24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | قُرُوضُ الاِسْتِهْلَاكِ فِي المَغْرِب اِرْتَفَعَتْ بِـ22.4 % مَتَمَّ يُولْيُوز الْمَاضِي

قُرُوضُ الاِسْتِهْلَاكِ فِي المَغْرِب اِرْتَفَعَتْ بِـ22.4 % مَتَمَّ يُولْيُوز الْمَاضِي

قُرُوضُ الاِسْتِهْلَاكِ فِي المَغْرِب اِرْتَفَعَتْ بِـ22.4 % مَتَمَّ يُولْيُوز الْمَاضِي

إن كان ازدياد عدد القروض البنكية في المجْمَل أمراً مؤكداً فإنه يبقى ضعيفا مقارنة مع السابق، غيْر أن فئة محددة من القروض هي التي تتنامى على الدوام بشكل حثيث. فالقروض البنكية مجتمعة تظهِرُ ارتفاعاً يقدرُ بـ 7.5% في نهاية شهر يوليوز مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية. ببلوغها 708 مليار درهم.

وغداة الخوض في التفاصيل، نجد أن قروض الاستهلاك موزعة على الأبناك قد ارتفعت بـ 22.4% في ظرف سنة واحدة، ووصلت إلى 41.15 مليار درهم. ويكمنُ سببُ هذا الارتفاع في المنافسة بين الأبناك والتي ترجع إلى تدني تكلفة الموارد واتساع شبكة التوزيع. إضافة إلى عاملي رمضان والعطل المدرسية الذين شجعا على قروض الاستهلاك.

بالموازاة مع ذلك، عرفت القروض السكنية بدورها ارتفاعاً قدره 10.5% في نهاية يوليوز الماضي ببلوغها 145.2 مليار درهم.

ومن المرجح أن يكون الارتفاع عائداً إلى الدينامية التي يعرفها قطاع السكن الاجتماعي. علاوة على ذلك، تعرف قروض الخزينة بدورها ارتفاعا كبيراً (+14.4% إلى 187 مليار درهم)، لكن هذا الأمر راجعٌ إلى الصعوبات التي تطرحها الخزينة أمام المقاولات. فيما تشهد قروض التجهيز بمفردها تراجعاً على مستوى القطاع بما نسبته 2.9% (133.5 مليار درهم)، وهو ما يبين الانكماش الذي يعرفه الاستثمار داخل القطاع الخاص في الوقت الراهن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - عاش الملك الأحد 02 شتنبر 2012 - 16:32
عاش الملك محمد السادس ونحن نفديك بارواحنا ومستعدون للموت من اجلك دمت لنا فخرا ودمت للمغرب ملكا فالمغرب برمته لايساوي شيئا من دونك اما اولئك الذين شبعو ويطالبون بما يسمونه الكرامة والحرية ويسمون انفسهم عشرين فيفي اقول لهم من انتم؟ عاش الملك محمد السادس اعضم ملك في العالم ونحن الشعب المغربي مستعدون لبيعتك كل يوم والله يبارك فعمر سيدي والله يطول فعمرو واللهم ادم الصحة والعافية على الاسرة الملكية وعلى الديوان الملكي وعلى كل مستشاري الملك النزيهين وابعد عنه كل المفسدين ممن يتضاهرون باصلاح المغرب وانتم تعرفون من اقصد ...
2 - أمين صادق الأحد 02 شتنبر 2012 - 16:33
ما كاين غير الاستهلاك ، والهلاك ، والواد ادّاك ...

أما الإنتاج .. مولاها ربّي !!!


" الاستهلاك هو الطريق الأمثل لعدم التفكير في الإنتاج "
3 - حلال حرام الأحد 02 شتنبر 2012 - 16:54
بين ضيق ذات اليد و ارتفاع تكاليف المعيشة يجد الانسان نفسه مضطرا للاقتراض من بنوك ربوية مع أن هناك من المغاربة من يلجأ لهذه القروض لاقتناء كماليات أو قضاء عطلة ترفيهية . و يبقى المستفيد الأول فهو لوبي الأبناك بالمغرب .
لقد أصبح اللجوء إلى القروض الربوية عادة تنتشر بالمجتمع بسرعة و هو ما يعد علامة من علامات الساعة.
أما المشكل القائم دائما هل الاقتراض من البنك بفوائد حلال أم حرام ؟؟؟؟؟؟؟؟
حسبي الله و نعم الوكيل في الأبناك التي تمص دماء الفقراء بهذه القروض و حسبي الله ونعم الوكيل في مجالسنا العلمية و في علماء الدين الذين يسدون أفواههم و يسكتون عن الافتاء في هذا المجال . لكن الجميع سيسأل عن مواقفه أمام الرزاق ذو القوة المتين. فسبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و لا حول و لا قوة إلا بالله.
4 - Zouhir الأحد 02 شتنبر 2012 - 16:57
Les gens qui empruntent auprès de ses banques occidentales oublient carrément qu'ils sont des musulmans et que notre charia interdit "Riba" ,ce que nous voulions entant que des marocains, c'est les banques islamiques au Maroc.
5 - said الأحد 02 شتنبر 2012 - 17:06
الربا الربا الربا ، مع من تتحاربون ....، اللهم باعد بيننا و بين الربا والدين كما باعدت بين المشرق و المغرب ,اللهم أمين.
6 - omis الأحد 02 شتنبر 2012 - 17:16
كولشي كايكل الربا، لا حول ولا قوه الا بالله
يقول الله سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ*فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْب مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ) [البقرة:278-279]،
اسمع أ لي حال فمو، اكاليك مهلي في الدار، كيوكلهم الربا
7 - عبد الرحمان الأحد 02 شتنبر 2012 - 18:38
الدولة لا تمنع الربا
طيب أليس عيبا أن تجد جهال يقومون بالتضحية يوم العيد بأموال الربا ؟
والأكثر عيبا أن لاتمنع الدولة ذلك فتجد البنوك تستغل الفقراء في كل شيء حتى في دينهم المقدس
إنه لتدنيس للشعائر الإسلامية ان يتم وضع قروض ربوية لشراء أضحية العيد
قمة الألم وقمة الإنحطاط
8 - zak الأحد 02 شتنبر 2012 - 18:46
ولهذا السبب لم تسقط الأمطار هذا العام...في إنتظار البنوك الإسلامية أو البنوك التشاركية كما يحلو لهم تسميتها
9 - بنعمرو الأحد 02 شتنبر 2012 - 18:52
أنا أقترض وما دخلك أنت. أو وجب تدخل الفبريريين للشجب والتنديد. قضايا أهم تستحق الالتفاف. وكل نعجة تتعلق من "اكراعها"
10 - داز من هنا الأحد 02 شتنبر 2012 - 19:31
قروض التجهيز تراجعت بينما قروض الاستهلاك تزايدت
هذا لا يبشر بالخير، وهو من بوادر أزمة اقتصادية خانقة
حذار من استهلاك أكثر مما ننتج
هذا يقود إلي الهاوية
يجب أخذ العبرة من الجارة إسبانيا
أزمة اقتصادية كالتي في إسبانيا إذا حلت بالمغرب مع هشاشة بنيته الاجتماعية و انعدام التغطية الصحية و التغطية لاجتماعية ستؤدي حتما إلي انفجار الأوضاع
11 - شادي من سيدي عبد الرزاق- تيفلت الأحد 02 شتنبر 2012 - 20:20
الى صاحب التعليق رقم3
الحلال بين و الحرام بين . ليس هناك اي مشكل-الذي يقترض بالفائدة يرتكب ذنبا عظيما
نحن لا ننتظر فتوى من العلماء في شيئ ورد فيه نص من القران يعتبر الربا كبيرة من الكبائر- فالامور واضحة
12 - كريم الأحد 02 شتنبر 2012 - 20:30
الى القائل : أنا أقترض وما دخلك أنت.
الم تسمع قول رسول الله (الربا سبعون حوبًا أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه)
صحيح.

عن جابر رضي الله عنه قال: لعن رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه وقال: "هم سواء" رواه مسلم. وللبخاري نحوه من حديث أبي جحيفة.

هداني الله وإياك والمسلمين لما يحب و يرضى
13 - salassib alaouin الأحد 02 شتنبر 2012 - 22:43
من الدروس التي أحب توجيهها إلى اتحاد مقاولات المغرب وإلى أرباب الشركات.......وخاصة من يمانع كلما طلب منه رفع أجور المستخدمين و الأطر
ما يلي
قبل زيادة 600 درهم وإلغاء السلالم من 1 إلى 4 كم كانت أرقام المبيعات و الأرباح؟وبعدها هل ارتفعت؟
و ما معنى ارتفاع القروض معناه ضروريات حتى لا أقول الحاجي لم يتم اشباعها بالنسبة إلى الطبقات العريضة للمستهلكين
تلك القروض منها ما ينور الخزينة العامة مباشرة بنسبة 20 بالمائة غالبا ومنها ما يغطي تكلفة المواد المستهلكة ومنها ما يدخل في أرباح المنتجين
هي دفقات و نبضات و شلالات تضخ في جسم الإقتصاد و حيويته
لولاها لكانت الأزمة قابعة في أرصدة المقاولات و الشركات.
الرفع من القدرة الشرائية فرج و رواج و ازدهار للخزينة للمقاولات و الشركات
..هب مثلا وهبنا 100000.00 درهما لكل مستهلك من تلك الطبقات قبل التوصل سيقول إنها غير كافية لتغطية ضرورياتي قبالأحرى الحاجي
معناه المبلغ برمته يضخ في الإقتصاد
هب مثلا وهبنا أضعاف أضعاف المبلغ 100 مرة و يزيد في أرصدة المقاولات الكبرى والشركات المتوسطة و حتى أغنياء المغرب..هل ستضخ تلك المبالغ في الإقتصاد مباشرة؟ من قال نعم فهو واهم
14 - omar الاثنين 03 شتنبر 2012 - 00:14
Biensur, "riba" 7aram, mais on vit aujourd'hui dans une société de consommation, où l'objectif de chacun d'entre nous est de satisfaire ses envies de consommer. Les banques sont devenues un axe important dans notre société, elles permettent non seulement aux ménages de consommer à travers ces "crédits à la consommation" ,mais aussi aux investisseurs d'investir, permettant ainsi de créer de nouveaux biens à la consommation... c'est un véritable cercle vicieux qui s'agrandit de plus en plus, et ce n'est ni le gouvernement ni la population qui sont prêts à l'arrêter..
15 - سمية من باريس الاثنين 03 شتنبر 2012 - 00:58
الفئات التي تلتجئ إلى قروض الاستهلاك هي الفئات ذات الدخل الضعيف والمتوسط ، وهي تتعرض لأبشع عملية استغلال، إذ تفوق نسبة الفائدة التي تأخذها تلك شركات القروض 6 بالمائة لتصل إلى 14 بالمائة ، بينما في فرنسا لا تتعدى 3,3 بالمائة .
النهب بالعلالي.
16 - ali الاثنين 03 شتنبر 2012 - 01:02
الديون خربتني و جعلتني من موظف سلم10 الئ موظف سلم تحت الصفر,فاصبحت عاجزا علئ تحمل واجباتي اتجاه عاءلتئ انني لم اختار القروض لكن فرضت علي لانني لم اجد من يساعدني للا نفاق علئ عاءلتي فكلما ضاق حالي اجدد القروض التي تراكمت و ازدادت ولن تمتهي الا بعد 7 سنوات ان لم اتعتر واجددها الاه يعينني علئ سدادها لا نني لم اجد من يخرجني منها و ربي عالم بحالي و احوالي ادعوا معي ان يوسع وزقي ويخلصني من هذا المرض الفتاك الذي جعلني دليلا امام العاءلة والمجتمع ربي يغفر لي ويعينني علئ الديون المتراكمة علي في البنوك وغيرها
17 - momo الاثنين 03 شتنبر 2012 - 10:38
نطالب الحكومة بسن قانون يمنع التداول بالفائدة و اعتماد الاقتصاد الاسلامي لانقاد الاقتصاد الوطني و مسح الفقر كليا
18 - بامي الاثنين 03 شتنبر 2012 - 11:43
هذا أكبر مؤشر أن سياسة الحكومة أثقلت كاهل الفئة المتوسطة والضعيفة من الشعب الله يداوي الحال.
أما بالنسبة لمن ينعتون القرض بالربى فمجملهم يتلقون الدعم من (الصهاينة) وهذا أخطر بكثير من الربى
الله ينصر سيدنا
وينصر البام إنشاء الله
19 - Zooom الاثنين 03 شتنبر 2012 - 15:24
للتخفيف من آثار الأزمة الإقتصادية على الدولة أن تحث أصحاب مؤسسات قروض الإستهلاك و كذا الأبناك على التخفيظ من معدل الفائدة المبالغ فيه في المغرب ، حتى يتمكن المدانون من إعادة جدولة ديونهم بنسبة فائدة معقولة تراعي الظرف الراهن ، و إلا فالأمر أصبح كارثة لعدد كبير من الأسر التي سقطت في شباك هذه المؤسسات التي لاترحم .
20 - yac الاثنين 03 شتنبر 2012 - 20:13
الى صاحب التعليق 16 والله دمعت عيناي حينما قرات تعليقك حالتك مثل حالتي تماما ولا حول ولا قوة الا بالله ربنا يفرج عليك وعلي وعلى جميع المؤمنين
21 - احمد الاثنين 03 شتنبر 2012 - 21:45
قروض الاستهلاك التي تتلقاها الفءاة الضعيفة تؤدي غالبا الى هلاك المستهلك. لماذا ? المستهلك يتوفر غالبا على دخل محدود والنصف منه يذهب الى سد الدين بفواءد صاروخية. الباقي من الدخل لا يكفي لسد حاجيات الماكل والكراء والماء والضوء والى قدر الله التطبيب. اضافة الى هذا هناك الدخول المدرسي للناس الذين لديهم اولاد في سن المدرسة. وحتى ايام الاعياد وغيرها من المناسبات تكلف مصاريف زاءدة تادي بالمستهلك ان يلتجئ للقرض من جديد عن طريق اابناك او من العاءلة والاقارب. المستهلك يبقى سنين وهو يعيش في دوامة الديون وما ينتج عنها من مشاكل نفسية واجتماعية. لحل هذه المشاكل يجب على المستهلك ان يقترض من الاحسن من العاءلة والاقارب لانها قروض بدون فاءدة. قبل الاقتراض يجب مقارنة الفواءد التي تطلبها الابناك وبعد ذالك اختيار الفادة المنخفضة. لا تقرض الا في حالات اضطرارية ويجب على المستهلك ان يغير طريقته للعيش لانه ملزم بان يدفع شهريا قسط من راتبه للبنك. يجب حماية المستهلك من انياب الابناك التي تستغل الفءات الضعيفة. الزيادة في الاجور جد ضروري لان مصاريف العيش ترتفع مع ارتفاع المحرقات والمواد الاولية.
22 - AHMED الاثنين 03 شتنبر 2012 - 22:39
ليكن في علم الا خوان ان القروض والربا هو مارفع تمن الشقق في المغرب الى هده الدرجة فتمنها ما كان سيتجاوز 7ملايين في اكبر المدن ولكنه الربا والقروض ماشجع هؤلاء المصاصين الدماء لطلب اي ثمن باعتباران البنك هو من سيدفع
ولمعرفة الغنى الدي دركوه فاصحاب العقارفي المغرب اصبح لهم ترثيب عالمي على حساب شعب فقيرالصفريوي مثلا
النضام المبني على الربا زائل لا محالة والازمة العالمية خير دليل لان الله يمحق الربا والصفريوي واصحاب البنوك والمرابون لا ياكلون في بطونهم الا نارا اي السرطان كما فسره البعض فيا اخي ابتعد عن الربا الا في الضرورة القصوى اي اذا كنت ستموت فعند دالك احل الله لك اكل الجيفة كما احل لك الربا قياسا
23 - مكناسي الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 12:39
البنك الشعبي يسبب في حالات استنكار كبير من طرف زبناءه حيث ينتظر مجموعة من الموظفين الذين اقتنوا مساكنهم عن طريق القرض السكني الافرج عن شيكات القرض حتى يتسنى لهم الاستقرار بمساكنهم التي اقتنوها لاسيما ان الشهر هو سبتمبر الذي يتزامن مع الدخول المدرسي-لقد سبب ما يسمى ب المركز الوطني للدراسات (CTN) مشكلة وليسا حلا حيث ينتظر الموظفون الافراج عن القرض اكثر من شهرين-لذا نطالب الجهات المسؤولة الاسراع لحل هذه المعضلة
24 - youssef الخميس 06 شتنبر 2012 - 01:31
الى كل من يتبجح بحقه في التعاطي مع الابناك الربوية أقول : إعلم أن سعادتك أو شقاءك يسريان تحت ارادة الله. و ستكون مخبولا ان ضننت انك ستنعم بامر، الله كاره له او مانعه. والله ما ابتعدنا عن المال الحرام خوفا من النار، فأين نحن من درجة اليقين، ولكن ابتعدنا لأننا عاينا مٱل المال الحرام باهله في الدنيا. حاول تتبع مصير كل ما تشتريه باموال الربا وما تلحقه من حوادث سواء اكانت سيارة او تجارة. ووتتبع احوالك قبل و بعد الربا، ولا تنسى انه لا يعلم جنود ربك الا هو. سترى ما سيسلط عليك، بدءآ بالأمراض و نشوز الزوجة ومشاكل العمل حتى تصل الى الشرطي و حارس السيارات. فالله في حربه معك لن تكون بموت أومرض عضال كما تتخيل، ولكنها أشكال و الوان من الحروب الباردة. تأكد أنك ستدفع دفعا الى ملازمة المهدئات ولم لا مضاداة الإ كتئاب وسيسري بك هذا الحال حتى آخر يوم من ايام الربا.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال