24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. صيادلة يطالبون بالمساهمة في الفحوصات السريعة ضد "كورونا"‎ (5.00)

  2. وزير عدل سابق: هذه سلبيات الجمْع بين الشباب والكبار في السجون (5.00)

  3. "فيديوهات الحريڭ" تتناسل .. وسواحل الشّمال تجذبُ مهاجرين مغاربة (5.00)

  4. الناجي: المغرب يعدّد الشراكات للظفر بلقاح ناجع ضد "كوفيد - 19" (5.00)

  5. عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون المسجد الأقصى (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | الصديقي: المقايسة لأثمان المحروقات.. اختيار تقني لحكومة سياسية

الصديقي: المقايسة لأثمان المحروقات.. اختيار تقني لحكومة سياسية

الصديقي: المقايسة لأثمان المحروقات.. اختيار  تقني لحكومة سياسية

أكد الدكتور عبد الرحمان الصديقي، نائب عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، أن "الرفع من أسعار المحروقات في المغرب خلال الظرفية الراهنة سيعمل على رفع تكاليف الإنتاج، ومن ثمة الأسعار، وسيضر بتنافسية منتوجات البلاد، خاصة أن المغرب لا زال يشكو من ضعف تنافسية عوامل الإنتاج الأخرى".

وأبدى الصديقي، في مقال خص به هسبريس، خشيته من أن يتخذ نظام المقايسة الذي يهم إخضاع أسعار المحروقات بالبلاد لأسعارها في الأسواق العالمية، ذريعة للزيادات الفجائية والغير معلنة في غياب عمل المؤسسات الموازية، من قبيل مجلس المنافسة والمصالح المختصة للتأكد من كون الزيادات مبررة اقتصاديا".

وفيما يلي نص مقال الدكتور عبد الرحمان الصديقي كما توصلت به هسبريس:

خرج علينا عبر وسائل الإعلام، الناطق الرسمي للحكومة المغربية يوم الخميس 6 شتنبر ليبشرنا بأن الحكومة ارتأت أخيرا أن تنحو نحو البلدان الليبرالية المنفتحة فيما يخص أسعار المنتوجات الطاقية في محطات البنزين. وسيكون الحل إذن باعتماد "نظام المقايسة النسبية" لأثمان المنتوجات الطاقية (كازوال, بنزين وفيول) على أثمان البترول الخام بالسوق الدولي.

وقال السيد الوزير إن مراجعة الأسعار عند التوزيع ستكون مرتين في الشهر (اليوم الأول منه و اليوم 16)، وأنه كلما حدث ارتفاع أو انخفاض في حدود 2.5 % (باحتساب المتوسط الحسابي المتحرك خلال الشهرين السالفين) سيكون لذلك وقع مباشر على سعر التوزيع، أي دون أن يكون هناك قرار حكومي في هذا الشأن.

هذا الخبر في هذه الظرفية التي يمر بها المغرب اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، يدفعنا لطرح أكثر من سؤال: لماذا اعتماد هذا النظام الآن بالذات ؟ الم تكن هناك خيارات أخرى؟ ألم تخطئ الحكومة تقديراتها وحساباتها بخصوص الانعكاسات السلبية للمسألة على اقتصادنا وتنافسيته؟ وكذا على استقرار البلد؟ كيف لحكومة سياسية جاءت على أسس ومعايير اجتماعية واقتصادية وسياسية أن تبرر قرارا من هذا الحجم باعتماد البراهين التقنية والمحاسباتية؟

نظام المقايسة النسبية "شتنبر 2013"

الواضح أن الحكومة بقرارها هذا عملت على ضرب عصفورين بحجر واحد:

• البدء في ورش إصلاح صندوق المقاصة الذي أصبح يستنزف ميزانية الدولة ويجعلها "بط أعرج" غير قادر على الإيفاء بالتزاماتها ليس فقط الانتخابوي (ولا داعي للتذكير هنا بقضية الحد الأدنى للدخل في حدود 3000 درهم، ومعدل النمو في حدود 7 % وغير ذلك من الوعود التي آنساها الواقع) بل فقط ما التزمت به الحكومة على المدى القصير في قانون المالية لسنة 2013, وخير دليل إلغاء الملايير التي كانت مخصصة للاستثمار العام كمحفز للدينامية الاقتصادية بالبلد ككل، وما كان لهذا القرار من انكماش للطلب العام والعرض الإجمالي للاقتصاد الوطني انعكس سلبا على معدل النمو، الذي لن يتجاوز 2.5 % في أحسن الأحوال.

• الاستجابة لمطالب صندوق النقد الدولي للحصول على القروض، خاصة أن هذا الأخير كان قد انتقد بطء الإصلاحات الاقتصادية بالبلد، وطالب بضرورة إعادة النظر في صندوق المقاصة لتكون المساعدات للفئات المعوزة محددة وموجهة بشكل أرشد.

ألم تكن هناك خيارات أخرى؟

في الحقيقة أن طريقة الإقناع التي اعتمدتها الحكومة لتمرير هذا "القرص" لم تكن صائبة ولا مقنعة تماما، خاصة من طرف حكومة إصلاحية اجتماعية سياسية، تعتمد المنطق الاجتماعي الكينزي "لأنسنة الليبرالية المتوحشة". نعم، لقد اعتمدت الحكومة لغة الأرقام المحاسباتية (التقنية) لتبرير قرارها (الاقتصادي السياسي ـ الاجتماعي) بكون السعر الحالي للنفط في السوق الدولي يفوق بـ 1.2 دولار للبرميل، وبأن ما رصد من ميزانية للدعم قد استنفذ.

للوهلة الأولى يبدو هذا التبرير مقنع (ولكن فقط إذا كان الآمر يتعلق بإنجلترا أو أمريكا)، ولكن حقيقة المغرب هي غير ذلك. كل الدراسات أكدت وتؤكد بأن المغرب لا يخضع بشكل مطلق لتقلبات الظرفية الدولية وأنه يحصل على البترول في إطار الامتياز الخاص للشركة المحتكرة في علاقاتها الخاصة مع دول الخليج. زد على ذلك كون الزمن الذي يمر بين الشراء والنقل والتخزين والتكرير قد يتجاوز 3 أشهر.

أكثر من ذلك ألا يمكن أن نعتبر الإعانات المقدمة للمحروقات بمثابة قروض (للمستهلك والمنتج على السواء) ستعمل لا محالة على خلق مدخرات في المستقبل(les crédits d’aujourd’hui font les dépôts de demain ) من خلال ترويج الاقتصاد وخلق فرص عمل وتوزيع الثروة وخلق النمو. وبذلك تستطيع الدولة أن تسترجع باليمنى (من خلال الضرائب والتحويلات المتعددة) ما أعطته باليسرى. وهذا الشكل قد طبق في المغرب واستطعنا تحقيق معدلات تفوق 6% عوض, 2.5% في ظل سنة فلاحية استثنائية كما هو الشأن هذه السنة.

هذا من جهة، ومن جهة أخرى، كيف تفسر الحكومة أن تكون الضرائب على المنتوجات الطاقية بالمغرب هي جد مرتفعة عن باقي الدول بما فيها الدول المتقدمة كفرنسا واسبانيا في حدود مستويات قد تصل إلى 70% في بعض المنتوجات. بلغة أخرى لماذا اختارت الحكومة أن تزيد في الأسعار، في هذا الوقت الذي لم يستطع الاقتصاد الوطني بعد امتصاص وقع زيادات السنة الماضية عوض التقليص من الضرائب على المنتوجات الطاقية. مع العلم أن نسبة تركيبة تكلفة أسعار المنتوجات الطاقية للسعر النهائي في بعض القطاعات قد تتعدى إلى 50 % من التكلفة الإجمالية للإنتاج.

أظن أن القارئ قد فهم حيث أريد أن أذهب. إن الرفع من أسعار المنتوجات في المغرب وفي هذه الظرفية بالخصوص سيعمل على رفع تكاليف الإنتاج، ومن ثمة الأسعار، وسيضر لا محالة بتنافسية منتوجاتنا، خاصة أن المغرب لا زال يشكو من ضعف تنافسية عوامل الإنتاج الأخرى (المكننة, اليد العاملة وغيرها). إن إنتاجية العامل المغربي أقل بكثير، ليس فقط بالعامل الفرنسي، بل العامل التركي والروماني والبلغاري بل حتى التونسي. النتيجة الحتمية لكل ما أسلفنا انكماش معدلات النمو، كما ينبئ بذلك أغلب الاقتصاديين.

التضخم والسلم الاجتماعي

بما أن العنصر الطاقي يدخل في تركيبة تكلفة الإنتاج، كما أسلفنا، لكل القطاعات فالبديهي أن نعيش حالة ارتفاع شامل ومعمم للأسعار في البلد, وهي الحالة التي يسميها الاقتصاديون بالتضخم عن طريق العرض، أي عن طريق ارتفاع تكلفة أحد عوامل الإنتاج. قد يحاول بنك المغرب في مرحلة أولى امتصاص هذا التضخم من خلال حبس السيولة، ولكن من شأن ذلك على المدى المتوسط خنق الاقتصاد الوطني لغياب الطلب.

التضخم يعني انكماش القدرات الشرائية للمواطنين. وإذا علمنا بأن كل الحوارات الاجتماعية قد عطلت منذ مجيء الحكومة الحالية فلكم أن تتصوروا معي كيف ستستطيع هذه الحكومة في صيغتها الثانية الغير متجانسة أن تشتري السلم الاجتماعي بالاعتماد فقط على الحس الوطني والنضالي. وإذا انعدم السلم الاجتماعي انعدم معه كل شيء. ألم يكن دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام لمكة وأهلها "رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً" ثم استرسل بالدعاء بعد ذلك بالرزق والطعام "وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ.." وفي ذلك رمزية كبرى. إذا انعدم الأمن انعدم الرزق والاقتصاد والسياسة والتنمية.

ما نخشاه جميعا في إطار هذا الإصلاح الجزئي لصندوق المقاصة هو أن تتخذ الزيادات النصف شهرية - (أقول الزيادات وليس الانخفاضات لأن طبول الحرب في الشرق الأوسط والخليج العربي لن تجعل الأسعار تنخفض غدا، وسيظل المضاربون على أعصابهم، والمواطن وحده من سيدفع الثمن)- ذريعة للزيادات الفجائية والغير معلنة في غياب عمل المؤسسات الموازية؛ كمجلس المنافسة والمصالح المختصة؛ للتأكد من كون الزيادات مبررة اقتصاديا، خاصة أننا لا زلنا نعيش وقع الزيادات الغير مبررة في أسعار الحليب، ماذا سنقول حين ستصبح الزيادات شهرية أو نصف شهرية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - وفاء الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:16
العدالة و التنمية لم تفعل أي شيء للشعب المغربي بل أرجعتنا سنوات إلى الوراء.
2 - شيرين الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:17
حكومة بنكيران أخذت لقب احسن حكومة في العالم رفعت الاسعار على الشعب
3 - صوت_الضمير الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:18
المقايسة هي عدم الإنتظام ، تفاوت ، إختلاف ، فرق ، مغايرة ، عدم الإستواء ،
و هذا لاينطبق علينا نحن الضعفاء.
و المقايسة لها معنى عدم الموافقة على بنكيران ،القياس ،عدم المناسبة فهو غير مناسب لان يكون رئيسا للحكومة.
4 - slawi الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:19
أين نحن من وعود العدالة و التنمية, ها تبخرت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
5 - ismail d'agadir الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:19
مشكرو على هذا المقال والبادرة يا أستاذ

فقد لا حظنا مؤخرا ظهور بعض الأساتذة الجامعيين في الصحافة الوطنية ونتمنى أن تستمرو في هذا المجهوذ من أجل نشر وتثقيف وتوعية المواطنين بهذه التحليلات المنطقية والغاية في الروعة كل في مجال اختصاصه و هذا سيضفي بدون شك ارتياح في صفوف المجتمع خصوصا ان كانت هذه التحليلات والمقالات نابعة من القلب وبتجرد ونزاهة ودون خلفيات سياسية وتقييم عمل الحكومات وإرجاع الثقة لدى المواطنين حتى يعلمو الخطوات الصحيحة المتخذة من طرف السلطات العمومية من زلاتها. وشكرا لك
6 - كوثر ريحاني الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:21
المشكل ان المواطن المغربي البسيط الذي منح صوته للعدالة و التنمية هو من تضرر كثيرا بفعل سياسات هذه الحكومة التي رفعت اسعار كل شئ لان ما يهمه ان يعيش.
7 - معطلة 2007 الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:33
الزيادة في المحروقات خلال السنة المنصرمة ترتبت عنها زيادات في جميع المواد وفي وسائل النقل ووووو....مما أثر سلبا على القدرة الشرائية بالنسبة للطبقة الفقيرة والمتوسطة التي أصبح مستواها المعيشي يتدهور يوما بعد يوم...
وأي زيادة مرتقبة ستفجر الوضع لا قدر الله.حزب العدالة والتنمية يتحمل كامل المسؤولية
8 - سلمى الرباطية الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:34
اعلنت حكومة بنكيران حربها هذه على جيوب المواطنين وعلى قدرتهم الشرائية، وذلك عبر نشر قرار لرئيس الحكومة يحمل رقم 3.ابتداء من 16 شتنبر الجاري برفع الدعم عن الوقود .
لاحول ولا قوة الا بالله
حكومة بنكيران ارحلي
9 - منير الرباطي الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:37
حكومة فاشلة بكل المقاييس والدليل عدم حماية استقرار الاسعار التي تعتبر خط أحمر بالنسبة للمواطنين الفقراء المغلوبين على أمرهم والله ياخوان أسجل ماقاله بنكيران في حملته الانتخابية فيما يتعلق بالقدرة الشرائية للمواطنين أن هذه النقطة بالذات تعتبر بالنسبة اليه خط أحمر فأين الوعود أكنت تكذب عن الشعب أم كنت تكذب على نفسك ، والله سوف تسأل أمام رب العالمين عن كل صغيرة وكبيرة
10 - mouadaf الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:38
رغم كوني من الذين صوتوا على حزب بنكيران ايديولوجياً ومتعاطف مع اخوان مصر إلا أنه على أرض الواقع لم ينالنا إلا الغلاء والمشاكل من هده الحكومة فقد أبانت عن ضعفها في إيجاد الحلول وتناقضها الصارخ مع خطابها حين كانت في المعارضة

بنكيران وحزبه لا يصلحون إلا للمعارضة

نحن نعاني من الغلاء ونريد زيادة ملموسة في الاجور وفي التعويضات العائلية لا يعقل 30 درهم للزوجة !!! و- 200 درهم للطفل
11 - مواطنة مغربية 1 الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:43
انجازات حكومة بنكيران:
1 الزيادة في أسعار الوقود
2 رفع سن التقاعد
3 مراجعة مسطرة احتساب المعاشات
4 رفض تعديل قانون الاغتصاب
5 فرض الضريبة على السيارات المتقادمة
6 الغاؤ 15 مليار درهم المخصصة للاستثمار
7 رفض تطبيق محضر 20 يوليوز
8 اقتطاع أجرة أيام الاضراب
9 رفع العجز المالي ال 7 في المائة
10 خفض مستوى النمو أي ما دون 3 في المائة
11 الزيادة في الحليب
12الزيادة الثانية للبترول
13.....
14.....
12 - marocain الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 13:47
المواطن وحده من سيدفع الثمن "رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً"
13 - Anas USA الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:01
Je suis vraiment désole pour le peuple marocain qui souffre ça fait 15 ans que j ai pas visite le paye rien n à change un peuple qui ne parle pas jusqu'à a quand le monde prendre une position d un spectacle qui voient les prix augmente est qui applaudie avec les deux mains Benkirane à retarde beaucoup le développement de notre paye il n à rien fais jusqu à maintenant un grand menteur avec une petit barbe vive le roi
14 - ولد جامع الفنا الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:02
كان أحرى بحكومة تسعى للإصلاح من منطلق إسلامي و شرعي أن تعتمد القياس الذي هو من أسس التشريع ، فتسترشد بقوله تعالى في محكم تنزيله : "و اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"
و لو فعلت لسألت أهل العلم و الاقتصاد و الظرفية قبل أن تتخذ قرارها.
و لا زال هنالك مجال للتراجع مع التأكيد أن الرجوع الى الحق فضيلة
15 - Enervé الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:07
Je pris de mon cœur que les responsables du gouvernement actuel, lisent cet article et en prennent compte au lieu de faire tomber de paye dans un puits sans fond
16 - الدرفوفي الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:08
سبحان الله العظيم يجلبون كل شيء من الخارج القوانين والضرائب واشياء التي تعجبهم وتعود بالنفع لهم اما القوانين العيش مثل الشوماج التعليم الجيد ورفع الاسعار وانخفاضها فلا والصحة من تطبيب وعلاج فعال وليس ورقية مثل الخطية=التغطية=الصحيةلاعلاج ولادواء وحتى بامكانياتكلاتعالج ويمكن لاي زائر من العيادات ان يرى المرضى تعودوا على الزيارات فقط الاالنسبة القليلة
17 - rachid kissi الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:25
loi de la france et le paiment en dirhame
18 - المغربي الغيور على بلده الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:28
بكل هدوء و بكل بساطة لا تحتاج الى عباقرة ا اقتصاد و لا بمنظرين لسياسات ... يمكن للجميع أن يعرف عواقب الزيادات القادمة لا محالة في اسعار المواد البيترولية إنه لإنهاك للقدرة الشرائية لكل المواطنين. حتما سوف تنعكس هذه الزيادة بشكل شامل على كل المواد و الادهى و الامر فالزيادة تنعكس بالشكل الاتي: " بحكم الزيادات المتتالية أصبح الكل يعرف الطريق الذي يتم سلوكه و نحن هنا نقول قولنا هذا للذكرى من منطلق- ان الذكرى تنفع المؤمنين -"
- في البداية تضاف قيمة محددة في المواد البترولية " 2.5 درهم و هي الزيادة المعلن عنها " تم يلي ذلك الزيادة بالقدر نفسه و أكثر في كل الوحدات فإن تعلق الامر ببيع بالتقسيط على شكل كيلو غرام تضاف 2.5 درهم لكل كيلو غرام من السلعة المراد بيعها ، أما إن كانت الوحدة هي مقعد للسفر فإن القيمة نفسها و أكثر تضاف الى كل مقعد ... و هكذا دواليك " هذا الامر يطبق على كل السلع و ما إعطاء هذه الامثله إلا كونها من أكثر الحالات التي نعيشها" بالله عليكم فالى أين نحن بهذا البلد ذاهبون؟
19 - الدرفوفي الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:29
لاتستعجل تجري الرياح بمالاتشتهه السفن سبقتنا الدولة المصرية في هذا التسيير والان يرجونهم بطريقة ملتوية قصد الاستقرار لكنه لن ينعموا به لان الانتفاضة هي الحل للخروج من الازمة والقضاء على الانتهازية .الم يحدرنا الله عز وجل عن الربا =صندوق الدولي. اماقضية المقاصة فهي هراء للفقراء الطامعين فى العيش بالامل وبالتالي هذادرس لشعب ان يفهم ان مقاطعة الانتخابات التي سبقة باكثر من عشرة ملايين كانت صائبة
20 - لا يا بنكيران لا اتفق معك هنا الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:30
لا يا بنكيران اني لا اتفق معك في هذه جد طريقة اخرى قد ساندتك شخصيا و قبلنا الزيادة الاولى فلا تغامر وتزعم و تقتحم وتفعل ما لم يقدر الاخرون على فعله. هذه لا تسمى شجاعة وانما تصبح تهور. ارجو عدم الغرور ولا يغرك الغارون. انا هنا مغرب في بلاد المهجر ولا اقبل لا سمح الله ان تتعرض البلد الى فتنة بسبب او ذاك. ابحث عن وسائل اخرى . ادا قبلها الشعب منك في المرة الاولى فلن يقبلها ثانية. حذاري ثم حداري. ليس الان في هده الظروف. لاااا تتهور يا بنكيران. لهدهالفكرة انعكاسات خطيرة فكر 1000 مرة وليكن امرك بمشورة اااتقياء العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله. ولا تنسى التواصل وتفسير الامر جيدا للشعب فلا نكاد نفهم جيدا ما تريد.
21 - med الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:36
le maroc est en panne parce que tout le monde veut le stylo et le bureau et il ya des artisans qui gagnent au moins 1000 dhs par jours mais apres 5 ans ils vont disparaitre et il y aura seulement les diplomes chomeurs de cette generation
22 - محمد الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:44
حسب ما فهمت من وزير الميزانية يوم امس، ان النظام سيطبق لغرض وحيد حماية ميزانية الدولة التي هي في اخر المطاف حماية لمصلحة الشعب ومشاريعه الحيوية حتى تستطيع الحكومة الوفاء ببرامجها، لكن النظام سيطبق بشروط كما يلي:
1- اولا : سيطبق فقط حينما يتجاوز سعر البرميل 105 واي انخفاض عن ذلك سينعكس على انخفاض الاسعار وهذه ميزة
2- هناك سقف للارتفاع لا اتذكره اذا تم تجاوزه فسيتدخل الصندوق مرة اخرى لتغطية الفارق
3- سيتدخل الصندوق لتغطية الفارق بالنسبة لوسائل النقل العمومي التي تنعكس على الطبقات الشعبية مباشرة لكي لا يتم رفع اثنة التنقل
4- ... لا اتذكره
فمن الناحية النظرية فتطبيق النظام يحتمل تخفيض ورفع اثمنة المنتوجات النفطية، لكن المشكلة ان النسيج الاقتصادي المغربي سيستفيد من الرفع ، لكن حينما تنخفض الاثمان فان الاسعار التي ارتفعت لن تنخفض تبعا لذلك اوتوماتيكيا لضعف المراقبة والضبط، فاعتقد ان النظام مجد اذا طبق بقواعده وآلياته وسينعكس على انجاز المشاريع الحيوية للشعب ، اما اسعار البترول حينما تسجل الارتفاع فالطبقات لاشعبية لن تحس بذلك لان الطبقة الميسورة والمتوسطة قادرة على ايجاد حلول لمشاكلها ...
23 - الديفو الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 14:51
الديفو ماشي ديال بن كيران الديفو الأول والأخير ديالنا حنا أي الشعب الطبقة المتوسطة والفقيرة لي ساكتين على حقنا إللي داوه كروش لحرام فهاد البلاد السعيدة .........سرنا وسرنا وغزاو فينا شعب مدلول...
24 - محد المغربي الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 15:08
أسوء استغلال للدين من أجل إرهاق المواطن
25 - خديجة الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 15:23
ا ستسمح يا سيد بن كيران لطالما دافعت عنك من خلال تعليقاتي لكن الامور فعلا في عهدك ازدادت تازما و تعقيدا تريد اصلاح جميع القطاعات على حساب الموظف الضعيف والفقراء والمساكين لقد هربنا من تسلط الاصالة والاستقلال املين فيكم اصلاح ما عبث به سابقوكم الا ان العكس تحقق غلاء غير مسبوق في كل شيء .لاتظن ان الشعب يستطيع مجاراتك هذه المرة لقد ضاق بنا الحال وتازمت الاوضاع و الشعب احتقن اخاف من فيضان كاس التحمل
26 - احمد الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 15:48
الزيادة الاولى صبرنا عليها اما التانية فلن نصتطيع فلا تغامر وتزعم وتفعل ما لم يقدر الاخرون على فعله. هذه لا تسمى شجاعة وانما تصبح تهور. ارجو عدم الغرور ولا يغرك الغارون. لهده الفكرة انعكاسات خطيرة فكر 1000 مرة.
27 - racha elbay الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 15:48
Les principales difficultés qui retarde notre pays du dévloppement sont la peur du changement, l’inertie des mentalités, le poids des intérêts et des situations acquises. Beaucoup voient dans le développement durable une charge. On parle sans cesse du prix à payer pour le changement, mais jamais de celui que nous payons en retardant les changements, ou en les refusant. Il y a des risques, comme dans tout changement, mais le risque maximum est de ne rien changer, et de continuer « comme avant ». La vision « catastrophiste » du développement durable est à ce titre un véritable handicap. Elle conforte une idée négative, que l’on doit y aller « parce que l’on a pas le choix », alors que le développement durable est une aventure formidable
28 - adil الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 16:04
ma voiture roule avec l'essence, je ne peux plus supporter une autre hausse 'un autre coup' pour qu'un gang se dit fait quelque chose pendant son mondat ... c'est pas évident du tout.
29 - azizi الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 16:38
et si pjd c est bien rendu compte qu il n a pas les capacites ni le competences de gouverner et de faire sortir le pays de la crise;avec cette augmentation;il veut faire plonger le pays dans les manifestations qui pourraient sortir du controle et plonger le pays dans le desordre;comme ca il se serait venger de tt le maroc y compris ceux qui ont vote pour eux////// gadi gadi man dir khiR. SIMPLE POINT DE VUE....JE CONTINUE A FAIRE C A CE PARTI MAIS ILS ONT FAIT BEAUCOUP DE RETARD POUR ............
30 - كانبو الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 16:42
اعلنت عنها الحكومات السابقة ،و حينما ينخفض سعر البترول تحتفظ الحكومة بالزيادة لان" الولف صعيب"كذالك الشان بالنسبة لأرباب النقل. 70% ضرائب على المحروقات كان من الأجدى تطبيقها على اصحاب الثروات الضخمة و المستفدين من صندوق المقاصة. ثم ما جدوى الإعفاء الضريبي للمحضوضين و البلاد تمر بأزمة مالية خطيرة. كلنا مواطنون ، كلنا ملزمون بدفع الضرائب و بدون استثناء لا فرق بين زيد و عمر.
31 - فاط-زهر الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 16:51
لمصباح واتباعه في ظرف وجيز اصبحوااثرياء حقيقة يعرفه لكل بحيت لمناصب ولبرلمان وسيارات دولة ولعلوات ودبلاسمات وربلات واعادت توظيف اصحاب لمغادرة اتباعهم حتى بعض لمتسكعين اصبحو اسياد في احياء شعبية ومهمشة بين عشية وضحاها شاركوايدو حزب لاعدالة لاتنمية ولبلاد سائرة للهاوية بمرجعية اسلامية لضحك على شعب صنادقهم سرية امتلات بلملاين ومنهم اصبح ملياردير اما حساباتهم بالبنوك تاركين فيها دريهمات خوفا من مراقبين مباغتين ومشارعهم ومدارسهم لخاصة وبعض لمصحات ولمتيازات لسيداتهم واسيادهم نقابين وحزبين اين شعارات ولوعود لكاذبة تبخرت ونداها سار لجيوبيكم هل تعلم اخي اختي لمواطنة مند صعود بنكران وحكومته كم من عائلة على عتبت لفقر كم من عمال طردومن شركات بسبب زيادة لهمجية في لمحروقات وتلاعب بالمال لعام بشراء سيارات وزيادة للؤجور لعليا ونحن على عتبت لفقر اجرة للبسطاء من موظفين وعمال لاتساوي مع ارتفاع تمن كل شئ وتلاعب في وزن كل لمواد مع لعلم ان27مليومغربي بدون وظيفة اوعمل قاروكل اسرة محافظة له 4شبان معطلون ولوبشواهد ودبلمات تكوين - للولا رحمة الله وبركاته وحكمة محمد6ملكنا نصره الله لراين لعجب من لمنافقين لمبدرين
32 - محمد الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 16:56
بن كيران... كا يعرف يزيد غير ف الأسعار !!!


الزيادة فرواتب المعاش من 50 درهم ل 1000 درهم
الزيادة في المنحة للطلبة ...
الزيادة في عدد المنح هاد العام 100 ألف منحة اضافية
تخفيض ثمن 320 دواء ...
اعفاء رسم الضريبة على السمعي البصري 30 درهم ..شهريا
....
زيادة 5% في الحد الادني للاجور ...
زيادة الضريبة على التدخين ...
زيادة الضريبة على الخمور ...
زيادة الضريبة على موالين الاجور الكبيرة مول 10 ملايين تيخلص 5000 درهم شهريا ...
بنكيران تيخلص 2300 درهم كضريبة هو الوزراء شهريا
....
وزيد وزيد
مالنا تنشوفو غير اللي بغينا ... علاش منشوفوش كلشي
33 - qqqq الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 16:58
على الحكومة ان تبحث عن مصادر اخرى لضخ المال في خزينة الدولة, ودراسة موضوع صندوق المقاصة بطريقة علمية (سلبياته و ايجابياته). ولنتذكر ان الفساد يستنزف البلاد اكثر من صندوق المقاصة, فلتركز الحكومة اكثر على هذا الوباء.
34 - fvzefeff الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 17:30
L'indexation des prix est en faveur du producteur et non plus du consommateur
Cela est de nature à entrainer des déquilibres sociaux et une instabilité politique
35 - محمد فاس الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 17:41
أحسن طريقة لتحكم في ميزانية صندوق المقاصة واستهدافها لطبقة الفقيرة والمتوسطة هي فرد على كافة الأعمال الغير المهيكلة تسجيل العمال في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مع إعطاء تسهيلات .الهدف هو إنشاء بنك معلومات عن مداخيل المواطنين موتوق منه .فتح أرصدة منقية لجميع المغاربة من أجل تحويل مبالغ دعم الأسعار مباشرة لطبقات الفقيرة والمتوسطة مراعية في دالك عد الأبناء في كل أسرة .هده الخطة معتمدة ألان في كافة بلدان الاتحاد الأوروبي .بالضافة إلى دعم أسعار الاعلاف لانها مرتبطة مباشرة بزيادة في الأتمان .وفي النهاية لو اهتمت الدوله بتشجيع البحت العلمي لما واجهنا كل هاذ الصعوبات في بلد غني بموارده الطبيعية والبشرية
36 - بركا الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 17:54
حكومة بن كيران أبانت عن وجهها الليبرالي المتوحش الدي لا تهمه سوى التوازنات الماكرو مالية والماكروقتصادية أما المواطن الفقير والطبقة المتوسطة فلا يهمها في شيء
حان الوقت ليستفيق من صوت على هذه الحكومة من سباتهم ويدركوا مخادعتهم
حان الوقت ليقول المغاربة لهذه الحكومة : بركا
37 - عبدالرزاق الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 18:08
هل هذه هي العدالة؟وهل هذه هي التنمية!!!!! !!!!!!سبحان مبدل الأحوال!!!!!اين هي وعودك؟؟؟؟أليس البنك الدولي الدي تحاول ارضاءه بنكا يلتهم أموال شعبك بما حرم الله عز اوجل(الربا) ؟؟؟؟؟
38 - hicham al mallali الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 19:24
لسنا احسن من اليونان او اسبانيا العصا ما تخلي من يعصى هذه حكومة تعرف ما تفعل و لن يقع اي شئ في البلاد ,بنكيران رجل لا يرجو ثروة و يحب هذا الشعب اما الباقي كلهم يحبون اموال الشعب, نعم للزيادة في الاسعار و حتى نقص في الاجور ان كان ضروريا نحن شعب يضحي من اجل دعم المفسدين و يعرقل المخلصين,نعم بنكيران تحرك لن ترجع الساعة الى الخلف اما المحللون الاقتصاديون الفاشلون فدعهم يتحدثون على الانترنت فقط.
تحرك يا بن كيران فنحن لسنا احسن حالا من الاردن و السودان و السعودية و اليمن الذين رفعوا الدعم عن المواد البترولية
39 - حيران الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 19:26
سبق وقلت لكم هنا في هسبريس أنني لن أنتخب أبدا على هذا الحزب في المرة المقبلة، وأكدت ذلك بالقسم، لقد وعدونا بأشياء كثيرة قالوا إنهم سيحققونها، ولكن للأسف لم نر منهم شيئا فعلوه على الأرض، طبعا، بالنسبة لي، لا أريد منهم رزقا، لأن زرقي مضمون عند الله، وإنما كنت أريد منهم على الأقل أن يحاربوا الفساد والرشوة ويسنوا في ذلك قوانين شديدة تعقاب المفسدين كما يعاقب القتلة والارهابيون، وأن ينظفوا الأزقة والشوارع التي تنبعث منها الروائح الكريهة، مع أن الناس تدفع ضريبة النظافة، وأن يخففوا عن الفئات المحرومة من حق السكن والتعليم والصحة، بعض بؤسها.....، ولكن للأسف، لم يفعلوا شيئا، ولن يفعلوا.

وهذا لا يعني أنني سأنتخب على حزب آخر مشارك في الفساد أو غير مشارك ربما سيشارك في المستقبل، لا والله، وهذا قسم آخر، لأنني مدرك تمام الإدراك أن تلك الأحزاب لا يهمها إلا مصالحها الضيقة، وبالتالي لا خير فيها.

نسأل الله السلامة.
40 - ali tetouan الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 19:33
بما أن الفقهاء الإقتصاديين لا يملكون السلطة لفرض توجهاتهم العلمية ، فإن كلامكم أستاذ الصديقي، لن يكون إلا شهادة للتاريخ ..
41 - abdelhakim الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 20:14
إذا انعدم الأمن انعدم الرزق والاقتصاد والسياسة والتنمية.حلل و ناقش.
42 - maroc الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 20:16
المواطن الفقير والطبقة المتوسطة هي التي ستدفع الثمن لاحول ولاقوة الابالله
43 - mstili الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 20:21
Depuis qu’on a eu le pjd au gouvernement une catastrophe s’est abattue sur le peuple marocain : les prix ont augmenté et les salaires ont stagné ce qui a causé une baisse du pouvoir d’achat et une dégradation de l’économie
Durant ce temps le pjd utilisait le clientélisme pour placer ses siens dans des postes et usait de l’argent de l’Etat pour financer des activités de son parti

Le pjd est un parti politique populiste et incompétent qui ne pense qu’à ses intérêts personnels
Pjd degage
44 - فاعل خير الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 22:02
ما ستقدم عليه الحكومة هو تخريب و ليس اصلاح ، الاصلاح الحقيقي يجب ان ينصب على طرق تصفية ملفات الدعم و محاربة لوبيات الساد
45 - Mohajir الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 22:33
Quel reform economique d un president economiste ?6
46 - AA aa الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 23:30
Monsieur le chef du gouvernement ce que je crains c'est que vous êtes entrain d user de la confiance du peuple pour passer des lois antipopulaire. Ce qui aura forcément un impact très fort sur ta popularité. C est un piège que tu ne va pas pouvoir le découvrir en ce moment et qu une fois tu le saura ca sera trop tard.reveil toi mister Benkirane.Si etais a ta place j aurais réfléchi mille fois a mon avenir politique et pas a mon devenir politique. C
47 - frifra الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 23:45
desole je n ai pas le permis de conduire et j ai la carte du tram a 250 dhs par mois et faites comme moi si vous etiez a rabat ou a casa et malgre l augmentation de l essence je connais une personne qui se deplace a une autre ville pour boire une tasse de cafe
48 - mstili الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 23:47
Pjd being in the government in Morocco is like seeing a villain triumph at the end of a movie
49 - hassan Maroc الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 23:54
le gouvernement gère la crise actuel en adoptant des solution faciles :la création monétaire (planche à billet) et l'augmentation des prix via la décompensation partielle des produits de base .tandis que les solutions audacieuses qu'attend le peuple marocain sont structurelles:la remise en cause du système de la répartition de la valeur ajoutée pour atteindre plus d'équité fiscale et sociale, l'élargissement de la couverture sociale pour constituer davantage d'épargne forcée et en même temps réduire le coût de la vie des citoyens (épargner les dépenses de santé par exemple), améliorer la qualité d'enseignement...ect
50 - محمد أوريش الخميس 12 شتنبر 2013 - 01:28
لما اطلعت على على عنوان المقال وصفة كاتبه دكتور ونائب عمدة كلية الاقتصاد والقانون اعتقدت انني أمام تحليل اقتصادي واجتماعي رصين سيفيدني في تعميق البحث في موضوع المقايسة فإذابي أما كلام متحامل بعيد كل البعد الصفة العلمية التي يحملها صاحبه حيث توقفت عن متابعة المقال حفاظا على وقتي لما صدمت ببعض الجمل مثل "غير قادر على الإيفاء بالتزاماتها ليس فقط الانتخابوي "هل هذا الكلام يوجد في قاموس الباحثين والاقتصاديين والمحللين الموضوعيين ,,,,
51 - ahmed sans doute الخميس 12 شتنبر 2013 - 03:01
هذه الكومة تحاول ان تطبق المقولة التي تقول إذا لم تستطع ان تحل مشاكل شعبك فاخلق لها مشاكل واعمل على حلها
52 - frifra supris الخميس 12 شتنبر 2013 - 04:32
maintenant a l aube je prends un cafe dans une station d essence et j ai vu trois clients faire le plein dans leurs reservoires et je demande a benkirane d augmenter le prix a cent dirhams et on va voir si ca continue ou pas
53 - ???????????????????? الخميس 12 شتنبر 2013 - 10:15
المشكل ان المواطن المغربي البسيط الذي منح صوته للعدالة و التنمية هو من تضرر كثيرا بفعل سياسات هذه الحكومة التي رفعت اسعار كل شئ لان ما يهمه ان يعيش.
54 - احمد سالم الخميس 12 شتنبر 2013 - 11:03
نظام امقايسة هو سيارة تسير بعجلة واحدة وهذا ليستقيم قطعا فاعلة الثانية ما هي سوى نام السلم لمتحرك و كل سياقة بعلة احدة هو ضرب من البث
55 - amine الخميس 12 شتنبر 2013 - 11:11
حكومة بنكيران أخذت لقب احسن حكومة في العالم رفعت الاسعار على الشعب
56 - dgamel الجمعة 13 شتنبر 2013 - 23:29
انا جزائري و اقولها بضراحة لقد كدبت يا بن كيران علئ الشعب المغربي الصديق و الزيادة دائما وانت تستعمل سياسة تجويع الشعب
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال