24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

3.09

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مريم بنصالح.. قصة بائعة ماء تَحَوَّلَ بين يديها إلى ذهب

مريم بنصالح.. قصة بائعة ماء تَحَوَّلَ بين يديها إلى ذهب

مريم بنصالح.. قصة بائعة ماء تَحَوَّلَ بين يديها إلى ذهب

اعتلت مريم بنصالح شقرون رأس "الباطرونا" بالمغرب بعد انتخابها أمس الأربعاء لتخلف محمد حوراني. فمن هي مريم بنصالح شقرون؟ وما هو مسارها الاقتصادي؟، وكيف جعلت من مياهها المعدنية؟ المصدر الأول في هوليدينغ عائلتها "أولماركوم" لجمع الثروة.

"هسبريس" تعيد ترتيب القصة من البداية.

بنسبة 96.8 بالمائة، انتخبت مريم بنصالح شقرون، أمس الأربعاء 16 ماي الجاري، لتكون أول امرأة تعتلي رأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، كانت مريم بنصالح وحيدة في سباق الترشح لاعتلاء هرم اتحاد "الباطرونا" بالمغرب بعد أن انسحب محمد حوراني من السباق تاركا منصبه في رئاسة اتحاد المقاولين المغاربة لأول مرة تترشح وتفوز بدون منافس.

بدت بنصالح وهي تتلقى خبر النتائج النهائية لانتخابها أول امرأة تترأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب في كامل أناقتها، وبابتسامتها الهادئة أكدت "أنها تلتزم بجعل الاتحاد العام لمقاولات المغرب هيئة عمل دينامية وتشاركية وفاعلا حقيقيا في بلورة سياسات التنمية الاقتصادية للبلاد."

بذلك الهدوء الحكيم الذي ظهرت به مريم بنصالح أثناء إعلانها رئيسة للباطرونا، وكسرت بذلك احتكار الجنس الذكوري للاتحاد العام لمقاولات المغرب منذ ولادته سنة 1957، نمّت المرأة ذات 49 سنة والأم لثلاثة أطفال والمتزوجة من رجل الأعمال جمال شقرون ابن الممثلة أمينة رشيد شركة "أولماس" وجعلتها تحتكر ما يعادل سبعين في المائة من السوق الوطني للمياه المعدنية، وتغذي رأسمال الشركة بعدما أصبح يفوق 20 مليار سنتيم، مع أرباح سنوية تزيد عن 20 مليون درهم.

هي المرأة إذن التي تجر وراءها قصة نجاح مثيرة بدأتها حينما عادت إلى المغرب حاملة معها ماجستير في إدارة الأعمال سنة 1986 من إحدى الكليات بتكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن كانت سنة 1984 قد تخرجت من المدرسة العليا للتجارة بباريس. وعند العودة إلى المغرب طلب منها والدها عبد القادر بنصالح أن يقف بنفسه على قدرتها في التكيف مع جو الأعمال قبل أن يدمجها في إحدى المناصب بمجموعته المالية.

ولمدة سنتين، اشتغلت مريم بنصالح الابن البكر لعبد القادر بنصالح الذي ينحدر من المنطقة الشرقية للمغرب، بمؤسسة الإيداع والقروض، قبل أن تنتقل إلى المجموعة المالية لوالدها لتولي منصب المديرة الإدارية والمالية لشركة "اولماس" للمياه المعدنية، التي برعت في إدارتها وتوسيع نشاطها التجاري بعد أن جعلت من "أولماس" أخطبوطا مائيا بالمغرب يسيطر على سبعين في المائة من السوق المغربي.

ماء "سيدي علي" والماء الغازي "أولماس" الذي تحمل الشركة اسمه، ومنتوجات أخرى، جعلت من مريم بنصالح أكثر الأشخاص قدرة على بيع الماء وجمع الثروة، وتدعيم رأسمال الهوليدينغ "أولماركوم" الخاص بعائلتها، والذي يضم بالإضافة إلى "أولماس" كلا من شركة التأمين "أطلنتا" وشركة للطيران المنخفض التكلفة، وفروع أخرى تتخصص في الصناعة ،العقار والتجهيزات المنزلية.

غير أن قصة نجاح العائلة ماليا يعود للمياه المعدنية التي جعلت منها العائلة كل شيء ممكن. بدأت قصة جمع الثروة لدى عائلة بنصالح حينما تم اكتشاف عين سيدي علي الشريف في قلب جبال الأطلس مطلع السبعينات ، حينها كان عبد القادر بنصالح والد مريم بنصالح مساهما في شركة "أوربونور" التي تشتغل في الحبوب والنسيج، قبل أن يقرر رفقة بعض أصدقائه تأسيس شركة واستغلال مياه "أولماس" التي تنبع من الأطلس الكبير. بعد مدة ليست بالطويلة، أسس الأصدقاء شركة "اولماس"، قبل أن يشتري عبد القادر بنصالح أسهم شركائه، ويصبح المالك الوحيد لـ"أولماس" التي تستغل الماء الطبيعي لسيدي علي نظير أدائها ضريبة الاستغلال للدولة.

توالت الأيام، وكبرت الشركة التي تفرعت عنها شركات أخرى لتضمن عائلة بنصالح مكانا لها ضمن خارطة العائلات الثرية بالمغرب والتي لها وزن مالي واقتصادي على البلاد.

وقبل وفاة الأب عبد القادر بنصالح، ترك لأبنائه ما يزيد عن 30 فرعا للشركة تشتغل في مختلف المجالات الاقتصادية، قبل أن تتولى مريم بنصالح قيادة أحد أهم الفروع وتبدع في تسويق "مياهها" المعدنية التي جعلتها تصل إلى ترأس "باطرونا" المغرب.

وتحتل مريم بنصالح شقرون العديد من المناصب في العديد من المؤسسات الدولية والوطنية. فهي عضو مجلس إدارة جامعة الأخوين، وعضو مجلس إدارة مجلس الأعمال العربي، وعضو مجلس رجال الأعمال المغاربة والبريطانيين، وعضو في وكالة التنمية الاجتماعية، والعديد من الهيئات والمنظمات المغربية والدولية.

هي إذن المرأة العاشقة لركوب الصعاب في المجال الاقتصادي كما هو عشقها في ركوب الدراجات النارية الكبيرة وقيادة الطائرة بنفسها، وهي أيضا أفضل من استوعب كيف تصنع من الماء كل شيء ممكن.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (116)

1 - Azeddine الخميس 17 ماي 2012 - 04:55
If she is related to Mrs amina Rachid, then tonight am watching- فيها الملحة والسكر.....- good luck.
2 - يوسف الخميس 17 ماي 2012 - 04:56
أكيد إن شاء الله ستنجح هذه المرأة
لأنه للآسف الرجال همهم في هذه المناصب الرئاسة والمال وأحيانا الشهرة
المرأة تريد أن تتبث جدارتها وقوتها وأنها ليست ضعيفة
3 - رضا التطواني الخميس 17 ماي 2012 - 04:59
نجاح مبني على أساس الريع و بيع الماء بأثمان خيالية قد تفوق أثمان بعض المواد الغذائية الأساسية ليس نجاحا.
4 - hamid الخميس 17 ماي 2012 - 05:02
Oui elle est une femme qui a transformer l eau en or, tu sais monsieur que tu as ecris le titre d un livre qui doit obtenir le prix nobel des vampirs.
c'est l'economie de rente ou est la commune oulmes ou est la province khemmisset dans tout ca , tu sais que le litre d eau de sidhom ali est plus cher du litre du petrole.
tu sais que le prix du revient d un litte d eau est 0.001 cm
calcules moi s il te plait et je te donnerer une maitrise en gestion de la ressource naturelle que le Bon Dieu a quaifie de source de vie.
5 - المقفع الخميس 17 ماي 2012 - 05:03

اصلا ولدت وفي فمها ملعقة من دهب والكل يعلم ان برجوازية هذا البلد من انجح البرجوازيات العالمية لانها تتغذى على الريع وتمتلك صفة الرهاب الضروري للحفاظ على راس المال
انا احترم مليارديرات الغرب لانهم نجحوا تحت رقابة القانون لا السيبة
6 - مغربي سادي الخميس 17 ماي 2012 - 05:10
تبارك الله الله ايوفق, نتمنا من السيدة بنصالح ان تحض رجال الأعمال المغاربة على شجاعة اكبر في الإستثمارات بدخول ميادين جديدة وواعدة ببلادنا كالصناعات البيتروكيماوية و الإلكتررونية والميكانيكية والطاقات المتجددة عوض الأفكار النمطية البلدية التي لاتخرج عن محوري العلف و العقار وأحيانا الكسيبة! كما انه على الدولة على الدولة حماية المستثمر وكذا المستهلك المغربي بوضع شروط واختبارات جودة للمنتجات الأجنبية قبل دخولها المغرب خصوصا الصينية وكذا الرفع من الضرائب على الواردات التي قد تنافس المنتوج الوطني.
7 - mohamed bm الخميس 17 ماي 2012 - 05:42
نضرية طيزن ،شحال من وحد منين سمع تعليق لبكسور طيزن على
حياتو غد يقول أنه مسطي خسر 300 مليون دولار فلخاوي ،لكن لا أعتقد
أنه مسطي لأنه سير حياته كما يسير أغنياء المغرب البلد هد 50 عام،
فحسب رأي طيزن فهو إعتمد على برنامج يل قريتيه مش بعيد على عقلية
مسيري المغرب أولا تحديد أمل الحيات أو لسبرونس دفي ديلو أي أنه لن
يعيش أكثر من سن 40 ،اللدي إعتمد في تحديده على ضروف نشأته إلى
آخر ،تانيا توفره في سن مبكرة على قدرة و قوة و مال و شهرة لنقل هدية
من السماء كأغنياء المغرب ،يل جمعن هدو بجوج غد نخرجو في مال
و قوة و برنامج إستهلاك قصير الأمد و حالة نفسية مستعدة للأقصى
أي برنامج بلا حدود للإستهلاك و مش كنجم فعلى حسب قول أحد عباقرت
العلويين في شأن تدبير الدولة، وزير الدولة سابقا عم الملك آن داك أحمد العلوي
كان في إجتماع لمجلس الحكومة بشأن مناقشة أزمت المديونية المغربية معرفتش
واش صدعو ليه رصو بتفلسيف ول كان عندو ش موعد خاص ،لمهم نطق بقولته
أو حكمته الشهيرة نتم علاش مصضعينة دبة واش عمركوم شفتو ش دولة كدخل
لحبس أتم تسلفو و سكتونة ،
8 - Boss الخميس 17 ماي 2012 - 05:46
والكل يعلم ان هذا اقتصاد الريع
9 - zaki wadi3 الخميس 17 ماي 2012 - 06:16
لماذا قال المعلّق إبنة المنطقة الشرقية ولم يقول إبنة مدينة أبركان هدا ما جرى مع كرة اليد البركانية لمادا محكورين لهده الدرجة
10 - charif الخميس 17 ماي 2012 - 07:09
Le plus imporant c'est une femme Marocaine qui a travaillé beaucoup, sa famille dont son père a donné assez pour que une entreprise Marocaine arrive à ce niveau de réussite. je peux dire surtout bon courrage Myriam et bonne continuation dans vote carrière .
Le titre est mal choisi (vendeuse d'eau!) mais derrière cette entreprise il y a des centaines familles Marocaines qui y gagnent leurs vies et la quetion que ce que vous pensez à l'ex président d'Italie qui était avant un gardien de parking de voitures?
11 - moul lfertite الخميس 17 ماي 2012 - 07:45
برميل النفط الخام (159L)= ما بين 94 ؤ 100 dlrs ...

برميل سيدي علي = 7/1.5 * 159L= ..ما يعادل 740 drm للبرميل..

1dlr=8.70 drm ....نسميوه الذهب المائي...
12 - باقي الهواء الخميس 17 ماي 2012 - 08:42
والله إني أستغرب لسعر المياه المعد نية في المغرب , عندما تنضر لسعرها يتبادر لذهنك أن الماء في المغرب مادة نادرة لأن أسعارها خيالية جدا , مع العلم أني أعيش
في بلد يعتبر الماء مادة نادرة إلا أن سعر الماء 1,5 ليتر لا يتجاوز 3 دراهم مغربية
يجب أن يكون سعرها في المغرب 2,5 إنه سعرها الحقيقي أنظر إلى سعرها في المغرب وستعرف كيف جمعت هذه الثروة ..................................و شكرا .
13 - ملاحظ الخميس 17 ماي 2012 - 09:01
عيون الماء هي عيون كل المغاربه واستغلها اصحاب الريع الى ان اصبحت ملكهم.بدل ان يباع الماء بثمن رمزي يغطي تكاليف المصاريف والقيمه المضافه, وهامش قليل من الربح.اصبح الماء في المغرب ماركه بريستيج حيت ان ثمنهه اغلى من الخمر والجعه في اروربا. لذا انا حرمته لان ثمنه يجعله قريبا من المخمرات.ليست فتوى ولكن راي شخصي .شغلك يا ناشر
14 - خالد الخميس 17 ماي 2012 - 09:30
كان سيكون نجاحا مستحق لو أنها بدأت من لا شيء أما هي فقد تم إدماجها في ش ركة والدها الذي كان يحتكر سوقا.متى سيكون لدينا أمثال بيل غيتس؟
15 - bensouda الخميس 17 ماي 2012 - 10:02
felicitation madame et bravo .
16 - معلق حر الخميس 17 ماي 2012 - 10:27
ضع درهيماتك في الإستثمار و ستراها فعلا تتبخر. الباطرونا المغاربة هم رمز شكامة المخزن بكل واقعية. فلبس هناك ما يشرف. على الدولة حماية المستثمرين المبدعين و ذلك عبر تطهير القضاء و حماية الملكية الفكرية و دعم الإقتصاد الوطني. و الله لو يمنح المغاربة الفرصة دون خوف ليقومون بالسيطرة على العالم. لكن للأسف يتم تطهير ذكورتهم بشكل جذري انطلاقا من التعليم الإبتدائي في المدارس العمومية.
17 - والماسي الخميس 17 ماي 2012 - 10:36
الى كل المغربيات الغيورات على هذا الوطن أن السيدة مريم شردت 197 عائلة في قرية تارميلات بوالماس حيث يوجد معمل والماس سيدي علي مند سنة 2000 بحيث تنتج يوميا ما يزيد على مليون قنينة سيدي علي وعين اطلس ناهيك عن قنينات والماس و الغاز الطبيعي المستخرج من اراضي في ملك الدولة بدون وجه حق في ابشع صور الريع بالبلاد .
18 - ساخط على الوضعية في البلاد الخميس 17 ماي 2012 - 10:46
اذا أتت مريم بنصالح لتتربع على عرش الباطرونا بالمغرب وكما يقول البعض لتبدع ولتنجز وتقدم و.و.و.و.و فأولى ما يجب أن تقوم به هو ارجاع العمال المطرودين و المشردين من شركة ولماس لان أبناءهم يبيتون جاعا ويصبحون جياعا.الى متى يبقى منطق الربح والغنى هو شعاركم على حساب الفقراء ألا تخشون في الله لومة لائم؟؟؟؟؟
19 - youssef الخميس 17 ماي 2012 - 10:46
عائلة بنصالح
هاد العائلة تعد تا هي من العائلات الغنية في المغرب و كا يقولو أن عندها 1.5 مليار درهم. و لكن هناك الذي يقول أن هاد الرقم قليل بزاف و العائلة تتجاوزه بالضعف تقريبا. و يعتبر محمد و مريم بن صالح هما القادة ديال هاد العائلة إقتصاديا. مريم بنصالح هي صاحبة مجموعة هولوماركوم، يرجع فضل ثروتها لوالدها الحاج عبد القادر بنصالح، إبن تافوغالت التي لا تبعد إلى 55 كلم على وجدة. و العائلة اليوم إلى كان شي حاجة خلتها تصنف في خانة أغنياء المغرب، فهي مياه ولماس، حيث تملكها هاد الفاميلة، و مياه ولماس تملك بدورها 60 في المائة من سوق المياه المعبأة في البلاد. هذا بدون الحديث عن المشاريع الأخرى و الأسهم اللي عندها في الأبناك المغربية و زيد عليها النقل الجوي، و شركات التأمين، و للمعلومة فإن الحسن الثاني كان أتاح 700 هكتار من الأراضي المسقية للحاج عبد القادر، أحد الموقعين على عريضة الإستقلال في 1944.
20 - khemisset الخميس 17 ماي 2012 - 10:48
oulmes et sidi ali vient d une 3ine qui s appelle lalla 7iya dans la région de oulmes village province de khemisset et cette famille dont que tu parle exploite cette 3ine avec un dahir charif C A D gratuit (sur tous les boutelle d oulmes ou de sidi ali ya le nm du dahir) .toi aussi tu peux devenir un homme d affaire avec ça tu achète un bouteille gratuit et tu la vent a 5 DH ......
21 - اقتصاد الريع الخميس 17 ماي 2012 - 10:53
ثمن قنينة ماء سيدي علي يتراوح ما بين 5 إلى 6 دراهم ، إذا ما علينا إلا نهئ العائلة الكريمة على إنجازاتها الضخمة في مجال الإقتصاد في بلد يمرض فيه المرء ويضطر إلى التسول للتمكن من الإستشفاء ... كاتب المقال لم يقدم لنا أي شيئ يبرز سمو ما قدمته العائلة لهذا البلد الثري بإقطاعييه والفقير بشعبه .
22 - MAROUAR الخميس 17 ماي 2012 - 10:59
le litre d'eau mineral en espagne est entre 0.9 et 10 cts = en dirhams 1.20dh et sidi ali coute 6dh pr 1.5l !!! sachant que le smic en espagne est de 640 euro et au maroc 2100dh au maximum . donc je vous laisse pour bien comprendre . bonne journée.
23 - omaryasir الخميس 17 ماي 2012 - 11:02
لا علاقة للعنوان بالموضوع وكان الكاتب يريد بهدا العنوان اتارة القارئ من اجل قراءة الموضوع لا اقل ولا اكتر يتصور الانسان من خلال العنوان انه سيقرأ قصة ستفيده في حياته امراه درست في اوربا وامريكا بامكانيات والدها العالية ابوها كان احد اسباب تروته ريعية ويقول الكاتب انه كان يؤدي الضرائب وهل اطلع على كشوفاته هل كان فعلا يؤدي الضرائب ام لا ونحن نعلم كل العلم ان الضريبة لا يؤديها الا الفقراء اما الاغنياء فيوضفون محاسبين من النوع الدي يجعل ارباح الشركة غير مرئية تماما وهدا معروف في الاوساط المقاولاتية تعليق المراد منه شهرة لهده السيدة كان بالاحرى عنونة التعليق بالتالي ًَََُ# المياه المعدنية الغربية توصل مريم بن صالح الى رئاسة الباطرونا# كان سيكون عنوانا دا مغزى ومعنى بدلا من محاولة صنع بطولة فارغة وبالاحري هناك نساء يكافحن في صمت ودون كلل في الارياف والبوادي والمدن انجبن اجيالا وتابرن وكافحن وبدءا من الصفر تحية لهم انتجن جيلا من رجال ونساء نفتخر بهم ونجلهم عاشت الامهات العصاميات تحية لكم من هدا المنبر العزيز علينا
24 - abybakk الخميس 17 ماي 2012 - 11:07
Comment sont attribuées les autorisations pour exploiter l'eau de source, la logique dit que si cette eau a été découverte en Atlas, ce sont les gens de l'Atlas qui doivent exploiter cette eau?
est ce que la population locale en bénéficie gratuitement
est ce que les communes locales touchent des redevances.
pourquoi l'eau de source et l'eau minérale au Maroc sont parmi les plus chères au monde?
Et pour finir, il ne faut pas exagérer la réussite de cette dame, car elle est née avec une cuillère d'argent dans la bouche donc le titre devrait être changé et je l'appellerai:
la dame qui valait trois milliards
ou bien
la dame qui est née avec une cuillère d'argent dans la bouche
25 - younes الخميس 17 ماي 2012 - 11:11
حينما قرأت بائعة الماء انتابني فضول عارم لقراءة الموضوع وقلت من جد وجد ومن زرع حصد وإذا بي أتفاجأ لأنه لا يمكن لعامة الناس اعتلاء برج المال والأعمال إذا لم تكن من أصحاب الملاعق الذهبية إذا العنوان الصحافي دفكنا
26 - الى رقم 4 الخميس 17 ماي 2012 - 11:16
حتى ياسمينا بادو راها تبتت جدارتها وقوتها وأنها ليست ضعيفة .الله يعطيكم عقل
27 - نكين الخميس 17 ماي 2012 - 11:22
اتسال هل مثل هؤلاء هم رجال اعمال، الباطرونا عندنا تسلقوا على حساب الشعب باقتصاد الريع..............
هل العين ورتثها من اجدادها
28 - موحا الخميس 17 ماي 2012 - 11:31
جبال الأطلس الشامخة التي شهدت شجاعة المجاهدين في طرد الاستعمار أخيرا ترخص مياهها للبعض والدي أصبح يبيعها للمجاهدين وأبنائهم الدين لم يحصلوا على شيء بثمن البترول.عجيب أمرك يا بلادي
29 - اقتصاد الريع الخميس 17 ماي 2012 - 11:33
و الله العظيم الا هدا عار كيف يعقل أن نشتري لتر الماء بمبلغ 6دراهم و لتر من البنزين بنفس الثمن انتظروا مستقبلا أن تكون رئيسة مقاولات البترول . فين بنكيران و محاربة اقتصاد الريع .
أنا شاب معطل أريد احداث شركة لبيع الماء المعدني بدرهم واحد للتر - طلب موجه الى الحكومة -
30 - هشاام الخميس 17 ماي 2012 - 11:35
قال تعلى:وجعلنا من الماء كل شيء حي
31 - سيبع الخميس 17 ماي 2012 - 11:39
الغني يزداد غنى والفقير المسكين يزداد فقرا.
32 - nordin الخميس 17 ماي 2012 - 11:43
Je vous invite à aller jeter un coup d’œil sur "chouf tchouf" de Rachid Ninni sur Amina Rachid, et compagnie. Je prie Hespress de republier les articles de Ninni, dans la mesure de possible bien sûre. Néanmoins, je pense, cette femme est compétente et capable de donner une nouvelle vie à cette institution
33 - ABDELAZIZ OUKASSOU الخميس 17 ماي 2012 - 11:44
نتمى ان تشجع اصحاب الشركات والمقاولات ان يستثمروا اموالهم في منطقة والماس التي بفضل ثرواتها المائية وصلت هذه السيدة الى هذه الشهرة والى هذا المنصب السامي;كما نتمنى ان تعتمد توظيف ابناء المنطقة في شركتها اولماس سيدي علي لا ان تستورد يدا عاملة من خارج المنطقة في الوقت الذي يعيش اغلب شباب المنطقة في بطالة.
34 - ملاحظة الخميس 17 ماي 2012 - 12:07
اللي يسمع "بائعة الماء" تقول كانت كرّابة تاتبيع الما - فهيضورة د لمعز- فالسويقة.
و هي تبارك الله مخرجة من l'ECSP و ما أدراك ما l'ECSP و موراه ماجستير في إدارة الأعمال من طيكساس .. تباااااارك الله.
قالك بائعة الماء !!
35 - عبدالله الخميس 17 ماي 2012 - 12:50
فينهم الرجال الذين ارتضو امراة ان تحتل منصبا كهذا
هذا يعني ان رجال الاعمال المغاربة لا غيرة لهم
وباذن الله لن يفلح هذا المجال على الرغم ان هذه السيدة دارسة في امريكا
وسترون
تذكروا كلامي
36 - marocain libre الخميس 17 ماي 2012 - 12:58
eh oui je dis bravo
une dame instruite dimplomee qui a contribuer au succes du groupe de la famille
et aussi l argent apporte de l argent mais biensur avec une bonne gestion et une strategie de travail
chapeau mme j espere que vous donner plus ds ce nouveau poste et aider vos collaborateurs a comprendre que la main d oeuvre qui travail ds des bonnes conditions seront plus rentables pour eux et pour les societes dont ils travail
et merci pour la publication pour courage et bonne continuation.
37 - حسن الخميس 17 ماي 2012 - 13:09
انها مناسبة لاظهار الحقيقة.
فالتعليق رقم 20 و 25 و26 لهم دلالة ومعاني قوية . وخير ما اكتفي بقوله هو دعوتكم لزيارة قرية تارميلات بولماس(بلد أحرضان) حيت يوجد معمل اولماس وسيدي علي و ماء اطلس وانداك سترون بام اعينكم نجاح مريم بنصالح في الاستغلال الكامل للطبيعة و تهميش العمال المحليين وحرمانهم من حقوقهم بعد ان قضوا اعمارهم في هذا المعمل .
تعالوا لتروا كيف تجلب العمال من المدن وتهمش شباب المنطقة في الوقت الدي تصل نسبة البطالة بقرية ولماس الى مستوى قياسي
تعالوا لتروا مساهمة مريم بنصالح في التنمية المحلية والبشريةو.......
وتعالوا لتروا كيف تتدخل السلطة بعامل الاقليم والقواد و الدرك الملكي بالهيلكبتر و.......و القوة العمومية بكل الوسائل وبسرعة فائقة في حالة ما ادا سمح العمال لانفسهم بالتعبير عن حقوقهم .
فلا نقابة ولا الباكور الهندي ولا ...... ولاحقوق ولا.......
فلماذا لم تنجح مريم بنصالح في الوصول الى ما وصلت اليه.
يكفي ان تعطي كل هذه الامكانيات (السلطة والمادة) لجاهل من البادية واكيد انه سيصل الى ما وصلت اليه مريم بنصالح. لا داعي للتوفر على دبلومات من المدارس الحرة بالدول الغربية.
38 - Lwajdi الخميس 17 ماي 2012 - 13:26
A ceux qui parlent de l'eau minerale comparant celle du maroc avec celle de l'espagne ou la france ils se trompent .
en france c'est baeaucoup plus chér il ne faut pas confondre eau minerale et eau de source .
il ne faut pas non plus croire que nous avons de l'eau en abondance comme en europe vous n'avez qu'a voir les precipitations annuélles de pluie .
a titre d'exemple la bouteille d'eau evian coute 0.93 euros le litre c'est a dire 10 dhs le litre !!!!!!
par contre la ou je suis d'accord c'est concernant l'eau de source elles est beucoup moins chér puisque le prix de depart est 0.17cents la bouteille de 1.5 l c'est a dire 2dhs .
concernant l'eau de sidi Ali mon cousin etait directeur pour plus de 30 ans de la station de pompage il m'a confié qu'en réalité il n'y avait aucune difference entre celle du robinet et celle de sidi ali , et pour la fille de Franco contrairement a ce que l'on veux nous faire croire elle est d'une dureté et une antipathie incroyable .!!
39 - Cadeau Empoisonné الخميس 17 ماي 2012 - 13:27
Si Monsieur ALHORANI ne voulait pas se présenter, c'est par ce que ses affaires vont très mal. En tant que président du Patronat, c'est une grande responsabilité et en plus il doit être présent par tout. Alors Bienvenue à Madame BENSALLAH d'être à la tête du patronat et OULMES va être bien côté en Bourse !!!
40 - محمد علي الخميس 17 ماي 2012 - 13:28
الكراب algarab يبيع المال وهو يقول الماء انتاع سيدي ربي ، يجر الحزن والحرمان والفقر والالم ويضيف الى القاموس العاطفي كلمات كبيرة ومؤثرة وبن صالح تبيع الماء بالثمن الغالي وهي تضحك على المغاربة ..المافيا التي تلوث مياه الانهار والمياه العدبة هي نفسها التي لها علاقات بمافيا الماء. فلماذا لا يصعد نجم هؤلاء ماداموا يحصلون على الاموال بطرق لايقبلها لا اهل الضمير ولا اهل المنطق .. ومنذ متى وهذا اللوبي مهيمن على تجارة الماء ولم يسمح بدخول شركات الماء الاخرى الا بعد صراع طويل،وللاسف ماتزال شركة سيدي علي ولماس...لها علاقات قوية مؤسسة على المحاباة والتودد مع اجهزة نافدة ..المهم يستمر هذا الاستنزاف لجيوب المغاربة فبدلا من ان يكون الماء نعمة مجانية او بثمن بخس هانحن نرى بان الماء اغلى من البيترول والله انه فيلم مادماركس يا للمأساة.. مافيات الماء ....مافيات المقالع...مافيات المعادن ...مافيات الاسماك ..مافيات الصفقات ..واخيرا المافيات التي تفرض السكوت.ايها الشاكرباكنيون سكان الشاكرباكربن : اطلبوا عالم فيلم واتر وولد او فيلم 2012 ليغرق الماء العالم لقد احبطنا واصبحنا نتمنى الموت رحمة وتشفي
41 - MOHA الخميس 17 ماي 2012 - 13:33
OULMES SE TROUVE DANS LE MOYEN ATLAS ET NON PAS DANS LE HAUT
42 - عبد الرحمان الخميس 17 ماي 2012 - 13:47
أعرف كراب باع الماء طول عمره و مات فلم يجدوا معه حتي مصاريف الجنازة. أي نجاح حققته هذه السيدة باعت ماء الشعب بمبالغ خيالية. صاحب المقال بحث في حياة السيدة مريم بنصالح لكنه لم يقل لنا كم كانت قيمة الضريبة التي كانت تدفع للدولة مقابل استغلال مياه الأطلس الطبيعية التي هي من حق الشعب. و كم ربحة . الله عالم شحال من زرود الدارت للحصول على اللقب؟ لفلوس موجودا.
43 - Hmad الخميس 17 ماي 2012 - 13:48
نود معرفة هل تحسن مستوى عيش ساكنة تارميلات بعد استغلال هده العين الموجودة في ارضهم بصفر درهم ام ان الحالة هي هي وهل انعكس ذلك ايجابا على المنطقة وتجهيزاتها وتنميتها ام لا جديد يذكر سوى الغبار والتلوث والضوضاء والملايير لهده السيدة واخواتها. هده نسخة طبق الاصل لاستغلال الثروات في بلاد الريع. تكريس سياسة الاحتكار والراسمالية المفترسة والتباين الطبقي. هده الباطرونة لو زارت المنطقة بسيارتها الرباعية الدفع الفاخرة لن تكلف نفسها عناء الوقوف لفسح المجال لنسوة القرية المحملات ظهورهن بالحطب. اعرف واحد من هؤلاء الباطرونات يغير السيارات لابنائه كل شهر اخر موديل وعندما تطلب منه الزيادة في الاجر وتحسين ظروف العمال يبدا في الشكوى والنحيب ويقول لك انا المسمار مارابحوش معاكم.
مادامت الباطرونا تدافع عن مصالحها وتعتبر العمال الحلقة الاضعف والقانون لايطبق حبر على ورق والنقابات تاخد الرشوة لن يتغير شيئا في مغرب الريع ولن تكون هناك عدالة اجتماعية.
44 - adil الخميس 17 ماي 2012 - 13:48
tous les marocains savaient comment cette famille avait cumulé sa fortune;et si le gouvernement aura l'intention de lutter contre l'économie de rente c 'est par cette famille qu'il doit commencer,moi personnellement je connais bien comment cette famille vie cette famille et mohamed le frère et Meryem et son mari Jamal chekroune ,il faut voir les conditions de travail des ouvries dans leurs entreprises que ca soit pour Olmarkom ou chez chez son mari Jamal chekroun au GI,ils sucent la sang de leurs ouvriers meme de leurs collaborateurs ;avec ceci on peut faire plus ,donc meme celui qui sur la téte du pouvoir au maroc il encourage ce genre de politique ,comment on peut dire à des minables comme ceux ci.
45 - allal الخميس 17 ماي 2012 - 13:52
l interessé fils amazigh des beni snasens,avant l independance etait un indigent qui vivotait de contrebande en pneumatiques entre melilia et le maroc oriental et l algerie à travers forets et montagnes avec des savates en paille et semelles de pneu!A l independance,le 1er ministre Lahbil Bekkay l associe à son cabinet et, là il apprit à construire une fortune en profitant de divers agrements d exploitation et de l opportunité de la marocanisation qui a permis d acquerir de grandes entreprises et de de grandes exploitations agricoles cédées à deux sous par les colons avec la protection associée des grands baronst
46 - Rachid SYSTEM الخميس 17 ماي 2012 - 13:59
أرا بررع....
الغني يزداد غنا, و الفقير يزداد فقرا.
واش باقي مابغيتو تعيقو.......
47 - ABDELHAK الخميس 17 ماي 2012 - 14:16
هل يمكن لهذه السيدة ان تبين للمغاربة كم تكلفة قنينة ماء اولماس وتمن بيعها معروف. اتعجب لكل من هلل وغرد بطموح هذه المراءة ونباهتها ونسي ان كل ذالك مبني على اقتصاد الريع .
48 - Marocain الخميس 17 ماي 2012 - 14:34
c'est un exemple de l'économie de rente! la famille Bensaleh exploite les eaux minérales de la région d'OULMES avec abus! les sources se trouvent dans un petit village de la province de khemisset dans le moyen atlas et non pas grand atlas comme il est dit dans l'article! c'est malheureux de voir que cette région riche vit dans ma misère et même les ouvriers de l'usine ne sont pas de la région, parce que tout simplement Meriem a décidé de faire l'embargo sur le village doulmes pour maintenir la pauvreté! elle interdit même la concurence puisqu'elle a un agrément de l'exploitation d'un rayon de 40km de la région! résultat= elle est la seule à tirer profit des ricesses de la région! aussi il faut se poser la question comment une famille d'oujda exploite cette source? la réponse: son oncle Monsieur EL Bekay était ministre en 1958 voilà
49 - حمار و بخير الخميس 17 ماي 2012 - 14:36
الله اكبر الله اكبر رائحة البقشيش اصبحة تزكم معتادي هيسبريس. كم اعطتكم بائعة الماء المسكينة? ما اعرفه على هذه السيدة انها تبيع الماء لكن بسعر الذهب كمن يبيح رمل الصحراء بالحبة. هذه المسكينة مالكة لعدد كبير من الشركات ادكر منها شركة GPS securite التي تستحود على عدد لا يستهان من العقود لكن العاملين فيها لا يتوفرون على الحقوق الادنى. ادن ماذا تنتضرون من من يبيعنا مياهنا بخمس دراهم للتر? انا مواطن مغربي من النوع المغضوب عليهم و الالين, ادن لا تحسبوني عدلي او مصباحي انا حزخاوي حمار و بخير. سمحت ليكم في الجمل وما حمل, كولوه, انشاء الله يوحل ليكم فلغرازي. لاكن عندما ارى كثرة النهب و تمجيد اللصوص, تيكلني فمي سمحولي.
50 - Younes الخميس 17 ماي 2012 - 14:41
و الله العجب، هي المرشحة الوحيدة و هي الفائزة الوحيدة و بنسبة 99%. ارقام نجدها في جل انتخابات الانظمة المستبدة.
مافيا اقتصادية جديدة.
51 - يوسف الخميس 17 ماي 2012 - 14:50
عنوان بعيد عن المضمون بائع الماء يطلق على من يحمل القرب في ساحة جامع الفنا ـما هذه فولدت في الثروة والمال وكان أبوها يملك أخطبوط المياه الغازية بالمغرب. أما أبوها فهو ينحدر من شرق المغرب من قيادة تافوغات وانطلق من الصفر ، كان رجلا وطنيا وكانت له علاقة مع العائلة الملكية ودخل في شراكات مع الأمير مولاي عبد الله واستطاع أن يراكم الثروة بمشاريعه الفلاحية الناجحة وكذا شركات المشروبات الغازية.
52 - متأملة في غفلة الناس الخميس 17 ماي 2012 - 14:58
عندي سؤال هل تدفع هذه السيدة زكاة ا لمال؟ إذا كانت تدفع زكاة المال هي ومن على شاكلتها لما كان في المغرب فقيرا ومحتاجا ولفاض بيت المال وماوجد أحد يأخذ منه كما كان في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم وأيام الصحابة رضوان الله عليهم ولكن لاحسيب ولارقيب. أنت ادفع غير الضريبة للدولة ودير للعجبك. ونساو حساب يو القيامة
53 - محمد الخميس 17 ماي 2012 - 14:59
الماء المعدني يباع عند جارتنا الجزائر بـ 2 درهم لقنينة ديال لتر ونصف.

لم استطع فهم لماذا الماء عندنا في المغرب أغلى من البترول


علامات المياه المعدنية الجزائرية كلها بـ 2 دراهم لقنينة ديال لتر ونصف.

- جبال الضاية
- افري
- للا خديجة
- جرجرة
- كاديلة
- ميسارين
- موزايا
- سعيدة
- يوكوس
- جميلة
- باتنة
- بوهارون
- سيدي الكبير
- تاسلا
- منصورة
- سيدي عقبة

وأسماء اخرى معقلتش عليها
54 - ولد البلاد الخميس 17 ماي 2012 - 15:03
امراة حديدية وجدت كل شيئ امامها لماذا لاتصل لهذا المستوى . اقول ان المراة يهمها سوى الربح من عين هي في الاصل لكل المغاربة . اسألوا ابناء المنطقة حيث الفقر المدقع . لماذا لايستفيد من هذه الخيرات الطبيعية أبناء تلك المنطقة ، كمثال على ذلك منطقة خربيكة حيث الفوسفاط . اريد من هذه السيدة أن تراعي ظروف الساكنة وتدمجهم في العمل هناك بالمعمل الموجود بتارميلات .
55 - moha الخميس 17 ماي 2012 - 15:08
Bravo à cette dame, ça se voit que c'est une femme sérieuse issue d'une famille respéctée dans la ville natale de son père, nous souhaitons bon courage à cette dame
56 - abdo الخميس 17 ماي 2012 - 15:14
الماء المعدني الذي يُباع في المغرب أغلى منه في جميع دُول الإتحاد الأربي ، فأنا في إسبانيا مثلا أشتري 5 لترات من الماء المعدني ب 50 سنتاً أي 10 سنتات للتر الواحد أي بالمغرابية : درهم واحد للتر فقط ... مع العلم أن ( السميكٌ) أي الحد الأدنى للأجور في إسبانيا هو أربع مرات ضعف السميكٌ في المغرب ( حلل وناقش ) ، إذن يجب أن نتحذث أسباب النزول .. تم كيف تتشكل الرأسمالية المتوحشة ،لأن صحة المواطن في أوربا توضع فوق كل اعتبار ، ولا يجب أن تدخل في مُعادلات ماكرواقتصادية . ثم نتحدث عن سيدة ناجحة صنعها الماء ؟؟؟؟؟ ياعجباه...
57 - said الخميس 17 ماي 2012 - 15:21
من خرج إلى الحياة و في فمه ملعقة من ذهب فلابد من جامعات باريس و تكساس أن تناديه
من سهر الليالي على جمع ثروة الريع نال الباطرونا و السلطة و المال
58 - احمد الخميس 17 ماي 2012 - 15:25
متى نعيد القسمة في هذا البلد؟
59 - Sidi Ali الخميس 17 ماي 2012 - 15:50
Bonjour,

Dans cette histoire, il ya une verite occultee qui estcelle des droits d'exploitation des eaux sous-terraines par cette famille pendant une periode qui semble eternelle. A l'origine, fut un agreement donne au grand pere de cette dame pour des raisons peu claires et pour une duree de 50 ans renouvelable 'tacitement' sous reserve de versement de taxes derisoires aux communes concernees. Ces communes sont, pour la petite histoire, des plus pauvres du pays. Alors la verite qui derange est que le fortune de cette famille est batie sur l'exploitation feodale des ressources sous-terraines qui devraient aller aux habitants de la region. Allez y demander a n'importe quel habitant de la commune de Oulmes. Entre la famille Bensaleh et la famille Aherdane et co, il ne reste aux gens de Oulmes que de maigres recettes d'une agriculture tres paysanne. Une visite du souk de Oulmes donne une idee sue le niveau de pauvrete de cette region ... qui pourtant regorge de richesses sous-terraines.
60 - يوسف الخميس 17 ماي 2012 - 16:18
في الحقيقة هده المراة قوية جدا وانا اعرفها عن قرب فهي امراة معقولة جدا وفي نفس الوقت صارمة جدا وهدا هو سر نجاحها
كما انها السبب في جعل زوجها رجل اعمال ناجح
اود تصحيح خطا ورد في المقال كون سيدي علي او المياه المعدنية تمثل فقط 60 في المئة وليس 70 في المئة وهدا راجع لبعض الخروقات على مستوى الادارة لاداع لدكرها الان
المهم نتمنى النجاح للسيدة مريم
61 - ingenieur الخميس 17 ماي 2012 - 16:32
شركة تدعي أنها تنتمي لبلد مسلم لا تقبل المحجبات ( على الأقل كمتدربات على حسب ما عاينته بنفسي ) .
فساد ثم فساد محجبات يتم رفضهم رغم وجود كفاءة عالية.
عن أي نجاح تتحدثون. بئس الناجح الذي يتنكر لدينه.
62 - مراكش الخميس 17 ماي 2012 - 16:46
العنوان لا ينطبق والمضمون يا صاحب المقال، لما قرأت العنوان اعتقت أن المرأة كانت بائة الماء في الشارع وبقدرة قادر نجحت لكن شيئا من هذا لم يقع.....
63 - amira الخميس 17 ماي 2012 - 17:06
الأخ يونس المحترم رقم 27 نفس الانطباع من خلال العنوان الذي استغربته ، لكن مثال من جد وجد لا ينطبق على بلدنا العزيز بل في بلد كالولايات المتحدة ، في أمريكا بلد المستحيلات وأحيلك على فيلم مستوحى من قصة واقعية من بطولة الممثل الرائع Will Smith تحت عنوان à la recherche du bonheur فيلم يحكي قصة كفاح رجل في بحثه المضني عن العمل ، قصة أمل في وجه كل من سدت آفاق الحياة الرغدة في وجهه . لن تملك نفسك في الفيلم ولن تستطيع أسر عواطفك الجياشة بل لن تغالب دموعك وأنت لا تصدق كيف وصل هذا الشخص بفضل كفاحه وصبره في ظروف أشبه بظروف البطل الإغريقي " سيزيف " وهو يواجه عذاباته . هدية إلى كل عاطل ونتمنى أن يصبح المغرب بلد تحقيق الأحلام لو توفر فيه ولو نزر قليل من تحقيق التكافؤ الاجتماعي والثقة في مؤهلات طاقاته الشبابية و على العموم يجب أن يبقى ايمان الشباب العاطل بالله باقيا ويتوكل على خالقه وليشمر عن سواعده بحثا عن رغد الحياة وليس انتظار فرصة بسواعد واهنة .
64 - لالlة بكرة الخميس 17 ماي 2012 - 17:10
بالله عليك واش مافي قلبك رحمة تجاه المطرودين شنوا د ايرين هاذ الناس من ذنب حتى يتعاقبوا بهاد القساوة مع ابناءهم لدا اناشدك با سم ابيك ان تعريفي الحقيقة بنفسك كما ابوك يفعل رغم مواقفه ولا يثق باحد من امثال بلة ع والذى تعلمين تورطه فى السنوات الاخيرة انا متيقن ان اليوم الذي تعرفين فيه الحقيقة ستعاقبين هذاالشخص عقابا شديدا وسيكون جل المطرودين قد فارقواالحيااة
65 - بلادي الخميس 17 ماي 2012 - 17:12
الله سهل على الجميع من لديه العزيمة والارادة يصل
66 - أطلسي الخميس 17 ماي 2012 - 17:24
أولا لصاحب المقال أقول أن ولماس ليست في الاطلس الكبير بل هي في الأطلس المتوسط
ثانيا إن هذه العائلة استغلت ثروة الأطلس في حين أن سكان والماس يعيشون في الفقر المدقع، فأهل البلد أحق بالمياه وليست تلك المستعمرة
ثالثا غار يستعمل في كل المشروبات الغازية التي تباع عندنا في المغرب ككوكاكولا ....
هنا الريع ، هنا الاستغلال، هنا الحكرة، هنا الطغيان، هنا ... هنا
67 - abdellah1991 الخميس 17 ماي 2012 - 17:25
واستغلال مياه "أولماس" التي تنبع من الأطلس الكبير. يا كما كاينة شي والماس أخرى بلا لي حدى تيداس
68 - AbouAmine الخميس 17 ماي 2012 - 17:37
"هي إذن المرأة العاشقة لركوب الصعاب في المجال الاقتصادي كما هو عشقها في ركوب الدراجات النارية الكبيرة وقيادة الطائرة بنفسها، وهي أيضا أفضل من استوعب كيف تصنع من الماء كل شيء ممكن. j'aurais aimé aussi qu'elle fasse de même avec les "difficultés" d'ascension entre les sources de lalla Haya tout en bas de la vallée et l'usine d'emballage des bouteilles d'eau minérale en haut à Tarmilet, pour ça, Madame devrait penser à remettre en marche le teléphérique qui reliait les deux dans les années 50 ; je suis amoureux de la région, mais,je trouve qu'on a délaissé une opportunité d'en faire une belle destination touristique.......mais il y a une chose dont on ne parle guère, il y a aussi d'autres sources d'eau minérale appartenant parait il à la même famille et non exploitées de nos jours,dans un endroit appelé "Kharrouba" à une vingtaine de kms d'Oulmès sur la route vers Meknès! j'espère qu'arrivera son heure aussi...
69 - bijjou madrid الخميس 17 ماي 2012 - 17:45
Bravo Meriem j'espère que votre réussite dans le domaine des affaire sera de même réussite dans le sociale surtout dans la région d'aklim ou en parle de abdelkader franco et de sa famille que de bien
70 - Abou Aya الخميس 17 ماي 2012 - 17:47
Déja la source est corrompée, don de 700 H et exploitation par Dahir en contre partie de trahison, tous sont complices contre les vrais Marocains, le pauvre Benkirine comment va gérer ce pays avec ces Mssamir l mida wa maaktarahoum , peut etre on a besoin d'un seisime qui va nous permettre de redistribuer les cartes de nouveau et peut etre on aura de la chance mais comme ca oublie, domage pour cette gouvernement qui veut travailler serieusement
71 - amina almouslima الخميس 17 ماي 2012 - 17:59
soubhana allah moufarrik alarzak ; la vie est comme ça, mais l'important c'est etre honnete et travailler celon la loi de l'islam cela est important, mais vendeuse d'eau , ce titre nous fait croire qu'elle est pauvre c'est rigilo, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
72 - احمد الخميس 17 ماي 2012 - 18:00
مريم بنصالح.. قصة بائعة ماء تَحَوَّلَ بين يديها إلى ذهب
بيع ماء ولا الزفت ليس عيبا المهيم انها نجحت في حياتها انها تستحق كل الخير
بحال لي قال بنكيران الله لي كيرزق ماشي الدولة دير السباب اربي اكمل مشي بحال شي واحدين بغاو ارزق اجي لعندهم ما شي هما لي يمشيو ابحثوا علية
73 - abdo الخميس 17 ماي 2012 - 18:15
الماء المعدني الذي يُباع في المغرب أغلى منه في جميع دُول الإتحاد الأربي ، فأنا في إسبانيا مثلا أشتري 5 لترات من الماء المعدني ب 50 سنتاً أي 10 سنتات للتر الواحد أي بالمغرابية : درهم واحد للتر فقط ... مع العلم أن ( السميكٌ) أي الحد الأدنى للأجور في إسبانيا هو أربع مرات ضعف السميكٌ في المغرب ( حلل وناقش ) واليد العاملة في إسبانيا في شركة الماء أغلى بكثير من المغرب والضرائب ...؟؟، إذن يجب أن نتحذث أسباب النزول .. تم كيف تتشكل الرأسمالية المتوحشة ،لأن صحة المواطن في أوربا توضع فوق كل اعتبار ، ولا يجب أن تدخل في مُعادلات ماكرواقتصادية . ثم نتحدث عن سيدة ناجحة صنعها الماء ؟؟؟؟؟ ياعجباه......هذا ليس بماء إنه ذهب يباع في السوق ، فلتر واحد بثمن 5 لترات ..
74 - citizen الخميس 17 ماي 2012 - 18:32
الماء والثروات الباطنية ملك لجميع المغاربة.......يا سلاااام على الأستحواد على الثروة...الريع في أفضع اشكاله بالمغرب.

هذا غير الماء...علم الله اش غادي تدير نهار تلقو البترول
75 - berkane الخميس 17 ماي 2012 - 18:35
أظف إلى معلوماتك يا صاحب المقال أن مريم بن صالح إبنة مدينة بركان لا أدري لماذا إقتصرت في مقالك المنطقة الشرقية كل ما أخدته المدينة من تهميش من الصحافة السمعية والبصرية خصوصا في المجال الرياضي مؤخرا أتممه أنت في مقالك هذا ليكن في علمك أن ملاك سيدي علي و ولماس من مدينة بركان فرانكو لتكمل المعلومة
76 - oulmes94 الخميس 17 ماي 2012 - 18:41
ce message est à l'attention du journaliste,
la premiere chose vous avez confondu les deux oulmes, car effectivement il y a oulmes du grand Atlas, et celui du moyen Atlas et c est dans ce dernier ou se trouve les deux sources Oulmes et Sidi Ali
Sidi Ali se trouve exactement à tarmiltae dans un oued qui s'appel en tamazighte "talate n ghssayt
par contre la source de l eau gazeuse Oulmes se trouve à Lalla Haya .
ce qu'il faut savoir c est que la famille bensaleh exploite cette source Sidi Ali qui setrouve sur un terrain de 1 Hectar un peu prés depuis Les Annees 70
et paie un loyer de 2000DH par AN et non par Mois jusqu'aujourd'hui à la famille Boulhand.
merci pour la justice
77 - Marocaine الخميس 17 ماي 2012 - 18:49
لعطالتو الايام يدير كترياام ....!
78 - احمد الخميس 17 ماي 2012 - 19:05
لماذا دائما نلوم من يستغل مشروعا ما بصفة حصرية ولا نلوم او حتى نتساءل عمن رخص بالإحتكار او اعطى رخصة الاستغلال (agreement) او غطى الطرف عن ذلك.
لم اسمع يوما عن شركة او فاعل اقتصادي يضع بجدية تامة في اعتباره شيء غير توسيع هامش الربح الكبير.
اما ما يسمى التنمية المحلية والتنمية البشرية والمحافظة على الطبيعة والجانب الاجتماعي للعمال... فكل هذه التعابير لا مكان لها في قاموس الباطرونا. وتطرح في مسؤولية بعض القطاعات الحكومية للدولة بالرغم من ان مؤسسات الدولة تسير من طرف نفس هؤلاء الباطرونا
79 - H2O HmouGamGAM الخميس 17 ماي 2012 - 19:07
Je vous informe aussi, que cette femme a expulsé plus de 200 ouvriers et résultat : plus de 200 familles sont aucunes ressources, la plupart ont quitté la région.
Cette PATRONA, a des solides connaissances, en effet quand il avait des grèves, une présence incroyable de nombre de Policiers, Gendarme, Mkhazniya, SIMI…. Avec des bombes la crimogène et des hélicoptères et le nombre de agent de pilce est supérieur aux nombre d’habitants on dirait isaél, je vous dit ca pour vous dire a quel point elle est forte !
Cette PATRONA a donné ses ordre pour que aucun oulmasier ne peux pas mettre ses pied dans l’usine, ni pour un stage ni pour un emploi.
Cette femme, n’a aucun retour pour la région à part une pompage massif des nos ressorces d’eaux sans aucun contrôle , pendant l’été un débit de pompage imaginable/ seconde pour qu’il remplisse ses bouteilles, aucun projet d’environnement ?
80 - bouchaib tozza الخميس 17 ماي 2012 - 19:08
ماء والماس هو ماء الشعب فلماذا تستغله هذه المراة فكفانا من الريع
81 - H2O HmouGamGAm الخميس 17 ماي 2012 - 19:09
Cette femme ne veut pas exploiter la source pour le tourisme, meme les escaladeurs de lala haya ne fonctionne pas, ils ont été construit à l’époque des francais. Meme la ville est comme une poubelle.
Cette femme n’a pas resté que d’exploiter que les eaux (Oulmes, Sidi Ali), elle a aussi violé notre chère source HMOU GAMGAM ( Ain Saiss), les eaux de la régions sont révolté contre cette femme Mais comme vous avez sans aucun résultat, car il n’y a pas de justice dans mon pays, et aussi il a que des corruption dans la commune d’Oulmes. Le débit a cette source HmouGamgam a diminié de 99%, elle nous a laissé un petit robinet pr boire.
Cette femme n’a pas arrêté a ce point la, il a un grand projet d’alimenter oulmes en eaux potable qui vient de OUMRBI3.

Mais je vous dis Madame, meme si vous etes à la tete des PATRONA au maroc, les jeunes Oulmasiens sont de retour, ils ont fait des études, et ils vont pas vous lachééé ?
82 - H2O hmouGamGam الخميس 17 ماي 2012 - 19:18
mais madame, je suis pas contre les femmes, je vous dis tout simplement vous méritez pas ce poste.
Mais je vous dis, meme si vous etes à la tete
des PATRONA au maroc, les jeunes Oulmasiens sont de retour, et ils vont pas vous lachééé ?

Je prend la responsabilité à la commune d’Oulmes, qui négocié pas les contrat, la ministère d’envirennement qui ne contrôle pas ses ressorces en eaux, et à la justice.

grave à l'alphabétisme, la corruption.......vous avez eu ce POSTE

une fois une Molécule d'H2O était prisonniée dans vos bouteille.
83 - فقير الخميس 17 ماي 2012 - 19:20
ما جعلني ادخل الى هذا المقال هو عنوانه فالمرجو من الصحفين عدم التلاعب بمشاعر المواطنين بائعة ماء فرحت حقا لاني ظنتها امراة عصامية بنت الشعب كانت تبيع الماء في الاسواق اما مريم فهي من عالم اخر لا تحس بنا و لا نحس بها و براكا من التلاعب بالمجازات و راه ما عنداش خاطر التلاوي
84 - ahmed الخميس 17 ماي 2012 - 19:22
ماذا كانت ستكون السيدة مريم بن صالح لو ازدادت في الفقيه بن صالح؟ كانت في احسن احوالها ستغادر الى ايطاليا او اسبانيا ولن تفكر في بيع الماء لكثرة الكرابة بالمدينة، نتمنى لها كل التوفيق و النجاح وان تتكلف ببيع اكهرباء ايضا لعلها تكون ارحم٠
85 - عبد الحكيم الخميس 17 ماي 2012 - 19:26
ولدت هده السيدة و في فمها ملعقة من الدهب و في يديها خواتم من الماس و اللؤللؤ و المرجان لان هده السيدة اعطاها والدها مصنع والماس الدي يملكه حتى تضمن مستقبلها و ليست مثل ابناء الفقراء الدين اعطاهم بنكيران الزرواطة و القمع لانهم يطالبون بحقهم في العمل و العيش الكريم . اللهم ان هدا لمنكر عند هده السيدة عشرة مناصب عليا حكومية و الملايير من الدراهم و عدد كبير من الشركات و ابناء الفقراء المعطلين اصحاب الشواهد العليا لا يجدون وظيفة بسيطة .
86 - kebic الخميس 17 ماي 2012 - 19:27
انا من والماس ،مقيم في كنذا .اقول لكم ان عائلة بن صالح و عائلة أحرظان قسموا والماس ،بن صالح استولى على عين سيدي علي التي هي اصلا لعائلة بولهند واراظي الفقراء اما احرظان استولى علي الباقي وسكان والماس الهجرة الى اكادير وطنجة رباط فلا تنتظروا خيرا من هذه العائلة.
87 - التعليق رقم19 الخميس 17 ماي 2012 - 19:29
تحية طيبة اذا كان ما قاله صاحب التعليق رقم 19 صيحا فلا يسعنا الا ان نقول اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة
88 - alex الخميس 17 ماي 2012 - 19:31
c'est triste qu'il y a des gens qui profitent des dons de l'état pour devenir richent!!!vendre de l'eau minérale je ne vois pas en quoi c'est profitable pour le pays sur le plan industriel, social et sur l'emploi. Si ces gens là payent le juste prix de l'eau a l'état et a la commune et payent leur impot je ne sais pas est ce qu'ils vont continuer a faire de l'argent sur le dos des pauvres marocains. Je ne comprends pas pourquoi les marocains se précipitent sur cette eau embouteillée et laisser de coté l'eau du robinet que l'onep décrit comme de trés bonne qualité. Au lieu d'acheter de l'eau ,qui est la même que celle du robinet ,et enrichir inutilement les gens, il y a lieu de faire autre chose avec cet argent!!!!!
89 - حسن اشمها الخميس 17 ماي 2012 - 20:06
....تحتل العديد من المناصب !!!!!!! هل هذا جائز ?
الم يكن لدينا معطلين لا يجدون قوت يومهم ?
هل هذه السيدة تؤدي الضرائب?
90 - bensouileh الخميس 17 ماي 2012 - 20:11
On peut pas considérer que cette femme est issue d'une famille riche légalement, mais au contraire, d'après l'étude des commentaires, elle devenue aisée grace à l'économie de rente. Pourquoi l'état croise les bras devant cette situation. L'économie de rente doit cesser au niveau des eaux minérales, des carrières, la pêche dans les hautes mer, les agréments, les licences de commerce de certains produits et autres. Cet appel doit être pris en considération par ce gouvernemernt. Bensalah n'est qu'un marocain parmi les autres. Les richesses du pays doivent être répartis judicieusement pour éviter tout mécontentement. Les eaux d'oulmes, de sidi ali et sais peuvent anéantir le chômage des diplômés au maroc. allahouma inni balaghte; hasbia allah oua niaama al wakil.
91 - fouad الخميس 17 ماي 2012 - 20:32
قال الله رسول صلى الله عليه وسلم : ( لن يفلح قوم ولّوا أمرهم امرأة )رواه البخاري (4425)

فإن كلا من كلمة ( قوم ) وكلمة ( امرأة ) نكرة وقعت في سياق النفي فَتَعُم.
ويشهد لذلك أيضا إجماع الأمة في عصر الخلفاء الراشدين وأئمة القرون الثلاثة المشهود لها بالخير إجماعاً عملياً على عدم إسناد الإمارة والقضاء إلى امرأة ، وقد كان منهن المثقفات في علوم الدين اللائي يرجع إليهن في علوم القرآن والحديث والأحكام ، بل لم تتطلع النساء في تلك القرون إلى تولي الإمارة وما يتصل بها من المناصب والزعامات العامة .
" فتاوى اللجنة الدائمة " (17/13-17)
92 - KARIM الخميس 17 ماي 2012 - 20:33
اصلا ولدت وفي فمها ملعقة من دهب والكل يعلم ان برجوازية هذا البلد من انجح البرجوازيات العالمية لانها تتغذى على الريع وتمتلك صفة الرهاب الضروري للحفاظ على راس المال
انا احترم مليارديرات الغرب لانهم نجحوا تحت رقابة القانون لا السيبة
93 - haj-moh الخميس 17 ماي 2012 - 21:02
L'argent ne va qu'aux riches

Vous avez raison Mr JACQUE BREL
94 - خالد من مريرت الخميس 17 ماي 2012 - 21:03
يحاول صاحب المقال ان يوهمنا بان المراة عصامية و انها صنعت لنفسها مكانا بين المستثمرين و انها انطلقت من الصفر ,
و لكن الحقيقة الواضحة هي ان هذه المراة و عائلتها تتغذى على دماء الضعفاء و الفلاحين و العمال اصحاب و صانعي الاقتصاد الحقيقي في هذا البلد و ليس مثل اصحاب اقتصاد الريع الذين سيطروا على كل شيء في غفلة من الزمن اللهم ارنا فيهم قدرتك يا رب ,
95 - مغربي عاشق لتاريخه الخميس 17 ماي 2012 - 22:08
إدا كنت في المغرب فلا تستغرب ، في الغرب التروة تبنى بالفكر وعرق الجبين ويبدا صاحب التروة من لا شيء والأمثلة كتيرة صاحب شركة رونو ، وصاحب شركة لصنع السيارات في إيطاليا ، صاحب شركة ميروسوفت ، وكدلك صاحب موقع الإجتماعي فايس بوك وموقع كوكل والائحة طويلة ,,,,, في المغرب التروة تبنى من رزق الشعب سرقة مدخراته عن طريق الريع بيع الماء صنه إلاهي ويتكره في مغرب الريع اللصوص على أشكالهم يبدلون الأدوار كيف يعقل أن نقول بأن فلان ملياردير من أين لك هذه ماذا قدمت للشعب في الغرب العلم يتجاوز الحدود ويقدم للإنسانية بتمن مناسب في المغرب لا شيء يصنع لا صناعة حقيقية لا علماء ، شيىء واحد الريع هذا السرطان القاتل لكل الأفكار يقال لولا الفقر لضاع العلم ونحن نقول لولا الريع لكان المغرب غير هدا حسبي الله ونعم الوكيل ،
96 - khalid الخميس 17 ماي 2012 - 22:14
ou lieu de dire que son père et de loriental faux dire de berkane cette ville kia donnè boucoups de champion et de politiciène vaux nous conciderè jamais comme des marocaine domage ijustice dn le sport dn la politique partou mè ou ok ok hespresse d abore je la felicite
97 - الصمدي الخميس 17 ماي 2012 - 22:30
هنيئا لك يا 'مدام '
قد اعلم اكثر من ذي قبل انك لن تعير اي اهتمام لكلامنا , لا لشيء سوى انك تهتمين بمراكمة الثروة على حساب المستضعفين و الفقراء , وتهميش واقصاء المنطقة , بفضل تواطؤ تجار الفساد بالمغرب ' للفساد رجال اشداء يحمونه' . فقد تم تجيش المنطقة باجهزة القمع من درك وقوات اللامن المختلفة لحماية مصالح (المرأة)
ما اتمناه هو ان تجالس المراة ذاتها وتراجع اوراقها مع عمال تارميلات والمنطقة ككل بكل حزم و صرامة المعروفين عنها . وان تاخذ تدبير اجرائية لاعادة الاعتبار لهم , لان تدبير النزاع بشكل ايجابي يقتضي اليات وضوابط واضحة ,قد تعيد المياه الى مجا وليس منطق ' اما هما ولا انا ولي بغا يحصل يخصل
يا 'مدام" لقد خبرت اليات التحكيم في المعاهد الدولية ومن هذا المنبر الحر اقترح عليك ان تبقي كبيرة في اعين الجميع من باطرونة وعمال و الساكنة والمنطقة التي اغتنيت بفضلها -وهي تعيش الان ابشع مظاهر البؤس
فما عليك ان تجمعي شمل الجميع في يوم سيكون تارخي(وخا تجمعيهم غا على شي كصعة ديال الطعام الله ايجازيك بخير) و ستحل فيه جميع المشاكل بتعاقد اجتماعي قل نظيره في زمان طغت فيه القييم الرذيلة على القييم نب
98 - Hamidou الخميس 17 ماي 2012 - 22:46
elle a les compétences pour ce poste, aprés avoir fait HEC à Paris et ECSP aux USA, elle peut diriger n'importe quelle grosse entreprise internationale
Mais je ne sias pas pourquoi les journalistes ne citent pas sa ville d'origine BERKANE et se contentent de dire "l'oriental"n
de la desrcrimination toujours
99 - الشعب المهدور الخميس 17 ماي 2012 - 22:54
حسبنا الله ونعم الوكيل.

منبع مائي طبيعي بجبال الأطلس، خيرات الأطلسيين المقهورين و المنسيين يجعل البعض في القمة.
100 - khadija الخميس 17 ماي 2012 - 22:56
احيانا يخذلنا بعض الصحفيين في عنونة بعض مقالاتهم الصحفية و عنوان مقالتنا خير دليل , من الوهلة الاولى انبهرت من العنوان كا تايسحاب لي مسكينة كانت كرابة في مراكش
ساعة انا لي كنت كرابة ........اما هي كرابة ديال المغرب كامل ...تتبيع الماء باش مابغات....... ماشي باش ماسخاك الله
101 - maryam الخميس 17 ماي 2012 - 23:00
رئيسة المقاولات المغرب يا للعجب وقرية تارميلات ساكنتها كتعاني من الفقر لمدقع وتهجير شباب المنطقة حيت ماشي حقهوم يخدمو فالقريةلقلو كتنتج الذهب فين حكومة بنكران لقلت غاتنصف لمضلوم فين حقوق الانسان فينهي دولة الحق والقانون...
102 - abdoulah الخميس 17 ماي 2012 - 23:01
تحيّة لنساء الأعمال المغربيّات ، اللّواتي أثبتن جدارتهنّ وذكائهنّ وقدرتهنّ على المساهمة بشكل فعّال في تنمية قدرات المملكة الإقتصادية والإجتماعيّة والسّياسيّة . وليتذكّر المسلمون أم المسلمين خديجة رضي الله عنها .
103 - محمد الخميس 17 ماي 2012 - 23:40
عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه قَالَ :
( لَقَدْ نَفَعَنِي اللَّهُ بِكَلِمَةٍ سَمِعْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ الْجَمَلِ بَعْدَ مَا كِدْتُ أَنْ أَلْحَقَ بِأَصْحَابِ الْجَمَلِ فَأُقَاتِلَ مَعَهُمْ . قَالَ : لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى قَالَ : لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمْ امْرَأَةً )
رواه البخاري (4425)، ورواه النسائي في " السنن " (8/227) وبوب عليه النسائي بقوله : "النهي عن استعمال النساء في الحكم " انتهى.
104 - alpha الخميس 17 ماي 2012 - 23:47
متى نعيد القسمة في هذا البلد؟
متى نعيد القسمة في هذا البلد؟
متى نعيد القسمة في هذا البلد؟
متى نعيد القسمة في هذا البلد؟
105 - فؤاد الخميس 17 ماي 2012 - 23:51
ان السيدة بنصالح لم تكن لتنجح لولا استفادتها من بركة الاستعمار الذي ورثته مع العائلة عند خروج الاستعمار الفرنسي والاسباني. فالعائلة حسب علمي عائلة تملك اراضي وعقارات واملاك كثيرة في المنطقة الشرقية ورثتها عن الحقبة الاستعمارية. ولكن بالرغم من ذلك نهنئ السيدة على نجاحها ونتمنى ان توظف شيئا من نجاحها في خدمة هذا الوطن الغالي.
106 - عاشق قرية والماس الجمعة 18 ماي 2012 - 00:03
لقد عشت في والماس لمدة 4 سنوات والتعليق المعبر بشكل دقيق وصحيح هو التعليق رقم 80 أشكر أولماس 94 عن تعليقه الصائب والهادف وقد سبق وأن رأيت ذلك بأم عيني وشكرا مرة أخرى وسيحاسب صاحب الشركة عن كل قطرة ماء التي لن يجدها ليبل بها ريقه يوم الحساب والعقاب يوم لا ظل ‘لا ظله سبحانه وتعالى وقد استعملت القوة والقنابل المسيلة للدموع وآليات لم يسبق لي أن رأيتها بام عيني يوم طالب العمال بأبسط الحقوق وقد حدث ذلك سنة 2000/2001 .......
107 - موحد الله الجمعة 18 ماي 2012 - 00:11
المسلمون اخوه في ثلاته: الماء و الكلاء و النار ( حد يث شريف صحيح ) *الكلء او الكلاء هو العشب الذي ترعا عليه الماشي
108 - ahmed الجمعة 18 ماي 2012 - 00:12
"مريم بنصالح.. قصة بائعة ماء تَحَوَّلَ بين يديها إلى ذهب" عنوان يوحي بفيلم من نسج الخيال الهندي،لما قرأته حسبت ان السيدة انطلقت من لاشيء و كانت تبيع الماء في الأسواق للعطشى كما يفعل اطفال معوزون في حر الصيف،غير ان السيدة وجدت الأمور مرتبة من طرف والدها، ولولا ان صاحب المقال اغفل ذكر الأب شقرون ما اوحى عنوانه بما اوحى وجعلني اقرأ المقال لأجد انها قصة نجاح عادي توفرت له جميع الشروط، ربما كانت ستكون قصة لو تحقق العكس٠
109 - ahmed الجمعة 18 ماي 2012 - 01:09
"مريم بنصالح.. قصة بائعة ماء تَحَوَّلَ بين يديها إلى ذهب" عنوان يوحي بفيلم من نسج الخيال الهندي،لما قرأته حسبت ان السيدة انطلقت من لاشيء و كانت تبيع الماء في الأسواق للعطشى كما يفعل اطفال معوزون في حر الصيف،غير ان السيدة وجدت الأمور مرتبة من طرف والدها، ولولا ان صاحب المقال اغفل ذكر الأب شقرون ما اوحى عنوانه بما اوحى وجعلني اقرأ المقال لأجد انها قصة نجاح عادي توفرت له جميع الشروط، ربما كانت ستكون قصة لو تحقق العكس٠
110 - oulmassi الجمعة 18 ماي 2012 - 02:20
هاد السيدة راها من مصاصي الدماء، دماء الفقراء التي قضت ايامها بل حياتها في معمل اولماس سيدي علي. دبا تخدم غير اولاد المنطقة اللي مالقا لا خدمة لا ردمة
فلوقة لي كاتجيب العمال من أسفي كازا... أو أبناء المنطقة لي عندهوم الحق فالعمل بهاد الشركة معندهومش حتى الحق باش إحتجو كيقمعهوم عسو... لكن خيرنا مايديه غيرنا جاي ريح تغيير إنشاء الله....
111 - مولات البيصارة الجمعة 18 ماي 2012 - 02:38
سبحان الله شي عطاتو وشي زواتوا ..واعباد الله راني20عام وانا كنبيع البيصارة و ماعندي حتى100درهم في راس مالي......وزعما داك عين سيدي علي ولماس ماشي ديال الشعب
112 - الوصف العجيبة الجمعة 18 ماي 2012 - 12:22
الان طلعت الحقيقة الشعب فهم ايوا ابتداءا من اليوم ما تبقاو ش تشربو لا والماس ولا سيدي علي راه ما كاين فرق مع الماء ديال الروبيني وهده وصفة عجيبة شفتها باحدى الفنادق خمس نجوم بفرنسا ماء روبيني مع نعناع وحطوه بالاثلاجة او مع شراءح حامض او برتقال او ممكن تختاروا اي نكهة تحبوها بدون ما تخسرو فلوسكم على قنينات مزوقين بلا فايدة
113 - brad pitt الجمعة 18 ماي 2012 - 13:34
Les hyper riches sont toujours vénérés respectés et protégés sachant qu ils sont d anciens pauvres qui ont mangés à tous les rateliers sans scrupules en saignant le pays après avoir partagé le gateau de l independance!Certains ont le merite d etre des analphabètes integraux!C est la loi de la ploutocracie qui ne prospère que par l appauvrissement de la majorité de la population asservie qui garantit le confort des privilégiés protégés par leurs associés des hautes sphères qui assurent la mise en scene d une normalité de façade!Aucun gouvernement ne peut faire tom!ber les masques dans des sphères qui échappent à l oeil nu et s expriment par des accolades très chaleureuses!Riche,très riche tu es;tu es respecté et on aime te frequenter!Franco,bensalah est le modèle de ce cliché social
114 - chaydmi الجمعة 18 ماي 2012 - 15:13
خصنا نعودوا التقسيما,لاحولا وقوة اءلا بلله العظيم
115 - khalid morrococan السبت 19 ماي 2012 - 04:52
عنوان دون المستوى و الموضوع مهم المرجو من هسبريس التركبز على عنوان اى موضوع thanks
116 - driss الأحد 20 ماي 2012 - 15:58
لماذا نلومُُ هذه المرأة مذامَ هناك الكْوَانْبْ يشترون ماءها سْدّاةْ مَذَامْ وْلِيقْدْ عْلَى شِيحَاجَةْ يْدِيرْهَ
المجموع: 116 | عرض: 1 - 116

التعليقات مغلقة على هذا المقال