24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الفلاحة أكثر القطاعات استهلاكاً للماء بالمغرب

الفلاحة أكثر القطاعات استهلاكاً للماء بالمغرب

الفلاحة أكثر القطاعات استهلاكاً للماء بالمغرب

قالت دراسة أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط إن الفلاحة تُعتبر القطاع الأكثر استهلاكاً للماء في المغرب بحوالي 9 مليارات متر مكعب سنوياً، ما يُمثل 87.8 في المائة من إجمالي الماء المستهلك.

وذكرت الدراسة أن معُطيات الاستهلاك المباشر للماء تكشف أن كمية الماء المستهلك من طرف القطاع الفلاحي هي أكثر مما يستهلكه قطاعا الصناعة والخدمات، إذ لا يتجاوز استهلاكهما 1.28 مليار متر مكعب.

وفي المرتبة الثانية تأتي الإدارات العمومية وقطاعا التربية والصحة بنسبة 5 في المائة، إضافة إلى قطاعي البناء والأشغال العمومية بـ2 في المائة، والتجارة والكهرباء والفنادق والمطاعم بحوالي 1 في المائة لكل قطاع.

وتظهر نتائج هذا التحليل أن الفلاحة بصفة مباشرة، والصناعة الغذائية والتبغ والتجارة والفنادق والمطاعم، بصفة غير مباشرة، هي المحفزات الرئيسية لاستهلاك الماء في المغرب.

وتؤكد الدراسة على أهمية تقييم المؤشرات التي تجعل من الممكن التمييز بين القطاعات المستهلكة بشكل مباشر للماء والأخرى المستهلكة بشكل غير مباشر، وذلك بهدف تحليل المسار الهيكلي والأخذ بعين الاعتبار إجمالي استهلاك الماء في التخطيط لاقتصاد مُنتج.

وخلصت الدراسة، التي أعدتها إكرام سميح، الدكتورة في الماء والتغير المناخي بجامعة الحسن الثاني، إلى أن الاقتصاد الوطني، ورغم نقص المياه، يعتمد على قطاعات مُستهلكة للمياه بشكل كبير.

واعتبرت الخبيرة في المندوبية السامية للتخطيط أن نقص أو غياب الماء كعنصر أساسي يمكن أن يؤدي إلى خنق القطاعات الكبرى للإنتاج، وهو ما ستكون له عواقب سلبية واضحة على الاقتصاد ككل.

واقترحت الباحثة استكمال هذه الدراسة بتحليل أكثر تعمقاً حول ضغط الأنشطة الاقتصادية على الموارد المائية، بهدف تقييم إعادة توزيع المياه بين قطاعات الاقتصاد وفقاً لتطور الطلب النهائي والمتطلبات التقنية للمياه لمختلف الاستخدامات.

وأشارت الدراسة إلى أهمية القيمة المضافة لسياسة اقتصادية تأخذ بعين الاعتبار ليس فقط معايير الإنتاج لدى الفاعلين الاقتصاديين، بل أيضاً الحسابات البيئية، وهو ما سيسمح بتبني منهجية أكثر حذراً تُجاه القطاعات المستهلكة بشكل أكبر، إذ إن دعمها يُمكن أن يعرض الموارد المائية للبلاد للخطر.

وحسب المصدر ذاته فقد شهد المغرب خلال العقود الماضية زيادةً قويةً وسريعةً في الطلب العام على الماء بسبب النمو السكاني والتوسع في الزراعة المسقية، إضافة إلى ازدهار التجارة الوطنية وتطور مستوى وأنماط العيش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مهاجر الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:23
ملاعب الكولف ومسابح الفيلات الفاخرة هي الأكثر استهلاك للمياه لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
2 - نعمان الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:28
مخطط المغرب الأخضر استولى على أموال المغاربة دافعي الضرائب ووزعها غالبيتها على الفلاحين الكبار و بعض الأطباء و المهندسين و الموظفين الذين لا علاقة لهم بالفلاحة ووزع الفتات على الفلاحين الصغار، القطاع الفلاحي معفي من الضرائب و يحصل فوق ذلك على الدعم في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي زاد الفلاحين الأغنياء غنى و زاد الأطباء و المهندسين و التجار الذين تعاطوا للفلاحة و حصلوا على الدعم و انتهت المشاريع بالفشل لأنهم ليسوا فلاحين، الدعم كان يجب أن يوجه الفلاحين فقط مع أداء الضرائب، هل حقق المغرب اكتفاء ذاتي من القمح مثلا ؟ الفواكه و الخضروات متوفرة لكن سعرها مرتفع ! التقييم بالفشل أو النجاح يكون على أساس ربط الإمكانيات المرصودة بالنتائج ، و إذا عرفنا حجم المليارات المرصودة لهذا القطاع مع النتائج المحققة فسنكون أمام كارثة حقيقية لتبدير أموال دافعي الضرائب، الفلاح فلاح و الطبيب طبيب كل واحد يلتزم بعمله
3 - جمال الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:43
هذا ما يجنيه علينا مخطط المغرب الأخضر. دعم كامل لكبار الفلاحين و الفلاحة التصديرية التي تستنزف الفرشة المائية وتهدد مستقبل المغرب.
4 - فلاحة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:44
الفلاحة هي المطر والمطر يعني الماء فلا يمكن تصور فلاحة بدون ماء فالماء زائد مخطط فلاحي كبير تعطينا فلاحة مستدامة وهدا ما يحصل في المغرب وفرة المنتوج وتنوعه والحمد لله اولا واخيرا
5 - الحسين الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 10:44
وانت تسير فوق المغرب. بالطائرة ترى المغرب 90' في المائة منه صحراء قاحلة جرداء .لا ترى اي شجرة ولا ارض.أخضر. بيوت باللون الأحمر هنا وهناك.
6 - مواطن من المغرب الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:06
في فترة حكم الحسن الثاني قام احد النواب داخل البرلمان وقال لماذا نضيع الماء في سقي المحاصيل الزراعية والحبوب في السوق العالمية جد رخيصة... ومند تلك الفترة اخد إنتاج الحبوب في منحدر الانحطاط وصرنا نستورد معظمه من الخارج.. لكن هذا الخارج لن يبيعك حبة قمح حتى تتبع سياسته واذا خالفته فاعلم انك ستموت جوعا
7 - عدنان علي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:30
الفلاحة أكثر القطاعات استهلاكاً للماء بالمغرب
في حين اغلب مواد الاساسية من الحبوب يتم استيرادها لان استهلاك الماء من طرف لوبي الفلاحة يخصص الغلة للتصدير !!
رغم كثرة المخططات والوانها البلد يئن تحت وطأة العطش وخصوصا الفلاح الصغير في البوادي بحيث لم يصله شيءا من المخططات الملونة التي صرف من اجلها الزعيم المظلي المدلل الملايير دون فاءدة على العالم القروي وقد استفاد من الاقطاع وطبقة البورجوازية الفلاحية القاطنة في المدن وفِي ارقى الاحياء
8 - بلاحدود... الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:36
للحفاظ على الثروة المائية للبلاد و وقف استنزافها من طرف كبار الملاك الزراعيين و أباطرة التصدير و الاحتكار يجب فرض ضريبة سنوية أو فصلية على الآبار و قنوات الري و حساب استهلاك كميات الماء المستزفة و ضريبة أخرى على عائدات المنتوجات الفلاحية المصدرة للخارج، و إعادة استثمار هاته العائدات الضريبية في دعم القطاعين المائي و الفلاحي ببناء سدود جديدة ومد المناطق التي تعاني نقص مياه الشرب و الري و لتفعيل هذه الإجراءات يجب إخراج مدونة قانونية بإجراءات زجرية صارمة خاصة بالماء حماية للثروات المائية و ملحقاتها من الاستنزاف و النهب المنظم..
9 - aliou الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:50
على سبيل المثال كمية المياه المستعملة لسقي المساحات الخضراء بمدينة طنجة تفوق الخيال...يجب اعادة النظر في كيفية السقي والتفكير في استعمال المياه المعالجة..اللهم قد بلغت
10 - فلاح الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 15:02
في المغرب نوعان من الفلاحون الأول يشتغل في الفلاحة فقط ويقاوم لوحده ويهئ الغلات للاستهلاك الداخلي فتجده لا يبرح من مكانه وبالكاد يضمن قوته اليومي لان مصيره بيد السماء فإذا جادت جاد الغيث واذا جفت جادت عليه البنوك بفوائدها...
والنوع التاني يشتغل مع الدولة او في المهن الحرة وفي نفس الوقت يمتهن الفلاحة وتجده في المرتبة الأولى في لائحة المستفيدين من اعانات الدولة وتجد معظم غلاته موجهة للتصدير بعدما استنفد الفرشة المائية الأولى والتانية والان هم بصدد الثالثة. ويعللون التصدير بجلب العملة الصعبة في حين الدولة تكون قد أنفقت هذه العملات الصعبة فيما يخص الفلاحة من اسمدة مستوردة وأدوية كيماوية ومعدات فلاحية من مضخات وجرارات وكذلك البذور... الخ الخ


.؟؟؟. :.. ..!!.. ؟ض.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.