24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | "الفايسبوك المغربي" يتوحد في إدانة مجزرة "شارلي إيبدو"

"الفايسبوك المغربي" يتوحد في إدانة مجزرة "شارلي إيبدو"

"الفايسبوك المغربي" يتوحد في إدانة مجزرة "شارلي إيبدو"

أثارت حادثة الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة ومقتل 12 شخصا، من بينهم 5 من أكبر رسامي الكاريكاتير بفرنسا، وشرطيان اثنان، حفيظة وغضب العديد من نشطاء الفايسبوك بالمغرب، الذين نددوا بما سموها "المجزرة" حتى لو نفذها مسلمون.

الصحفية سناء العاجي دبجت تغريدة على صفحتها في الموقع الأزرق، تعبر فيه عن غضبها العارم مما حدث لجريدة "إيبدو" الفرنسية، "لا شيء يبرر الهمجية والقتل، لا شيء إطلاقا، لا دين، ولا انتماء هوياتي"، مضيفة "ما حدث في باريس كارثة إنسانية مفجعة."

رسام الكاريكاتير، خالد كدار، الذي سبق له الاشتغال في ذات الصحيفة الساخرة، أكد إدانته للحادثة التي وصفها بالجريمة والمأساة، معتبرا في تصريحات صحفية أن الرسامين الذين قتلوا ليسوا عنصريين، ولم يسبق له أن لمس توجها عنصريا لديهم ضد المسلمين".

الشيخ رفيقي أبو حفص، الناشط الإسلامي، أعرب بدوره عن غضبه واستنكاره الشديد لمجزرة "إيبدو"، ودبج على صفحته في موقع الفايسبوك "ما وقع اليوم في مجلة "شارلي إيبدو" جريمة إرهابية مدانة بكل المقاييس وغير مبررة.. نقطة إلى السطر" وفق تعبيره.

ومن جهته أكد الناشط عزيز اغبالو، في تعليق له على الفايسبوك، بأنه "غاضب جدا لحدوث هذه العملية الإرهابية التي أودت بحياة 12 صحفي وعامل بمجلة "شارلي إيبدو"، مرجحا أن تكون هذه الجريمة أدواتها التنفيذية هم دمى "السلفية القتالية" المصنوعة مخابراتيا.

وتابع اغبالو بأنه "وحدها الساعات أو الأيام القادمة كفيلة بالكشف عن كل الملابسات"، مبديا خشيته من أن تطال تداعيات الحادثة الدموية بفرنسا الجالية المسلمة بأوربا والعالم بأسره، من زيادة استعار حملات العنصرية والسينوفوبيا" وفق تعبيره.

وحاول الناشط وضع سياقات سياسية لارتكاب للحادثة، ومن ذلك اتخاذ البرلمان الفرنسي قرارا بالاعتراف بدولة فلسطين، وتصويت فرنسا في مجلس الأمن لصالح قرار إنهاء احتلال الكيان الصهيوني، والذي جوبه بفيتو أمريكا وأستراليا الداعمتان للكيان الصهيوني".

نفس التخوف أبداه الناشط محمد صبيري، في تدوينة على الفيسبوك، بالقول إن السياق الذي حدث فيه الهجوم "غير بريء"، بالنظر إلى التعاطف الفرسني مع القضية الفلسطينية، ما يورط ربما الصهاينة في هذا الحادثن حتى لو تم تنفيذه من طرف عناصر مسلمة" يقول الناشط.

وزاد المتحدث بأن الأخطر من هذا كله، عدا مشاعر الإدانة التي ينبغي إبرازها من طرف الجميع، مسلمين وغير مسلمين، إزاء مجزرة "إيبدو"، أن ذلك قد يعود بالتضييق الأمني على الجالية الإسلامية بفرنسا وسائر أوربا، خاصة أن شهادات تتحدث عن ترديد عبارات التكبير لدى تنفيذ الهجوم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - aiduni Jamal الخميس 08 يناير 2015 - 01:15
D'ou viennent ces armes? Comment et pourquoi les armes ciruclent si facilement? Qui entrainent ces gens et pourquoi? Leurs itinéraires, sont certaionement connus par les services? Beaucup de choses louches dans cette histoire- L'Occident encouragent les Islamistes terroristes pour semer l'anarchie et le chos dans les pays arbes, il heberge et aident par des moyens énormes ces terroriste et les acvcueille dans ses terrirtoires, leur donnent des aides, des subventions, des passeports, de l'asile, etc. L'Occident doit être clair et net à l'égard des Islamistes qu'il entraine à des fins sombres et qui se retourent contre lui-
2 - lotfi الخميس 08 يناير 2015 - 01:16
Un acte d'une barbarie extrême, ne peut en aucun cas être justifié. Mes pensées aux victimes et à leurs familles.
3 - حنان الصحراوية الخميس 08 يناير 2015 - 01:17
طبعا تثير غضبنا وان كنا غير موافقين على سياسة النظام الفرنسي ولا الخط التحريري لتلك الجريدة التي تثير مشاعر المسلمين, لكن اتباعا لحبيب الله محمد خاتم النبييين خير الخلق عليه الصلاة والسلام نرفض قتل هؤلاء ونرفض ان يتم ترهيب الشعب الفرنسي وان كانت فرنسا هي المسؤولة الاولى في هذه القضية فهم بالنهاية فرنسيين وهم ضحية لسياسة فرنسا التي تقمع الحريات التي وصلت درجة تدخل الدولة في لباس فلانة وعلانة ونزع الحجاب ونزع الصليب وغيره. هذه ديكتاتورية واضحة كما ان ابواع فرنسا الاعلاميين يجب ان يحترمو مواطنيهم فالوطن للكل والاعلام ليس سب ولا شتم فتخوفهم من الاسلام وكثرة المسلمين لا يمحيه السب والشتم في الانبياء والرسل. ويجب التفريق بين الحالتين فالغرب يكره الدين لانه متمثل في الكنسية التي استعبدتهم بينما الاسلام امر اخر, لا استعباد ولا ظلم ولا حزن انه دين البشرية جمعاء لمن اراده ولا اكراه في الدين والعالم كله بات يعي ان الاسلام كديانة هي الاصلح للعدالة والكرامة البشريتين وللسلم في كل العالم فليست مشكلة الاسلام انه ديانة من الله تعالى واتت متطابقة لاحتياجات البشرية والانسانية
4 - stof الخميس 08 يناير 2015 - 01:24
اضن ان هذه المجزرة ناتجة عن عدة قرارات فرنسية صائبة و هي وسيلة لزرع الرعب في قلوب الساكنة الفرنسية وخاصة الجالية العربية مقيمة بفرنسا
5 - توفيق اسعدي الخميس 08 يناير 2015 - 01:26
رغم ادانتنا للذي حصل الا اننا لا ينبغي ان نتغافل الاسباب ونركز على النتائج'فهذا لا يمكن ان يحل المشكلة التي يبدو انها اخذت في التصاعد حينما وصلت الى قلب اوروبا. وهنا اقول للاخ المعلق سي محمد تسولي' ان دعوتك الى التضييق علىالمسلمين في فرنسا ستزيد الطين بلة فما علاقة الاسلام بالذي حدث؟ بل على فرنسا ان تغير موقفها العداءي تجاه كثير من قضايا المسلمين العادلة. والامر يعني ايضا معضم الدول الغربية حتى نتفادى مثل هذه النتائج الوخيمة. إن نتائج الحرية بدون قيود هو هذا العنف الذي يؤدي إلى القتل ، فكما يعتبر الذين أساؤوا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم حرية للتعبير فكذلك الذين قاموا بالهجوم بغض النظر عن انتماءاتهم يعتبرون ما فعلوه تعبيرا عن حرية ، وهذه هي نتيجة الحرية المطلقة فرنسا بلد حرية فقط في ما يخصها ومصلحتها و عكس في ما يتعلق بمسلمين و الإسلام تحاربه بشتى الوسائل عندما تغيب العدالة و يقل اﻹحترام يزدهر اﻹرهاب كرد فعل طبيعي لﻹنتقام . إذن للقضاء على اﻹرهاب يجب توفير العدالة لﻹنسان واحترامه بغض النظر عن عرقه ولونه وجنسه ودينه فقط ﻷنه ابن آدم والله كرم بني آدم .
6 - مواطن مسلم الخميس 08 يناير 2015 - 01:37
هل من الصواب أن لا يحرك مسلم ساكنا عندما يسب نبيه من طرف خنزير فرنسي، و أن يهب ذات المسلم مستنكرا لمقتل هذا الخنزير ؟ التفسير الوحيد هو أن الأول ليس مسلما، ﻻكن و لله الحمد، ربنا ناصر نبيه عليه الصلاة و السلام. فلينتقم الله لنبينا آمين.
7 - ولد حميدو الخميس 08 يناير 2015 - 01:48
حتى و ان كانوا يسيئون للاسلام فليس سببا للانتقام علما انهم يهينون حتى ديانتهم المسيحية و الحل هو ان لا نكترث لهم و كل واحد حسابه عند الله و العالم قرية صغيرة تفرض علينا التعايش وكما قال احد الدعاة
صلي لربك و لا يهمك الاخرون
8 - خيرالدين الخميس 08 يناير 2015 - 01:50
و الله أعتقد أن يرجع كل مسلم إلى وطنه الأم و يعيش بكرامة،أفضل من أن نطرد كاليهود، و إن كان هذا ما أرادوا. علينا أن نأخذ بزمام الأمور في بلداننا و نحارب الظلم و نطور البلد و نصبح بلدا صناعيا مكتفئا ذاتيا، كل أبنائه متمدرسون مشتغلون يعيشون بكرامة، فلا نحتاج إلى الهجرة.
المشكل أنه هذه الدول التي تسمي نفسها متقدمة، هي دول جعلت الصناعة في بلدها و دول العالم الثالث أسواق.
الحمدلله، دولنا العربية و الاسلامية مليئة بموارد الطاقة، يلزمنا فقط أن نستغلها و نتخلص من الجيل القديم الذي باع ارضه و ناسه للمستعمرين لنكون اسواقا و خدما .
9 - Mdm الخميس 08 يناير 2015 - 01:56
ما حدث في باريس كارثة إنسانية مفجعة.
10 - hammou الخميس 08 يناير 2015 - 02:05
لا يمكن لانسان ذو عقل سليم ان يقبل ما وقع اليوم في فرنسا لصحيفة شارلي ابدو.اننا نندد بشدة بهذا العمل الارهابي المقيت الذي تحرمه كل الديانات السماوية .كمسلمين نرفض انتماء هؤلاء المجرمين لديننا الحنيف الذي يحث على التسامح بين البشر. لا مبرر لهذا الطيش ولا نقبله و نستنكره. نقدم تعازينا للشعب الفرنسي و لعائلات الضحايا ونتضامن معهم في محنتهم. نرجو ان يتفهم الفرنسيون الحدث و ان لا يعمموا احكامهم على افراد الجالية المسلمة و العربية.
11 - rabie de tetouan الخميس 08 يناير 2015 - 02:14
نعم نحن ضد القتل و ضد الهمجية أينما كان و تحت أي مسمى لكن كم من الابرياء لا علاقة لهم لا بالسياسة و لا بالكاريكاتير ....يقتلون يوميا و في بقاع متفرقة...و لا يأبه بهم أحد و لا تقال في حقهم كلمة رثاء ...ربما الموت في فرنسا و أميركا مختلف عن الموت في العراق و فلسطين و ربما هناك بشر و هنا نوع من البشر
12 - mohamed amine الخميس 08 يناير 2015 - 02:18
يجب ان ندافع عن رسول الله باخلاق رسول الله.عند فتح مكة عفا صلى الله عليه و سلم عن الجميع رغم كل السب و التعنيف الجسدي و النفسي الدي كان قد تعرض له من طرف قريش.لو تم قتل كل من سب رسو الله لما كان هناك صحابة.
13 - ahmed khg الخميس 08 يناير 2015 - 03:12
نحن نتوحد مع الإدانة تعني أننا متفقون مع الإساءة للرسول، وا لا أسيدي أنا بعدا ماكاندينش هاد العمل ، لأن الإدانة في حد داتها إساءة للرسول الكريم
14 - BOUGA BOUGA الخميس 08 يناير 2015 - 03:27
Cette fois c'est presque le coup de grâce qui est porté à l'islam.dorenavant en Europe ou ailleurs tous musulmans surtout les barbus seront considérés comme des dangers potentiels et des bombes en quelque sorte qui peuvent se déclencher à tout moment ,celles qui portent le voile ou la bourqa auront beaucoup plus de difficultés partout ou elles se déplaceront et seront évitées comme si elles sont atteintes de la peste.les lieux de cultes en l'occurrence les mosquées ne seront plus des lieux de prières ou de paix mais plutôt des endroits ou il serait risqué de s'y retrouver ,les derniers incendies sont toujours en mémoires et la peur au ventre s'emparera certainement de ceux qui les fréquentent .
QUI SÈME LE VENT RÉCOLTE LA TEMPÊTE à t-on jadis entendu dire. لا يصيبنا الى ما كتب الله لنا
اعلق.....
15 - المستضعفون الخميس 08 يناير 2015 - 03:56
سبحان الله عندما أقارن هذا الهجوم المسلح في فرنسا ومع المجازر التي تقع في أفغانستان كإبادة اطفال ونساء في حفل زفاف مع سبق الإصرار والإكرار والمباركة والتأييد والصمت الرهيب لكل العالم حتى أحذو حذوهم في هذا الهجوم المسلح تضامنا مع ضحايا أفغانستان الأبرياء
16 - Makaveli الخميس 08 يناير 2015 - 04:04
ملابسات و ظروف هذا الاغتيال من احترافية عالية و غياب التغطية الامنية بمحيط المكان او بجواره لتعقب المنفذين و عدم القبض عليهم في دولة بوليسية و مخابراتية كفرنسا!!!يبين ان هناك حلقة مفقودة و ربما تكون يد من داخل الدولة قامت بذلك لاهداف لا نعلمها غير الاهداف المعلومة (كاستهداف الاسلام و المسلمين و ربما رسم خطة و استراتيجية مستقبلية لطرد المهاجرين خصوصا المسلمين).بصراحة ملابسات هذا الحادث تذكرني بحادث اغتيال مغني الراپ الامريكي الشهير tupac في احدى الليالي بمدينة لاس ڤيگاس،حيث اغتيل في سيارته عن قرب من سيارة اخرى و تاخرت سيارة الاسعاف و الشرطة كذلك و كان مكان الاغتيال خالي تماما من السيارات و الحضور الامني المعروف بانتشاره في كل شوارع و زوايا و احياء لاس ڤيگاس(عاصمة الكازينوهات و الملاهي الليلية و الفنادق الفخمة العالمية و مرتع الفنانين و ممثلي هوليود) و لم يتم القبض او العثور على منفذ الاغتيال الى حد الساعة،لتظهر في الافق فرضية اغتياله من طرف جناح في الدولة بسبب اغانيه الصاخبة التي تهاجم العنصرية بين البيض و السود و الفقر و الشرطة و الفساد في كل دواليب الحياة الامريكية.
17 - مراقب غير مقيم الخميس 08 يناير 2015 - 07:05
عرفت صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة بجرأتها في تناول المواضيع الحساسة على اختلاف أنواعها، بينها تلك التي لها علاقة بالديانات. وتعرضت للكثير من التهديدات في مناسبات مختلفة كما سبق أن تعرض مقرها للحرق.
تعرضت صحيفة "شارلي إيبدو" للكثير من التهديدات خلال السنوات الماضية. ففي 2011 شب حريق متعمد في مقر الصحيفة الفرنسية في نفس اليوم الذي كانت تستعد فيه لإصدار عدد خاص تحت عنوان "شريعة إيبدو" بعد الكثير من الجدل حول الموضوع.
في 2012 تعرض الموقع الإلكتروني للصحيفة الأسبوعية الفرنسية لعملية قرصنة عطلت عملية الدخول إليه، واتهمت الصحيفة بكونها نشرت رسومات مسيئة للنبي محمد.
ومثلت "شارلي إيبدو" أمام القضاء في مناسبات مختلفة بتهمة الإساءة إلى النبي، إلا أنها لم تتعرض للإدانة. واتهمتها جمعيتان بالتحريض على الكره العرقي، لإقدامها على نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد في أيلول/سبتمبر في 2012.

وفي 2013 أصدرت المجلة الساخرة كتابا مصورا حول سيرة النبي محمد. وأوضح مدير المجلة أن السيرة المنشورة مقبولة إسلاميا بما أن "كتابها مسلمون، وهي عبارة عن تجميع لما دوّنه كتاب السيرة عن حياة محمد، ونحن رسمناها فقط".
18 - بولعوالي الخميس 08 يناير 2015 - 08:31
انا ايضا غاضب مما حدث ، لكن يبقى السؤال المطروح : نعم غضب العرب والمسلمون وتألموا ونددوا بما حدث، فهل يفعل هكذا الغرب حين يقتل يوميا عشرات الابرياء واطفال المسلمون سواء بطريقة مباشرة كما يحدث في افغانستان و اليمن والعراق بطائرات بدون طيار بحجة محاربة الارهاب ، او بطريقة غير مباشرة بسبب المصالح او الصراعات السياسية بين دول الغرب نفسها ، كما يقع في سوريا و ليبيا و مصر ؟. اين الغرب بل اين المسلمون والعرب انفسهم مما يحدث ؟ ام ان روح يهودي او غربي غالية مقارنة بروح المسلم ؟ مثل هذه المفارقات ما يزيد الطين بلة بل هذا مايصنع الارهاب . نعم والف نعم ، انه الغرب بنفاقه وبتعاطيه لازدواجية المعايير بين شعوب العالم ، ففي اوكرانيا مثلا يساند الديمقراطية اما في سوريا ومصر ودول اخرى فلتذهب الديمقراطية للجحيم ، فالمصالح الجيوسياسية اولا !!!!
19 - مروان الخميس 08 يناير 2015 - 09:01
La liberté d'expression seulement quand il s'agit de porter atteinte à l'Islam? Pourquoi épargne t on le judaïsme? Ne sont-ils pas traités d'antisémitisme tous ceux qui osent critiquer Israël? Ne voient-ils pas leurs carrières s'effondrer ? Deux poids deux mesures...
20 - fouad الخميس 08 يناير 2015 - 09:33
Suite aux actions de violence dons les locaux du journal Charlie Hebdo, je ne peux que condamner ça, parcque je suis contre la violence, mais en parallèlement j arrive pas à etre solidaire avec ce journal rasciste qui n arrête pas de cultiver la haine en insultant le prophète mohammed (ص ) à chaque fois, et surtout je refuse d entendre que c est la liberté d expression, la liberté n est pas de insulter l autre, et et de toucher au croyance de 1 milliard et demi de musulmans , et ceux qui disent ça ils ont un double discours, on a vu tous la reaction des medias et de certains politiciens francais a l égard de l humoriste Dieudonné lorsqu il a fait un sketch de qlq minutes sur les juifs, il a été chassé de tout les televisions francais, insulter dans les media, et même qualifié de rasciste et d antisémite. a la fin, je prie tout les médias libre est honnête d encourager la paix et la fraternité plutôt que de culiver la haine, et récolté la violence.
21 - Islam الخميس 08 يناير 2015 - 11:52
أنا لاأوافقكم الرأي و أعتقد ماحدث هو الصواب.
دعونا نكون واقعيين . (أنا ضد الإرهاب وضد قتل الأبرياء وضد من يفجر نفسه) هذا كله إرهاب و أنا متفق عليه . لكن أينهم الأبرياء في مجلة "شارلي إيبدو" المجلة التي تسيئ إلى النبي وإلى الإسلام .
أين هي غيرتكم على دينكم وعلى نبيكم ؟؟ انتم من قامو بغسل أدمغتكم بعدم معرفة الصح من الغلط.
سؤال ؟: من أساء إلى النبي وإلى دين الإسلام في عهد الخلفاء الراشدين . ماهي عقوبته في رأيكم ؟ القتل ؟ لا اعتقد دالك لأنه سوف تتم محاكمة المسيئ وسيسجن طبقا للقواعد أنذاك.
بمعنى أنه تحققت العدالة واخد الجاني مايستحق من عقوبة
لكن اليوم ....من يستطيع محامكة مجلة "شارلي إيبدو" ؟؟؟؟ لا أحد !! وهذا ماجعلهم مستمرين ومستمرين لإسائتهم لدين الإسلام.
لذا فإعتقاذي انه مافعله هاؤلاء الشباب هو فعل بطولي وسيكون عبرة لمن يتجرأ على الإسائة بالذين الإسلامي.
الحلال بين والحرام بين وأطلب الله تعالى أن يهديكم ويغفرلكم والسلام عليكم ورحمة الله.
22 - الكاركاتير والحجاب.. الخميس 08 يناير 2015 - 12:00
ادا كانت الكاركتير تسمى حرية للتعبير فلمادا الحجاب لا يسمى حرية للباس ؟؟؟؟؟ هدا سؤال يجب على فرنسا ان تجد له جوابا. طبعا لان الكاريكتير صادر عن اناس لا يدينون بدين.وهدا حقهم ولا يرغمهم احد عن اعتناق اي دين.بينما الحجاب تضعه نسوة تنتمين الى ديانة غير الديانة السائدة في اوروبا.لدلك يريدون فرض التبرج حتى ينزعوا عن الاسلام هدا الامتياز.الحجاب مفروض في الاديان والا لمادا تضعه الراهبات ؟؟؟؟ هل يستطيع مسيحي مثلا ان ينظر في وجه راهبة واضعة للحجاب ؟؟ بالطبع لا .بل يناديها ب*اختي*soeur.العنف مدان بالكتاب والسنة.اما الدفاع عن النفس-بجميع اشكاله-فهو فرض في جميع الاديان.الاطفال والشيوخ والنساء الدين يموتون يوميا فى العالم على ايدي او بواسطة سلاح القوات الغربية اليسوا بشرا .لم يدهب المسلمون الى امريكا لمحاربتها .بل هي من جاءت الى بلدانهم لازالة حكاما وتنصيب اخرين موالين لها رغم ان من تزيلهم منتخبون من طرف الشعوب.نحن نحترم جميع الاديان.بل نصلي على جميع الانبياء والرسل ولانستثني منهم احدا. حقيقة ان تصرفات بعض المسلمين تسيء الى الاسلام .والمسلم كسائر البشر فيه الصالح والطالح.لا دين للارهاب.
23 - salamblamy الخميس 08 يناير 2015 - 12:14
لماذا فرنسا و ليس الدنمارك التي كانت السباقه لنشر مثل تلك الخزعبلات التي أصبحت في ليلة و ضحاها تمس كرامة و دين المسلمين،متجاهلين حرمة بيت المقدس و حرمة النساء و الأطفال لنتشبت ببصيص من رسوم لا تمت لسد الخلق بصلة و نلبسها سبب أساسي للفعل الإجرامي المفبرك لأجل الوقيعة بين المسلمين و الأوربيين، نسترجع قليلا ماذا يحدث الٱن في ألمانيا من مضاهرات ضد الإسلام و ألمانيا إعترفت بفلسطين كدولة، ثم السويد و إحراق المساجد و السويد إعترفت بارض أولى القبلتين و يأتي دور فرنسا مكمن خلية آلصهاينة آلمخططين لكل ما يشبك للوقيعة بين العرب بصفة عامة و الغرب، و التاريخ خير شاهد على ما أقول،ولكم واسع النضر
24 - Saad الخميس 08 يناير 2015 - 12:15
ندين بكل العبارات الشديدة اللهجة الهجوم لكن هناك اشكال يتمثل في.
25 - عايق فايق الخميس 08 يناير 2015 - 12:43
المغارب اصبحوا فرنسيين اكتر من الفرنسيين نفسهم. هذا نفاق كبير الا نتألم لقتل فرنسا الآلاف في مالي افغانستان العراق و غيره بدون و جه حق طمعا في بترول فقط و نتباكا على فرنسيين قتلهم بلدهم بدم بارد. استفيقوا يا اصحاب الكبدة اكبر من المعدة السياسة تجارة قدرة لا تعترف بالمشاعر و الاحاسيس، و في النهاية ، الغاية في السياسة تبرر الطريقة...
26 - سعيدة الخميس 08 يناير 2015 - 13:11
أضم صوتي لمعضم الشعب المغربي لأدين معه هذه الجريمة البشعة اللتي لن تجد لنفسها تبريرا لا في نصوص الديانات السماوية ولا ضمن سياسات الدول المتحضرة. فإذا كان قارئ الكتب المقدسة يتسم بروح العدل و الاحسان وينبثق من محيط يسوده التعايش و المسامحة و إحترام أفكار و معتقدات الغير كما ينص على ذلك قوله تعالى عندما خلق البشر بإختلاف آنواعهم و آلسنتهم :"يا آيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى وجعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم" فمن المستحيل أن يقوم بعمل قدر مثل الذي ارتكب إلا إذا كان لا يمتلك كل قواه العقلية والروحية, فقد إنسانيته آو باع ضميره لبلد فاشي أو جماعة إرهابية نواها الخفية, إنتشار الرعب و الكراهية في صفوف المواطنين سعيا لتفرقتهم و السيطرة على عقولهم و آدهانهم.
27 - bouabdallah الخميس 08 يناير 2015 - 13:15
و ماذا عن المسلمين الذين يموتون كل يوم في العالم و الفين و اربعة مئة من الفلسطنيين من طرف اليهود
28 - إبراهيم الخميس 08 يناير 2015 - 13:45
واش كاضحكو على الوقت أولا على راسكوم, نزلو تحت المقال باش تشوفو التعاليق, آشمن إجماع على الإدانة, أغلبية المعلقين كيبينو على تطرف ديالهوم و عاجبهم الحال, و نفس الشيئ ف فيسبوك!
حاجا ثانية لاحظاتها هي أن حتى واحد ما هضر على عشرات اليمنيين مساكن لي تقتلو مساكن بهجوم إرهابي ف نفس اليوم ديال الهجوم د شارلي إيبدو, و الهوجومين بجوج عندهم نفس الخلفية الإديولوجية! واش اليمنيين ماشي بنادم؟
ماتمسحوش تعليقي ثاني, قبلو الرأي الآخر واخا ماعجبكومش, كونو قدوة للمعلقين.
29 - driss الخميس 08 يناير 2015 - 13:49
الإسلام دين السلام ، لاعلاقة لديننا الحنيف بكل هذه الأفعال التخريبية التي يذهب ضحيتها أبرياء،،،،،،
30 - rachid-bouaine الخميس 08 يناير 2015 - 14:08
السلام عليكم. او د ا ن ا ر د علي ما حدت للمجزرة الرهيبة اولا لاستطيع ان احدد المسؤلية . لان هد عمل ارهابي متميز . ايادي ممكن تكن لها مصلحة في خلق الفتنة والكراهية للاسلام . اما فما يخص الحادت كان بلامكان تجنبه , لوعقب المسؤلين عن الاساءة لرسول الكريم سيد العالمين < ص < هده الماسات . من الواجب الاحترام لكل الانبياء ورسل عليهم الصلاة والسلام حتي تكن المحبة مع كل اديان. هد ا ان كان هدا الحادث عرضي اي انتقامي بدافع الغيرة , اما ان كان بدافع تحريض من جهة متطرفة تكن حقد للاسلام .فيجب افضاحه ومعاقبته
31 - محمد بن باسو الخميس 08 يناير 2015 - 14:30
معظم مفكري واحزاب ومنظمات التيار الاسلامي أدانت الهجوم على جريدة شارلي ابدو، ما يزعجني هو ان 99% من اللذين ادانو الهجوم ادانوه فقط لأنهم من موقع المغلوب والضعيف، بمعنى انه لو كنّا في عهد العباسيين او العثمانيين، حيت الدولة الاسلامية هي الدولة رقم 1 في العالم وكانت فرنسا دولة ضعيفة ومتخلفة، ثم وقع الهجوم فلن يدينه احد من المسلمين الا القلة القليلة، المشكل وباختصار، اننا تركنا دين القرآن واتبعنا دين من شرحوا لنا القران.
اما للمعتوهين الذين فرحوا وكبّروا للعملية فأقول لهم: اذا قارنتم ما فعلته قريش بمحمد مع رسومات الصحيفة السخيفة والمسيئة، فاعتقد لا مقارنة مع وجود الفارق، ورغم ذلك فقد قال لهم الرحمة للعالمين: اذهبوا فأنتم الطلقاء.
32 - stork الخميس 08 يناير 2015 - 15:07
12 قتيل في وضح النهار ! غياب امني تام ! في يوم الاجتماع الاسبوعي لأدارة الجريدة ! مع وجود كاميرا في مكان من قلب الحدث ! اصوات الرصاص تدوي و لا احد يسمعها شارع لا يوجد به اي مشاه ! سيارة مسروقة ! و شباب في الشارع بكل اريحية بدون اي توتر او ارتباك ! و اخيرا هروب منفذي العملية بعبارات انتصرنا لرسول الله " يعني يا جماعة احنا مسلمين " و كل هذا حصل فقط بعد اعتراف فرنسا بدولة فلسطين !! من الفاعل
33 - moaten maghribi الخميس 08 يناير 2015 - 15:54
الرسول ذاته تعرض للسب و الشتم في عهده من طرف من رفضوا دعوته لكنه لم يدعو الى قتلهم او القضاء عليهم بل احيانا كان بامكانه ان ينتقم منهم لكنه كان يطبق مبدا -العفو عند المقدرة- في اعتقادي الاستهزاء بالرسول ليس هو السبب الحقيقي وراء هذه المجزرة الشنيعة بل هناك اسبابا اخرى اعمق من ذلك.
34 - karafi ahmed الخميس 08 يناير 2015 - 17:11
الصحيفة كانت دائما تنشر مقالات مسيئة للإسلام و آخر أفعالهم قصة ساخرة "مصورة" عن رسولنا الحبيب صل الله عليه و سلم ..
نحن ضد قتل اﻷبرياء .. لكننا لن نحزن لمقتل من يمس عرض نبينا .. و لن أتضامن مع من يمس ديننا ..
الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمسلمين ..
35 - nour Islam الخميس 08 يناير 2015 - 21:15
هجوم بسيط لا نعلم من اي جهة مدبر وقامت الدنيا وقعدت بينما يموت الاف الناس في فلسطين وسوريا والعراق و بورما من المسلمين في حين لا احد يبالي حسبنا الله ونعم الوكيل. يا امة العار
36 - فتيحة الخير الخميس 08 يناير 2015 - 21:24
ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق
37 - samir omri الجمعة 09 يناير 2015 - 16:19
الإسلام دين السلام <ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون>
38 - اميمة الاثنين 02 فبراير 2015 - 17:23
هل حرية التعبير هي ان تسيء الى ديانة و امة بأكملها ؟
الي اساء لرسولي و حبيبي و ديني يستحق الموت و المجزرة لانهم هم من سبق بالاساءة و انا ضد الارهاب و التطرف و لكن ادا كان هم اول من بدأ بالاعتداء هدا يعني اننا بالرد عليهم نكون قد فعلنا الصوار
و اكرر الا رسول الله
خط احمر
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال