24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1413:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وزارة الصحة تنفي انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" المستجد (5.00)

  2. شبح بنايات آيلة للسقوط يحوم فوق رؤوس ساكنين بالدار البيضاء (5.00)

  3. احتجاجات الطلبة تعرّي ضعف التكوين في معاهد الهندسة بالمغرب (5.00)

  4. وزارة الداخلية ترفض ترويج مغالطات للإساءة إلى صورة المؤسسات (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حماة المال العام يحذرون من ارتفاع حجم الفساد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | لجنة حقوقية للدفاع تعد بكشف مفاجئات في محاكمة "إقامة أوزود"

لجنة حقوقية للدفاع تعد بكشف مفاجئات في محاكمة "إقامة أوزود"

لجنة حقوقية للدفاع تعد بكشف مفاجئات في محاكمة "إقامة أوزود"

نجح فريق دفاع مسير شركة "الحدائق الخضراء"، البالغ من العمر 67 سنة، والمصاب بمرض البروستات والقابع في السجن بسبب تهم ترتبط بملف ذي طبيعة مدنية، في الحصول على مهلة لإعداد الدفاع، وتأجيل ملف "إقامة أوزود" وشركاء شركة "SOLUTE" إلى يوم 12 من شهر نونبر القادم.

مفاجئات تنتظر ملف "أوزود"

اعتبر فريق المحامين المنتمين إلى هيئات خارج الدائرة الاستئنافية لمدينة الجديدة أن ملف النزاع بين ممثلي ومساهمي الشركة المدنية العقارية "SOLUTE"، المنشأة بداية سنة 2019، ومسير شركة "الحدائق الخضراء"، صاحبة مشروع إقامة "أوزود" بسيدي بوزيد، الذي سبق أن صدر في حقه حكم بالحبس ثلاث سنوات خلال يونيو الماضي، سيشكل واحدا من الملفات الكبرى التي ستكشف مجموعة من المفاجئات في مدينة الجديدة.

وأضاف أعضاء لجنة الدفاع عن مسير مشروع إقامة "أوزود" أن هيئة الدفاع ستسلط الضوء على الخلفيات الحقيقية التي تقف وراء عرقلة الأشغال من طرف مساهمي ومسيري شركة "سولوت"، التي تتسبب في تأخير الحصول على رخصة السكن وتسليم شواهد ملكية الشقق لأصحابها بعد تسديدهم المبالغ المالية المتبقية، المستحقة لشركة "الحدائق الخضراء"، التي تقدر بأزيد من 16 مليون درهم.

وأوضح هشام حسنابي، رئيس لجنة الدفاع عن مسير شركة "الحدائق الخضراء"، أن الهدف من وراء تأسيس هذه اللجنة هو الكشف عن الحقيقة في هذا الملف، "إذ يبدو أن هناك جهات تسعى إلى الحصول على المشروع بمبلغ مالي زهيد، على حساب صاحبه الشرعي والقانوني، من خلال إلصاق تهم خطيرة به لا تمت للواقع بصلة".

ملف إقامة "أزيلال"

وأضاف المتحدث في تصريح لهسبريس: "اللجنة تضم محامين وحقوقيين، ومجموعة من سكان مشروع إقامة أزيلال، الذين يحاول البعض التحدث باسمهم بالكذب والبهتان، لتضليل العدالة".

وتابع حسنابي: "سكان إقامة أزيلال قدموا شهادات مرفوقة بوثائق وأدلة دامغة، تثبت أن المنعش العقاري، الذي يحاول البعض إلصاق تهمة النصب به بشكل متعمد، قد سلم الشقق لأصحابها بعيدا عن أي صورة من الصور غير القانونية، وسيأتي الوقت لكشف جميع التفاصيل المرتبطة بهذا الملف".

ووجه مسيرو ومساهمو شركة "SOLUTE"، الذين يشغلون حاليا شققهم بالمشروع ذاته الذي لم يحصل صاحبه على ترخيص السكن بسبب عراقيل إدارية وامتناع مساهمي الشركة القاطنين عن السماح لممثله بمواصلة أشغال التشطيب النهائية، (وجهوا) له تهم النصب والاحتيال، معتمدين في ذلك على عدم إنجاز التشطيبات الخاصة بإعداد مدخل للإقامة، وهي التهم التي وصفها أعضاء لجنة الدفاع عن صاحب شركة "الحدائق الخضراء" بـ"الواهية"، والتي "لا أساس لها من الصحة"، نظرا الطبيعة المدنية للنزاع، ووجود أشخاص لا تربطهم أي صلة قانونية بالمشروع محط النزاع.

شكاية إلى رئاسة النيابة العامة

وجهت الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام شكاية ضد المحاسب المعتمد ومسير شركة "SOLUTE"، من أجل النصب وتحقير مقرر قضائي، في قضية المشروع العقاري "إقامة أوزود" بمنتجع سيدي بوزيد التابع لمدينة الجديدة.

وأوردت الهيئة في شكايتها، التي تضمنت تهما أخرى تتعلق بالاحتيال والتهديد والتشهير والسب والقذف التحريض وإدعاء وقائع غير صحيحة وعرقلة حرية العمل، (أوردت): "سبق لشركة الحدائق الخضراء أن تكلفت بإنجاز مشروع سكني بالمنتجع السياحي سيدي بوزيد، وهو في المراحل الأخيرة، إلا أننا وقفنا على مجموعة من المخططات الخبيثة التي تحاك وباستمرار ضد صاحبة المشروع، هدفها المس بحقوق الملاكين داخل إقامة أوزود بسيدي بوزيد بالجديدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - احمد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 07:35
واعباد الله
واش باقي شي مشروع في المغرب مافيهش الخواض
دوام بمؤسساتها الكبرى ودستورها وقوانينها والمواطن غير محمي والله حرام حرام لان الأجيال القادمة ترى الان وتسمع مايقع بمجتمعنا وستتكون لها قناعة الا وهي لاثقة في كل شيء مع الاسف
2 - مستثمر أجنبي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 12:20
كيف هؤلاء مستفيدين من مشروع و الآن أصبحوا مؤسسين لشركة هدفها الاستيلاء على المشروع، من هو صاحب الحقيبة ورائهم يا ترى؟؟؟؟ بنفس الطريقة حدث في عقار بحي المطار مساحتها 5 هكتارات فوتت بطريقة هولهودية و بثمن هزيل و بطريقة مشبوهة و تحت الضغط و الابتزاز. يجب على الاستاذ عبد النبوي التدخل عاجلا و كذلك هيئة العليا للقضاء. أين هي احترام توجيهات جلالة الملك نصره الله حيث حث على النهوض بالاقتصاد ولا العرقلة... المسير العجوز المريض هل هذا الملف يستحق هذا الإجراء الاستثنائي في حقه... من سيتمم البيع مع الناس في حالة إتمام المشروع؟؟؟
3 - شوقي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 12:48
هناك ملفات خطيرة بالجديدة منها ملف المقبرة لرئيس الجماعة و و و ....يجب التدخل عاجلا لأن الأمور تسيء لصورة القضاء مع استثناء القضاء النزيه..
4 - محمد الوردي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:56
من الواضح ان هناك عصابة تحاول ان تستولي على المشروع وتنتزعه من اصحابه. وهي مدعومة بمراكز نفوذ داخل القضاء.. القضية لا تتجاوز حدود المدني وتصويرها على انها قضية نصب واحتيال وان هناك ضحابا مرميين في الشارع هو محاولة لقلب الحقائق. المستفيدون من التجزئة قاطنون بمنازلهم. فكيف يكونون ضحايا وهم داخل سكنياتهم. على قضاء الاستئناف الا ينقاد للتعليمات من خارج المحكمة ويبث في القضية انطلاقا من الوثائق الموضوعة امامه وليس اعتمادا على الوجدان والاهواء.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.