24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  4. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

  5. أوساط سياسية موريتانية تشجب استفزازات البوليساريو بالصحراء‎ (4.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | أسر تسابق الزمن لإنقاذ مشروع "أوزود" السكني في "سيدي بوزيد"

أسر تسابق الزمن لإنقاذ مشروع "أوزود" السكني في "سيدي بوزيد"

أسر تسابق الزمن لإنقاذ مشروع "أوزود" السكني في "سيدي بوزيد"

دخلت 29 أسرة من زبائن شركة "الحدائق الخضراء" في سباق مع الزمن من أجل إنقاذ مشروع "أوزود" السكني، بمنطقة سيدي بوزيد جنوب مدينة الجديدة، لدرء خطر "البيع بالمزاد العلني" في المحكمة التجارية بالدار البيضاء.

وتحاول هذه الأسر جاهدة لحمل شركة "الحدائق الخضراء" على إنهاء ما تبقى من الأشغال الخاصة بالربط بالكهرباء وبشبكتي الماء والصرف الصحي، وإنهاء أشغال التشطيب، لكنها تفاجأ بوجود "جيوب مقاومة" تحول دون ذلك.

شركة "SOLUTE" لشراء إقامة أوزود

مقابل هذه المساعي، برزت إلى السطح شركة أسسها مشترون آخرون (20 من زبناء شركة الحدائق الخضراء الذين يقيمون داخل المشروع السكني ذاته رغم عدم انتهاء الأشغال)، أطلقوا عليها اسم "Solute"، من أهدافها شراء المشروع السكني "أوزود" عبر المزاد العلني، أو عن طريق التفاوض المباشر مع البنك الشعبي لمدينة الجديدة.

مصطفى القرشي، المحاسب المعتمد بمدينة الجديدة مسير شركة "SOLUTE" المدنية العقارية، التي يوجد مقرها بعنوان مكتبه للمحاسبة، اعتبر خلال لقاء مع هسبريس أن المشكل الذي طفا على السطح في علاقتهم مع شركة "الحدائق الخضراء"، يعود سببه إلى تأخر المنعش العقاري في تسليمهم شواهد الملكية، رغم حصولهم على مفاتيح شققهم السكنية منذ سنة 2012.

المحاسب المعتمد الذي كان برفقة اثنين من المسيرين الآخرين لشركة "سولوت" لمدة زمنية غير محدودة (أي مدى الحياة)، قال إن هناك تأخيرا كبيرا في ربط المشروع السكني بالماء والكهرباء وإتمام تشطيب المدخل المؤدي إلى البوابة الرئيسية للإقامة المكونة من 50 شقة.

وأضاف مسير شركة "SOLUTE"، التي تم تأسيسها من طرف أصحابها لاقتناء مشروع "إقامة أوزود" وفق قانونها الأساسي، أن إنشاءه لهذه الشركة رفقة 19 شخصا (من أصل 49)، كان بهدف إنقاذ الشركة والحفاظ على مصالح مساهميها في هذا المشروع.

التنافي ومدة تسيير "لا محدودة"

قال مصطفى القرشي، الذي كان بجانب عبد المولى خريبش، الأستاذ بجامعة أبي شعيب الدكالي مسير الشركة المدنية العقارية نفسها، إنهم سيحاولون إيجاد طريقة لتمويل عملية اقتناء مشروع أوزود السكني، مضيفا أنه سيقوم بحماية مصالح جميع الأعضاء المساهمين في الشركة، وباقي السكان.

وعند إطلاع هسبريس على القانون الأساسي للشركة، تبين أنه لا يمكن لأي من المساهمين العشرين تفويت حصته خارج دائرة المساهمين، إلا بموافقة 70 في المائة من الأعضاء، دون الحديث عن إمكانية دخول باقي المشترين دائرة المساهمين لهذه الشركة، التي نص البند الرابع من قانونها الأساسي على أن الفترة التي يشرف عليها الثلاثي القرشي وخريبش وحفضان على تسيير الشركة هي مدة لا محدودة.

وحسب معطيات موثقة توصلت بها هسبريس، ومن خلال التصريحات التي أدلى بها جميع الأطراف في هذا الملف، فقد تبين أن الشركة "SOLUTE" يشرف على تسييرها أستاذ جامعي ومحاسب معتمد، وهو ما اعتبرته مصادر مسؤولة اتصلت بها هسبريس يدخل في نطاق التنافي.

وربطت هسبريس اتصالا بمسؤول في هيأة المحاسبين المعتمدين، أكد أنه لا يسمح لأي محاسب معتمد أن يشرف على تسيير شركة عقارية مدنية، أو شركة محدودة المسؤولية، أو غيرها، كما أن هذا التنافي ينطبق على الأستاذ الجامعي بشكل عام، الذي لا يمكنه أن يكون بدوره مسيرا للشركة.

رغبة جامحة في سجن صاحب المشروع

تلاقت وجهات نظر المسيرين الثلاثة لشركة "SOLUTE" على ضرورة الحكم بعقوبة سجنية قاسية في حق مسير شركة "الحدائق الخضراء" صاحب مشروع "إقامة أوزود"، الحسين صبري، البالغ من العمر 67 سنة، الذي صدر في حقه حكم ابتدائي (فاجأ مجموعة من المتتبعين الحقوقيين) قضى بالحبس ثلاث سنوات بتهمة النصب؛ حكم اعتبره كل من القرشي وحفضان وخريبش، وهم مسيرو الشركة الراغبة في اقتناء العقار موضوع النزاع، عقوبة غير كافية.

كما تضمن الحكم الابتدائي منح تعويض بقيمة 30 ألف درهم لأعضاء الشركة، من ضمنهم حفضان وزوجته رغم أنهما اقتنيا شقة واحدة فقط بالمشروع.

وعند طرح هسبريس لسؤال على مسير شركة "SOLUTE" حول الكيفية التي نصب بها الحسين صبري على أعضاء الشركة وباقي المشترين، أجاب مصطفى القرشي قائلا: "لا يوجد هناك ربط بالماء والكهرباء منذ سنوات، ولا يوجد أي مسلك يؤدي إلى الإقامة".

وأضاف القرشي: "نحن لا نريد السجن لحسين صبري، نريد منه فقط تسليمنا وثائق ملكية شققنا والماء والكهرباء، والعقوبة التي صدرت في حقه ابتدائيا بثلاث سنوات والله العظيم ما بْغيناها ليهْ، ونحن الآن في مرحلة الاستئناف نتمنى أن تكون العقوبة أشد!!!"

الرأي الآخر في قضية "أوزود"

ربطت هسبريس اتصالا بعزوز شرحبيل، ممثل شركة "الحدائق الخضراء" ومشروع "إقامة أوزود"، الذي قال إن "الشركة تحاول ما في جهدها لإنهاء الأشغال المتبقية التي لا تتجاوز نسبتها 2 في المائة، قبل مباشرة مسطرة الحصول على رخصة السكن ثم استخراج شواهد الملكية للزبناء، لكنها اصطدمت برفض قاطع من طرف فئة من هؤلاء الزبناء، وبالضبط الفئة التي أسست شركة SOLUTE، والتي وضعت هدفا واحدا لتحقيقه، وهو شراء الإقامة من المزاد العلني أو من البنك الشعبي".

وأضاف شرحبيل في تصريح لهسبريس: "حصلنا على رخص الربط بالماء والكهرباء، بعد سنوات من التماطل من طرف الإدارة المعنية، كما حصلنا على رخصة مواصلة الأشغال، وقررنا الشروع في إنجاز المتعين، لكننا اصطدمنا برفض قاطع من طرف مسيري الشركة الراغبة في اقتناء العقار من المزاد العلني، وحصلنا على أحكام قضائية تأمر الرافضين بعدم اعتراض عمال الشركة في مباشرة أشغالهم، لكنهم رفضوا أيضا".

وتساءل عزوز شرحبيل قائلا: "أنا أريد فقط أن أفهم ما السبب وراء إصرار هذه الفئة على اعتراض مواصلة الأشغال، خاصة وأننا نرغب في تسريع الأمور لتمكين الزبناء من شققهم بعد تسديدهم لباقي المستحقات".

جمعية وشركة عقارية جديدتان قيد الإنشاء

تستعد مجموعة من المشترين في مشروع "إقامة أوزود"، الذين التقت هسبريس ببعضهم، لإنشاء جمعية وشركة عقارية، من أجل حماية حقوق باقي المشترين الآخرين، سيرا على الخطوات التي اتخذها الطرف الآخر الذي أسس شركة "SOLUTE".

وقال أحد المشترين: "نحن نعمل بشكل حثيث لخلق توازن في العلاقة بين جميع الأطراف المعنية بالمشروع، وسيكون هدفنا الأساسي هو مراقبة سير الأشغال بعد الشروع فيها، رغم الاعتراض الذي أبدته شركة (سولوت)، وعند اقتضاء الأمر سنتقدم بدورنا إلى المزاد العلني لشراء العقار، حينها ستكون فرصة لحماية حقوقنا بالدرجة الأولى، وحقوق المشترين من ذوي النيات الحسنة".

وأضاف المتحدث نفسه: "سنتوجه إلى المحكمة بدورنا، عبر مراسلات وشكايات خاصة إلى النيابة العامة بابتدائية الجديدة تتضمن مجموعة من الحقائق المعروفة للجميع وتلك التي تخفيها بعض الجهات، سعيا منا إلى إظهار الحق، ووقف مهزلة طال أمدها تحول دون تسريع وتيرة إنهاء المراحل القليلة المتبقية، ليتسلم الجميع شواهد الملكية الخاصة بهم، بعيدا عن لغة المصالح الضيقة والمشبوهة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - JAWAD الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 16:26
الهيأة للمحاسبين المعتمدين لا وجود لها حاليا لقد توقفت منذ شهر يونيو من هذه السنة ليس لاي أحد الحق أن يتحدث باسم الهيأة الوطنية للمحاسبين المعتمدين التي عرفت مشاكل منذ أربع سنوات.
بالنسبة للتنافي ومدة تسيير "لا محدودة"
مدة التسيير لا محدودة القانون المغربي يسمح بذالك اما بالنسبة للتنافي المحاسب المعتمد يمكنه ان يكون مسيرا ما دام لا يتقاضى اجرا عن مهمة التسير القانون-12-127-يوضح ذالك
2 - Bonne initiative الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 18:26
Bonne continuation bravo ça doit donner des idées aux victimes des promoteurs immobiliers
3 - باحث في القانون الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 21:37
حسب الفصل 16 من قانون 127-12 يمنع على اي محاسب معتمد ان يقوم باي عمل من أعمال التجارة او وساطة. دون أن يشير المشرع اذا كان تطبيقه ينحصر فقط في حالة تلقى اجر بل جعل هذا الفرع من المادة بصفة عامة.
فيما يخص دخول حييز التطبيق لقانون هيئة المحاسبين المعتمدين، فليكن في علمكم انه دخل حييز التنفيذ سنوات و تم تغيير بعض البنود و الموافقة عليه في شهر يناير
4 - عبد الحق الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:04
يجب فتح تحقيق مع هاد النصابة لي مأسين شركة و يدعون أنهم ضحايا...إنها كارثة..واحد مبرع ففيلا بالرخام و لابسين و يدعي انه ضحية و الله الا معلم هدا
5 - أمازيغي عبدالله الخميس 01 أكتوبر 2020 - 07:56
العقار بالجديدة يسيل لعاب السماسرة و ا لنصابة .
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.