24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | "الأمية الرقمية" ترفع معاملات "الكاش" في المغرب

"الأمية الرقمية" ترفع معاملات "الكاش" في المغرب

"الأمية الرقمية" ترفع معاملات "الكاش" في المغرب

قبل سنتين، أعلن المهنيون المصرفيون عن إطلاق خدمة الأداء بواسطة الهاتف النقال بشراكة مع المصارف ومؤسسات الأداء وشركات الاتصالات، حيث كانوا يأملون أن تساهم هذه الخطوة في خفض تعاملات "الكاش" التي ما زالت تستحوذ على نسبة كبرى من معاملات المغاربة.

ولم يسجل المهنيون والسلطات النقدية الوطنية أي تطور ملموس في استخدام الأداء عبر الهاتف النقال في المعاملات التجارية اليومية للمواطنين، على الرغم من تعدد العروض التي أطلقتها شركات الاتصالات والمقاولات الناشئة التكنولوجية، على مدى الشهور العشرين الأخيرة.

ويرى مروان هرماش، الخبير في مجال الخدمات الرقمية، أن عدم توسع دائرة خدمة الأداء عبر الهاتف النقال والتطبيقات الذكية في المغرب يعود إلى مجموعة من العوامل المتداخلة؛ أهمها عدم وجود رؤية شاملة قادرة على توفير منتوج متكامل، خاص بالأداء عبر الهاتف النقال، يتوفر فيه عنصر الجاذبية لتحفيز المواطن على استخدام هذه الوسيلة في الأداء الرقمي.

وأوضح هرماش، في تصريح لهسبريس، أن خدمة الأداء عبر الهاتف النقال تستلزم تعميمها على مجموع المحلات التجارية والخدماتية القريبة من المواطن، مع تفادي فرض رسوم مرتفعة على المعاملات التجارية، لتشجيع المستهلك على التخلي عن تسديد فواتير مقتنياته بواسطة الأوراق النقدية.

وتابع الخبير في مجال الخدمات الرقمية، في التصريح ذاته، أن "هناك مسألة أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار من طرف الفاعلين الماليين والمتدخلين في هذا المجال، وهي محاولة تصميم خدمات وحلول شاملة الأداء عبر الهاتف النقال تتماشى مع المستوى التعليمي والثقافي لفئة عريضة من المواطنين التي تعاني من الأمية الرقمية، هذه الأمية التي تشكل في واقع الأمر حجر عثرة أمام انتشار هذه الوسيلة الخاصة بالأداء".

ويسعى المسؤولون في بنك المغرب إلى تعميم خدمة الأداء بواسطة الهاتف النقال؛ لمحاصرة هيمنة الأداء نقدا الذي يؤدي إلى انعدام الكفاءة الاقتصادية والاجتماعية، كما ينطوي على تكلفة مهمة بالنسبة إلى الوحدات الاقتصادية تصل إلى قرابة 0.7 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي.

وترتكز معظم هذه المعاملات على الأداء ما بين الأفراد والتجار، الذي يمكن اليوم تحقيقه عن طريق حلول أداء بواسطة الهاتف النقال، وهي تجربة أثبتت نجاحها عالمياً، خصوصاً في ظل وصول نسبة انتشار الهاتف النقال إلى 130 في المائة.

ويشدد المسؤولون في بنك المغرب على أن اعتماد الأداء بواسطة الهاتف النقال سيمكن على المديين المتوسط والطويل من تطوير الاقتصاد الرقمي، والتقاط مؤسسات الائتمان لجزء أكبر من السيولة، وتقليص التكاليف التشغيلية لتدبير النقود.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 08:01
ماشي الأمية الرقمية كل واحد عندو اللي يقدر إعاونو ولكن الثقة في التعامل مع المؤسسات والبنوك خاصة مكايناش إلى غير ردتي لخلاص ديال الماء والضو للبنكا اجي تشوف اش غيديرولك انعدام الثقة..... هو السبب
2 - أزراوي السبت 26 شتنبر 2020 - 08:35
مكاين بحال الكاش، والزليجة
البنك أهو وووو أنا أمي مكاين sécurité des données gratuitement
3 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 08:45
السلام عليكم
استعملت اداء فاتورة الكهرباء عن طريق تطبيف بنكي معروف، لكن لاحظت اقتطاع 3 دراهم عن كل خدمة... بينما تسديد الفاتورة عبر بوابة شركة الكهرباء مباشرة، ليس هناك اقتطاع... المشكل ليس 3 دراهم، لكن المشكل في جشع الأبناء الذي لا ينتهي...
4 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 08:48
الأمية الرقمية؟ راه الخوف من النصب هو اللي كاي خلي الناس تتعامل بالكاش. زايدون اغلب المغاربة ماعندهومش رصيد بنكي حيت ماكاينش دخل حيت بنادم ماخدامش.
5 - mostafa السبت 26 شتنبر 2020 - 09:10
المشكل الأساسي أغلب الجولات مصدرها غير معروف حتى لا نقول...
أغلبها خضع لعملية فلاش ثم كسر الحماية.
في حالة حدوث مشكل و تريد إسترجاع المبلغ المسدد فعليك الدخول في متاهات لا حصر لها.
مزايا الدفع الألكتروني و الحد من التهرب الضريبي و هذا يصب في مصلحة المواطن.
6 - seni السبت 26 شتنبر 2020 - 09:20
ليست الأمية الرقمية ما يجعل الكاش سيد المعاملات في المغرب بل عدم الثقة في المنظومة الرقمية وكثرة البراطاج خصوصا أننا في المغرب الذي لا يزال بعيدا عن التحصيل الجيد،وكل مرة نسمع عن قرصنة حسابات بنكية ،سيقول البعض كذلك في العالم بأكمله هناك قرصنة ! المشكل في دول أخرى بعد الشكاية يرد الحق إلى صاحبه ،أما في المغرب تقبر الشكايات و( لمن تعاود زابورك يا داوود؟)
7 - driss السبت 26 شتنبر 2020 - 09:29
الحقيقة ان عدم التقة وليس الجهل هي السبب.
8 - القنيطري السبت 26 شتنبر 2020 - 09:46
باختصار المشكل في عدم ثقة المواطن في المؤسسات سواء التجارية بنوك ووكالات والادارية المحصلة للضرائب او صناديق التقاعد والتعاضديات وغيرها،اذن المشكل في عدم الثقة وليس مشكل تخلف وامية بالدرجة الاولى، ولو كانت المؤسسات في المستوى المطلوب لوجدنا اغلب الاميين الرقميين يلجؤون لها لحمايتهم،لكن لا يمكننا ان نؤمن القرد على الموز والذئب على النعاج.القنيطري تحياتي.
9 - رأي السبت 26 شتنبر 2020 - 09:49
هناك انعدام الثقة الرقمية، الحمد الله اليوم جميع المغاربة يبحرون في عالم الانترنيت
10 - %%%% السبت 26 شتنبر 2020 - 10:07
les marocains sont parmi les premiers a utiliser Internet et corrigé moi si je me trompes pour utiliser le payement par téléphone il faut avoir un boulot et un compte bancaire et faire des transferts et la plus part sont des chômeurs et en plus de ça nos téléphones sont vulnérables on a même pas de quoi acheter un anti virus fiable et pour moi le payement part téléphone a bcp de chemin a faire
11 - forgium السبت 26 شتنبر 2020 - 10:09
قال ليك الامية!!
شوفو الجشع ديال البنوك و شوفو كيفاش الدولة تريد تسهيل الممرات الى جيب المواطن لفائدة البنوك...و كان الكل متفق على خطة واحدة ، سرقة المواطن..البنك اذا فتحت فيه حساب نقصو من رصيدك في الحين يا مسكين..اذا ودعت مالك للبنك افترستك الكلاب و نكروك...المغرب يريد ان يمشي مع الدول المتقدمة،، لكنه نسى ان تلك الدول فيها قانون يحمي المواطن من الموؤسسات العمومية و بطشها...انا شخصيا لا اثق في البنوك اطلاقا بعدما حصل ما حصل...
12 - سباتة السبت 26 شتنبر 2020 - 10:19
ليست الأمية. بل غلاء الخدمة دون توصل بتوصيل. مثلا تريد استخلاص ماء وكهرباء 3.60dh للكهرباء و 3.60dh للماء بدون توصيل.
13 - مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 11:26
الامر لا يتعلق بالامية..
الامر يتعلق ب شجع البنوك بحال المنشار طلعتي ولا هبطي واكلين واكلين و لي واكلين الدق هما الدراوش
ثانيا التعامل الرقمي في المغرب مزال خاصو سنوات ضوئية..
غي داك نهار ناس كتشري من مواقع التجارة اذا بها كتفاجئ ب فلوسها مشات..
اللهم الكاش باش حتى دريوش ياكل حقو...
و هادوك ناس لي حالين كيوسكات تسهيلات اش ايبقاو اديرو مزاااال ولا نزيدو نطلعو نسبة البطالة باش نسبة الجشع و البطون الكبير تزاد....
14 - عمراني السبت 26 شتنبر 2020 - 11:28
هناك اتفاق بين الحكومة والابناك الجشعة ، اتفاق لجعل الدراوش يفتحو حساب بنكي باش كل ثلاث اشهر يخرجو منو 30درهم 70درهم كل عام . راه حشومة هادشي، الى بغيتو تعمرو صندوق كرونا السي الوالي نقصو البرلمانيين وحيدو ليهم التقاعد، خلاصة القول بعدو من الدرويش قبل ما تطليوه.
15 - انعدام الثقة السبت 26 شتنبر 2020 - 11:53
لا أمية ولا يحزنون واقع الحال أن لا أحد يثق في برامجكم و لا في أبناككم و لا في شركاتكم و لا في مخزنكم، نقترض مثلا أنك قررت أداء فاتورة الكهرباء عبر حسابك البنكي و تم اقتطاع مبلغ كبير عن طريق الخطأ المقصود و قمت بالتشكي لدى البنك أو السلطات والله لن ترى سنتيما واحدا مشات على عينيك ضبابة عاين باين و هذا جربناه و نعرفه ناهيك عن غلاء سعر الخدمات البسيطة.
16 - ولد آسفي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:07
الكاش هو لي خدام في البلاد. وانتم معندكمش مراقبة جيدة تحمي الأموال. معندكمش خدمة العملاء الجييدين كتبغيو مصالحكم وحتى المستخدمون ديالكم مكيتعاملوش مزيان كن تقراو شكايات المواطنين وتوقفو معاهم كن أصعب شكايات تحل في ساعتها وأنتم واحلين غير مع base de données عامرة و système toujours planté وزيد وزيد
17 - hamid السبت 26 شتنبر 2020 - 12:37
ليست الأمية الرقمية يا اخي بل هو جشع الابناك و المؤسسات المالية على دفع مبلغ عن كل فاتورة تاديها بواسطة الهاتف ناهيك عن الأخطاء و رداءة الإنترنت في المغرب .
18 - ALI IMZIRG السبت 26 شتنبر 2020 - 12:37
هذه خطة دولية للتخلص من الاوراق النقدية و جعل النقود الالكترونية محلها و هي نقوذ وهمية و الكل سيصبح تحت سبطرة الابناك
19 - أمازيغي عبدالله السبت 26 شتنبر 2020 - 14:21
ما يدفع الكثير من كُتاب المقالات لقول مثل هاته الترهات هو الدعم الذي يتلقوه من جهات معينة لتشجيع الأداء الإلكتروني الضعيف في المغرب و ه وهو في صالح هذه الأبناك ، فغالبية المغاربة لا يثقون في الأبناك المغربية لسهولة قرصنة حسابات زبنائهم زد على ذلك الرسوم المرتفعة على هذه المعاملات الرقمية وخير مثال أداء فواثير الماء والكهرباء فهم يقتطعون 3,5 دراهم على الماء وأخرى على الكهرباء أي 7 دراهم جملة واحدة ، وكل عملية دفع أيا كانت الطريقة فالأبناك تفرض عليك رسوم أقلها درهمان وهذا ما ألاحظه في BMCE إن أردتم تشجيع الدفع الإلكتروني والحفاظ على الأموال في أبناككم أنقصوا رسوم الخدمات .
20 - mustafa الأحد 27 شتنبر 2020 - 00:17
حاولت الدفع بواسطة الأنترنيت فاتورة الماء والكهرباء عند ريضال سلا ولكن عند المحاولة يتم رفض الاداء مع ان البطاقة صالحة فهم لا يشجعون على تلك الوسيلة
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.