة الذكاء الاقتصادي بـCGEM إلى أن "الهجمات الإلكترونية والاختراقات وعمليات سرقة البيانات أصبحت اليوم سهلة مع اعتماد العمل عن بُعد إذا لم يتم تأمين الاتصال ما بين المقاول والأجير بشكل جيد".

وذكر بنعمر أن الأمن السيبراني نادراً ما يتم إتقانه من قبل رجال الأعمال المغاربة، مشيراً إلى أن "هدف الدليل هو تحسيس المقاولات المغربية بالتهديدات والتحديات الجديدة التي تفرض التوفر على استراتيجية حديثة للأمن السيبراني من أجل الاستجابة لحاجة حماية الأداة الصناعية أو الفكرية وحتى الإستراتيجية التي تمثل الشركة".

ونقل الدليل عن تقرير سابق لكاسبرسكي، المتخصصة في الأمن السيبراني، أن المغرب تعرض لـ13,4 ملايين هجمة إلكترونية ما بين أبريل ويونيو المنصرمين، وهي الفترة التي كان الحجر الصحي مفروضاً فيها.

ويُصنف المغرب، وفق التقرير سالف الذكر، في المرتبة الـ32 عالمياً من حيث التعرض للهجمات الإلكترونية التي تختلف أشكالها وأنواعها وخطورتها. وقد بدأ الوعي بهذه التحديات منذ سنة 2003، تاريخ الشروع في اعتماد عدد من المقتضيات القانونية الخاصة بهذا المجال، انتهت مؤخراً باعتماد قانون خاص بالأمن السيبراني.

ويؤكد الدليل أن "الأمن السيبراني هو أولاً وقبل كل شيء مسألة إدارة، ولذلك لا ينبغي أن يتم الاعتماد فيها على شخص واحد بل الجميع معني بها. كما أن إشراك القادة هو المفتاح لضمان الفهم وتقدير المخاطر ونجاح الإجراءات الضرورية".

ويُقدم الدليل عدداً من التوصيات في هذا الصدد؛ من قبيل تأمين الموقع الخاص بالمقاولة من خلال اختيار شركة استضافة مؤمنة توفر مساعدة تقنية على مدار الساعة، كما يتوجب اختيار كلمات المرور الخاص بكل تطبيق أو خدمة في المقاولة.

كما يُوصي الدليل بتشفير أقراص التخزين الخاصة بكل الآليات التكنولوجية من حواسيب ولوحات إلكترونية وهواتف ذكية، وحماية شبكة الأنترنت الخاصة، وتفادي استعمال شبكات الويفي العمومية لتبادل المعطيات الخاصة بالمقاولة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.