24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

4.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | فَايسبُوكِيُون يعلّقون على رحيل بَاهَا: القطار لم يقتل الوزير!

فَايسبُوكِيُون يعلّقون على رحيل بَاهَا: القطار لم يقتل الوزير!

فَايسبُوكِيُون يعلّقون على رحيل بَاهَا: القطار لم يقتل الوزير!

توشّحت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فايسبُوك بالسّواد حداداً على "الوفاة الصدمة" لوزير الدولة الراحل عبد الله بَها، وذلك مباشرة بعدما دهسه قطار للـONCF قرب وادي الشراط، على بعد كيلومترات قلائل من بوزنيقة، وهو الموقع الذي شهد قبل شهر من الحين وفاة القيادي الاتحادي السابق الراحل أحمد الزايدي، بعد أن غرقت سيارته وسط بركة مائية.. كما انطلقت القراءات ضمن النازلة.

"عظيمان اثنان، نفس المكان، نتيجة واحدة، أسئلة كثيرة" هكذا انطلقت التعليقات التي ضجت بها "الصفحات الزرقاء"، تممتها أخرى من قبيل "ذهب الزايدي الحكيم والرزين للإتحاديين، وفي نفس المكان يرحل حكيم العدالة والتنمية".. بينما شدّدت الغالبية على وجود "دلالات و رموز ترسل أكثر من لغز" مجمعين على أن النازلة "تبقى غير مفهومة وعلى نتائج التحقيقات توضيحها".

نظرية المؤامرة

كثير من أعضاء حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح ، الناشطين إلكترونيا، ذهبوا إلى اتهام "جهات ومافيات"، لم تتم تسميتها، بالوقوف وراء الحادثة، ومطط التفسير إلى درجة نعته بـ"الاغتيال السياسي"، وزاد من إذكاء الوضع بلاغ وزارة الدّاخليّة الذي أفصح عن سير التحقيقات تحت إشراف النيابة العامّة وأن النتائج ستعلن فور استكمال التحرك القضائي.

"القطار لم يقتل وزير الدّولة"، "رحيل الحكيم بَاهَا لم يكن كمَا بدَا".. هكذا علق السواد الأعظم من المصدومين، رافضين الرواية المقدّمة بشأن ذهاب الراحل إلى المكان الذي شهد رحيل الزايدي غرقا من أجل تفقده على بعد ثوان من مغيب شمس يوم الأحد، ودون مرافقة.

"كيف له أن يذهب لتفقد مكان وفاة الزايدي مع اقتراب حلول الظلام.. والأغرب؛ كيف يعقل أن يكون لوحده دون مرافقين" تورد تعليقات قبل أن تضيف أخرى: "كيف لباها ألا يسمع صوت القطار ولا يلمح أنواره وهو قادم، بل لم يحرك ساكنا لتخطّي الكارثة؟.. هل يكون القطار بريئا؟".

ويرى توجه آخر، خاصة من المقربين للراحل بها من أعضاء شبيبة العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، أن حادثة مقتل القيادي الإسلامي عبد الله بها تبقى "غريبة وغامضة"، حيث انبرى بعضهم للمطالبة بالكشف عن مكالماته الأخيرة والاطلاع على مواعيده طيلة الأيام الأخيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (159)

1 - انا الاثنين 08 دجنبر 2014 - 09:56
هل من الممكن الاستداال بشهادة سائق القطار ؟ هذا الأخير ألم ير المسكين على السكة قبل ان يدهسه وماذا كان يفعل وكيف لدت له تصرفاته هل كان وحده ام مع احد ؟ اظن انه من الواجب سؤال السائق خاصة ان الوقت كان مغربا يعني من الممكن الرؤية قليلا
بالنهاية هذا قدر الله وقضاؤه الذي كتب على المسكين ان يموت شهيدا
فهنيئا له الشهادة
2 - verdi الاثنين 08 دجنبر 2014 - 09:59
صراحة شئ غريب غرق زايدي لتأتي بعدها صدمة قطار والغريب في نفس المكان نجات بنكيران ... لا تستغربوا إن إنتهى أجل رجل سياسي آخر والله أعلم اللهم إرحمهم وتجاوز عنهم وإجعل قبرهم روضة من رياض الجنة وأسكنهم فسيح جنانك
3 - houda de marrakech الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:02
كان رجل دولة ممن يحق للمغرب أن يفتخر بحق بهم، رجل متزن، يشتغل في صمت، بعيد عن اللغو ، ولا شك أن فقدانه يعد خسارة كبرى للعمل السياسي الوطنــي، رحمه الله و لا حول ولا قوة إلا بالله، لله ما أعطى وله ما أخذ، إنا لله وإنا إليه راجعــــــــــــــون.
4 - nona الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:04
رجلين في نفس المكان و الزمان!!!!!!!أكثر من صدفة........القدر
أشم رائحة ما الله ارحمها روح
5 - abdel الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:04
غريب ما حصل
بداية. رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح جناته.
اما بعد. من الواضح ان امرا ما تحاول السلطات إخفاءه .فمن الغريب ان يود الفقيد زيارة موقع حادثة الزايدي رحمه الله يوم احد مساءً. وكما نعلم المكان هوا عبارة عن خلاء مظلم علما ان الشمس تغرب مبكرا. حيث لن يتاثی له رؤية مكلن واقعة الزايدي رحمه الله. اضافة الى ذلك القطار لا يمر بمنعرج و انما في خط مستقيم ما يسهل ملاحظة قدومه من بعيد.فضلا على ما من داع للوقوف فوق السكة الحديدية لأن افضل زاوية لرؤية مكان الحادث هي من جهة حافة الوادي.دون نسيان اعلان السلطات عن سبب الحادث دقائق فقط بعد معاينة مكان الفاجعة دون أخذ الوقت الكافي لجمع المعطيات و شهادات العيان و تحليلهم كأنهم يودون بذلك غلق باب الشكوك و تفادي جميع الروايات و الفرضيات التي قد تنتج عن الحادث. اخيرا.توافد كل من بنسليمان و الحصاد ثم الرميد اولا قبل قدوم باقي الوزراء امر جد غريب . حيث انهم اهم كوادر الدولة من حيث السلطة و الامن كما جميعهم لهم دور كبير في مجال الجنايات ...
6 - SMAIL الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:09
بعد اغتيال الزيدي الان اغتيال شنيع لباها مافيا سياية اقتصادية تهدد من يعمل بجد وله مبادئ و بصمت اما الاول فتمت تصفيته لمعرضته توجهات لشكر وميله لمشروع بن كيران اما الثاني فهو الى عربون من اللوبي البورجوازي الذي تضرر من الحكومة حالية التى بدأت تستهدف مصالحها كفى من استحمار شعب المغربي ايها الاعلام بعد فيضانات ونهيار البنية تحتية كان لحكومة واجب المحاسبة لكن بعد هذا الاغتيال الكل سوف يصمت او يلقى نفس المصير
7 - أحمد علي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:10
نعم, من يشكك في موت احمد الزايدي والوزير باها عندهم الحق وخص الجهات المختصة تبين الحقيقة للشعب حتى يكون على علم بما يجري في وطنه الحبيب لان الامر فيه ربية وخوف على المخلصين من ابناء هذا الوطن.
8 - youssoufi الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:11
ﻣﺎﺕ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻠﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ :
ﺍﺩﺍ ﺗﻮﻓﺎﻧﻲ ﺍﻟﻠﻪ ...ﻓﺎﺳﻤﻌﻮ ﻟﻠﺴﻲ ﺑﺎﻫﺎ ...
ﻣﺎﺕ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻠﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ :
ﺑﺎﻫﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻨﻲ ... ﺑﺎﻫﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻳﻤﺎﻧﺎ ﻣﻨﻲ
ﻣﺎﺕ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻠﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ :
ﻣﻴﻤﻜﻨﺶ ﻧﺘﺤﺮﻙ ﺑﻼﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﺍﻟﺴﻲ ﺑﺎﻫﺎ
ﺑﻘﻴﺘﻲ ﻭﺣﻴﺪﺍ ﻳﺎ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ .... ﺑﺎﻫﺎ ﺍﻧﺘﻘﻞ ﺇﻟﻰ ﺟﻮﺍﺭ ﺭﺑﻪ
ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻣﺆﻟﻤﺔ ... ﺻﺪﻣﺔ ﻗﻮﻳﺔ
9 - btissam choquée الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:12
le décès de ce grand homme est une vrai tragédie pour le Maroc ainsi que pour sa famille et ses proches , il était une personne avec beaucoup de sagesse et valeurs ,et je suis vraiment choquée de ce qui lui est arrivé , je n'arrive pas à réaliser sa mort , je ne veux pas anticiper le jugement mais je pense que c'est plutôt un meurtre maquillé en accident , c'est une mort tragique mais surtout très énigmatique ,s ,et la version qui été donnée n'est pas vraiment convaincante , jespere que la vérité éclatera au grand jour ,repose en paix Mr baha , tu sera à jamais gravé circonstancesdans nos mémoires s
10 - Jaad الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:16
Je suis tout à fais d'accord avec tous ces gens qui commentent et qui mettent en évidence ces hypothèses, il faut mener une enquête très neutre pour savoir le pourquoi des choses, et puis je rajoute que c'est pas logique du tous d'aller seul là-bas en plein jour de repos le dimanche ... La7wla wala 9owata ila billah, nous sommes à Allah et à lui seul nous revenons .. j'espère qu'on aura les réponses à toutes ces interrogations ..
11 - هارون يحيى الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:17
تبقى وفاة المرحوم باهى غامضة شيئا ما. سائق القطار من يملك معلومات حول وضعية الضحية هل كان ماشيا أو كان ميتا ملقى على السكة .رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته .
12 - De passage الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:19
غير طيح البقرة يكترو الجناوا. نتمناو يكون تحقيق نزيه فهاد الامر. والله يواليه برحمته ويرحم جميع موتا المسلمين.
13 - hassanb الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:19
رحم الله الفقيدين لكن لماذا سارع مصطفى الخلفي الى تبني رواية معاينة الوزير مكان غرق المرحوم الزايدي دون انتظار استكمال التحقيقات؟ هل باتت بوزنيقة (واد الشراط) بمثابة مثلث بيرمودا ! إنا لله وإنا إليه راجعون
14 - anouar الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:20
اضن ان المغاربة ليس باغبياء الى هدا الحد ليصدقو ان الرجل الحكيم المتزن سيدهب ليتفقد موقع وفاة الزيدى رحمه الله فى وقت متاخر ودون مرافقة .ولكن اقول انكم ابلغتم الرسالة وفهمناها انتم من تقررو فى هده البلاد الدور على من الله اعلم......رفقا بنا
15 - houssain الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:25
القطار لم يقتل وزير الدّولة عبد الله بَها "كيف له أن يذهب لتفقد مكان وفاة الزايدي مع اقتراب حلول الظلام.. والأغرب؛ كيف يعقل أن يكون لوحده دون مرافقين" تورد تعليقات قبل أن تضيف أخرى: "كيف لباها ألا يسمع صوت القطار ولا يلمح أنواره وهو قادم، بل لم يحرك ساكنا لتخطّي الكارثة؟..
16 - anaflos الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:25
انا لله و انا اليه راجعون رحم الله الفقيد و اسكنه فسبح جنانه و الهم اسرته الصغيرة و الكببرة الصبر و السلوان يجب فتح تحقيق جدي و مستقل فالامر واضح وضوح الشمس هذه تصفية لحسابات سياسبة
17 - conan الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:25
il faut demander des details aupres du conducteur de train , neomoins le complot reste le scenario le plus probable.
18 - kamar الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:27
رحم الله الفقيد.المنطق لا يقبل اتهام القطار .وزير يدهسه قطار في منطقة جرداء .وبدون مرافق اضم صوتي الى نظريةالشبهة الجنائية.
19 - عبد الملك الرجراجي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:28
اسئلة عديدة تطرح عن سبب تواجده هناك بمفرده يتمشى على خط السكة الحديدية بينما سيارته مركونة بجانب الطريق قبيل اذان المغرب بقليل لو ذهب في النهار نعم نقولو ممكن، و لكن ماذا بامكانه رؤيته في مكان خلاء في الظلام الدامس؟
20 - هشام الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:29
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تغمد الله الفقيد برحمته وأسكنه فسيح جنانه
تعليق يأتي بعد العلم بالخبر المؤلم لخسارة واحد من رجالات الوطن الأبرار،لكن وبعد تتبعي للأخبار أضم صوتي للمشككين في ظروف وملابسات الحادث،وأرجح فرضية تصفية الفقيد ورمي جثته أمام القطار كي تختفي الأذلة.
إذ كيف يعقل برجل يعرف بحكمته وفطنته ورزانته أن يتوجه مع حلول المغرب وطلامه ليعاين مكان وفاة الزايدي،وأن يقف بالظبط فوق السكة الحديدية ليتسنى له ذلك؟؟؟؟؟؟؟
غريب وعجيب أمر لا يصدقه عاقل، لذا اتمنى أن تحط فرضية تصفية الفقيد على المحك، للتوصل للحقيقة، وإن صدقت فليكن على علم فاعلها أن الله عز وجل قادر على فضحه أمام العباد قريبا أم آجلا ودم الفقيد لن يمر هدرا.
21 - متتبع الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:30
- ان لله وان اليه راجعون -
عند تساؤل واحد : من قال لكم أنه كان ذاهبا لتفقد مكان وفاة الزايدي؟
هل واحد من أسرته ؟
هل شخص اخر ؟
هل هو استفاق وقال انه كان ذاهبا الى ذلك المكان ؟
اذن من قال انه كان داهبا الى ذلك المكان فهو وحده يعرف الحقيقة......
انشروا......
22 - فاطمة من خريبكة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:31
رحمك الله يا اخونا باها .و الله لو كان كل سياسينا مثله لتقدمت عجلة المغرب بالسرعة المطلوبة انه فعلا الرجل الدي جمع كل الخصال التي يتمناها كل مغربي غيور ان تتوفر في المسؤلين السياسيين .اتمنى ان لا تكون هناك محاولة لقتله فاعداء بلدنا كثر يريدون ابقاء البلد فيما هو عليه .
23 - fatimazahra الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:33
نسال الله ان يرحم الفقيد و يغفر له. وموته رحمه الله لغز نتمنى حله فقصة انه قصد القنطرة لتفقد مكان وفاة المرحوم الزيدي لا يصدقها العقل وتبقى نظرية اغتيال سياسي مرجحة
"العفاريت"بدات عملها
24 - في قلبي غصة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:33
ما سمعناه إلى الآن ان الوزير ذهب ليتفقد مكان غرق المرحوم الزايدي, كلام غير مقنع:مع من؟ ومتى؟ ولماذا في الظلام؟ من كان معه اثناء الحادث؟ لماذا لم يذهب للمكان بعد حادثة الزايدي مباشرة؟ لماذا ترك سيارته وترجل فوق السكة الحديدية؟ هل الامر حادثة عرضية؟ ام انتحار؟ او قتل مدبر؟ من يتحمل المسؤلية؟ وزير دولة بدون حراسة شخصية وزير دولة يمشي فوق السكة الحديدية؟ في مكان غير محروس؟ يترك سيارته في جانب الطريق؟
25 - الكتكوت الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:38
الواضح واضح والقدية مفبركة والسؤال المطروح بإلحاح هو من التالي ????
26 - محمد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:39
إنا لله وإنا إليه راجعون : (وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وماتدري نفس بأي أرض تموت) رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وأبناءه وذويه وإخوانه وأصدقاءه وكل أعضاء التنظيم الحزبي والحركي والنقابي الصبر والسلوان. الموت واحد والأسباب متعددة.
لايمكن اتهام أي أحد أوجهة في هذه النازلة قبل إجراء تحقيقات للوقوف على حقيقة الأمر. نتمنى من الله عزوجل أن يكون السبب طبيعي وعادي
27 - عمي عزيز الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:39
في نظري وزير من هدا الحجم كما هو معروف عند جميع الدول يكون داءما مع الحرس الخاص به وله سيارة خاصة فلنفرض جدلا انه فضل السفر في القطار أين الحرس المرافق ل السيد الوزير ؟!!بعد نزوله من القاطرة هناك ممرات آمنة للامسافرين كيف ولمادا تواجد امام القطار الذي قتله ؟!! ولنحتمل انه اراد العبور الى الجهة الاخرى دون استعمال الممرات بعلمي ان المسؤولين عن حركة القطارات يصرحون للاسادة المسافرين بقدوم القطار الذي سيعبر والقطار الذي سيتحرك ل التذكير والاستعداد هل السيد الوزير اعمى وأصم حتى لا يسمع صفارات القطار القادم ؟!!!!!!!سوءالي ماهي الحقيقة فعلا ؟ ولماذا ؟!!!اظن ان الحكومة وجهازها الأمني مسؤولة لتوضيح متل هده الأمور لان لديها الاليات اللازمة لمعرفة الحقيقة وإبلاغها ل الرءي العام .
28 - زكرياء الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:47
لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى, انتقل إلى جوار ربه وزير الدولة عبد الله باها يوم أمس في فاجعة تطرح أكثر من سؤال !!

هل يمكننا أن نقول انتهت سنوات الرصاص و إبتدأت حرب القناطر و قطاراته.

لهذه الحادثة أكثر من ألف خيط وخيط متشابك ، كيف مات الزايدي القيادي الإشتراكي السابق قبيل تأسيسه لحزب جديد مستقل عن حزبه السابق ؟؟
كيف مات عبد الله باها الذي هو الرجل الوحيد الذي يشكل حلقة وصل بين الحكومة والملك بمعنى أنه يرفع التقارير ، مات قبيل خروج قانون المالية وتفعيل المحاسبة الحقيقية ومن أين لك هذا مع رموز الفساد ؟؟؟
29 - هشام الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:47
اللهم ارحمه و تبته عند السؤال.
اللهم اجرنا في مصيبتنا.
اللهم ارزق اهله الصبر.
انا لله و انا اليه راجعون
30 - مهدي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:48
كل السيناريوهات واردة، و كما العادة، الرواية الرسمية قليلا ما تكون منطقية، و كثيراً ما تثير الأسئلة. على كل حال آمل أن يظهر الحق، و إن كانت فعلاً وسيلة لإرباك الحكومة، فعليها الرد بضربة من حديد و فضح نتائج التحقيقات لإطلاع المجتمع المغربي على الحقائق!
و لا يبقى سوى الدعاء للفقيد بالرحمة و المغفرة، و الصبر لعائلته و زملائه.
31 - Yassine الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:49
Salam que Dieu ait Mr Baha en sa sainte mésirécorde et aide les siens à supporter le drame ; certe personne n'aime qu'un citoyen quelque soit sa classe ou sa fonction meure entre les rails d'un train ou sous les roues d'un camion mais Qaddar allah wa ma chaa kane pourquoi ces gens font vite de porter des jugements le lendemain du décés de ce Mr . conclusion le train n'a pas tué Baha ... bien sur car c'est Dieu qui donne la naissance et la mort aussi la manière le lieux etc restent de simples causes Rahmatou Allah sur Baha et ya Rabb le paradis in chae allah
32 - مواطن مغربي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:50
رحم الله الرجل ندعوا له بالمغفرة و أن يلهم مقربيه الصبر والسلوان، أما فيما يخص الحادثة الفاجعة رغم غموضها فلها دلالات و حكمة إلاهية وجب على العقلاء أن يستشفوها :أولها موت رجال السياسة في بلادنا بهذه الطرق السادجة و إن كان قضاء و قدر فهو دليل على إفتقارهم للخبرات الميدانية و مخاطر المناطق النائية في عتمة الظلمات و الظروف مناخية قاسية ذلك أنهم ألفوا المكاتب و الفيلات و السيارات الفاخرة و المكيفة و كان أحرى بهم كمسؤولين أن يكونوا على إطلاع بما يعيشه الملايين من الموطانيين في حياتهم اليومية من صعوبات العيش و التنقل في مثل هذه المناطق من وديان و جبال و تفقدهم و زيارتهم قبل أن تحل بهم كوارث الفيضانات و السيول. ثاينا كيف لرجل مسؤول في الدولة في مثل مكانته أن يخص حيزا ثمينا من وقته لتفقد موقع غرق خصمه السياسي عوض أن يتفقد غرق الألاف من المواطنين في وديان و قناطر المغرب العميق ألا يدخل هذا ضمن مسؤولياته و الأمانة التي تكلف بحملها طوعية ألا يدل هذا الحادث أن أغلب السياسين في هذا البلد هم مشغولون بخصومهم السياسيين أكثر من إشتغالهم بهموم الوطن و المواطنين.
33 - الامين حسن الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:52
كما قيل اوكد كذلك ان ما وقع للوزير باها غير مفهوم وخاصة المكان والزمان الذي وقع الحادت
توفى الرجل الاول وقيل لم يفطن لمنسوب المياه وهل الوزير باها اعمى او لا يسمع الى هذه الدرجة
ان المغرب مستهدف في حكمائه ولهذا أقول لكل عاقل في الدولة ان ينتبه لهذه المؤامرة ونحن الشعب املنا في الله كبير ومغربنا لن يموت بفقدان حكمائه لان الخلف سيكون انشاء الله احسن والدليل هو بعد موت الحسن التاني حيت خلفه ملك عضيم وهو محمد السادس
34 - رضوان الاثنين 08 دجنبر 2014 - 10:57
هل دخل المغرب نفق الاغتيال السياسي؟ سؤال حارق تطرحه النازلتان.. 
35 - محمد الناصح من المغرب العظيم الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:00
-الأجل المسمى-
لقد أمرنا الله في سورة الفلق بأن نتعود به من شرما خلق ومن شرغاسق إذا وقب.و(غاسق إذا وقب) معناه (الليل إذا أقبل)،حيث تكثر‎ ‎الشرور،والراحل تعلم هذا في جلسات الإيمان لكن جاءت سكرة الموت بالحق فرحمه الله.
36 - bouchra الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:02
أسال الله العظيم أن يرزقه ذويه وأقاربه الصبر والصلوان وأن يغمد الفقيد فسيح جناته .
ولكن لا يجب أن يمر موت السيد الوزير باها مرور الكرام فلا بد أن يفتح تحقيق دقيق لمعرفة ملابسات الوفاة فكيف لرجل في حكمة الباها أن لا ينتبه للقطار فهذا ضرب من العبث والخيال.
نرجو من السلطات المعنية فتح تحقيق يتسم بالنزاهة والشفافية.
وفي الأخير أريد أن أقول إنا لله وإنا إليه راجعون.
37 - الحدة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:02
ماذا يحدث في بلدي ؟

1. لماذا ذهب وحده ؟
2. هل علمت أسرته بذهابه الی هناك ؟
3. ماذا عن سجل المكالمات الهاتفية الاخير ؟
4. لماذا انهار وزير العدل عندما وصل الی المكان ؟
5. هل شاهد سائق القطار الرجل واقفا أم مستلقيا ؟ وحده أم مع أحد ؟
6. لماذا القطار ؟ هل الوسائل الأخری ستترك أثرا ما ؟
7. هل اعتاد الرجل الخروج دون حراسة أو مرافق ؟
8.لماذا عزل الملك نصره الله في وقت سابق عامل سيدي بنور ؟
9. هل كان الرجل يتابع علاجا نفسيا ؟
10. لماذا في هذا الوقت الذي كان فيه بن كيران في فرنسا ؟؟؟
11. لماذا كان الرجل يرتدي بذلة رياضية و في حوزته بطاقة التعريف ؟؟؟
12. لماذا نفس اليوم و المكان الذي شهد مصرع الزايدي رحمه الله ؟
13. لماذا في الظلمة و ليس في واضحة النهار المناسب للرؤية ؟
14. ثم ، لماذا تزامن هذا الحدث مع تصريحات أخيرة لقياديي الاصلاح و العدالة : الريسوني و فتوی التبغ ؟ و بن كيران و المسيحية ؟؟
15. لماذا التنسيق الأمني مع الامارات و الريسوني في قائمة الارهاب ؟؟؟؟؟؟

رحم الله الزايدي و بها
و حفظ الله بلدي المغرب .
38 - حسن اشمها الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:02
صراحة موت باها يحير العقل ويطرح الكثير من التساؤلات :
1 باها يتفقد مكا وفاة الزايدي وقت صلاة المغرب !
2 با ها ذهب لوحده !
3 من تعرف على بطاقته الوطنية ? من اخبر الرميد بن كيران ? هل القطار وقف ام اكمل طريقه?
4من هو سائق القطار?
يجب مراقبة هاتف بها والاستماع لكل من يتصل به.
39 - rami الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:04
إذا وقع القدر عمي البصر وبطل الحذر
40 - راغبة في العدالة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:06
من يملك الاجوبة على كل هذه الأسئلة و غيرها هو سايق القطار
اللهم أظهرالحق يا حق
ان لم يكن السائق من عملاءهم فقريبا نسمع بخبر وفاته
41 - Amadou Mamadou الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:07
يجب على السلطات ان تعمل على توفير مكالماته الهاتفية للبحث القضائي والدائرة القريبة من الرحوم ان تعمل ما في وسعها لتوضيح اي لبس يمكن ان يعيق المجرى العادي للبحث. من حق البعض من المقربين في دائرة صانعي القرار اتخاذ الحيطة والحذر لأن مافيا الريع والفساد تعمل في الظلام لإجهاض اي إصلاح يمس مصالحها. كما يلزم أي مواطن ان يطالب بالتوضيحات الكافية لإتخاذ الإجراءات المناسبة لإنصاف رجل شريف.
42 - Noureddine الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:12
أظن أن هناك ايادي وراء موت هذا الرجل والله أعلم...
اللهم ارحمه واسكنه فسيح جنانه وارحم جميع أمة سيدنا محمد
صلى الله عليه وسلم
43 - سعد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:14
لا حول و لا قوة الا الله العلي العظيم. تعازينا الحارة لكل المناظلين المغاربة الاشراف في هذا الشخص.
اما بعد : كما لو انه اصبح نائب ملك الموت يستقر بالمكان الذي قتل به صديقنا الراحل احمد الزايدي, او كما يعرف ببلدة الاشباح التي نراها بالافلام الامريكية .
الا انها حقيقية بالمغرب. لا تحسبن الله غافلا . و كما نقول نحن المغاربة الروح عزيزة عند الله
44 - aminee الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:15
غريب إذا تفحصتم الإنترنت ستجدون أن بوانو اول من صرح بأن المرحوم كان في زيارة لموقع وفاة المرحوم الزايدي قبل حضور السلطة للمعاينة و بلاغ وزارة الداخلية واضح وهذه القصة التي ساهم بوانو في انتشارها الهدف منها التأثير على الرأي العام وتوجيهه إلى فرضية التصفية والمؤامرة
مكان وفاة المرحوم بعيدة عن الزايدي وترك محرك سيارته يشتغل المرحوم للأسف انتحر
والله وحده العليم الخبير
45 - zakroum الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:15
Dear All, I believe that securing the ministers and other VIPs from the government should be a priority. Please Dr. Elwardi pay attention and hire some personal guards . You might be in the cross-hair of the same group. Ina lillah wa ina laho la raji3oun
46 - Marocain الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:18
je crois qu'il faut lancer le plus tôt possible une Enquete mais diriger par des autorités internationales et sans laisser les mafias x intervenir dans cet enquête
Nous somme à Dieu et à lui nous retournons
47 - متسائلة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:19
اليكم راي اخر :
الحادثة الاولى للراحل الزايدي كانت قضاء و قدر
الحادثة الثانية للراحل باها سبق و اصرار
السؤال لماذا ؟
لماذا تم وضع جثمان السيد باها عنوة في نفس مكان وفاة الزايدي ؟؟؟؟
هل تكون العملية عملية الهاء ؟؟
الكل يتساءل و يتحدث و يدلي .....انه المتوقع ؟؟؟
الفاعل علم انه اذا تكررت الوفاة في نفس المكان لشخصيتين بارزتين فذلك سيحدث الكثير و الكثير و الكثير من البلبلة.اليس هذا ما يحدث الان ؟
زوبعة ستخف مع مرور الوقت،لكنه و قت اكثر من كاف،و الهاء مقصود.
و الله اعلم .
نسال الله ان يلهم ذويه الصبر ،و انا لله و انا اليه راجعون .
48 - driss الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:25
الغريب في الامر ان الرجل رحمه آلله توفي عند غروب الشمس و لم نسمع اي خبر و لو مقتطف على شكل خبر عاجل من قنواتنا العمومية المحترمة. اليس برجل دولة ؟
49 - jamal الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:27
رحم الله الفقيد و ألهم دويه الصبر و السلوان و انا لله و انا اليه راجعون......لا يمكن لعاقل ان يصدق هذه الرواية المنبعثة من صك مجهول ؟؟؟؟؟ كيف لشخص متبصر متعلم فقيه ، حذر ، عاقل ان يذهب الى مكان مهجور يأخد الارواح ، ليتفقد ه تحت جنح الظلام ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! عما كان يبحث المرحوم عبد الله هناك ؟؟؟اللغز في هذه النازلة كيف وصل المرحوم الى هذا المكان ؟؟؟ هل كان له موعد مع أحد ؟؟ هل اقتيد الى هذا المكان بالقوة ؟؟ ربما اختطف ؟ .....لماذا ابعدت فرضية الانتحار ....لن يصدقها أحد ..... و لن يصدقوا حكاية الوادي و القطار .....آخدي أرواح السياسيين
50 - MAHBOUB FOUAD الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:30
Il faut que les enquêteurs de la Gendarmerie Royale examinent de près la "boîte noire" du train s'il y en une ou le ou les caméras sensées être installées dans chaque locomotive
51 - فوق فكيك الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:30
قنطرة واد الشراط ببوزنيقة اصبحت كمثلث بورمودا بامريكا
انا لله و انا اليه راجعون
52 - hamid الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:31
Je me souviens sa un grand responsable du pjd a prononcer que des inconnus l ont menacer de le jeter du haut d une immeuble.aussi le ministre de la santé a etait menacer de violer ses proches.dans les 2 cas dangereux on voit bien que les responsables de sses menaces ne sont pas détecter malgre,a uil Ta tous les moyens de les connaîtrez.a mon avis Baha des personnes ô ont kidnappes et le vont avales quelque chose pour perdre conscience Puis ô ont mis au milieu du rail .des personnes qui gagnent des milliards par le vol sont menacées par les reformes.exemple ceux qui pris 2 milliards comme corruptions par la societe du tabac 
53 - رضا رضا الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:33
مات الرجل و لا تجوز عليه الا الرحمة..و توظيف موته من أجل استدرار تعاطف الشعب لن يجدي نفعا..كفى من المتاجرة بهكذا سماجة بدماء الرجل..نظرية المؤامرة هنا لا محل لها من الاعراب..كل العزاء لأسرته الصغيرة..
54 - سعيد طنجة الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:36
عاد مسلسل الاغتيالات للمغرب وسيكون له تبعيات انتقامية خطيرة خاصة بعد اغتيال الوزير بها..وهدا عادي جدا لان رؤساء بعض الاحزاب بلطجية و معروفون بالمافيا ولا يخشون احد..نتمنى تدخل الملك لكي لا ندخل في مسلسل الانتقامات و خراب هدا الوطن..
55 - سمير سطاتي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:46
احكم وأحسن تعليق هو رقم 22 وانا لله وانا اليه لراجعون
56 - abderrahim الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:46
قد يكون هذا اغتيالا بنسبة 99.999% ..... لكني متاكد 100% ان هذا الحزب نتحرك ضد مصالح من نهبو اموال الشعب ...... و متاكد 200% ان الشباب الشعب فطن لهذا و حزب العدالة و التنمية سيقود باغلبية مطلقة الحكومة المقبلة ين شاء الله
57 - saad الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:47
كنت اتساءل مع نفسي كيف للمرحوم الزايدي ان يذهب الى وادي الشراط ليغرق بهذه البساطة و هو شخصية وطنية سياسية وله نقاشات سياسية حادة مع معارضيه داخل حزبه و كنت اقول في نفسي لاقنعها انها اقدار الله و نفاذ الاجل ..لكن ان يحصل لشخصية وطنية ثانية و بحجم اكبر و في نفس المكان و في يوم الاحد معا و بتوضيح فيه شك على ان الفقيد ذهب ليعاين مكان وفاة السيد الزايدي اثناء الغروب و وحيدا ...هذا الامر لايقبله العقل خاصة عقول المغاربة ..نريد الحقيقة و نريد الحقيقة ثم نريد الحقيقة..و قد يكون دور شخصية اخرى و كاننا بصدد فيلم الفريد هيتشكوك ....
58 - rechdi aityy الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:53
ﻻزلت استغرب ﻻيعقل هدا ..التوجه الاول الى سائق القطار مدا يقول ..ﻻاادري مدا اقول في التعليق باها بدون تعليق
انا لله وانا اليه راجعون رحم الله الشهيد البطل باها ..بدون تعليق.........تعليق
59 - كمال العربي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 11:57
رحم الله الفقيد وانا لله وانا اليه راجعون
بدايه كل الشكوك التي تحوم حول الواقعه الاليمه تعزز لنظريه المؤامره. بحيث لا يمكن للعقل ان يقبل نقيض دالك الا بتوفر الأدلة على صحه العكس وان وفاة باها الدي كان يعتبر العلبه السوداء لرئيس الحكومه بن كيران كانت ناجمه عن حادثه قطار وهدا شبه مستحيل او من الصعب التوصل اليه نظرا لحاله الجثه وسرعه القطار .
فرضيه ان الراحل اغتيل اولا ثم وضعت جثته على سكه قطار ليلا هي فرضيه قويه تعزز نظريه المؤامره وتحيلنا الى جريمه مدبره لان الراحل ليس احمقا او مجنونا او كان تحت تاثير مخدر ادهب ملكته العقليه حتى يدهب لتفقد مكان وفاه القيادي في الاتحاد الاشتراكي الزايدي ليلا وليس اصما بحيث لن يسمع صوت القطار ولا باعمى بحيث لن يلمح قدومه .
60 - Amina SPIDS الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:01
رحمه الله و لا حول ولا قوة إلا بالله، لله ما أعطى وله ما أخذ، إنا لله وإنا إليه راجعــــــــــــــون.
61 - bilal الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:09
مند غرق زايدي انا شخصيا لم تبدوا لي موت عادية .
مرة اخري السيد عبد الله غريب جدا .لم يسمع صوت القطار .من اين علمت صحافة ان المرحوم دهب لتفقد مكان زايدي ؟؟؟ هل اتصل بها قبل دهابه ؟؟؟ الامور محيرة لكن الله رائ كل شيئ هو علم .رحمهم الله.
62 - noor الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:15
انا لله وانا اليه راجعون الحادثة يكسوها كثير من الغموض لماذا و كيف؟مع الاسف خسرنا راجل اخر في الدولة ولماذا لم يعلن الخبر على قنواتنا المغربية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
63 - محمد بلمحجوبي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:18
ان تكثيف البحث سيدل المحققين على التوصل لخيط الحقيقة ودالك من خلال نقط اساسية :
اولاهما هل المرحوم كان في مهمة ومن امره بها ،
ثانيهما الكشف عن مكالماته الاخيرة و مرد اصحابها
اضافة الى شهادة الشهود بعين المكان
معاينة اثار الجثة بعين المكان
وقوع الحادث حدد بزمان ومكان تواجد المرحوم
البحث في كومبيوتر المرحوم عن ادلة تفيد التحقيق
البحث عن اعداء محتملين لمبادئ المرحوم
64 - benabdessadak الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:20
ﻻ بد هونك شئ من الغموض
انا لله وانا اليه راجعون البقاء لله وحده
ﻻكن ﻻبد من الحقيقة
65 - mostapha الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:26
رحم الله الفقيد وإنا لله وإنا إليه لراجعون
في انتظار نتائج التحقيق لايمكن للمرء إلا أن يطرح فرضيتين قويتن إما أن الأمر يتعلق بانتحار وإما بجريمة الله وحده يعلم دوافعها فلا يعقل أن يتصور المرء المرحوم عند حلول وقت المغرب ذاهبا لتفقد مكان موت شخص كيفما كانت درجة الارتباط بهذا الأخير فهل عاد زمان الإغتيالات نسأل الله أن لا تكون هذه هي الحقيقة
66 - Someone الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:27
من استدعى السيد بها الى هناك؟
ما هو التهديد الذي جعل السيد بها يذهب الى هناك دون علم احد؟
هل العفريت والتمسيح خرجت تصطاد فرائسيها؟
هل هي رسالة الى رئيس الحكومة ؟
يبقى السؤال هل رئيس الحكومة ذخل الى عش الدبابر حتى اخد منه اعز اصديقائه؟
67 - عبد المجيد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:32
كل نفس ذائقة الموت رحم الله فقيدنا الحكيم وأسكنه فسيح جنانه من الصعب تصديق رواية وفاته وهناك أسئلة كثيرة حول سبب وفاته من بينها هل كان يوشك على اكتشاف سبب وفاة زميله من قبل في نفس المكان ؟
68 - Bop35 الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:52
اللهم اكرم منزله ووسع مدخله ورحمه برحمتك الواسعة وارزق اهله وذويه الصبر والسلوان يارب العالمين ءامين ءامين------------------------------
اما عن الحادث المفجع الذي راح ضحيته الاستاد بها رحمه الله, اخشى ان يكون قد وصل بنا الحال الى السنوات السوداء في جزائر التسعينات...??---------
69 - Mowatén الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:57
لا حول و لا قوة الا الله العلي العظيم. تعازينا الحارة لكل المناظلين المغاربة الاشراف في هذا الشخص.
باش مننساوش حتى بنكيران نجاا من الموت مللي كان فالطيارة ..
70 - jawad ouad amlil الاثنين 08 دجنبر 2014 - 12:58
المغاربة ليسوا أغبياء لهذه الدرجة كفى استحمار لهذا الشعب . هذه التصفيات السياسية دخيلة على المجتمع المغربي الهدف من ورائها إسكات واخراس كل من هو غيور على هذا لبلد
71 - omar الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:03
ان لله و انا اليه راجعون كل نفس ذائقة الموت،انا ما قرات في بعض الصحف ان المرحوم برحمة الله قال لزوجته انا ذاهب لمكان غرق الزايدي المرحوم برحمة الله هذا اخر ما قاله و ذهب لهناك
72 - salma الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:10
Effarée par la nouvelle je ne peux que me poser plusieurs questions sur cet accident tragique et énigmatique je viens de lire qu'il a été accompagné sa fille Hikma qui habite à casablanca, elle était la dernière à voir son père avant sa mort. en rentrant par rabat il s'était arrétté sur le lieu du drame de l'ancien politicien Zaydi lah rehmo. Comment a-t-il pensé s'arretter au meme lieu ?????
73 - بنت الناس الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:18
أظن انه آن الاوان للمناداة على المحقق كونان للكشف عن الاسباب الحقيقية وراء اغتيال المرحوم باها... رواية مقتله لا يصدقها العقل... رحمة الله عليك ايها الحكيم الصامت....
74 - Smallville الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:19
Lightning never strikes twice in the same place!
75 - zineb الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:23
ليس هناك ادنى شك في ان الامر مدبر هل هي تصفية حسابات كما يوهموننا ام هي تصفية حكماء هاد البلاد
76 - بوزنيقة هي مثلث برمودا الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:23
انها خسارة كبيرة للمغرب و للحزب. انا لله و انا اليه راجعون.
لابد من بحث و متابعة ليتعرف المغاربة ملابسات الحدث الحقيقية.
هل اصبحت هذه النقطة بمثابة مثلث برمودا الداخل لها مفقود من رجال السياسة الكبار ؟
انه الحدث الثاني. غرق الرجال الحكام الزايدي
77 - Imane الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:27
حسب ما أعرف الأسباب تنكشف بعد دراسة النتائج ! "فارق الحياة أثناء تفقّده لمكان وفاة الراحل أحمد الزايدي" ؟؟!! فقط بعد دقائق معدودة ....القضية مدروسة و داكشي.
78 - المحقق الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:29
في الواقع هذه القضية لفها الكثير من الغموض إذ أنه لا يبدوا حادثا عاديا لن أدخل في تفاصيل الحادثة بل وسأقدم فكرة عن طريقة معرفة سر الحادث والتي من شأنها أن توصل إلى حل القضية , ببساطة سيتم مراجعة وقت الحادثة وبعد ذلك وجب القيام باستدعاء جميع سائقي القطار الذي مر في ذلك الوقت من الزمن واستجوابهم عن اللحظة التي صدم فيها الراحل باها هل صدمه القطار واقفا أي في حالة عادية أم صدمه وهو مستلقي على الأرض أو ما شابه , يعني في الحالة الأولى ستكون حادثة عادية , لكن في الحالة الثانية ستكون هناك جريمة قتل واغتيال سياسي وبالتالي وجب الغوص في التحقيق .
79 - Marocain الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:31
ما نعيشه الان خطير جدا,اظن انه من غير الممكن التعرف على الجهة الفاعلة وخصوصا ادا كانت جهة نافدة في البلاد لدا يجب فتح تحقيق دولي من جهات محايدة حثى لا يتم طمس معالم الجريمة او الصاقها بجهات اخرى مستهدفة ,التوجه السياسي للمرحوم باها كان ضد النخبوية وهدا ما دفعهم لغتياله, المغاربة ليسوا اغبياء
80 - ابراهيم الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:34
رحم الله القيادي عبد الله باها ان لله وان اليه راجعون وفاة غامضة ! هل هي تصفية حسابات ؟
81 - hasan الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:35
en España encontraron un bebe muerto cerca de la vía del tren 'los investigadores españoles capturaron en una semana los autores del asesinato
82 - من قتل الزايدي،قتل باها. الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:39
انا لله و انا اليه راجعون...حقا حادثة غريييييبة...رجل بمثل حكمته و رزانته و يتواجد لوحده في مكان و في ساعة كلاهما غريبين...يجب على ذويه المطالبة بكشف مكالماته و مواعيده لﻷيام الثلاثة اﻷخيرة...ذهب الزايدي الحكيم و الرزين لﻹتحاديين و في نفس المكان يرحل حكيم العدالة و التنمية!!!!!! دلالات و رموز ترسل اكثر من لغز... . يراد للحادث ان يأخذ صبغة القضاء و القدر....لكن طبيعة الرجل و مكان و زمان الحادث،لا تسمح بهضم هكذا رواية...اولا رجل بمكانته و التزاماته ،و تعبده: اجزم ان لا يكون وحيدا في وقت صلاة المغرب بعيدا عن المسجد و من غير مرافق من اﻷصدقاء أو اﻹخوة في الحزب او من العائلة...تحقيق نزيه بسيييط جدا يمكن ازالة الغمض..لكن لا أظن ذلك...ﻷن من فعلها بالزايدي و رئى كيف استصاغ الجميع رواية القضاء و القدر....اعادها لكن هذه المرة بغباوة...اياد المخابرات اﻷجنبية و المافيات السياسية ليست ببعيد.....و ضاحي خنفر المشؤوم كان قريب.
83 - سمير الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:40
العجيب أين هو تصريح سائق القطار ؟
84 - Hamid Makhchoun الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:42
يجب على المكتب الوطني للسكك الحديديةتثبيت كاميرات المراقبة على واجهات قطاراته المحسوبة على رؤوس الأصابع وذلك لمساعدة المحققين في مثل هذه الحوادث.
تعازينا لأسرته الصغيرة والكبيرة.
إنا لله وإنا إليه راجعون
85 - مروان الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:42
عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم ...........
86 - bouznad Hoummad الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:44
موت غامض ولايقبله العقل وارجح امرين اما انه انتحر وهدا صعب أو أنه مقتول والله أعلم؟
87 - chaima الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:47
موت غير مفهوم خسرنا رجال وطن الاوفياء كيف للمغاربة ان يتقبلوا هده الحادثة الله يرحمو ويدخلو الجنة
88 - حميد حجاج الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:50
ليس المهم ما سنقوله نحن عن حقيقة موت الوزير لأن السلطات ستعلم بما هو مخفي و يكفينا تدخل الملك لعقاب المسؤول عن هذا. هذا إن كان بطبيعة الحال مدبر. الأسواء أن تكون اللعبة خارجية فإن كانت داخلية فلديها حلول أما إن كانت خارجية فحلها الوحيد الإستعداد لحرب باردة مع مجاهيل و العلم التام بما أصبح يحيط بنا فلنستعد لما هو أكبر أخشى أن يكون فيروس العرب قد أتى عندنا ....
89 - soso الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:50
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه
ان وفة السيد باها ليست يالصدفة اكيد انه حادث مدبر
إما انه قتل وحمل الى سكة القطار لإخفاء معالم الجريمة أو كان مع شخص ما يثق به في مكان الجريمة واعطاه مشروب فيه منوم
هذه إحتمالات يجب أخذها بعين الاعيبار في التحقيق
لا يريد الشعي المغربي سماع فرضية الانتحار ؟؟؟
90 - المصطفى وراش الاثنين 08 دجنبر 2014 - 13:59
غرق برلماني في ضاية
وزير دولة و مهندس خلوق وحكيم اصدقائه
يدهسه قطار و خرجان العقل هذا
وفيقو من القلبة
الرجلان اغتيلا....
91 - mohammed all الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:05
بداية أسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحته الواسعة وأن يرزق ذويه الصبر والسلوان.
كمواطن عادي لا يفقه في السياسة ولا في دواليبها أطرح مجموعة من الأسئلة :
1 -هل يعقل أن يغادر وزيرا سيارته في وقت مظلم ويذهب راجلا لتفقد مكان المرحوم الزايدي؟
2 - كيف لم يتأتى له مشاهدة أضواء القطار ولا سماع صوته؟
أتمنى أن تكون وفاته قضاءا وقدرا . وكلي ثقة في ألأمن والعدالة بأن تنور الرأي العام بكل شفافية بتفاصيل وفاة السيد بها رحمه الله .
92 - اسباعي محمد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:13
أســـئـــلة معلقة حول وفاة سي عبد الله بها :
ـ من أعلمنا بأن الأستاذ بها كان فعلا في زيارة تفقدية لمكان غرق القيادي الاتحادي؟
ـ مالفائدة من ذهاب الأستاذ بها إلى هذا المكان ليتفقّد ظروف مقتل الأستاذ الزايدي، وهو الحكيم المنزّه عن العبث؟
ـ وهل الزيارة التفقدية تكون قبيل المغرب عندما تكون الرؤية ضعيفة؟
وهل كان الأستاذ بها يشك في الرواية الرسمية لوفاة الزايدي حتى يتحرّى بنفسه؟
ـ كيف يؤمّ الأستاذ بها هذا المكان يوم الأحد، وهو وزير دولة، دون مرافق؟
ـ كيف ينزل من سيارته، ثمّ يتوجّه راجلا ولا ينتبه للقطار مع العلم أن الأستاذ بها عاش في الرباط ويعرف جيّدا صوت القطار؟
ـ أجزم أن الأستاذ عبد الله بها، لا يمكن أن يقوم بعمل مثل هذا دون أن يكون قد أخبر واستشار أخاه عبد الإله بنكيران..فإذا كان هذا الأخير على علم مسبق بخبر انتقال صاحبه إلى بوزنيقة من أجل تفقد مكان وفاة القيادي الاتحادي، فإن الأسئلة التي طرحتها لا قيمة لها..وإلا فإنّ عقل الحركة والحزب قد تمّ استهدافه، إلى أن تظهر الحقيقة.
93 - Octavian الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:24
la liste des victimes de la mafia politique ,hier Zaydi ,aujourd'hui Baha ..Au Suivant ! l
94 - Mhand الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:30
لست غبيا لأصدق رواية القطار ولكن ليعلم من قتله ان الدنيا فانية وليعلم من قتله انه سيدفع ثمنا غاليا يوم القيامة وفي الأخير اللهم ارحم الزايدي وباها وجميع اموات المسلمين
ملاحظة اغلبية الجيل الحالي ليس غبي ليصدق تفاهات الإعلام الكاذب
95 - لا منتمي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:30
المكان الذي اغتيل فيه المرحوم باها.. يشبه مثلث برمودا... هذا الاخير يغرق السفن و الطائرات الا ان مثلثنا يغتال اصحاب الضمائر الحية التي تحارب الفساد و تسعى الی الاصلاح... رحمة الله عليك يا شهيد... جعل الله مثواک الجنة...
96 - معتصم الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:41
موت باها حادث مؤلم وايضا رئيس الحكومة بقي بدون درع ايمن له....هذه الحادثة كان وراءها اسباب فهذا الانسان لن ينتحر وانما قُتل يجب فتح تحقيق في ذلك...
97 - ابو اد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:44
كل هذه فقط مجرد اراء وافتراضات.ولكن الحمد
لله ان هناك قاضي ﻻ يظلم عنده احد جل جﻻله
وهذا هو ما يجعلنا نصبر على المصيبة.انا لله ونا
اليه راجعون
98 - محقق كونان الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:45
ان لله وان اليه راجعون -
عند تساؤل واحد : من قال لكم أنه كان ذاهبا لتفقد مكان وفاة الزايدي؟
هل واحد من أسرته ؟
هل شخص اخر ؟
هل هو استفاق وقال انه كان ذاهبا الى ذلك المكان ؟
اذن من قال انه كان داهبا الى ذلك المكان فهو وحده يعرف الحقيقة......
انشروا......
99 - الزموري الاثنين 08 دجنبر 2014 - 14:48
إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله أخينا عبد الله الباها وأتقدم بأحر التعازي لأسرته الصغيرة وكذلك الكبيرة وأسأل الله أن يسكنه فسيح جنانه -وأطلب من السيد وزير الدخلية فتح تحقيق نزيه من أجل الوقوف على ملابسات وفاة الأخ عبد الله الباها
100 - youssef lebbane الاثنين 08 دجنبر 2014 - 15:00
إنها مجرد رواية مزيفة لا أساس لها من الصحة لا القدر ولا الصدفة هي السبب في وفاة القيادي الإسلامي عبد الله بَها . هناك ايادي خفية وراء اغتياله إذا صح القول لدى فعلى السلطات المعنية اتخاد التدابير اللازمة لفك رموز القضية لكي لا تمر مرور الكرام كسابقتها ......!!!؟؟؟؟
101 - colere الاثنين 08 دجنبر 2014 - 15:04
pourquoi on mélange tout:
la religion la loi ...
ce qu il faut demander :c est interdit de ce mettre sur les rails de train , chaque gare de train on trouve des panneaux indicateurs de l interdiction de se mettre sur les rails
pour moi tout ça: signifie le comportement marocain vis a vis au respect de la route ,le danger
102 - moroccan الاثنين 08 دجنبر 2014 - 15:14
يعود اليسار إلى عادته القديمة، حاولوا قتل الراحل الحسن الثاني لمرات عديدة، حاولوا قتل عبدالكريم الخطيب بعد الاستقلال، قتلوا الكثير من رفاقهم بطرق مختلفة و ألصقوا جرائمهم في النظام، قتلوا في الزمن القريب الطالب الحسناوي، قتلوا قبل أسابيع رفيقهم أحمد الزايدي من تحت القنطرة، قتلوا اليوم باها من فوقها و دائما ببوزنيقة اللعينة، المسلسل مستمر، منتجه اليسار الخبيث و بطله إلياس العماري...
103 - مهتم الاثنين 08 دجنبر 2014 - 15:28
انه رجل دولة و يعرف ما له وما عليه.جريمة قتل و اضحة وضوح الشمس في يوم من ايام الصيف الحار.و تفسير الواضحات من المفضحات.
104 - حضرموت الاثنين 08 دجنبر 2014 - 15:33
ربما سنسمع في الايام القادمة ان سياسيا ما قد ذهب لتفقد مكان وفاة المرحومين الزايدي وباها وابتلعته الارض
105 - moulay الاثنين 08 دجنبر 2014 - 15:48
أســـئـــلة معلقة حول وفاة سي عبد الله بها :
ـ من أعلمنا بأن الأستاذ بها كان فعلا في زيارة تفقدية لمكان غرق القيادي الاتحادي؟
ـ مالفائدة من ذهاب الأستاذ بها إلى هذا المكان ليتفقّد ظروف مقتل الأستاذ الزايدي، وهو الحكيم المنزّه عن العبث؟
ـ وهل الزيارة التفقدية تكون قبيل المغرب عندما تكون الرؤية ضعيفة؟
وهل كان الأستاذ بها يشك في الرواية الرسمية لوفاة الزايدي حتى يتحرّى بنفسه؟
ـ كيف يؤمّ الأستاذ بها هذا المكان يوم الأحد، وهو وزير دولة، دون مرافق؟
ـ كيف ينزل من سيارته، ثمّ يتوجّه راجلا ولا ينتبه للقطار مع العلم أن الأستاذ بها عاش في الرباط ويعرف جيّدا صوت القطار؟ بختصار من قتل وزير بلدنا
يجب فتح تحقيق من طرف الملك محمد السادس
الامر فيه من الغرابة ما لا يفسر . لا يمكن لرجل دولة في وزن باها ان يخرج قبل المغرب بدون حراسة . اذا كان العامل او الوالي يخرج بحراسة مشددة فكيف يفسر ان الوزير خرج لوحده ويوم الأحد ؟؟؟؟
106 - محمد صر الاثنين 08 دجنبر 2014 - 16:08
نقول دائما تعددت الاسباب والموت واحد ولكن نريد معرفة الاسباب فموت المناضل الزايدي وباها في نفس المكان يطرح العديد من الاحتمالات فلا يمكن للزايدي ان لا يحاول الخروج من السيارة لان الجيل الجديد من السيارات تغلق مجرد تماسها مع االماء والكل يعرف انها تفتح من الداخل حسب التقنيين في الميدان كما ان موت باها بهذه الطريقة يدل على ان هناك لغز يجب حله فهل المرحوم الف الوقوف على الاطلال وهل عدنا الى العصر الجاهلي حيث كان عرب الجزيرة يقفون على اطلال الاحبة والاهل لتذكرهم فلا يمكن ابدا ان يذهب الفقيد لوحده ليرى المكان بعد مرور اكثر من شهر .......اذن لماذا ذهب هل ذهب لوحده ام مجبر نترك الاجابة للنيابة العامة
107 - باش قلتي با تموت الاثنين 08 دجنبر 2014 - 16:10
"الروح عزيزة عند الله" كما"باش قتلتي باش تموت يا ملاك الموت"
الحديث عن مقتل باها يجرنا لتذكر شخصيات مغربية أخرى لها وزن سياسي كانت لقيت نفس المصير، وكان مقتلها لغزا يلفه الغموض، بالرغم من إيجاد وزارة الداخلية تبريرات وذائع لموتهم أو لمقتلهم، (الرأي العام لم يصدق بتلك الأسباب والتبريرات، وظل يعزي ذلك إلى التصفية الجسدية المغطاة بتلفيق من الأكاذيب والروايات، مثلا في مقتل بنبركة وبنجلون والدليمي وعائلة مؤمن الدويري، وغيرهم كثير، حتى أن بعض المعلقين الأجانب ـ جيل بييرو ـ وصف "الطريق بالمغرب" بالوسيلة الناجعة والفعالة في التخلص من الخصوم بتصفيتهم الجسدية.
وسوف لن يكون غريبا ولا مفاجئا للرأي العام بأن يخرج علينا المدبرون لقتل عبد الله باها، بعد تحرياتهم في مقتله، بتوجيه التهمة لبعض ضحايا "محضر 20 يوليوز"؛ وقد فعلوا نفس التدبير والتفسير في قضية اغتيال عمر بنجلون، وسيؤكدون بأن بعض المتضررين من المعطلين انتقموا لأنفسهم من عبد الله باها بوقوفه إلى جانب بنكيران ومساندته في التنصل من الوعود التي قدمتها حكومته لهم مقابل الوعيد والتهديد والضرب والرفس والقمع والاعتقال وقد كان باها المؤيد الأول لذلك
108 - karamilla الاثنين 08 دجنبر 2014 - 16:14
واضح من يقوم بهذه الجرائم هذه ليست موت الصدفة في نفس المكان الله يرحمهم او يتاخد بطارهم والمجرم معروف والكل يعرفونه واتمنى من العدلة تاخد مجرها في حق هذا الشهيدين
109 - أبو خالد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 16:23
رحم الله الزايدي، كان شريفا، وصالحا، ومحبا حقيقيا لوطنه، قتله أعداء الوطن.
رحم الله باها، كان شريفا، وصالحا، ومحبا حقيقيا لوطنه، قتله أعداء الوطن.
من التالي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إما رجل شريف صالح محب لوطنه، أيضا، وإما رجل سياسي كبير جدا، شماتة، لا يهمه الوطن، لتضليل الرأي العام.
رحم الله الزايدي، ورحم الله باها، ورحم الله الرجل الثالث القادم، لأن سلسلة الاغتيال السياسي، قد بدأت في المغرب من جديد، اللهم سترك، آمين
110 - hicham de casa الاثنين 08 دجنبر 2014 - 16:24
تعازينا الحارة الى اسرة الفقيد ونطلب من العلي القدير ان يلهمهم الصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون.كما اقول ان القلب ليحزن وان العين لتدمع ولا نقول الا ما يرضي الله المرحوم كان من خدام هدا الوطن الابرار من القلائل الدين يعملون في صمت لمصلحة ابناء هدا الوطن.رحمه الله والهم رفيق دربه وصديق عمره الصبر السي بنكيران واطلب منه ان لا يوقف مسلسل الاصلاح مهما كانت الضروف
111 - wld dawar الاثنين 08 دجنبر 2014 - 16:59
اللهم ارحم موتى الفيضانات !!!!!!!
112 - Citoyen الاثنين 08 دجنبر 2014 - 17:00
Bonjour tout le monde,
j'ai hate de voir l'ami et compagnon d'enfance du défun agir.
on veut la lumiere sur cet assasinat, on est plus un peuple bete :
QUi vous a dit que le gars s'est arrété pour voir la ou est mort Mr Zaydi
Pourquoi na til pas esquivé le train, ne la t-il pas entendu,; la t-il pas vu ? peu etre qu'(il fesait sa priere sur les railles et qu'il devait plus bouger ? mais arretez de vous foutre de nous
on revient au années des disparitions, je refuse ca,
Que MR Benkiran fasse le necessaire pour rendre la dignité du defun et trouver les coupables, j'espere qu'il n'yaura ni politique ni interet ni rien pour laver lhonneur de son ami, la vérité d'abord, aucune négociation,
A toi Mr Benkiran, toi seul tu sais si ton ami porte svt son id sur lui avec son habit sportif generalement, toi memetu sais s'il est le type a sarreter comme ca et faire ce que les medias declarent, toi tu sais s'il avait des ennemies , offrez la sécurité et de l'argent aux temoins peu etre ca march
113 - youness الاثنين 08 دجنبر 2014 - 17:01
سبحان الله الله يرحموا ويرحم جميع المسلمين (أش جابو هوا لتما وسكة ديال لقطار وش كيبغو يتفلاو على ناس بهد لكدوب راها ديرا حسبات أشي كيقتل شي وماخفية كان أعظم
114 - Anas الاثنين 08 دجنبر 2014 - 17:07
شباط يطلب من رئيس البرلمان فسخ سوء الطالع داخل قبة البرلمان من طرف فقيه متمرس حتى يجلب الحظ ويطرد النحس الذي سببه بنكيران حسب تعبيره
115 - osma الاثنين 08 دجنبر 2014 - 17:08
كل شيء ممكن لكن شهادة سائق القطار هي التي ستحدد الموقع الصحيح الدي كان يوجد فيه المرحوم عبدالله بها الله يرحمك ويرزق أهلك الصبر و السلوان
116 - نزاطى سعيد الاثنين 08 دجنبر 2014 - 17:52
و الله العظيم ان القطار بريئ من قتل المرحوم باها براءة الد ئب من دم يعقوب و السيناريو المتداول حاليا ليس هناك عاقل فى هدا العالم سيصدقه لدا نطالب بالكشف عن الحقيقة و لا شىء غير الحقيقة لان هناك شىء ما يحدث فى هدا البلد
117 - mimish الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:05
لا يوجد عاقل في المغرب يؤمن بالإغتيال السياسي لأنه لا يوجد من يستحق الإغتيال.في المغرب السياسي ينتحر عندما يصل إلى الصلطة و يكتشف أنه مجرد منافق لشعب وضع التقة فيه لاكنه خان من أوصلوه إلى سدة الحكم،فالنتيجة هي إنتحار من مازال ظميره حي وإستمرار من مات ضميره في التهريج والضحكة الصفراء.
118 - مواطن الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:25
نخشى ان تكون هناك اغتيالات للرموز البارزة في السياسة.ونخشى الحركات الارهابية.فمزيدا من الحدر ايها المناضلون،لا تتنقلوا بمفردكم في جميع الاحوال.
119 - bourit said الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:33
لقد اثار انتباهي قولته المشهورة في لقاء كنت قد استمعت اليه وهو يبدي نصائح الى الحضور وكان في نفسية مطمنئة ويضهر عليه دلك المؤمن دو البصيرة والفراسة والفتح وهو يتكلم عن واقع المغرب المرير وهو يلوح الى الطابور الخامس او ما تسمى بالدولة الارهابية العميقة التي نراها واضحة تتجلى في عالمنا العربي خصوصا بعد الخريف العربي حيث فضح المستور وضهر الحق علي البساط واضحا,نعم جاء دور المغرب بعد مصر واليمن والعراق وتونس وليبيا برئاسة دولة الامارات والسعودية في ابادة كل ما هو اخواني .السيد باها رحمه الله كان من منظري سياسة المغرب والرجل الكاريزما لحزب العدالة والتنمية,بل المستقبل السياسي في رئاسة الحكومة المغربية التي من الواضح ان العدالة ستفوز بها مستقبلا.قال المرحوم بها وهو يتحدث عن عصابة الطابور الخامس الدي سماه بالفار الدي ياكل القطط,التي فكرت في حيلة دكية للقضاء على الفار ودلك بوضع جرس في عنقه حتى اذا جاءهم سمعوا صوت الجرس فلادوا بالفرار,لكن المشكل من يضع الجرس في عنق الفار!?.الجواب من الشعب.
120 - حسين الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:34
قال الله تعالى ( وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوت).
وقال تعالى: (فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُون).
رحمه الله ورحم اموات المسلمين اجمعين امين ،ولا حول ولاقوة الا بالله العظيم.
121 - بوراس الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:49
المرجو من الاخوة اصحاب التعاليق شيء من الحكمة والتبصر بغيت نقلكم واش مسلسل الاغتيالات جديد علينا هذا غير صحيح كلنا نعرف ذالك والفاهم يفهم `````$وقيلة تكون المخابرات الجزائرية من وراء اغتيال الفقيد كما يقول المثل اهل مكة ادرى بشعابها رحمة الله على الفقيد
122 - hali الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:49
الكل يتساءل و يتحدث و يدلي انا لله و انا اليه راجعون
123 - رواية المخزن الاثنين 08 دجنبر 2014 - 18:59
ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ( 42 ) مهطعين مقنعي رءوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء ( 43 ) وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب ) ....................***ورواية المخزن كدبة باينةوهذه كذبة باينة
124 - .africain الاثنين 08 دجنبر 2014 - 19:11
On ne sait plus quoi ou qui croire .mais ce qui est qui et certain c'est que l'homme était tué.et l`histoire d`accident c`est une grande et bêtes connerie politique .ce qui était fait est fait.il faut faire gaffe et attention de la mafia .allah yarhamo .
125 - smail الاثنين 08 دجنبر 2014 - 19:19
هنا يتظح وبالملموس خبث الإعلام المغربي ووقاحة المسؤولين في هدا البلذ..بوفاة إنسان واحد قامت الذنيا ومن عليها بكل ما لديها من حراس وآليات لجمع الأشلاء ...بينما قبله غرق العشرات وكان مآواهم شاحنات الأزبال...غريب أمرك ياوطني...
126 - عزالدين لبزيوي الاثنين 08 دجنبر 2014 - 19:45
رحم الله الفقيد :انا لله وانا اليه راجعون. ها نحن اليوم نقف علی رموز بنكيران :العفاريت و التماسيح هل فهمنا القولة الان ام ننتظر وقوع ماهو اسوء .. فين RG فين DST . القضية فيها ان :نشهد اليوم الحصاد العربي نار بدات تاكل الاخضر و اليابس بدؤو بالتشرميل و توالت الاحدات عاصفة لا تراجع علی الاصلاح يا غيورين هذا البلد .فالعدالة و التنمية مطمحنا ليس الحزب بل مفهوم العدالة التي هي اساس الملك. قلتم شارك خبراء في تحقيق قتل الامريكية بالامارات فخبرونا من قتل الزايدي و باها:رجلان يلتقيان في حب الوطن و النزاهة و حتی في مكان الفاجعة.صاحب الجلالة عهدنا فيك الصدق و الحب الكبير لهدا الشعب و الوطن وا محمداه وا ملكاه وارباه مسنا الضر و انت ارحم الراحمين
127 - youssef الاثنين 08 دجنبر 2014 - 19:47
أســـئـــلة معلقة حول وفاة سي عبد الله بها :
ـ من أعلمنا بأن الأستاذ بها كان فعلا في زيارة تفقدية لمكان غرق القيادي الاتحادي؟
ـ مالفائدة من ذهاب الأستاذ بها إلى هذا المكان ليتفقّد ظروف مقتل الأستاذ الزايدي، وهو الحكيم المنزّه عن العبث؟
ـ وهل الزيارة التفقدية تكون قبيل المغرب عندما تكون الرؤية ضعيفة؟
وهل كان الأستاذ بها يشك في الرواية الرسمية لوفاة الزايدي حتى يتحرّى بنفسه؟
ـ كيف يؤمّ الأستاذ بها هذا المكان يوم الأحد، وهو وزير دولة، دون مرافق؟
ـ كيف ينزل من سيارته، ثمّ يتوجّه راجلا ولا ينتبه للقطار مع العلم أن الأستاذ بها عاش في الرباط ويعرف جيّدا صوت القطار؟
ـ أجزم أن الأستاذ عبد الله بها، لا يمكن أن يقوم بعمل مثل هذا دون أن يكون قد أخبر واستشار أخاه عبد الإله بنكيران..فإذا كان هذا الأخير على علم مسبق بخبر انتقال صاحبه إلى بوزنيقة من أجل تفقد مكان وفاة القيادي الاتحادي، فإن الأسئلة التي طرحتها لا قيمة لها..وإلا فإنّ عقل الحركة والحزب قد تمّ استهدافه، إلى أن تظهر الحقيقة.
128 - maghribiy الاثنين 08 دجنبر 2014 - 19:55
كل ما قدمتموه لنا من ادلة ليست مقنعة نريدكم ان تكشفو ما وراء الستار علما ان صوت القطار يسمع من بعيد هناك مجموعة من الاسئلة تطرح نفسها كيف يمكن لرجل دولة ان يتواجد في مكان خال ليلا وما الذي يمكن رؤيته في ظلام حالك ارى انه من الغرابة ان يلقى سياسيين مصرعهم في نفس المكان قد تكون هذه تصفية حسابات عليكم بفتح تحقيق في القضية ورؤية اسباب الوفاة هل فعلا مات بدهس القطار له ام انه اصلا كان ميتا قبل دهس القطار له
129 - jouer الاثنين 08 دجنبر 2014 - 20:11
بسم الله الرحمن الرحيم
'و عسى أن تكرهوا شيئ و هو خير لكم'
لكل منا حق التساؤل و البحت عن الحقائق لكن من حللو الألماس و وجدوه رماد. رحم الله الفقيدين و أسكنهم فسيح جناته الخير في البقية كل من الآسرتين الإشتراكية و العدلية كل من توجهه لمغرب أحسن فلا الحقيقة تعيد بها ولا البحث يعيد الزايدي إنما العمل لتحيا مبادئ و أفكار و توجهات الفقيدين و ترسخ لتاريخ مغرب يسوده العدل و الحرية و إشتراك التروات.
130 - GRANDAIZER الاثنين 08 دجنبر 2014 - 21:41
شخصيا لااصدق رواية وفاة السيد عبد الله باها بالطريقة التي عرضت بها ..هده جريمة سياسية بامتياز فان كانت وفاة الزايدي تم تمريرها بدعوى الغرق فهده الحادثة المروعة تبرز بجلاء ان هناك ايادي خفية تريد ان تخلط الاوراق ...وتنشر سياسة الجرائم السياسية ..انا اتهم المخابرات الجزائرية ..لانها تريد ارباك المشهد السياسي في المغرب ونشر الفوضى والبلبلة ..فكيف لرجل عاقل وشخص رزين كالسيد عبد الله باها ان يتجهه لدلك المكان الخالي وفي دلك الوقت المتاخر فقط ليشاهد مكان غرق الزايدي ..اليس هدا ضحك على الدقون ومادا كان يفعل فوق السكة الحديدية ...اسئلة عديدة ..رحم الله الفقيد ...الاعداء المتربصون بالمغرب لا ينامون يحيكون المؤامرات لنا صباح مساء
131 - Salah wahim الاثنين 08 دجنبر 2014 - 21:45
مالذي يحدث في المغرب هل هذا هو جزاء من يعمل بجد وصمت أم هناك أشباح تطرد السيسيين
132 - redouan الاثنين 08 دجنبر 2014 - 21:55
نعم يجب استفسار الساءق، و معرفة من هو الساءق ، ليس بمحاسبته بل بمعرفة من يكون. لدي فضول على المركز النفسي التابع ل oncf, هل هو استبعاد ام هروب للامام. اذا كانت مؤامرة، غادي يكونو فيها الحيتان كبااار، و الله اعلم. ان لله و ان اليه راجعون.
133 - Masonic الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:03
نتوما هدشي فاش حادضين لي مات تترحمو عليه اتتنساوه , هير داكشي لقالولكم فتلفزة تتقوه , قالولكم دربو تران تقتوهم , والى قتلكم ليداها تابع لدوك الاحزاب الماسونية , تاشي حد ما يتيق حيتاش نتوما كي لبهايم تتعيشو هير لدراهم , نزيدكم كاينين فالحزاب لتابعين المسونية باعو روحهم عل فلوس اوخدامين اعمروليكم داك لمخ بلعجينة .
بغيناكوم تبقاو كوانب او تخليونا نديرو خدمتنا .
و اخيرا سكوتكم مصدر قوتنا.
134 - hamza الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 01:37
رحم الله الفقيدين و أسكنهم فسيح جناته

"كيف لباها ألا يسمع صوت القطار ولا يلمح أنواره وهو قادم، بل لم يحرك ساكنا لتخطّي الكارثة؟
135 - aziz الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 01:50
ا ن لله وان اليه راجعون
tous le monde se pose la meme question
deux accident dans la meme place est ce vraiment une coincidence?
pour ceux qui ne connaisent pas le lieu d'accident
c'est un terrain vaste et vide les rai sont poser presque sur le meme niveaux de tous le terrain et le vent de la mer souffle trop fort et surtout l'apres midi
alors lorsque qu'une personne se positionne devant le train ou même a une distance de 20 mètre du rai et le vent élimine carrément le bruit du train
j'ai même vu des personnes en 2012 ET 2013 sur le point d'avoir la même accident mais ils sont averti par d'autres personnes en hurlant et aussi mazal fi la3emar ba9iya
ا ن لله وان اليه راجعون
136 - tahala الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 02:33
إن لله و ان إليه راجعون رحم الله الفقيد .
إن كانت حادتة أو اغتيال و لنا الحق في الشك و الأمر مشكوك فيه ،مشكوك في الإعلام و من أخبر الإعلام و مشكوك في من قال بسبب دهاب الفقيد إلى عين المكان و مشكوك و مشكوك و مشكوك أقول العلم لله ربما كان الأمر كما يقولون و ربما كان شكنا في محله و لكن الله أعلم
137 - الحسن الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 04:50
إن هذه الحوادث تبين أن الحكومة أحكمت قبضتها على الخراطيم التي تستنزف طاقات البلاد حيث أن العفاريت و التماسيح أصبحت تشعر بأن بركها بدأت تجف و أصبحت تتعطش للنزيف المالي الذي ألفته من صناديق الدولة , و هذه أخطر المراحل التي سيمر بها أعضاء الحكومة ,,,,’’......... إلخ
138 - اسامة الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 08:35
اختي مايسة
المرحوم بها ناداه الموت في المكان الذي مات فيه المرحوم الزايدي لا مجال للشك
الشاهدان الاساسيان اللذان كانا في كابنة قيادة القطار صرحا انه كان رحمه الله بين السكك و لما شاهداه اطلقا الصفارة القطار و بما انه كان هناك ثلات سكك فلم ينتبه وزغم ذالك لقد خرج إلا الجانب لكنه بقي في محاداة السكة التي كان يمر بها القطار فصدمه
اختي مايسة تأكدي تمامآَ انه حادت الله سبحانه امر ملك الموت ان يقبض روحه في ذالك المكان
اني كنت من المصوتيين على حزب العدالة و التنمية
الآن اسميه حزب الندالة و التعرية
لم يفعل بنا لا بها و لا من معه إلا ما يفقر و ما يعري لا مجال لتضييع الوقت في الحديث عنهم فكلٌ يلقى جزاءه
رحمه الله اذكروا امواتكم بخير
139 - khalil الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 11:46
انا لله و انا اليه راجعون رحم الله الفقيد و اسكنه فسبح جنانه و الهم اسرته الصغيرة و الكببرة الصبر و السلوان يجب فتح تحقيق جدي
140 - awsim الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 12:12
-رحم الله الرجل واسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء والصالحين..
-يقول الله تعالى "اذا جاء آجلهم لايستأخرون ساعة ولايستقدمون"..تعددت الاسباب والموت واحد
-لكن على الذين يشككون في ان يكون صدم القطار للرجل محض صدفة.ولهم ذلك- ان يحترزوا في الاتهامات التي لاتستند على اي اساس..ولااظن ان للراحل اعداء قد يريدون به شرا كهذا..اما ذهابه لتفقد مكان موت المرحوم احمد الزايدي..فالشاهد على حقيقة ذلك زوجته..وهو معروف بالاعتماد على نفسه والاختلاط بالناس من غير ما حاجة الى رفيق اوحارس يحرسه
141 - youness الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 13:25
أولا رحم الله الفقيد رحمة واسعة
وزيران يموتان في نفس المكان في وقت متقارب بالفعل هناك شيئ ما
142 - nada الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 13:37
باش احنا المغاربة واعرين الا تكلموا على المرض يصبح الكل اطباء الا تكلمو على السياسة كلشى تيصبح سياسى امااالا تكلمو علا لفلوس كلشى تيصبح مزلوط وكونو اتحشموا
143 - عمر محمد الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 14:04
واسيادنا راه ما كاين لا مؤامرة ولا حتى شي حاجة مما يقال ، كل ما هناك أن الرجل ذهب بمحض ارادته أن يتفقد مكان وفاة شخص عزيز عليه فكان موعده مع القدر المحتوم
144 - MED الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 14:12
l'etat doit proteger le reste des piliers de ce pays connus pour leur vrai citoyenete avant d'etre extermines par des vampires qui sortent des tenebres de corruption locale et les enemies nombreux regionals voire memme internationals.

publiez svp
145 - said dsas الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 14:53
tous les comentaires presque posent les memes questions du pourquoi et comment!lah irhmou!
146 - maroacain الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 17:06
يجب الرجوع للمكالمات الأخرة و سؤال زوجة المرحوم عن الأشخاص الدين ارتادو على منزله؛بالإظافة لتتبع مسار سيارة باها من منزله حتى مكان الحادثة وسؤال كل اصحاب الدكاكين الموجودين في المسار إن كانو رآوو المرحوم يقود سيارته تلك الساعة
147 - mohamsd الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 17:14
قال تعالى:وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُمُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء.
148 - hasnae الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 17:56
مات المرحوم سي الزايدي تحت القنطرة
تبعو المرحوم الحكيم باها فوق القنطرة
يا ترى على من الدور ليموت مشنوقا بينهما
????? ???? !!!!
149 - sidibaba meknes الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 19:55
ﺍﻳﻠﻰ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﻟﻼﻏﺘﻴﺎﻝ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻬﺎﺩ ﺍﻟﺒﻼﺩ .. ﻓﻐﻴﺮ
ﻧﻘﺮﺍﻭ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﺔ ﻋﻠﻰ ﺭﻭﺡ ﺍﻟﻮﻃﻦ ..
ﺩﺍﺑﺎ ﻋﺎﺩ ﺑﺪﺍﺍﺍﺕ ﺗﺘﺮﺟﻊ ﺑﻴﺎ ﺍﻟﺬﺍﻛﺮﺓ .. ﻭﺭﺟﻌﺖ ﻻﺣﺪ
ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﻹﺑﻨﺔ ﺍﻟﺰﺍﻳﺪﻱ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺼﻴﺢ ﻭﺗﻘﻮﻝ :
ﻗﺘﻠﻮﻙ ﺃﺑﺎﺑﺎ ﻗﺘﻠﻮﻙ ..
ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺒﺪﻭ ﺑﺎﻫﺎ ﺫﻫﺐ ﺿﺤﻴﺔ ﻣﺴﺎﺱ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﺑﻤﺼﺎﻟﺢ
ﻟﻮﺑﻴﺎﺍﺍﺍﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻬﺎﺩ ﺍﻟﺒﻼﺍﺍﺍﺩ ..
ﻛﻤﺎ ﺩﻫﺐ ﺍﻟﺰﺍﻳﺪﻱ ﺿﺤﻴﺔ ﻟﻤﺤﺎﻭﻟﺘﻪ ﻛﺴﺮ ﺷﻮﻛﺔ
ﻟﺸﻜﺮ .. ﻭﻭﻗﻮﻓﻪ ﻣﻊ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ .. ﻭﺭﻓﻀﻪ ﺍﻥ ﻳﺼﺒﺢ
ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﺷﺘﺮﺍﻛﻲ ﺍﺩﺍﺓ ﻟﺘﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ
ﻟﺒﻌﺾ ﺍﻟﻠﻮﺑﻴﺎﺕ !
ﻟﻼﺻﻼﺡ ﺿﺮﻳﺒﺔ ﻭﻟﻼﺻﻼﺡ ﺛﻤﻦ .. ﻓﻠﻴﺲ ﺳﻬﻼ ﺍﻥ
ﺗﻤﺲ ﺑﻤﺼﺎﻟﺢ ﻟﻮﺑﻴﺎﺕ ﻇﻠﺖ ﻟـ 60 ﻋﺎﻡ ﺗﻤﺺ ﺛﺮﻭﺍﺕ
ﻫﺪﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ ..
ﺍﻟﻜﻞ ﻳﺮﻯ ﻓﻲ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻋﺪﻭﻩ :
ﻟﻮﺑﻴﺎﺕ ﺍﻻﺩﻭﻳﺔ
ﻟﻮﺑﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻭﺍﻟﻤﺤﺮﻭﻗﺎﺕ...
ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻤﻘﺎﻟﻊ ..
ﻛﻨﺖ ﺗﻨﺸﻮﻑ ﻛﻠﺸﻲ ﻧﺎﻳﺾ ﻭﺑﺸﺮﺍﺳﺔ ..ﻭﺗﻨﻘﻮﻝ ﻓﻲ
ﻧﻔﺴﻲ ﻫﺎﺩﻭ ﺍﻛﻴﺪ ﺷﻲ ﻭﺍﺣﺪ ﺗﻴﺤﺮﻛﻬﻢ .
ﻭﻛﺎﻥ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﺗﻴﻠﻤﺢ ﻭﺗﻴﻘﻮﻝ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻔﺎﺭﻳﺖ"ﻻﻧﻬﺎ ﻻ
ﺗﻈﻬﺮ " ﻭﺑﺰﺍﺍﻑ ﻣﺘﻴﻔﻬﻮﻣﺶ ..
ﺍﻻﻥ ﺍﻟﻌﻔﺎﺭﻳﺖ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺘﺮﻙ ﺑﺼﻤﺎﺕ ﻗﺎﺗﻠﺔ .. ﻭﺗﺮﺳﻞ
ﺭﺳﺎﺋﻞ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎﺀ !
ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺣﻤﻚ .. ﺧﻼﻭ ﺣﺘﺎ ﻛﺎﻥ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻣﺴﺎﻓﺮ .. ﻭﺩﺍﺭﻭ
ﺍﺵ ﺑﻐﺎﻭ !
ﺑﻼﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻮ ﻟﻴﻨﺎ ﺭﺍﻩ ﺍﻧﺘﺤﺮ ! ﺍﻭ ﺭﺍﻩ ﻣﺴﻤﻌﺶ ﺍﻟﺘﺮﺍﻥ ﺃﻭ
ﻣﺸﺎﻓﻮﺵ ! ﺩﺍﻛﺸﻲ ﻗﺎﻋﻤﺎ ﻏﺎﺩﻱ ﻧﺼﺪﻗﻮﻩ ..
ﻭﺣﺘﺎ ﺩﻳﻚ ﻣﺸﺎ ﻳﺸﻮﻑ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﻓﺎﺓ ﺍﻟﺰﺍﻳﺪﻱ ..
150 - فتيحة الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:04
هل يعقل أن يذهب وزير لمكان خال من المارة معرضا حياته للخطر ليس بسبب القطار فقط بل من طرف العصابات التي تسرق و تقتل المارة في مثل هذه المناطق و في وقت المغرب. لا نظن أن المرحوم يستصغر الأمور بهذه الطريقة.
و الغريب أنهم أعلنوا وفاته قبل تحليل الحمض النووي بل اكتفوا بوجود بطاقته الوطنية. مجموعة من التفاصيل تؤكد أن وفاته هي اغتيال و ليس حادث.
151 - amina karrouk الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:13
رحمه الله ان لله وان اليه راجعون ولكن في القضية شك
152 - محايد الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 21:39
موت الزايدي وباها في مكان واحد يضع اكثر من سؤال
153 - النشير منكيط الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 00:38
سبحان الله شخصيتين بارزتين في الدولة حولي شهر وبظعت أيام نلقى خبر وفا تهما بطريقة أفلام هوليود ولا نعلم أين الحقيقة ولا ندري هل موة مكتوب أم كتبوه بطريقتهم ولكن السؤال هنا يطراح نفسه لماذا ؟
وما السبب؟وهل من دوافع أو اعداء ام غيرة على المناصب تأخد بطريقة جديدة بلا صنديق الإقتراح وتأخد بالموة السؤال هل سنستمر في سماع في كل شهر أحد اعظم الدولة ؟ومن الضحية التالية ؟فا جوابي بصفتي مواطن لم أقتنع بهذا الموات هناك اشياء يعاد فيها النظر
154 - مواطن غيور على بلده الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 10:49
نريد تحقيق لهذه الفاجعة .الشعب المغربي ليس سادج لتقبل هذه الاقاويل نريد تحقيق جدي كما نريد إشراك الشعب في هذا التحقيق .............
155 - المغربي الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:53
هذه الفاجعة ليس من السهل الحكم فيها، يجب التحقيق في الامر، هل هي عملية انتحارية؟ أم ماذا...؟ صراحة قلقت كثيرا على الوضع . هذه الفاجعة تدكرني بعدة افلام المافيا حول اغتيالات السياسيين من أجل تخلي عن المناصب لاشخاص أخرين؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يجب التحقيق في هذا الامر.
156 - أبو كمال الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:47
كما يقال لا دخان بلا نار
و لكن الروح عزيزة عند الله.
ولا شك فإن الروح التقية والمومنة بالقضاء والقدر أعز.
اللهم افضح الغدر إذا ماكان في اﻷمر غدر.
ورحمة الله عليك يا أستاذ يا عبد الله.
157 - MANDELLA الجمعة 12 دجنبر 2014 - 21:17
malgré vous avez commettez ce crime illegale et injuste et inhumain de tuer barbarement et férocement et atrocement le feu abdellah baha pour son innocence .je le connais bien il était très juste et honnête et très sérieux et dévoué. et sans honte ni de dieu ni de l islam. qui nie et incite a plus ne pas tuer plus un musulman comme l autre crime que vous avez commettez il y a un mois vous avez supprimer mr zaidi auparavant par vos serviteurs mafias assassins . écouter bien une fois les minables criminels une autre fois nous allons voter et tous le pays votera bien légalement pour ses personnes honnêtes pas pour vous les gros voleurs et obèses sans humanité les criminels assassins terroristes du p.a.m ou istighlal vous êtes vraiment des sionistes au nom musulmans vos figures indiquent le malheur et la mort et la haine impitoyables allez foutres. tous nos services des renseignements vous cherchent et vous captent tôt ou tard.et vous payer vos crimes triples...
158 - aziza de Rabat الثلاثاء 16 دجنبر 2014 - 19:16
pourquoi tout le monde crie au complot, c'est le destin n'essayez pas de douter de sa mort avant que l’enquête n'est rendue son verdict comme quoi les voies du
.seigneur sont impénétrables
Que Dieu ait le défunt en sa sainte miséricorde
nous sommes à Dieu et à lui nous retournons
159 - فاطمة الاثنين 12 يناير 2015 - 17:08
الحمد لله موت واحد كيف ما كتبها الله كل نفس داءقة الموت استغرب لمادا يحكم المجرم ويخرج قبل أن يكتمل عدد حكمه لمادا الله تبارك وتعال لما يريد أن يسامح احد يسامحه مابينه وبين الله ويقول له حتى يسامحك الي انت ضلمته فلماذا يقتل يسرق لمادا يخرج لأجرام اكتر الله من لم يحكم بما أمر الله فهو فاسق
المجموع: 159 | عرض: 1 - 159

التعليقات مغلقة على هذا المقال