24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  2. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  3. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  4. زعيم البوليساريو يخطب ود موريتانيا بعد تدخل المغرب في "الكركرات" (5.00)

  5. الزاهيدي تفضح "المجموعات المغلقة" وتناقضات "إخوان البيجيدي" (4.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | حُكومة العثماني تعتزم اقتراض حوالي 44 مليار درهم السنة المقبلة

حُكومة العثماني تعتزم اقتراض حوالي 44 مليار درهم السنة المقبلة

حُكومة العثماني تعتزم اقتراض حوالي 44 مليار درهم السنة المقبلة

تُخطط حكومة سعد الدين العثماني لاقتراض مبلغ 43.9 مليارات درهم السنة المقبلة لسد حاجيات التمويل المتبقية لقانون المالية لسنة 2021.

وحسب المعطيات المرفقة بمشروع قانون مالية 2021 المعروض على البرلمان فإن المبلغ الإجمالي للتحملات برسم السنة المقبلة يبلغ حوالي 476 مليار درهم، بانخفاض قدره 6.2 في المائة مقارنة بسنة 2020.

وتتوزع التحملات المتوقعة سنة 2021 على 331 مليار درهم للميزانية العامة، و2.18 مليار درهم لمرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة، و93.38 درهم للحسابات الخصوصية للخزينة، و48.98 مليار درهم لاستهلاكات الدين العمومي متوسط وطويل الأجل.

أما المبلغ الإجمالي للموارد برسم سنة 2021 فسيٌناهز 432 مليار درهم، بانخفاض قدره 6.39 في المائة مقارنة بسنة 2020.

وستتوزع الموارد على 228 مليار درهم للميزانية العامة للدولة، و2.18 مليار درهم لمرافق الدولة المسيرة بطريقة مستقلة، و94 مليار درهم للحسابات الخصوصية، و107 مليارات درهم كمداخيل الاقتراضات متوسطة وطويلة الأجل.

وعلى مستوى الميزانية العامة للدولة، سترصد 225 مليار درهم لنفقات التسيير، و77 مليار درهم للاستثمار، و28 مليار درهم كنفقات فوائد وعمولات متعلقة بالدين العمومي.

وتبلغ نفقات الموظفين ضمن ميزانية التسيير حوالي 139 مليار درهم، بما فيها مُساهمة الدولة في إطار أنظمة الاحتياط الاجتماعي والتقاعد، وهو ما يمثل ارتفاعاً قدره 2.89 في المائة مقارنة سنة 2020.

وضمن ميزانية التسيير دائماً، خصصت الحكومة للنفقات الطارئة والمخصصات الاحتياطية ما مجموعه 4.15 مليار درهم، مقابل 2.4 مليارات درهم سنة 2020، ما يمثل زيادةً كبيرة قدرها 72.92 في المائة.

وتغطي هذه الاعتمادات أساساً النفقات الاستثنائية والنفقات الطارئة، بالإضافة إلى النفقات المرتبطة بالاستحقاقات الانتخابية المرتقبة سنة 2021.

ويرتقب خلال السنة المقبلة أن تستمر الحكومة في برنامج الخوصصة، إذ تتوقع جني 4 مليارات درهم من حصيلة تفويت مساهماتها، بعد آخر تفويت تم سنتي 2018 و2019 وشمل 8 في المائة من رأسمال شركة اتصالات المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - موغرابي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:06
اللهم زد و بارك غاديين غاديين اللي غايجي مور هاد الحكومة يلاه ايشوفو كيفاش ايخلصو هاد لكريديات .و الله إلى هادشي كيضحك.
2 - مواطن من المغرب الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:07
بمعدل مليار درهم لكل حزب للاستعداد للمهزلة الانتخابية...
3 - Immigre الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:10
Ils vont ruiné le Maroc avant de partir du gouvernement waw qu’elle bêtise no more comment
4 - رأي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:10
الاقتراض لدعم المعاشات و الامتيازات و دعم الفنانين و الرياضيين
5 - عادل الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:10
كيف سيكون مآل دولة تقتات على القروض، وأرضها مليئة بالمعادن النفيسة؟....فهل هناك دولة أخرى وسط الدولة؟ بالله عليكم على من تضحكون...
6 - شاب عاطل الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:11
تبارك الله على حكومة الكفاءة تبحت عن أسهل الحلول الإقتراض وإغراق البلد في الديون عوض تقليص ميزانيات مجموعة من القطاعات وإلغاء تعويضات السمينة وتقاعد الريع.
7 - خديجة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:11
يغرق البلاد في الديون ويغدق الوزراء البرلمانيين بالعطاء
هده سياسة لتخريب الاقتصاد ولكن ما الهدف من وراءها
8 - N.H الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:11
هادو معولين يعمرو شكايرهم مزياااان قبل ليخرجو من الحكومة و يخليو الديون باش حتى الحكومة لي تجي من وراها تبدا تعاود نفس الكسيطة ديال لقينا هادشي كاين....
9 - عبدو من الرباط الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:11
هاد الحكومة حالفة تا تغرق المغرب عاد تمشي القروض باش يفرقوها بيناتهم حيت عرفو تا حد نبقا تايق فيهم وتا حد مبقا غادي يصوت عليهم بغاو تا البلاد دير إفلاس ويبيعو الشعب جملة
10 - %%%% الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:12
crédit crédit ou bien les poches des contribuables c tous ce que vous savez faire ghara9tounac le mot juste en francais c pas assez pour vous . au lieu de créer la fortune vous allez demande la charité toujours la facilité . nous voulons des sociétés de hautes technologies le tourisme de masse et arrêter avec les sociétés qui importe les produits de mauvaise qualité dont personne ne veut on est devenu une poubelle actuel ouvert . vous avez un potentiel important c la jeunesse . car si elle est bien formée c ça votre fortune mais vous êtes ignorants et simpliste dans votre raisonnement.
11 - Mahzala الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:13
علاه هدو باقين حتا السنة المقبلة وبزاف انا عيت منهم
12 - mansour الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:14
مثل هاذه الأخبار سابقة لأوانها لا تحتاج لأي نقاش برأيي فيها كثير من المغالطات للرأي العام والهدف هو صرف النضر عن مشاكل آنية وخصها حل عاجل والسلام
13 - الصريح الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:14
حكومة العثماني عليها أن تحزم أمتعتها و ترحل و بعض الرحيل مباشرة يجب القبض عليهم و إيداعهم السجن و فتح تحقيق جنائي معهم لعدم كفاءتهم و إهدارهم المال العام و تغلغل الريع و إلإرتهان للخارج بإقتراض الديون .و سوء تدبير الأزمات. حكومة فاشلة و عليها أن تحاسب.
14 - driss63 الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:16
شعار هذا الحزب:القروض والاقتطاعات من جيوب الضعفاء...ليس لهذا الحزب أي خطة وأي برنامج لتخطي الازمات...حزب كان في المعارضة والان هو في الحكومة ولا زال في "المعارضة".وا فهم شي حاجة...مصيبة نزلت علينا....حنا واقيلا لي فينا "الدغل"والله عاقبنا بهذا البلاء
15 - مواطن الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:16
تيقطردو باسم الدولة ويوزعوها بنتهم باش تبقي الدولة محتاجة
16 - rachida الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:19
كثرة الديون تعجل بالفقر كل مرة يطلت لينا السي العثماني بدين جديد هل هذا هو انجاز الحكومة التي تأملنا فيها الخير والازدهار والعيش الكريم ؟ كنتم اخر امل والان كفى .
17 - متابعة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:19
سبحان الله حكومة الاستسهال بامتياز. عندها 2 حلول لجميع المشاكل المادية ... الديون الخارجية و اقتطاعات الموظفين. وكلنا عليكم الله ....ارحلوووووووووا
18 - التكتيك الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:20
و اصلا هو خاسر شي حاجة ....عندي تذكير صغير لشخصه: نحن من يخلص الاواني التي تكسرونها
19 - يائس الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:22
كان الدين العام وفوائده يستنزفون الربع من الميزانية العامة في عهد الحسن الثاني وقيل حينها ان المغرب َهدد بالسكتة، اما وقد اصبح الدين يستنزف نصف الميزانية فالرجا فالله.. هزلت....
20 - hbibti الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:24
منهار لي طلع هاد السيد العتماني هو غير تيسلف الملايير فين تيسرفهم العلم الله مبانت حتى حاجة على الشعب غير هما لي بانت عليهم خيرات البلاد كانوا وجوههم تيشبهوا المتشردين لي كينعسوا فاامحطات الطرقية دبا ولاو كيشبهوا الناس العراقيين
21 - متتبع الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:26
ورث آبائنا الديون وتبعناهم نحن وأولادنا وسوف يتبعهم أحفادنا. هناك من اشترى مؤخرا فندقاا فخما في قلب باريس ب 80 مليون يورو, فمن أين لك هذا ؟؟؟ لماذا لم يستثمر في وطنه ان كان فعلا شريفا بمشاريع تخرج المواطنين من البطالة والتهميش والفقر المقدع ؟؟؟ هناك الاف الاشخاص هربوا الاموال المقترضة والهبات وخيرات الوطن دون حسيب ولا رقيب.فاللهم ارن فيهم جبروتك في الدنيا وفي الاخرة.
22 - مغربي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:26
راه فرحان غادي إمشي و يخلي المغرب غارق كريديات
23 - معلم ديمقراطي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:27
لماذا لا نرى الأشياء في شموليتها بدل التركيز على حكومة محكومة خانعة للتحكم ؟ ما وصلت إليه بلادنا يعتبر نتيجة سياسة طبقية ضيقة منتهجة عبر سبعين عاما، لم تفعل سياسة الإسلامويين اليمينيين إلا مفاقمة نفس السياسة وتمجيدها وتسويقها إيديولوجيا وتبريرها والزيادة فيها ليعبروا عن تمخزنهم الشديد لدى الطبقة المخزنية. وسيمر الإسلامويون وستستمر نفس السياسة الطبقية بأدوات سياسية أخرى.
24 - مراقب مروكي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:28
الشعب المغربي منكم و إليكم. وكأن الاقتراض من البنوك الدولية هو الحل. إذن فما الحاجة من الثرواث المغربية من مناجم و صيد البحري ومداخيل للضرائب إذا كانت الحكومة تقترض والمواطن هو الضحية
25 - يوسف أ-1 الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:28
أسهل حل و ملاذ الفاشلين هو الإقتراض
26 - العدالة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:29
إستعمال لقب "حكومة العثماني" تربطونه دائما بالأخبا ر السيئة وكأن الرجل لا يفعل شيئا يُحسب له بالمُقابل تزفون أي خبر مٌفرح لصالح وزير البحار والمحيطات أما صاحب الكاريكاتير فلا يٌتقن رسم أحد غير العثماني أو بنكران لم نر رسما لوزير البحار والمحيطات قط .
ملاحظة لست مدافعا عن العدالة والتنمية ولم أنتخب قط في حياتي .
27 - aabdou labbdi الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:30
فين غادين بهاته الاقتراضات الله يهديكم راكم غرقتو المغرب في الديون. كل سنة نلاحظكم تقترضون من البنك الدولي. غرقتو الدولة بالديون.
28 - معلم ديمقراطي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:30
لماذا لا نرى الأشياء في شموليتها بدل التركيز على حكومة محكومة خانعة للتحكم ؟ ما وصلت إليه بلادنا يعتبر نتيجة سياسة طبقية ضيقة منتهجة عبر سبعين عاما، لم تفعل سياسة الإسلامويين اليمينيين إلا مفاقمة نفس السياسة وتمجيدها وتسويقها إيديولوجيا وتبريرها والزيادة فيها ليعبروا عن تمخزنهم الشديد لدى الطبقة المخزنية. وسيمر الإسلامويون وستستمر نفس السياسة الطبقية بأدوات سياسية أخرى.
29 - موظف مقهور الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:31
اين ستصل بهذا البلد وبالمواطن البلد اغرقتموه بالقروض والمواطن اهلكتموه بالاقتطاعات اللاطوعية وقهرتموه بغباء المعيشة ام أنكم تعرفون مسبقا اندحاركم في الانتخابات المقبلة .
30 - فارس بلا جواد الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:35
هداشي الي كانا تنقولو حكومة فاشلة بكل المقاييس غرقت المغاربة في الكردي د صندوق البنك الدولي ومن الدول الكبرى وفرطت في خيارات الوطن لفرنسا وامريكا والصين ودول النفط ومزال غادي تكريدي مليارات وهذا الكردي غادي يخلصوه اولادنا واحفدنا ومعمرو يكمل ومزال تيهضرو من الفرق على معاشات البرلمانيين و التقاعد مدى الحياة الي مستفيدين منو السياسيون الفاشلة حسبنا الله ونعم الوكيل في حكومة المنافقين
31 - Said الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:35
وبهذا سيخرج العثماني الى الإعلام ويبشر المغاربة بالخبر ويفتخر به... ويقول إن المغرب احسن بلد في العالم.. في طلب القروض..
32 - jawad.douairi الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:36
نعم لكي تدفع رواتب وزرائها وموظفيهم..والخدمات و مايحتاجون.....نعم حكومة مبهرة في القروض وصرفها على المناصب ..شكرا
33 - Omar الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:38
هدا الوزير جا باش يغرق المغرب كريديات. و فساعة ديال الخلاص نوضوا نبيعوا ليقدامنا و ليورانا. و الحمق هدا
34 - العبث... الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:38
الحكومة المغربية تشبه ذلك العاطل السكير والمعربد المفلس..هولا يشتغل ولا يجتهد ومع دلك يسكر ويلبس احسن الاثواب ويتعاطى الموبقات..سيقول البعض"واين له من المال "..هنا مربط الفرس..بسرق من بيت ابيه كل ما وصلت اليه يداه تم يقترض من صاحب الدكان..اي لا حوائج البيت بقيت ومع دلك يقترض على حساب بيت والديه..هم يقترضون فيوزعون تلك الا موال بينهم(رواتب خيالية +تعويضات وسفريات +تهر يبها الى الخارج وامتيازات اخر ى )ونحن نؤدي ونسدد تلك القروض دون الاستفادة من شيء..
35 - فرنجي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:38
المشاريع الملكية تشتغل بالقررض الدولية كالقطار السريع الذي شيده محمد السادس
36 - بن حميدو الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:38
لا بأس على هذه النفقات ولكن أين هي الإنجازات الملموسة وليست التي على الأوراق.
وهل لهذه المديونية نهاية ؟متى وكيف سنرد الدين ؟
37 - عبدو التيجاني الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:39
في هاذا المنعرج الخطير الذي يمر به المغرب، يلزم على الملك عاجلا ان يقف وقفة صارمة و بجانبه شرفاء هاذا الوطن،لكي يسير على خطى المملكة الأردنية التي ألغت جميع أنواع الريع خصوصا إلغاء التعويض الكارثي الذي يعتبر كرة الثلج التي تكبر بدون توقف والتي تنسف أموال خزينة الشعب وهي تقاعد الوزراء والبرلمانيين مدى الحياة للسابقين واللاحقين والأموات منهم و الذين يقومون بمهمة محدودة ثم يرجعون سالمين غانمين تقاعدا مريحا بعد ما اغتنوا من قبل براتب كبير طيلة سنوات بدون تقديم اي مصلحة للوطن و للمواطن ... كما يجب إلغاء التعويضات الضخمة التي يستفيد منها كل وزير تمت إقالته نتيجة فشله في مهامه بل يلزم مسائلته ومتابعته لهذر المال العام، وليس تشجيعه... و كل هاته الإجرائات التاريخية والشجاعة هدفها إيقاف نزيف النهب تحت غطاء قانون الدولة وتدخل في إطار حملة تقشفية عامة لمواجهة الإفلاس الذي يهدد صندوق الدولة، وكذا تفادي نفقات بالملايير في نهاية كل شهر بدون أدنى فائدة للوطن..مبالغ خيالية ستساهم في تخفيض قروض المغرب إلى أدنى المستويات وكذا مواجهة ظاهرة الفقر والبطالة ، التي خيمت على شعب بكامله..
ع. المراكشي..
38 - عبد الواحد الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:39
الدولة و الفرد سواسية في الحكم الشرعي للقرض ، فليحذر من يوقع عقده،،،
39 - بغيت حقي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:41
دابا هوما عارفين ماغايشدوش الحكومة الاستحقاقات الجاية وثالو يعمرو الجيب و يغرقو البلاد في الديون ويخليوها تحت الأصفاااااار ...
40 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:42
فين غاديين بالاقتراض فين مشات فلوسنا فرقتوها مانضات سمينة وسفريات وسيارات فارهة وتعويضات وتدريس أبنائكم في الخارج خدمتو ولادكم في المناصب العليا يتقضاوا أجرة سمينة مثلكم عندما اقول أبناؤكم أعني به كل المقربين منكم وخليتو الفقير ازداد فقرا وتهميشا وحاملي الشهادات اكثر يأسا ربي يتولاكم
41 - Ali 29 الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:44
ما فهمنا والو ......مرة تقولوا اشرينا طائرات f35 مرة تقولوا اقترضنا من صندوق النقد الدولي
42 - عزيز الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:46
البلاد غرقتو ها ديون هاد الشي بزاف الله اياخد فيكم الحق مقدينش باش اتسيرو البلاد اعتيوها بالتساع راه موجود اللي باغي ايخدم فين هما فلوس الفوسفاط وفلوس الصيد البحري جوج ابحورة. افلوس مناجم الذهب. ازيد ازيد هاد الشي كولشي حيت مكنحاسبوش لصوص البلاد
43 - Eco الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:46
Le recours a la privatisation est signe fort de la mauvaise gestion et par cp sequent de la fallite de etat
. i
44 - محاسب الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:48
وهذا المبلغ لا يمثل الا ثلث المبالغ التي تذهب الى جيوب موظفي القطاع العام بما في ذلك الاشباح او الذين لا شغل لهم وان حضروا .اذا علمنا ان فاتورة أجور الموظفين بلغت 119,68 مليار درهم برسم السنة المالية ل 2020.
45 - مهاجر مغربي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:49
مزيدا من الإقتراض وبالتالي إغراق المغرب بالديون وستكون سيادته مرهونة بأيدي خارجية وبالتالي الخضوع لجميع إملاءتهم .
معذرة وطني الحبيب ومعذرة للأجيال القادمة.
46 - من المستفيد الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:49
المغاربة لا يستفيدون من هذه القروض انما هي لاصحاب القرار لشراء السيارات الفاخرة والقصور والمشاريع التافهة وشراء الاسلحة وتهريب الاموال اما نصيبنا لا شيء. انتم تبرعوا مع راسكم وحنا واولادنا واحفادنا نخلصوا
47 - morssi الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:49
لو قامت ا لدولة بالاستتمار فمرحبا اما ان تقترض من اجل الانتخابات و مواسم الزوايا و نهب المال العام و اجور كبار السامين المنزهين المسافرين الواكلين اللابسين المتمتعين المتزوجين ال ال ال فجهنم المثوى ان شاء الله
48 - حسن الريفي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:51
السي العثماني يشبه السيسي في شيئين اثنين. ضعف وبلادة في التدبير و في كومهما أحسن الزبائن لدى البنك الدولي للإقتراض. هههه
49 - Le révolté الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:54
الحكومات الفاشلة لا تنتج الثروة بل تُتقن فن التبدير وتصريف اقتصاد الريع.
50 - الفشتالي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:55
ما دمنا لا نربط المسؤولية بالمحاسبة فعاجلا أم آجلا سنأكل بعضنا البعض و نحن الشعب قد أُكلنا و لازلنا نُأكل و لا يأتي أحد يقول لي و هو جالس فوق أريكته المريحة الغالية الثمن، تعالو لننظر بالمنظار الوردي كلنا أمل!! أي أمل وحتى وجوهنا اسودّت و خدود أ ولادكم من كثرة الأكل و الدّلع احمرّت...سنشكو الى الله فقط هذا المصاب الجلل
51 - farid الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:57
ياستار فين غاديين بينا. هذه ليست دولة ذات سيادة تحترم نفسها.في كل مرة تنبطح للنقد الدولي، ولا يعرف المواطن اين تذهب هذه الاقتراضات. هدشي بزاف وفي الاخير فرض الضريبة على الفقراء.
52 - بلورة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:58
لقد فهمنا منذ بلوكاج أخنوش و الآن دمية لشكر و و و ... أنه هناك أشخاص عرفناهم و هم من يزودونكم بمعلومات و يقولون لكم اكتبوا "حكومة العثماني" ظانين أن "القراء" حينما يقرؤون ما تكتبون أنهم سيلصقون كل شيء للبيجيدي. و بهذا تلميع صورة من كان أصلا هو و حزبه و لعبه سببا في هلاك وطن بأكمله منذ 1956 و بطبيعة الحال بتواطؤ مع عناصر تنتمي مع الأسف "للسدة العالية". لكن كما قلنا لكم : الدقيقة 90 لم تحن بعد... اعملوا و اكتبوا و اخبثوا .. اخبثوا ... فنحن لكم بالمرصاد. الشعب الذي أنجح مقاطعة منتوجات محددة هو نفسه سيصفعكم و في الدقيقة 90. و كما يقال دوما : لي عندوا عندوا .. ننتظر "مقال آخر و خرجات أخرى" هههههه . يتبع
53 - مراد الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:00
فين مشاو فلوس المغرب شكون كلاهم. الشعب ما كيوصلو والو حتى المرافق الضرورية معندناش ساليتو الحصيصة وغاديين تسلفوا من برا العفو منكم...صدق الله العظيم *ولا توتوا السفهاء أموالكم *
54 - nouro الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:00
الكريدي حتى الدولة مبلية بيه ما شي غير حنا الاغراد غير الفرق ليكاين هو الدولة ماكتخلص والو اما حنا الافراد غنخلصوهوم بجوج ديالنا الشخصي وديال الدولة...فرق بسيط.....!!!!!!! لعفو
55 - Mann الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:01
الربى حلال على الخوانجية حرام على المغاربة ! في عهد حزب الندالة تفرخت الابناك ما يسمى بالاسلامية لتكليخ المكلخين بكلام الربى و الحلال و الحرام.. اما حكومة الاسلاميين تقترض من الكفار كاع ! الملام لمن لازال يعتقد ان فيه شيء اسمه تطبيق الشريعة !! الاسلام دين و ليس اقتصاد و سياسة
56 - مغربي حر الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:02
مجهود جبار تقوم به الدولة لإنقاذ الإقتصاد المغربي. شكرا وزيرنا الناجح والحكيم السيد العثماني . لقد نلت رضا سيدنا محمد السادس نصره الله وأيده. اتمنى من الجميع التصويت على حزب العدالة والتنمية كي يستمر في مشروعه الكبير الذي ساهم في جعل المغرب بلدا راقيا ومزدهرا . جميع المغاربة يقدرون حزب العدالة والتنمية .
57 - NADJIB الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:04
4مليار دولار مديونية جديدة ..فكم هيا الإستدانة المغربية هده السنة في المجمل؟؟ هل هناك مراقب مطلع بإمكانه تحديد إجمالي المديونية لي سنة 2020,?? لأني لم اجد ارقام رسمية دقيقة هل هناك منيستطيع معرفة تلك المبالغ بي الدولار
58 - mkarrah mn lblad الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:04
la crise économique et financière et le crédit.
Ce gouvernement va nous envoyer vers la colonisation. Il faut les expulsé soit par force soit par des grèves pas d autre solutions
59 - mbarak الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:05
كفى من الديون لقد أصبح المغرب مرهون الديون الخارجية .
الحلول واضحة : استرجاع الأموال المسروقة بإلغاء شعار عفا الله عما سلف ، ترشيد نفقات ، التقليل من البرلمانيين والوزراء وسيارات الدولة والتعويضات الخرافية والأجور الخيالية ........
والله إنكم لا تريدون خيرا لهذا البلد
60 - kata الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:05
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بصحتك العثماني المهم ماتخرجش بلاش ضمن لراسك شي امتيازات من داك القرض افرش لراسك مزيان متخليش شي فويت اخلي الشعب يتقاتل معا راسو هذه هي محبة الوطن ونعم المثل ولاتنس بأن الله يرى
61 - miloud الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:05
الدولة التي لاياكل شعبها مما يزرع ولايلبس مما يصنع محكوم عليها بالتبعية او الفناء
62 - نوال الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:08
وا باراكا من الاقتراض، هلكتو لبلاد، شكون غدي يخلص كل هاد لكريدي ؟ الموظف مسكين. أما هاد الأموال غدي تمشي غير ف جيوب الشفارة، حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ، الناس ف جبال كيموتو ب جوع..
63 - غاديين لا خير تديروه الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:09
ما نايضش ما نايضش..زيد الخل على لخلول ..عنداكم تخليو فالسلة شي برقوقة ... غاديين غاديين لا خير تديروه ...
64 - الزرموق العظيم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:11
هاد لفلوس لي اقترضوها باسم الشعب المغربي ها يشريو بها القصور والفنادق الفخمة في باريس و فنادق السافري و غابات الحيونات في افريقيا....والمغاربة يطبلون للحاكم لي تيسعا بيهم...والدباب الالكتروني والصحافة الصفراء تطبل بدون مقابل...فقط من الخوف.
65 - فين مشات فلوسكم ؟ الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:12
ال‏هدهد كان سبب في إسلام أمة .. ونملة غيرت مسار جيش .. وغراب عَّلم البشر الدفن .. وحوت أنقذ نبيا ً.. وفيل رفض هدم الكعبة.. اللهم ارزقنا من يغير الوضع في هاد لبلاد السعيدة ‏.
66 - متابع الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:21
الحل هو أراضي صوجيطا والرمال والبحر والكريمات المستغلة من بعض الأشخاص. وألاجور العليا والتعويضات للوزراء والبرلمان والعمداء عبء على الميزانية بدون استفادة الدولة. اضافة الفساد في الرشوة و الصفقات المشبوهة . والهاربين من الضرائب . نريد حكومة جيدة بقيادة الملك محمد السادس نصره الله للتنمية المستدامة ومحاربة البطالة والإستثمار بدل الاقتراض.
67 - أبدعتم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:25
الى الامام...استمروا في الاقتراض...استمروا في فرض الضرائب اشكالا وألوانا...استمروا في رهن الاجيال ...استمروا في تقوية الابناك الدولية لفرض شروطها علينا ...استمروا في جر هذا الوطن الى الهاوية ...لقد أبدعتم في الحلول الترقيعية السهلة التطبيق الخطيرة الأثر فعلا أبدعتم بشهادة التاريخ ...وان غدا لناظره لقريب
68 - سعيد الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:26
الحكومة تقترض وتقترض والمواطن يسدد ويسدد.
هذا هو شعار الحكومة.
69 - مغربي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:26
حكومة الضرائب والقروض والخصوصية. عناوين كبرى لهذه الحكومة التي ابانت عن فشل ذريع تدبير الشأن العام.....حان الوقت للقطع مع حزب البيليكي
70 - وجدي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:30
40 وزير مليار كل واحد بصحتكم ولي بقا قسموه علينا الله يخلف عليكم. غرقتونا كريدي نتوما خدوه وحنا نخلصوه
71 - Islamistes الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:40
Islamistes + Corona = la catastrophe
72 - علي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:55
السلام عليكم ورحمة الله تحية وتقدير إلى جميع القراء. إخواني المغاربة لازم هذه الحكومة تمشي إلى;;;;; أو المغرب في خطر
73 - وطني الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:56
عند اقتراب الانتخابات و الشك في الاستمرارية تترك الخكومة وراءها مشاكل للحكومة التالية و هدا ما نسميه بسياسة العرقلة.
74 - zebio الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:57
le Maroc et déjà noyer avec tout les dettes et maintenant encore.Qui vas payer toussa se sont les pauvres .Encore une fois pour que les parlementaires se remplissent les poches avant de partir à la penssion ..LIK ALAH YA MAGHREB.
75 - fes الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:00
علاش 44 مليار او ماشي 45 مليار. بغيت نفهم .
و الي ممكن و مسموح نفترض 50 مليار .
76 - amazigh le vrais الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:06
le problème ils fon des énormes crédits et avec cette argent ils fon leurs projets a eux et c'est nous qui remboursement ça avec notre argent des mines Sud Est ,et ta personne qui les juges, si ya quelqu'un parle, Direct Tazmamarte et 20 ans de prison??
77 - amine الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:18
مشي مشكل مهم متنساوش الدفعة الرابعة للقطاع الغير المهيكل
78 - Non الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:19
وا لاااااااااا
لاااا نريد مزيدا من القروض !!!
79 - Espoir الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:22
Des nouvelles comme ça me font perdre espoir en TOUUUUUU...T!!!!!!!! Dommage!!!!!!!!!!
80 - سلام عليكم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:34
ولينا عايشين مع هاد حكومة غير بي كريدي يوم بعد يوم كيزيدو اغرقو بلاد بدون حسيب او رقيب حاجة وحدة لي بغيت نعرف فين كيمشيو فلوس فوسفاط او بحر او.............. اشنو هي اظافة لي زاد علينا هاد حزب من غير غرق لبلاد ماشي غير هاد حزب كلهم بحال بحال ماكاينش على من تسلم
81 - سالم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:40
شعار الحكومة الاقتراض والسعي نحو تفقير الشعب لاشيءاخر ولي هضر يعرف هنيئا لمن صوت لصالحها هاانتم تحصدون النتائج
82 - Ahmed الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:43
نطالب بمحاكمة هذه الحكومة على هذا العمل الاجرامي، الا هو اغراق الاجيال القادمة بالديون عليكم اللعمة يارباعة البيليكي
83 - سعاد بنت الريف الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:50
الحمد لله انعم علينا ربي سبحانه بالهجرة واكتساب جنسية الكفار والا كون رانا عايشين بالكريدي ومرهونين لصندوق النقد الدولي ،،اللي حازقة عليه ميشريش قصر بثمانين مليون دولار ،، ماذا. يفعل به زيادة في الاعباء على الشعب ،،
الدولة مقبلة على المجهول وما رانا عارفين واش يحدث السنة القادمة مع التوتر في الصحراء فاذا نشبت حرب مع البوليساريو بدون شك سوف تكون الكارثة على الاقتصاد المغربي في غياب الاحتياطي من العملة الصعبة
84 - معلم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:53
غاديين غاديين لا خير نديروه. هذا شعار الباجدة هذه الايام
85 - BABA BILOX الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:26
Les esclaves modernes ne sont pas enchaînés mais ils sont endettés

Je ne comprend rien en politique. Mais je pourrais faire mieux que nos politiciens actuels. Ra wa7ade kaybi3e lgarrou fi chari3e o ma3amrou chafe lmadrassa alors il pourrait aussi demander un prêt auprès d'une banque. Pour la énième fois où est la valeur ajoutée dyal hade 3adimi damire
86 - مغربي كاعي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:27
تبارك الله ما شاء الى نتجه مباشرة نحو السقطة العمودية في مستنقع الافلاس والخضوع لشروط الداءنين لنلبي مستحقات وتعويضات وامتيازات ومعاشات وسيارات السادة المحترمين نوام البرلمان والمستشارين والاشباح والتابعين لهم اما الشعب فما عليه الا الصبر ومزيدا من التضحيات انه يمهل ولا يهمل
87 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:27
السيد رئيس الحكومة الموقرة أن لم تستطع تنزيل ربط المسؤولية بالمحاسبة والحكامة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص الوظيفية إلى ارض الواقع كما نص عليها دستور 2011 عليك بالاستقالة متى ينعم المغرب بالمسؤولين أصحاب الكفاءة في اتخاد القرارات الصعبة الدستور أمامكم وجلالة الملك محمد السادس حفظه الله بجانبكم والمخلصون من أبناء الشعب المغربي وآرائكم ماينقصكم هو الشجاعة والتوكل على الله الحكومة السابقة خيبة الظن ولم تأتي بالجديد ابدا واستفاد البعض من أعضائها بامتيازات ريعية لايسمح بها المفهوم الإسلامي ابدا والمطلوب منكم إلغاء جميع التعويضات الخيالية على جميع المسؤولين السابقين من نواب ووزاراء كفا كوفيد 19 كشف عن المستور.
88 - ADam الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:29
أودي البلاد تباعت شحال هادي باقي غير القروض ألي دا شي حاجة داها وألي تكى على شي أراضي وعقارات داها عل أقل غدا ولا بعدو خرج من الحكومة والحصانة يلقى ميعيش مرتو وولادو وولاد ولادو حنا ولينا فهاذ البلاد غير لاجئين ومهمشين والمغرب غير النافع والبؤر السوداء هادو هما المصطلحات ألي تطلقو علينا .عندنا الله والوالدين والحمد الله ألي كاينة الموت ألي مقدروش يشريوها بهاداك أشي ألي سرقو من البلاد.انشري ولك جزيل الشكر على حرية التعبير
89 - عمر القنيطري الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:45
انتوما خودوا الكريديات، كولو فلوسهوم زريعة او كاوكاو، والاجيال القادمة تخلص عليكوم.، واش ما شي حشومة عليكوم؟؟، فكروا شوية في الناس اللي جايا من بعد..
90 - الحقد أعمى عيونهم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:58
حكومة الحزب الحقود بهذه تريد الانتقام من الشعب حتى لا تكون هناك احزاب منافسة في الانتخابات المقبلة لانها تعلم جيدا ان من سيخلفها لايستطيع فعل شيء جيد للشعب مع هذا الغرق من الديون
91 - بائع القصص الخميس 22 أكتوبر 2020 - 15:01
وخا كاين عجز في الاقتصاد وركود في الرواج أيضا بسبب القرارات الإرتجالية من طرف الحكومة أو التعليمات ولكن ما كيشحشموش ادوزو خمسة أشهر في التبحيرة وشراء القصور ومساعدة دول اجنبية بأموال في حد ذاتها ما كياناش، كلشي بكريدي على ظهر الفقراء، وما كيمركوش ازيدو كريدي مور كريدي
ولكن هما ما كيتنازلوش على البذخ والامتيازات
قالك صندوق التضامن!
واش غير انا لي كنشوف هاذ التناقض ولا ؟
والله إلا كتضحيو بالسلم الاجتماعي!
92 - abdelaziz الخميس 22 أكتوبر 2020 - 15:37
سياسة القروض والترقيع سيؤدي بالبلاد الى الهاوية،الحل في يد كبار الاغنياء والمسيرين الحقيقين في البلاد
93 - licorne الخميس 22 أكتوبر 2020 - 16:51
LE CITOYEN DOIT DENONCER CETTE STRATEGIE STUPIDE . IL FAUT REFUSER LE RECOURS AUX PRETS ET SERRER LA CEINTURE QUITTE A MANGER LBAKKOULA. UNE PETITION EST DEVENUE NECESSAIRE
94 - سنغافورة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 19:45
الاقتراض هو عنوان الدولة المفلسة! قلي كم تقترض اقول لك ما الجدوى من دورك على كاهل من تنزل؟
95 - منير الغرباوي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 21:40
لا أعلم مادور هذه المؤسسات إذا كانت عاجزة على إخراج البلاد من الإعتماد على القرض وليس لها أي إستراتيجية للقضاء على الديون.
على هذا الإعتبار أي مواطن يمكن أن يسير دولة بإعتماد على القرض ثم صرفه على الوزراء والبرلمانيين و إقتصاد الريع ...
96 - ابراهيم الخميس 22 أكتوبر 2020 - 22:14
كل عام تعمد وزارة المالية الى نفس السياسات الفاشلة المتمثلة في إقرار ضرائب جديدة و الاقتراض من الخارج لا توجد استراتيجية اقتصادية و مالية واضحة و حقيقية بل يتم الاعتماد على الحل السهل و المكلف فهناك دول كثيرة سبقتنا و اتبعت نفس المسار المثمثل في الإفراط في الاقتراض و النتيجة كانت كارثية على كل المستويات لكن يبدوا أن المسؤولين في هذه البلاد السعيدة لا يتعلمون من أخطاء الاخرين و يصرون على الاقتراض بمستويات كبيرة رغم تحذير كل الجهات من خطورة هذا الامر لكن لا حياة لمن تنادي
97 - tarzan الخميس 22 أكتوبر 2020 - 23:25
القضية صارت عادية على صعيد العالم مع الأزمة التي تسببت فيها توصيات منظمة الصحة لمواجهة هيستيريا كورونا من تخريب للإقتصاد و إعلام لا يتقن إلا الرعب و الحرب النفسية على الشعوب. أصلا المغرب غارق في الديون من زمان، و ما سياسات تخريب القطاعات العمومية الإستراتيجية إلا تنفيذ لشروط البنك الدولي التي تدفع للإفلاس و بيع خيرات البلاد بأرخص ثمن للوحوش الليبرالية الدولية، و فتح تلك القطاعات أمام الخواص من تعليم إلكتروني عن بعد و مصحات خاصة و لقاحات معدلة جينيا بالجملة لأقل مرض فلاحة مرهونة بزريعة معدلة جينيا كذلك و مستوردة على حساب البذور المحلية، و أمن غذائي مرهون بشركات من قبيل مونسانتو.
هكذا كانت سياسة الرأسمالية دائما، أما موجات الإستقلال فلم تكن إلا موضة فرخت بفضل الحرب الباردة و مقاومة الحصن الشيوعي و الإشتراكي لجشع الإستعمار. أما و قد فشل و اختفى المشروع الإشتراكي، لم يعد هناك ما يوقف الإستعمار. مصيرنا واحد، و بيدنا تغييره : إيقاف الخونة عند حدهم و محاكمتهم في الساحات العمومية. فبدونهم لن يكون للمستعمر القدرة للوصول إلى مبتغاه. و عليه، وجب البدأ بالعثماني و من معه لإعطاء العبرة.
98 - عادل الخميس 22 أكتوبر 2020 - 23:35
الحكومة و الاقتراض قصة عشق لا تنتهي
99 - أمازيغي باعمراني الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 14:15
أنتم تعرفون الدين الداخلى ومن يقرضه للدولة الغنية الفاشلة
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.