24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2513:4516:3118:5620:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | قصة المغرب الحقيقية .. مركز للاستثمار والتجارة في أفريقيا

قصة المغرب الحقيقية .. مركز للاستثمار والتجارة في أفريقيا

قصة المغرب الحقيقية .. مركز للاستثمار والتجارة في أفريقيا

خلال زيارة الملك محمد السادس إلى العاصمة الأميركية واشنطن، تركزت الكثير من تكهنات وسائل الاعلام والتحليلات والمناقشات حول الاستقرار النسبي في المغرب بمواجهة الانتفاضات العربية، والدور المحتمل للعاهل المغربي كوسيط في التحديات الرئيسية في الشرق الأوسط التي تواجه الولايات المتحدة الأميركية.

بالنسبة إلى واشنطن، المغرب هي الدولة العربية المستقرة والمعتدلة نسبياً مع احتمال أن تكون نموذجاً إقليمياً للإصلاح وقوّة من أجل الاستقرار. لكن هذا التحليل فشل في التقاط العنصر الأكثر ديناميكية وإثارة للاهتمام لمستقبل المغرب، وهو دورها المحتمل باعتبارها المركز التجاري لأفريقيا وموطناً لبعض من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم.

سعى مسؤولون مغاربة وأعضاء الوفد التجاري الذي رافق الملك في زيارته إلى واشنطن لتغيير سير المحادثة من سياق الاضطرابات في الشرق الأوسط إلى مستقبل أفريقيا الواعد.

نحن أفارقة

في العديد من المناقشات التي أجراها الكاتب مع أعضاء الوفد المغربي، لاحظ تكراراً في فكرة واحدة مفادها: "نحن أفارقة ويجب أن نلعب دوراً في مستقبل أفريقيا". هذه العبارة تردد صدى مقولة الملك الراحل الحسن الثاني الذي قال ذات مرة: "فروعنا تميل الى أوروبا، لكن جذورنا في أفريقيا".

على مدى العقد الماضي، كانت أفريقيا تشكل ستة من الاقتصادات العشرة الأوائل الأسرع نمواً، فالطبقة المتوسطة المتنامية في القارة تمثل فرصة كبيرة للشركات العاملة في تجارة التجزئة، والاتصالات السلكية واللاسلكية، الخدمات المصرفية، البنية التحتية والتأمين ومجموعة كاملة من القطاعات الأخرى.

هذا الواقع أثار اهتمام وانتباه كبار المستثمرين حول العالم. مجموعة كارلايل، واحدة من أبرز شركات الأسهم الخاصة في العالم أطلقت صندوق أفريقيا، في حين أن البنوك الاستثمارية العالمية حشدت مكاتبها في أفريقيا، كما أن شركات المستهلك من شنغهاي إلى شيكاغو تستهدف الطبقة الوسطى في أفريقيا وشركات المحاماة العالمية تضخ المزيد من الموارد إلى أفريقيا أكثر من أي وقت مضى.

وضع جيد

المغرب في وضع جيد يؤهله للعب دور المحور والمدخل إلى الاقتصادات الافريقية النامية. وبالنسبة للشركات المغربية أفريقيا ليست "اكتشافاً"، فهذه الدولة هي ثاني أكبر مستثمر في القارة الأفريقية بعد جنوب أفريقيا.

العديد من الشركات المغربية تستثمر بكثافة في أفريقيا على مدى العقد الماضي. الخطوط الجوية الملكية المغربية تسيّر رحلات الى 36 وجهة في أفريقيا من مركز عملياتها في الدار البيضاء – مما يجعلها واحدة من أوسع الشبكات مقارنة بأي شركة طيران أخرى.

(التجاري وفا بنك) يدير واحدة من الشبكات المصرفية الأكثر شمولاً في أفريقيا، كما أن اتصالات المغرب تدير شبكة واسعة وقوية تغطي أفريقيا.

"المغرب هو أول بلد أفريقي"، قال سعيد إبراهيمي، رئيس مدينة الدار البيضاء المالية الجديد، مضيفاً: "نحن في وضع جيد يؤهلنا لنصبح مركزاً مالياً لأفريقيا. لدينا أصول مصرفية قوية - الثانية في أفريقيا – وقد استثمرت بكثافة في جنوب الصحراء الكبرى".

يقود إبراهيمي مبادرة حكومية لجذب الشركات العالمية لاقامة قاعدة عملياتها الأفريقية في الدار البيضاء من خلال سلسلة من الاستثمارات والحوافز القانونية والضريبية.

ونجحت هذه الخطة بالفعل في اجتذاب 30 شركة، بما في ذلك شركة بيكر العالمية للقانون، وشركة ماكينزي وبنك بي إن بي باريبا الفرنسي.

خيار بي إن بي باريبا هو الاكثر اثارة للاهتمام، نظراً لدور فرنسا نفسها كمركز لأفريقيا، لا سيما غرب افريقيا الناطق بالفرنسية.

باريس تسوق نفسها

لسنوات عديدة، تسوّق باريس نفسها للعالم كمركز لغرب أفريقيا، في حين تسعى مدن أخرى للعب دور المحور الأفريقي، من بينها نيروبي وجوهانسبرغ ودبي. ويشار الى أن طيران الإمارات يسير رحلات إلى اثنين وعشرين وجهة في أفريقيا.

مصطفى التراب، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة OCP المصدرة للفوسفات، وهي أكبر مصدر في العالم، قال إن شركته بدأت تستثمر بشكل أكبر في أفريقيا. وأضاف: "في الماضي، كان الانتاج الفائض فقط يذهب إلى أفريقيا، أما الآن فنحن نكرس إنتاجنا إلى السوق الأفريقية".

يشار إلى أن شركة OCP قد تكون الأكثر أهمية في المغرب، فهي تشكل 24٪ من مجموع صادرات البلاد، كما أن منتجاتها أساسية لمجال الزراعة في العالم، وبالتالي في تحقيق الأمن الغذائي العالمي.

وفقاً للتراب، فإن "80٪ من الأراضي الصالحة للزراعة في أفريقيا لا تزال غير مستخدمة"، مشيراً إلى أن أفريقيا كانت واحدة من أسرع المناطق نمواً في الشركة التي أرسلت منتجاتها لسنوات عديدة، الى الشرق والغرب، انما نادراً الى الجنوب.

وشدد التراب على أن الشركات الغربية ستحتاج إلى فهم السوق الأفريقية من الأرض، وليس من المؤتمرات في باريس أو لندن. واضاف "على سبيل المثال، لقد توصلنا الى تركيبة نوع جديد من الأسمدة التي تتكيف مع التربة الأفريقية".

رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة OCP، وهو مدير تنفيذي سابق في (وورد بنك) يضحك عندما يرى مصطلح "الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" (MENA) المستخدم من قبل معظم المؤسسات الدولية. ويقول: "ما معنى هذا المصطلح؟ انه غير صحيح".

وتحدث التراب مؤخراً في جامعة هارفارد مذكراً جمهوره بأن 10 من الدول العربية الـ 22 موجودة في أفريقيا.

النفط والغاز

إبراهيمي والتراب أشارا أيضاً إلى أن توسيع الميناء والبنية التحتية للمطارات في المغرب يجعلها أكثر استعداداً وتجهيزاً للعب دور بوابة أفريقيا. لكنّ هناك عنصراً آخر يمكن أن يعزز موقف المغرب في هذا الإطار وهو النفط والغاز.

في الآونة الأخيرة، يشهد المغرب ذروة في مجال النفط والغاز، فهناك 10 منصات تنقيب عن النفط والغاز قبالة مياه المحيط الأطلسي للمغرب، وهذا أمر غير مسبوق. منذ عام 1990، كانت هناك 9 منصات فقط في البلاد، أما الآن فقد اجتذبت التكنولوجيات الجديدة والحفر في المياه العميقة عدداً كبيراً من شركات النفط والغاز العالمية.

هذه الاكتشافات الجديدة سوف تعزز استقرار الاقتصاد الكلي في المغرب وترسخ مكانتها كمركز تجاري واقتصادي لأفريقيا.

*زميل أبحاث في جامعة جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة في واشنطن


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - أمين الاثنين 02 دجنبر 2013 - 10:24
كل هذا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله نتمنى أن نواصل في خط تصاعدي ران نحقق نتائج إيجابية على كافة الأصعدة ولا عزاء للحاقدين
2 - لماذا يكذب المرء على نفسه؟ الاثنين 02 دجنبر 2013 - 10:38
"نحن في وضع جيد يؤهلنا لنصبح مركزاً مالياً لأفريقيا. لدينا أصول مصرفية قوية - الثانية في أفريقيا "...عبارة تناقض حجم الافلاس و الدين الخارجي المغربي....في افريقيا بلدان فقط هما جنوب افريقيا و الجزائر و يمكن اضافة نيجيريا و سحب مصر من القائمة (طبعا بعد انحطاطها ومع ذلك فهي احسن من المغرب)..الجزائر تستحوذ على اكثر من 60 في المئة من المبادلات التجارية الاوروبية-الشمال افريقية مجتمعة(المغرب الجزائر تونس ليبيا مصر) وتستحوذ على اكثر من 70 في المئة من المبادلات التجارية الامريكية-الشمال افريقية مجتمعة..اما في ما يخص الاستثمارات فيمكن للجزائر ان تتجاوز الجميع بقفزة واحدة و في سنة واحدة لو غيرت قوانينها الحمائية المقيدة للاستثمار لسيما ان الجزائريين استهلاكيين بالاساس..مع الذكر ان الجزائر ديونها الخارجية تقارب الصفر و هي تملك اغنى صندوق سيادي في العالم العربي و العاشر عالميا....كفى من التزييف حتى سويسرا عاصمة المال و البنوك لا تعد قوة اقتصادية قاريا؟.....لماذا يكذب المرء على نفسه فيما الواقع يتكلم بوضوح؟
3 - brawlinx الاثنين 02 دجنبر 2013 - 10:46
اخيرا اعترف المغرب بانتمائه الافريقي بعد ان كان بعض القومجيين العروبيين نجحوا في ربطنا بالشرق حتى اصبحنا نسخة مشوهة للمشارقة.الخير كل الخير مع افريقيا واوروبا وامريكا والخراب والتخلف كل التخلف مع المشرق العربي الغارق في التخلف والتطرف الديني وقمع الحريات تصوروا دولة في القرن 21 مثل السعودية تمنع المرأة من القيادة والتصويت والترشح وامتلاك حساب بنكي بينما رجالهم يعيثون فسادا في المعمورة ويدعمون الثورات ضد جيرانهم بملايير الدولارات والله لو صرفوها في حل مشاكل المسلمين لحلوها تامروا على العراق وسوريا وفلسطين وليبيا وصدروا فيروس التطرف الاسلامي والوهابية وفتاوى بول البعير ورضاع الكبير ودمروا بلدانا.انظروا فقط كيف يعاملون المهاجرين لديهم قمة الاحتقار..نريد مغربا معتزا بهويته المغربية تامغربيت والتي تضم جميع الروافد من امازيغية وعربية وحسانية والمختلفة تماما عن الهوية المشرقية.
4 - محمد الاثنين 02 دجنبر 2013 - 10:56
والله غريب امرنا
هل امريكا تحتاج لنا حتى تغزو افريقيا ماهدا الفراء على الدقون

شركتنا في افريقيا كلها مشتركة مع شركات فرنسية وقيمة استثماراتنا في افريقيا لم تصل بعد حتى 800 مليون دولار

ديوننا الخارجية بلغت 26 مليار دولار في نهاية شهر /10/ 2013

الديون العامة وصلت الى 87 مليار دولار شهر 6 2013

هل الصين احتاجت لنا لتغزو افريقيا والتي تستثمر ما قمته 85 مليار دولار حاليا

اما الفوسفاط
فشركة الشريف للفوسفاط غارقة في الديون لم تستطع حتى تموين مشارعها فأقترضت عدة قروض تعد بالملاير من الدراهم واخر قرض كان في شهر اكتوبر الماضي بقيمة 271 مليون دولار تم افتراضه من البنك الالماني وفي شهر مايو اقترضت 250 مليون جولار من البنك الافريقي وفي شهر فبراير 2012 اقترضت 200 مليون اورو من البنك الاوروبي والقائمة طويلة..

دول اخرى بدأت في رفع انتاجها من الفوسفاط لتغزو السوق العالمية بدايتا من عام 2015

السعودية 16 مليون طن سنويا
الجزائر 30 مليون طن سنويا
تونس 12 مليون طن سنويا
توكو 8 مليون طن سنويا
السنغال 5 مليون طن سنويا
العراق 10 مليون طن سنويا
الأردن 7.5 مليون طن سنويا
جنوب افريفيا 9 مليون طن سنويا
5 - Amin الاثنين 02 دجنبر 2013 - 11:17
اكيد الان حصريا المغرب البلاد الوحيد عالميا الذي اشترى 56 بنك دولي بافريقيا . وسينتشر لا يشمل 57 بلد حسب تصريحات بنجلون.نهيك عن استثمارات اتصالات المغرب ثم مجال العقار.ملايير الدولارات.زائد الاعفاء من الديوان المستحقة للمغرب ع افريقيا. اكيد هذه تريليونات الدولارات الاموال الضخمة حتى في الخيال اموال فقراء المغرب وثروته .الفوسفاط الغاز.النفط.اليورانيوم.الذهب.الصيد البحري.ومجموعة من المعادن والضرائب المستحقة فقط والمفروضة على الفقراء فقط .نهيك عن الزيادات المفروضة عن الفقراء. يعني سياسة تفقير الفقير. استغناء الغني. حصريا بالمغرب. فلماذا لايفتخرون بافريقيا. الخير وليس أخيرا. تاني اكبر رصيد بالابناك السويسرية من المغرب مصدر رسمي سويسري. وما خفي اعظم. لكم سؤالي هل المسؤولين واصحاب القرار ونهبي المال العام كروش الحرام .يقرؤان هذه التعاليق ويزورون المستشفيات ودور الصفيح. ام ضمائرهم ماتة جمدة مثل ارصدتنا نحن الفقراء المجمدة في سويسرا باسمهم.انشرو هسبريس تعليق لائق انا اكره كل نهبي المال العام
6 - fes الاثنين 02 دجنبر 2013 - 12:09
زعامة افريقيا لا تاخذ بطلب من امريكا..على المغرب العمل على الاوراش الكبرى و توفير مناخ استثماري جيد لاستقطاب رؤوس الاموال و ادخال البنوك الاسلامية لانعاش المقاولات الصغرى..الان الزعامة لجنوب افريقيا
7 - فرج ت الاثنين 02 دجنبر 2013 - 12:21
اقول قولي هذا وفيما اشرت اليه في العنوان اعلاه وبكل فان المملكة المغربية الشريفة ستدخل انشاء الله
وفي السنوات العشرية القادمة الى قائمة الدول المصدرة للغاز والبترول وسيكون لهذه البلاد شان عظيم باذن الله رغم كيد الماكريم لان هذا البلد اعزه الله بكرمه واخلاقه وسماحته نطلب من الله عز وجل ان يحفظ خادم هاذه البلاد وان يعينه على وضعه في الطريق الصحيح آمين ولله الامر كيف شاء فعل.
8 - الكوكبي حسن باحث الاثنين 02 دجنبر 2013 - 12:42
للأسف الحكومة المغربية وبكل نيتها في الإصلاح وكذالك الملك بقدر المستطاع في مجهوداته لكن هذا لايكفي ماذامت الدولة العميقة تسير من اجل إفشال كل هذه المخططات والتصورات فالوضعية تجعلنا إقتصاد يرهن نفسه لفرنسا ومقاربتها الأوحادية ولنأخد على سبيل المثال ما يقوم به سفراء المغرب من حصار على المستثمرين خاصة العراقيين و اللبنانيين و المصريين لحساب من يبيعون فيزة الدخول للمغرب ب7000درهم رغم توفرهم على كل الضمانات وبالتالي يتوجهون إلى تركيا وبيلاروسيا....للأستثمار ولا يتحاججون باالدواعي الأمنية لان القضاء هو الملجاء لمن يرتكبون المخالفات زيادة على أن تركيا بلد يحترم حق الناس الدولي في السفر والقضاء هو الفيصل والنتيجة هو الدينامية المتسارعة في إقتصادها نقول للسفراء المغاربة العاملين بقنصليات المغرب بالخارج أنه دوركم ليس مكملا للمخابرات السيئة الصورة بالعالم العربي بل يجب أن تشتغلوا بعقلية أممية تحترم مقتضيات القانون الدولي أولا وأخيرا وتسوقوا المغرب كوجهة للإستتمارالحر والهادئ تحت رحمت القضاء الحر والمستقل وحرام أن تكونوابعيديين عن تصوات الوحدة العربية والإسلامية وتشجيع السياحة والإستثمار
9 - محمد المزار الاثنين 02 دجنبر 2013 - 12:43
وخضم هذا كله وانتظارات كثيرة ..اريد فقط إثارة بعض الأقلام النبيلة لموضوع غاية في الأهمية ، في مفوضية الشرطة بأيت ملول فقط يشترط على المقبل على تجديد البطاقة الوطنية إجبارية الإدلاء بفاتورة الماء والكهرباء والهاتف بالرغم من توفره على شهادة السكنى مقدمة من قائد المقاطعة تثبت عناونا كاملا.
سؤالي وسؤالا أناس لا يتوفرون على وثائق من هذا الحجم بمعنى لا يتوفرون على عداد الكهرباء ولا على عداد الماء ولا اشتراك الهاتف الثابت ..ما مصير هؤلاء في مغربنا الحبيب؟؟؟؟ أنتظر إجابة من فضلكم؟ العفو هذا ليس تعليق، وإنما هو سؤال موجه لمن يهمه الأمر.
10 - باحث الاثنين 02 دجنبر 2013 - 13:30
"نحن في وضع جيد يؤهلنا لنصبح مركزاً مالياً لأفريقيا. لدينا أصول مصرفية قوية - الثانية في أفريقيا "...عبارة تناقض حجم الافلاس و الدين الخارجي المغربي....في افريقيا بلدان فقط هما جنوب افريقيا و الجزائر و يمكن اضافة نيجيريا و سحب مصر من القائمة (طبعا بعد انحطاطها ومع ذلك فهي احسن من المغرب)..الجزائر تستحوذ على اكثر من 60 في المئة من المبادلات التجارية الاوروبية-الشمال افريقية مجتمعة(المغرب الجزائر تونس ليبيا مصر) وتستحوذ على اكثر من 70 في المئة من المبادلات التجارية الامريكية-الشمال افريقية مجتمعة..اما في ما يخص الاستثمارات فيمكن للجزائر ان تتجاوز الجميع بقفزة واحدة و في سنة واحدة لو غيرت قوانينها الحمائية المقيدة للاستثمار لسيما ان الجزائريين استهلاكيين بالاساس..مع الذكر ان الجزائر ديونها الخارجية تقارب الصفر و هي تملك اغنى صندوق سيادي في العالم العربي و العاشر عالميا....كفى من التزييف حتى سويسرا عاصمة المال و البنوك لا تعد قوة اقتصادية قاريا؟.....لماذا يكذب المرء على نفسه فيما الواقع يتكلم بوضوح؟
11 - kamal الاثنين 02 دجنبر 2013 - 14:35
je dis à mon frère l'algérien numéro 2 que tous ces chiffres que tu vienne de mentionner sont peut être vrais, mais, si sont en valeurs monétaire $, cela veut dire que ils représente le pétrole et le gaz que l'Algérie exporte et la nourriture et équipement vêtements médicaments..... que l'Algérie est incapable de produire, sans pétrole et gaz l'Algérie est comme le Djibouti mon cher en plus les dragons et mafia algériens entame une politique très destructive pour l'économie algérienne soit o ferme le usines pour se débarrasser de a responsabilité du personnels et tous le monde se dirige vers importation facile, rapide, sans moux de tète des employé et quand ca marche pas on ferme les entrepôts de stockage et on quitte pour la France en attendant que ca stabilise
pour ce qui 200G$ c vrais aussi mais ca fait bcp mal quand ton père est riche mai, tu vis dans la misère et il faut que tu sache que cet argent malgré qu'il est sous le nom de l'Algérie, il appartient a l'occident
12 - Simohamed الاثنين 02 دجنبر 2013 - 14:42
أتمنّى أن يصبح المغرب من بين القوى العشر إقتصاديا ولماذا لاتكون استراتيجيّة الحكومة كذلك وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
13 - najde khalide الاثنين 02 دجنبر 2013 - 14:43
شعبنا غني لكنه فقيير و سيظل فقيرا مالم تتغير سياسات إفقار الفقراء وإغناء الأغنياء
الشفافية ثم الشفاية بذالك سيكون المغرب غنييا مع انقراض إقتصاد الريع
يجب إصلاح البيت من الذاخل
14 - Un africain الاثنين 02 دجنبر 2013 - 14:49
pourquoi cette haine et mépris du Maroc, ça prouve que le Maroc marche bien , par définition on né déteste jamais ceux qui nous sont inférieur. À bon entendeur là bas.
15 - مغربي اصيل ابن مقاوم الاثنين 02 دجنبر 2013 - 14:54
مغرب اليوم والغد هو هو لان المال للاغنياء والجاه لهم اما التعاسة والفقر والعوز ينتظر ابناء المغرب العميق اموال وضفت من اجل الكسب الشخصي ولفئة خاصة وهده الئة لها الحق التملك وصياغة القانون بمعزل عن الشعب لان الشعب قاصر ولا يفهم في امور التدبير والتسيير .اهم مكة ادرى بشعابها دلك راجع لديموقراطية والحكامة الرشيدة والشفافية لان اسر معدود على رؤوس الاصابع تملك العقار والمال والابناك وابنائهم قضات واساتدة جامعيين تسهل لهم الظروف ليقرءون ويحدثون لهم شعب بالمستوى العالي لتسهيل لهم نيل الدكتوراه ولهم في الاكادمييات واعلى مراكز الشرطة والجيش والدرك والطب والابناك وتجارنعم مغاربة من الصنف الاول .اما المغاربة من الاجناس التي لم تصنف لهم مكان خاص بهم العطالة +المكنسة+اجير+مياوم + شمكار + بدون +فراش+شرطي+عسكري .انها الئة التي تموت باعالي البحار وبعضهم خلف القضبان.نعم مغرب غارق في الديون والفئة المحضوضة الغير المصنفة هي التي تتمتع بالوطنية تدفع فتورة الديون وملزمة بالسكوت والانضباط والتسامح والتعايش لان المحضوض له الحق في كل شيء وله الحق في شرب دماء الفقراء .لدا اقول كفى من النفاق السياسي والاجتماعي
16 - المصطفى الاثنين 02 دجنبر 2013 - 14:55
ماهو مصير إستقرار المغرب سيايسا وإقتصاديا أمام بيع أغلب أسهم الشركات الكبرى لشركات أجنبية حيث أن هذه الاخيرة إتخدت من سياسة تسريح العمال والموظفين كأول إجراء إداري ضامنا لمصلحتها.وماهو مصير العمال والموظفين المستغنى عنهم علما بأن التعويضات التي سيحصلون عليها لا تكفي لسداد ديونهم المصرفية...
17 - عبد الله الاثنين 02 دجنبر 2013 - 15:14
الى الرقم 2 أقول نعم عندكم أموال كثيرة ويمكن أن تصحبوا بين ليلة وضحاها قوة إقتصادية في إفريقيا،لكن الواقع يفند ذلك لأن المسؤولين في الجزائر لا يملكون ذلك العقل الاستثماري الذي قد يمكن الجزائر أن تصبح قوة إقتصادية.وأضيفك بأن المال مع عدم وجود العقل المسير فهو نقمة، وكذا وجود العقل " المسير" دون وجود مال فهو لا يجدي كذلك.لكن لابد من وجود المال مع العقل "المسير" الذي سيتحكم في المال في الجانب الايجابي.وهو ما لانراه في حكام الجزائر الذين يريدون أن تصبح الجزائر قوة عظمى لكن في المقابل لا يملكون عقولا تسييرية لهذه الاموال مما جعلهم يصرفونها في الافساد هنا و هناك. وببساطة فالجزائر تزرع في الاماكن التي لا ينبت و لن ينبت فيها الزرع ،وإنما هي تبذر فقط وتفسد في الارض ولا تصلح.
18 - amoudou الاثنين 02 دجنبر 2013 - 16:32
الى رقم 2
ليكن في علمك ان الجزائر خسرت 500مليار دولار مند سنة 2000 الى اليوم كاستثمارات فى البنية التحية (طرق-مستشفيات - مدارس)لكن دون جدوى .وهدا التقرير هو تقرير المنظمات الاممية -البنك الدولي -
الدى اريد ان اقول هو ان المغرب وضع خريطة الطريق للخمسين سنة المقبلة .ومؤهل للصدارة افريقيا هو وجنوب افريقيا وكينيا نسبيا.عكس الجزائرالتى تملك اموالا ولا تملك مشروعا وهو نفس المشكل بالنسبة لنيجيريا ومصر بنسبة اقل وهو مشكل كل الانظمة الشمولية والعسكرية.
19 - الى الجزائري رقم 2 الاثنين 02 دجنبر 2013 - 17:16
تقول لماذا يكذب المرء على نفسه؟!!!مع أن كل ما كتبته بتعليقك كذب في كذب كعادتكم تنفخون أنفسكم وبلادكم بالكلام وكأنكم ستغيرون بكلامكم الحقيقة التي تصدر عن المنظمات الدولية وأنا سأؤكد لك بالأدلة أن المغرب يعتبر الأقوى اقتصاديا بإفريقيا باعتراف منظمات دولية فمؤخرا صدر تقرير عن الامم المتحدة [الأونكتاد] أن المؤشرات التنموية للمغرب أصبحت متفوقة بشكل كبير على دول شمال افريقيا بما فيها بلادك وأوضح ذات التقرير أن المغرب أصبح يملك أقوى اقتصاد في منطقة شمال افريقيا و ذلك منذ سنة 2012 أما اقتصاد بلادكم فهو ريعي يعتمد فقط على تصدير المحروقات وتستوردون غالبية احتياجاتكم من الخارج عكس الاقتصاد المغربي المتنوع لكن أريد ان أسألك لماذا كلما ذكر المغرب تحشرون انفكم وتضعون مقارنات بيننا وبينكم؟؟ما علاقتنا نحن وبلادنا بكم وبلادكم؟؟وحتى وإن أردتم المقارنة مع أحد فقارنو أنفسكم مع دول الخليج مثلا لأنها تملك نفس الثروات التي عندكم أما المغرب فبدون كل ثرواتكم يتفوق عليكم وبجميع المجالات وهذا ليس كلامي بل كلام المنظمات الدولية
20 - حسن١١٨ الاثنين 02 دجنبر 2013 - 17:26
التعليق 2 المكررفي10(حقيقة لماذ يكذب المرؤعلى نفسه ؟فيما الواقع يتكلم بوضوح)إسأل نفسك من أين أتيت بهاته الأرقام يافقاقير؟ وما هي مصادرك؟ نطقت بصيغة المتكلم وكذبك على نفسك وهوالواقع الذي يتكلم بوضوح ،وفي بلدكم كل شيئ بالمرموز ،لن تتحرروا وتنعموابأموالكم حتى تنبذوا الكراهية والحسد، أموالكم صرفت وبذرت على صنع ،كيان لن يكون أبدا،فيما شبابكم يرمي بنفسه في البحر هربا من تضييق عسكركم عليه الخناق،كونوا رجال وانهضوا كرجل واحد في وجه الإستبداد ،وارغموه على توزيع الثروة بالتساوي بين المواطنين الفقاقير، خسارة كبيرة أن يكبر الشاب الجزائري ويرمي بروحه في البحر غرقا بينما يتمتع العسكربكل أموالكم ،وهو يحفر خنادق العداوة بين الشعبين ويعرقل إتحاد المغرب العربي الشاب الكبير( القوى العظمي) ،لاحياة لمن تنادي لأنكم تقرقبتم جميعكم.
21 - الأطلس الشامخ الاثنين 02 دجنبر 2013 - 17:49
الى الخبير بالاقتصاد ( الكلاسيكي الذي أكل عليه الدهر و شرب ) 2 - لماذا يكذب المرء على نفسه؟ ...أعطيني رأسمال جد مهم و اليكن مائة بالمائة اجنبي، طبعا مقابل اداء الفواءد الجاري بهم العمل بالأسواق المالية العالمية. و ابق انت بنومك مع رصيدك السيادي و أتركني اجد و اعمل و سوف ترى ما اجنيه قد يفوق اكثر مما يفيدك بما تتسيد من عملات اجنبية. اما الاخر المدعى محمد فيكفي ان نسبت الشركات المغربية التي لها شركاء أجانب ب ( شركاتنا ) فعليك مقارنتها مع شركات الجزايري الذي يفتخر بالأوراق السيادية بالبنوك الأجنبية و انه مرتاح البال عن مستقبل بلاده...كما يدعون دائماً يابان افريقيا. كأنهم يتجاهلون الاستثمارات الأجنبية باليابان و ألمانيا الغربية و كوريا الجنوبية و غيرهم من الدول الذين قفزوا باقتصادهم بشكل مدهش. اما خبيرنا المغربي أعلاه - الإبراهيمي - نذكره و غيره من النظريين - اذا أردتم اقتصادا فعالا داخل الوطن و خارجه. عليكم إصلاح القضاء فيما يتعلق بمدونة التجارة...و تكوين اطر و قضاة متاقلمين متمكنين بالأنشطة التجارية الاقتصادية...ذلك ما تعانيه بلادنا...و يفتقده جيراننا...و اغلب دول القارة الافريقية....
22 - ملاحظ عابر سبيل الاثنين 02 دجنبر 2013 - 18:09
المغرب، و لله الحمد، غني أولا و أخيرا برجاله و تاريخه، المغرب غني بثقافته و بأخلاق ناسه. المغرب هو الغنى الحضاري أولا ثم الرقي الفكري ثانيا.
هذه هي كنوزنا و هذه هي أسرار التقدم و التطور التي نملكها.
المغرب، و لله الحمد و المنة، بلد الأصالة، بلد الحضارة و التجديد.
نحمد الله تعالى و نشكره أننا ولدنا مغاربة في هذه الأرض الطيبة التي رعاها أجدادنا المنعمون و حموها.
المغرب في تطور و تنمية مستمرة بفضل عبقرية رجاله.
المغرب، و لله الحمد، بقي سدا منيعا أمام مكائد الخصوم و خاصة الاخوة الأعداء الذين يصرفون من قوت يوم شعوبهم المقهورة ليكيدوا للمغرب. و يمكرون مكرا و الله خير الماكرين.
انظر الى حال جيراننا، الذين بلانا الله بهم، و ذلك مثال (صاحب التعليق رقم 2). كلما قيل ان المغرب بخير الا و تحرك الحسد و الحقد فيهم و نزلوا بأفكارهم النجسة للتشويش.
مساكين، كبراؤهم يتنعمون و يهربون الأموال الى الخارج و هم في غيهم و عن الباطل يدافعون.
عساكر الجزائر تتنعم بالخيرات الباطنية للصحراء الشرقية المغربية و "بهاليل" الشعب الجزائري مشغولون بالنباح في المواقع المغربية.
23 - نوفل الاثنين 02 دجنبر 2013 - 18:44
النفط والغاز
هل تعرفون أن المغرب وقع اتفاقية مع شركات تنقيب أجنبية تاخد بموجبها حصة 75 في المئة من النفط ان وجد في المحيط الأطلسي.
هده الشركات ستبحث بكل ما أوتيت من قوة لكي لا تضيع هده الفرصة الدهبية.
24 - Morabite الاثنين 02 دجنبر 2013 - 19:28
A l'algérien N° 2.
Une économie de rente n'est pas intéressante. Et d'ailleurs, en cas de conflit armée, une des grandes fragilité de l'Algérie réside dans le fait qu'elle importe 98% de sa consommation, et ne peut tenir que 15 jours. De plus, la notion d'entreprendre n'a pas encore germé dans la mentalité algérienne . Les 200 Mds de dollars vont se volatiliser dans des projets virtuels. Votre pays ne devait pas inonder le tiers monde de tracteurs et de bus à une certaine époque? Vous avez vendu 2 tracteurs à la Yougoslavie, c'est vrai. Un pays qui a du mal à mettre en place la 3G alors que le dernier des derniiers pays la Somalie la possède. Un pays où on avait annoncé un second gazoduc avec l'Italie,l'argent s'est volatilisé vers la Suisse, un pays qui devait fabriquer un missile 100% algérien,walou..Un pays où les usines étrangères ferment: Michelin a plié bagage et les Qataris quittent le projet industriel de Bellara et les compagnies pétrolières menacent de partir.... ,
25 - Marocain الاثنين 02 دجنبر 2013 - 22:51
Mes Freres!!le Peuple Algerien n´´est pas tous pareille,soiyez gentille,les Algeriens sont nos Fréres malgré les maudits Genéraux,et croiyez moi,un jour ou l´´autre Boutefrika et ses copains disparétrons et les peuples seront unies inchallah,pour les prochaines générations il ya grand espoire pour un grand Maghrébe Arabe Inchallah
26 - abderrahmane ibn abdellah الأربعاء 04 دجنبر 2013 - 04:57
جعلوا من الإستثمار الخارجي أداة لنقل الإستهلاك إذ الشركات الأجنبية تربي المواطن على الإستهلاك دون أن تصدر له أو تعلمه كيف ينتج _والفكر المقاولاتي في المغرب جله مبني على الإستهلاك-خصوصا الأكل-اللباس-والبناء..فمن من دول المعمور لا يثقن صنع أكله ولباسه لكنهم أولئك الشركات أذكياء إذ يغرون بصفقات المال السهل وهم يدبرون شؤون الشعب تحت ألغام شتى تتراوح بين -التواكل ثم استيراد السموم فمن منا لا يفهم أن منظمات دولية تحت ذريعة الاقتراض والدعم تصدر مع -البروتيكس الواقي تصدر لنا الظاهرة بعينها خلال السياحة والحانات ومستلزماتها من فن.. من بين آفات شتات المنظومة الإجتماعية السليمة إنها -الإمبريالية الصهيونية والصليبية -وهكذا يبيع المغرب بنياته بالمال السهل- ويحولون بكل الحيل من إنتقاله من مستهلك إلى منتج ولدي الجرأة العلمية لأصف المغرب مزبلة من مزابل ومطارح العالم هذا الذي يبني إقتصاده ومجتمعه على أسس أولى فيقذف لنا الرقص والغناء والحانات .وما ينتج عنها على حساب الهدم . وتلك من أقسى غاياتهم-إلا أن المغرب لديه الإكتفاء من الثروات والبشر اذ لامبرر لديه ليبيع نفسه في المزاد: بسيطة أنشري هيسبريس
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال