24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | هل تعود مليارات شركات الإنترنت الكبرى بالفائدة على المجتمعات؟

هل تعود مليارات شركات الإنترنت الكبرى بالفائدة على المجتمعات؟

هل تعود مليارات شركات الإنترنت الكبرى بالفائدة على المجتمعات؟

سجلت المجموعات الكبرى للإنترنت "أمازون" و"ألفابت" (غوغل) و"فيسبوك" مجددا أرباحا هائلة في الفصل المنصرم من العام، رغم الضغوط السياسية ووباء كوفيد-19، لكن هذه المليارات والاستثمارات لا تخدم بالضرورة مصالحها في مواجهة المسؤولين الذين يدعون إلى تفكيكها.

وقد ارتفعت مبيعات "أمازون"، الرابح الأكبر من إجراءات العزل، بنسبة 37 في المئة إلى أكثر من 96 مليار دولار في الربع الثالث من العام. لكن ذلك لم يثر حماسة بورصة نيويورك التي كانت تتوقع أداء أفضل وتراجع سهم المجموعة بنسبة 1,87 في المئة الخميس.

وأعلنت "أمازون" التي تتخذ في سياتل مقرا لها أنها أحدثت 400 ألف وظيفة منذ بداية العام في كل أنحاء العالم، مشيرة أيضا إلى "خطط لاستثمار مليارات الدولارات لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النجاح" في سوقها الشهير للغاية.

وتخضع هذه المجموعات لتحقيقات عدة في شبهات بقيامها بممارسات مخالفة لقواعد المنافسة. وقال دانيال أيف، من مجموعة "ويدبوش سيكيوريتيز"، إن "ما يثير السخرية هو أن نتائج الأداء الجيدة (...) ستكشف قوتها المفرطة، وستغذي في نهاية المطاف الحماسة إلى تفكيكها في واشنطن".

لا غنى عنها

وسجلت "ألفابت" و"فيسبوك" أيضا أرباحا هائلة.

فقد بلغت قيمة مبيعات "ألفابت" 46,2 مليار دولار، بزيادة 14 في المئة، وحققت أرباحا بقيمة 11,2 مليار دولار.

من جهتها، حققت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أرباحا صافية بقيمة 7,85 مليارات دولار، بزيادة 29 في المئة عن الفصل السابق رغم مقاطعتها من قبل العديد من الشركات الكبرى مثل "أديداس" و"كوكا كولا"، تلبية لدعوات منظمات غير حكومية قلقة من انتشار التحريض على العنف أو الكراهية.

ورغم أن "فيسبوك" فقد عددا قليلا من المستخدمين في الولايات المتحدة وكندا هذا الصيف مقارنة بفصل الربيع، يتصل أكثر من 2,5 مليار شخص يوميا في العالم بواحد على الأقل من تطبيقاته الأربعة (فيسبوك وميسنجر وانستغرام وواتساب) بزيادة قدرها 15 في المئة عن العام الماضي.

وتحدث مارك زاكربرغ، مؤسس الشبكة، عن نحو مئة مليار رسالة يتم إرسالها كل يوم عبر "واتساب"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه يواجه "منافسة شديدة في كل المجالات".

وأطلقت وزارة العدل الأميركية و11 ولاية أميركية ملاحقة ضد مجموعة "ألفابت" بتهمة استغلال موقعها المهيمن. لكن يبدو أن المعركة ستكون طويلة.

وقال رئيس المجموعة، سوندار بيتشاي، لمحللين خلال مؤتمر: "نعتقد أن منتجاتنا تحقق فوائد كبيرة وسنقوم بالترويج لها (...) لكن معظم طاقتنا تبقى مركزة على مستخدمينا وتصنيع منتجات رائعة".

واستفادت الشركات التكنولوجية من الأزمة الصحية التي جعلت خدماتها أكثر أهمية في الحياة اليومية. وهي تذكر باستمرار بأن الوضع كان سيكون أصعب بدون أدواتها التي يقدم جزء كبير منها مجانا للجمهور.

اختبار لفيسبوك

واجه زاكربرغ ونظيراه في المجموعتين الأخريين "تويتر" و"غوغل" (يوتيوب) أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الغاضبين من قوتهم وتأثيرهم.

وقبل أيام من انتخابات الثالث من نوفمبر في الولايات المتحدة، توالت الضربات الموجهة إلى رؤساء مجموعات التكنولوجيا الذين يتهمهم اليمين "بفرض رقابة" ويتهمهم اليسار بالتساهل حيال المحتويات.

واعترف زاكربرغ، الخميس، بأن "الأسبوع المقبل سيكون اختبارا لفيسبوك" لتجنب استخدام المنصة من جديد في حملات تضليل كما حدث في 2016.

وبعدما واجه الموقع هجمات من السلطات بشأن احترام الحياة الخاصة، اعترف بـ"الحاجة إلى قواعد تنظيمية جديدة بشأن الملاءمة الشخصية للإعلانات" التي تقع في صلب نموذجه الاقتصادي.

لكنه قال أيضا إنه يشعر بالقلق من أن "بعض المقترحات، خصوصا في أوروبا، والإجراءات التي تخطط لها شركات مثل آبل، قد تكون لها آثار سلبية على الشركات الصغيرة والمتوسطة والانتعاش الاقتصادي في 2021".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Issam السبت 31 أكتوبر 2020 - 06:32
اكيد تساهم في إقتصاد امريكا بخلق فرص الشغل ودفع الضرائب
2 - mbarak السبت 31 أكتوبر 2020 - 06:32
قل هل تعود ملايير الدراهم التي حكمت بها المحكمة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ؟
3 - رحمة السبت 31 أكتوبر 2020 - 08:43
طبعا اذا تم اجبار اصحاب القنوات بدفع الضرائب ، كمثال امين رغيب صاحب قناة يربح يوميا لكثر من 3000 دولار عبر 3 قنوات وموقعين يمتلكهما هذا دون الحديث عن الاعلانات المتخفية التي يفعلها باسم شركة فمثلل عندما قام باعداد فيديو عن التداول لايطورو اعطته هذه الشركة 100 الف دولاؤ اي مائة مليون... للاسف هؤلاء يتحايلون على وطنهم بلنشاء حسابات بنكية في دول اجنبية للتهرب الضريبي.
4 - Nasirhakk السبت 31 أكتوبر 2020 - 11:22
تعود بالنفع على أصحابها وتعود بالخراب والكسل والخمول على متتبعيها ومدمنيها....، يتخيل للشخص أنه فعل كذا وكذا وأنه وصل لذروة العلم والمعرفة وهو ممدد فقط في ركن من أركان البيت وفي زاوية بمقهى ..
5 - Lamzabi السبت 31 أكتوبر 2020 - 15:58
طبعا جميع أنواع المبادلات التجارية اصبحت عبر الانترنت سواء قبل او بعد كوفيد 19 و البضاعة يؤتى بها الى باب البيت او المحلات التجارية والعمل في الشركات اصبح من البيت والاتصال بالزبناء عن طريق الهاتف او الشات
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.