24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.92

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مقاولات | عدد الشركات المفلسة يرتفع بالمغرب .. وخبير: تهرّب ضريبيٌّ

عدد الشركات المفلسة يرتفع بالمغرب .. وخبير: تهرّب ضريبيٌّ

عدد الشركات المفلسة يرتفع بالمغرب .. وخبير: تهرّب ضريبيٌّ

صورة قاتمة تلك التي رسمتها وكالة "أورليرهيرمس" للتأمين عن أوضاع الشركات المغربية خلال العام الحالي والعام المقبل، عندما توقعت تسجيل العام الحالي ارتفاع عدد الشركات المغربية التي ستعلن إفلاسها، وزادت المؤسسة المالية الدولية أن المغرب سيسجل أعلى نسبة لعدد الشركات التي ستعلن إفلاسها خلال العام الحالي مقارنة مع جنوب إفريقيا.

وبحسب الأرقام الواردة في مذكرة "أورليرهيرمس"، فإن نسبة الشركات التي ستعلن إفلاسها خلال العام الحالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سترتفع بنسبة 10 بالمائة مقارنة مع العام الماضي، وتركز المذكرة بشكل كبير على المغرب وجنوب إفريقيا، هذه الأخيرة ستعرف نسبة ارتفاع لعدد شركاتها المفلسة بنسبة 10 بالمائة خلال العام المقبل. أما بالنسبة للمملكة، فإن ارتفاع عدد الشركات المفلسة سيبلغ نسبة 15 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية، على أن يعرف نسبة ارتفاع في حدود 10 بالمائة خلال العام المقبل.

وبررت الوكالة هذا المنحى التصاعدي لعدد الشركات المفلسة في المغرب وجنوب إفريقيا بالخصوص، ثم عموم دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالتراجع الذي يعرفه النشاط الاقتصادي الصيني والذي كاد أن يتسبب في أزمة مالية جديدة، بالإضافة إلى توقعات باتخاذ الولايات المتحدة الأمريكية قرار رفع سعر الفائدة وما سيترتب عنه من آثار سلبية على باقي العملات، زيادة على تضرر اقتصاد الدول المصدرة للنفط من التراجع الصاروخي للذهب الأسود على الصعيد العالمي.

الوكالة أبرزت أن ارتفاع عدد الشركات المفلسة ليس حكرا على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فقط، وإنما أيضا بالنسبة للدول الصاعدة على الصعيد العالمي، حيث وجهت انتقادات شديدة لهذه الدول عندما أكدت أنه بعد سنوات من "الصبر" على هذه الدول التي تحقق نسب نمو مرتفعة، "فقد حان الوقت لقول الحقيقة"، والتي تفيد بأن هذه الدول تعاني من ارتفاع عجز الميزان التجاري، وهشاشة القطاع الخاص، بالإضافة إلى برامج إصلاح اقتصادية يغلب عليها الطابع السياسي، حيث "تحاول هذه البرامج أن تتجنب غضب الشارع".

وفي تعليقه على توقعات المؤسسة المالية الدولية، قال إدريس إيفنا، أستاذ الحكامة الاقتصادية، إن حالات الإفلاس في المغرب تنقسم إلى نوعين؛ أولهما إفلاس "حقيقي" ناجم عن مرور الشركات بوضع مالي صعب، وهذا الأمر ينطبق بشكل كبير على قطاع البناء والأشغال العمومية، "حيث تضررت هذه الشركات كثيرا من الأزمة التي يعيشها القطاع، بالإضافة إلى أنها تضررت من تأخر الدولة في أداء ما عليها من مستحقات".

أما النوع الثاني من حالات الإفلاس فهو، بحسب الخبير الاقتصادي لدى البنك الدولي، "إفلاسات مصطنعة الغرض منها التهرب من الضرائب"، مضيفا أن خلق مقاولة في المغرب وإغلاقها "بات تمرينا يوميا يمارسه البعض من أجل التهرب من أداء الضرائب"، ذلك أن عدد الشركات التي يتم خلقها في المغرب سنويا يصل إلى 40 ألف مقاولة، "نسبة كبيرة منها تعلن إفلاسها في السنة نفسها من إنشائها".

وعاب الخبير الاقتصادي على المؤسسات البنكية المغربية طريقتها في تمويل الشركات، "ذلك أن الأبناك لا تمنح التمويل إلا للشركات التي لها وضع مالي مريح، بينما تمتنع عن التعامل مع المؤسسات التي تمر بوضع مالي صعب، وبالتالي فهي تساهم في إفلاسها"، يقول إيفنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - شفيق الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 08:41
نحن شركة صغيرة تشغل 50 عملا موسميا اعلنت مند اسبوع افلاسنا بعدما تعدر علي اكاديمية التعليم بسوس تمكيننا من مستخقاتنا المالية مند اكثر من سنة والديون تتفاقم علي الشركة الي ان اعلنت افلاسها في ظل تشدق حكومة بنكيران بدعم ومساندة الشركات الصغيرة .نستعد حاليا الي اللجو، للقضاء، بعد ان تم تسريح كل العمال وبيع ممتلكات الشركة والتخلي عن مقر الشركة.هكذا ستنهار العديد من الشركات اذا لم تتدخل الدواير العليا قبل فوات الاوان.
2 - قادة الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 09:28
ببساطة ما بني على باطل فهو باطل.
كل شيء يُبنى على الغش والمحسوبية من الكبير حتى الصغير.
3 - الإفلاس فيه وفيه الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 09:29
إفلاس الشركات خارج المغرب قد يكون حقيقيا وواقعيا، له أسبابه ومبرراته، أما في المغرب فإن "الإفلاس" يكون مطلوبا ومقصودا ومدبرا من أصحاب تلك الشركات الذين في معظمهم أصحاب سلطة ونفوذ، هدفهم الاغتناء السريع بدون مشقة ولا تعب، إنهم يطلبون الإفلاس ويحولونه إلى ربح مادي شخصي وبدون عناء ما دام المغرب يسوده اقتصاد الريع والرشوة ونهب المال العام وتفويت الفرص واقصاء أصحاب العقول النيرة واحتكار السوق والعفو على الناهبين للمال العام.
لذا نراهم يمجدون العشوائية ويطلبون الفوضى حثيتا لأنهم لا يفكرون في مستقبل البلاد وقد وجدوا عيشتهم المثلى في المياه العكرة.
4 - ابن سوس المغربي الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 09:44
ان انعدام رؤية استراتيجية للتشجيع الصناعة هي السبب، على المغرب تشجيع شركات صغرى محلية من خلال ابناء الشعب المغربي المتسلحين بالعلم والمعرفة الشواهد العليا والابتكار والجودة في العمل حتى نكون مثل تركيا وايطاليا وأسبانيا صناعات صغرى،محاربة الصناعات الصينية التي سا تدمر ما تبقى من نسيج الصناعي المغربي، تنقصنا الكفاءات العلمية وضرورة جعل المغرب محرك اقتصادي بين القارات الاربع استيراد واعادة صناعة وتصدير هناك موارد خام في أفريقيا ولدينا رسمال عربي ينقصنا استراتيجية صناعية حتى نصبح بلد منتج
5 - محمد الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 09:54
المشكلة أن الدولة لا تقدم أي دعم حقيق لشركات خصوصا الصغرى والمتوسطة. لو كانت الدولة تقدم قروض بنكية بدون فوائد لمدة تصل إلى أربع سنوات لتسديد القرض لكانت الشركات في تواصل جيد الهم الوحيد للدول هو ضرائب .عندما تقوم بتأسيس شركة تجد الدول أمامك أريد الضريبة الضريبة الضريبة
6 - التهرب الضريبي و الافلاس الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 10:33
ان افلاس الشركات الصغري ينطبق عليه هذا المقال. اما الكبري "فتثقن " فن التهرب الضريبي فكيف يعقل ان يلجا زبون لشركة في شكل ما يسمي temara hidaya assistance التي تهتم بكل ما له علاقة بالاصلاح و الصيانة و المواكبة للسيارات و الشاحنات ثم تستقبلك المسوولة بابتسامة عريضة و ترحيب و تدفع السيارة داخل المراب لتواجهك بتغييرات بعض اللوازم ثم تعطيك في النهاية ورقة تحمل مجموع المصاريف دون ان تعلم مصدر المزود و لا الثمن الحقيقي و تقول انها جديدة الصنع و حين تتمعن في الورقة المسلمة بعد الاداء هي عبارة اما عن devis او bon و رغم المبلغ الذي لا نقاش فيه فانك عند المطالبة بالفاتورة تقول لك اذا اردتها ادي لي ثمن tva الذي تجمع فيع "اليد العاملة" بملبغ مرتفع و بعض المفردات لا علاقة لها بالمواد المشترات التي تودي عليها الضريبة .و لما تم النقاش ..اخذت devis و قطعته و و ضعته في جيبها و هي لا تعلم ان النسخة الاصلية لم تحصل عليها و بذلك تاخذمن هنا و من هناك "يعني من الزبون و من الدولة" و ربما صاحب المحل لا يعلم الا بما تصرح به .او باتفاق مسبق . فكيف يفلس مثل هولاء ؟
7 - adam الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 11:02
افلاس المقاولات يعزى الى جانب الظرفية الدولية بواقع الاعمال الداخلية فالباطرونا المغربية لازالت لم تتحرر من الارث الماضوي فاقتصادالمغرب تحكم فيه تجار السلطان والكونطردات وهي اشكال قديمة جديدة للسلطة الاحتكارية فاقل من 10في المئة من المغاربة لهم القدرة على خلق المقاولة والنجاح فيها
8 - sigma الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 11:10
أين أجهزة الدولة من مراقبة وتتبع تلك الحالات ذات الإفلاسات المصطنعة والتهرب من الضرائب؟
هم كثيرون من يلتجؤون إلى تلك الحيل ومنذ زمان وأصحاب الفساد في مصالح الضريبة يعرفونهم جيدا. إنهم من أحسن زبنائهم.
9 - عبد الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 11:14
تتعامل الدولة مع الشركات بمنطق الريع لاجتلابها و التظاهر بالاستثمار وتغرقها لسنوات ثم تطالبها دفعة واحدة بالضرائب وهنا يبدا الابتزاز الدولة للشركة دون مراعاة العمال الذين يقتسمون راتبهم مع هذه الدولة.كما ان المسيرين المغاربة همهم هو تراكم المال في جيوبهم قبل فوات الاوان كما وقع لشركة سامير.
10 - مغربي قح الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 11:14
المزيد من الانفجار الديمغرافي +المزيد من البطالة=الذكور المخدرات فالاجرام و الارهاب و النساء الدعارة و الفساد
11 - أبو ريشة الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 12:31
خطر الافلاس الذي يهدد الشركات في المغرب هوتحصيل حاصل. فالمسؤولون الحكوميون والذين
ينسبون إلى مايسمى بالأحزاب همهم الوحيد الانتخابات وكيف يحصلون على مقعد في الهيآت
المنتخبة ومن ثم تبدأ "مسيرة"  الاهتمام بالمصالح الشخصية. وحينما يتظاهر هؤلاء با"الاهتمام"بالحياة العامة" ، يقصدون "الحائط القصير" وهو مناقشة المساواة بين المرأة والرجل في الارث ومحاربة تعنيف المرأة وخرافات من نفس الفصيلة.  
الاهتمام بالمقاولة كمحرك للاقتصاد والتشغيل هو قطاع مصيري، يقتضي أن تكون وزارة قائمة
بذاتها ترسم سياسة محكمة للاعتناء بالمقاولات كيفما كان حجمها. وذلك برسم أهداف للانتاج في
القطاعات المصيرية للبلد وهي : الفلاحة وما يرتبط بها من صناعات التحويل . الصناعة الميكانيكية
النقل. الطاقة والمعادن . الماء والبيئة. السياحة والخدمات. التعليم الحر والتكوين. الخبرة و دراسات المشاريع ومراقبة جودتها.
وتهتم الوزارة بتصنيف وتأهيل المقاولات ، وضمان حزمة من المشاريع لكل صنف من المقاولات حسب حجمها. وبطبيعة الحال يكون انخراط القطاع البنكي وادارة الضرائب ووكالة انعاش الشغل والكفاءات هو حجر الزاوية في استراتيجية من هذا الطينة.
12 - حميدات سعيد الثلاثاء 24 نونبر 2015 - 17:05
في ضروف انهيار هيبة الدولة وانعدام القانون وعدم متابعة موءسسي الشركات وتفشي الفساد والتواطؤ تلجء الشركات الى عمل خارج القانون اي بدون تصاريح ضريبية واجتماعية)cnss لمدة سنوات فتجمع ماتجمع وتعلن افلاسها او تختفي هكذا بكل بساطة فتضيع الخزينة من الرسوم والضرايب والعمال من التغطية الصحية .مثلا كيف لشركات الانعاش العقاري ان تفلس ؟؟؟ وكيف لشركات في المناطق الصناعية استفادت من الاعفاءات في اقتناء الاراضي والضرايب في النشاط الصناعي والتجاري وبعد تختفي ؟؟؟ولا متابعة المسؤولين عليها ؟؟؟ بهذا يجرون الدولة الى الافلاس
13 - rahmani الخميس 26 نونبر 2015 - 14:55
ا لخط الاحمر بباب سبتة ومليلية لن يدخل الى بلادنا الخردة البلطوس مملوئين
بالله اعلم منع المواد المستهلكة كالحليب ومشتقاته وووالخ على ارباب المعامل
دمج كل الدين يتعاطون للتهريب للبحث لهم عن عمل بالمنطقة التي ينتمي اليها
وهادا لم يتم الا بعد تشجيل كل الدين تعاطون .......والا الرشوة ستبق تهديد
امننا سيبق واردا في اي لحظ اقتصادنا سينهار .وهاد شي اعبالله كلشي كعرفوا
لكن دار لقمان مسيطرة على كل المصلح ووومصبته النجدة يا محبين هدا الوطن
العزيز
14 - mustapha الأحد 29 نونبر 2015 - 15:18
شكرا اسي الرحماني رقم ثلاثة عشر قلت الحقيقة انا ولد المنطقة سبتة فتعليقك
صحيح فتحياتي لمنطقة الرحامنة الشجعان لانكم انتضتم ضد الظهير البربي
ايام الاستعمار فنحن من تطوان نهنؤك على حبك لوطنك ونحن ننتظر من هو
هدا الرجل الدي سيقطع يد الخربين بباب سبتة الرشوة مكشوفة ولكل يستفد
والاقتصاد ينهار ونحن الجار والله في هده السنة لن نؤدي الضرائب لان لسلع
المهربة قضت علينا
15 - L autre الثلاثاء 01 دجنبر 2015 - 10:37
يبدو لي ان النظام الجبائي في المغرب يقوم على مبدأ افتراس الدولة -الطبقة المتحكمة- لعامة الشعب... هكذا لا ترى فائدة للمداخيل الجبائية على الخدمات -إذن تدخل الى جيوب معينة- كما لا ترى الضرائب مسلطة الا على رقاب البسطاء من اصحاب المقاولات الصغيرة -لتحييدها عن طريق الكبار- إذن النظام الجبائي بالمغرب يعد من اكبر روافد الفساد وسيكون المسؤول الاول عن اي فتنة ألمت بِنَا لا سمح الله...
16 - jamal الأربعاء 02 دجنبر 2015 - 15:59
المسؤولية تتحملها الدولة لانها دائما في زيادات والمراجعات الضريبية لا اساس لها كنا نؤدي كشركات صغرى 1500DH كحد ادنا كل عام تم رفعها الى 4500DH بلا TVA زيد ضريبه المهنية زيد الارباح وزيد وزيد وغادي اتفاجئ بالمراجعة شي نهار وغدي تبيع دارك باش اتخلص هذا الواقع انا والله يجيب شي حكومة الي غادي تفهم وتحس بهاد الشعب الطيب الصابر والمقهور
17 - zengazenga الخميس 10 دجنبر 2015 - 00:16
le gouvernement joue le role d equilibre.
aide les grand entreprise et les elites,et detruit les petite entreprise.comme ca les grand sont protégé par le gouvernement pour faire le capital facile.
le seul problem au maroc en a pas une gouvernement vote par le people.
seul qui a le droit d appointe les responsible d etat c est notre sidna.
alors que sidna n a jamais perdue ds une affaire,pour quoi?ok
ou sont les etudians au maroc pour analyse la vie economique et meme les prof d universite,ou il sont ocupe ,par lire les reve de comic
il faut des economists journaliste au maroc.pour derige la vie sociale et economique.
car les journaliste letteraire il sont bon juste pour le madh chaque jour et voila le resulta
tue chaque jour les marocains et les pousse d etre daeshiste.
grace a vous que les marocaib sont devenu marque ds le monde par le terrore ect
18 - challenger الجمعة 18 دجنبر 2015 - 14:59
هناك مسألة مهمة يجب يعرفها المواطن الحبيب
وهو ان هده الحكومة المشؤومة لقد اعفت على مجموعة من الشركات بأداء
الضرائب مثلا عوض ان يؤدي 20 مليون يؤدي 10او 12 هدا على سبيل
المثال.
ولكن الغريب في الامر ان هده الحكومة فكرت بارجاع ما اعطته للشركات
من امتيازات وهو اصحاب المشاريع الصغيرة والبسيطة هم من سوف يؤدون ا
ضرائب الدولة على سبيل المثال :اصحاب السيبيرات (cyber) هل تعريفون
الضريبة الدي سوف يؤدونها فهي زيادة صاروخية على ما اضن 30000.00
درهم لسنة .مجمل القول هده الحكومة جاءت لتفقر الفقير وتغني الغني يرجى النشر من فضلكم حتى تعم الفائدة
19 - khalid الأربعاء 23 دجنبر 2015 - 02:17
شكون باقي كيدخل لسيبير تليفون سلا مع كلشي حتى لبسي بورطابل
20 - momo الجمعة 25 دجنبر 2015 - 11:35
la securite sociale est un privilége de nos jours le travail au sein de l'etat ou les ets publiques c ets l'ultime essort des citoyens marocains or travailler dans le secteur prive qui n est pas structure reste un handicap et menace l'avenir des salaries leurs droits sont bafoues ils vivent dans la précarite et l'insecurite sociale
21 - الملاحظ السبت 26 دجنبر 2015 - 09:22
قد تجد ان اغلب هذه الشركات كانت تمارس التجارة و تستفيد من بعض القوانين ’ المغربية مثلا في ميدان الدقيق المدعم الكل انشأ شركة ’ و لما تم تضييق الخناق على تجارة الدقيق المدعم خارج اطار القانون الكل اعلن افلاسه ’ و كذلك في مواد البناء ’ و هناك شركات وهمية مختصة في بيع الفواتير فقط لبرير التهرب الضريبي ’ و عندما تجني اموالا طائلة من الريع و سرقة اموال الشعب تعلن افلاسها ’ ان ما يقع ظاهرة صحية و في مصلحة الاقتصاد الوطني يجب البحث عن هذه الشركات و تصفيتها لانها تسرق اموال الشعب دون اي مقابل تجد شخصا كون شركة وهمية يجلس في المقهى و يبيع الفواتير للشركات الراغبة في التهرب الضريبي.....
22 - السباعي الجمعة 08 يناير 2016 - 14:32
اعلان افلاس الشركات بسبب التهرب الضريبي لا يمثل سوى قلة واعتقد ان ادارة الضرائب قادرة على كشف الذين يغلقون شركة ويفتحون اخرى .
اغلبية المفلسين هم منبين الذين اسسوا شركات عندما تم تخفيض راس المال الى 10.000.00درهم . ولا ننس دور الفساد الذي يغلق كل المنافذ في وجه المقاولات الصغرى فتسود هيمنة النافذين . اضف الى ذلك الابناك او الطامة الكبرى . وقد اشار المقال الى ذلك .
اعلان افلاس الشركة يكلف أصحابها ويحملهم مصائب كبرى امام جهنم المساطر وتصلب ادارة الضرائب . فهنال من باع سيارته واثاث بيته بل واحيانا البيت نفسه. ومنهم من التجا للاقتراض نا هيك عن حالات السجن .
يتعين ازالة الغم عن الناس بدل اتهامهم بجرم اقلية معروفة .
23 - mohamed الثلاثاء 12 يناير 2016 - 00:18
العديد من الشركات التي تعلن إفلاسها بشكل مفاجئ و متكرر من خلال تغيير إسمها كل مرة؛ فهي تسعى للتملص الضريبي ،فهي تعرف أن القانون الضريبي يحميها في هذه الحالة ومن بين هذه الشركات بعض شركات الحراسة الخاصة "المناولة"
بالإضافة إلى أن %60 من الشركات النشيطة بالمغرب لا تدفع سنتيما واحدا لخزينة الدولة لأنها تصرح دوما بأنها لا تربح، كما أن 80 في المائة من مداخيل الدولة الضريبية تاتي من الشركات الكبرى والتي لا تمثل نسبة كبيرة في النسيج المقاولاتي المغربي

يبقى المواطن أو الموظف البسيط هو فقط الذي يدفع من خلال منبع دخله
24 - مقاول معلوماتي الأحد 17 يناير 2016 - 23:27
نحن شركة معلوميات صغيرة تشغل 21 عامل اعلنا مند اسبوعين إفلاسنا بعدما تعدر علي وزارة التجهيز تمكيننا من مستخقاتنا المالية مند اكثر من 21 شهر !!! الحكومة البنكيرانية اقتصاديا هي حكومة ارهابية !!! وجب على كل الشعب اسقاطها !!!
25 - معلق الأربعاء 20 يناير 2016 - 10:55
علمنا يقينا من قبل أننا كنا نتمنى نزول سعر البترول إلى أدنى مستوى له وهدا ضنا منا أن الجارة الشرقية ستتضرر وتصبح لاجئة لدى المغرب وتتسول عند الحدود لكن تفكيرنا القصير جعلنا لا نخمن الى ابعد نقطة الا وهي ان الاقتصاد مبني على تجارة النفط وإلا كيف عمدت أمريكا إلى استخراج النفط بتقنية الغاز الصخري والولوج في عالم التصدير كدلك
لدلك الازمة لا تمس بلدا واحد بل هي أزمة عالمية مست الدول المتقدمة والسائرة في طريق النوا ,,,,
26 - فوزي الصحراوي السبت 23 يناير 2016 - 23:29
ان اسباب افلاس الشركات متنوع،منها ماهو تحايلي،ومنها ماهو شخصي ومنها ماهو اسرافي،ومنها فعلا عجزي،بعض المقاولين يتهربون من اداء الضرائب ومستحقات ص،ض،م،ج/ومنها تهرب من اداء الحقوق للعمال،ومنها سببه العمال والنقابات والاضرابات المتكررة،ومنها اسراف في النفقات من طرف صاحب الشركة،ومنها فعلا عجز الاستمرار ،بتراكم الديون ولم يتوصل بمستحقاته من الزبائن،كبعض شركات الامن الخاص،ولكن كل هذا يجب المراقبة الصارمة،لحسابات كل الشركات للوقوف على السبب الحقيقي لإعلان إفلاس الشركات،
27 - krimou الخميس 28 يناير 2016 - 16:54
porquoi payer des taxes a un pays ou l education la sante et les moyens de tronsport sont nules a vrai ou est cet argent payes par les contribuables venez au canada pour voir ou nos taxes sont contribue
28 - عبد الصمد الثلاثاء 02 فبراير 2016 - 12:32
ان من ضمن افلاس الشركات الصغرى والمتوسطة هو الصندوق الضمان الاجتماعي الدي اصبح يتجاوز 27% من الدخل العامل علما ان بعض العمال لايتجاوز 500 درهم شهريا حيت لايستفيد من هدا الصندوق بتاتا ولهدا يجب على الحكومة مراجعة عامة بالنسبة لجل الصفقات الدولة لا تاخد بعين الاعتبار سقف الممنوح للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي + 20% للضريبة اي مايقارب 50% للمشروع مادا يبقى للمقاولة من ارباح. 0 درهم
29 - مواطن الجمعة 05 فبراير 2016 - 13:19
برأيي من يجهل الكثير من الامور ولم يجرب لا يتحدث لأنه من السهل لوم الاخرين ولوم الشركات المتهربة لكن الواقع مختلف فمجرد اقتحامك لعالم المقاولات الصغرى هو أمر يجب أن تشكرك عليه الدولة لأنك اخترت حل لا يشكل عبئ على الدولة واستقليت بنفسك ومع االوقت قد تشغل كم شاب وبصراحة يجب حجب الضريبة عن المقاولات الصغرى الى أن تصل أربحاها الى حاجز مهم فالمقاولات أصلا تجد صعوبة في التواجد وتفير بعض الدراهم واعلان حالة الافلاس بسبب شبح الضريبة هو لا يخدم مصالح الدولة بحيث قد تضطر الشركة لتسريح العمال بالتالي يصبحون عبئ على الدولة ... يجب على الدولة أن تمنح المقاولات الصغرى مزيدا من الحرية في المقابل بدل اتهام الشركات الصغيرة بالتهرب والطمع في درهم أو درهمين لما لا تقوم ادلولة بتحصيل المبالغ الكبيرة من الشركات الكبرى والتدقيق في حساباتها ولعل لاسامير دليل على وجود تهربات ضريبية بالملايير لكن الدولة فاسدة فمن الطبيعي لن تحارب الفساد ^^
30 - رشيد امهزول الأربعاء 10 فبراير 2016 - 03:44
المقولات الصغرة هي مجرط حفرة من حفر السجن . تقوم باقتراضمبلغ مالي بالفائدة من احد الابناك فتستثمره في مشروع فاشل وتصبح في السجن لانك لا تستطيع رد الدين
31 - Ghool الخميس 11 فبراير 2016 - 12:57
Je veux savoir qu'elle sont les conditions pour ouvrir une s.a au MAROC qlqun peut rependre !!!!merci beaucoup!!!
32 - ابوالهول المغربي الأحد 28 فبراير 2016 - 08:39
ان حكومة السيد بن كيران حفضه الله فعلا وعملا قامت بدعم الشركات الصغرى والمتوسطة والكبرى وكان دلك على مرحلتين من قانوني المالية بعدما خفضت ضريبة الشركات من نسبة 30 في المائة الى 15 وبعد دلك الى 10 في المائة وللاشارة فالمغرب من الدول التي تتساهل مع الشركات الوطنية على الخصوص دون مراقبة لكن اصحاب الشركات واخص منهم بعض المحتكرين للارث الاداري في ادارة الضرائب مع بعض الخبراء في التسيير والحسابات وفي غسل الاموال الفاسدة يسعون لاستغلال العمل النظيف لحكومة بن كيران واخو الجهالة لا يرى امامه سوى الوزير المحترم للاسف فنحن مجتمع لا يحترم وزراءه ويدعو الى العبودية من غير فهم ولا ادراك
33 - moderne الأحد 28 فبراير 2016 - 11:59
التشريع المعاصر ينادي لاثراء وتوسيع مشروع تعديل الحكم بعقوبة السجن وتعويضها بتطبيق الغرامات فقط
ودلك فى كل الجرائم ولوالقتل او الجرح خطأ - في كل جريمة لا تلمس سلامة الجسم. - فما بالك بسب وشتم - فانه من المفيد للبلدان والمجتمعات. كمصدر دخل - ودفع الغرامات فى التلبس والاعتراف تسدد امام الضبطية بحسب جدول يدكر المبلغ لكل حالة وينتهي نزاع
34 - tazi hassan الأحد 28 فبراير 2016 - 20:45
انا اتكلم عن الشركات الصغرى بالفعل الشركات الكبرى والمتوسطة هي السبب في افلاس الشركات الصغرى عندما تاخد الشركة الصغرى عملا من الشركة الكبرى فان هده الاخيرة تنصب عليها ولا تعطيها مستحقاتها وفي الغالب القضاء لا ينصفها وان انصفها لا يعطيها ادنى حقوقها
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.