24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  2. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  3. جمعية: قطع الطريق يُفسد الأفراح في أمسمرير (5.00)

  4. الزفزافي يهنئ "محاربي الصّحراء" بالنصر في رسالة من سجن فاس (5.00)

  5. تكريم تلميذات متفوقات بـ"دار الفتاة" في ابن أحمد (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | ناشطون "إسلاميون" يتهمون صحافيين بتحريف قضية الحسناوي

ناشطون "إسلاميون" يتهمون صحافيين بتحريف قضية الحسناوي

ناشطون "إسلاميون" يتهمون صحافيين بتحريف قضية الحسناوي

لم تجف بعْدُ دماء الطالب عبد الرحيم الحسناوي، الذي وافته المنية الأسبوع الماضي بعد أحداث شهدها المركز الجامعي لظهر المهراز بفاس، حتى انهال أعضاء من منظمة التجديد الطلابي التي كانت ينتمي إليها الطالب الفقيد، وناشطون إسلاميون، على الصحافة والإعلام بالسب والقذف، ولم يترددوا في اتهام مُعارضيهم بما لم يقله مالك في الخمر.

وشكلت صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك رحى لتطاحنات وسباب وشتائم وجهها ناشطون "إسلاميون" إلى الصحافيين الذين لم يقوموا سوى بمهنتهم وفق ما رأوه مهنيا في متابعتهم لحادث مقتل الطالب الحسناوي، كما لم تفلت هسبريس من قذائف هذه الاتهامات والنعوت.

"صهاينة وملعونون"

رشيد العدوني، رئيس منظمة التجديد الطلابي، اتهم الزميل محمد بلقاسم، الصحافي بهسبريس، بأنه "قام بتحريف تصريحاته، وأدرج فقرة أولى وعنوانا من نسج خياله، أو من إملاءات ضميره الغائب" وفق تعبيره، قبل أن يهدد قائلا "لقد طفح الكيل، وموعدنا في القضاء".

وبحسب العدوني، فإن الصحافيين الذين تابعوا تداعيات مقتل الطالب الراحل، وطريقة تفاعل حزب العدالة والتنمية معه، ليسوا سوى "مزيفين للحقائق"، اغتالوا الحسناوي بتحريف النقاش والخروج عن متن الموضوع" على حد زعمه.

ناشط إسلامي آخر، يدعى عبد اللطيف هناوي، وبعد أن وصف الزميل الصحافي محمد بلقاسم بـ"الكلب"، تلبس مذهب غير المأسوف عليه، جورج بوش، باختيار أحد الفسطاطين: "إما معنا أو مع الإرهاب"، حيث دبج قائلا "تجب إدانة من يصاحبه ويرافقه ـ يقصد الصحفي ـ من أبناء الحركة والمنظمة، فهذا يجب أن يقاطع كما يقاطع الصهاينة والمطبعون تماما"، هكذا..

ناشط آخر، يُسمى عبد الرحيم بنعلي، أنزل لعناته على "صحافيين" قال إنهم ينتعشون على دماء سالت، وأرواح أزهقت لتأجيج نار الحرب، وإدامة الاقتتال والاحتراب الإيديولوجي"، داعيا إلى الكف عن تأجيج نار التطرف والإرهاب الإيديولوجي"، وفق تعبيره.

محمد السعيدي، ناشط آخر، لم يرف له جفن في وصف هسبريس بأنها "منبر إعلامي غير واضح التوجه والانتماء، ويسترزق من مقالاته"، قبل أن يمجد ويؤله منظمة التجديد الطلابي بالقول: "منظمة لها إطارها ومشروعها الواضح، ولها مناضلوها الحقيقيون".

ومن جهته حمل الصحافي بجريدة "التجديد"، محمد لغروس، معول النقد ليوجهه إلى مقال رأي للزميل إسماعيل عزام نُشر في هسبريس ينتقد فيه صاحبه "انتقائية" رئيس الحكومة في حضور جنازة طالب دون سابقيه، زاعما أن هسبريس اتخذت قرارا برفض أي خبر عن المنظمة الطلابية الإسلامية قبل التراجع عنه"، مستدركا "لا يجب استهداف هسبريس أو غيرها لأن فيها الصالح والطالح، وينبغي فرز الأقلام المغرضة ومناقشتها" على حد قوله.

منافقون وصامتون

الناشط حمزة محفوظ لم يستسغ اتهامات الناشطين الإسلاميين على الفايسبوك، فعلق قائلا "في قضية أنوزلا صمتوا٬ وبرروا صمتهم بأن القضية معروضة على القضاء وحده الكفيل بالحكم فيها٬ وفي قضية دانيال ابتلعوا ألسنتهم..".

واستطرد "في قضية قتل المناضل القاعدي ومناضل عشرين فبراير محمد الفيزازي، تجرأ واحد منهم بدون خجل، وابتسم ساعة سئل في المسألة، وقلب وجهه كأن الأمر لا يتعلق بإنسان يستحق أن نتأهب ضد مقتله جميعا"، في إشارة إلى وزير التعليم العالي لحسن الداودي.

وأكمل محفوظ "وعندما تم قتل أحد شبابهم - وتلك جريمة بدورها- انطلقوا في البكاء، وكأن أبناءهم وحدهم يستحقون الدموع، ونزلوا زرافات إلى المقبرة يحميهم الحرس، وأدانوا وأقسموا وأزبدوا وأرعدوا، ولم ينتظروا القضاء ليحكم".

من جهته دخل الناشط نجيب شوقي غمار السجال بالتأكيد على أنه يتعين "على القضاء والأمن التعامل بصرامة مع هؤلاء القتلة المجرمين، فلا علاقة للنضال بالقتل وحمل ساطور أو سيف في وسط الحرم الجامعي، لأن العنف لا دين ولا إيديولوجية له، فهو نتاج خالص للجهل والتطرف".

ناشط فايسبوكي آخر التقط خيط الحديث من سابقيه، لينعي تردي الخطاب عند بعض الإسلاميين خاصة من الشباب وطلبة الجامعات، معتبرا أن "خطاب بعض النشطاء الإسلاميين نزل إلى الحضيض، وبات مؤشرا على إفلاس مفضوح لبرنامج تيار الإسلام السياسي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - يوسف مرة أخرى الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:15
صراحة قبل الانتخابات الجزئية الأخيرة التي جرت يوم الخميس لم يكن لدي أدنى شك أن الشعب سيتمسك بالحزب النزيه الذي لا يسمح لنفسه بلمس مال الشعب و يفعل ما بوسعه ليصلح ما أفسده الآخرون.

ولكن يا للأسف, اختار حوالي 70 بالمئة ألا يتصدقوا ببضع دقائق من وقتهم في التصويت بينما اختار اغلب الباقين ان يبيع صوته, ونفسه معه, لمن يدفع الثمن.

أقول للذين لا يذهبون للتصويت أنتم السبب إذا نجح أحد المفسدين في الوصول إلى الحكم 'و لا أظنكم ستسرون بذلك' ولكن تحملوا مسؤوليتكم حينئذ.
2 - nadir elbouzrati الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:19
إن لله وإن إليه راجعون
البقاء لله سبحانه وتعالى
لكن أن يتم قتل شاب في عمر الزهور بسبب إختلاف الآفكار فهذا أمر مرفوض تماما.
3 - طالبة الجنة الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:20
كان على المدعو رشيد العدوني تقديم استقالته بعد مقتل الطالب الحسناوي رحمه الله ، لأنه يتحمل جزءا من المسوؤلية في وفاة الراحل تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جنانه، من خلال خطابات التحريض والكراهية والسب والشتم والتخوين التي درج عليها بعض المنتسبين لهذا التيار على صفحات الفايسبوك، وهم في ذلك يسيؤون إلى سماحة الإسلام وقيمه المثلى ومكارم الأخلاق
******
أين هذا العدواني وأين هذا المسمى ولد علي وأين هذا الشتّام المدعو هنائي من أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم:
******
سأل سفيان بن عبد الله الثقفي رسول الله فقال : ما النجاة ؟ قال : " امسك عليك لسانك " . رواه الترمذي
******
وفي صحيح البخاري , عن سهل بن سعد الساعدي قال : قال رسول الله : " من يضمن لي ما بين لحييه ورجليه أتكفل له الجنة " .
*****
وسئل عليه الصلاة والسلام عن أكبر ما يدخل النار ؟ فقال : " الأجوفان ، الفم والفرج " . رواه الترمذي .
****
وقال عليه الصلاة والسلام لمعاذ بن جبل : " ثكلتك أمك , وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم " رواه الترمذي .
****
وسأل سفيان بن عبد الله الثقفي : يا رسول الله : ما أخوف ما تخاف على ؟ فأخذ بلسانه وقال : هذا . رواه النسائي .
وعن أبي سعيد الخدري قال : قال عليه الصلاة والسلام : إذا أصبح ابن آدم أصبحت الأعضاء كلها تكفر اللسان , تقول : اتق الله فينا , فأنك إذا استقمت استقمنا , وإذا اعوججت اعوججنا . رواه الترمذي .
*****
وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال : قال : " و من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت " .
****
هذه بعض الأحاديث التي وردت للتحذير من البلاء الموكل بالنطق , فإن للسان آفات تحيط به يجب الاحتراز عنها , وعدم التغافل عن غوائلها
4 - طالب الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:22
لماذا لم تتحرك الحكومة عند وقوع مواجهات بين Mca و الانفصالين مرتزقة جنوب صحراء. لماذا لم يستنكر احد مقتل المعطي بومالي .سعيدة . الحسناوي ساسيوي. كيف لا وكلهم ضد الحكومة . لكن لما سقط اول شهيد منهم اشعالوها
لكن من المؤسف ان نرى جامعات ساحات للحروب لكن يجب للحكومة ان تبقا على حياد
5 - rachid elfassi الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:24
الإسلامييون أنتم سبب التخلف في العالم العربي لا تعرفون إلا الفقه و التفاسير و فرض الوصاية على الآخرين تتشبتون بالخرافات التي لا يصدقها العقل السليم و لا يستحق عطفكم من لا يؤمن بخرافاتكم تتكلمون باسم الشعب المغربي و الشعب المغربي المسكين بريء منكم و لكن سيأتي الفرج إن شاء الله و تنقرضون
6 - Hichaam الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:28
ههههه ادا كانو هم اسلاميون حنا اشنو؟
اسلاميون وكايسبو الناس بالكلام خانز مهم
تز على اخلاق
7 - ahmed الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:32
قضية وفاة الطالب الاسلاموي تبين ان في المغرب تيارين- الاول حداثي و الثاني محافظ- الحداثي يدين العنف و يدين كدلك استغلال المسؤولين الرسميين للدين من اجل السلطة و ملايين اجرة البرلمان والاسلاموي يدين العنف الخاص بالاسلاميين الضحايا فقط و يغض الطرف عن استغلال الدين من اجل الوصول او البقاء في السلطة-
استغلال الدين يستمر لان المغاربة اميون و غير الاميين يعيشون في الوهم-
العالم اليوم يعرف من اي جهة ياتي العنف
تحية للصحافة المغربية
شكرا
8 - Ahmed الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:34
Le malheur des uns fait le bonheur des autres.
9 - mohammadine الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:35
il faut organiser une campagne facebook pour apostropher le prime minister pour savoir qui a payé l'avion utilisé par les ministres qui ont assisté au funerail du defun
CEST UN APPEL QUE JE LANCE AU SPECIALISTES EN CE DOMAINE
MERCI
10 - Sami الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:37
انهم يحسون بالذنب في هذه الفاجعة، لان العدل والإحسان للمرحوم ياسين والتجديد لبنكيران الدين أوتي بهم من بعيد ليسيطروا على اوطم لأنهم أحسوا بان لا قوة لهم دون السيطرة على أكبر منظمة طلابية
11 - مغربي الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:45
جواب عن تعليق 1 - يوسف مرة أخرى

لو علمت 70 بالمئة التي قاطعت الانتخابات أن حزب بنكيران سيحقق لهم ما وعدهم به في 2011 لهبوا عن بكرة أبيهم للتصويت عليه ولكن يا للأسف ضاع الأمل و إنعدمت الثقية ل70 بالمئة من الشعب المغربي في أي حزب سياسي فهم يعتمدون بعد الله عز وجل على التعليمات الملكية السامية فهي التى طهرت شوارع المملكة من المجرمين و ستطهر الإدارة المغربية من المفسدين و المستبدين.
12 - asmae الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:48
تحية لصحافة الشرفاء الذين يعالجون المواضيع باحترافية ومهارة وينقل الخبر

كماهولا يوجذ اي تحريف للا حذات هل يريذون صحافة ان تتماشي مع طرقهم

كذلك 2m نقلت الحذت كما لا يوجذ اي تحريف بالنسبة للمعلق رقم 1 تعليق في

جهة والمقال في جهة اخري الانتخا بات مرت وربح حزب الاستقلال والاصالة
المعاصرة لا ذاعي لتبرير. العذالة لم تلتزم ببرامجها فلقت صفعة الكل واضحا اخي المغربي عايق وفايق
13 - نسيبو الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:07
هؤلاء لا يمثلون النشطاء الإسلاميين هؤلاء مفسدون في الأرض، رعاع وإمعات وحفنة من المسترزقين بالدين ... وهذا الانكشاري التافه والحقود الذي يذرف دموع التماسيح هو المسؤول الأول عن وفاة الراحل الحسناوي، يريد إرضاء نسيبه الذي يلعق جزمته صباح مساء ، وهو في ذلك لا يختلف كثيرا عن عبيد البيادة في مصر
14 - لن أصوت على العدالة والتنمية الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:21
واش هادي هي أخلاق المناضلين الشرفاء أسي الهناوي الذي يقدم نفسه كناشط ضد التطبيع أن تصف صحافيا بالكلب
ما بقينا عارفين والو أنتم لا تختلفون عن شباط وزبانيته وأنا لن أصوت لكم أبد الدهر لأنكم بلا أخلاق
15 - مسلم ( إسلامي) و أفتخر الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:26
بسم الله الرحمان الرحيم
لا أعتقد أن البعض سيشاركني الرأي و لكن رغم ذلك فإن جميع أو على الأرجح أغلب من تكلم عن هذا الحدث الجلل قد جانبهم الصواب. فما بين مغال و متوعد و هو معذور لأن المصاب جلل، و بين حاقد يتلمس الهفوات لنيل من كل ماهو إسلامي. و قد رأيت من تجرأ و طالب رئيس الحكومة بحضور أو لامه على الأرجح على عدم حضوره جنازة بعض الناس قد انتحروا ناسيا أو متناسيا أن ديننا يمنعنا من ذلك. و لكن وصلنا إلى زمن يتكلم فيه السفهاء في دين رب العباد و يقاسمون الله في أحكامه و يصوبون له و يقولون أن ما يجمعنا هو القيم الإنسانية و ليس الذين. وفي الأخير رحم الله الطالب الحسناوي و رزق ذويه الصبر و السلوان.
16 - houri الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:27
السياسة في المغرب تجمع عدة تيارات منها الكلاب البرية والضباع والاسود وكل فئة لها دور فيما يحلو لها وعلى حسب ذوقها فالكلاب مثلا تقتات على نفاية الاسود والضباع تقاتل بكل قواها لسلب الفرائس من الاسود ولو بخسارة فادحة في الارواح لكن تبقى الاسود هي المسيطرة على الارض الكل يهابها ويرتجف منها نحن في المغرب القوي ياكل الضعيف بعيدين كل البعد عن القيم الانسانية والحضارية الكل يلهت وراء المال والسلطة والاستحواد والغطرسة لقد استنسخنا الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان من اسيادنا الاروبيين غصبا عنا وبدون ارادتنا فكيف نطبقها على امتنا وهي ليست من افكارنا وهي في الاصل لا تنسجم معنا لاننا مازلنا نعيشوافي ضباب لا يمكن مشاهدة الطريق التي نريد ان نسلكها اي حدث يقع لنا تجد ه كالبقرة كل واحد يمسك سكينه ويرد ان يقطع جزء من هذة البقرة من العار والدل ان تجد المغاربة مختلفون في كل شيء كان الوطن غريب عنهم وليس من دمهم ولا مكانة له في قلوبهم من الماسف والحزن ان يكون لنا اختلاف فيما بيننا فيما يخص الحسناوي القتيل انه مواطن مغربي انه منا ونحن منه يجب علينا مازرت عائلته المكلومة وتصدي للارهاب الحاقد على مغربيتنا
17 - زقوري الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:35
إنها قمة العبث و الوقاحة , أمور تجعلك تشعر بالغثيان عندما تسمع خفافيش الظلام الملوثة أيديها بدماء خيرة المناضلين و المفكرين الذين أنجبهم هذا الشعب المقهور , ينادون بتصنيف منظمة تقدمية كفاحية كتنظيم إرهابي في شيء شبيه بعاهرات تحاضرن في الشرف من على منبر مقدس . أنه زمن العهر السياسي بامتياز
18 - vectimes anajat goulmima الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:41
ص راحة اي فكر او ادييولوجية تحمل في طياتها محاولة التصفية الفكرية وفي بعض الاحيان يتم المنزلق وتحيد الامور عن العادة وتتم المواجهة كخيار وتسيل الدماء الحسناوي ينضم الى لائحة طويلة من المغتالين ايت الجيد زبدة....ضحاياالنجاة
19 - غيور لا منتمي الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:49
مجرد سؤال من سدد نفقات تنقل بنكيران ومرافقيه الى الراشدية بالطائرة من اجل حضور الجنازة الطالب منتمي لحزبه
هل هذا هو ترشيد نفقات
20 - ziyad الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:51
حتى نتفق، هؤلاء يعتقدون أنهم يدافعون عن الإسلام في حين هم يدافعون عن فلسفتهم و فهمهم للإسلام لا أقل و لا أكثر، و ما دمت ضمن دائرته الفكرية فأنت الرفيق و الحبيب و إن خالفت فكره و ظنه فأنت العدو و كل شيء فيك مباح.
21 - marokina الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:05
لا أدري لماذا حضيت قضية المرحوم الحسناوي،بكل هذه الضجة الإعلامية؟فقد سمعنا عن عشرات الطلبة اللذين كانو ضحايا العنف في الجامعات المغربية،ولم يلتفت إليهم أحد....ولم يذهب سي بن كيران بطائرته الخاصة لتشييع جنازاتهم،ولم يذرف عليهم سي الداودي دموع التماسيح...وأقول لكتائب البيجيدي على هسبريس الذين يرفضون أي نقد موجه لداعيتهم،عصبيتكم هذه تدل على إقتراب تبخر حكومتكم،التي ينتظر الشعب المغربي وبدم بارد تشييع جنازتها الإنتخابات القادمة إن شاء الله
شكرا هيسبريس
22 - moa الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:07
Oui, meme devant la mort les gens sont differents aux des barbus !
Les mareocains sont traites differemment face aux maladies et face a la mort, certains meritent le soutien et les pleurs de la part de notre gouvernement; qui distribue le qualificatif du bon et du mauvais citoyen; et d'autres meritent l'oubli et et le mepris !

Confondre l'ideologie du rejet de tout ce qui differe de soi et l'exercice de la responsabilite releve de la scesophrenie religieuse!
Oui les larmes de l'appartenance ideologique et politique sont coulees, suite a ce qui semble a une provocation, qui s'est soldee par une mort malheureuse. Inviter Mr Hami eddine a une conference a fes , a l'universite ou des soupsons pesaient sur lui, releve de l'irresponsabilite des organisateurs. La provocation etait dans l'air !!!!!e
23 - LIon الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:13
وماذا تنتظرون من المتأسلمين المنافقين الذين حازوا على ثقة الشعب المقهور واداروا له ظهرهم بعد ان استهوتهم الاموال والمناصب ولو كان لرئيس الحكومة وعصابتة المنافقة ذرة كرامة لقدموا استقالتهم منذ زمن ولما ارتضوا البقاء في مهزلة سياسية لا يعدون ان يكونوا فيما مجرد ممثلين فاشلين في تأدية ادوارهم لا يعترفون الا بجماعتهم التي باعت نفسها للمخزن وهاهم الآن ينبحون كما تنبح الكلاب لمجرد قتل طالب من فصيلهم في حين انهم لم يستنكروا ابدا ما حدث ويحدث لشباب مغاربة آخرين لمجرد انهم لا يوافقونهم نفاقهم المبتذل
24 - elias الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:15
هؤلاء الاسلاميون الماكرون و الذين تعبنا من خبثهم و مكرهم دائما يراوغون. اذا اعجبهم مقال او شيئ يمدحونه و اذا لم يعجبهم شيئ يقولون: انها مؤامرة، ان اعداء الاسلام يتكالبون على الاسلاميين، انها المخابرات و يجدون نفسيرات تخدم مصالحهم.
فمثلا عندما نددنا بالجماعات التكفيرية قام الاسلاميون: ان المخابرات تقوم بالافعال و تلصقها في المجاهدين، انها مؤامرة و...و لكن نراهم مؤخرا يتبرؤن من التكفيريين و بدؤوا ينعتونهم بالتطرف حينما رؤوا ان الشعوب بدات تثور و ترفض التكفيريين و حينما راى الكل جرائمهم.
اطلب من الكهنوت ان يتوقف من المكر و الخبث راه عينا، العفو.
يقولون ان بنكيران لم يذهب كوزير لتعزية عائلة الحسناوي، و لماذا اخذ كل الوزراء الاسلاميين معه و ركبوا طائرة الدولة التي يصرف عليها من مال الشعب؟ لماذا اخذوا راتب يوم سفرهم مع انهم لم يشتغلوا.
سانتطر مراوغة من بعض المعلقين ليشرح ما حصل.
شكرا هسبريس
25 - أبو ريم الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:16
العصبية سمة المنتسبين الى حزب العدالة والتنمية فهم يحسبون كل صيحة عليهم ولايتقبلون الاختلاف أبدا فهم أصحاب الرأي الواحد واسمع ونفذ ولاتجادل.أما هسبريس أو المنابر الاعلامية الأخرى فهي لم تقم الا بواجبها المهني وهو نقل حدث مقتل الحسناوي وتحليل خيوطه ورصد تصريحات القياديين واراء الفايسبوكيين والحقيقة التي لامسها كل متتبع لتصريحات وتعليقات المنتسبين لحزب العدالة والتنمية هو مستواهم المنحط في النقاش من خلال الألفاظ الجارحة والمخونة والمنتقصة من كل معارض أو مخالف للرأي فكلمات مثل خائن أو مزور أو كلب أو اعلام الكلاب والعهر أو صهاينة هي الكلمات التي تاجر بها هؤلاء المتعصبون الذين فقدوا أعصابهم وسقط القناع عن قناعاتهم التي تشبعوا بها. فهل هذا ماتربى عليه هؤلاء؟هل هذا هو حزبهم الذي تمدرسوا فيه وتعلموا فيه؟
ان سقط واحد منهم فقد سقط قبله العديد من أبناء الشعب المغربي سواء في حادثة تيشكا التي راح ضحيتها 44 فردا أوفي حوادث مقتل الطلبة كالشهيد الفزازي فلم لم نسمع لهم صوتا ولا حسا؟بل سخروا من الموتى قبل الأحياء
أيها المتعصبون انكم بهذا تقسمون الشعب المغربي الى قسمين فاما معكم أو ضدكم وهذا لايجوز
26 - karim ad hoc الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:20
Ce qui se passe dans nos université , ca arrivera dans dix ans a l exterieur pour que notre société vivra a son tour , car les facs sont un laboratoire pour les ideologistes politiques. mais malhereusement les pays de tiers monde dont le maroc , debatent encore dans le vide, au lieu de changer le sens de dialogues dans des sujets plus pragmatiques on vit encore dans l utopie et cette cité platoniste.
les islamistes eux croient toujours qu ils sont les seuls qui ont droit au pouvoir dans ce pays , ils sont les seuls a avoir raison et les autres sont hypocrites, menteurs; voleurs; ....... etc si tu votes PDJ tu es honnete sinon on vous a donné de l argent pour voter; ; les dites "progressistes" eux sont tombé dans le piege ; au lieu de travailler sur le terrain et preparer un terrain pour la democratie , sont entrain de faire la propagande electorale anticipé. Parcontre la majorité des marocains ne voient pas les problemes soient resolues ni dans l approche des uns ni des autres.
27 - obrkich الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:24
الى صاحب مقال رقم 11 تعقيبك مجانب لصواب بغض النظر عن محققه حزب العدالة والتنمية فلا اعتقد ان ما واجهته حكومة بن كيران من مشاكل وعراقيل اعترضت حكومة من قبلها الاصلاح بدا وسيستمر وخير دليل على دلك هو انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة لانه لم يكن في صالحهم ان يكسب حزب العدالة تقة المغاربة من اول مرة يصعدون فيها الى الرئاسة لهدا تمة عرقلة سيرها بمغلاطات وارقام خالية من الحقيقة اكبر متال هو التفريرين المتناقضين الصادران من المندوبية السامية لتخطيط وايضا وزارة المالية قلتها وساظل اقولها وهدا ليس مجاملة اكبر امتياز نملكه نحن المغاربة هو اننا نملك ملك وحاكم حقبقي يريد مصلحة الشعب قبل اي شئ لولا دلك لا ابعد بن كيران وكل من يريد خدمة هدا الوطن لكن نحن محظوظون بك يجلالة الملك
28 - عبد حي الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:31
تخرج من افواههم النار والسباب والشتائم وما يزالون يخرجون اعينهم زاعمين احتكار الاسلام وهو برئء منهم '
29 - مواطن الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:39
الله يرحمو.واش الحسناوي مغربي والاخرون صراصير الدين يموتون ظلما وفقرا دون الالتفات اليهم ومن اجل الحسناوي تصرف اموال الدولة وتقام الحملات الانتخابية ماهذه العنصرية ونهب اموال الشعب بهذه الرعونة واش بن زيدان وزير جزء من المغاربة والاخرون يمكن من دولة اخرى والله عار ,منالاحسن لك تقديم استقالتك لانك تتصرف بعقلية رئيس حزب وليس رئيس دولة
30 - يساري ولد الشعب الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:55
أولا نترحم على روح الطالب الحسناوي .فاغتياله في هذه المرحلة الدقيقة التي تجتازها المنطقة اقليميا وعربيا له من الدلالات التي ستغرق العديد من التحليلات في لجية المناكفات السياسية لكن أولا نتأثر لفقده حياته كمغاربة ونعتز أيما اعتزاز بموقف والدته الجسور الذي نأمل أن يعيد لسياسة القنديل نور الرشد وكفى واُثم دمه لاشك يشعر به من ذرف الدموع ولاذ إلى السدة العالية مستجديا .أكيد أن هذه إحدى حصيدة سياساتهم وفي هذه اللحظة لا يسعنا إلا أن نردد ما قاله شقيق الفقيد أمام كاميرا القناة الأولى.
31 - استاذ متقاعد الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:19
في الحقيقة مجرد ملاحظة الى صاحب التعليق رقم 1 اتعتقد انك اقوى تفكيرا من الذين لم يذهبوا الى صناديق الاقتراع ليوم الخميس وقلت لنا بان 70/00 لم يشاركوا هذا مايدل على ان كل المرشحون دون المستوى وانت تزكي الحزب النزيه الذي تنتمي اليه وبتعبير اوضح احد اقاربك.لاتزكوا انفسكم ليس هناك حزبا نظيفا في العالم العربي .كل من يتقدم الى الانتخابات ليس حبا في المواطن وانما حبا في المنصب وتكديس الاموال وخصوصا في هذا البلد والكل يعرف ان التزكية تعطى لاصحاب المال وذوي النفوذ. اعطيني اسما واحدا من الطبقة الكادحة بالبرلمان او المستشارين.والسلام عليكم.
32 - مغربية الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:33
هل تظن أن دمك نقي بما فيه الكفاية لتطرد المغاربة كلهم لا يوجد عرق نقي ...
ثم ماذا تريد بهذا الرأي الشاذ تخريب البلاد . وحالي من حال كل المغاربة عائلات أمازيغية وعربية هذا دمي ودم أجدادي وأبنائي ...
هل أنت من دعاة حرب إبادة؟
بمن أبدأ بأصولي أحد والدي أم بفروعي أحد أبنائي؟
إن أمثالكم يحيرونني كثيرا ولو كان مسينيسا على قيد الحياة لحاربك كن واثقا من هذا
33 - مغربي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:45
غباء الإسلاميين لا زال يصورلهم بأنه بإمكانهم القضاء على اليساريين والعلمانيين والأمازيغيين والحداثيين عموما بالعنف وفرض أفكارهم على الجميع بالقوة!!
عندما كان الطلبة اليساريون يعذبون ويقتلون في الماضي بكثرة من طرف الإسلاميين داخل الجامعات لماذا لم نكن نشاهد ونسمع الإسلاميين عموما يستنكرون تلك الأعمال الوحشية والإجرامية؟؟؟
34 - قاعدي من أرفــود الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:59
قَتل قطار طالبة في محطة أزمور ولم يحضر بنكيران..سَقط طالب في مرتيل من أعلى سطح بناية في ظروف غامضة ولم يحضر بنكيران..عُثر على طالبة مشنوقة بالرباط ولم يحضر بنكيران..توفي طالب بفاس بسبب تدخل أمني ولم يحضر بنكيران..وقُتل طالب بمراكش بطعنات سكين قاتلة ولم يحضر بنكيران.
بالمقابل حضر بنكيران لجنازة الفقيد عبد الرحيم الحسناوي، ولم يحضر لوحده، بل كان مع لحسن الداودي صاحب القلب المرهف، وسمية بنخلدون، وقيادات أخرى من داخل الحزب وذراعه الدعوي حركة التوحيد والإصلاح..
حضر الجميع من أجل تأبين طالب فارق الحياة ، لكنهم لم يحضروا من أجل طلبة آخرين تساقطوا كأوراق الخريف..كل ذنبهم أنهم لم يعتمروا قبعة "التجديد الطلابي"..ولم تحتضنهم دروب حركة التوحيد والإصلاح..ولم تجمعهم بالأخ بنكيران روابط قرابة فكرية وإيديولجية.
35 - larbi الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 02:24
بسم الله الرحمان الرحيم.
أنا كيظهرلي أن هاد الإسلامين متيعرفوا إسيروا حتى زفتة واش أعباد الله تيطلع
شيواحد منهم لمنصب رئيس حكومة أو دولة تيقسم الشعب بين كافر ومؤمن ووووو. بينما تيخصو إكون رئيس على الشعب كامل .
والسلام على من ٱتبع الهذى.
36 - محمد بنعلي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 02:29
لي مات الله ارحمو ثم يعني انتم كصحافة مهمتكم ايصال الخبر ولا تهمكم الانتقادات لانكم سلطة متحررة مع الحق دائما؟؟؟ اولا حنا غانقابلو غير الوفيات في هاد البلاد والهضرة الخاوية اصلا هاد التشرميل لي كاين في الجامعة او خارج الجامعة ياك غير نتوما ليصنعتوه ؟؟ ارااا وا كاين ي زيادة وشي تحسين لوضعية الشعب المقهور والمحاط بالمتشرميلين من كل صوب
37 - Abdelch الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 02:51
Salami alaycom
I think this the time to start changing things, I have been a student in a Moroccan university and i had the chance to study abroad and see the difference in everything. Both sides try to have control on the students, disturbing them while taking the courses, complaining about anythg and everythg. They always against police inside the college, (awax). Who s gonna protect this students from this criminals who' are only there to start problems. Government should take control of colleges and stop this unhealthy influences that can cause loosing more lives. Enough
38 - بنعمرو الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 07:12
انكم تستعملون الاسلام خادماً لبعضكم في الوصول إلى السلطة، أوتستخدمونه للتغطية على العجز والفشل، ولذلك لا تستحقون أصواتنا و الله سيهزمكم,
و ماذا حققتم لنا حينما منحناكم أصواتنا غير تقولون ما لا تفعلون
39 - مواطن الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 09:08
الى صاحبة التعليق رقم 33 شرح الواضحات من المفضحات.انت تريدين اشعال الحرب بين المغاربة بما انك تمجدين اجدادك واصولك وفروعك وانا على يقين بانك امازيغية من خلال تحليلي لماكتبته.ايتها الباسوس اتق الله في نفسك لو كان اجدادك محاربين ما دخلت فرنسا واسبابيا الى بلدنا .يقول المثل المغربي الحر بالغمزة والعبد بالدبزة. سارد عليك ان تجرات للمرة المقبلة بما يجعلك تفقدين اعصابك.
40 - ديك الجن الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 10:05
لاغرابة ان نجد اتباع مسيلمة المغربي تمتح لغتهم من معاجم ما استرضعوه من افاويق الخسة والنذالة ليشغلوا الناس بقضية الفيصل فيها هو القضاء المنزه عن العبث.اليس مقتل الحسناوي رحمه الله هو موسم جني ثمار الثقافة الدموية التي كنتم من الرعيل الموسس لها .والمنافح عن استمرارها بفتاوى لاتحيد عن الجنس والقتل.وتلتفون حول الحقيقة باسم الموعظةوالنصح وهلم ...
41 - Youssef الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 10:27
يريدون ان يزيدوننا مقدسا اسمه الصحفي والصحافة اي منطق هذا .انا اقول لكم شيء كنت شاهدا عليه حينما كنت في جامعة فاس بداية الثماننات هو الارهاب الفكري والجسدي الذييمارسه اليسار خاصة القاعديين .استعمال اسلوب النسف لكل محاضرات الاخرين ,استعمال اسلوب المحاكمات ضد المخالفين وان لم ينفع استعمال السيوف.كل الوساءل مشروعة بما فيها التصفية الجسدية.
42 - مواطنم حر ومتتبع الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 14:50
إن هذا العمل الإرهابي الجبان الذي قام به فصيل البرنامج المرحلي يدل على أن ثمة أيادي خفية تحركه من وراء الستار، وستكشف التحقيقات المسؤول عن كل دعوات التحريض والكراهية والإستئصال، وأمام عجز اصحاب الفكر اليساري المتطرف عن إثبات ذواتهم لأن الشعب المغربي المسلم نبذهم ورمى بهم في مزبلة التاريخ، يريدن العودة من جديد باستخدام العنف المننهج واتخاذ الإرهاب وسيلة فثبات الذات وتحقيق الوجود وهذا وهم تعيشه أصحباب هذا الفكر المنحرف، ولذلك بنفثون سموم حقدهم على رجالات العدالة والتنمية خصمهم اللذوذ ذات حاز ثقة الشعب، ويحمل شرف خدمة هذا الوطن، ودليل ذلك سيل الإتهامات الباطلة التي تنعق بها أفواه المغرضين، كلما وجدوا لذلك فرصة أو مجال ولكن الزمن بيننا وبينهم
43 - عبد اللـه الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 16:13
2- أولا نترحم على روح الفقيد فاللهم أدخله جنتك برحمتك وألهم أهله الصبر و السلوان وأجرهم في مصيبتهم، إنا لله وإنا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله، اللهم ارحم جميع الشباب ممن ماتوا بسب العنف في الجامعات و اجعل هذا آخره يا رب العالمين.
2- أما المقال فكله محشو بالتحريض و الاستفزاز لكل الأطراف من رفقاء القتيل و من خصومهم و من الصحافة و من المتعاطفين مع هذا أو ذاك....وهذا ما يظهر أن هسبرس تلعب على حبل الحياد فلا ترى منه الا جانبه السلبي بابراز كل ما يفرق ويشتت ويقوي الضغينة بين الأطراف، غير آبهة بأخبار ووقائع تجمع الفرقاء وتقوي المشترك بينهم حتى يذوب الخلاف بالنقاش الهادئ.

3- كيف لبعض المعلقين أن يدخلوا طولا و عرضا في انتقاد هذا الطرف أو ذاك دون أن يترحموا على القتيل وينبذوا العنف صراحة من أي جهة كانت.

4- وأغرب ما قرأته في التعليقات هو التعليق 19 الذي يتهم الدين..و الأفظع هو كيف سمح المراقبون بنشره..ضدا على النظام العام و شعور كل المغاربة دون استثناء.
حسبنا الله و نعم الوكيل اللهم سلم بلدنا من الفتن ماظهر منها و ما بطن و لا حول ولا قوة الا بالله.
44 - simoh الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 17:40
fuyez les barbus islamistes comme vous si vous êtes en présence de la peste. Ouallahi le jour où il auront le plein pouvoir ils n’hésiteront pas à vous exterminer. Les islamistes ne connaissent pas la signification du respect des points de vues des autres. Vous n'avez qu'a regarder la situation catastrophique des pays musulmans qui sont dirigés par ces ignorants qui veulent nous retourner 14 siècles en arrière. Rappelez vous quand les islamistes étaient en prison la majorité des laïc et des gauchistes militaient en leur faveur alors qui les barbus ne pensent qu'aux siens
45 - Hassan الأربعاء 30 أبريل 2014 - 02:21
حتى تصوت عLي انقدم استقالتي!! المشكلة هي لم يصوت عليك احد، حكومة لم ينل المغاربة مند تنصيبها الا الضجيج
46 - تعليق 19 الأربعاء 30 أبريل 2014 - 10:55
الى صاحب تعليق رقم 43 هل سؤال عن من سدد نفقات انتقال السيد بنكران ومن معه الى الراشدية هل يدخل في اطار الشريعة
وما علاقة نفقات التنقل اعضاء الحزب العدالة والتنمية بالدين
47 - عبد اللـه الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:57
الى التعليق 19 باسم (غيور لا منتمي) لم تكن أنت المقصود، فالمقصود هو التعليق المحذوف الذي كان يحمل نفس الرقم قبلك، و الذي أشير فيه صراحة الى أن الدين هو سبب هذا الخلاف والعنف، و أتذكر أن اسم صاحبه كان مكتوبا بالفرنسية... و قد كان من الواجب على مبرمجوا الصفحة الاشارة الى ذالك حتى لا يقع أي سوء تفاهم، و شكرا.
48 - محمد الأربعاء 30 أبريل 2014 - 23:03
ت 31
وا السي الأستاذ المتقاعد الله يهديك.
وا اسفاه على بلادنا..ورغم هذا يظل الأمل يلازمنا والإيمان في قلوبنا والله يوفقنا.
عفوا أستادي كل ما قلته يشعر بالأسى إذ أنك متقاعد ولم تفدنا بتجربتك..أهكذا يكون الاستاذ؟أهكذا يكون المسلم؟أهكذا تكون الانسانية؟!!
لا تراني لكن الله يراني وسيحاسبني..
من العيب عليك أن ترمي الناس بعدم النزاهة؛الأحكام العامة نستنكرها على تلميذ سنه 14 سنة؛فما بال أستاذ متقاعد قدوة لتلاميذه..من اطلع على قلوب الناس..نعم قد يظن الكاذب أن الناس كلهم كذابون ويظن اللص أن الناس كلهم لصوص ويظن الخائن أن الناس كلهم خونة..
لكن هناك جنود مجندون لخدمة الحق ومصالح الناس ولديهم إنسانية.وهناك من يعمل لذلك لكن يخطأ فما المشكلة= يصحح.
+أما الانتخابات فالتغيير في الدول المغاربية والشرق اوسطية جاء بالكثير من الاشياء الايجابية و(السلبية) ولنأخد دروس..إما أن يشارك الناس ويحاسبو ممثليهم وإن قاطعوا فليطرحوا بدائل اما المقاطعة مقابل الفراغ لسنوات وسنوات= سلبية.فكم من مقاطع ينتظر حكما ملائكيا وكم من مقاطع ينتظر حكم الحزب الواحد والدول الرائدة الكل يتعاون من اجل اوطانهم لا ضياع للوقت فلنتعاون
49 - محمد امين الأربعاء 30 أبريل 2014 - 23:40
لقد تم شحنهم المساكين، فبعدما ارسلهم بنكيران للجهاد في ظهر المهراز هاهم اليوم يمارسون ارهابهم على كل من يخالفهم و اليوم لدي انباء على كونهم هجموا بالاسلحة على الطالبات بساحة 20 يناير بظهر المهراز، انهم يريدون احتلال ظهر المهراز بكل ما اوتو من قوة كي يسيطروا...
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال