24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

3.79

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المصارف "الإسلامية" والبنوك "التقليدية" .. أي فرق؟

المصارف "الإسلامية" والبنوك "التقليدية" .. أي فرق؟

المصارف "الإسلامية" والبنوك "التقليدية" .. أي فرق؟

في الوقت الذي تُجرى فيه المشاورات من أجل السماح للمصارف الإسلامية بولوج السوق المالية المغربية، وفي الوقت الذي يتخوّف فيه أصحاب البنوك "التقليدية" من منافسة المصارف الإسلامية القادمة من الشرق، خصوصا في ظل وجود دراسة تفيد بأن 84 بالمائة من المغاربة يفضلون التعامل مع هذه المصارف، فإنّ السؤال الذي يطرحه الكثيرون، هو: ما الفرق بين تعاملات البنوك الإسلامية والبنوك التقليدية.

في السطور الآتية يشرح خبير الاقتصاد، الدكتور عمر الكتاني الفرق بين تعاملات المصارف الإسلامية ونظيرتها التقليدية.

التمويل بالمشاركة

الوظيفة الأساسية للأبناك هي التمويل، سواء تعلق الأمر بالخواص، (أفراد لحاجات استهلاكية)، أو تمويل الشركات لحاجات استثمارية. لكن ما هو الفرق بين التمويل الذي تعتمده المصارف الإسلامية والتمويل المُعتمد من طرف البنوك التقليدية؟

المعاملات التي تعتمدها المصارف الإسلامية، يقول الدكتور الكتاني، نوعان، وهما التمويل بالمشاركة والتمويل بالمرابحة. التمويل بالمشاركة هو عملية يدخل بموجبها البنك الإسلامي في العملية الاستثمارية، كشريك يأخذ نسبة من الأرباح، وإذا كانت الخسارة يتحمل نصيبه، لذلك فإنّ البنك يهتم بمستقبل المشروع ويتابعه، لأنه كلما كان مربحا تزداد ارباح المصرف، بينما البنك التقليدي لا يهمه ما إن كان المشروع سينجح أم لا، لأن الشركة اليت أخذت القرض ستودي نفس الفائدة، سواء كانت الأرباح قليلة أو كثيرة.

ويضيف الكتاني أنّ التمويل بالمشاركة فيه توزيع للأرباح وتقاسم للخسائر، فيما الأبناك التقليدية تمويلها قار وليس متغيرا، وهذا من الناحية الاسلامية غير مقبول، فإمّا القارّ بالقار وإما المتغير بالمتغير.

التمويل بالمرابحة

الأبناك كلها، سواء التقليدية أو "الإسلامية"، تأخذ نسبة من الفوائد عن القروض التي تمنحها للمَدينين، لكن الفرق يكمن، حسب الدكتور الكتاني، في أنّ البنوك الإسلامية تعمل بنظام المرابحة، ويعني شراء سلعة وإعادة بيعها للزبون، مع نسبة من الفائدة.

بالنسبة لقروض السكن مثلا، يتوجّه الزبون عند البنك بعد أن يكون قد حدّد ثمن السكن ما مالكه الأصلي، ويقوم المصرف الإسلامي بشراء البيت من عند مالكه، ويُعيد بيعه للزبون، على شكل أقساط شهرية، مع نسبة من الربح.

العملية تشبه تماما ما تعتمده البنوك التقليدية، ما دام أنّ كلاهما يربح في النهاية نسبة فائدة زائدة على الثمن الأصلي للبيع، لكن الدكتور الكتاني يرى أن هناك فرقا بين العمليتين، ويقول إنّ النسبة المضافة إلى المبلغ الأصلي للبيع، والتي تعتمدها المصارف الإسلامية، تُحدّدُ على أساس أنها نسبة من الأرباح وليس نسبة فائدة.

ويشرح أكثر "الفرق هو أن البنك الاسلامي يقتني سلعة ويُعيد بيعها، كما يحصل في التجارة، إذ أن التاجر الصغير عندما يقتني سلعة بالجملة لا يعيد بيعها للزبون بنفس الثمن الذي اقتناها بها، بل يضيف إلى ذلك نسبة من الربح، وهذا ليس ربا، طالما أن البنك يبيع للزبون منفعة حقيقية، بينما البنك التقليدي يقدم القروض المالية فقط، أي أنّ تمويلات المصارف الإسلامية مبنية على أصول حقيقية وليس على معاملة مالية فقط.

http://t1.hespress.com/files/kettaniislamique_178433017.jpg

ويضيف أن المصرف الاسلامي يتحمل المخاطرة إلى نهايتها، ففي قرض السكن مثلا، يظلّ البنك مسؤولا عن البيت ما دام في ذمّته، أي ما دام أنّ الزبون لم يدفع الأقساط كاملة، لأنّ النظام الإسلامي يعتمد على تقاسم المخاطرة مع صاحب السلعة، حيث إن هناك تقاسما للمخاطر بين المستثمر ورأس المال، بينما البنك العادي في حال وقوع أي مشكل في البيت (إذا شبّ فيه حريق مثلا)، فإن المسؤولية تبقى على من حاز البيت وليس على البنك.

نسبة فائدة مرتفعة

من بين السلبيات التي يشتكي منها زبناء المعاملات المالية البديلة في المغرب، ارتفاع نسبة الفائدة، مقارنة مع المعاملات التقليدية.

الدكتور الكتاني يشرح ذلك على أنّه أمر مقصود، "لأنّ أصحاب البنوك التقليدية يخشوْن من هيمنة المصارف الإسلامية، "وهذا الهاجس غير منطقي، لأن تجربة النظام المصرفي المزدوج في الشرق أثبتت أنه من الممكن أن تتعايش المصارف الإسلامية مع نظيرتها التقليدية، وهذا هاجس نفسي أكثر منه حقيقي".

ويضيف الكتاني أنه حتى إذا افترضنا أن نسبة 84 بالمائة من المغاربة سينتقلون للتعامل مع المصارف الإسلامية في حال الترخيص لها، فلماذا لا يُؤسس أصحاب البنوك التقليدية، كما هو الحال في الخليج، فروعا إسلامية؟ خوصا وأننا نعيش في عالم نتحدث فيه عن الليبرالية، ويجب ترك الحرية للمواطن.

وأضاف أن المصارف الإسلامية لن تنتزع جزءا من السوق من الأبناك التقليدية، بل ستوسّعه، وستأتي بأرباح من أماكن غير موجودة.

وعمّا سيستفيد منه المغرب في حال دخول المصارف الإسلامية إلى السوق المغربية، قال الكتاني إنّ المغرب لديه فرصة تاريخية ليكون مركزا ماليا دوليا، لكونه يحتلّ موقعا جغرافيا لا مثيل له في العالم، لكونه يقع في مركز ما بين 3 قارات، وهو ما سيمكّنه من أن يكون واسطة تجارية بين القارات الثلاث.

وعمّا إذا كانت معاملات المصارف الإسلامية ستحافظ على صبغتها الإسلامية بعد دخولها إلى المغرب، خصوصا في ظل الحديث عن وضع قوانين صارمة من طرف بنك المغرب، وتسميتها بالبنوك التشاركية، قال الكتاني إنّ المؤشرات المتوفرة حاليا، تفيد أن القانون البنكي الإسلامي "سيُمسخ"، لأنّ دور اللجنة العلمية التي تمّ إنشاؤها لمواكبة دخول المصارف الإسلامية إلى المغرب لا يتعدى دورا استشاريا، بينما يعود القرار النهائي لبنك المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (110)

1 - abod السبت 01 يونيو 2013 - 01:40
واغي طلقونا خلاص الله يعفو عليكم راكم مرضتونا
2 - ام نهيلة السبت 01 يونيو 2013 - 01:44
كل مرة تتجيو تلوحو لنا جوج كلمات على البنوك الاسلامية وتمشيو
ماعرفت امتا غدخلهم
واش كيكذبو علينا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
3 - saidnarsise السبت 01 يونيو 2013 - 01:56
ما يجهله العامة هو ان لافرق جوهري بين البنوك بين قوسين الربوية وبين البنوك الاسلامية كمثال اذا اردت شراء شقة ثمنها 25مليون سنتيم عند البنوك العادية تقرضك الاموال وتعيدها عبر الفائدة اي عبر قسط من المال على مدى شهور واعوام في حالة العجز عن اداء مستحقات البنك وفشل جميل المفاوضات تحجز الشقة اما البنوك المتاجرة بالدين ومستغلة قداسة الدين اذا اردت شراء شقة ثمنها 25مليون سنتيم عند البنوك المتاسلمة يقوم البنك بشراء شقة لك على اساس مبلغ محدد ويمكنك تسديد ودفع الديون عبر تريتات محددة سلفا ومتفق عليها لكن اذا عجزت عن سداد ديونك يقوم بالنك بحجز الشقة او امتاكها اذن هل مازلت تعتقد ان البنوك الاسلامية افضل الاسلام دين وليس اقتصاد هل هنالك نظريات اقتصادية في االقران +كرهتو ولا بغيتو راكم عايشين بالربى جماعة بن كيران هما اكبر الربويين منين تيمولو اليزانية وصاريف الدولة ماشي من البنوك الدولية حتى دول ال وهاب تعيش على الربى دول الخليج من اكبر مستثمرين بالسندات الامريكية شتو على شوها الاسلام برئ منهم وعيقوا
4 - sadik السبت 01 يونيو 2013 - 01:58
بذلك فهم يتحايلون على الله عز و جل لتحليل الأمر، لكن لا حيلة مع الله
5 - مغربي السبت 01 يونيو 2013 - 02:08
نريد أن تدخل الأبناك الإسلامية للمغرب.
العديد من المواطنين يريدون التعامل مع ابناك إسلامية، كفانا من إلا بناك الربوية.
6 - Stof السبت 01 يونيو 2013 - 02:13
مرحبا بالبنوك الاسلامية ،اذا تم مباركتها من اهل التخصص من اهل العلم ،سأ قتني ان شاء الله شقة وسيارة رغم ان نسبة الفاءدة مرتفعة فآكل الربا يقاتل الله ورسولة وأنا افضل النسبة المرتفعة على محاربة الله ورسوله
7 - متتبع للتمويل الاسلامي السبت 01 يونيو 2013 - 02:17
بالنسبة للتمويل بالمرابحة الخاص بالسكن هناك من سيقول انه موجود في المغرب عند بنك الصفا التابع للتجاري و هذا غلط، لان في هذا البنك البيت يصبح بيتك بمجرد ان تمضي العقد مع البنك وبالتالي هذا البنك لا يتقاسم معك الاخطار و هذا يتنافى مع الدين الاسلامي، بينما في البنك الاسلامي اذا مثلا التهم حريق البيت فانت تتوقف عن اداء الاقساط وانت تخسر ما سبق ان دفعت من اقساط و البنك يخسر ما تبقى لك من اقساط، فانتما تتقاسمان الخسارة، هناك من سيقول ان هناك تامين، نعم نضرا لضيق المساحة فانا اعطيت فقط مثالا معبرا بوضوح.
التامين ايضا يجب ان يكون اسلاميا و ذاللك ايضا فتقاسم المخاطر بين المؤمن و المؤتمن، وذالك بان تعود شركة التامين في اخر السنة الى المؤمنين اما ان تطالبهم بالمزيد و اما ان ترجع لهم الفائض و ذالك بعد استخلاص اتعابها و ارباحها المتفق عليها مع الجميع مند البداية
8 - Xmen السبت 01 يونيو 2013 - 02:19
ليس هناك لا ابناك اسلامية ولا هم يحزنون بل هم اكثر ربا من الابناك التقليدية ان كانت فعلا هذه الاخيرة فعلا ربوية وهي تتحايل على المواطن وتستغل سذاجته وكذلك حبه لدينه وما تجنيه من المواطن البسيط يضاعف نسبة الفائدة التي تاخذها الابناك العادية والتي تتعامل بشفافية مع زبونها وارباحها حلال بما انها تقوم بالتجارة بالاموال فهي تشتري المال بنسبة وتبيعه بنسبة اخرى وتحصل الارباح ككل انواع التجارة الاخرى عكس الابناك المسماة اسلامية فهي اخترعت مصطلحات اسلامية غلفتها تدليسا بالدين لاضفاء الشرعية على نهب جيوب البسطاء ثم متى كانت دول الخليج تصدر لنا اشياء فيها مصلحة العباد فهي ان لم تصدر لنا الارهاب وجز الاعناق فهي تصدر لنا التخلف والرجعية ولو كانت فعلا ابناكها الاسلامية ذات فائدة لما اقتصر اقتصادها على ريع البترول والغاز
9 - Xmen السبت 01 يونيو 2013 - 02:21
ليس هناك لا ابناك اسلامية ولا هم يحزنون بل هم اكثر ربا من الابناك التقليدية ان كانت فعلا هذه الاخيرة فعلا ربوية وهي تتحايل على المواطن وتستغل سذاجته وكذلك حبه لدينه وما تجنيه من المواطن البسيط يضاعف نسبة الفائدة التي تاخذها الابناك العادية والتي تتعامل بشفافية مع زبونها وارباحها حلال بما انها تقوم بالتجارة بالاموال فهي تشتري المال بنسبة وتبيعه بنسبة اخرى وتحصل الارباح ككل انواع التجارة الاخرى عكس الابناك المسماة اسلامية فهي اخترعت مصطلحات اسلامية غلفتها تدليسا بالدين لاضفاء الشرعية على نهب جيوب البسطاء ثم متى كانت دول الخليج تصدر لنا اشياء فيها مصلحة العباد فهي ان لم تصدر لنا الارهاب وجز الاعناق فهي تصدر لنا التخلف والرجعية ولو كانت فعلا ابناكها الاسلامية ذات فائدة لما اقتصر اقتصادها على ريع البترول والغاز
10 - أحمد الخلوق السبت 01 يونيو 2013 - 02:28
أسأل الله تعالى أن يحد بأس البنوك الربوية التي تفرض علينا حصارا أشبه من ناحية بحصار غزة.لماذا لا يسمح للذين يفرون من الربا بالحصول على سكن يؤييهم أو سيارة تنقلهم بالطريقة السليمة شرعا؟أليس هذا هو الاحتكار بعينه.لقد ضقنا ضرعا بهذه الابناك.الله يحد باسها عنا
11 - Abdel السبت 01 يونيو 2013 - 02:29
أن فكرة المصارف الإسلامية فكرة هاإلة خصوصا وان المجتمع المغربي يلح بشكل كبير علي ولوجها السوق المالية و في آخر المطاف كل شئ يبقي في إطار المنافسة المشروعة وتحت مراقبة بنك المغرب لحماية الزبون والاقتصاد المغربي
12 - loujdi السبت 01 يونيو 2013 - 02:32
السؤال حول البنوك الإسلامية في نظري سؤال بسيط. هل هناك بنك إسلامي في العالم لا يساهم فيه رأس مال خليجي؟ يعني هل البنك الإسلامي يستطيع النجاح فقط بفكرته دون دعم مالي من أموال النفط؟ لي عندو شي مثال يقدمه لنا.

فرنسا اللتي حاولت إستقطاب بنوك إسلامية، كانت تلك المحاولة لإستقطاب الرأس مال الخليجي ليس إلا.
13 - عابر سبيل السبت 01 يونيو 2013 - 02:32
الظاهر لي، والله أعلم، أن البنوك الإسلامية و التقليدية، إسمان مترادفان لمعنى واحد...
فما يسمى بالفائدة في عرف البنوك التقليدية؛ يصطلح عليه لدى البنوك الإسلامية بالربح التجاري، أو الإيجار المنتهي بالتملك بالنسبة لقروض السكن... وتبقى المسألة ذاتية ـ نفسية ليس إلا؛ كل حسب منظوره و معتقده.
وتبقى العبرة بالمقاصد و المعاني، لا بالألفاظ و المباني..
14 - مواطن السبت 01 يونيو 2013 - 02:32
الاصل في البيع هو شراء البضاعة اولا والبحث عن الزبون وما يترتب عليه من انتظار ومخاطرة بتقلبات السوق وربما البيع بالخسارة
اما فيما يخص ما جاء في المقال عن الأبناك المزعومة اسلامية فلا فرق في المعاملة بالربا لان الزبون هو الذي يأتي بالسلعة ويؤدي ثمنها أقساط مع فوائد
الله يرحم الوالدين سمو الاشياء بمسمياتها
فلاحيلة مع الله
15 - عياد السبت 01 يونيو 2013 - 02:37
يجب فضح هده المغالطات التي تستهدف البسطاء من المجتمع وتدغدغ مشاعرهم الدينية .ومن هنا تكون للخطاب القائل بالفصل الحقيقي بين الدين والسياسة او الشان العام صدقيته و قوة التطبيق على ارض الواقع .كفى من خرافة الاسلام هو الحل لو كان الامر كدالك ما هو سبب انهيار ما يسمى الدولة الاسلامية كما يحلو للكثير من القائلين بهدا الكدبة التاريخة والتي عششت في عقول الناس لمئات السنين . لاندري ماهي اهداف انشاء مقاولة ان لم يكن الربح والكسب والبنوك تدخل في هدا الاطار .ما يسمى بنوك اسلامية ماهي الاواجهة دعائية وللاسف ماكر لعمل تجاري محض .والخطير في الامر يتم التواطئ بين رجال الدين واصحاب راس المال لاستغلال الطبقة الفقيرة وبعض المغفلين في المجتمع باسم الدين .بحيث من الدي يقوم بالمشاريع- البناء والصناعة والخدمات- هم اصحاب المال اي الطبقة البرجوازية ومن يكون في حاجة الى الاقتراض لتمويل حاجياته الفقراء .اما قروض الاستثمار فطرفي العملية لكل قوة التفاوض .اما بخصوص الادخار المتضرر هم بسطاء المجتمع والمغفلون والتجارب قد بينت هول الضرر الدي تلحقه مثل هده البنوك بالاقتصاد الوطني السودان مصر مثال قائم.
16 - قارئة الفنجان السبت 01 يونيو 2013 - 02:39
إذا كان هذا هو الفرق بين الأبناك التقليدية و الأبناك الإسلامية، فوالله إن ألأمر ضحك عاى الدقون، لأن هذا يربح و ذاك يربح، فما هو الفرق؟
17 - يوسف ساعف السبت 01 يونيو 2013 - 02:41
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
شكرا للأستاذ عمر الكتاني على هذا التوضيح..
كنا ننتظر من مشروع قانون البنوك الإسلامية أو التشاركية أن تغيث المواطن المغربي الملهوف، المثقل ظهره بالتبعات و التكاليف المرهقة، التي أوقعته بين مطرقة هزالة الدخل وبشاعة أسعار القطع الأرضية وأثمنة مواد البناء الملتهبة؛ أضف إلى ذلك احتلال طغمة من المحظوظين لاقتصاد الريع من أراض ومال عام..
غير أن طبيعة المعاملات البديلة بالشكل الذي أوضحه الأستاذ الكتاني - إن قدر
لها الميلاد - سوف لن تكون بديلا عن المعاملات الربوية أكثر من كونها إخراجا جديدا للفائدة من ثوبها التقليدي إلى الفائدة في ثوبها البديل الشرعي؛ وهو ما تفسره نسبة الربح الخيالي الذي يجنيه البنك البديل عن طريق المرابحة ،وهي - مع الأسف الشديد - نسبة لا ترقى إليها نسبة الفائدة المقررة لدى البنك الربوي؛ كل ما في الأمر أن النموذج الأول غبن بالفائدة والنموذج البديل غبن بالربح؛ فهذا غبن وذاك غبن ممتاز.
فهل غبن المسلمين في أموالهم، بل في دينهم ، من سماحة الإسلام في شيء؟؟
كأننا والمــــــاء من حولنا *** قوم جلوس حولهم المـــاء
18 - المصطفى من المانيا السبت 01 يونيو 2013 - 02:46
كفى استغلالا للدين كفى متاجرة بالاسلام لماذاتضحكون على الناس باسم الدين ماالفرق بين البنك الاسلامي والبنك التقليدي الفرق بينهم كالفرق بين الحكومة الاسلامية والحكومة غير اسلاميية الاولى تعتمد على برنامج سياسي واقعي والاخرى تعتمد على استغلال الدين ,عفى الله عما سلف والحمد لله والشكر لله ,والرضاء بالقضاء والقدر وهذا الشي الي اعطى الله,هذا الذي ينقصنا في المغرب البنوك الاسلامية اللباس الاسلامي موجود الحزب الاسلامي موجود والحكومة الاسلامية موجودة والمهرجنات الاسلامية موجودة المهم من اراد ان ينجح في مشوعه فاليخلط معه الدين لكسب ثقة الناس!!!.
19 - MAROCAIN السبت 01 يونيو 2013 - 02:50
الله أعلم لكن أرى أن كل بنك هدفه نهب مال المواطنين هذا من خلال الربا والاخر الربا لكن محلاة و الله أعلم
20 - صلاح الدين السبت 01 يونيو 2013 - 02:54
بسم الله الرحمان الرحيم

الامر سهل لمن اراد الحرص على دينه
مع بداية تعامل هذه الابناك ما علينا سوى البحث عن فثوى العلماء الصادقين وطريقة تعاملها هي التي سوف تتبث مدى مصداقيتها ومطابقتها للشرع
وإدى اتضح تلاعبها و مخالفتها للشرع وجب علينا مقاطعتها
ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
والسلام.
21 - الحلاج السبت 01 يونيو 2013 - 02:55
دعه يعمل دعه بسير
دعوا الناس تعمل بشفافية والسير في الاتجار بالحلال
سحقا للبنوك التقليدية اللتي تشتت شمل الأسر ولا يهمها سوى مصالحها الشخصية عاملة بمثال: أنا ومن بعدي الطوفان
أهلا وسهلابالبنوك الاسلامية وبكل ما هو اسلامي
22 - zaineb السبت 01 يونيو 2013 - 03:02
أتمنى أن يأتي يوم تكتسح فيه البنوك الاسلامية بلادنا (واتحدث هنا عن البنوك ذات التعاملات الاسلامية الحقيقية) لاننا سئمنا من النظام البنكي الربوي الذي أثبت فشله مع توالي الازمات المالية والاقتصادية
23 - mdm السبت 01 يونيو 2013 - 03:08
comment se réalise le mécanisme de la création monétaire par le principe de la réserve fractionnaire dans les banques dites islamique?
24 - رشيد السبت 01 يونيو 2013 - 03:15
المواطن بين بنكين أحلاهما مر لكنني أظن أن الربا أمر و إن كان (الإسلامي) أغلى . بالله عليكم واش شعب الرميد باقي فيه ما يتسلف الله المستعان فين رزقنا اللي الداه الريح
25 - Anas السبت 01 يونيو 2013 - 03:20
فحال الفرق ما بين كوكا و بيبسي .
26 - مرحبا السبت 01 يونيو 2013 - 03:29
علي الأقل ستخفض نسبة الفائدة, و بالتالي المنافسة لعتق الموا طن الدرويش لي باغي يبني ربعة لحيوط
27 - said السبت 01 يونيو 2013 - 03:32
الأبناك الربوية هي سبب مشاكلنا الإقتصادية والذين يعارضون البنوك الإسلامية يدافعون عن مصالحهم الليبرالية وأكل أموال الناس بالباطل، هنالك دول أوربية واليبان تدرس فكرة البنوك الإسلامية لأنها الحل للأزمة التي تعصف بالعالم. زعما والي بنك المغرب وحاشيته كيفهمو حسن من هذه الدول هاذو راهم تماسيح من نوع أخر.
28 - الحسين السبت 01 يونيو 2013 - 03:39
البنوك الاسلامية يقول البعض أنها تدعى بالبنوك الاسلامية ونحترم آراهم بل إن البنوك الاسلامية هي فكرة من عند المسلمين الخليج ونحن كمغاربة أضعف الايمان نضع ثقتنا في إخواننا المسلمين الذين يدعون الاسلام فهل نتبع الذين يدعون الربا؟
29 - Khalid السبت 01 يونيو 2013 - 03:52
Pourquoi le governement ne fais pas un system qui aide le citoyen de prendre une maison d un prix raisonable.aulieux de passer 20 ans pour acheter une maison .il va passer 9 ans ou 11 ans ext ...la voiture ...le mariage...l esenciel que tous le monde vivre c est ça l eslam
30 - الحلاج السبت 01 يونيو 2013 - 03:55
دعه يعمل دعه بسير
دعوا الناس تعمل بشفافية والسير في الاتجار بالحلال
سحقا للبنوك التقليدية اللتي تشتت شمل الأسر ولا يهمها سوى مصالحها الشخصية عاملة بمثال: أنا ومن بعدي الطوفان
أهلا وسهلابالبنوك الاسلامية وبكل ما هو اسلامي
31 - yassir السبت 01 يونيو 2013 - 03:55
سؤال بسيط : هل سيكون هناك فرق اذا سددت ثمن شقة ،اقتنيتها بالمرابحة، في ظرف سنة واذا سددته في ظرف 20 سنة.البنك "الاسلامي' سيقول لك طبعا نعم.انها الربا عينها :"الزيادة في الثمن مقابل الزيادة في الاجل"
32 - ابن عتو السبت 01 يونيو 2013 - 04:00
السلام علييكم ورحمة الله ..على حسب ما صرح به صا حب اداعة اقرا اللذي يمتلك بنوك اسلامية في مؤتمر بلندن للاوروبيين ..سبب افلاس بنوكهم..هو انهم يبيعون مآلا يملكون.طبقا لحديث النبي (صلى الله عليه وسلم ..لا تبع مالا تملك)يعني البنك الاسلامي يتعامل بالبيع والشراء ..ولاكن الاسلام له كلمته في التطاول في الربح وعدم احترام اثمنة السوق.. واذا كان المنزل يساوي25 مليون سنتم في السوق وبسبب ان الشاري سيؤدي هذا المبلغ على عدة سنوات يقوم البنك الاسلامي ببيعه ب 30 مليون فهاخذا حــــــرام...(فتوة عالم من قناة فظائية)
33 - كريم السبت 01 يونيو 2013 - 04:53
ادا كان اي بنك في العالم له احتياط كضمان في البنك المركزي للبلد الدي يشتغل فيه، و ادا كان كل بنك مركزي في اي بلد له احتياط من الدهب في البنك الدولي كضمان لمعاملاته التجارية، فاين توضع ضمانات هده البنوك التي تم الاتفاق على اصطلاحها بابناك اسلامية؟ اليس في البنك الدولي ؟ اولا فالمريخ؟ وبعد دلك تتكلمون عن الربا و الفائدة و الربح؟ اليس الربا هو زيادة في الشيئ؟ ما الفرق؟
34 - la verite السبت 01 يونيو 2013 - 06:00
ر اه المغاربة ما كيهمهومش لابنك اسلامي ولا تقليدي ,المغاربة كيقلبو على الفابور ,متلا لي يشري ليهم الديور بلا فوائد ,وسكنا بكري
35 - mohamedsimo السبت 01 يونيو 2013 - 07:47
مرحبا بالبنوك الاسلامية في بلدنا الحبيب واتمنى ان كل مغربي ياتي من بلاد المهجر ويريد ان غير امواله بالدرهم ان يزور هته البنوك ليغير عملته الاجنبية بالدرهم وله ان شاء الله الجزاء الاوفى عند الله والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين, من فظلك انشري يا هسبريس لان هذا شيء يهمنا كثرا وشكرا.
36 - hamdan السبت 01 يونيو 2013 - 08:35
لقد أعط الكاتب مثل شراء شقة و قال بأن الفرق بين البنكين هو أن التقليدي يقرض بنسبة معينية و يحدد فترة الأداء، أما الإسلامي فهو شراء و بيع لكنه تناسى أن يقول أيضا بأن هناك مكاتبة و تسجيل عند الشراء ثم مكاتبة و تسجيل عند البيع. وكلنا يعلم كلفة هذه المصاريف.
ثانيا إنه أحسن حين إستعمل كلمة قرض و تفادى كلمة دين، لأن البنوك تتعامل بالقرض لا الدين. و سؤالى هل الربا في القرض أم في الدين؟
37 - lhoucine السبت 01 يونيو 2013 - 08:44
الى التعليق رقم 3 اقول انت لاتفقه شيئا في الاسلام. الاسلام لم يضع نظرية اقتصادية محددة وانما وضع مبادئ عامة يجتهد الانسان حسب زمانه ومكانه و خصوصياته لوضع نظام اقتصادي يخدم مصلحة افراده وهدا ما اعطى لهدا الدين العظيم مرونة و قوة في استيعاب المستجدات...
38 - مستغرب السبت 01 يونيو 2013 - 09:15
ساقتني منزلا ب 25 مليون سنتيما وبعد مدة تسديد الدين للبنك التقليدي بصير القدر 30 مليون سنتيم . وصديق لي اقتنى منزلا ب 25 مليون سنتيم وبعد تسديد المبلغ للبنك الاسلامي يصير المبلغ 30 مليون سنتيما . فما الفرق اذن ؟ اخبرونا بالفرق اذا كان الربا اصلا حرم للضرر النازل على المقترض فنحن المقترضان هنا ادينا المبلغ نفسه؟ غريب امركم والله
39 - haker tanger السبت 01 يونيو 2013 - 09:17
ي ااخوان هامش لربح موجود في جميع الابناك سواء ااسلامية او الصهيوية الفرق هو ان البنوك الاسلامية توءمن لك القرظ
40 - مولاي زاهي السبت 01 يونيو 2013 - 09:41
البنوك الإسلامية كمتاجر لحوم (حلال)،ليس في البنك ماهو إسلامي إلا الصفة،وهي أبناك تجارية لا ترى في الزبون سوى الربح (يعني الفائدة) بمفهوم الأبناك التقليدية،وهي أبناك رابحة ربحا بإنشاء،أي تتجاوز عادة الفائدة الربوية،وبهذا المفهوم هي أبناك تحرم الفائدة وتحل البيع بالغبن، فهي الوجه الثاني لعملة واحدة،والضحية هوالزبون المغفل دوما.
41 - marwane السبت 01 يونيو 2013 - 09:50
المصرف الاسلامي يتحمل المخاطرة إلى نهايتها، ففي قرض السكن مثلا، يظلّ البنك مسؤولا عن البيت ما دام في ذمّته، أي ما دام أنّ الزبون لم يدفع الأقساط كاملة، لأنّ النظام الإسلامي يعتمد على تقاسم المخاطرة مع صاحب السلعة، حيث إن هناك تقاسما للمخاطر بين المستثمر ورأس المال، بينما البنك العادي في حال وقوع أي مشكل في البيت (إذا شبّ فيه حريق مثلا)، فإن المسؤولية تبقى على من حاز البيت وليس على البنك.
42 - الحلال والحرام السبت 01 يونيو 2013 - 09:56
المصارف "الإسلامية" والبنوك "التقليدية" .. أي فرق؟
باختصار:
المصاريف الإسلامية = الحلال .
والبنوك التقليدية الربوية = الحرام .
43 - Hamid.hs السبت 01 يونيو 2013 - 09:58
بالنسبة للمواطن الذي يبحت على الارخص فأظن أن الأبناك التقليدية هي الأرخص لانها لا تخاطر
عكس الأبناك الغير ربوية فزبونها يفظلها لانها ببساطة غير ربوية و حلال.
أما مردودية إلا بناك الإسلامية على البلاد أولا هدا رأسمال جديد إضافي و بالتالي سيجلب مستتمرين من بلدان أخرى و منهم من لا يتعامل مع الأبناك التقليدية الجشعة التي ليس لها من الوطنية إلا الاسم
أقول لمن لا يرى الفرق بين البنك التقليدي و الإسلامي هل يضرك في شيء دخول البنك الإسلامي إلى المغرب أنا في نظري هي إضافة تنموية اقتصادية وبالتالي ستكون هناك تنافسية التي تصب في مصلحت المواطن والسلام
44 - بودرسة حميد الزوبي تاونات السبت 01 يونيو 2013 - 10:41
‏‎ ‎نعم هي رسالة للبنك المغرب ،مفادها ،ياأبناك الربى لاتخشي المنافسة ،وإذا انهزمت قبل التنافسي ،فاختر المشاركة بالفروع وتكوني اخترت التنافس الشريف بدل الخوف والإقصاء ،وبذالك تكن قد طبقت اللبرالية التي تأمن بها ،أما أن تأخروا هذا البنك الإسلامي إلى الولوج السوق المغربية فهو تفكير أناني ولايفهم منه أن المشرفين على هذا القطاع لايراعون مصلحة الوطن ويدفعون في تأزيم الإقتصاد إلى أدنى درجة ،وهذا يجعل جل المغاربة يتعطشون لهاذا المنتوج وعند اقراره سينتقمون منكم أشد الإنتقام لأنكم لاتردون الإختلاف وتريدون الإحتكار وهذا دربا في المبادء الذي تدعونها
45 - mohamed السبت 01 يونيو 2013 - 10:47
البنك مؤسسة حديثة ظهرت خلال عصر النهضة في إيطاليا أما فكرة البنك الإسلامي فهي هجينة . البنك هو دائما بنك إذا رفضت التعامل معه بحجة أنه ربوي فابحث عن البديل
46 - تفراث السبت 01 يونيو 2013 - 10:50
لا يمكن للبنك ان يخسر لانه لا يمون الا المشروع
الرابح اذا ما هي الا طريقة ملتوية اها النتيجة فهبه واحدة فيما يخص السكن في القرض التقليدي انت مالك للسكن من الوهلة الاولي وفي حالة عدم التسديد يلجئ البنك الي القضائ قبل مباشرة البيع وتأخذ ما فضل من البيع اما في المشاركة فيبقى السكن ملكا للبنك ليقرر كيف ومتى يشائ وكل ما سبق وان دفعته فأجرك على الله والأجر الآخر للبنك
47 - كسيلة السبت 01 يونيو 2013 - 10:54
اولا يجب استبدال الاسم و نسميها بنوك البترودولار بدلا من البنوك الاسلامية لان الاسلام يحرم الربا و هده البنوك هي اكثر ربوية من البنوك الاخرى
فهده البنوك البترودولار موجودة في مصر مند زمان فارباحها تفوق بكثير ارباح البنوك الاخرى في كل عملية فمثلا شقة يمول شراءها البنك التقليدي بالفوائد يصل ثمنها 60 مليون نفس الشقة عند البنوك الخليجية يصبح الثمن 70 مليون
ادا البنوك الخليجية البترودولار هي اكثر ربوية من البنوك التقليدية لهدا و جب تسميتها ب بنك البترودولار
اشارة اخرى و مهمة جدا هي ان الشقة المقتناة من تمويل البنوك التقليدية هي في ملكية الزبون من اول العملية و مؤمنة من كل الاخطار من الاول الى تسديد اخر دفعة فحتى ادا و قع مكروه و توفي صاحب القرض فلا خوف على مصير الاولاد و العائلة و فالتامين سيؤدي ما بقي من القرض و ستبقى العائلة في مامن لن يطردها احد اما في بنوك الاعراب الخليج فالشقة تكون في ملكية ملكية البنك و لن تكون في ملكية الزبون الا بعد تسديد اخر سنتيم من القرض و ادا قدر الله و توفي الزبون قبل تسديد القرض فمصير العائلة و الابناء و الزوجة هو الشارع لان الشقة ليست في ملكيتهم
48 - نبيل السبت 01 يونيو 2013 - 11:09
الجالية في الخارج لهم اموال يودون ان يحولوها الى البنوك المغربية باعتبارها بنوك وطنية حتى تستفيد منها البنوك في تمويل مشاريع في الوطن او منح قروض لمن يريد القيام بمشاريع صغيرة او متوسطة.بعبارة اخرى ستكون عندها سيولة اكبر ان تم بالفعل تحويل تلك الاموال التي تعد بالمليارات الاورو والدولار.الا ان كل من اسئله من الجالية يقولون بانهم ليست عندهم ثقة في الاطر المشتغلة في البنوك لعدم توفرهم على المصداقية والثقة المهنية والحرفية.هذا من جهة.ومن جهة اخرى يقولون انهم ليست عندهم ثقة في القضاء المغربي ومؤسسات الدولة وضمانات بنك المغرب.ففي حالة ضياع ودائعهم المالية شكاواهم ضد البنوك ستذهب مهب الريح بسبب المحسوبية والزبونية والرشوة التي تنخر البلد وسطوة اصحاب السلمة.فقضاياهم اما انها ستاخد سنين للحسم فيها او لن ينظر فيها ابدا او ان الفساد الاداري والقضائي سوف ينحاز للبنوك عوض صاحب الحساب.الحل هو طمأنة اولائك المغاربة بضمانات عقلانية وعلمية تجعلهم يبادرون الى تحويل ودائعهم الى المغرب في امان تام وعلى الاعلام ان يساهم ايضا ببرامج تضغط على البنوك في هذا الاتجاه.والسلام عليكم
49 - Ami السبت 01 يونيو 2013 - 11:10
بدون مناورات البنوك الاسلامية هي الحل الانجع اما مافيات البنوك التقليدية حاليا تتخبط خوفا من هدا المنافس القوي ادا اقول للمافيات بدون مناورات ومرحبا بالبنوك الاسلامية
50 - Elias السبت 01 يونيو 2013 - 11:14
Il n'y a aucune différence entre une banque classique et une banque islamique

Ils ont introduit le mot "islamique" dans le vocabulaire bancaire pour tromper les petits cerveuax
et Dieu sait combien y'en a au Maroc (les petits cerveaux)

wasalem
51 - نبيل السبت 01 يونيو 2013 - 11:36
أريد ان أوضح لبعض الإخوان اللدين قالوا بان ا
لفائدة بين البنكان أي التقليدي كما سمي في هذا المقال والحقيقة ريبوي والإسلامي موجودة ولا فرق بينهما أقول لاخواني عودوا إلى كتاب ربنا ولنقراه بتدبر لان إذا أخدنا المال وارجعناه أي المال بالزيادة فتلك الفائدة أما أدا اشتريت الشئ بالزيادة فداك اسمه الربح لقوله تعالى ( الذين يأكلون الربا لا يقومون الا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذالك بانهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ماسلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون) وأريد ان أقول لاخواني فوالله انا ديننا ما ترك صغيرة أو كبيرة حتى قننها فالقران والسنة هم أعظم دساتير لحياتنا ومماتنا فلاتغركم تلك الكلمة التي يقولون فيها فصل الدين عن الدولة لان من ابتكرها ليس لهم دين من الأصل لأنهم حرفوه أما نحن والحمد لله فدس تورما أي القران لهو صالح لأي مكان وزمان والسلام
52 - Anir السبت 01 يونيو 2013 - 11:55
نصيبه، لذلك فإنّ البنك يهتم بمستقبل المشروع ويتابعه، لأنه كلما كان مربحا تزداد ارباح المصرف، بينما البنك التقليدي لا يهمه ما إن كان المشروع سينجح أم لا،

'est faut. Une banque traditionnelle ne financera certainement pas un projet 'elle estime non rentable! Une banque pour donner un prêt doit d'abord évaluer la réussite du projet avant de prêter. En ce sens, même une banque rationnelle prend le risque et évidemment cette dernière ne prête pas l'argent à n'importe qui. En plus de prendre le risque, une banque rationnelle ne vient pas partager les bénéfices si le connait un succès. J'aimerais avoir une réponse: Est ce que ces banques disant islamiques prêtent à n'importe qui pour n'importe quel projet? Évidemment NON. Alors arrêter la désinformation au nom de la religion et soyons logiques.
Ceux qui pensent que les banques ‘’Islamiques’’ sont une solution à leur misère vont être déçus
53 - simple et musulman السبت 01 يونيو 2013 - 11:58
pour eviter les confusions il faut toujours revenir à la définition des choses, prenons un simple exemple si vous prêtez de l'argent à un ami et vous lui dites vous pouvez me rembourser le montant en 4 parties c'est a dire en 4 échéances sans "riba" ca veut dire sans de . l'argent en plus donc ca c'est du 7alal de meme pour les banques si elles vous prete de largent sans intéret c'est du 7alal ou lorsque vous déposez une somme d'argent dans une banque et que cela ne produira pas d'intérêt c'est du 7alal donc quelle est la solution : les banques doivent être étatiques , prennent de l'argent de ceux qui veulent les déposer et les redisribuent pour ceux qui veulent financer leur activité ou le leur logement et comme y aura ni inflation ni intéret. d'ailleurs bayt al mall et meme en cas de défaillance de l'emprunteur apres par exemple 2ans de remboursement des traites, danc ce cas la banque doit récupérer son logement mais acondition de rembourser l'emprunteur des traites déja payées
54 - مسلم السبت 01 يونيو 2013 - 11:59
قال الله تعالى : (و أحل الله البيع و حرم الربا)
الفرق بين البنوك الإسلامية و البنوك الربوية هو كالتالي:
- البنك الاسلامي يتعامل بعقود البيع و الشراء : فهذا حلال حتى لو كانت نسبة الربح كبيرة و لنأمل أن نصل إلى اتفاق لتخفيف نسبة الربح
- النك التقليدي يتعامل بعقود السلف بفائدة و هذه هي الربا التي حرمها الله و رسوله, قال تعالى مخاطبا الذين لا يريدون ترك الربا (فإن لم تفعلوا فاذنوا بحرب من الله و رسوله)
إذن الفرق هو أن معاملات البنك الإسلامي حلال بين لا نقاش فيه و الآخر حرام بين لا نقاش فيه
و من أراد التفلسف, كما قلت يوما ما لأحدهم الذي لم يرد الاقتناع (بسبب ما يبدو له أن نسبة الفائدة في البنك التقليدي قليلة): إذن الزنا أحسن من الزواج!
لأن الزنا رخيص و يفي بالغرض, أما الزواج فهو باهض الثمن و صعب المنال خصوصا مع القوانين!
لكن هل يقارن الزواج بالزنا ؟
فكذلك لا يقارن البيع بالربا
55 - مواطن السبت 01 يونيو 2013 - 12:00
في رايي ارى ان المستفيد الاول من البنوك الإسلامية هو الإقتصاد الوطني حيث سيتم ترويج مبالغ مالية مهمة من الذين يرفضون التعامل مع البنوك التقليدية و انا اولهم .
56 - Hamdi El-ayachi السبت 01 يونيو 2013 - 12:07
La question d'interêt, moins élevé ou plus élevé relève d'un Etat de Droit qui assure la concurrence parfaite, parfois un exemple vaut mieux qu'une longue explication:j'ai demandé un crédit à ma banque belge pour l'investir dans un achat de maison au maroc, elle me l'a accordé avec un interêt de 3.20%. J'ai fait la même demande auprès de la Banque Châbi et Banque alwafa, la 1ère elle me l'a proposé à 6.75% et la 2ème au tx de 6.50 plus frais de dossier tout en sachant que l'investissement se réalisera au maroc siège local de ces banques. Et à titre complémentaire le resposable dewafa banque m'a fait entendre que si ts les marocains à l'étranger font le calcul ainsi aucun marocain ne prendra de crédit chez nos banques. Donc la question est que les banques du maroc sont des banques de monopole et le monopole est synonyme de dictature et la dictature si de type économique comme le cas ici alors elle est anti-sociale et appauvrit les gens et la pays à long terme.
57 - azad السبت 01 يونيو 2013 - 12:09
البنوك الاسلامية أفضل من التقليدية ولكن خاصهوه يخفضوا من نسبة الارباح وإلا مغاتبقاش إسلامية وراعيو شوية للضعفاء راه الناس مالاقية ما تاكل
58 - فاطمة السبت 01 يونيو 2013 - 12:23
سمحولي الى للي ثار انتباهي هو الفقرة الاخيرة من المقال . قانون البنك الاسلامي سيمسخ بعد دخوله الى المغرب بسبب وضع قوانين صارمة من طرف بنك المغرب وان اللجنة العلمية ستضل استشارية فقط. واش حنا ديما في المغرب مهددين؟
59 - Rachid abrahami السبت 01 يونيو 2013 - 12:23
لقد سبق لي ان سالت اثنين من الباحثين في هذا الموضوع و قلت لهم ان البنك الاسلامي و البنك الربوبي يتشابهان في الظاهر، وان في النهاية انت تدفع اقساط متشابهة في كلا الحالتين، فكان جوابهما ان هناك لحم البقر حلال و هناك لحم بقر حرام و الفرق بينهما بسيط جدا و هو التسمية عند الذبح رغم ان النتيجة واحدة، فلذلك الاختلاف البطني الذي يكمن في تقاسم الاخطار بينك و بين البنك هو سبب كون التمويل بالمرابحة حلال
60 - fassi السبت 01 يونيو 2013 - 12:27
الاحظ بعض المعلقين العلمانيين يريدون ان يظهروا بانه لا فرق بين البنوك الاسلامية والتقليدية .والله عز وجل يقول"واحل الله البيع وحرم الربا" .فلا تحاولوا تمرير خطابكم. فما يهمنا هو طاعة ربنا فاليه مرجعنا فيحاسبنا بما قدمنا واخرنا ونطمع ان يدخلنا الجنة برحمته.لا اله الا الله محمد رسول الله في السراء والضراء
61 - rachid السبت 01 يونيو 2013 - 12:30
السلام عليكم
عندي 3اسئلة المرجو توظيحها

-لماذا لايعطونا موعدا محددا لدخول البنوك الاسلامية ؟

-من هي الجهة المسؤولة حول عرقلة هذا المشروع؟

-لماذا لم تواكب اي قناة تلفزية مغربية هذا المشروع؟
62 - طالب السبت 01 يونيو 2013 - 12:34
‏‎ ‎المرابحة التي يتعامل بها البنك البديل هي مرابحة ربوية وليست شرعية لأنها فيها بيع مالا يملك فالبنك ليس إسلاميا لكنه أخف ضررا ولذا وجب على المتاعملين معه الحذر من دسائسه الربوية
63 - محمد علم دار السبت 01 يونيو 2013 - 12:38
قال الكتاني إنّ المؤشرات المتوفرة حاليا، تفيد أن القانون البنكي الإسلامي "سيُمسخ"، لأنّ دور اللجنة العلمية التي تمّ إنشاؤها لمواكبة دخول المصارف الإسلامية إلى المغرب لا يتعدى دورا استشاريا، بينما يعود القرار النهائي لبنك المغرب.
64 - Ikskouss السبت 01 يونيو 2013 - 12:43
واش نتوما باغين كولشي فابور
بنك اسلامي انا بحسب فكري المتواضع
احسن بكثير الى تحقق هاد المشروع اول مرة بنكيران غيديرها زوينة
65 - عبد الإله من طنجة السبت 01 يونيو 2013 - 12:58
لا حول ولا قوة إلا بالله .صراحة لم أعد أحتمل الخوض في هذا الموضوع وذلك لكثرة الآراء من غير ذوي الإختصاص واختلاط الحابل بالنابل .أين المجلس العلمي الأعلى ؟أين علماء المغرب من الإقتصاديين و الشرعييين ؟أين البديل أين المفر؟الخلاصة هي ان المواطن البسيط ترك متخبطا في آماله وحيدا فإما أن تصبر حتى يفرج الله أوتستسلم وآن إذن إعلم أنك لن ترتاح أبدا ...إذاغاب دور العلماء كل في تخصصه فإنهاستخرب و يحصل مانرى من ارتجال في كل شيئ .أدعو المجلس العلمي الأعلى لتحمل مسؤوليته أمام الله و الملك والشعب وأن يخرج بيان واضح إما بجواز التعامل مع الأبناك التقليدية أو عدمه .من جهة أخرى رسالة لمن يريد اقتناء سكن .كل إلى زوال أنت والسكن وأهلك الله وليهم ووليك وهو خير الرازقين المشكلة في عدم اليقين بالله والطمع والجشع والربح السريع وكوالشي بغا يطير من نهار الأول خاصو الدار و السيارة و و و و وحييييييييييرة هذه!!!
66 - zakaria السبت 01 يونيو 2013 - 12:59
The problem of our banking system is the lack of real supervision and the protection of consumers especially because of the legal complexity of any debt contract. The major issues here are : what is the appropriate level of leverage, which means the relationship between equity - and debt financing because the leverage influences the down side risk of the bank and therefore the cost of capital. In Morocco a lot of big banks are exposed to market ,liquidity and assets liabilities mismatch risks. the Islamic banking system will require a high price for getting involved in this system and at the end of the day our problems will not be solved by introducing an Islam friendly banking system. the biggest problems are the undiversification of the economy and the real estate risk for the market participants. NO ONE can quantify the real estate risk. Without intervention of the central bank that risk will immediately materialize . there is a systematic risk and there will a market adjustment
67 - شكيب السبت 01 يونيو 2013 - 13:08
شعار الابناك حاليا انت لاشيء حتى تكون بكو فلوس.ونسلفوك الى عندك لفلوس.او ان تكون انسان غير طبيعي(واسطة واسطة)
68 - khalid السبت 01 يونيو 2013 - 13:16
للذين يقولون ان البنوك الاسلامية مثل التقليدية اقول لهم الآية الكريمة
"الذين ياكلون الربا لا يقومون الا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بانهم قالوا انما البيع مثل الربا واحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وامره الى الله ومن عاد فاولئك اصحاب النار هم فيها خالدون"
69 - dahbi salah السبت 01 يونيو 2013 - 13:21
شخصيا وكاقتصادي لا أرى البتة أن هناك فرقا بين البنوك التقليدية وما يسمى "البنوك الاسلامية" عدا عبارة الاسلامية التي بواسطتها توقع هذه الأخيرة بزبائنا في شباكها ؛ فالبنوك التقليدية تسمي الأشياء بمسمياتها الحقيقية عكس البنوك "الإسلامية" التي تضلل الناس باعتمادها ما تسميه هامش الربح بدل بدل نسبة الفائدة المعتمدة من طرف الأبناك التقليدية والتي غالبا ما تكون أقل بكثير من هامش الربح الذي يؤدى للبنوك "الإسلامية"، وبالتالي فهذه الأخيرة إنما تتحايل على زبنائها المفترضين بالتلاعب بالكلمات فقط ما دامت القواعد التقنية والمحساباتية المعمول بها هي نفسها المتبعة في الأبناك التقليدية التي اخترعتها أصلا ، كما أنه تبث بالممارسة الميدانية كون الأبناك "الإسلامية" تتعامل ماليا مع مؤسسات ربوية وشركات التبغ والخمور وباقي المنتوجات المحرمة شرعا ، حيث يستحيل عليها تحديد أصل الأموال بدقة! ولفهم الفرق بين الأبناك التقليدية و"الإسلامية" بدقة وواقعية ، كنت أود لو نورنا الدكتور الكتاني بحالة تطبيقية Etude de cas يبين لنا من خلالها بالأرقام الفرق بين زبون مقترض من بنك تقليدي لاقتناء منزل وآخر يشتريه من بنك "اسلامي"
70 - المهراز السبت 01 يونيو 2013 - 13:22
فلسفة بني قريدة البنك مصلحة لمص الدماء لاغير .كل البنوك تنثمي الى ملة واحدة .اما الأسلام للبنك فهو غطاء كلها مصالح ريبوية.................... هدا كلام عار عن الصحة . يستغلون فقر المستضعفبن ويشردون الجاهلين لقانونهم الخاص . والأحتيال على ألأمين في عالمنا هدا -
71 - karim السبت 01 يونيو 2013 - 13:23
الابناك الاسلامية في الخليج مثلا الامارات العربية نسبة الفائدة للسيارات 3,99 في المائة اما القروض الاخرى 7في المائة اما بنوك المملكة المغربية العزيزة فالنسبة 9 قي المائة اما شركة القروض الخاصة تصل حتى 12 في المائة
72 - ربما السبت 01 يونيو 2013 - 13:29
ان كان البنك الاسلامي يراعي الضوابط الشرعية الني سنها الله ورسوله فمرحبا اما ان كان دوره " لا يتعدى دورا استشاريا، بينما يعود القرار النهائي لبنك المغرب" .فان جل المسيرين المغاربة يرتدون جبة الاسلام ولكن ما تكنه قلوبهم من عداء له اعضم من كراهية كفار قريش لرسول الله صلى الله عليه وسلم ....
ما اريد قوله هو انه في حالة دخول البنك الاسلامي الي المغرب فسيدخل بجبة الاسلام ولكن لا فرق ان كان دوره استشاريا فقط فان المغرب ليس كما يقولون بلد الاستثناءات بل هو بلد يسيره اليهود وهم الماسكون بزمام الامور لا محالة.......
73 - لا للربا نعم للحلال السبت 01 يونيو 2013 - 13:33
ليعلم اصحاب القرار ان اكتر من نصف المغاربة ينتظرون دخول هده الخدمة الى بلادنا فلا تحرموا هده الفئة من شراء سيارة او شقة لأنه مهما كانت الأحوال فلن يلتجؤا للقروض الربوية
74 - محمد السبت 01 يونيو 2013 - 13:43
يجب ان لاينسى كل الرافضين للبنوك الاسلامية ان85% من السكان يريدون التعامل مع البنوك الاسلامية. ألا يكفي هذا: لان الربا حرام على المسلمين ولكن العلمانين ارغمونا على ذا لك .
اولا لامنعوا البنوك الاسلامين ثانيا:رفعواسقف الارباح لذا البنوك الاسلامية لكي لا يتعاطى معها الناس.
ستكتشف الامور ان شاء الله رويدا رويدا لان البنوك الربوية تحارب الله وسوف يحاربها وهو المنتصر.
75 - متتبع السبت 01 يونيو 2013 - 13:59
للآسف هناك تعاليق لا تعرف آصلا ما الفرق بين البيع و الربا
لعلمكم فإن البنوك الإسلامية هامش الربح عندها لا يتجاوز ثلث رآس المال السلعة ....
وآقول لمن ينتقد البنوك الإسلامية.مشكلتهم آنهم غارقون إلى آعناقهم مع الآبناك الربوية...آحل الله البيغ و حرم الربا....
76 - mhamed tafraout السبت 01 يونيو 2013 - 14:06
le principal c'est pareil le client paye le meme...
77 - كريط السبت 01 يونيو 2013 - 14:20
إلى كل من يعترض على البنوك الإسلامية:
يقول فيكم الله عز وجل:ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا
ما هو الحل البديل في نظركم؟ إنكم تنتقدون وتحبطون ولا نعرف ماذا تريدون؟ يجب أن تعلموا أن الإسلام له نموذجه الإقتصادي، يبينه أهل التخصص في الشرع والاقتصاد،
أنتم تريدون بنك إسلامي خيري مجاني وهذا غير معقول ولا مقبول فلابد له من الربح بما يوافق الشرع...
ماتبقاوش عاداويين
78 - hassan السبت 01 يونيو 2013 - 14:26
ان كان ليس هناك فرق بين البنوك الربوية و البنوك الاسلامية لمادا افلست الاولى فادخلت العالم في ازمة مالية خانقة بينما ظلت الاخيرة صامدة في وجه الافلاس
79 - بارى السبت 01 يونيو 2013 - 14:33
نشكر هسبريس على هذا المقال الذي جاء مجيبا لمجموعة من الأسئلة التي باتت تدور في أذهان المواطنين الذي يصبون إلى حلول مادية لمشاكلهم بعد قناعتهم بأن القروض هي الحل الوحيد لتلك المشاكل و هي أيضا شر لابد منه
ونشكر الدكتور الكتاني على توضيحاته هته التي تبين أن لا فرق مادي بين البنوك التقليدية و نظيرتها الإسلامية و إنما هناك بعض الفرق على المستوى المعنوي و العقائدي و تأثير البنوك التقليدية بولوج الإسلامية لسوقنا المالية لن يكن في نظرنا إلا إذا تم تسويق صورة الجديدة بشكل ملغم إعلامية أما إذا فتح نقاش شفاف إعلامية و فهم الناس أسس معاملاتها فأظن أن الكثيرين سيعيدون النظر في نظرتهم إلى هذه الأبناك التي سبقت دخولها صورة لامعة إرتبطت بشكل كبير بسوسيولوجية المجتمع المغربي الذي يسهل التأثير عليه إنطلاقا من منظور ديني كما تفعل الأنظمة تماما
و أنا أشك بوجود نوع من الربا فيما يخص عروض السكن هذه التي يتم بيعها للزبون بغير الثمن الآني للعقار
و الله أعلم
80 - OMAR السبت 01 يونيو 2013 - 14:44
السلام عليكم .الربا هو كل مال جر نفعا فهو ربا والربا هي الفائدة التي تعطيها البنك او تاخذها منك مثلا : اخدت قرضا 10000درهم ورجعته 12000درهم فهذا ربا او العكس .ام البنك التشاركي او الاسلامي فيشتري اويمتلك البيت او السيارة ويبيعها وقالوا انما البيع مثل الربا فاحل الله البيع وحرم الربا والله تعالى اعلم.
81 - منى من صفرو السبت 01 يونيو 2013 - 15:22
البنك التقليدي " الربوي" يبيعك المال مقابل الفائدة و البنك الإسلامي يبيعك منتوج يمتلكه.
82 - أبو محمد السبت 01 يونيو 2013 - 15:33
أنا أقبل أداء نسبة كبيرة في البنوك الإسلامية،على أن أحارب الله إن خالفته وتعاملت بالربا في البنوك التقليدية ، لأن سبب الأزمات التي حدثت في السنوات
الأ خيرة ليست إلا بتعاملهم بالربا.
83 - megarachid السبت 01 يونيو 2013 - 15:58
ماين لا بنك اسلامي ولا هم يحزنون ما هذه الا بنوك كغيرها من البنوك والدليل هو انها كتحيد ليك داك الشي الي باعت ليك في حالة مخلصتيش
84 - Abdou Elidrissi السبت 01 يونيو 2013 - 16:38
إلى الأخ صاحب التعليق رقم 3، هل أنت شيعي ؟
85 - farto7 السبت 01 يونيو 2013 - 16:42
المغاربة هم اذكى الشعوب,سوف يلفقون ويزينون الفكرة,ويدخلون من الجانب الديني ومن جانب الاعراف والتقاليد للعامة من المغاربة وقصفهم بالاشهارات;وما هدا التماطل في دخول الابناك الا اشهار في حد داته حتى تترسخ الفكرة مسبقا,في انتضار ان تتسع هذه الشريحة من الناس لانهم موجودون ليتم استغلالهم وامتصاص اموالهم;اعانكم الله نحن محتاجين لتلك الاموال المكدسة دون استغلال ,ادخلوا الابناك الاسلامية;احسن من ان تاكل الفاءران اموالكم;لكي تعم الفائدة;انا متاكد ان هاته الابناك ستشجع الاستثمار في البلاد,فبلدنا هو بلد التنوع والحرية,بشرط ان تكون الابناك مغربية قحة وان لا تهرب الى دول اخرى
86 - Mustafa السبت 01 يونيو 2013 - 17:00
There is an army behind the screens of computers defending the policy of Ben Kiran, especially on Hes press, e-paper and sure they are paid by the money of Moroccan taxpayers. An Islamic or Jewish or christian bank or what soever will be always a bank, providing money services and getting interests for that. Want a house? Go to the bank or just live in a cave if you have a chance to find one. For other political parties i advise them to enroll people to defend their policy against the obscurant policy of PJD on e-papers
87 - إلياس ـ أولاد تايمة السبت 01 يونيو 2013 - 17:10
أخاف أن أقول: "هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية" من كثرة انتظارنا أصبحت أشك في شرعية ومصداقية البنوك الاسلامية بالمغرب.... نتمنى الخير لهذا البلد السعيد ولمواطنيه الأعزاء.....
88 - فوزي السبت 01 يونيو 2013 - 17:23
البنوك الربوية مرتعبة وخائفة جدا من البنوك الاسلامية .والعلمانيون سيلجؤن الى اقصى نقطة لكي يمنعوا دخول متنافس غير مرغوب فيه. مرحبا بالبنوك الاسلامية في المغرب
89 - Oujda السبت 01 يونيو 2013 - 17:30
مادام هناك تضخم .. و مادامت الاموال تخسر قيمتها مع مر الزمان و هذا نتيجة مباشرة للتعامل بالربا .. فلن ينفع بنك اسلامي ولا نصراني و لا يهودي .. البنك الاسلامي حل صحيح في مجال تعريف خاطئ، النظام المالي و النقدي بكامله مبني على اسس ربوية فكيف يمكن لبنك ان يكون اسلاميا ؟
90 - regragui السبت 01 يونيو 2013 - 17:30
أقول لمن ينتقد البنوك الاسلامية ويجعلها كباقي البنوك الربوية أن الفرق بينهما كالفرق بين الخبيث والطيب حتى وان ارتفعت أرباح البنوك الاسلامية ففي ذلك رضى الله، أما الربا ففيه معصية لله سواء قل أو كثر, قال تعالى ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنْ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ(278) ﴿ فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ(279) ﴾
( سورة البقرة الآية
91 - ayoub السبت 01 يونيو 2013 - 17:35
اذا لم يدفع الزبون في الفترة التي حددتموها له لدفع بالتقسيط
هل ستكون هناك زيادة ؟؟؟ ان كانت زيادة فانها ليست ببنوك اسلامية
92 - moslim maghribi السبت 01 يونيو 2013 - 17:46
اني ارى الناس قد تحاملوا على فكرة البنوك الاسلامية ويريدون إقبارها قبل مولدها، والسبب مرة اخرى مبدا هده الابناك التي تريد تطيبق الشريعة الاسلامية في تعاملاتنا اليومية، ولهذا اقول لكل من يعمل جاهدا على وأد هذا القانون ، إن الفرق الذي لا ترونه بين الصنفين من البنوك، نراه جليا نحن، وبتعبير اخر نريد عدم تجاوز حدود الله، فقد امرنا الله بعدم التعامل بالربا واحل لنا البيع، وإذا لم يظهر لكم الفرق، اريد ان اسألكم لماذا لا يمكن للإنسان ان يتزوج بأخته مع انها فتاة مثلها مثل بنت العم او باقي الفتيات، أم أنكم ترون الفرق جيدا في هده الحالة، فالمسلم الحق وجب عليه إحترام حدود الله كيف ماكانت طبيعتها أم أنكم إستصغتم أكل الربا، ؟
93 - غيور السبت 01 يونيو 2013 - 17:48
البنوك الإسلامية تحاول أن تشرعن الربا بالمشاركة.ستبقى الفائدة ربا سواء بطريقة المشاركة أو الأخرى.
94 - hou az السبت 01 يونيو 2013 - 19:01
ويشرح أكثر "الفرق هو أن البنك الاسلامي يقتني سلعة ويُعيد بيعها، كما يحصل في التجارة، إذ أن التاجر الصغير عندما يقتني سلعة بالجملة لا يعيد بيعها للزبون بنفس الثمن الذي اقتناها بها، بل يضيف إلى ذلك نسبة من الربح، وهذا ليس ربا، طالما أن البنك يبيع للزبون منفعة حقيقية، بينما البنك التقليدي يقدم القروض المالية فقط، أي أنّ تمويلات المصارف الإسلامية مبنية على أصول حقيقية وليس على معاملة مالية فقط. هدا كلام صحيح لو ان البنك يشتري العقار او يبنيه ثم ينتظر المشتري هنا تتحقق المعادلة التي على اساسها احل اله البيع وهي امكانية الخسارة اما غير دلك فلا فرق بينهم
95 - Karimane السبت 01 يونيو 2013 - 20:02
c'est bien dommage que certains pays européens et d’Amérique comme le Luxembourg, le Danemark et les états Unis... ont instauré des banques islamiques sur leurs territoires alors que le Maroc qui est un pays musulman continu à se servir des banques conventionnelles
96 - التحايل السبت 01 يونيو 2013 - 20:09
لا تبيعو الوهم للمغاربة:ليس هنالك مطلقا شيء إسمه البنوك الإسلامية
هذه البنوك ألصق بها الإسلام قسرا لتبرير تعاملاتها وجدب السدج أما هي في الأصل فهي بنوك تسعى للربح أكثر من البنوك التقليدية.
مثال:شركة العمرات تبيع لك شقة ثمنها 25مليون سنتيم
هذه الشقة إن اشتريتها عبر البنك التقليدي فهدا الأخير يقرضك مالا بنسبة فائدة وتؤدي أقساطا شهرية
إدا اشتريت نفس الشقة عن طريق البنك الإسلامي فهدا الأخير يشتريها أولا لدى العمران ب25مليونا ثم يبيعها لك بهامش مهم من الربح إدن سيبيع لك الشقة بأكثر من 30مليون سنتيم وتؤدي ثمنها بأقساط شهرية كما هو الشأن عند شرائك عبر البنك التقليدي وقد تكون أقساط البنك الإسلامي أكبر من أقساط البنك التقليدي وبشكل واضح
إدن الحديث عن تحليل الشراء بهذه الطريقة هدا ليس سوى تحايل على الناس واستغباء لهم ومن يريد أن يدفع اقساطا أكبر في تعاملاته وبيعه وشرائه عبر ما يسمى البنوك الإسلامية فليفعل ذلك وذلك شأنه
97 - مهتم: السبت 01 يونيو 2013 - 22:40
إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى.
واش احنا اكرهنا البنوك الاسلامية الحقيقية؟؟؟ المهم الآن وفي هدا السياق يبدو لي الأخد بالأخف ضررا فسنة الله التدرج وما لا يدرك كله لا يترك جله وغدا عند ربنا نختصم......
98 - أحمد القلعاوي السبت 01 يونيو 2013 - 23:15
لا أدري كيف يجعل الناس البيع و الربا سواء، لا أدري كيف يساوون بين الحلال و الحرام، ألم يقل الله تعالى: "الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا"
و ذلك لعمري قول من كان قبلنا، حين قالوا إنما البيع مثل الربا و القصد في الأمرين مختلف و طرق التعامل تتباين، إن هذه المقاومة التي تًكال للبنوك الإسلامية لتدل على مشروعيتها من الناحية الإسلامية، الذي لا يعرفه الناس هو ان هذه "المنتوجات البديلة " ليست مقصورة على دار الصفا بل توجد في كل الأبناك ولكن حين تسأل عنها في الوكالات البنكية تسمع من الموظفين عجبا، يقولون لا فرق و الأفضل المنتوج العادي.
99 - amine الأحد 02 يونيو 2013 - 00:39
اساس تحريم الربا هو اعتبار المال سلعة بحذ ذاتها و هذا من اسباب تحريم الربا، اما في حالة البنوك الاسلامية فانها تقتني لك الشقة و لا تقرضك مال الشقة، هي كعملية حسابية لها نفس الخارج سواء كانت اسلامية ام لا، فالفرق في طريقة المعاملة، كمثال استبدال ذهب قديم بآخر جديد مع إضافة أجرة فهذا حرام و الصواب أن يباع الذهب القديم بثمن من غير مواطأة ولا اتفاق، وبعد أن يقبض صاحبه الثمن فإنه يشتري الشيء الجديد، والأفضل أن يبحث عن الشيء الجديد في مكان أخر، فإذا لم يجده رجع إلى من باعه عليه واشترى بالدراهم وإذا زادها فلا حرج، المهم ألا تقع المبادلة بين ذهب وذهب مع دفع الفرق ولو كان ذلك من أجل الصناعة.
هنا نجد كذلك انه كعملية حسابية لا فرق في كلا الحالتين ا نما الفرق في طريقة المعاملة و النية..
100 - finance maroc الأحد 02 يونيو 2013 - 01:47
je croit que la finance islamique permettera la mobilisation et la croissance de l'économie du fait que la structure islamique financiere contribuera a la coopération entre les jeunes diplomés chomeurs dans des projets qui pourront leur sortir de la crise du chomage a traver la caution et le partage des bénifices et des pertes entre les deux .
101 - abohaytham الأحد 02 يونيو 2013 - 12:36
التجارة تقتضي البيع بالربح أو بالخسارة وهذا غير وارد حسب المقال لأنه أولا الزبون هو الذي يبحث عن البضاعة ويأتي بها إلى الوساطة وتبيعها له بالربح إذن هناك نية مسبقة بالربح واحتمال الخسارة هنا غير وارد.
المهم سواء البنك الإسلامي أو التقليدي لا فرق ربا ربا......بالتالي المواطن غاديقلب على البنك ل على قد جيبو ......
102 - mohamed الأحد 02 يونيو 2013 - 13:59
les banques pretent de l'argent à celui qui a de l'argent ce qui rend l'activité economique faible, j'espere que ca va changer , l'autre point est qu' un musulman est pret a payer plus pour eviter le Haram le pourcentage de 85% est peut etre sous estimé
103 - أبو إيمان الأحد 02 يونيو 2013 - 14:17
المعاملات المصرفية الإسلامية تسود العالم و يشهد لها الجميع بما فيه المؤسسالت الدولية الربوية بالعدالة و التميز و الصمود أمام الأزمات العالمية والبنوك الإسلامية تنمو و تنتشر يوما بعد يوم في جميع أصقاع العالم وأرقام تعاملاتها حجة على كل منكر حاقد، و صيغها التمويلية بديل عالمي قادم ، ولا يضر عدم نجاح و محدودية تطبيقها في حالة المغرب من خلال توصية يتيمة لبنك المغرب ولدت في حضن غريب عنها لتموت بعد الإستهلال في بيئة. وإن كتب لمشروع القانون البنكي الجديد أن يرى النور فسيرى الجميع طفرة نوعية في التعامل البنكي بالمغرب إن شاء الله .
وادعو كل باحث متجرد إلى البحث و الإستعلام عن حقيقتة البنوك الإسلامية و صيغ تعاملاتها في المواقع المتخصصة على النت ليكتشف أنها أكبر من أن يقيمها أو يعلق عليها مجرد كاتب في الجورنال. وخاصة من يصطاد في الماء العكر و يجد في نفسه و صدره حساسية مفرطة من كل ما هو إسلامي. و السلام عليكم.
104 - abdelah الأحد 02 يونيو 2013 - 18:59
ر حنا عينا منتسناااااو كف من الكدب
105 - brahim الأحد 02 يونيو 2013 - 22:10
Que la paix soit avec vous !

Mon père est mort il y a deux ans ( date de décès le 11/07/2011 ).Il a était commerçant alimentaire . même si on a des contrat d'assurance décès [wafa assurance], et relevé de compte bancaire depuis 1999 à 2011[attijariwafa bank] ,
"meilleure banque en Afrique du Nord"
qui contient des déductions d'assurance pour chaque année, le jugement en première instance à jugé de payer la dette à la banque (120.000 € ) (le crédit c'est facilité de caisse) , on est 3 frères,3 sœurs sans travail le magasin est encore fermer ...
106 - islam الأحد 02 يونيو 2013 - 22:21
قال الله العظيم:( أحل الله البيع وحرم الربا )
البيع سلعة بمال ، والربا مال بمال
107 - البشير الأحد 02 يونيو 2013 - 22:35
ما أشبه اليوم بالبارحة، حين قال كفار قريش:" إنما البيع مثل الربا". وحين قال بعضنا اليوم: " إن التمويل بالمرابحة كالتمويل بالفائدة".
يكفي جوابا قوله تعالى:" و أحل الله البيع و حرم الربا". هذا لمن يفقه الفرق بين الوسيلتين. أما من يستمد معلوماته من مجرد التعليقات الصحفية فعليه بالبحث و السؤال في الكتب و المواقع الإلكترونية المتخصصة.
108 - عبد الله الاثنين 03 يونيو 2013 - 01:40
بسم الله و السلام عليكم
يا اخوان هل ضروري في حياتنا امتلاك مسكن(شقة) و العيش كل حياتنا لتحقيق هدا الحلم و المساهمة في اغناء من يستعبدنا. اعرف كل الاجوبة لاكن ليس ضروري العيش كعبد تعمل طول النهار وفي اخر الشهر توزع الراتب بين الابناك و المدارس و ووووو . كل هذا وبعد الستين من العمر ان شاء الله تجدك و من كنت تريد ان تورث لهم (لاولاد ) وسط شقة لا تتجاوز 60m
109 - مغربي الاثنين 03 يونيو 2013 - 17:15
نعم ليس بشيء مفاجئ ان نظام البلد بأكمله يخالف المادة الأولى بالدستور المغربي القاضية بدينية الدولة أي الإسلام. وبالتالي فلا تعجب إن رفضوا الأبناك الإسلامية واستحبوا الربى فكان أنهم دخلوا في حرب مع الله. وهدا ما يفرح قلب المؤمن لأن عداب الله لن يشمله وسيزيد الله المحاربين رهقا فأعدوا ما ستطعتم لحرب الله!!!!!
110 - pêrlla الخميس 06 يونيو 2013 - 21:37
ما دمنا نعيش في بلد إسلامي، يجب تطبيق ما جاء به الشرع و الدين،ذقنا ذرعا من التطبع بالغرب حتى نسينا هويتنا و أصلنا... الربا من المعاصي الكبرى ولا نريده الوقوع في المعاصي لهذا يجب الترحيب بالبنك لإسلامي ففي الأخير نحن مسلمون و نعيش على طاعة الله ورسوله
المجموع: 110 | عرض: 1 - 110

التعليقات مغلقة على هذا المقال